تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

~ خــــــــارج النـــص ~

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-01-2011, 12:37 AM   #1 (permalink)
ღღصوفيــــــاღღ
مشرف متميز سابقاً
عذرا نيوتن انــا الجاذبية
 
الصورة الرمزية ღღصوفيــــــاღღ
 

ADS
Cool ~ خــــــــارج النـــص ~






جلست الكاتبة بعد أن أعيتها الحيلة وضاعت منها السبل كلها ..

هل تؤجل مشاريعها ,هل تحرق سفنها وترحل , وتدير شراع أوراقها بعيداً عن ذلك المتربِّص بأبطالها مثل علق المستنقعات ..

يجب أن تجدد لغتها , تكاد أن تضيع منها البوصلة .. يجب أن تخرجه من دبابيس شعرها ومن ثقوب أزرارها ومن ثنيات ثيابها.. احتارت ..هل تكمل مشاريع بدت صغيرة أمام حمَّى حضوره ؟ هل تبدأ من حيث انتهى؟ لكن لا بد من بداية , فقد علمتها البدايات سر النخيل في حروفه ..

ابتعدت عن كل ما له علاقة به .. قلبت صفحة, وحاولت أن تكتب عن الخراف .. عن الأرانب ..مدَّ رأسه من بين السطور وقال لها : يقال أن الأفلاك المائية خراف وديعة .. وأرانب ماهرة في القفز .. لونها أبيض تركض فوق مساحات الحلم ممتشقة زهور الياسمين سيوفاً لها ,تطعن بها الغمام كي يتفجر بياضاً وهُيام ..

مزّقت الصفحة .. استحضرت حبراً سرِّياً بحيث لا يتاح لذاك الرجل أن يدخل عباراتها كفصل الحنين بغير استئذان , كيلا يكون له أي أثر فوق جرائمها القصصية التي تخصّها وحدها ,كي تمسح قلمها من دماء أبطالها كما تهوى هي ,وبذات السرية التي تخلق لديها شهوة القتل ..

ستكتب عن عشاق مدينتها الذين لا ينامون .. لو أنهم ينامون لحظة واحدة.. لو يتحقق لها ذلك لتسللت إلى مخادعهم .. فكت ضفائر نهداتهم.. بللتها برضاب قلمها.. نفخت فيها من روحها الآثمة ,كي تضخِّم آلامهم.. وتبعد الأحلام عن متناول التحقيق.. ثم ستجلس جلستها التركية , تنفخ رماد دخانها .. وتتمتع بحريقهم ولا تمد لهم يداً من ثلج ..

هل انقلب السحرُ على الساحر؟ هل جاء دور عطشها ؟ ها هو نرسيسوس يرميها خارج النص, ويقبع متدلياً فوق بحيرة الصفحات, يدخن نرجيلتها ..ينفخ الدخان فوق عوالمها , ويحرق البخور على حوافي القلم , يبعثر نصوصها ,يدل أبطالها على طرقات تلاعبت بها كثيراً وغيَّرت مساراتها , وملأتها حفراً وأنفاق, يحتفي بهم , ويقيم لهم مجالس الفرح ..

في كل مرة يقبض عليها متلبسة بعباراته , هل مات فيض ابداعها؟ هل سرق دهشة قصصها التي كان يتسابق عشاق الكلمة لتداولها ؟ هل يحرق رجل من طين وصلصال مراحل عمرها, ويختصر كل ما قالته عبر رحلة طويل من الموت فوق الورق ..حيث كانت تفض بكارة الكلمة .. بعد مداعبة طويلة للفكرة, ومضاجعة مضنية للحرف .. كي يخرج نسل قصصها بدم أزرق لا يقبل شبيهاً ولا اختلاطاً ..

هل يذهب كل ذلك أدراج الرياح ؟

كيف يتجرأ هذا الرجل على تقمِّص قصصها ,و ينزل برداً وسلاماً على عشاق ألهبت ظهورهم بسياط حلولها المبعثرة فوق أشواك حادة ..

من أين جاء هذا الرجل الرحيم الرجيم ؟

لكن كيف له أن يدخل دهاليز نصوصها ؟ أين حراس الكلمة الذين ينامون بين سطورها وقد تخفى الواحد منهم على شكل عفريت جميل لا يبارح مكانه حتى ينهك القصة بمنجله السقيم ليستوي معناها , ويقف كملاك حارس لهذا البهو السحري

لكنها أصبحت وحيدة ولا بد من وضع النقاط على الحروف ..

صرخت في وجهه :

- غادرْ نصوصي .. أبعد رصاص قلمك عن صدر صفحاتي.. دعني أرتب الموت الرحيم لأبطالي , من قال لك أن تطيل عمر حروفهم .. ابتعد عن مجرى أنهاري , فقد أنهكني تربعك بين القلب والقلب.

خرج الرجل من بين السطور, وقد ارتسم على محياه حزن يتيم قال بصوت مجروح وهو يضم حزناًً آخر إلى شرفات قلبه:

- من يدخل في نصوص الآخر ؟ من قهر عظمة الآخر ؟ من ابتُلي بمن؟؟ لن أفكر بالمغادرة ما دمت مقيمةً بين الجسد والروح, فقد مللتُ غواياتك القصصية, كوني امرأة ليوم واحد ثم حزي عنقي على عتبات قصصك, وقدميني قرباناً لهذا الجمال الذي يعتمل بين الشهقة والرجفة ,ثم اقرأي على روحي ما تيسر لك من أحزان الصفصاف ووحدة الأصداف ..

تكسَّرت أقلام الكاتبة , هرولت نحو مرآة كبيرة ..

بحثت عن الأنثى التي توارت وراء شعر جففته شمس الحكايا , ووجه قتله السهر ومعاقرة الأوهام ..التفتت نحو الرجل المهزوم وعادت إليه, ففتح بوابات الدهشة على مصراعيها و قال لها :

- انتبهي يا آلهة الحروف أنت تخرجين عن النص !

ضحكت بغواية وقالت:

- صححْ معلوماتك يا أميري أنا أخاصر المتن, وأخرج مع النص .

شبكت ذراعها بذراعه ,و تدحرجت القصص وراءهما مثل زورق أزرق صغير .



ღღصوفيــــــاღღ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2011, 07:11 AM   #2 (permalink)
شذى الروح ..~
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الإبداع الثالثة
اللهم أهلك بشار وأعوانه
 
الصورة الرمزية شذى الروح ..~
 
قصة جميله

تسلمين صوفي ويعطيك العافيه

ولاتحرمينا جديدك

دمتِ بخيــر ..~
شذى الروح ..~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2011, 07:45 AM   #3 (permalink)
دعاء القلب
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية دعاء القلب
 
دعاء القلب غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 02:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103