تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

الحارس الشخصي منقوووله لوفاء العمر خطيره

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-30-2011, 02:02 AM   #1 (permalink)
حلم25
رومانسي مبتديء
 

ADS
الحارس الشخصي منقوووله لوفاء العمر خطيره





الــــــــحــــــــارس الــــشـخــصــي
جرس المنبه ياالهي كم اكرهك لو لم اكن بحاجه اليك لكسرتك رائحه القهوه التي تعدها
امي لا ابي صوت ابي وهو يصرخ با اخي ليصحو ليستعد للذهاب للمدرسه كنت افكر لماذا لا
اكسر المنبه واكتفي برائحه قهوه امي وصوت ابي وانا افكر
ينفتح الباب
____ يعني ايش تستني حظرتك؟
___ انا صحيت
ويذهب ليكمل الصراخ علي اخي العنيد
هذا هو صباحي الذي ادعو الله ان لا يغيره علي
اذهب للعمل الذي هو بلا عمل فقط اجلس مع زملائي نتكلم نضحك ونتفق اين ستكون سهرتنا
هذا المساء ونسلم بعد صلاة العصر الرايه لغيرنا
انا اسمي ناصر وبكل فخر انا اعمل حارس لا احد الفنادق المشهوره احب اعملي
لا انه يلبي كل احتياجاتي راتبي اصرفه علي المسخره وقله الحياة ايش يتمني الشاب غير ذلك
المهم مرت بي الايام
حتي ذلك اليوم الرهيب المروع الذي اختبرت به اسؤاء لحظات حياتي
كنا كعادتنا نضحك ونـتسلي حتي شاهدنا سياره غريبه تقترب من الفندق في البدايه
لم نعر لها اهتماما لكني انا وبفطنـتي ههههه
احسست بشي مو صحيح طلبت من صديقي ان نذهب ونسأل صاحبها وش عنده وافق لانه
حب يتشطر علي الرجال شوي اقتربنا منه كان مجرد شاب فرفور يدخن الحبيب
سألته وش عندك مارد؟
_اذا ماعندك شغله هنا روح الله يسهل عليك
جلس يطالع في وقال__ ليش انا جالس ببيت ابوك ياخنيث هنا ثارت ثائرتي هههه
محد يقولي خنيث وفتحت الباب وطلعته من السياره وكفخته وما اديته فرصه يتكلم ها ..ها، ها( ضحكه شيطانيه)
جو اصحابي ومسكوني لا اني كنت جالس فوقه وهات ياتكفيخ
الولد اغمي عليه شالوه اصحابي ودخلوه الفندق وهنااااااااااااااااك حصلت المفاجئه
__________________
طلبوا مني مقابله المدير
فرحت اكيد راح يكافئني علي مهاراتي بالحراسه لا بد ان الولد العره الي ضربته كان
تهديد لأمن وامان الفندق كنت امشي بالممر وانا اتخيل الهدايا والمكافئات التي ساحصل
عليها ياحليلي
المهم وصلت لحد غرفه المدير
قابلت السكرتير والابتسامه شاقه وجهي شق طالع فيني وقال
__انت ناصر
__قلت له بكل ثقه نعم انا ناصر
__ ايه اللي هببته يالا انت عارف ان الي ضربته ده مين
_مين؟
_ده يبقي ابن صاحب الفندق
_نعم!!!! اول ماخطر في بالي اني احط رجلي وافرك علي البيت واشيل كم بنطلون وفنيله
وسروال داخلي واحد واديها شرده علي الصومال نسيت ان اذكر لكم انني اسود البشره))
___ وانا افكر بطريقه لدخول الحدود الصوماليه!
ينفتح الباب وين الزفت الي اسمه ناصر
ويطالعني ويتجه نحوي والشرار يتطاير من عيناه اعترف بأني كنت قد شاهدت شريط
حياتي يمر من امام عيناي
__ انت ناصر

_ انت ناصر

_ ممكن اعرف ليش مديت ايدك علي ولدي؟

_ التفت للسكرتير انتم موظفين حارس اخرس؟
_ لا يسعدت البيه تلاقيه خايف ولا حاجه .. اتكلم ياناصر قول حاجه؟
_ قالي ياخنيث وانا محد محد يقووولي خنيث,,,, قلتها وقلبي يدق يدق
_ قالك خنيث كده من الباب للطاق انت استفزيته
وكمان كيف كلمته هو كان واقف بعيد عن الفندق زي ماقالوا اصحابك انت رحت له
ليش
_ ششكله كاكاكان مريب
_ لا تأتـتئ تكلم زين.. ولدي شكله مريب انت ماتعرفه ماقد شفته
_سؤال غبي لو كنت اعرف انه ولدك امد ايدي عليه كيف؟((( قلتها بنفسي))
_ لا وو هو كيف الحين؟
مارد علي حقرني ومشي ودخل المكتب جلست واقف دقايق لحد ماطلب مني السكرتير اني
امشي
نزلت وقابلت اصحابي سألوني وش صار مارديت سألتهم انتم قد شفتوا ولد صاحب
الفندق تعرفونه قالو لا ماقد شفناه وهذي اول مره نشوفه شلت اغراضي وتركت المكان انهارت
حياتي تبددت احلامي علي شاطئ الخيبه المريره( مثقف الاخ)
المهم مرت الايام وانا جالس بالبيت لا شغله ولا مشغله حتي ذلك اليوم الذي اختبرت به اجمل
لحظات حياتي هههههههههههههههههه
كنت اجلس كعادتي حينما رن هاتفي ترن ترن ترن
_ نعم (رديت بجفا معصب يعني
_ناصر
_نعم ناصر وش تبي
_معك فلان الفلاني... يالهوي انه سكرتير صاحب الفندق هل ياتري اصاب ابنه شي
كانت خطتي للهروب للصومال مازالت قائمه لكن؟
_ افرح ياعم ده المدير حب يرجعك تشتغل بالفندق هو هنا وطالب يشوفك؟
_نعم
انت تـتمسخر.
_لا والله هو سئل عنك وطلب مني اني اتصل عليك وابلغلك انه عايزك ترجع تشتغل عندنا هنا
دي فرصه ماتـتفوتش يابني.
وماكذبت خبر وبسرعه فائقه ارتديت ملابسي وذهبت للفندق وهناك انلطعت ساعه لحد ماقابلت
المدير
لكن لم يكن المدير من اراد مقابلتي تري من كان؟؟!؟ مسوي اكشن ))
___________________________________
كان ابن المدير الولد الفرفور الي كفخته وعدمته العافيه كنت مستغرب ليه ما جرجروني
في اقسام الشرطه
المهم
استقبلني باابتسامه ماكره
_كيف حالك
_الحمدلله بخير حمدلله عالسلامه
_الله يسلمك
قام من مكانه ((( في تلك اللحظه ندمت اني اجلت خطط سفري للصومال
كنت اعتقد انه سوف يخرج بازوكا ويطيرني من مكاني
لكنه اقبل نحوي وجلس يتفحصني قال مشالله عليك جسمك رياضي
_؟ شكيت بالولد؟
_قال لي بعد مااخد ملفي وجلس يطالع فيه_ انا طلبت من ابوي انه يدور لي حارس شخصي
(( بودي قارد يعني
هو رشح لي كذا واحد بس كانوا اجانب كلهم لكني انا حاب يكون حارسي من ابن بلدي
وبعد الضرب الي حصلته منك الاسبوع الي فات قررت انك انت راح تكون حارسي_
_وقبل ما ارد واعلق
_ومافي مجال للرفض!!
_؟ طيب انا ايش اسوي يعني ايش احرس؟ اعترف سؤال غبي
_ايش تحرس يعني ؟
قالي راتبك راح يتضاعف ثلاث مرات يعني راتبي راح يكون 6الاف ريال
وكمان من غير المميزات الاخري
واستطرد قائلا بتهديد هذه المره
لامجال للرفض..
اعطاني ملف فيه عنوانه وكل الاماكن اللي يداوم علي الذهاب اليها وطلب مني اني اروح البيت
وابدل ثيابي وارجع الفندق لانه عنده سهره بعد صلاه العشاء
خرجت من عنده وانا اصلا مو مستوعب الهرجه
_ايه حصل ايه ؟
طالعت فيه ومارديت عليه سبته ومشيت.
رجعت البيت وبدلت ملابسي ورجعت للفندق كانت الساعه تشير للسادسه مساء
جلست عند السكرتير الي كان زعلان مني لاني مارديت عليه بعد فتره طويله من الانتظار
خرج من غير مايكلمني استغربت يمكن نسي يمكن جلست وجلست حتي حسيت بالغباء
خرجت لقيته واقف عند الاسنسير كنت معصب
_ انا_انت وشبك؟
_ الولد_افتح الباب
_ رديت عليه بسخريه _ نعم
_ اعاد كلامه_الاسنسير افتح باب الاسنسير؟
_ قلت له _ ليش ماتعرف تفتحه بنفسك
_طالع فيني بكل قوه قال انت حارسي الشخصي اوكي وين ماروح انت تكون معاي تفتح لي
الباب تسوي كل شي اطلبه منك .. والحين افتح الباب
_ قلت له _ لو سمحت
_ رد با استغراب _ نعم
_ اعدت كلامي بهدوء _ قول لو سمحت
_ صرخ بوجهي _ انا اقولك لو سمحت ليش .. قلت افتح الباب
وقفت طالعت بعينه بحده علي امل انه يخاف وهو كان اعند مني واقوي مني طالع بعيني
انا نفسي خفت جلسنا تقريبا عشر دقائق علي هذا الحال سابني ومشي ونزل الدرج بعد ماهددني
طبعا اني راح اندم
رجعت البيت وانا ماني داري ايش اسوي جلست اتصلت علي السفاره الصوماليه سألتهم اذا انهم فيه
امكانيه انهم يقبلوني لاجئ سياسي عندهم ههههههههههههههه متأثر بالمسلسلات الامريكيه
المهم بعد صلاة العشاء اتصل علي المدير زات نفسه يطلب شوفتي
وت ماذا وش البلشه والله لو انهم يشتكوني ارحم
المهم رحت للفندق كان معصب رمي بوجهي عقد وطلب مني اني اوقعه من دون تردد
جلست قريته كان عقد عمل حارس شخصي عند ولده ومالي اي حقوق وكانت الاغراءت كثيره
المهم وقعت العقد واعطاني 10 الاف ريال قالي هذه الفلوس مصاريف ولدي هذا الاسبوع
اي مكان يروح له انت تحاسب عليه وكل شي يبغاه تلبيه له فاهم مابيه يشتكي منك اي شكوي
توصلني ضدك مراح اقولك ايش راح يصير لك قالها بلهجه تهديد خوفتني
اعطاني رقم ولده وقالي السكرتير راح يعطيك مفتاح سيارتك الجديده والسياره بس لمشاوير
يوسف ( ولد المدير)لا تروح فيها هنا وهناك وختم كلامه قائلا_ يالله روح انقلع
الي فقع مرارتي 10 الاف مصاريف اسبوع واحد فقط ياحليلي انا اصرف بشهر 1500
واحس اني ملك الحمد لله عالعافيه
المهم استلمت مفتاح السياره وشفت السياره سياره فيراري اخر موديل انبهرت فيها اصحابي
حسدوني علي العز الي انا راح اصير فيه اعترف اني نفخت نفسي شوي عليهم
وشفت حالي كلهم تمنو انهم لو كانو مكاني ضحكت وطلعت السياره الفخمه ومشيت بكل
فخر وهيبه
المهم رحت للعنوان الي اعطوني اياه كان بيت رائع وكبير دخلت البيت طلبت مني الخدامه اني
استني داخل جلست ربع ساعه نزل يوسف والابتسامه الماكره شاقه وجهه خفت منه ماتكلمت
جلس وحط رجل علي رجل وطلب مني اني اوقف قمت من مكاني ووقفت شوي بعيد عنه
قال لي_ وقعت العقد
_نعم وقعته
جلس يطالع فيني _جبت السياره ؟
_ايه جبتها
قام من مكانه وقرب مني وقال_ انت الحين تشتغل عندي تحت امري تسمع كلامي لو اطلب
منك تبوس رجلي تبوسها وانت تضحك
_لا انا حارس وبس مو خدامك ولا ملطشتك هذي شغلتي بس احرسك وابعد عنك الناس الي يأذونك
وانا متأكد انهم كثير دام هذه اخلاقك
_انت من جدك_ هههههههههههههههههههههههههه من جدك والله ضحكتني ههههههههههه
سكت وجلس آه والله بطني وجعتني من الضحك تـنهد وقال انت قريت العقد زين قريت البنود
بالتفصيل ولا بس وقعت علي عماك يا غبي
_؟ مارديت عليه تذكرت اني ماقريت العقد زين زين بس شدني الراتب
طالع ساعته وقال الوقت مر بسرعه انا عندي مشوار مهم يالله وقف مشيت قدامه وفتحت
الباب وخرج وفتحت له باب السياره ماراح اقول ايش كان شعوري هداك الوقت حسيت اني
بعت نفسي لواحد مايرحم وعشان ايش وانا افكر_ وقف هنا . _وين ؟ _ هنا وقف الحين يطلع
معي صاحبي شوي وخرج ولد فرفور زيه قالي انزل وافتح له الباب نزلت وفتحت له الباب
كان زيه قليل ادب طول الطريق وهم طايحين فيني تريقه وانا ساكت واقول تحمل تحمل هم شباب
طايشين وصلتهم لمشوارهم نزلت معاهم بما اني حارسه طبعا كنت امشي معاه وطول الطريق
هو يهينني قدام الناس ويتريق علي وانا ساكت عشان العقد الي وقعته وانا مغمض
انتهت السهره بسلام وصلت صاحبه للبيت وانا في الطريق طلب مني اني اوقف عند صيدليه نزل
وطلب مني اني استني بالسياره رفضت قلت له انا حارسك ولا نسيت المهم نزلت معه اشتري
اغراض وخرابيط وخرج وصلته البيت نزل كنت ابمشي طلب مني اني انزل معاه البيت سألته ليش؟
مارد وقف يطالع فيني نزلت معه البيت لا مو البيت نزلت معه القصر طلب مني اني اطلع معه غرفته قلت له انا شغلي انتهي هنا وصلتك البيت بأ امان وخلص تبسم وقال منت خايف يكون فيه احد ينتظرني بغرفتي قالها بدلع استسلمت وطلعت معه غرفته كانت غرفته اكبر من بيتنا كله الدور الثاني نصه له جلس علي السرير ارتبت من الموضوع جلست اطالع بالغرفه وطمنـته إنه مافي احد بالغرفه واستأذنت قالي مراح تمشي الا اذا بابا جا من بره وهو للحين ماجا
جلست واتصلت با امي عشان اطمنها اني بخير واني راح اتأخر
مرت نصف ساعه لما سمعت صوت والده يناديه من تحت طلب مني اروح اشوف ايش يبغي قلت له هو يناديك
قال لي قوله اني انا تعبان ترددت وخرجت كان ينتظر بالصاله سألني وين يوسف قلت له تعبان
-- جلس قال كيف مر اليوم فيه احد ضايقكم
كنت اتمني اقوله ان هو الي مضايق الناس واولهم انا لكن قلت ياولد خلك ساكت احسن لك
قلت له لا محد مضايقنا
قال انت راح تبات هنا اليوم قالها با امر
قلت له ليش وش صاير-- قال انا باكر مسافر دبي وراح اجلس فيها اسبوعين ويوسف ماله احد هنا انت راح تجلس عنده وتشوف طلباته يالله روح للخدامه خليها تجهز لك الغرفه الي جنب غرفه يوسف وتركني ومشي يالله ايش اسوي اتصلت بااهلي وقلت لهم اني راح انام برا امي جلست تسأل وش فيه وش صار هذه اول مره انام برا البيت حاولت افهمها الهرجه مافهمت كلمت اخوي وقلت له عن السالفه وقال انه راح يفهم امي المهم
رحت للغرفه الي جهزتها لي الخدامه كانت جانب غرفه يوسف كنت تعبان حاولت انام ساعه بس لكن
من يوم ماحطيت راسي علي المخده الاو صوت الأستريوا فقع طبله اذني
قمت كان الصوت من غرفه يوسف حاولت اغطي اذني بس مافي فايده قمت ورحت له كان مشغل الاستريو وجالس على النت يكلم صاحبه كام
_ لو سمحت ممكن ؟
_ نعم من دون مايطالع فيني
_ احاول انام انا من الصباح صاحي
_ نام احد ماسكك
--- كيف انام و سط الاغاني الي مشغلها هذه حرام اتقي الله
--- نعم نعم . . وسكر الجهاز ووطي الصوت
-- ايش تقول انت انت مين عشان تقولي اتقي الله انت ولا شي انت مجرد انت -- انت وسكت
-- انا ايش كمل
-- اطلع برا قالها بتعصيب
-- انا بروح البيت والي تبغي تسويه انت وابوك سووه
خرجت من البيت ورحت بيتنا وانا ادري انهم مراح يسكتون لكن مليت باليوم الي قضيته معاه شعرت بأهانه شديده لم اشعر بها بحياتي ابدا اتصلت بسكرتير المدير وطلبت منه ان يرسل لي نسخه من العقد الذي وقعته علي اميلي
انتظرت قليلا حتي ارسله قرئت بنوده وياإلهي لم اصدق ما قرئته؟!؟؟!



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

كان هناك بند غرامه ماليه اذا اخليت بشرط من شروط العقد وايضا غرامه ماليه اخري اذا اردت الانسحاب ومده العقد ثلاث سنوات
ثلاث سنوات يعني ثلاث سنوات من العذاب يا الهي
جلست مده لم اصدق مايحدث لي لم اخبر احد من اهلي عن طبيعه عملي الجديد اذا انا نفسي لم اكن لا استوعبه
هل انا حارس؟
خادم؟
مهرج؟
تحت اي مسمي وضيفي تكمن وضيفتي التي لا اعرف مامصيري فيها
ترن ترن
_ طالعت بالجوال كان يوسف يتصل بي
لم ارد ( مسوي نفسي خطير )
ترن ترن
اتصل بي مره اخري
_ نعم ايش تبي
_ وينك؟ ( قالها بصوت هادئ
_ انا في البيت ايش تبي
_ تعال طيب
_ اجي وين انا قلت ..
قاطعني بحده _ شوف لو ماجيت ياويلك
_ ايش راح تسوي يعني البلد فيها قانون( حسيت بالغباء لما قلت كده
لم يرد
_ قلت بنفسي يمكن خاف مني --- قلت له بعد صمت
_ انا نفسي اعرف انت ليش كذا
_نعم -- نعم قالها بأستهزاء
_ انت -انت ليش تسوي كذا ياخي عليك حركات مدري كيف تكره الناس فيك
_ انا محد يكرهني الكل يتمنون رضاي
_ عشان فلوس ابوك مو عشان شي لو انك ولد ناس علي قد الحال وهذه طباعك والله محد تحملك
_ اكلم مين انا دكتور فيل( هذا طبيب نفسي امريكي كان له برنامج علي قنا mbc4
_ شوف اذا كنت تحسب انك بفلوس ابوك راح تشتري حب الناس انت غلطان
_ مين قالك اني اشتري حب الناس -- انا مابي حبهم انا ابي طاعتهم لي زي مالحين انت راح تطيعني وغصب عنك
_ اسمع ياولد الناس سيبني بحالي الله يرضي عليك
_طيب تعال البيت الحين عشر دقائق وانت عندي ( قالها بأمر
وقفل السماعه بوجهي ياربي وش اسوي وش هالبلشه الي بلشت نفسي فيها خرجت رحت عند يوسف اشوف وش عنده كان ابوه قد سافر من دون مايسلم علي ولده
استغربت الجفا الأسري الي بينهم ( والله مصدق نفسي 000 جفاء اسري
المهم عندما وصلت الي المنزل كان يوسف ينتظرني بالصالون والغضب باديا عليه
_نعم وش تبي
_ ابي عصير برتقال
_ الخدامه ليش ماتجيبه لك ولا انت ماتعرف تدخل المطبخ وتصب لك عصير بكاسه
_ اسمع يا رمه انا طلبت منك طلب تنفذه وانت ساكت لا تجلس تتميلح علي ( قالها بغضب شديد
قلت ياولد اكسر الشر - رحت للمطبخ وجبت له العصير وانا بنفسي اقول اليوم عصير وبكره ايش راح يطلب مني اسوي له كبسه لحم _
_تفضل بالعافيه
_ لا خلاص ما ابيه سديت نفسي
وتركني وطلع غرفته وقفت بالصاله اطالع نفسي وانا ماسك كوب العصير بالمرايه الي كانت ماليه المكان حطيت العصير عاالطاوله
وجلست ثواني وسمعت صوت ارتطام قوي خفت جريت عالدرج اشوف ايش صاير دخلت عليه الغرفه لقيته جالس يكسر با اغراضه ويبكي بشده
جريت اتجاهه سلامات وش فيه
_ سيبني اطلع بره
_ يا ابن الناس هذا تصرف غير سوي ( غير سوي والله احسني خلال هذه التجربه صرت مثقف
_ غير سوي ... ها وقرب مني ويطالع فيني نظرات مجنونه انا غير سوي
_ لا اقصد انت ليش تسوي كذا جالس تكسر با اغراضك
_ كيفي اغراضي وحر فيها اطلع بره
ورمي زجاجه عطر با اتجاهي
كانت راح تكمخ براسي لولا ستر الله هنا انا عصبت لا والله هذا دلع وقله ادب مسكته بقوه دفعته عالسرير
وجلست فوقه
_شوف ياورع انا تحملتك كثير مو بس عشان كتبتوني انت وابوك عقد تحسب انك ملكتني
انا ابخرج الحين هذه غرفتك وانت حر فيها كسر الي تبي لحد ماترتاح انا تحت وان بغيت شي نادني
_ ابوي .. ابوي سااافر من دون مايسلم علي ابوي مايحبني ( وانهمر بالبكاء كطفل فقد لعبته
استغربت تصرفه لم اعتقد انه يملك قلبا يحس ويشعر مثلنا
_ربت عليه بعد ما ترددت كثير اني المسه هههههه( يمكن كان مستعجل_ كنت ابغي اخفف عنه
هدئ قليلا
_ اطلع بره لو سمحت .... وبلهجه تهديد ياويلك لو سمعت ان الي صار اليوم طلع بره والله لا اذبحك
_ يعني اقول لمين
تنهدت وخرجت
وانا انزل الدرج سمعت صوت الموسيقي العالي يصدح بأرجاء المكان ابتسمت هذا هو رجع زي مكان
بس بالي كان مشغول فيه وفي ابوه الله مارزقه غيره ليش مايهتم فيه ويداري عليه
الي شفته من معاشرتي ليوسف انه محتاج وجود ابيه بجانبه وان الي يسويه من فرض سيطرته علي غيره وعصبيته وتصرفاته الطائشه وتحرشه بالغير ووصول مشاكله للشرطه كلها تؤكد وجود خلل بشخصيته (( والله اني خطير افكر اكمل دراستي وادرس نفسيه وش حليلي حللت شخصيه الولد ))
المهم نعود للواقع
مر شهرين علي وضيفتي الي ماتتسمي
خلال الشهرين هادي 11 مره خرجت يوسف من مركز الشرطه واربع مرات دخل المستشفي عشان مضاربات مع بعض الشباب
و3 مرات شالته الهئيه عشانه يتحرش ببنات الخلق
تعبت صرت اب علي غفله لو انه ولدي كان ذبحته وافتكيت منه وكل مره اقول لأبوه يقول مقولته المشهوره
_ شباب خليه يعيش عمره
لكني كنت اقوله ان الي يسويه كله عشان يلفت انتباهه لكنه مكان يعطي نفسه فرصه يفكر بكلامي
مرت ايامي مع يوسف
حتي هذاك اليوم الي اكتشفت فيه انه يتعاطي الكوكائين هنا انا انصدمت لما دخلت عليه غرفته وكان منتصف الليل
لقيته جالس علي الأرض وعنده ماده بيضاء كان علي وشك استنشاقها لكني جريت يأتجاهه ونثرتها بعيد عنه طالع فيني نظرات مجنونه
_ انــ ن أنـــت ايـ ـش ايـــ ـش ... وماقدر يكمل كلامه
مسك راسه وقام يحاول يشم ماتبقي من تلك القذاره الي تدمر شبابنا ( لا والله لأزم اشوف لنفسي حل )تدمر شبابنا ههه )
مسكته بقوه دفعته علي السرير وصرخت بوجهه _ مخدرات يايوسف هذه اخرتها مخدرات يأخي حرام عليك حرام عليك
_ انــــت مـــــــــــو شــغــلك ( قالها بغضب وكان يمسك برأسه ويصرخ بوجهي طالبا مني اني اروح اجيب له مخدر
_ روح ياواطي يااحقير جيب لي بدل الي كبيته ,, و كان يتلفظ علي بألفاظ قذره كثيره
_ انت مالك حل الأ ابوك يعرف يتصرف معك
هنا سكت وجلس ينتفض ويردد _ لا لا لا تسويها ابوس ايديك لا تقوله وكان راح يبوس حذائي وهو يترجاني اني ما اقول لأبوه انه مدمن
_ خلاص انا بروح اجيب لنفسي بس انت لا تقوله
_ ايش فيك انت تروح تجيب لنفسك انا ما ابيك تتعاطي ( امسكته مع كتفه وبحنان ( تدرون انا طيوب وحنون )
انت لسه صغير والعمر قدامك حرام تدمر نفسك عشان حاجات تافهه
_ جلس يطالع فيني نظرات تائهه و.........

راح اخليها في الجزء التاني ههههههههههههههه



حلم25 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2011, 02:04 AM   #2 (permalink)
حلم25
رومانسي مبتديء
 
هذه اول مشاركه لي بالمنتدي


واتمني اشوف ردود حلوه عالروايه ...........
وهي روايه متميزه ومختلفه عن باقي الروايات ,,,,,,,,,,,


وشكرا عالمرور مقدما
حلم25 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2011, 01:34 AM   #3 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
يسلمو على الرواية

ربي يعطيك الف عافية

لاعدمناك ولا جديدك

كل الود
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2011, 02:13 PM   #4 (permalink)
شريف فؤاد
رومانسي مبتديء
لورنس زيد
 
الصورة الرمزية شريف فؤاد
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى شريف فؤاد إرسال رسالة عبر Yahoo إلى شريف فؤاد إرسال رسالة عبر Skype إلى شريف فؤاد
شريف فؤاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 11:17 PM   #5 (permalink)
حلم25
رومانسي مبتديء
 

دفعني بقوه وهرب من امامي كما الريح جلست شوي حتي استوعبت وقمت احاول الحقه نزلت الدرج الطويل نفسي كان راح ينقطع خرجت من البيت كان يركب سيارته
اخذت اناديه احاول اوقفه لكني ماقدرت كل شي صار بسرعه فجأ اختفي من قدامي
حاولت استجمع افكاري شوي
ايش اسوي ووين راح وهو بذي الحاله تذكرت صاحبه الي اخذته معي هذاك اليوم اخذت السياره الي عطوني اياها ورحت لبيت هذاك البزر وانا اتمني انه يكون عنده لأني بجد راح انجن لو مكان عنده نزلت عند البوابه الكبيره طرقت الجرس عده مرات
محد رد علي جلست شوي فكرت اتصل بأبوه واخبره بالموضوع لكني ترددت هو امني عليه وانا خذلته الحين ايش راح اسوي
بجد كنت خائف يكون بخطر او صار له شي مو بزين
كان بحاله لا تسمح له انه يسوق سياره
اخذت اقلب بجوالي مدري ايش كنت ادور بس جلست اقلب فيه يمكن الاقي بارقه امل ( هههههههههههههه
_ نعم ايش تسوي هنا
رفعت راسي كان الولد الفرفور ابتسمت فرحت لما شفته قدامي
_ ايه انت شفت يوسف؟
ضحك من قلبه _ ليش ضيعته وجاي تدوره عندي
_ اقول شفته ولا لا
هز راسه بلا
_ طيب ضيعت وقتي
ومشيت من عنده
_ يمكن تلاقيه عند كيمو
التفت مستغرب مين كيمو ؟
_ كيمو بتاع المزاااااااااج
_ مزاج هو الي .. وسكت ايش اقول لا حول ولا قوه الا بالله تنهدت
_ طيب وين بيته
ضحك بسخريه ومارد علي
اعدت سؤالي قلت يمكن الحمار ماسمعني من اول مره
برضو مارد علي وحقرني كان بيدخل البيت انا فقدت اعصابي يوسف بخطر وهذا يضحك بسخريه وبسرعه مسكته من قميصه ودفعته عالباب بقوه حسيته تألم بس ما اهتميت فيه كان كل همي يوسف اني الاقيه ويكون بخير
_ اسمع ياورع قول وين بيت الي مايتسمي كيمو ولا اقولك تعال معي ودلني علي بيته
حسيته خاف مني اخذ يتأتي بالكلام
_ ط.ط.طيب لا تضربني الله يخليك بروح معك

سحبته معاي ورميته داخل السياره وطلبت منه بحزم انه يدلني علي بيت كيمو ( والله اني خطير ههههههه

؟؟؟
ايش صار بعدين ؟


المهم
الولد الفرفور كان خائف مني عاد انا شكلي لما اعصب ( ههههههههههههههه مايحتاج

طالعت فيه وحسيت وجهه صار علبه الوان
_ هاه وين بيته خلصني
_ هاه هناك هو قريب
عصبت منه قدامنا يجي 30 بيت ويقول قريب وهناك
بحزم وقوه شخصيه ( ههههههههه يالبا قلبي انا
_ اقول وين بيته لا تخليني اعدمك العافيه
الخبل جلس يبكي كنه بزر
_ الله يخليك لا تضربني هو هناك هداك البيت الي عند المسجد
واشر علي بيت صغير وبناء قديم ومرعب كنه بيت كاسبر
( ههه متابع جيد لا افلام الاطفال )
المهم
لبقت عند البيت وجلست اطالع ادور سياره يوسف
وشفتها بين السيارات المركونه بجانب البيت رحت عندها وماشفته
قلت اكيد دخل يدور السم الي دمره
الولد الفرفورجلس بالسياره وهو يبكي ويشاهق من الخوف
والله توني دريت اني اخوف ( ههههه مع اني حليل وطيوب ومرره نااايس ههههههه
المهم
دخلت البيت اخذت اقراء بعض الايات تحسبا لوجود هدولا العفاريت ( هنا حسيت اني خكري خخخخ
سمعت اصوات هواش يصدر من أحدي الشقق ؟؟

قلت اكيد يوسف والي مايتسمي كيمو
قربت ابي اسمع زين يمكن اميز صوت يوسف
سمعت صوت يوسف يترجي الرجال يعطيه السم
_ انت قلت بتساعدني وبتوقف معي اذا احتجت لك
_ لا وانت تصدق اي شي يابعدي اقول ابوك عنده ملايين وانت مو قادر تدفع لي 1500 اقول روح تقلع

فكرت أني ادخل الشقه بس كيف الباب كان مقفول ياتري اتصل عالشرطه وابلغ بس كذا راح يتأذي يوسف
ارتفعت الاصوات وسمعت صوت تكسير لالا
لازم اتخذ اجرأء حازم وبسرعه انا حارس شخصي يعني مهمتي اني احمي يوسف بأي طريقه
وبحركه سريعه وخطيره وكما افلام الأكشن استطعت ان اكسر الباب ( افلام جيمس بوند ماخلت شي )
ودخلت الشقه وحاولت ان اكون يعني رسمت ملامح الجديه علي خشتي
كان يوسف بحاله سئيه جدا ويرتجف اكيد جسمه يبي السم الي يتعاطاه الحين
اول مشافني التفت لكيمو وهو مره اسم علي غير مسمي
ههههه
يعني كيمو يطلق علي شاب دلووع وياااي ماما وبابا
بس هو لو شفته ودك تدعسه بالسياره
استغفر الله باين علي وجهه غضب الله سبحانه
يوسف بتهديد وهو يرتجف _ شوف هذا الحارس حقي لو ماعطيتني الي ابيه راح اخليه يضربك والله
طالع فيني وهز راسه _ طيب راح اعطيك الي تبيه بس الباب الي كسرتوه مين بيصلحه
طالعت فيه بسخريه ايش يقول ؟
مسكت يوسف من يده وسحبته بطلعه من الشقه رفض يخرج معي
_ لالا هو بيعطيني مراح اروح معك
ماسمعت له شلته وكان خفيف وطلعته من الشقه كيمو طلع وراي
_ هيه الباب غصب عنكم بتسوونه
رميت يوسف بالسياره وقفلت الباب صاحبه الفرفور تفأجأ من شكله طالع فيني
_ ايش صار ايش فيه يوسف
نظرت له نظرات تخوف ( ههه
_ اسمع لو طلع من السياره انت بتروح فيها
ورجعت لكيمو
كان واقف عند الباب المكسور
_ ايه الباب انا ..
ماخليته يكمل
كمخ طاخ طرقع دج طخ طخ طخ الخ الخ الخ
( يعني تخيلو ايش صار
وتركته وهو يتمني ان امه ماجابته

كان يوسف بحاله تسمح له انه يقتل عشان يأخذ الجرعه خفت عليه انه يموت لأن الظاهر انه خلاص تعود عالسم ومبين انه متعاطي من مده طويله
كان يصارخ ويضرب بنفسه ويتلفظ الفاظ حقيره واول مره اسمعها ( علي اساس اني محترم واحنا مابنقول هادا الكلام )

خفت احد يشوفنا من الماره يفكرني خاطف البزارين خاصه ان صاحبه واسمه وليد بالمناسبه كان برضو يبكي هو الثاني
من خوفه مني وكمان لما شاف صاحبه عرف ان الي كان يسويه غلط وهو كان يتستر عليه لا ويسهل له الأمر

فكرت اني ارميه بمستشفي الأمل بس قلت لازم استشير ابوه
قلت اتصل فيه مايبيلها تفكير كثير ولده الوحيد بخطر وهو تاركه ورايح دبي يشوف اعماله يعني يأمن مستقبل مين اذا هو راح منه

وصلت البيت لكن يوسف اغمي عليه خفت لا يكون راح بغيبوبه حاولت اصحيه لكنه كان بعالم ثاني نزلته من السياره ودخلت البيت طلبت من الخادمه الي ارتعبت من الي شافته انها تتصل بأبو يوسف وتخليني اكلمه
بهذا الوقت كانوا اهلي مكسرين الجوال من الاتصال ياحليلي حسيت بأهميتي عندهم طمنتهم علي امي جلست تبكي وابوي اخذ يصارخ علي ويتوعدني اذا جيت بس انا اعرف ابوي بس كلام

كلمت ابو يوسف وكان مشغول
_ ايه نعم ايش فيه انا مشغول ان شاء الله يكون الموضوع مهم
_ ايه الموضوع مهم وهو يخص ولدك يوسف
_ يوسف ايش فيه احد ضايقه ناقصه شي
ترددت وتذكرت ان يوسف مايبي ابوه يعرف بأمر إدمانه
_ لا ياعمي أيه هو طلب اني اتصل فيك بس نام مدري ايش كان يبي بكره بخليه يكلمك
_ ايه اذا كان ناقصه فلوس انا مكلم وحيد من الحسابات خليه يأخذ الي يبيه وانت انتبه له ولا يصير فيه شي فاهم
تنهدت كل الي يفكر فيه الفلوس وبس
_ طيب تأمرني بشي
_ لا
وقفل بوجهي ( ياربي طيب وش فيها لو قلت مع السلامه بتموت يعني

وانا واقف سمعت صوت صغنون من وراي وسارح ايش اسوي بيوسف اوديه المستشفي ولا كيف
_ ممكن تأخدني بيتنا
التفت كان وليد ياحرام لسه خائف مني ابتسمت محاوله مني اني اخفف من وطأ الخوف ( ههههههههههه
والظاهر خاف زياده ( يمكن شاف سني المسوس هههههههههههههه
_ ابي اروح البيت
_ طيب خليني اتطمن علي يوسف واوديك بعدين لا تخاف
مارد علي جلس عالكرسي
رحت لغرفه يوسف كان لسه مغمي عليه ويتنفس بصعوبه خفت عليه اتصلت بواحد من الشباب
سعد
( سعد صديقي الصدوق من ايام التمهيدي وحنا مع بعض هو اقرب اصحابي انسان طموح وعنده امل بالحياة قرر قرار صدمنا كلنا
سعد الي كنا نسميه كعمش ( مدري ليش ؟
قرر انه يدرس طب صراحه قراره صدمنا كلنا ليش وكيف ولماذا
المهم سعد درس طب مشاء الله عليه وتخرج وصار انسان مثقف وخطير ومانشوفه الا بالمناسبات العالميه ولازم نرسل له خطاب عشان يزورنا ويشاركنا بالسهرات
قلت يارب يرد علي ويكون فاضي
اتصلت مره مارد علي رجعت اتصلت ثاني رد اخيرا
_ هلا سعد كيف الحال
كان عنده زحمه واصوات عاليه _ هلا نصور اخبارك
_ ايه الحمد لله اقولك ياخوي ابيك بخدمه ضروري
_ بس انا مشغول شوي ياخوي
اخذت اترجاه وقلت له تكفي تكفي وانا ما اقولها الا اذا كنت مررره محتااااج وهو يعرف هذا الشي عشان كده
_ طيب طيب وين اجيك
وصفت له البيت شوي مشاء الله عليه وهو عندي

حاولت امهد له الموضوع وانا اطلعه الدرج الطويل ( هو فيه مصعد بس انا احم يعني ما احبها كتير ,, لا تقولون لا احد )

_ يعني انا مدري ايش اقولك هذا ولد مسكين ابيك تكشف عليه ويكون بيني وبينك
طالع فيني وهز راسه مو فاهم انا شنو اقول
_ ايه طيب ايش فيه من ايش يشكو
_ ايه انا بقولك
هنا وصلنا غرفته ودخلته عليه صاحبه كان عنده
قرب سعد ناحيته لمس جبهته
_ ياناصر الولد ايش فيه ايش صار عليه وليش كده شكله كنه طالع من معركه وحالته حاله حرارته مرتفعه وتنفسه ثقيل لازم يروح المستشفي حالا
ارتبكت خفت يكتشفون ادمانه هناك
_ لالا ياسعد ما اقدر اوديه المستشفي انا اممم مدري ايش اقولك والله
_ ايش فيه ياناصر ؟

,,,,,,,,,,,,,,,,و ياتري هل راح اقول لسعد
ولا ؟؟


سعد _ يا اخي قول تكلم

انا ساكت ماعرفت ايش اقول وكيف افسر الموضوع لسعد اكيد راح يلومني علي سكوتي عليه وتستري علي تصرفاته خاصه ان هذا مو من طباعي

_ هو ياخد كوكائين
التفت سعد لوليد الي كان واقف بالركن
سعد _ ايش تقول انت هو مدمن
والتف لي وعلي وجهه 200000 الف علامه استفهام
سعد _ طيب طيب لازم ننقله المستشفي حالا اذا هو مدمن لأزم الحين ينقل للمستشفي مايصير نسكت عنه
طالعت بسعد وانا محتار ايش اسوي وبغباء واضح _طيب يعني اقول لأبوه ولا كيف
طالع فيني سعد _ ايه ياحمار لأزم تقوله اتصل فيه الحين وخبره
لكني ماحبيت اقوله عن ادمانه عشان يوسف
_ بس انا مراح اقوله انه مدمن يوسف يعني لما هددته اني اقوله ارتبك وخاف
سعد _ يعني ايش تبي تقوله
وماحب سعد يطول السالفه قطع الهرجه _ اقول خلنا ننقله المستشفي ضروري يأخذ جرعه الحين ولا يمكن يصير له شي
مافهمت كلامه بس هزيت راسي وسويت اني فاهم عليه
اخذنا يوسف الي صحي علينا بالطريق وقام يصارخ سعد بطريقته الاحترافيه قدر يهديه قاله انه راح يعطيه الي يبيه لو هدئ
شوي وهدئ يوسف بس جلس يرتجف ويحك بجسمه بأضافره وجرح نفسه من قوه الحك
وصلنا المستشفي وليد رفض ينزل معنا وقال انه بيتصل بأخوه عشان ياخذه طلبت منه انه مايقوله عن اي شي وعدني انه راح يتكتم سكت بس كنت خائف انه يقول ويفضحنا

في المستشفي
دخلنا يوسف غرفه خاصه بما انه معروف وابوه صيته بكل مكان بس قلنا اسمه انقلبت المستشفي فوق تحت
البدايه كانت صعبه جدا
يوسف رفض العلاج بعد ما اكتشف خداعنا له
وحاول الهرب اكثر من مره من المستشفي كانت الأيام تمر ببطء شديد اوهمت اهلي اني مسافر مع يوسف لمدينه اخري حتي ابرر غيابي
حسيت بحجم المسؤليه حسيت اني الي جمعني بيوسف مو العقد الي كتبته حسيت انه محتاج احد بحياته شخص يحس انه يخاف عليه ويحسسه انه محبوب ومرغوب بحياته ( ياعيني عليا )

مرت ايام والأيام صارت اسابيع طويله ومرهقه علاج يوسف من السم كان صعب ومؤلم جدا
طوال هذه المده ابوه كان يتصل ويسأل عنه لمده ثلاث دقائق وكنت اكذب عليه واقوله انه مشغول او نأئم

اشتقت لأمي وابويا واخواني اشتقت لصباحنا كل يوم كنت ابكي احيانا لحالي من شده شوقي لهم ( يعني مو عيب الواحد يعبر عن مشاعيره )

مرت الأيام ويوسف كان يتحسن ببطء شديد كنه مايبي يترك الأدمان متعلق فيه بشكل غريب
كان لأزم له علاج نفسي لكنه كان يتهاوش مع الطبيب وكم مره حاول يمد يده عليه حاولت افهمه لكنه كان حاط حواجز بينه وبين الناس محد قدر يعرف ايش يدور بنفسه من امور وليش يسوي كذا وليش رافض ان ابوه يعرف بأمر
إدمانه او ليش مايقوله انه محتاج له بحياته

كنت جالس بالممر زهقت من صراخ يوسف وكلامه الي يغث كان يسب ويلعن فيني لأني السبب بأني جبته المستشفي
واحيانا كان يحاول يغريني بألفلوس عشان اخرجه من المستشفي وكنت ارفض بالطبع

مر سعد صديقي من عندي طالع فيني مو مصدق الحال الي انا فيه كان التعب باين علي
جلس جنبي وربت علي كتفي بشويش _ سلامااات نصور ايش صار عليك
تنهدت _ لا ولا شي بس تعبني يوسف بجد افكر اتصل بأبوه وافتك طفشت منه ومن صراخه وكلامه ونفسيته الزفت

كنت اتكلم عن يوسف وماتنبهت انه خرج وراي بيراضيني بعد ماتكلم علي اخر مره وسمع كلامي
سعد انتبه له وضربني علي خفيف التفت وشفت يوسف واقف منصدم ورجع غرفته وسكر الباب سعد خاف انه يسوي بنفسه شي
سعد خلك هني بكلم الدكتور حسان ( هو طبيببه المختص ) يجي يشوفه اكيد مايبي يشوف خشتك الحين

شوي وجا حسان ودخل علي يوسف الي كانت حالته النفسيه سئيه كنت اسمع صراخه علي الطبيب الي ماقدر الا انه يعطيه مهدئات عشان يهداء
لمت نفسي علي الكلام الي صدر مني حسيت بالذنب يوسف ماله احد الحين انا بالنسبه له الانسان الوحيد الي يعرفه استغربت ماله اعمام خوال ماقد احد سئل عنه او زاره حتي وليد بعد هذيك المره ماشفته ولا اتصل ( قليل الخاتمه )

قررت اني ازور اهلي هذا اليوم يوسف كان لسه زعلان مني مايبي يكلمني ولا يسمع مني دخلت عليه الغرفه كان نائم علي جنبه ويطالع بالفراغ الي قدامه ومبين انه مو بالدنيا
وقفت شوي بعيد عن السرير يعني عشان مايأخد اي شي من علي الطاوله ويكخمني فيها ههههههههه
_ لو سمحت عم يوسف بروح ازور اهلي بس ربع ساعه ( الحين انا مو قايل لهم اني مسافر !

المهم مارد علي
رجعت اعدت كلامي _ عم يوسف بستأذنك بزور اهلي

قام من مكانه طالع فيني نظرات ابدا مالها تفسير
_ بروح الحمام
وقام من مكانه ودخل الحمام سكر الباب
جلست انتظره عند الباب مر وقت ماسمعت له حس خفت لايكون اغمي عليه لأن شكله كان مش ولا بد
طرق الباب بشويش
_ عم يوسف انت بخير
محد رد علي حسيت بالقلق
اتصلت بألأمن عشان يفتح الباب
وانا انتظر الأمن بقلق وادور هنا وهناك
خرج يوسف وهو مبتسم نفس الابتسامه الماكره الي زمان
طرت فيه _ ايش فيك انت خوفتني عليك اتصلت بأ الامن عشان يفتحون عليك الباب
طالع فيني من تحت لفوق _ تبي تروح لا اهلك
وجلس عالسرير وكمل _ ليش ايش يبون منك
وقبل لا افتح فمي جو الامن كانو رجلين مثلي نفس الخشه ( هههههههههه
ضحك يوسف _ ايه الي زيكم هذه شغلتهم ملطشه
انا عصبت من كلامه _ لو سمحت احترم نفسك
كرر كلامي بتريقه ومارد علي تغطي بالحاف ونام او تظاهر بالنوم
خرجت وخرجو معي رجال الأمن
واحد منهم واسمه وحيد _ يا اخي انت وش ورطك مع هذه الأشكال
ابتسمت وضربت كتفه _ الحظ يا اخي الحظ


المهم مارحت لأهلي بس اتصلت فيهم امي اول ماسمعت صوتي جلست تبكي وانا بعد دمعت عيوني يوم سمعت صوتها الي واحشني كثير كانت تسألني عن سبب سفري مالقيت مبرر اقنعها فيه ابدا ماقدرت اكذب عليها

في المساء دخلت علي يوسف كان كالعاده جالس علي السرير وتظاهر بالنوم اول ماحس بدخولي عليه جلست عالكرسي حسيت بالطفش وجلست ادندن اغنيه شعبيه اندمجت بالاغنيه واخذت امول واسوي خبال ( هههههههههه
انا كنت عارف انه صاحي بس ماهمني استغربت ليش ماقام وكفخني ولا رمي علي كلمه جارحه كالعاده سكت شوي عم الهدوء
بالغرفه

شوي وقام من مكانه جلس يطالع فيني
_ انت طفشان من الجلسه عندي
مارديت عليه
سند ظهره علي السرير وتنهد بقوه وقال بتكبر _ عادي زي ماجبتك اجيب عشره مثلك اذا تبي تروح روح الباب يفوت جمل

طفشني اسلوبه ادري انه مايبيني اروح عنه ( واثق من نفسي كثير

بس ليش مايقول ان محتاجني معه

كمل كلامه _ الي مخليك متحمل الجلسه العقد الي كتبته يعني لو الغيته مراح اشوف رقعه وجهك تاني
رديت عليه بعد صمت دام ثواني ادري اني فرحت راح افتك منه راح ارجع بيت اهلي بس كسر خاطري صحيح كان يبين لي انه مو محتاجني وانه قوي ويقدر يتصرف لحاله بس حسيت انه عكس مايبين يبيني اقوله لا ابي اجلس معك حتي لو الغيت العقد الي وقعته
_ لا يايوسف ابوك امني عليك وانا راح اقوم بواجبي اتجاهك لحد ماتطلع من المستشفي وابوك يرجع من السفر بالسلامه

انا استغربت ان ابوه طول بالسفره هو قال اسبوعين وبيرجع وينه مر تقريبا شهر ومارجع ؟

دار يوسف وجهه للجهه الثانيه _ ادري مثلك مثل غيرك تبي تستفيد من الفلوس الي يعطيك اياها الوالد والسياره الكشخه الي معك من غير الامتيازات الثانيه تدخل الحفلات الي بالفندق تسكن بجناح vibوكل شي كنت تحلم فيه بيجيك
مو عشاني ولا شي مرت علي اشكالك بحياتي
انا ما ابيك روح اصلا انت مو عاجبني بغيرك يا الله اطلع بره ولا ابي اشوفك ثاني وعادي بكلم ابوي واقوله اني انا الي صرفتك مراح يحاسبك
قمت من مكاني وخرجت من الغرفه _ من جد كنت ابي اروح وارجع البيت واسلم علي امي وابوس رجليها فكرت اني اروح البيت اجلس مع امي ساعه وارجع المستشفي بس يوسف انا ملزم ابقي معه هو الحين مسؤليتي مايصير اتركه

جلست بالممر افكر ايش اسوي مشتاق لأهلي وابي اشوفهم بس ما اقدر اترك يوسف لحاله
وانا جالس افكر وسرحان
_ لو سمحت ممكن اشوف يوسف
رفعت رأسي المثقل بالهموم ( حلوه مثقل بالهموم اقولكم صاير خطير
كان وليد صاحب يوسف استغربت توه تذكر يجي يزور خويه
نزل راسه وجلس يفرك بأصابعه بخوف وماتكلم اكيد لسه متذكر الموقف العصيب الي مر فيه معاي
اعترف فرحت لما شفته قدامي فكرت اني اخليه عند يوسف شوي وبسرعه اروح اسلم علي اهلي وارجع
_ ايه ايه هو داخل دقيقه استأذنه وراجع لك
دخلت علي يوسف بشويش قلن يمكن يكون نام وخفت ازعجه كان صاحي جالس يقلب بالقنوات بملل
ومن دون مايطالع فيني _ نعم ايش تبي انا ماطردتك انت ماعندك كرامه
تنهدت وذكرت الله انا بطبعي مع اني طيب وفيني حنان مو طبيعي بس اكره احد يستقلني علي طول افقد اعصابي
_ ايه عندي كرامه بس الانسان يتنازل شوي عشان يعيش ( نعم ؟ ماعلينا
ابتسم بأستهزاء _ ايش عندك انا بجلس لحالي ممكن
_ ايه بس وليد هنا يبي يشوفك ادخله ولا اصرفه
وبلا مبالاه _ ايه خليه يدخل الحيوان توه تذكرني قليل الاصل
ترددت شوي وثم قلت له _ طيب انا بستأذنك بروح لأهلي شوي
ضحك _ والله انت تحفه يا اخي روح راحت روحك انا طاردك انت ماتفهم
وربي قاهرني الورع ذا وكاسر خاطري خرجت من عنده وطلبت من وليد انه يظل معه لحد ما ارجع من مشواري
اتصلت بأخوي وقلت له اني جاي عالبيت بس ماني مطول عشان الشغل
وانا عند الأشاره كنت اتصل بأبو يوسف بس مايرد فكرت اني اتصل بسكرتير تبعه يمكن يعرف عنه شي

رد علي اخير وصعقني بخبر

ان ابو يوسف صار له اسبوع بالبلد وكل يوم يداوم بالفندق
استغربت عدم اتصاله واهتمامه بمكان يوسف اكيد راح البيت يعني الخدامه مقالت له شي ما استغرب عدم وجوده بالبيت طوال هذه المده
احترت بأمري قلت اروح اسلم علي امي واخد كم كلمه جارحه من ابوي واجاوب علي اسئله اخواني
وبعدين اشوف ايش سالفه ابو يوسف الأب الخارج عن الخدمه ( حلوه خارج عن الخدمه هههههههه
,,,,
حلم25 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 11:19 PM   #6 (permalink)
حلم25
رومانسي مبتديء
 
رحت بيتنا يا الله كنت مشتاق لأهلي ولريحه قهوه امي الي تسويها كل صباح للوالد وقفت عند باب البيت شوي صار لي شهر تقريبا عن البيت وانا بعد تركتهم من دون سابق انذار كل شي صار بسرعه

تنهدت بقوه ودقيت الجرس شوي وفتح لي اخوي الصغير جلس يطالع فيني شوي مو مستوعب شكلي الجديد
يعني كنت مهتم بخشتي زبطت شعري وحلقت دقني وخففت من الشنب شوي هههههههههه وكنت لا بس نظارت شمسيه طبعا غاليه لزوم الشغل ولابس بدله سوداء يعني حركاااااات جيمس بوند حارقته الشمس هههههههههههههه
ههههههههههههه
ههههههههههههههههههههه

المهم شفته طول وهو واقف ضحكت ودفيته بشويش ودخلت دخل وراي وهو لسه فاتح فمه صراحه ما الومه طول عمره يشوفني كدش ومبهذل وحالتي حاله
المهم كنت خائف علي امي لا تجيها صدمه لما تشوفني اكيد مراح تصدق راح تقول وين ولدي مراح تصدق انه انا فلذه كبدها ولكن سويت نيولوك ( يعني تعديل ههههههههه
دخلت علي امي بالمجلس كانت جالسه تتابع مسلسل وعد لزام ( مسلسل بدوي من بطوله خالد البريكي وامممم هذا الي عرفته انا ما تابعته بس هذا اليوم شفته مع امي لأنها سلمت علي ورجعت تابعت الحلقه وبعد ماخلصت فتحت معي التحقيق الي دام نصف ساعه
وين كنت ومع مين وايش مسوي بخشتك و و و و الخ الخ
بعد ما خلصت امي التحقيق باستني ودعت لي بالتوفيق قد حكيتها عن يوسف وحالته واني ملزم ابقي معه بموجب العقد الي كتبته
زعلت مني وقالت لي ليش عشان العقد انت باقي معه خليك معه حتي لو طلب منك انك تتركه الولد محتاجك بحياته
عاد امي قلبها وش حليله ( يعني انا طالع لمين !
جا ابوي وكان بيسمعني كلام جارح بس امي طلبت منه انه مايكلمني وسكت ( احلي امي قويه !!

خرجت من بيتنا وانا ماودي اتركهم بس عاد ايش اسوي القدر كنت قد اعطيت امي فلوس عشان تمشي حالها هي واخواني
قبل ما ارجع المستشفي رحت الفندق بشوف ابو يوسف هذا وش قصته وليش ماسئل عن يوسف وهو له اسبوع تقريبا راجع البلد
شفت اصحابي الي برضو استغربو النيولوك وماصدقو أن هذا أنا
سلمت عليهم ودخلت بشوف ابو يوسف
كان بأجتماع جلست انتظره وانا جالس عند السكرتير اتصل فيني رقم غريب مارديت ماكنت فايق لأحد
شوي ورجع اتصل فيني رديت من دون نفس
_ نعم
قفل بوجهي عصبت رجعت اتصلت فيه مارد علي ارسلت له رساله استحقار عاد انا كنت معصب من ابو يوسف ولأني ماشبعت من اهلي برضو كانت اخلاقي قافله للأخر

بعد انتظار طويل انتهي الأجتماع وخرج الوفد الي كان مستضيفهم عنده
اتصل فيه السكرتير يقوله اني انا موجود طلب اني اروح واجي بعدين لكني اصريت اني اكلمه والموضوع مايستحمل الانتظار وانه يخص يوسف
وافق بعد الحاح مني انا كنت قد عصبت وخلاص قفلت معي
قابلني بدون نفس وبدون مايطالع فيني _ نعم ايش عندك اخلص انا مو فاضي لك ولا لااشكالك
_ انا بختصر الكلام عشان وقت حظرتك مايضيع ,, انت لك اسبوع هنا بالبلد ولا سألت عن يوسف مع انه غايب عن البيت و ,,
قاطعني بعد ماسكر الملف الي قدامه _ طيب واذا انه غايب عن البيت وين بيكون يعني يا اما مسافر ولا بأي دهيه ثانيه وانا معينك عنده ليش مو عشان تنتبه له وتشوف طلباته ليش اقلق عليه واضيع وقتي معه
_ تضيع وقتك ؟ هذا ولدك الوحيد الله مارزقك غيره وانت ماتنتبه له ولا حتي تسأل عن احواله هو محتاجك ويبيك يمه
سكت شوي وتنهد _ الله رزقني غيره بس اخذه مني .. وطالع فيني انت ايش دخلك الحين مين عينك مصلح اجتماعي بينا هو رسلك لي هو قالك روح له واصلح بينا هو طلب منك اني انسي الي سواه واتظاهر ان كل شي بيكون بخير شوف يا انت يوسف مايربطني فيه الا الأسم وبس
_ بس ياعمي يوسف يمر الحين بمرحله صعبه و ,,,
قاطعني بحده بعد ماقام من مكانه _ اسمع انت ايش شغلتك حارس يعني مالك كلمه هنا انت مصدق نفسك جاي بتعلمني كيف اتعامل معه وهو عارف ان ماله شي عندي وانه ماينتظر مني اي شي يبي فلوس ياخذ الي يبي بس لا يشغلني بمشاكله الي انا ما اهتم فيها ولا ابي اعرفها
واشر عالباب _ يا الله طلع بره
وقفت مكاني جمدت ماعرفت ايش اسوي وايش اقول حسيت ان فيه شي صار لهذه العائله خلاهم كذا مو معقول شعور ابو يوسف اتجاه ولده جا من فراغ انا اليوم الي ضربته فيه وقابلني ابوه حسيته مهتم فيه وخائف عليه لكن هذه المره حسيته العكس
ياتري ايش فيه هل ابو يوسف كان عارف بأدمان ولده عشان كذا تغير معه لكن ايش عرفه واذا كان عارف ليش ماعالجه من بدري تسأولات دارت بذهني وانا راجع للمستشفي
وصلت المستشفي وخلاص مخي كان قافل من كثره التفكير انا قلت ابو يوسف جا اكيد راح يريحني شوي من يوسف وراح اجلس ببيت اهلي شويه
بس انا بعرف ايش صار وهل يوسف سوي شي ابدا مايقدر ابوه انه يسامحه فكرت اواجه يوسف بالموضوع ابي اعرف ايش فيهم حسيت اني لازم اعرف ايش السر الي بين يوسف وابوه يمكن اقدر اساعدهم وافتك !!
((( والله من اللقافه الي ذابحتني ))




وصلت المستشفي كان وليد جالس بالممر سألته ايش فيك
قال ان يوسف عصب عليه فجأ وطرده من الغرفه وهو خاف يمشي وازعل منه ( والله اني مسبب الرعب للبزر

ربت علي كتفه محاوله مني ان اطمنه اني من البشر وطلبت منه انه يروح بيتهم طبعا بعد ماشكرته علي جلوسه عند يوسف
دخلت علي يوسف كان نائم هذه المره من جد كان مسوي نوم غطيته زين جلست افكر بطريقه عشان اخلي يوسف يقول الي عنده
اذن العشاء قمت بروح اصلي الي عرفته ان يوسف مايصلي فما قومته للصلأة وانا طالع من الغرفه
_ ليش ماتجبرني عالصلأة زي ماجبرتني عالعلاج
وقفت مكاني مو مصدق الي سمعته ماعرفت ايش اقوله صحيح انا غصبته عالعلاج ويوم عرفت انه مدمن لزمت الا اعالجه طيب ليش يوم عرفت انه مايصلي ليش ما اجبرته عالصلاة
التف له ابتسمت _ الصلاة محد يجبر احد عليها يعني ممكن اجبرك تصلي تصلي قدامي ومن وراي تسحب عليها كنت بخليك انت من نفسك تصلي
_ طيب
ورجع حط راسه عالمخده _ وانت جاي جيب لي عصير وجلكسي لا تنسي
حبيت انرفزه شوي _ انت مو طاردني ليش اجيب لك
_ اف خلاص ما ابي شي تقلع سديت نفسي الله يسد نفسك
ابتسمت وخرجت من عنده حسيت من خلال معاشرتي ليوسف انه يبي احد يتحكم فيه يعني مايعرف يسوي الشي بنفسه ولا ليش يقول انت ليش ما اجبرتني علي الصلاة يعني هوا يبي يصلي بس يبي احد يجبره عليها
صليت ومريت عالكافتريا الي بالمستشفي اخذت له الي يبي وصعدت لغرفته وانا اطلع الدرج اتصل علي نفس الرقم الغريب الي كلمني الصباح مارديت قلت اكيد احد يستهبل علي انا مالي خلق
يوسف كان بالحمام ياخذ له دش حطيت الاغراض عالطاوله
جا الطبيب المشرف علي حاله يوسف
سئلني عنه قلت له انه يستحم ابتسم _ طيب هوا باقي له اسبوع وان شاء الله يقدر يخرج من المستشفي اذا حب بس لازم له متابعه بالخارج عشان ماتنتكس حالته ولازم يغير المحيط الي كان عائش فيه
سئلني عن ابوه ترددت ايش اقول له
_ ابوي ميت وليش تسئل عنه
كان يوسف خارج من الحمام
اعتذر الطبيب ليوسف وبارك له علي الشفاء وبشره انه راح يطلع بعد اسبوع استقبل الخبر بأستهزاء
استغربت تصرفه ليش يقول ان ابوه ميت
جلس عالسرير واخذ الكيس من علي الطاوله اخذ يقلب فيه
_ اف منك انت عارف اني ماحب الجلكسي الساده احب الي بالكراميل انت حمار ماتفهم
ورمي الكيس بوجهي
عصبت منه حاولت امسك اعصابي بس خلاص تكرنت وقفلت معاي
رحت قفلت الباب بقوه ورجعت له كان يطالعني بأستهزاء وضحك _ احلي يامعصب
زاد غضبي _ اسمع ياورع انا تحملتك كثير تري انا ولد ناس مو جايك من الشارع شوف انا مقدر وضعك النفسي وعارف انت ليش تسوي كذا لكن انت زودتها شوي وانا مراح أسكت لك
وبكل برود _ طيب يعني أيش بتسوي ألحين خلصني مو فاضي لك
_ يعني أيش عندك
_ أنت ايش تبي انت لو تسوي شغلك زين محد كلمك أنت تجيب ألكلام لنفسك وتسوي فيها معصب وعندي كرامه
_ حاولت أفهمك أقرب منك لكن أنت ماتعطي أحد فرصه أنه يحبك تكره الناس فيك غصب
تدري لقيت وليد بره ماقدر يمشي ويتركك لحالك مع أنك أنت زعلته لو مكان يحبك كان تركك وماعليه منك أنت ليش كذا يا ألغالي ليش أبي أعرف
سكت تغيرت ملامحه وبغضب مكبوت _ ألغالي ,, أمي كانت تقول لي بالغالي محد يقولي ألغالي غيرها فاهم لا تقول ألغالي أذا ماكنت تعنيها
_ طيب بس انا اعنيها يايوسف
_ لا ماتعنيها أنت كذأب أنت مين عشان تقول لي ألغالي مين انت
_ أنا ألي وقفت معاك يوم تخلي عنك أبوك
حسيت أني غلطت هنا )) كان ألمفروض أني ما أقول هذه ألكلمه لكن خلاص معاد يفيد ألتراجع ))
لفنا صمت رهيب محد منا كان عنده كلام يرد فيه عاالثاني أنا ماقدرت أرقع ألهرجه ويوسف مدري عن السبب ألي أخرسه أستغربت سكوته وعدم رده علي تمنيت يرد علي لكنه سكت
عم ألهدوء ألغرفه حسيت أن ألمستشفي كلها هدئت كأن مافي بالقسم غيرنا انا ويوسف

قطع ألصمت صوت ألجوال وكان نفس ألرقم ألي طفشني من ألصباح وهوا يتصل فيني قمت من مكاني وخرجت من ألغرفه رديت بجفا
_نعم مين معاي تراكم طفشتوني
أتاني صوت أنثوي جميل انسطلت معه وماعرفت ارد عليها


ياتري من صاحبه ألصوت ألجميل ألذي أسرني؟؟
........................
حلم25 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011, 11:22 PM   #7 (permalink)
حلم25
رومانسي مبتديء
 





شكرا علي متابعه الروايه واتمني ان تحوزر علي رضاكم
حلم25 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2011, 12:32 AM   #8 (permalink)
مصطفي نصار
مشرف البرامج - أمير الخواطر
اللهم يسر لنا فرجا قريبا
 
الصورة الرمزية مصطفي نصار
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى مصطفي نصار

قصتك جميله ورائعه وهادفه.....

شكراااااااااااااااا

مصطفي
مصطفي نصار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2011, 06:14 PM   #9 (permalink)
حلم25
رومانسي مبتديء
 
الحارس الشخصي

ديت بجفاء وتعصيب _ نعم مين معاي تراكم طفشتوني
_ الو انا اسفه اخوي اذا كنت ازعجتك بس غصب عني انا كل مره بكلمك بس انت تعطيني بزي ومره رديت وحسيتك معصب
_ ايه .. وسكت ( غبي ,,
_ اممم اخوي ممكن اتكلم معاك شوي
_ طيب ممكن اعرف مين معاي
_ انت ماتعرفني بس انا اعرفك وحبيت اتعرف عليك اكثر
_ ايه وبعدين ( عاد انا قلت لازم اسوي ثقيل شوي اكيد وحده معجبه والله طلع لك معجبات يانويصر
_ اخوي انت مشغوول
_ اقول قفلي انا اتصل عليك
_ لا عادي جيبي وجيبك واحد ( من الحين طاقه الميانه ..
_ لالا انا اتصل فيك اصلا انا مشغول شوي اذا فضيت اتصل بك ( ماكنت مشغوول بس قلت خليني اترك انطباع جيد عند المزه
_ طيب انتبه علي نفسك بباي
_ بباي ( يعني انتي زيتونه ؟؟
قفلت حسيت انها مو مزبوطه بس قلت انت شنو خسران
المهم رجعت الغرفه كان يوسف بالحمام قلقلت عليه خفت يسوي بنفسه شي خاصه ان نفسيته تعبانه بعد الحوار الي دار بينا
طرقت الباب طرقات خفيفه
_ اقول تقلع
_ انا بس حبيت اتطمن عليك انت بخير
_ ايه بخير تطمن مراح انتحر
_ انا ماقلت كذا
_ ايه طيب سري بطلع ولا ابي اشوف رقعه وجهك قدامي
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


خرجت من عنده ورحت يم القسم الي يشتغل فيه سعد جلست عنده شوي كان فاضي شوي اخذت ادردش معاه وراح الوقت كنت اتونس مع الممرضات والممرضين تعرفت علي كذا واحد من المراجعين عاد انا شخصيتي مرحه وانسان اجتماعي وحبوب احب السباحه وركوب الخيل اكره الخيانه انسان صادق احب الاستقرار غير مدخن واشرب الحليب قبل النوم واغسل اسناني كل صباح ومساء طووووووووووووووط
طوووووووووووووط
ايش فينا احنا ............ ايش الهرجه يعني انا الحين اتكلم عن نفسي ,, بسم الله علي الظاهر عندي سخونه ماعلينا بس حلو الواحد يكون عنده طمووح ,,,,,,


وانا جالس عند سعد رجع اتصل فيني الرقم الغريب كنت قد سجلته بأسم مجهول
مارديت مسوي ثقيل وخطير من قدي بنت تتصل علي ( هههههههههههههه من حقي محد كان يعطيني وجه
انشغل سعد بحاله مستعجله جاته وانا استئذنت ورجعت القسم الي فيه يوسف
دخلت عليه الغرفه كان مطفي النور الساعه كانت تشير للتاسعه استغربت توه صاحي معقوله نعس ثاني
جلست بهدوء علي الكرسي بس صوت الجوال فضحني كانت البنت صدق مزعجه طفشتني ( بس ياشيخ هههه
_ اف يعني الواحد مايرتاح ولا كيف
_ اسف
_ ناصر انت عندك احساس
ابتسمت _ ليش اعتقد اني اخر مره شيكت فيها كان عندي احساس ليش تبي سلف
مارد علي
ولا انا كلمته
ارسلت رساله للبنت اقولها اني ما اقدر اكلمها الحين لأني مشغووول
ماردت علي سكرت جوالي واسترخيت علي الكرسي غفوت شوي مدري كم مر من الوقت حتي صحيت علي صوت بكاء مكبوت
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

قمت كان جسمي متكسر من النوم عالكرسي حاولت استوعب كان يوسف يبكي بكاء مؤلم ويحاول اني ما اسمعه فكرت اخليه براحته يخرج الي بنفسه
حاولت ما اسوي صوت عشان ما ازعجه لكن انشغل بالي عليه حسيت بالندم عالكلام الي قلته له يوسف انسان جدا ضعيف ومكسور حسيته بجد مكسور وهش
جلست شوي حتي سكت شغلت جوالي بدون مايحس قلت يمكن يتصل فيني احد واسوي انه صحيت علي صوت الجهاز
ومايعرف اني سمعته وهو يبكي لأنه اكيد راح يعصب
شوي واتصل فيني واحد من الشباب الي كانو معي بالفندق
رديت وسويت نفسي توني صاحي من النوم
قام يوسف من فراشه وراح الحمام وقفل الباب
كلمت صاحبي وكنت مشتاق له زمان ماشفته ترك الفندق قبل مايحصل معي الفلم الهندي الي وصلني لين هنا
جلست اهرج معه لفتره جاب لي اخبار العالم كلها لين عندي وعزمني علي زواج واحد من الشباب الي كان معنا ايام المدرسه
حسسني اني فاشل الولد كان اصغر منا بسنتين وتزوج تهئ تهئ
نصيب يا اخواني نصيب __
المهم اخذني الوقت وماحسيت بتأخر يوسف بالحمام استأذنت من صاحبي وقفلت اخذت اطرق الباب عليه محد رد حسيت بقلق وخوف بعد ماسمعته يبكي اكيد صار فيه شي
اتصلت بألأمن جو كانو نفسهم الشباب قالو مافيه شي شوي ويطلع طلبت منهم انهم يفتحون الباب
فتحو الباب وفعلا كان يوسف مغمي عليه بالبانيو وكان بجانبه كيس بودره فاضي؟؟؟

استغربت من فين جات؟
محد زاره الا وليد يعني وليد هو الي هرب البودره ليوسف وانا الي وثقت فيه
وخليته عنده يعني يوم دخلت عليه وكان نائم كان توه متعاطي ومسترخي يا الله ليش ما انتبهت له زين
ليش وثقت بوليد واصلا كيف دخل المستشفي وهي معه القسم ذا بالذات محد يدخله الا ويفتشونه
كيف قدر يهربها
يوسف كان ماخذ جرعه زائده بس قدرنا والمحمد لله انا ننقذه بأخر لحظه الطبيب استغرب انتكاسه حالته كان ماشي معنا تمام وحالته كانت ممتازه مع ان البدايه كانت صعبه بس تحسنت حالته وجسمع نضف من السم
ياتري ايش السبب الي خلاه يرجع يتعاطي
وليش وليد جاب له السم لحد عنده اكيد مافي غيره
بعد ماتطمنت علي حاله يوسف وتم نقله لقسم خاص ثاني عشان يرجع يتعالج من اول وجديد وكانت الحراسه عليه اشد والمراقبه برضو
رحت لوليد رفض يستقبلني اكيد كان عارف اني جاي اكفخه كنت شايل عليه وقلت خليني اشوفه راح اسلخ جلده عن جسمه واعلقه علي باب بيتهم عضه وعبره ( امممممم
المهم اصريت اني اشوفه وكنت جدا معصب منه ومن حركته الي كانت راح تؤدي بحياة يوسف
جلست عند بيتهم تقريبا ربع ساعه حتي جا رجال كبير بالسن اعتقدت انه ابوه في البدايه لكنه اتضح انه اخوه الكبير واسمه مروان كان شخص محترم جدا سألني _ ايش تبي بوليد ؟
ترددت اقوله ايش ابي فيه شكلي كان معصب _ ايه ابيه بموضوع لو سمحت ابي اكلمه علي انفراد
تنهد _ طيب تفضل داخل البيت بيتك
دخلت معه البيت وانا بس ابي اشوفه واقطع شعره الي فرحان فيه
جلست بالمجلس الكبير اخذت اطالع بالثريا الكبيره الي مزينه المكان وبالأثاث الفاخر ياتري ايش الي يجبر الناس هاذي تمشي بطريق الغلط يملكون كل شي لكنهم بجهه ثانيه يخسرون كل شي بالمقابل
_ نعم ايش تبغي
التفتت له زاد غضبي منه لما شفته _ ايه ابيك ياكلب انت ماتخاف الله
مارد علي اخذ يطالع هنا وهناك كأن كلامي مايهمه
حاولت امسك اعصابي _ اقول ياورع انا عرفت انك انت الي اعطيت يوسف المخدرات وكان بيموت بسببك
طالع فيني بأستغراب واضح _ نعم نعم انا ما اعطيت يوسف شي
طالعت فيه بحده وكنت بأتكلم لكن اخوه كان واقف وراه وماقدرت اتكلم
سألني ايش فيه يااخوي ايش مسوي وليد
ماتكلمت استئذنت تعللت اني تأخرت عن موعد مهم ولازم اروح له ضروري
,,,,
خرجت من عنده وانا محتار يعني اصدق وليد مافي غيره هو الي زاره وتركته معه لحاله بس اذا كبرت السالفه مو من صالحي الورع راح ينكر وراح ازيد الوضع سوء انا قرصته مع اذنه ومراح اسمح له ان يقترب من يوسف مره ثانيه لا هو ولاغيره

بعد اسبوع

كنت جالس بره انتظر الغداء من بعد الي صار صرت ارفض اي احد يدخل الغرفه غيري انا والطبيب وممرضه اثق فيها وماتتغير ابدا
جاء العامل الي يوصل الغداء اخذته منه ودخلت علي يوسف
حطيت الغداء علي الطاوله
_ تبي الحين تاكل ؟
مارد علي كان يطالع بمجله نسيت اسمها ( ؟؟
اعدت سؤالي _ تبي تتغداء الحين ولا
رد علي اخيرا_ انت ماسألتني اذا كنت مشتهي غداء ولا لا
تنهدت _ الوقت ذا وقت غداء وانت ما افطرت
_ طيب
_ طيب ايش تبي احط لك غداء ولا لا
طالع فيني _ انت ليش قليل ادب ؟ (( وشهو ؟
طالعت فيه بأستغراب _ انا انا قليل ادب
حط المجله عالطاوله _ ايه قليل ادب وماتحترمني انا ولي نعمتك
مارديت عليه كنت عارف انه طفشان ويبي يتونس علي
كنت راح اخرج من الغرفه ناداني
تعوذت من ابليس ورجعت له _ نعم ايش تبغي
_ انا ماطلبت منك انك تخرج
_ طيب
_ انا مشتهي همبرجر اتصل عليهم الحين
مارديت عليه جلست واقف اطالع في الغداء الي توني موصيه عشانه يعني افهم كل الي قدامك واحمد ربك
_ هيه ايش فيك ماتسمع انت
_ والغداء الي قدامك مو عاجبك
_ لا مو عاجبني لو انك فاهم شغلك زين كان سألتني ايش تبي وقلت لك
_ بس هذا اكل صحي مو زي الي تبيه مافيه فائده
_ هههههههههههه طيب
واخذ الريموت وجلس يقلب بالقنوات
جلست عالكرسي القريب من الطاوله وفتحت الكيس قلت خليني احلل الاكل وبرضو كنت ميت من الجوع جلست اكل وهو يطالع فيني بصمت وانا ما اهتميت قلت اذا كان جيعان راح يستسلم في النهايه ويشاركني الطعام
مر وقت حتي قام من مكانه وراح الحمام ثواني وخرج وجلس قدامي عالطاوله وحط رجل علي رجل واخذ يلعب بيديه بعصبيه
انا ما اهتميت فيه وجلست اكل وطنشته
_ احم احم
_ نعم
_ يعني كيف ؟
_ كيف ؟
_ اف عالاستهبال يعني بتخليني بالجوع
_ليش ان ماتبي همبرجر خليني اكل وشوي بجيب لك الي تبي
اخذ يلعب بشعره ولف وجهه للجهه الثانيه _ لا ما ابي ابي من ذا الي تاكله
ابتسمت _ طيب
واخذت صحن وحطيت له اكل _ اكيد بيعجبك
اخذ الصحن مني وقال _ الواحد اذا كان ميت من الجوع ياكل اي شي
قاهرني أسلوبه الي ينرفز ويرفع الضغط بس سكت وكملت اكلي
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

الساعه عشره المساء الوضع كان هادئ حاولت اتجنب الكلام مع يوسف لأني كنت مو فايق له وهو بعد كان معطيني طناش
اتصلت فيني البنت وكان لها ثلاثه ايام ما اتصلت وانا ما كنت اتصل فيها لأني ماكنت اعرف ايش ضروفها فرحت بأتصالها
رديت عليها بسرعه
يوسف كان جالس عند الشباك يطالع بالشارع وسرحاااااان ومو معي اصلا
رديت عليها صوتها كان مبين تعبان قالت لي انها كانت بالمستشفي طول هذه المده وسألتني ليش ما تتصل فيني
صرفت الهرجه ومشتها لي
جلست اتكلم معها ومن سالفه لسالفه نسيت نفسي معها شوي وقالت انها بتقفل لأن امها جات
قفلت وتنهدت بفرحه وسرحت شوي مدري حسيت اني بديت احبها مع اني ماعرفتها الا من مده قصيره
وانا سارح بخيالي
_ ايش اسمها ؟
طالعت فيه وماتكلمت سويت اني ماسمعته والتهيت بجوالي
جلس قدامي وابتسم ابتسامه ماكره _ تحسب اني ما اعرف انك تعرف وحده اكيد مجنونه ولا عندها حاله نفسيه ولا فيه وحده عاقله تعطيك وجهه
ابتسمت ومارديت عليه
مد يده بياخذ الجوال من يدي وبحركه مني خبطت يده بقوه
وياحرام توجع وحمرت يده من قوه الضربه الي جاته مني
مسك يده وهو يتألم _ آآآي وجعتني ياحمار
_ وانت تمد يدك علي جوالي عيب ماتستحي
ماتكلم طالع فيني وجهه حمر وعيونه دمعت مشي وجلس عالسرير وعطاني ظهر _ طيب اطلع بره روح ما ابيك انقلع
_ياساتر الحين انت مسوي انك زعلان الحين
مارد علي
_ طيب انا جالس بره اذا بغيت شي كلمني علي جوالي
طلعت من الغرفه وجلست علي الكراسي الخارجيه كان الوضع هادي جدا والمستشفي فاضي بما ان الوقت كان مساء فما في احد غير العاملين فيها
شوي واتصل فيني يوسف عطيته بزي وقمت اشوف ايش عنده
_ نعم
_ نعامه ترفسك احسني بردان
_ تبي اطفي لك التكييف ولا اجيب لك لحاف
قام من علي السرير وسند ضهره وطالع فيني كانت عيونه مليانه دموع يحاول يخفيها
_ لا ابيك تلمني شوي
استغربت فكرته يمزح ولا شي
_ انا ؟ ( مو مصدق ههههههه
_ ايه بس شوي
قربت منه وبتردد ضميته لصدري حط راسه علي صدري ما ادري ايش حسيت بذاك الوقت غمضت عيوني حسيت فيه وبحاجته للحنان والحب بحياته مر وقت وانا ضامه لصدري حسيته غفا علي صدري كنت ببعده عني لكنه كان متمسك فيني بقوه مايبي يتركني
شوي ونعست ونمت ويوسف بين احضاني كان كالطفل الصغير انا مشاء الله علي مفتول العظلات وفيني طول وعرض
اما هو وش حليله جسمه صغير وضئيل كله من المخدرات الي كان يتعاطاها
,,,,,,,,,,,,,,,
_ لا لا لا لا تخليني اسوق لالا
مين ده الي يضربني مين
فتحت عيوني مفجوع كان يوسف جالس يضرب فيني ويبكي شكله يحلم ويردد لا تخليني اسوق
اخذت اهزه بقوه عشان يصحي
فتح عيونه وجلس يطالع فيني مستغرب
_ انت ايش الي جلسك عندي
_ انت كنت تحلم وانا صحيتك
_ احلم احلم بكيفي انت ايش الي دخلك
قمت من السرير ماحبيت اكبر السالفه معه ورحت يم سريري كنت بنااام
حطيت راسي عالمخده بس قد النوم طار من الفلم الي صار قبل شوي
طالعت بالساعه كانت الساعه 2 بالليل
جلست اتملل عالسرير ادور النوم بس مافيش
حتي يوسف كان صاحي
جلست العب بالجوال شوي قلت التهي فيه
_ انت ايش تسوي
طالعت فيه _ ليش تبي شي
_ ضوء جوالك مسوي لي قلق
قفلت الجوال _ طيب تامر امر تبي شي ثاني
_ ايه ابيك تكلم الدكتور الحين يجي يعطيني منوم بنام
_ بس انت ممنوع عن هذه الحبوب
رد علي بغضب_ مو بكيفكم تمنعوني انا بنام تعبان
حاولت اهديه _ طيب الحين اشوفه
................
خرجت من عنده انا اجر رجولي جر الحين وين الاقي الدكتور المستشفي هادئ ومحد فيه دخلت علي الطبيب المناوب كان نائم
هههههههه
صحيته قام وكان خائف ( الظاهر حسبني واحد من المدمنين ههههههههه
_ هاه ايش فيه مين انت؟
ابتسمت _ انا ناصر مرافق مريض عندكم ويبي حبوب منومه تقدر تعطيه
هز راسه يحاول يستوعب الهرجه
_ انت ايش تبي ومين المريض
_ تعال معي يمه وانت تعرفه
اخذته ورحنا لغرفه يوسف
اول ماشاف الدكتور صرخ فيني _ مو هذا الي ابيه ابيك تكلم حسان هو يعرف انا ايش ابي
الدكتور المناوب _ دكتور حسان مو موجود انا بداله انت تبغي منوم دحين اكتب لك علي حبوب وخلي مرافقك يجيبها لك
طالع فيه _ خلاص ما ابي
غضبت منه _ انت الحين ايش تبي انا بفهم
شكله ياحرام خاف مني جلس يبكي ويضرب بنفسه_ لا ما ابي شي خلاص اخرجو بره كلكم بره
سحبت الدكتور للخارج الغرفه وطلبت منه هناك انه يتصل بالدكتور حسان عشان يجيه
راح الطبيب عشان يتصل بحسان وانا دخلت علي يوسف الي كانت حالته صعبه يهرش بنفسه ويهلوس ويردد
لا تخليني اسوق لا تخليني اسوق
مافهمت ايش قصده حاولت اهديه بس كان عصبي وكان بيمد يده عليا
لكني مسكتها وشكلي آلمته عصب علي وجلس يسب ويسخط فيني علي صوته وجو رجال الأمن وممرضه يشوفون ايش صاير
انا نفسي مافهمت ايش جالس يصير
جا الدكتور حسان واول مشافه يوسف هدئ بشكل غريب طلب منا انا نخرج من الغرفه ونتركه لحاله مع يوسف انا رفضت اني اتركه لحاله معه بما اني انا المسئول عنه
طلب مني يوسف اني اخرج رفضت انا من عادتي اتبع حدسي وحسيت ان الدكتور حسان وراه شي فرفضت اني اترك الغرفه واسيبه مع يوسف
_ هو يبي حبوب منومه اعطيه اعتقد هذا شي عادي مايحتاج جلسه علي انفراد
تنهد بعصبيه وخرج من الغرفه من دون مايعطي يوسف شي
هنا يوسف غضب مني وجاته حاله عصبيه قد مرت علي استغربت حالته حاولت اهديه ماقدرت اتصلت بسعد ورفضت ان حسان يقرب مني لشك راودني هديك اللحظه
,,,,,,,,,,,,,
جا سعد وكان يوسف بحاله سيئه والدكتور حسان واقف عند الباب وباين عليه القلق سألني ليش ماتخلي حسان يعطيه مهدئ اي شي عشان يهدي ماحبيت اقوله عن شكي الا لما أتأكد من الموضوع
وطلبت من المستشفي انهم يغيرون الطبيب الي يشرف علي حاله يوسف
وتم وغيرو الطبيب طبعا بما ان يوسف معروف فمراح يرفضون لي طلب بما اني انا الحارس الشخصي له والمسئول عنه
يوسف ماعجبه الوضع ورفض الطبيب الجديد واسمه امجد وماتقبله ابدا وكان دائما يتهاوش معه ويسبه ورجع زي اول كأنه اول مره يدخل المستشفي

اخبرني امجد ان يوسف مازال مدمن للمخدرات وان التحاليل الي عملها اثبتت وجود المخدر في جسمه
انا تفاجأت حسان كان يقول انه علي طريق الشفاء
يعني كان يكذب علينا وايش مصلحته ؟؟
اخبرت سعد بهذا الموضوع وهو تكفل بأيصال الخبر للاداره وتم ذلك وحصل سين وجيم خفت ان يوسف يتأثر بالمشكله حاولت ان لا يتورط بالتحقيق انكر حسان علاقته بأدمان يوسف تم فصله مؤقتا لعدم توفر أدله
حسيت بالراحه يوم ترك المستشفي لكن حاله يوسف كانت تزداد سوء ومثل ماقلت حسيت انه متعلق بألأدمان بشكل غريب وانه مستحيل يتركه

خلال هذه الأيام كنت ارسل لأبو يوسف اخبار يوسف مع تجنب ذكر ادمانه مع اني انا كنت اتمني انه يعرف بأمر ادمانه ربما يساعده علي تخطي هذه المرحله
لكنه مكان يرد علي ولا يهتم برسائلي المتكرره
كنت اوصل لصديقتي اخبار يوسف واحكي لها عنه وكانت تعطيني بعض النصائح وكيف اتعامل معه

مر شهر آخر
ومازال يوسف بالمستشفي حالته تحسنت وهذه المره تحسنت
اتصل فيني ابوي هذا اليوم كانت الساعه 11 الصباح يوسف كان توه صاحي من النوم فرحت بأتصاله كان لي يومين ما اتصلت فيه
رديت بسرعه من اول رنه _ هلا بالغالي هلا بأبوي ( كنت خائف يصرخ فيني ههههههه
كان بسياره مع اخوي _ هلا هلا نصور اقولك انا جايك المستشفي مع اخوك عبد الله اطلع لي بره
اسنغربت _ ليش سلامات ايش فيك
_ مافيني شي بس بزور خويك هذا وبشوفك ليش فيها شي
_ لا لا مافيها شي حياكم
انا فرحت بأتصال ابوي وجيته بس كنت خائف من يوسف اعرفه قليل ادب خفت يرمي كلمه علي ابوي ولا يقل ادبه عنده وابوي عاد ماعنده متأكد راح يفرشه مراح يسكت له
يوسف كان صاحي يطالع التلفزيون يوم دخلت عليه اقوله ان ابوي يبي يزوره
ضحك _ ليش ايش يبي هذا بعد
_ لو سمحت انت تتكلم عن ابوي هو يبي يتطمن عليك ايش فيك انت
حط الريموت علي الطاوله وتغطي باللحاف_ ما ابي اشوف احد انا تعبان بنام
_ لكن
_ رفع صوته علي _ اقول اطلع بره ما ابي اشوف احد انت ماتفهم
تركته وخرجت خارج المستشفي كان ابوي توه موقف عند باب المستشفي رحت له وكنت مشتاق له سلمت عليه وعلي اخوي
سألني عن يوسف ماعرفت ايش اقوله قلت خليني ادخله الغرفه واذا كان نائم اقول اني ما ادري انه نام
دخلت الغرفه وكان يوسف مو نائم عالسرير دخلت ابوي الغرفه وكان فيه بجانب السرير اريكه كبيره وطاوله للضيافه جلستهم ورحت يم الحمام طرقت الباب طرقات
اتاني صوته بغضب _ نعم ايش فيه
ابتسمت وطالعت بأخوي الي فطس من الضحك
ماتكلمت جلست واخذت اتبادل معهم حديث سألتهم عن امي واخواني والحاره واهلها لحد ماخرج يوسف من الحمام
طالع فينا شوي
_ ايه كني ماكنت ناقصك انت جايب اهلك بعد
جلس عالسرير وغطي رجوله باللحاف كان الجو بارد هذا اليوم
قام ابوي وقرب من يوسف وباس راسه بحنان وربت علي راسه بحب
يوسف جمد مكانه وماتكلم توقعت يدف ابوي ويسبه ولا يرمي عليه كلمه ويبعده عنه
لكني لاحظت ارتباكه يوم قرب منه ابوي جلس ابوي بجنبه وجلس يسأله عن حاله ويوسف يجاوب بأقتضاب شديد
شوي ومشي الوالد من عند يوسف
خرجت معهم بدلهم علي الباب الخارجي لأن المستشفي كبير واكيد راح يضيعون لو تركتهم يخرجون لحالهم
قبل لا يمشي ابوي وصاني علي يوسف وطلب مني اني اهتم فيه ولا ازعله
استغربت وضحكت _ يبه هو يزعلني دائم ويتحركش فيني ( حسست نفسي اني بنت هههههههه
ضحك _ لا مبين يحبك ومايستغني عنك بس انت تحمله شوي
ابتسمت ومارديت عليه

رجعت داخل المستشفي قابلت سعد طالع من غرفه مريض سلمت عليه وكان عنده وقت فراغ فجلست معه شوي عند باب غرفه يوسف
سألته عن حسان وايش صار معه كنت خائف يرجع المستشفي

قال انه مراح يرجع المستشفي ولكن مالقو عليه شي يعني المخدرات جات من شخص ثاني
سألته عن التحاليل تحير وماعرف يرد علي _ والله مدري ياالغالي مدري لكن انا حاسس انه مو حسان بس واحد مهدد حسان يمكن يوسف معطيه فلوس ماسك عليه شي لأن دكتور حسان معروف بالمستشفي وله اكثر من 10 سنوات ومحد مسك عليه شي
الله يستر بس

وسألني عن حاله يوسف جلست اتكلم معه اخذنا الوقت استئذن مني سعد بعد ما استدعوه لحاله طارئه
دخلت علي يوسف كان نائم علي جنبه عالسرير وساااارح
جلست علي سريري اخذت اقلب بجوالي ادرو رساله حلوه فكرت ارسل للبنت رساله اعبر فيها عن مشاعيري ( ههههههه احلي ياشارو خااان ) احم ممثل هندي رومنسي كتير ؛؛

المهم رسيت علي رساله معبره وارسلتها لها بعد تردد كبير مني
وانا سارح افكر كيف راح تكون رده فعلها اذا قرت الرساله
_ ابوك باين عليه رجال طيب
التفت له وابتسمت _ ايه الله يخليه طيب وانا طالع طيوب لمين اكيد لا ابوي وامي
قام من علي سريره وطالع فيني بتكبر _ ايه طيوب ’’’’ اقول انا جيعان ابي اكل شي
طالعت بالساعه كانت الساعه 12 وربع _ ايه بعد الظهر اتصل بالمطعم يرسلون لنا غداء ايش تبي انت
لا انا ابي الحين بموت من الجوع انزل الكافتريا وجيب لي اي شي اكله
_ اتصلت عالكافتريا وطلبت من العامل إنه يرسل لنا فطائر وعصير وجلكسي عاد هو يحب شي اسمه جالكسي
_ لا ابيك انت تنزل تروح تجيب لي بنفسك ولا ايش فائدتك
_ ليش اروح اذا هم يقدرون يجيبونه لين هني
عصب علي _ اقول انت ليش ماتسمع الكلام
_ طيب طيب وي الحين اروح
وقمت خرجت وانا نازل من الدرج جاني احساس غريب ليش مصر اني انزل لا يكون مواعد احد يجيب له السم وبسرعه رجعت الغرفه ووقفت عند الباب اتسمع له سمعته يكلم احد قلت يمكن هو الي يهرب له المخدر وقفت بسمع ايش يقول
وماصدقت الي سمعته ؟
حلم25 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2011, 06:15 PM   #10 (permalink)
حلم25
رومانسي مبتديء
 
Post

..........
_ انا الحين بالمستشفي صار لي شهرين وانت قلت اسبوع واطلعك وينك ماجيت وحسان فصلوه وانا الحين مدري ايش اسوي
نصور ناشب لي بحلقي مايبي يتركني
_ ,,,,,,,,,,,
_ لا انا خلاص طفشت انا لي اسبوع ما اخذت علاجي ابيه الحين اليوم دبر لي ولا تراني راح افضحك بالمستشفي كلها

انا توقف بي الزمن مين هذا الي يكلمه وهو اكيد له شأن بالمستشفي وبسرعه رحت لسعد وحكيت له عن السالفه وهو ارتعب وماصدق الي اقوله له فكرني امزح معه
طلب مني اني اسكر عالموضوع وما اتكلم فيه الا لمن اتأكد زين
رجعت لغرفه يوسف كان منسدح عالسرير ومبين عليه انه معصب وفيه تعب اول مشافني صرخ بوجهي
_ بدري ياحمار هذا كله عشان تجيب كم شغله
ماحبيت ارد عليه واكبر السالفه
حطيت الاغراض علي الطاوله الي جنبه وخرجت من الغرفه ناداني
_ تعال ياكلب انا ماطلبت منك تخرج تعال اجلس هنا
تنهدت وتعوذت من ابليس ورجعت الغرفه وسكرت الباب وجلست عالكنبه الي جنب سريره
_ انا ماقلت لك اجلس
ياربي علي اخلاقه الزفت بيدور هوشه غصب
_ الظاهر مشاكل للبيع
طالع فيني ورمي علي كرتون المناديل _ من جد وقح وحقير
استغربت تصرفه حسيته بس يبي يتهاوش معي وخلاص
بسبب ومن دون سبب


قمت من مكاني اخذت اطالع فيه منتظر اي اوامر ثانيه وبالي مشغووول في الكلام الي سمعته قبل شوي
تجاهلني وجلس يطالع التلفزيون ويضحك علي بعض اللقطات السخيفه من مسلسل اسخف
حسيت بالملل والتعب وانا واقف
_ لو سمحت ممكن
قاطعني _ لا مو ممكن
تنهدت بتعصيب _ انا طالع
ومشيت من عنده طالع من الغرفه _ لو خرجت من هنا انت مفصول
حسيته يبي يطفشني بأي طريقه بس انا ابدا مراح اسهل له الموضوع ابتسمت ورجعت الغرفه وجلست علي الأريكه وتجاهلته
_ اسمع ابيك تروح البيت وتجيب لي اللابتوب تبعي من هناك
_ مو وقته الحين
_ نعم نعم مو وقته أنت مجنون أنا قلت لك أبيك تروح ألبيت يعني تروح البيت اما مو قته
_ الجو بارد بره
طالع فيني بحده _ انت مصدق نفسك
_ وليش ما اصدق نفسي ايش وراي ما اصدق نفسي
وقبل ما يتكلم دق جواله طالع بالرقم واعطاه بزي وتنهد بقوه
_ اف طيب انا بجلس لحالي ممكن
_ ليش ايش عندك ؟
قال بغضب _ ناصر اقول اعرف نفسك انت ميييييييين انت تشتغل عندي يعني تنفذ او امري من دون نقاش
_ انا عارف انك لسه تتعاطي وانك تبغاني اخرج عشان تاخد راحتك لكن انا مراح اخليك براحتك
طالع فيني بأستغراب ومارد علي كلامي

لفنا صمت قطعه صوت طرق الباب وبسرعه قام يوسف من مكانه
_ شوف من عالباب انا بروح الحمام وبغير ملابسي
حسيته مرتبك وكأنه كان يعرف مين الي جاي
قمت من مكاني وفتحت الباب كان شاب كبير بالعمر ربما تخطي الثلاثين ومعه حارس اجنبي وقفت اطالع فيه شوي انبلهت وماعرفت ايش اسوي
_ لو سمحت هذا جناح يوسف الــ ’’
_ ايه هذا هو
_ وانت مين ؟
_ انا انا المرافق تبعه
ابتسم ابتسامه جميله _ ايه مرحبا انا عمه طارق توني جاي من فرنسا وسمعت انه هنا وجيت اشوفه ممكن اشوفه ولا
_ ايه ايه ممكن تفضلو ,, استغربت كيف عرف ومين قاله جا في بالي وليد
دخل الشاب وجلس يطالع بالغرفه _ اكيد ابوه ماعرف انه هنا لأني سألته قال ما ادري عنه
_ ايه محد يعرف انه بالمستشفي
جلس عالأريكه وتنهد _ الجو هنا حار
ابتسمت وانا احس الجو بارد وبموت من البرد بس قلت اكيد هو جا من فرنسا وهناك البرد عندهم برد من جد كنك داخل ثلاجه
جلست واقف بجانب الحارس الي معه
شوي وخرج يوسف ووقف يطالع بعمه شوي وبتكبره المعتاد تجاهله وماسلم عليه جلس عالسرير وتنهد
قام عمه من مكانه وراح يسلم عليه بعده يوسف عنه_ انت ايش الي جابك هنا ومين قالك عن مكاني
ربت علي كتفه هز يوسف كتوفه وبعد يده عنه _ جاي لحالك ولا ...
_ لا جيت مع اهلي بس هم بالفندق جيت اسلم عليك وابعرف ليش انت هنا
ابتسم بسخريه _ جاي سياحه يعني ليش جاي هنا مدمن عندك مانع او اعتراض
تنهد عمه واشر لنا بيده انا نخرج الحارس الي كان معه خرج بصمت اما انا ماقدرت اترك يوسف وقفت كأني ماشفت شي
طارق _ احم ممكن تخرج دقيقه
_ انا اخذ او امري من يوسف بس
ابتسم يوسف وطالع فيني _ طيب اخرج بشوف هذا ايش عنده بعد
تنهدت وخرجت وانا حاس بقلق انا ايش دراني ان هذا صحيح عمه يعني ممكن يكون الشخص الي كان يكلمه وهذه كلها تمثليه
بس الشخص هذا يشبه ابو يوسف كثير وتسألت هل قال لا ابوه عن مكانه ولا ؟
اسئله كثيره دارت بذهني سألت الحارس عنه لكنه اتضح انه مايتكلم عربي وانا حمار باللغه الأنجليزيه
مترت الممر رايح جاي من القلق ربع ساعه وخرج طارق من عند يوسف ومشي بسكات
دخلت الغرفه كان هادئ ابتسم لي _ شفت عمي هذا اصغر اعمامي انا عندي اربع اعمام ابوي الأوسط عمي الكبير متوفي من زمان ماشفته والي بعد ابوي عايش بالرياض وهذا اخر العنقود عايش بفرنسا مانشوفه الا بالمناسبات و ,,
جلس يتكلم عنه اول مره يكلمني عن اهله استغربت جلست استمع له وهو يتكلم عن اهله لكنه فجأ سكت
وجلس يطالع فيني _ كم تأخذ وتخلني اصير واحد من اخوانك؟
ضحكت من قلبي فكرته يمزح _ هههههههه حلوه والله
نظر لي نظره حاقده _ فيه شي يضحك
_ انا اسف بس كلامك ضحكني من جد كيف كم اخذ واخلك واحد من اخواني
_ اصلا امزح معك اما انا اتنازل واصير اخوك ليش مجنون
_ ايه ادري انك تمزح
_ طيب ابيك تروح البيت وتجيب لي اللابتوب ابي ادخل النت صار لي زمان مادخلته
_ ايه طيب قبل لا اروح بسألك سؤال وابيك تجاوبني عليه بصراحه
_ لا مراح اجاوبك علي اي سؤال انا مو مجبر اجاوبك يا الله روح
لكني قررت اسأله بأي حال واشوف رده فعله
_ انت صار لك حادث ومات لك احد عزيز صحيح عشان كذا انت سلكت طريق الأدمان يمكن تنسي
توسعت حدقه عيونه وجلس يطالع فيني بأستغراب _ لا مصار لي حادث ولا شي وانا ادمنت بكيفي ومراح اتركه الا بكيفي اوكي وانت يا الله روح وجيب لي الجهاز
_ طيب طيب بس ما اقدر اخليك تجلس لحالك خصوصا بعد الي سمعته اليوم والحين منك
بتردد _ ايش ايش سمعت انت تتجسس علي
_ لا بالصدفه سمعتك تكلم احد بالجوال عن علاج ومدري ايش
_ عن اي علاج تتكلم انت انت مجنون خبل يا الله تقلع روح ولا ابي اشوفك الا ومعك الجهاز
_ طيب بكلم سعد يجلس معك
وبلا أهتمام _ كيفك المهم تجيب لي الجهاز يا الله
خرجت واتصلت بسعد وقال انه مايقدر يجلس اكثر من ربع ساعه فكرت اني اذا اسرعت شوي مداني ارجع بدري
رحت البيت كان ابوه مو موجود فتحت لي الخادمه صعدت غرفته اخذت الجهاز من الطاوله وقبل لا اخرج من الغرفه لفت انتباهي صوره موضوعه بجانب سريره فكرت اتلقف واشوف هذه صوره مين
كانت صوره شاب وسيم جدا يشبهه يوسف ومعه سيده ربما تكون والدته استغربت من هؤلاء الناس وماقد شفتهم
ياتري هل هذا الشاب اخو يوسف والسيده والدته واين هم الآن ؟
رجعت الصوره بمكانها وخرجت من البيت اتصل فيني سعد وانا عند الأشاره القريبه من المستشفي
_ يا اخي ما اقدر اجلس مع العله ذا من جد انسان ماينطاق انا خرجت من عنده انا الحين جالس بالممر
ضحكت من قلبي من جد محد متحمله الا انا استغربت تحملي له لين الحين
_ طيب ياسعد بس انت خلك عند الباب ولا تخلي احد يدخل عليه انا شوي واكون عندك
وانا انزل من السياره اتصلت علي نهاد وهي البنت الي حبيتها من دون ما اشوفها
رديت عليها بلهفه كنت محتاج اتكلم معها شوي
سألتني سؤال غريب _ انت ليش ماطلبت تشوفني؟
استغربت سؤالها لي وماعرفت ايش اقول لها فضلت السكوت
_ طيب حبيبي ( يا الله قالت حبيبي هههههههه
انا ابي اشوفك ممكن
_ هاه ( تبي تشوف خشتي اخاف تنحاش هههه هع
_ مو وقته الحين
_ حبيبي كيف مو وقته عادي اقدر ازورك بالمستشفي ومنها اشوف صاحبك
( يالهوي وش هالجرائه )
_ طيب طيب خير انا وصلت المستشفي بعدين اكلمك
استغربت تصرفها وماقدرت استوعبه
وصلت غرفه يوسف وسمعت صوت هواش يصدر من الداخل وبسرعه دخلت وانا كلي خوف
كان يوسف يتهاوش مع سعد
سعد وهو طالع وصدم فيني_ انت قليل ادب ومحد رباك
يوسف _ بس ياشيخ هذا الي كان باقي انت ترفع صوتك علي
طالع فيني سعد وتنهد وخرج من الغرفه
خرجت وراه بعد ما اعطيت يوسف اللابتوب بتعذر له _ انا اسف يا اخوي علي الي صار
سعد _ لا ماعليك هذا مو ذنبك بس بجد هذا انسان ماينطاق الله يعينك
وتنهد _ يا الله انا ماشي وافكر اخذ باقي اليوم اف
ابتسمت ودخلت علي يوسف الي كان جالس عالطاوله وفاتح اللابتوب يقلب فيه وكأنه ماسوي شي
_ جلست علس الكرسي كنت تعبان بجد _ انت ايش سويت انت ماتعرف هذا منو
ومن دون مايطالع فيني _ مين يعني واحد من اصحابك
تنهدت _ طيب ايش صار ايش سويت له
ترك الجهاز _ انتم ليش كده ليش دائما اكون انا الغلطان ليش تقول ايش سويت يمكن هو الي غلط علي
ماعرفت ايش ارد عليه _ طيب انا بنام شوي تبي شي
_ لا انخمد
رحت يم سريري وحاولت انام لو عشر دقائق بس شوي وغبت عن الدنيا من جد كنت تعبان وابي انام

,,,,,,,,,,,,,,,,,
صحيت في اليوم التالي
استغربت طالعت بالساعه كانت الساعه 9 الصباح التفت يم سرير يوسف كان نائم غسلت وجهي وغيرت ملابسي ورحت اتطمن عليه كان نائم واللابتوب علي الطاوله كان مفتوح رحت بسكره لكن لفت انتباهي مجلد اسمه عائلتي
ترددت افتحه ولا لا
لكني في الأخير ماحبيت اتدخل بخصوصيات يوسف انا مجرد حارس تابع له سكرت الجهاز ورحت اطلب فطور يوسف من عادته يصحي الساعه عشره ويحظر جلسه مع الطبيب النفسي صحيح كلها هواش بس يا الله فيه امل يتحسن
رجعت الغرفه كان لسه نائم ماحبيت ازعجه جلست علي سريري بهدوء انتظر الفطور
استغربت ليش ما ازعجني وسوي لي قلق وخفت لا يكون استغل فتره نومي وتعاطي السم قمت من مكاني ورحت الحمام ادور علي اي اثر يبين انه تعاطي مخدر وانا حايس بالحمام
_ احم احم
التفت له كان يوسف توه صاحي ضحكني شكله لابس بجامه اكبر منه فنيله علاقي خضراء وسروال مخطط فيه 25 لون
نسيت نفسي وجلست اضحك عليه جلس يطالع فيني بأستغراب
_ ايش فيه انت خبل
_ لا لا مافي شي صح النوم انا موصي علي فطور شوي يجي
وانا ماشي رايح جهه طاوله الطعام احظرها للفطور الي له ساعه ماجا
_ انت كنت تدور علي مخدرات
مارديت علي سويت نفسي اني ماسمعت
قرب مني وربت علي كتفي يده كانت بارده حيييييل وهمس لي _ تدري لو بتعاطي راح اخذه قدامك وانت تشوف ماهميتني
التفت له بأستغراب ومارديت عليه
اخذ له ملابس من الدولاب وهو راجع الحمام _ انا مو مشتهي فطور بس ابي جلكسي بطلع والقاك جايبه لي
من جد ماشفت احد يحب الجلكسي قده والمشكله ضعيف ومو مبين عليه

عند الطبيب النفسي الطبيب طلبت اني اشاركهم الجلسه انا كنت قد طلبت من الدكتور انه يشاركنا الجلسه بعض الشباب الي تعافو من الأدمان
يوسف كان متجاهل الطبيب كنه مو موجود وجالس حاط رجل علي رجل ويدندن اغنيه ( كاندي شوب لفيفتي سنت هههههههه
وياكل بالشكولاته الي ذابحته
والطبيب كان هادئ جدا اكيد متعود علي هذه الحالات
نزل الدكتور نظارته واسمه محمود وهو سوري الجنسيه
_ طيب انا اليوم معي ضيوف حبو يشاركو معنا بالجلسه اذا حاب راح اطلب منهم يدخلو
ويوسف كنه ماسمع شي
انا تدخلت وطلبت منه انه يدخلهم
تنهد _ طيب ورفع التلفون وطلب من الممرضه انها تدخلهم
كانو ثلاثه شبان مثل الورد ومعهم شرطي
جلسو بهدوء
يوسف طالع فيهم وبعدين طالع فيني بنظره يعني ايش الهرجه ومين هذول
الدكتور اخذ يعرفنا عليهم
الشباب اسمائهم
خالد ومهند ومأمون

وهم مدمنون سابقون وطلبت من الدكتور انهم يتكلمون مع يوسف عن الأدمان وكيف ساهم بتدمير حياتهم وكيف انهم استعادو جزء من حياتهم السابقه بعد ماتشافو من الأدمان يمكن يستفيد ويتعض من قصصهم

يوسف كان يسمع لكلامهم بلا اهتمام ويأشر لي انه طفش وانا كنت مندمج بالقصص الي تقطع القلب وكنت اتمني ان يوسف يتعض من هذه القصص ويترك السم الي يتعاطاه
كانت قصه خالد ومهند تقريبا متشابهه كيف تعاطو المخدر اول مره وحالتهم الماديه كانت سئيه فكانو يسرقون المحلات والبيوت حتي يأمنو المخدر
يوسف ابدا لم يهتم بهذه القصص وحسيته شعر بالملل حتي انه قاطع خالد وهو يسرد قصته
_ طيب وبعدين سرقت كم بيت يافرحه امك فيك ايش نسوي لك يعني وانا ايش يخصني
والتفت لي _ خلاص ارتحت مبروك كرهت نفسي انا ماشي ( استغربت ليش يلومني علي كل شي
وقام رايح يم الباب
طلب منه الدكتور انه يجلس ويسمع قصه مأمون
_ لا شكرا ما ابي اسمع قصص تغث ايش راح استفيد يعني
تدخلت _ انت ايش خسران اسمع ايش عندهم
_ ايش خسران راح اخسر وقت واتعب نفسيا وانا اسمع قصص متأكد انهم نقلينها من مسلسل مصري سخيف
ابتسم مأمون وهو يسمع كلام يوسف
وجه كلامه للطبيب _ لا وتقرر عني بعد
محمود بهدوئه _ لا بس انا عارف ان عندك فضول تبي تعرف وش قصه مأمون مع الأدمان
تنهد _ يعني وش قصته زي الباقين سرق كم بيت ومحل خردوات يا الله امرنا لله ورجع جلس مكانه
وحط رجل علي رجل وبتكبره الي مدري من فين جايبه ( يعني من فين ؟
_ يا الله خلصني ايش عندك
مأمون _ انت مو مجبر تسمعني
يوسف _ لا حووووول واحد يقول غصب عنك والثاني يقول مو مجبر احنا نلعب
محمود _ محد غصبك يايوسف
تنهد يحاول يكبت غضبه _ طيب يامأمون ايش قصتك المؤثره الي حاب تشأركنا فيها اليوم والي يمكن انا راح اتأثر واتعض منها
سرح مأمون للبعيد وتنهد اخيرا _ طيب راح اقولك قصتي مع الأدمان
ابتسم يوسف بسخريه_ ايه قول وياليت تختصر وسيبك من حركات الدراما والتنهد والسرحان لأنه مره اوفر اوفر وانا ماعندي وقت
ابتسم مأمون انا استغربت بروده واستقباله لتريقه يوسف برحابه صدر
تنهد واسند راسه علي الكرسي _ انا راح اقولك كيف كانت بدايتي مع الأدمان
_ انا من عائله غنيه ابوي تاجر معروف بالبلد وانا الولد الوحيد كنت مدلل اي شي ابيه حاضر لكني ابدا ماكنت امشي بطريق الحرام ولا ادله ابد اصدقائي محدودين واعرفهم من ايام الابتدائيه وكلهم من نفس الطبقه الاجتماعيه
خلصت الجامعه واشتغلت مع الوالد كنت اتابع محلاته واشوف اشغاله وماكنت الاقي وقت للراحه لكن كنت مرتاح بحياتي لحد ماتعرفت علي مشعل
سكت مروان لمده ثواني وهو يسترجع الذكريات المؤلمه
يوسف _ طيب تعرفت علي مشعل وبعدين
ابتسم مأمون _ ايه مشعل كان من طبقه متوسطه الحال تعرفت عليه صدفه هذا الي كنت اعتقده اني تعرفت عليه صدفه لكن اتضح مع الأيام انه كان قاصد يتعرف علي
عرفني علي اصحابه وانا اندمجت معاهم تظاهروا امامي بالصلاح وانهم ملتزمين وانا لسذاجتي صدقتهم ومشيت معاهم وكنت اسهر معهم حتي اكتشفت انهم كانو يدسون لي المخدرات بالشاهي وبالعصير لما اكون عندهم كانو يبوني ادمن مثلهم
كنت احس صداع دوار لكن كنت افكر بكل شي الا اني مدمن كنت اشكي لمشعل فكان يعطيني حبوب تشبه الأسبرين بشكلها فكنت اخذها لظني انها حبوب للصداع مرت الأيام حتي ادمنت الحبوب الي يعطيني هي كنت اشتري لي اسبرين مكان يأثر لي فكنت اروح لمشعل كنت استغرب ليش الحبوب الي من عنده تودي الصداع والي اشريها لا
هي مو نفسها ؟
لكني ماكنت الاقي وقت للتفكير كنت اطلب من مشعل يشري لي الحبوب من عنده ويرسلها لي تعودت علي الحبوب الي من عند مشعل وابدا ماكنت افكر اني اصبحت مدمن ابدا مجا في بالي ولا فكرت فيه
حتي هذاك اليوم طلبت من مشعل يشري لي الحبوب فطلب من مبلغ خيالي سألته ليش المبلغ كان كبير مو معقول هذا سعر حبوب الصداع
فصدمني بالخبر _ انت مدمن وهذه حبوب كبتاجون
وجلس يضحك علي وينعتني بالغباء سألته ليش سويت لي كذا انا ايش سويت لك انا ماقد اذيته ليش يضيعني
وصعقني بخبر ان الي وراه ادماني شخص ابدا ماكنت اتوقعه وهو الي ارسل مشعل لي حتي يرميني بطريق الأدمان ويدمر حياتي
كان ولد عمي الي كنت اعتبره اخوي الكبير الغيره عمت قلبه كان يغير مني ومن نجاحي بحياتي يغير من فخر ابوي فيني وهو كان شخص فاشل بحياته وماحقق اي نجاح
وابوه دائما يتفشل منه ويتكلم عليه قدامي وقدام ابوي ماكنت ادري ان الناس ممكن توصل بالحقد لهذه الدرجه وان الغيره ممكن تعمي القلوب وتدفعك انك تدمر اقرب الناس لك
انا بهذيك اللحظه ماكنت افكر بأي شي وماسويت شي كنت خلاص تحت تأثير المخدرات وصرت اسيرها
دفعت المبلغ الي طلبه مني واخذت الحبوب بعد فتره معادت تأثر فيني وصرت اطلب شي اقوي منها دلني علي الهيروين وصرت عبد له ما استغني عنه
ابوي لاحظ تغيري عليه واهمالي للعمل اصبحت اسهر طوال الليل وانام طول النهار جسمي نحل واخلاقي صارت زفت
وكنت اعلي صوتي علي الوالد وبأحد المرات مديت يدي عليه
____
هنا مأمون غص وبكي يوم تذكر انه مد يده علي ابوه وانهار با ألبكاء
طالعت بيوسف الي كان مبين انه تأثر بالقصه بس ماحب يبين لنا
تمالك مأمون نفسه وتنهد بقوه وتعذر لنا وأكمل قصته _ مرت الأيام وحالتي تسوء وانا كل يوم انغمس بالأدمان اكثر واكثر ابوي حاول معاي حاول انه يعرف سبب تغيري لكني كنت اصده وابعده عن حياتي المزريه
حتي هذاك اليوم الي جا فيه ولد عمي حتي يكمل باقي خطته الدنيئه ماكفاه انه دمر حياتي وخلاني عبد للأدمان حب يدمر حياة ابوي معاي
استغربت زيارته بذاك الوقت طلب يشوف ابوي راح له ابوي يشوف وش عنده انا كنت بغرفتي وماحبيت اخرج له
شوي واسمع صوت صراخ امي الي ما اشوفها الا بالسنه حسنه لكثر سفراتها للخارج هذا اليوم كانت موجوده بالصدفه خرجت من غرفتي وكنت توني متعاطي فماكنت مستوعب الي يصير قدامي
ابوي طايح عالأرض ويردد مأمون مدمن مأمون شوه سمعتي مأمون مدمن
ولد عمي كان يطالع فيني ويبتسم بحقد واضح حقد استغربته كل شي صار بسرعه لدرجه اني كنت اعتقدت انه حلم كنت اضرب براسي يمكن اصحي من الكابوس المزعج واروح البيت الاقي ابوي ينتظرني وكل شي بخير
لكن لا
ابوي مات جاته ازمه قلبيه من الي سمعه من ولد عمي
امي تخلت عني ماعدت اشرفها
الكل تركني لحالي وانا ما اهتميت اهم شي الهيروين ماينقطع عني
لحد هذاك اليوم مالقيت معي سيوله حتي اشتري لي السم الي دمرني
رحت لمشعل اترجاه حتي يعطيني لو شوي وبعدين اعطيه الفلوس
لكنه مارضي
اسودت الدنيا بعيني بكيت بكاء مابكيته علي ابوي يوم مات
تفكيري انشل ماعدت افكر بأي شي الا اني لازم ادور اي طريقه اخذ بها المخدر
هداني تفكيري اني اروح لولد عمي مدري ايش الي خلاني اروح له مع انه هو سبب الي انا فيه
دخلت عليه وكان عنده اصحابه حالتي كانت سئيه اخذ يضحك علي ويسخر مني وانا ما اهتميت به ترجيته يعطيني فلوس حتي اشري بها الهيروين مارضي
طلب مني اني ارقص له رقصت اهنت نفسي قدامه بس مكان يهمني اهم شي في الاخير راح يعطيني فلوس
ماعطاني كان بيطردني انهرت

فجأ ولد عمي مرمي قدامي والدم يغطيه اصحابه هربو من المكان وبعدها لقيت نفسي بالحبس متهم بقتل ولد عمي بطريقه وحشيه
وحكمو علي بألاعدام
وانا الحين محكوم علي بالأعدام ومدري متي بس طلبت قبل ما اموت اني اجي هنا واحكي لك قصتي بطلب من ناصر
طالع فيني يوسف مستغرب
ابتسم مأمون وقام من مكانه وقرب من يوسف وباس راسه بحنان طالع فيه _ ابيك تفكر زين ياخوي قبل لا يضيع عمرك وتندم زي ماندمت انا ما ادري اذا ابوي مات وهو راضي علي ولا لا وامي ما ادري هي الحين راضيه عني ولا لا انا خسرت دنيتي وادعو الله اني ما اكون خسرت آخرتي بعد انا ما ادري ايش مصيري الجنه ولا النار ياخوي
حلم25 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصر تعتقل الحارس الشخصي لإسماعيل هنية بالقاهرة عاشق الجنة. اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 3 09-09-2010 04:45 AM
الحاجة اليّا ضيّقت خاطر البنت>>خطيره لأي بنت خطيره challenge lover الشعر و همس القوافي 9 03-26-2009 03:37 AM
طريقة التعاقد مع الحارس الشخصى لكل أنسان!!!!!!!!!!! gisma يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 7 10-19-2006 01:06 PM

الساعة الآن 12:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103