تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

مباركٌ, رزقت بمولود كالقمر.. - قصص بالنطق العربي الفصيح - قصص قصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-13-2011, 10:37 PM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Post مباركٌ, رزقت بمولود كالقمر.. - قصص بالنطق العربي الفصيح - قصص قصيرة





مباركٌ, رزقت بمولود كالقمر.. - قصص بالنطق العربي الفصيح - قصص قصيرة







- مباركٌ, رزقت بمولود كالقمر..
قالتها الممرضة ذات يوم لوالدي..
- ماذا أفعل به, خذيه أنت, اعتبريه هدية, ولتغني للقمر..
هكذا بدأت حياتي, كنت الطفل الخامس, لعائلة أصبح مالكها الفقر منذ أزمانٍ بعيدة.
كنت أصيح أحياناً من جفاف ثدي أمي النادر التقامي له, وأحياناً أخرى من جفاف فمي..
- يا للسخرية بدأ يتذمر منذ الآن..
يقولها والدي لترد عليه أمي:
- إنه يخبرك مقدار تذمري..
وكانت تلك آخر جملة تنطقها أمي قبل موتها كما يقول أبي, كان يضع اللوم علي, ويسألني "لماذا أتيت؟", وأقول:"اسأل روحك!؟."
لم يكن أبي الوحيد الذي كان يعاملني هكذا, فهناك الكثير من الناس, أقارب وأغراب, ومازلت أتذكر تهكم مدير المدرسة وقوله لي يوما -وهو يقرب شفاهه الثخينة اللزجة من ميكرفون الإذاعة- قبل قراءتي لفقرتي: يجب أن تغير ثوبك المهلهل القذر هذا, النظافة من الإيمان أليس كذلك يا أبنائي الصغار؟, لينظر لي بعدها مبتسما بأسنانه الصفراء المبقعة التي يغطيها العفن.
لم أجبه, فلم أعرف معنى مهلهل, ولكني ضحكت كثيرا على ذلك التعبير, وكان ضحكي يتردد صداه في مكبرات الصوت, فقد تخيلت نفسي ألبس ثوبا من الهللات الحديدية.. أمشي به بثقل وجسدي الضامر يبدو من خلال شقوق التقاء الهللات, سآخذ في كل يوم أجوع به بعضا منها حتى تكتمل الصورة بفقدها من على جسمي جميعا, ضحكت على تلك الكلمة, وتركت المدير جامدا بابتسامته تلك التي استمر عصب فمه مشدودا بها طوال اليوم.
جزء من حياتي تلك بدأتُ بفقده كتلك الهللات, وأعتقد أن الصورة حان اكتمالها, ولذلك لم أوفر الفرصة حينما أتت.. قررت التطوع لمساعدة غرقى أحد السيول حين رأيت تراجع الجموع المراقبة, وادعيت كاذبا خبرة كبيرة بالسباحة.. نزعت ثوبي المهلهل عني, وقفزت..
أناس كثر على معرفة كبيرة بهم كانوا يشاهدون غرقي, ونظرت من بينهم إلى ثوبي.. شعرت به يلوح لي مودعا.
ضمني السيل بين أحضانه, وجرفني معه كفرع شجرة مقطوع.. تلك كانت المرة الوحيدة التي أشعر بها بذلك الشعور.. كان مخيفاً, مخيفاً فعلاَ.. أن يحضنك ذو وجوه متعددة الأحضان, يقلبك على كل الجهات متى يريد, ولكني قلت في نفسي, وأنا مطمئن:كل الطرق تؤدي إلى القبر.
قلت تلك العبارة, وأنا أرى من خلف تيارات المياه الطينية ثوبي المهلهل يهبُّ واقفاً, ويقفز خلفي, ليغطي ما تعرى من جسدي.



م ن



دموع الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2011, 09:17 AM   #2 (permalink)
مصطفي نصار
مشرف البرامج - أمير الخواطر
اللهم يسر لنا فرجا قريبا
 
الصورة الرمزية مصطفي نصار
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى مصطفي نصار
دموع الملائكه...

يانهر الصفاء الوريف....

شكرا علي القصه الرائعه والاسلوب الشيق المميز.....

تشكرااااااااااااااااااااات....

مصطفي
مصطفي نصار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2011, 05:12 PM   #3 (permalink)
ღعــــلااااgيღ
عطر الرومانسية
ٌٌ ♥ ٌخط النهايهٌ&
 
الصورة الرمزية ღعــــلااااgيღ
 
حروف رائعه ومعاني اروع

تحليق بلحرف وتامل للمعاني

الجميله راقت لي كثيرا

قــــــــــــــــــصة رائعة

دمت بشموخك


لك خالص ودي

ღعــــلااااgيღ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أربعين مليون "رشقة" على أغنية الشابة دليلة الجديدة waleed88 فضائح الفنانين والمشاهير 33 12-31-2010 03:41 PM
ازياء قصيرة للسهرات فساتين قصيرة للصبايا النعومات الجواد الايطالي صالون عالم حواء الرومانسية 9 11-16-2010 09:18 PM
تلومني الدنيا ~ابتسامة~ خواطر , عذب الكلام والخواطر 7 08-26-2009 10:20 PM
((تلومني))؟ هداية الشعر و همس القوافي 0 12-23-2008 01:43 PM

الساعة الآن 09:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103