تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

قصة لم تنته ( 1 ) ....

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-18-2011, 01:16 PM   #1 (permalink)
فتاة الربيع الج
رومانسي مبتديء
 

ADS
قصة لم تنته ( 1 ) ....




قصة لم تنته ( 1 ) ....
فى ذلك اليوم إنتابنى ضيق وقلق وامتلأت مخيلتى بالهواجس .. حاولت طردها فلم أجد لدفعها سبيلا ... فأخذت قاربى الصغير الذى كنت أجد متعة فى قيادته لعلى أجد فى ذلك تسرية عن نفسى .. وأخذ القارب ينزلق ويتهادى على سطح الماء والبحر هادئ وابتعدنا عن الشاطئ حتى اختفى عن ناظرى ولم يعد يحيط بى سوى الماء من كل حدب وصوب ، وتظلنى سماء زرقاء صافية ، وأخذت أفكر فى سبب هذا القلق والتوتر والضيق وحاولت درأهم عن خواطرى ولكن كلما توغلت فى البحر يزداد الأمر سوءا وأحسست بوحدة موحشة وحدة قاسية فقررت العودة إلى الشاطئ .. ووجهت قاربى نحوه ولكن علق المقود بصخرة فانكسر وفقدت السيطرة على القارب ، لاأعرف كيف أوجهه .. فتوقفت عن المسير أبحث على طول خط النظر لعلى أجد قاربا قد يعيننى .. وأخذ الليل يرخى سدوله فلم أعد أرى شيئا ... صمت رهيب وظلمة موحشة ... تسرب الخوف والوجل إلى نفسى وفكرت فى أولادى وزوجتى ... ماذا لو لم أعد إليهم مرة أخرى ؟؟!! وأخذ عقلى يعمل بسرعة وتواردت الخواطر وخيم على خاطرة واحدة .. واحدة فقط .. أننى لن أعود إليهم مرة أخرى ؟!
ياإلهى هل هذه هى النهاية وتذكرت بعض أبيات من قصيدة ليس الغريب لعلى زين العابدين رضى الله عنه وعن أبيه وجده .
لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِ *** إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ

إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتـِهِ *** على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ

سَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَنـي *** وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي

وَلي بَقايــا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها *** الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ

مـَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني *** وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي

تَمُرُّ سـاعـاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَمٍ *** ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ

أَنَـا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً *** عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي

يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ *** يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني

دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُـهـا *** وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ

كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحــَاً *** عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُنــي

وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَـيْ يُعالِجَنـي *** وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني

واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُـها *** مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ

واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها *** وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني

وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا *** بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ

وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ لنّاسِ في عَجَلٍ *** نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي

وَقــالَ يـا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً *** حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ

فَجــاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني *** مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني

وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحـاً *** وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني

وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني *** غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ
وسيطرت هذه الأبيات على كيانى وأيقنت بالهلاك فأخذت دموعى تتساقط حتى ظننت أن البحر قد فاض من كثرة الدمع .. وأخذت أستعيد و أسترجع شرط حياتى وكيف كنت أعيش ... ولم أرَ أمامى إلا الله سبحانه وتعالى فدعوته
(أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ ) النمل 62 ..
ندمت على مافعلته فى نفسى واعترفت بجرائرى وذنوبى .. ولا أعلم كم من الدمع ذرفت .. حتى جف الدمع من مقلتى !!!!
وشعرت بنوع من السكينة يملؤ جوانحى ، وفى ظلام هذا الليل الداجى ظهر قبس من نور حاولت أن أوجه قاربى إليه ولكن أنى لى ذلك والمقود قد انكسر
وفجأة جاءت موجة عاتية رفعت قاربى إلى أعلى ودفعته دفعة شديدة انخلع لها قلبى وأحسست أن القارب سيتحطم من جراء ذلك ......
يمكنك أخى / أختى فى الله أن تكتب نهاية لهذه القصة بيديك ...
هل يمكنك إنقاذ قاربك من الغرق حتى لاتغرق معه .... ؟!!!!!!!




فتاة الربيع الج غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2011, 07:41 PM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
جزاك ربي خيراً ويعطيك العافية
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2011, 12:16 AM   #3 (permalink)
.ميمـــــي.
مشرف متميز سابقاً - عطر المنتدى
 
الصورة الرمزية .ميمـــــي.
 
جزاك الله خير الجزاء

وبارك الله فيك
.ميمـــــي. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2011, 12:20 AM   #4 (permalink)
اردنية انا
رومانسي مبتديء
 
وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ لنّاسِ في عَجَلٍ *** نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي
اردنية انا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2011, 12:51 AM   #5 (permalink)
#البستان الزاهر#
مراقب عام - أمير الأبداع
العقل في اجازة
 
الصورة الرمزية #البستان الزاهر#
ينقل


.......
#البستان الزاهر# غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2011, 07:25 AM   #6 (permalink)
شذى الروح ..~
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الإبداع الثالثة
اللهم أهلك بشار وأعوانه
 
الصورة الرمزية شذى الروح ..~
 
الانشودة هذي رووعه

يعطيك العافيه على الموضوع

دمتِ بخيــر ..~
شذى الروح ..~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2011, 10:45 AM   #7 (permalink)
الاءلولو
رومانسي مجتهد
لؤلؤة البحر
 
الصورة الرمزية الاءلولو
 
جزاك الله خيرا
الاءلولو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2011, 07:19 PM   #8 (permalink)
شروق و غروب
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية شروق و غروب
 
يمكنك أخى / أختى فى الله أن تكتب نهاية لهذه القصة بيديك ...
هل يمكنك إنقاذ قاربك من الغرق حتى لاتغرق معه .... ؟!!!!!!!


طبعا رح اعتبر نفسى كنتم احلم
مع يوم جديد وامل بحياة افضل مع تقوة الله

ويسلموووو على القصة من عبرة

في امن الله
شروق و غروب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2011, 04:01 AM   #9 (permalink)
haydi08
أمير الرومانسية
هدى المغرب أم ريان
 
الصورة الرمزية haydi08
 
يسلمووووووووووو
haydi08 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 03:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103