تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

حجر الشطرنج الأخير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2011, 12:25 AM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Angry حجر الشطرنج الأخير




حجر الشطرنج الأخير

أطلق ذخيرته اللفظية وراح يرسم معالم بطولته المعتادة في ثرثرة مملة تجلب الخمول والكسل والبلادة , يقطفها دائما من سيرة والده الذي جرعه الاعتزاز والفخر في رمزيته العسكرية التي تبقى في دائرة الشكل الخارجي لمظهر لباسه وسلاحه .
كان والدي رحمه الله , عبارة تخرج من فمه متقنة التلقين يحرس هذا المكان , يقف من الساعة السادسة صباحا وحتى العاشرة مساء , كبله الصمت لحظات عندما تسرب إليه الحزن وسمر بصره إلى صورته التي يحملها معه في جيبه , ثم صدر من صدره زفره حارقه آه .... يا أبي سرقك الموت وأنت في عز شبابك, إنني الآن البس الزى العسكري قالها بحده الذي كنت تلبسه وتهتم بنظافته وترتيبه ... وهذا سلاحي قبض عليه بشده ورفعه في السماء تعال وانظر يا أبي إنني أمسكه بشكل جيد , أجهز عليه الانفعال فراح يصوب سلاحه في كل اتجاه وأرتفع صوته الأجش ..... تعال يا أبي وهو في شدة انفعاله انطلقت فجأة رصاصة من سلاحه , فغمره الرعب وارتعدت فرائصه فراماه جانباً .
وقال : الحمد لله أنها لم تصبني .. لبث في سكون ..أبي رحمك الله إن الرصاصة إصابة الجدار ... أنها استقرت في الجدار .. الحمد لله ليت تلك الرصاصة التي قتلتك كانت في هذا الجدار .. نظر إلى سلاحه والخوف يتملكه , أعتقد أنه شبيه في الذي كان معك انه سلاح قديم .
عاود مسكه من جديد في تردد إنني لن اهتم بك مثلما فعل أبي الذي دفع حياته ثمن ذلك الاهتمام , كان يعتني بنظافته دائماً لكنه غدر به قالها بحسرة وألم , تحرر من حاله وتجلد ونظر إلى كتفيه فتدفق الغرور إليه هذه إشارة الجندية التي طالما حلمت بها إنني في شوق إلى الترقية التي حرم منها أبي رغم سجله النظيف . غرق في التمني , سوف أحصل على إشارة أخرى لن أبقى بإشارة واحدة قالها وهو يضرب سلاحه بيده .
جال ببصره في المكان كمن يبحث عن شيء ضائع , سوف أترقى وأغادر من هنا من هذه البوابة اللعينة أقف كل يوم بلا حراك أعاني من الحرارة صيفا ومن البرود شتاء , إنني هنا منذ عشر سنوات , وبينما انفعاله مشتعل في جسده خمد فجأة على صوت رنين الهاتف .
أنت إيه الجندي في البوابة رقم أربعة لقد صدر أمر بغلق تلك البوابة وإحالتك إلى التقاعد .





دموع الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2011, 06:04 PM   #2 (permalink)
متعب العطاوي
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية متعب العطاوي
 
يعطيك العافيه دموع الملائكه
متعب العطاوي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيكة الشطرنج ردي الزيارة مطبخ عالم حواء الرومانسية 8 11-01-2010 11:15 PM
«-الشطرنج ِChesS «- أسـمـــاء☆☆ ثقف نفسك مع ثقافات العالم 18 02-11-2010 10:55 PM
ما الفرق بين زوجة المدير وسكرتيرة المدير ، مضحك جدا ! samia_2006 نكت جديده نكت مضحكة نكت خليجية عربية 9 08-31-2006 02:31 PM
عبد المنعم مدبولي إلى مثواه الأخير ...صور للمشهد الأخير.. ولد الدرب فضائح الفنانين والمشاهير 2 07-11-2006 06:46 PM
كيكة الشطرنج....بالصور ما حصلت نك نيم مطبخ عالم حواء الرومانسية 6 02-02-2006 06:26 AM

الساعة الآن 01:59 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103