تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

مَعِيشةُ النبيِّ صلى الله عليه و سلم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2011, 11:07 AM   #1 (permalink)
حـنين
كبار الشخصيات- ماسة المنتدى
اللهم اشفي مرضى المسلمين
 
الصورة الرمزية حـنين
 

ADS
مَعِيشةُ النبيِّ صلى الله عليه و سلم





مَعِيشةُ النبيِّ صلى الله عليه و سلم


لقدْ علِمَ النبيُّ صلى الله عليه و سلم حقيقةَ الدُّنيا، وسرْعَةَ زَوالِها وانْقِضائِها, فَعَاشَ فِيها عَيشَ المسَاكِينِ لَا عيشَ الْأَغْنِياءِ المتْرَفِينَ, يجُوعُ يَومًا فيصْبِرُ, وَيشْبَعُ يَومًا فيشْكُرُ.

وَقَدْ بيَّن النبيُّ صلى الله عليه و سلملأمَّتِه خُطورَةَ الفتْنةِ بِالدُّنْيَا، والانْغِماسِ فِي شَهواتِها ومَلذَّاتِها، فَقَالَ عَليْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ: "إِنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ, وَإِنَّ اللهَ مُسْتَخِلَفُكُمْ فِيهَا، فَنَاظِر مَا تَعْمَلُونَ, فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ, فَإِنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَانَتْ فِي النِّسَاءِ"[رواه مسلم].

عَلِمَ النبيُّ صلى الله عليه و سلم أَنَّ الدُّنْيَا دَارُ مَنْ لَا دَارَ لَهُ، وَجَنَّةُ مَنْ لَا خَلَاقَ لَهُ، فَكَانَ صلى الله عليه و سلم يقولُ: "اللَّهُمَّ لَا عَيْشَ إِلَّا عَيْشَ الآخِرَةِ"[مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ].

وَلِذَلِكَ فَقَدْ جَعلَ الآخرةَ همَّه, وَفرَّغ قلبَهُ مِنْ هُمومِ الدُّنْيَا، فأتَتْه الدُّنْيا تَرْكُضُ، فَكانَ يَتحَاشَاهَا وَيقُولُ: "مَالِي ولِلدُّنْيَا، مَا أَنَا فِي الدُّنْيَا إِلَّا كَرَاكِبٍ اسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ، ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا"[رَواهُ الترمذِيُّ وقال: حَسنٌ صحيحٌ].


وَقَالَ عَمْرُو بْنُ الحارِثِ أَخُو جُويْرِيةَ زوجِ النبيِّ صلى الله عليه و سلم: "مَا تَرَكَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم عِنْدَ مَوْتِهِ دِينَارًا وَلَا دِرْهمًا, وَلَا عَبْدًا وَلَا أَمَةً وَلَا شَيْئًا, إِلَّا بَغْلَتَهُ البَيْضَاءَ الَّتِي كَانَ يَرْكَبُهَا وَسِلَاحَهُ, وَأَرْضًا جَعَلَهَا لِابْنِ السَّبِيلِ صَدَقَةً"[رَواهُ البُخارِيُّ].

هَذِهِ هِي تَرِكةُ سَيِّدِ الخلْقِ أَجْمَعِينَ, صَلواتُ رَبِّي وَسَلَامُه عَلَيْهِ، وَهُو الَّذِي أَبى أَنْ يكُونَ مَلِكًا رَسُولاً, وَفَضَّل أنْ يكُونَ عبدًا رسُولاً, فَعَنْ أَبِي هُريْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: جَلسَ جِبْريْلُ إِلَى النبيِّ صلى الله عليه و سلم فَنَظَر إِلى السَّماءِ، فَإِذَا مَلَكٌ يَنْزِلُ، فَقَالَ لَهُ جِبْريلُ: هَذا المَلَكُ مَا نَزلَ مُنْذُ خُلِقَ قَبْلَ هَذِهِ السَّاعةِ. فَلَمَّا نَزَلَ قَالَ: يَا مُحمَّدُ! أَرْسَلَنِي إِليْكَ رَبُّكَ؛ أَمَلِكًا أَجْعَلُكَ، أَمْ عَبْدًا رسولاً؟ فَقَالَ لَه جِبْرِيلُ: تَواضعْ لِرَبِّكَ يَا محمَّدُ! فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم: "لَا بَلْ عَبْدًا رَسُولاً"[رواهُ ابنُ حبَّان وصحَّحهُ الألبانيُّ].

وَهَكَذَا كَانَتْ مَعِيشةُ النبيِّ صلى الله عليه و سلم مَبْنِيَّةً عَلَى التَّواضُعِ والزُّهْدِ وَالاسْتِعْفَافِ, فَقَدْ قَالتْ عَائشةُ رَضِي اللهُ عَنْهَا: "تُوَفِّيَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم وَمَا فِي بَيْتِي مِنْ شَيْءٍ يَأكُلُه ذُو كَبِدٍ إِلَّا شِطْرُ شَعَيرٍ فِي رَفٍّ لِي، فَأكلْتُ مِنْه حَتَّى طَالَ عَليَّ، فَكِلْتُه فَفَنِي"[متَّفَقٌ عليْهِ].

وَذكرَ عُمَرُ بْنُ الخطَّابِ رضي الله عنه مَا أصَابَ النَّاسُ مِنَ الدُّنْيا فَقالَ: "لَقَدْ رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه و سلم يَظلُّ الْيَوْمَ يَلْتَوِي مَا يَجِدُ مِنَ الدَّقْلِ مَا يَمْلَأُ بِهِ بَطْنَهُ"[رَواهُ مسْلِم].

وَالدَّقْلُ:هَوَ رَدِيء التمْرِ.

وَعَنْ أنسٍ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم: "لَقَدْ أُخِفْتُ فِي اللهِ وَمَا يَخَافُ أَحَدٌ، وَلَقَدْ أُوذِيتُ فِي اللهِ وَمَا يُؤْذَى أَحَدٌ، وَلَقَدْ أَتَتْ عَليَّ ثَلَاثُونَ مِنْ بَيْنِ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ؛ وَمَا لِي وَلِبِلَالٍ طَعَامٌ يِأْكُلُهُ ذُو كَبِدٍ إِلَّا شَيْءٌ يُوارِيه إِبِطُ بِلَالٍ"[رَواه التِّرمذِيُّ وَقَالَ: حسنٌ صحيحٌ].


وَعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضي اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: "كَانَ رَسُولُ اللِه صلى الله عليه و سلم يَبيتُ اللَّياليَ المتَتَابِعةَ وَأهلُه طاوينَ لَا يَجِدُون عَشاءً وإنَّما كَان أكثرُ خُبزِهِمُ الشَّعيرَ"[رواهُ الترمذيُّ وَقَال: حَسَنٌ صحيحٌ].

وَعَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: "لَمْ يَأْكُلِ النَّبِيُّ صلى الله عليه و سلم عَلَى خِوَانٍ حَتَّى مَاتَ, وَلَمْ يَأْكُلْ خَبْزًا مُرَقَّقًا حَتَّى مَاتَ"[رواه البخاريُّ].

وَكَانَ صلى الله عليه و سلم يجْلِس عَلى الحصِيرِ وَيَنَامُ عَلَيْهِ، فَعَنْ عُمَرَ بْنِ الخطَّابِ رضي الله عنه قَالَ: دَخلْتُ عَلَى رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه و سلم وَهُوَ عَلَى حَصِيرٍ. قَالَ: فَجلَسْتُ, فَإِذَا عَليهِ إِزَارُه، وَلَيْس عَلَيْهِ غَيرُه, وَإِذَا الحصِيرُ قَدْ أَثَّر فِي جَنْبِه صلى الله عليه و سلم، وَإِذا أَنَا بقبْضَةٍ مِن شَعيرٍ نَحوِ الصَّاعِ، وقَرَظٍ([1])فِي نَاحِيةٍ فِي الغُرْفَةِ, وَإِذَا إِهَابٌ([2])مُعلَّقٌ، فَابتَدَرتْ عَيْنَايَ. فَقَالَ رَسولُ اللهِ صلى الله عليه و سلم: "مَا يُبْكِيكَ يَا ابْنَ الخَطَّابِ؟"فَقُلتُ: يَا نبيَّ اللهِ! وَمَا لِي لَا أبْكِي, وَهَذَا الحصِيرُ قَدْ أثَّر في جَنْبِكَ, وَهَذِهِ خِزانتُك لَا أَرى فِيها إِلَّا مَا أرَى، وَذاك كِسْرى وَقيْصرُ فِي الثِّمارِ والأنْهارِ، وَأنتَ نبيُّ اللهِ وصَفْوتُه, وَهَذِهِ خزَانتُك!َ فَقَالَ صلى الله عليه و سلم: "يَا ابْنَ الخَطَّابِ! أَمَا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ لَنَا الْآخِرَةُ وَلَهُمُ الدُّنْيَا؟"[رواهُ ابْن مَاجَه وصحَّحه المنذريُّ].




__________________________________________________ _____________



([1]) قرظ: حبٌّ معروفٌ كالعدَسِ يخرُج من شَجرِ العضَاه.

([2]) إهابٌ: جِلْد.



حـنين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2011, 02:23 PM   #2 (permalink)
Remo_iraqia
رومانسي مبتديء
عاشقة أرض الوطن
 
الصورة الرمزية Remo_iraqia
 
سلمت أناملك المبدعة
Remo_iraqia غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2011, 12:01 AM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
جزاك ربي خيراً ويعطيك العافية
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 01:38 AM   #4 (permalink)
.ميمـــــي.
مشرف متميز سابقاً - عطر المنتدى
 
الصورة الرمزية .ميمـــــي.
 
جزاك الله خير الجزاء

وبارك الله فيك
.ميمـــــي. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-11-2011, 06:41 PM   #5 (permalink)
جنات
مشرف متميز سابقاً - - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى
 
الصورة الرمزية جنات
جنات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-19-2011, 11:47 PM   #6 (permalink)
Eng. Toly
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية Eng. Toly
 


صلى عليك الله يا علم الهدى ما هبت النسائم وما ناحت على الأيك الحمائم


تسلم ايدك اختي ام ريان هاجر

جعله الله في ميزان حسناتك ان شاء الله




Eng. Toly غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 01:55 AM   #7 (permalink)
عازفـ الاوتـار
أمير الرومانسية - فارس المنتدى
رماد انسان
 
الصورة الرمزية عازفـ الاوتـار
ام ريان

بارك ربي فيك

وجزاك كل خير
عازفـ الاوتـار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 11:51 AM   #8 (permalink)
حـنين
كبار الشخصيات- ماسة المنتدى
اللهم اشفي مرضى المسلمين
 
الصورة الرمزية حـنين
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحرجديد مشاهدة المشاركة
جزاك ربي خيراً ويعطيك العافية

بااارك الله فيك

ربي يخليك و يحفظك

تحيااتي


حـنين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 11:52 AM   #9 (permalink)
حـنين
كبار الشخصيات- ماسة المنتدى
اللهم اشفي مرضى المسلمين
 
الصورة الرمزية حـنين
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة remo_iraqia مشاهدة المشاركة
سلمت أناملك المبدعة


بااارك الله فيك

ربي يخليك و يحفظك

تحيااتي


حـنين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 11:53 AM   #10 (permalink)
حـنين
كبار الشخصيات- ماسة المنتدى
اللهم اشفي مرضى المسلمين
 
الصورة الرمزية حـنين
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ْميمـــــيْ مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير الجزاء

وبارك الله فيك

شكرا لمرورك أختي

بااارك الله فيك

تحيااتي


حـنين غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 05:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103