تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

نهاية البداية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2011, 11:22 AM   #1 (permalink)
منيرة سوار
رومانسي مبتديء
http://muneeraswar.blogsp
 

ADS
نهاية البداية




التقطته عيناها منذ خطا بأولى خطواته داخل المقهى.. سطرت بعيناها قامته الطويلة.. لفح روحها وهج سمرته.. إستيقظت النسمات من سُباتها لتحمل إليها رائحته المميزة التي إمتزج فيها عطره الرجولي برائحة دُخان سجائره . لم يبحث طويلاً عن مكان يجلس إليه.. اتخذ من اول منضدة صادفته ملاذاً يحتوي صمته المغلي بحممه!..
تفصلها عنه منضده واحدة.. إلا إنها لازالت قادرة على التقاط تفاصيله الصغيرة.. الكثيرة بعدسة مقلتيها الدقيقة. طفقت تتأمل تلك الشعيرات البيضاء التي إمتزجت بخصل شعره الفاحم. ما لفتها حاجبيه الكثيفين، بقدر ما شدها ذلك الإنكسار المرتسم بفرشاة الآلم داخل بؤبؤ عينيه البنيتين!. نضحت صفحة وجهه بمزيج عجيب من الخطوط المتقاطعة.. الإنهاك.. الحزن.. السأم.. القلق.. التعب.. الحيرة و.. والرغبة!. خطوط مُغرية.. مُغوية كبدايات كُل القصص.. تشتهي معها العدو سريعاً لتلم بكل التفاصيل التي تجهلها حتى تصل إلى لحظة الشبق، التي تُخمد فيك لهيب المُتعة وتغتال فيك حتماً حس المُغامرة!.
- لم يحلق لحيته منذ يومين!. همست لنفسها وهي تتأمل مسامات وجهه الأسمر الخشن وقد إزدهر بمنبت رؤوس الشعيرات السوداء الكثيفة.
تأسرها كُل تلك التفاصيل.. وتفاصيل التفاصيل.. إنها تشتهي أن تغفو بداخل كُل مسامه من مسامات وجه هذا الأسمر المُشتعل بصمته!
رفع عينيه على غفلة منها وهي منهمكة في التقاط كُل تلك الصور له، لتلتقي عيناه بعينيها في ومضة سريعة، لكنها كانت فاصلة.. قاطعة.. حادة كنصل سكين!. نظرة أُختزلت فيها كُل الصور.. وكل القصص.. وكل الحروف!
نكست أهدابها. ولكن بعد فوات الآوان!. بعد أندلاع الشرارة الأولى!..
سارت الثواني ببطيء على سكة الإنتظار..
هو ينتظر..
وهي تنتظر..
ما عاد يستطيع التحمل أكثر حتى يصل قطار إنتظاره إلى محطته بحسب الوقت المُحدد..
قرر القفز من القطار ليقتل تلك الثواني البطيئة، وليكتب بحروف قلمه بداية القصة. نظر إليها ملياً قبل أن يقوم من مقعده متوجهاً إليها..
- مساء الخير..
- مساء النور..
- هل أستطيع أن...
قاطعته وهي ترفع كفها في دائرة بصره لتحتمي من سهام نظراته النافذة نحو قلبها..
- لا، لا يمكن!!. أياً كانت البداية، فأنا مدركة تماماً كيف ستكون النهاية!!.
حملت حقيبتها وقلبها معها قبل أن تتركه واجماً.. وقد إرتسم خط جديد من الخيبة على صفحة وجهه الأسمر وهو يتأملها تهرب بخطواتها بعيداً.. بعيداً.. لتخرج من المقهى!



التعديل الأخير تم بواسطة شذى الروح ..~ ; 08-11-2011 الساعة 07:54 AM
منيرة سوار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2011, 11:00 PM   #2 (permalink)
عاشقة قصص الرعب
رومانسي مبتديء
اميرة المرح الرومانسية
 
الصورة الرمزية عاشقة قصص الرعب
 
الله يعطيك العافية على القصةالرائع
عاشقة قصص الرعب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2011, 07:57 AM   #3 (permalink)
شذى الروح ..~
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الإبداع الثالثة
اللهم أهلك بشار وأعوانه
 
الصورة الرمزية شذى الروح ..~
 
وانتهى الحب قبل ان يبدأ ..

قصة رائعه وجميله

يعطيك العافيه ولاتحرمينا جديدك

دمتِ بخيــر ..~
شذى الروح ..~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2011, 08:49 AM   #4 (permalink)
منيرة سوار
رومانسي مبتديء
http://muneeraswar.blogsp
 
عاشقة قصص الرعب

كل التقدير لرأيك ولمرورك بقصتي القصيرة
سلمت..
منيرة سوار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2011, 08:50 AM   #5 (permalink)
منيرة سوار
رومانسي مبتديء
http://muneeraswar.blogsp
 
الاميرة المنسية

مرورك بقصتي هو الرائع..
تقبلي مني كل الود والتقدير
منيرة سوار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2011, 06:13 PM   #6 (permalink)
{شدى الالحان}
عضو موقوف
 
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
{شدى الالحان} غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 09:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103