تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

جوانب من سيرة الإمام عبدالعزيز بن باز

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2011, 07:36 AM   #1 (permalink)
××ملاك روحي××
عضو موقوف
ويــــسر أمري يارب
 

جوانب من سيرة الإمام عبدالعزيز بن باز




يحتوي هذا الكتاب على حياة الشيخ ومواقفه وصفاته من رواية الشيخ محمد الموسى حفظه الله وإعداد وجمع الشيخ محمد بن إبراهيم الحمد حفظه الله .


الحمد لله الذي رفع أهل العلم والإيمان درجات، والصلاة والسلام على أزكى الخلق وأشرف البريات، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أولي الفضائل والكرامات.
أما بعد:
فإن وظيفة العلم أشرف الأعمال قدراً، وأسماها منزلة، وأرحبها أفقاً، وأثقلها تبعة، وأوثقها عهداً، وأعظمها عند الله أجراً.
وإن العلماء هم ورَّاثُ الأنبياءِ، الآخذون بأهم تكاليف النبوة، وهي الدعوة إلى الله، وتوجيه خلقه إليه، وتزكيتهم بالعلم، وترويضهم على الحق؛ حتى يفهموه، ويقبلوه، ويعملوا به، ويعملوا له.
هذا وإن سير العظماء من الرجال لمن أعظم ما يبعث الهمة، ويقدح زندها، ويذكي أُوَارها؛ ذلك أن حياة أولئك تتمثل أمام القارئ، وتوحي إليه بالاقتداء بهم، والسير على منوالهم.
وكثيراً ما دفع الناس إلى العمل الجليل حكايةٌ قرؤوها عن رجل عظيم، أو حادثة رويت عنه.
والحديث في هذا الكتاب سيتناول جوانب من سيرة الإمام القدوة العلامة بقية السلف، وشيخ الإسلام، ومفتي المسلمين سماحة والدنا وشيخنا أبي عبدالله، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز×.
ذلك البحر الخِضَمُّ، والطود الأشم، الذي بَعُدَ صيتُه وتناهى فضله، وكمل سؤدده.
ذلك الإمام الذي قل أن يوجد له نظير، والذي قل أن تند عنه خصلة من خصال الخير؛ فلقد جمع الله له من حميد الخلال، وكريم الخصال مالم يجمع لغيره إلا في القليل النادر على مر الأزمان.
ماذ يقول الواصفون له
وصفاته جلَّت عن الحصر



××ملاك روحي×× غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 08:43 AM   #2 (permalink)
aljabbar13
عضو موقوف
اذا اتتك مذمتي.......
 
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
aljabbar13 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 09:14 AM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
جزاك ربي خيراً ويعطيك العافية
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 02:25 PM   #4 (permalink)
××ملاك روحي××
عضو موقوف
ويــــسر أمري يارب
 
_ أن هذه الرواية تحتوي على جوانب كثيرة من سيرة سماحة الشيخ، وأكثر ما في هذه الرواية من أخبار، وأحداث، وقصص، ومكاتبات، وإملاءات، ونحوها لم ينشر قبل ذلك في كتاب أو ترجمة لسماحة الشيخ×.

=دوافع كتابة هذه الرواية+
أما دوافع كتابة هذه الرواية فهي أن راوي هذه السيرة هو صاحب الفضيلة الشيخ محمد بن موسى الموسى، وفضيلته من خاصة الأحبة، وهو من أهالي الزلفي_كما سيأتي في ترجمته_وكنا نلتقي كثيراً في مجالس خاصة وعامة، إما في الزلفي إذا أتى الشيخ محمد لزيارة أقاربه، أو في الرياض، أو في مكة، أو في الطائف إذا يسَّر الله زيارة سماحة الشيخ عبدالعزيز×.
وكانت مجالسنا لا تكاد تخلو من الحديث عن سماحة الشيخ الإمام، بل كانت سيرته في كثير من المجالس هي محورَ الحديث، بل ربما انقضى المجلس بِرُمَّته في حديث عن مآثر سماحة الشيخ، وأخباره، فكانت تلك المجالس تَتَضَوَّع بذكره، والحديث عن سيرته.
ومما كان يلحظ جلياً على من حضر تلك المجالس أنه يبدو عليه الارتياح، والأنس، والتأثر، والاشتياق إلى سماع مزيد من الحديث عن سماحة الشيخ عبدالعزيز×.
وكان كثير ممن يحضرون تلك المجالس على اختلاف طبقاتهم، وتوجهاتهم يتمنون أن تُدَوَّن تلك السيرة؛ خوفاً من ضياعها، ورغبة في عموم النفع بها.
وبعد وفاة سماحة الإمام عظُمت الرغبة، وتوجه الكثير من محبي سماحته إلى الشيخ محمد الموسى_حفظه الله_مقترحين عليه أن يكتب عن سماحته؛ فكان يعتذر بكثرة ارتباطاته، وقلة تفرغه للكتابة، وخشيته ألا يوفي الشيخ الإمام حقه، ولأنه لم يكن يعتن
ي
××ملاك روحي×× غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 02:31 PM   #5 (permalink)
××ملاك روحي××
عضو موقوف
ويــــسر أمري يارب
 
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن باز. وُلد في الرياض ذي الحجة سنة 1330 هـ (22 نوفمبر 1912 إلى 14 مايو 1999) في مدينة الرياض. كان الشيخ بصيرا ثم أصابه مرض في عينيه عام 1346 هـ وضعف بصره ثم فقده عام 1350 هـ. شغل منصب المفتي السابق للمملكة العربية السعودية.
××ملاك روحي×× غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 02:36 PM   #6 (permalink)
××ملاك روحي××
عضو موقوف
ويــــسر أمري يارب
 


الاسم: عبد العزيز بن باز
تاريخ الميلاد: 22 نوفمبر 1912
مكان الميلاد: الرياض، السعودية
تاريخ الوفاة: 14 مايو 1999
المذهب: حنبلي
العقيدة: سلفي معتدل
××ملاك روحي×× غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 02:37 PM   #7 (permalink)
××ملاك روحي××
عضو موقوف
ويــــسر أمري يارب
 
طلبه للعلم

حفظ ابن باز القرآن الكريم قبل سن البلوغ ثم جد في طلب العلم على العلماء في الرياض ولما برز في العلوم الشرعية واللغة عين في القضاء عام 1350هـ. لازم البحث والتدريس
لم يكن الشيخ يحفظ جميع أمهات الكتب. إذ لما سألته مجلة المجلة "تحفظون عن ظهر قلب عدداً من أمهات الكتب؟" قال: "لا، لا أحفظها. قرأنا الكثير ولكن لا أحفظ منها الشيء الكثير، قرأنا البخاري ومسلم مرات، قرأنا سنن النسائي وسنن أبي داود وما أكملناهما. قرأنا سنن ابن ماجه لكن ما أكملناه. قرأنا جملة كبيرة من المسند (أي مسند أحمد) والدارمي، نسأل الله أن يتقبل وينفع بالأسباب."[1]
[عدل]شيوخه

تلقى العلم على أيدي كثير من العلماء ومن أبرزهم:
سماحة الشيخ محمد بن عبد اللطيف بن عبد الرحمن آل الشيخ قاضي الرياض ومفتي نجد، وقد لازم حلقاته عشر سنوات وتلقى عنه جميع العلوم الشرعية ابتداء من سنة 1347هـ إلى سنة 1357هـ
الشيخ محمد بن إبراهيم بن عبد اللطيف آل الشيخ مفتي الديار السعودية ورئيس مجلس القضاء الأعلى
سعدون حمادي المطلق قاضي رجال المع.
الشيخ صالح بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن حسين ابن الإمام محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ سعد بن حمد بن عتيق
سعد وقاص البخاري عام 1350 هـ (وهو المعروف لدى البخاريين في مكة وما جاورها بالسيد وقاص قاري)
[عدل]مؤلفاته

مؤلفاته على النحو التالي:
أ- الكافي والمترجم الوافي :
1- الأدلة الكاشفة لأخطاء بعض الكتاب.
2- الأدلة النقلية والحسية على إمكان الصعود إلى الكواكب وعلى جريان الشمس وسكون الأرض.
3- إقامة البراهين على حكم من استغاث بغير الله أو صدق الكهنة والعرافين.
4- الإمام محمد بن عبد الوهاب: دعوته وسيرته.
5- بيان معنى كلمة لا إله إلا الله.
6- التحقيق والإيضاح لكثير من مسائل الحج والعمرة والزيارة على ضوء الكتاب والسنة.
7- تنبيهات هامة على ما كتبه محمد علي الصابوني في صفات الله عز وجل.
8- ثلاثة رسائل: أ- العقيدة الصحيحة وما يضادها. ب- الدعوة إلى الله في محكمة العدالة. جـ- تنبيه هام على كذب الوصية المنسوبة إلى الشيخ أحمد. د- التبيان في فلسفة أهل الرومان
9- رسالتان هامتان: أ- وجوب العمل بالسنة وكفر من أنكرها، ب- الدعوة إلى الله سبحانه وأخلاق الدعاة. ج- الولاء والبراء في الميزان
10- الرسائل والفتاوى النسائية: اعتنى بجمعها ونشرها أحمد بن عثمان الشمري.
11- الفتاوى: ط مؤسسة الدعوة الإسلامية الصحفية.
12- فتاوى إسلامية - ابن باز - ابن عثيمين - ابن جبرين.
13- فتاوى تتعلق بأحكام الحج والعمرة والزيارة.
14- فتاوى المرأة لابن باز واللجنة الدائمة جمع وترتيب محمد المسند.
15- فتاوى مهمة تتعلق بالحج والعمرة.
16- فتاوى وتنبيهات ونصائح.
17- الفوائد الجلية في المباحث الفرضية،
18- مجموع فتاوى ومقالات متنوعة أشرف على تجميعه وطبعه د. محمد بن سعد الشويعر. من ا - 12 طبعة دار الإفتاء.
19- مجموعة رسائل في الطهارة والصلاة والوضوء.
20- مجموعة الفتاوى والرسائل النسائية. 21- نقد القومية العربية على ضوء الإسلام والواقع.
22- وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
23- وجوب العمل بالسنة وكفر من أنكرها.
24- شرح ثلاثة الأصول.
ب- الرسائل الصغيرة 1- الأذكار التي تقال بعد الفراغ من الصلاة. 2- إيضاح الحق في دخول الجني في الإنسي والرد على من لاينكر ذلك. 3- التبرج وخطر مشاركة المرأة للرجل في ماله. 4- التحذير من البدع. 5- التحذير من القمار وشرب المسكر. 6- التحذير من المغالاة في المهور والإسراف في حفلات الزواج المثلي. 7- تحفة الأخيار ببيان جملة نافعة مما ورد في الكتاب والسنة من الأدعية والأذكار. 8- تنبيه هام على كذب الوصية المنسوبة للشيخ أحمد خادم الحرم النبوي. 9- ثلاث رسائل في الصلاة: أ- كيفية صلاة النبي صلى الله عليه وسلم، ب- وجوب أداء الصلاة في الجماعة،
جـ- أين يضع المصلي يديه بعد الرفع من الركوع.
10- الجواب الصحيح من أحكام صلاة الليل والتراويح.
11- الجواب المفيد في حكم التبشير.
12- حكم الإسلام فيمن زعم أن القرآن متناقض أو مشتمل على بعض الخرافات أو وصف الرسول صلى الله عليه وسلم بما يتضمن تنقصه أو الطعن في رسالته، والرد على الرئيس أبي رقيبة فيما نسب إليه من ذلك.
13- حكم السفور والحجاب ونكاح الشغار.
14- حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والإشارة إليها بالحروف.
15- حكم الغناء.
16- حكم مقابلة المرأة للسائق والخادم.
17- خطر مشاركة الرجل للمرأة في ميدان عمله.
18- الدروس المهمة لعامة الأمة.
19- الدعوة إلى الله وأخلاق الدعاة.
20- رسالتان في الصلاة.
21- رسالتان موجزتان عن أحكام الزكاة والصيام.
22- رسالة عن حكم شرب الدخان.
23- رسالة في إعفاء اللحى وحلق الإبط.
24- رسالة في الجهاد.
25- رسالة في حكم السحر ووالشعوذة.
26- رسالة في مسائل الحجاب والسفور.
27- رسالة في وجوب الصلاة جماعة.
28- رسائل في الطهارة والصلاة.
29- السفر إلى بلاد الكفرة.
30- العقيدة الصحيحة وما يضادها.
31- عوامل إصلاح المجتمع مع نصيحة خاصة جدا.
32- الغزو الفكري ووسائله الإلكترونية الدقيقة.
33- فتاوى في حكم الغناء والإسبال وحلق اللحى والتصوير وشرب الدخان والرقص والفتور الجنسي.
فتاوى ورسائل في الأفراح.
35- فضل الجهاد والمجاهدين.
36- كيفية صلاة النبي صلى الله عليه وسلم.
37- ماذا يجب عليكم شباب الإسلام.
38- مجموعة رسائل في الصلاة.
39- موقف اليهود من الإسلام.
40- نصيحة المسلمين وفتاوى بشأن الجولات وخطرهم على الفرد والمجتمع.
41- نصيحة وتنبيه على مسائل في النكاح مخالفة للشرع.
42- هكذا حج الرسول صلى الله عليه وسلم.
43- وجوب تحكيم شرع الله ونبذ ما خالفه.
44- في ظل الشريعة الإسلامية.
45- وجوب لزوم السنة والحذر من البدعة والمهرطقه.
46- دعوة للتوبة النصوحة.
47- بيان لا إله إلا الله.
48- العلم وأخلاق أهله.
49- أهمية العلم في محاربة الأفكار المنحازة.
50- أصول التقية في السنة النبوية.
51- لا دين حق إلا دين الإسلام.
52- التحذير من الإسراف في الكحوليات.
53- يا مسلم احذر تسلم.
54- بيان التوحيد.
55- السحر والزندقة.
56- الأجوبة المفيدة عن بعض رسائل المفيدة.
57- رسالة في التبرك والتوسل.
58- مسئولية طالب العلم تجاه معلمه.
59- إعصار التوحيد يحطم وثن الصوفية.
60- نصائح عامة.
هذا ما طبع, ويوجد له تعليقات على بعض الكتب مثل: بلوغ المرام, تقريب التهذيب للحافظ ابن حجر (لم تطبع), التحفة الكريمة في بيان كثير من الأحاديث الموضوعة والسقيمة, تحفة أهل العلم والإيمان بمختارات من الأحاديث الصحيحة والحسان, إلى غير ذلك.
××ملاك روحي×× غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 02:44 PM   #8 (permalink)
××ملاك روحي××
عضو موقوف
ويــــسر أمري يارب
 
لحديث عن سماحة الشيخ الإمام عبدالعزيز بن باز لا يمل.
فالشيخ- رحمه الله- من أبعد الناس عن العصبية والتشدد ففي وقته وبأمره وزعت مجاناً كتب هي عمدة في المذاهب الثلاثة مثل كتاب المجموع شرح المهذب للإمام النووي مع تتمته للشيخ محمد نجيب المطيعي وهو في الأصل شرح لكتاب هو عمدة لدى الشافعية، وكذلك وزع كتاب المدونة وهي أصل مذهب المالكية، وكذلك عمدة القاري للإمام العيني الحنفي وغيرها من الكتب وكذلك وزع كتاب المحلى لابن حزم وهذه مضافة إلى كتب التفاسير وكتب الصحاح والسنن وكتب السنة عامة وكتب الحنابلة.
وكنت إذا أعددت له موضوعاً سألني بلطف هل راجعت المحلى لابن حزم هل راجعت الكتاب الفلاني فكنت في سن الشباب آنذاك فأرد ربما بغير ما أرتضيه الآن فيعيد عليّ السؤال بلطف ليس له مثيل فكان لا يرضى بالبحث أو الموضوع أن يخرج إلا شاملاً وهذا من ورعه وإنصافه.
كنت أتحدث في مكة المكرمة عن كتابه دوران وثبوت الأرض والحوار الذي دار بينه وبين الشيخ محمد محمود الصواف وحيث تعلمنا الحرية في الحوار والحرية في التعبير فكنت أميل إلى قول من يقول بترك البحث في هذه القضايا لأن القرآن ليس كتاب فلك أو جغرافيا. فعلم الشيخ بحديثي رحمه الله فكتب لي خطاباً وطلب مني تلخيص كتابه المذكور في صفحات. وهذا من ذكاء الشيخ وحكمته ولطفه.
رأيت من بعض الدعاة الوافدين أو المواطنين حدة في الطبع وشدة ربما نفرت المقابل فكتبت لسماحته عن ذلك وبعدها ألف رسالة لطيفة في الصفات التي يجب أن تكون في الداعية هذا في حج عام 1397هـ.
كان رجل يظهر عليه سيما أهل العلم والصلاح ولكنه مشغول ليل نهار بجرح الرجال فلا يعجبه أحد وفي إحدى الليالي كنت ممسكاً بيد سماحته راجعين بعد صلاة المغرب من الجامع الكبير وإذا بهذا الرجل يشغل الشيخ أنت لا تصدقنا لا تثق فينا فرد الشيخ رحمه الله قائلاً: يا فلان إذا بلغ الرجل شيئاً من الكمال فلا يخلو من قادح ومادح.
رحم الله الشيخ ما أشد ورعه فلما دخلنا بيت سماحته ذهب ليجدد الوضوء وإذا بالشيخ إبراهيم الحصين رحمه الله يأتي إلى هذا الرجل ويقول له: يا فلان اتق الله يا فلان اتق الله ولا تشغل سماحة الوالد بغيبتك للناس وقذفهم فما كان من هذا الرجل إلا أن خرج من بيت سماحته.
كان من عادة سماحة الوالد أنه إذا جاء من يسأل عن أمور دينه كان- رحمه الله- يسأل هل السائل له لحية أم أنه يحلقها وكان المصطلح عليه بين سماحته والإخوان عبارة (ليق) يعني حليق بعدها يقوم الشيخ بنصحه بلطف بألا يحلق لحيته. وكنت في مكة وكنت أنا الذي أمسكت بيده فجاء سائل له لحية تصل إلى سرته وكان سماحته يهز يدي فاحترت ماذا أقول: فقلت (قيق) فرد الشيخ فهز يدي ثانية فقلت (قيق) فقال لي وما معنى (قيق) قلت: أي له لحية طويلة فرد سماحته ما اتفقنا على هذا فقلت الآن نتفق (ليق) للحليق و(قيق) للملتحي فتبسم الشيخ ابتسامة عريضة.
في الحلقة الماضية يوم الجمعة 30 شعبان 1430هـ العدد 13476 لم أذكر أشهر طلاب الشيخ الذين لازموه في الدلم واستفادوا منه واستفاد منهم لأنهم يقرأون عليه فهم يتعلمون وهو- رحمه الله- يثبت حفظه فهم الشيخ عبداللطيف بن شديد عضو هيئة التمييز- رحمه الله-، والشيخ عبدالرحمن بن جلال- رحمه الله-، وشيخنا الفقيه راشد بن صالح بن خنين المستشار في الديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء فهو فقيه وشاعر وأديب أطال الله عمره فهو من أهل الدلم وهؤلاء الثلاثة من الخرج.
والشيخ سليمان بن عبدالله الحماد المفتش القضائي- رحمه الله- من أهل الرياض أما خامسهم فهو كاتب الشيخ في قضاء الخرج الشيخ صالح بن علي المنتفقي العراقي، وقد سكن هذا مكة ومات فيها وله فيها عقب- رحمه الله- وبارك في عقبه وهذا نسبة إلى لواء المنتفق في البصرة.
فهؤلاء هم أشهر طلابه وأقدمهم.
وكان الشيخ- رحمه الله- إذا ابتلي بجدال مجادل قال له: سبح سبح وبعدها يبدأ هو يسبح.
في إحدى الليالي زاره بعد العشاء رجل كفيف على هيئته الوقار مع مرافق له وكان الشيخ من عادته ألا يستقبل أحداً بعد صلاة العشاء لماذا؟ لأنه يبدأ عمله في مكتب البيت بين كتابة ومراجعة وبين قراءة في كتب العلم وبين اتصالات هاتفية ففي تلك الليلة أصر الرجل على لقاء الشيخ فأذن له الشيخ وإذا به يقول بأنه يبني وقد نقصه المال ويحتاج إلى قرض مدة سنة فرد الشيخ رحمه الله: ما ذهبتم إلى أحد يقرضكم قالوا: لا ما ذهبنا ولو ذهبنا فلن يقرضنا أحد ولجأنا إلى الله ثم إليك لتكلم أحداً ليقرضنا فتأمل الشيخ ثم قال عندي مبلغ لمشروع خيري من المحسنين ثم أقرضهم إياه مدة سنة. فقاموا وهم يدعون له لأنه فرج عنهم.
سماحة الوالد يتكلم باللغة العربية الفصحى ويكتب بها ويكره اللحن ويصحح أخطاء القراء حين يسمعهم ويعد صاحب طريقة في الكتابة فهو يعرف كيف يخاطب مستمعه بلغة عربية سهلة ميسرة ليس فيها إغراب ولا استعجام ذلك لأنه من جيل السيد محب الدين الخطيب ومن جيل السيد أبي الحسن الندوي والدكتور تقي الدين الهلالي وإن كان الهلالي أكبر منهم سناً.
××ملاك روحي×× غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 02:50 PM   #9 (permalink)
××ملاك روحي××
عضو موقوف
ويــــسر أمري يارب
 
ن أسلوب سماحة الوالد على خلاف أسلوب الفقهاء الذي عرف بالجفاف وعلى خلاف أسلوب بعض حملة الشهادات العليا المعاصرين الذين لا يعرفون مراعاة مقتضى الحال ولا يعرفون بأنَّ لكل مقام مقالاً حتى أنَّ بعضهم ربما استعان بمعجم لغوي حين يريد مخاطبة الناس في حفل أو اجتماع فتجد أسلوبه يعلو وينحط فلا هو يرقى إلى مستوى فرسان الكلام ولا هو بالذي يفهمه العامة وهذا كله راجع إلى الإعجاب بالنفس أمَّا سماحة الوالد فإنَّ كتابته وكلامه يدخل قلوب الخاصة والعامة دون استئذان فهو من السهل الممتنع لقد أوتي البلاغة فهو إذا كتب بعد ذكر المخاطب والدعاء له بما يناسبه فيقول: لشخص سلمه الله ولآخر وفقه الله. بعد ذلك يملي ((وبعد)).
فهو لا يكتب: أمَّا بعد وهذا راجع إلى إحساس الشيخ البلاغي المرهف لأنَّ استعمال: أمَّا بعد فهي دائماً تمثل مدخلاً قوياً لبراعة استهلال الخطباء فإنك حين تكون خطيباً وتقول: أمَّا بعد فإنَّ الناس كلهم سوف ينتبهون لك الساهي واللاهي والنائم والمنصرف يتخوفون من الذي سيأتي بعد أمَّا بعد:
أمَّا: كتابة وبعد فهي بلا شك دون أمَّا فهي تعطي ارتخاء وربما أكثر تقبل وهذا لا يعرفه إلاَّ من رزق حساً بلاغياً وعلى العموم يجوز استعمال هذا وذاك ولكن بعض من اغتر بشهادته عاب على سماحة الشيخ تركه ((أمَّا)) مع أنَّ علماء اللغة أجازوا ذلك وهذا الإمام الشيخ محمد بن أحمد الشهير بالحطاب رحمه الله في مقدمة كتابه ((متممة الآجرومية)) وقال في ص10: وبعد فهذه مقدمة في علم العربية
قال الشارح الإمام محمد بن أحمد بن عبدالباري الأهدل في كتابه الكواكب الدرية على متممة الآجرومية.
في نفس الصفحة قال: ((وبعد)) هي كلمة يؤتى بها للانتقال من أسلوب في الكلام إلى أسلوب آخر والواو في أولها نائبة عن ((أمَّا)) الشرطية فلذا لزمت الفاء بعدها الخ الناشر مكتبة الإمام الوادعي صنعاء.
إذاً ما يكتبه سماحة الوالد عن دراية وعن علم بعيداً عن المتكلفين المتقعرين ممن يغتر بحرف الدال ممن لا يساوي قطرة من بحر علم شيخنا رحمه الله.
بقي سؤال وهو ما هو السر في محبة الناس لسماحة الشيخ ربما قال قائل هناك من هو أفقه منه؟ فالإجابة رزقه الله القبول ومحبة الناس حتى الذين يخالفونه هو أن الشيخ لم يعر الدنيا اهتمامه ولا فكر في المال ولا في جمعه لم يكن متهالكاً على الدنيا ولم يكن من علماء الدنيا بل يعد من علماء الآخرة لم تهمه العمارات ولا السيارات ولا الأرصدة وإذا جاءت إلى الشيخ رحمه الله فإنما هو ممر لها حيث إنه الخازن الأمين الذي يوصل المال إلى مستحقيه بل حتى مرتبه فهو ينفقه فهناك أسر في داخل المملكة وخارجها تعيش على ما يصلها من راتب سماحته رحمه الله.
فصان علمه وصان يده وأعز نفسه فأعزه الله ولسان حاله لسان القاضي عبدالعزيز الجرجاني:
ولو أنَّ أهل العلم صانوه صانهم
ولو عظموه في النفوس لعظما
ولسان حاله يقول:
يا علماء الدين يا ملح البلد
ما يصلح الملح إذا الملح فسد
نمت يوم الاثنين الموافق 17/9/1430 هـ بعد صلاة الظهر ورأيت في المنام سماحة الشيخ الوالد عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله وكأنه في أرض خضراء أو حديقة غناء ويكلمه سعود اليسر ورأيت شاباً جميلاً يبتسم اسمه عبدالله الفلاح فاستيقظت مستأنساً بالسعادة واليسر والعبودية والفلاح وأهمها رؤية الرجل الصالح الولي إن صح التعبير سماحة الوالد.
ثم أمسكت بالقلم لأكتب بعض ذكرياتي مع سماحته رحمه الله تعالى والتي تنشر الآن.
××ملاك روحي×× غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2011, 02:57 PM   #10 (permalink)
××ملاك روحي××
عضو موقوف
ويــــسر أمري يارب
 
الإسراف في الحفلات
ما رأي فضيلتكم فيما نراه من إسراف شديد في الأطعمة التي تقدم في الحفلات ، والتي يكون مصيرها أكياس النفايات . . وهل هناك حل ؟ . . وأين توضع بقايا الأكل ؟

تقدمت الإجابة عن هذا الأمر في أنه لا يجوز . لأن الإسراف لا يجوز لا في الولائم بالزواج ولا في غير ذلك . وينبغي على صاحب الوليمة أن يتحرى المطلوب الذي لا بد منه ، أما الأشياء التي لا حاجة إليها فينبغي أن يتركها ، والباقي يسلم للجهات التي تقبله مثل الجمعيات الخيرية ، أو بعض الفقراء ، أو العمال ، ينقل إليهم .
فالواجب أن ينقل إلى من يستفيد منه ، ولا يلقى في النفايات ، ولا مع القمامات ، ولا بقرب النجاسات ، بل ينقل إلى المحتاجين ، وإذا لم يكن هناك محتاجون فينقل إلى محل سليم ، ليس في الطرقات ولا مع القاذورات ، فلعله أن يأتي من يأكله من الناس أو الدواب ، وحتى لا يمتهن .
وهذا عند الضرورة ، أما إذا وجد من يأكله من عمال أو فقراء . فالواجب إيصاله إليهم ، أو تجفيفه حتى ينقل لمحتاجين إليه ، ولو علفا للدواب . وإذا حصل اقتصاد وعدم تكلف قلت الأطعمة الباقية .

التعديل الأخير تم بواسطة ××ملاك روحي×× ; 07-07-2011 الساعة 03:10 PM
××ملاك روحي×× غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 09:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103