تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

~ صديقتــي الـ لدود ~

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-30-2011, 08:54 PM   #1 (permalink)
ღღصوفيــــــاღღ
مشرف متميز سابقاً
عذرا نيوتن انــا الجاذبية
 
الصورة الرمزية ღღصوفيــــــاღღ
 

ADS
Cool ~ صديقتــي الـ لدود ~






صديقتي اللدودة - وعفوا - دعيني أحدثك كما ينبغي الحديث بين الأصدقاء، وكما تستوجبه الحقيقة التي لا مراء فيها، دعيني أقف بمواجهتك تماما كمرآة الصدق لا تلك المحدبة أو المقعرة، كما يفعل بعض الناس معك وكما يفعل البعض الآخر.
دعيني أصارحك القول طالما سألتني النصيحة بأمانة!
صديقتي هاأنت تسيرين وحدك راضية عن نفسك بكل الرضا تنامين قريرة العين، مرتاحة البال والضمير، وهذا هو غاية الإنسان النبيل الطاهر النفس الكريم الشيم … هاأنت تسيرين مختالة واثقة أبية عزيزة تبارك خطوك السماء، تلك التي توجهت نحوها ذات ساعة مفترجة بالدعاء وكانت مفتوحة الأبواب، فهداك الله له وردك إلى بابه تائبة توبة نصوح لا رجعة لها ولا أوبة بعدما ذقت حلاوة الإيمان والصبر على نوازع النفس الأمارة بالسوء، والرضا بالمقسوم والحمد لله رب الخلائق أجمعين رب السماء والأرض وما بينهما ..
هاأنت تسيرين واثقة الخطى رافعة الرأس تؤكدين انحدارك من هذا السلسال الطاهر الشريف وتتذكرين قول الله جل وعلا (ما كان أبوك امرؤ سوء وما كانت أمك بغيا) وتتوكلين على الله .. نعم تتوكلين على الله في كل كبيرة وصغيرة فهو حسبك وهو وكيلك وهو الشاهد ونعم الشاهدين، وتصلين على رسوله في كل مجلس لعلك تحظين بشفاعته يوم الدين والحساب، وهاأنت تغارين على دينك دين محمد فلا تسمحين بالمواراة أو المداهنة، وتعلنين الرأي علنا في وجه المرتدين والفاسقين والعلمانيين و… و… والكفرة نعم والكفرة الضالين …
أليس هو القائل الفرق بين المسلم والكافر إقامة الصلاة، وهؤلاء لا يقيمون الصلاة ولا يصومون الشهر الكريم ولا تجذبهم إلى رحابه حج أو عمرة يسعون إليها بل يسعون أكثر السعي لكل سبل المادة وما يدعونه -زيفا - بالتحضر والمدنية … ينسون الله ويلهون عنه فأنساهم أنفسهم وهم عنه غافلون.
هاأنت تسيرين وحدك تسترجعين عهودك وتجترين الذكرى فتتألمين أشد الألم وتندمين أشد الندم وتطاردك الحسرة واللعنة أينما ذهبت … حيث الآخر دائما الذي تركت لديه ذكرى شاركك فيها يوما … أو حتى ساعة … أو حتى لحظة … فهل تذكرين؟
وهل تنسين؟
وإذا نسيت وتبت وغفر الله فهل البشر ينسون أو يغفرون … تلك هي قضيتك يا صديقتي الآن ..
أعرف أنك تتمنين زوالهم جميعا لأنهم شاهدو عيان على لحظتك معهم، تلك اللحظة التي لا تحبين استرجاعها أبدا حتى ولو كانت غدرا بك وظلما واستغـلالا للمـوقف دون أن تهدفي تماما إلى الخطيئة …
ولكن الطريق إلى جهنم محفوف دائما بالنوايا الحسنة.
هاأنت تحتقرين هذا وتلعنين ذاك وتهربين من ثالث مازال يطاردك وتتكبرين على رابع كان يستغلك أبشع استغلال دونما تدري … وتتوسلين إلى خامس ألا يذكرك بسوء للآخرين وينسى وتعاهدين سادس أن يسترك ولا يفضحك و… و… و… وأنت مازلت تشتاقين رغم كل هذا لغريب الدار، حبك الوحيد الذي يسكنك من الوريد للوريد وكم كم تمنيت معه وحده هذه اللحظات التي لم تكن أبدا … لأنه حبك الوحيد بل الأوحد بينهم … ربما دفعك هو إليهم أحيانا وكان السبب الأول وراء مصائبك مع الجميع وهو لا يدرى ماذا يفعل بك، بل يهرب منك ويبتعد عنك خشية ومخافة أن تذلين أو يذل … فهل كنت تدركين؟
وقد تكون الحقيقة كما تعتقدينَ أحيانا أنهَ السبب التالي وليس الحقيقي وراء اندفاعك أو انتقامك وربما كان السبب الحقيقي يكمن في جنونك الذي كان يستفزه هذا الخائن الذي أحببته أول ما أحببت في صباك فقتلتك خيانته مئات المرات فما كان منك إلا عملا بالقول وداوني بالتي كانت هي الداء!
ربما يا صديقتي هي الحقيقة .. وربما تداخلت أكثر من حقيقة معا وتشابكت الدوافع والمثيرات والملابسات فبت لا تدرين ما الدافع الحقيقي؟ ولكنك مازلت لا تذكرين الموقف الذي كان رد بمثابة رد الفعل … وأيا كان الأمر فالذي لا شك فيه ولا مراء فيه هو نفسك الطيبة الطاهرة المجبولة على العطاء وعلى الخير وعلى إيثار الغير وإنكار الذات ..، والذي لا شك فيه أنك فعلتِ ، ما فعلتِ بجهالة، أو حتى ببراءة، وليس عن رغبة وإرادة وتعمد، وهذا يا صديقتي هو بعض العزاء ..، أو كل العزاء …



ღღصوفيــــــاღღ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-31-2011, 01:12 AM   #2 (permalink)
دعاء القلب
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية دعاء القلب
 
دعاء القلب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2011, 06:13 AM   #3 (permalink)
سمو انسانية
أمير الرومانسية
ملكة
 
الصورة الرمزية سمو انسانية
 
يسلموووووووووووووووووووووووووووو
سمو انسانية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2011, 08:39 PM   #4 (permalink)
♦♦ ياسمينة ♦♦
ماسة المنتدى
آتية من الزمن الجميل
 
الصورة الرمزية ♦♦ ياسمينة ♦♦
 
شكرا لك...............
♦♦ ياسمينة ♦♦ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 03:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103