تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

ستأتي ..عند الغروب ستأتي ..-قصة قصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-06-2011, 01:55 AM   #1 (permalink)
ابراهيم قراقوش
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ابراهيم قراقوش
 

ADS
A 8 ستأتي ..عند الغروب ستأتي ..-قصة قصيرة




السلام عليكم
هذه القصة من تأليف محدثكم المتواضع ولم يسبق لي نشرها الا على مدونتي الشخصية.ارجوا ان تحوز على رضاكم.


على شاطيء البحر..وقبل الغروب بلحظات يقف ذلك الرجل كتمثال من الرخام . متأملا الأفق !
ينظر الى لاشيء! ظل على حاله حتى اختفى قرص الشمس . ثم مشى مبتعدا عن البحر بخطوات رتيبة بطيئه
وهو يتمتم بشيء ما .

على مسافة غير بعيدة عنه يربض كوخ قديم متهالك يبدوا كأكواخ صيادي السمك يجلس امامه رجلان يجهزان شباكهما ..احدهما مسن تجاوز الستين من عمره ..يبدوا على وجهه الذي لفحته الشمس آثار السنين والآخر شاب في الثلاثينات.
كان الشاب ينظر الى ذلك الرجل متسائلا عن سبب وجوده وحيدا في هذه المنطقه البعيدة عن العمران ثم التفت الى الرجل العجوز وهو يسأله . من هذا الرجل ياعم سعد ؟
اجابه باقتضاب : لا اعرفه .
-ولكن ماسبب وجوده هنا ؟ لقد وقف ساكنا امام البحر لما يقرب من النصف ساعة ثم رحل !
-لاشأن لك به يا عادل .. دعه وشأنه .
-ولكن .. ماهي قصته؟
تنهد العم سعد وقد ادرك ان صاحبه لن يكف عن الأسئله : هذا الرجل يحضر الى هنا منذ بضعة اشهر ويقف كما رأيت ثم يغادر !

-الم يسبق ان سألته او تحدثت معه؟
-حاولت .. الا انه لا يردد سوى كلمة واحده !
-وما هي؟
-ستأتي .. ستأتي !!
-ومن هي هذه التي ستأتي ؟
-ربما كانت المرأة التي تأتي في اليوم التالي وتفعل نفس ما يفعله هذا الرجل !
-وهل هناك امرأة تأتي الى هنا ايضا ؟
-نعم .. انها تأتي يوما وتغيب في اليوم التالي وهو ايضا يفعل ذلك وكل منهما يأتي في اليوم الذي يغيب فيه الآخر ! وكأنهما قد اتفقا على ان لا يلتقيان ابدا !
- ياللمأساة !!! ولكن الم تحاول ان تنبههما الى ذلك ؟
-بلى .. وليتني لم افعل !
- ولماذا ؟؟!!!
-ذات يوم .. استوقفت الرجل فيما كان يهم بالمغادره وسألته من تقصد بقولك ستأتي ؟ فنظر الى بعينين خاويتين ثم ردد كعادته ستأتي !.. ستأتي ! . واستدار مغادرا . فقلت له : اذا كنت تقصد امرأة سمراء , مربوعة القامه وذكرت له اوصافها بكل دقة ثم اضفت اذا كنت تقصد هذه المرأة فستجدها ها هنا غدا اذا حضرت في نفس هذا الموعد . فنظر الي بدون ان يجيب ثم غادر.

-وهل حضر في اليوم التالي ؟؟
-نعم لقد حضر .. الا ان المرأة لم تحضر!!
-يالسوء الحظ!!
-لقد حضرت في اليوم الذي يليه ! وهكذا اصبح كل منهما يحضر في يوم الآخر!!!
-ياله من امر غريب بالفعل!.


في اليوم التالي حضرت المرأة وظل عادل يراقبها بصمت الى ان غادرت وهو ينظر اليها من بعيد وقد بيت في نفسه انه لابد ان يجمع بينهما .. وبأية وسيله.
في اليوم الذي يليه حضر الرجل ووقف كعادته ينظر الى الأفق حتى غربت الشمس ثم استدار عائدا من حيث اتى وهو يتمتم ..ستأتي ..ستأتي .

الا انه وجد عادل يقف امامه . نظر اليه الرجل بعينين خاويتين وهو يردد ستأتي ..ستأتي ..
قال عادل : ولم لا تنتظرها هنا حتى تأتي اليك ؟ .
نظر اليه الرجل ثم قال : ستأتي ..ستأتي .. هي وعدتني بأنها ستأتي ..هي من قالت بأننا لابد ان نلتقي !.
ولكنها تحضر دائما فلا تجدك .قال عادل ! . تجاهل الرجل كلامه ومشى مبتعدا عنه الا ان عادل لحق به وهو يقول :اسمع ياصاحبي .. لم لا تنتظرها هنا معنا في هذا الكوخ ليوم او يومين وانا واثق بأنها ستأتي وستراها

تجاهل الرجل قوله واستمر في المشي
لحق به عادل وهو يقول : اسمع ياصاحبي انا لا اعرف ماهي قصتك او قصتها وكيف لك ان تعلم بأنها ستأتي ..بل انني لا اعلم اذا ماكنت عاقلا ام مجنونا ولا اعلم ماهي المأساة التي ادت بك وبها الى هذا الحال ولكن ما اعرفه حق المعرفه هو انك يجب ان تنتظرها هنا لكي تلتقيا وقد آليت على نفسي ان اجمع بينكما مهما كلفني الأمر .

توقف الرجل ونظر اليه لبرهة ثم قال : اليك عني ايها الرجل .. دعني اذهب لحال سبيلي .. الآن ..الآن فقط اعلم بأنها لن تأتي .

مشى الرجل لبضع خطوات الا انه مالبث ان انكفأ على وجهه فقد انقض عليه عادل واخرج من جيبه حبلا واحكم ربط يديه خلف ظهره

ثم ساقه امامه متجها الى الكوخ. وهو يقول : اعذرني يا صاحبي انا افعل هذا لصالحك ولسوف تشكرني على ذلك .

كان العم سعد يجلس امام الكوخ وينظر الى الرجلين وهما يقتربان منه ثم لم يلبث ان لاحظ ان يدي الرجل مقيدتان خلف ظهره فنهض الى عادل وهو يقول : ماذا فعلت ايها المأفون ؟

-فعلت مايجب ان افعله !

-اترك الرجل ياعادل ..فك وثاقه ودعه يذهب الى شأنه .. ليس من حقك ان تملي عليه مايجب ان يفعله .

-سوف نستضيفه ليوم او يومين فقط ياعم سعد ..اعدك بذلك .

تنهد العم سعد .. وعلم ان لافائدة ترجى من الحديث معه .


في اليوم التالي وقبل الغروب بساعه كان الثلاثة يجلسون امام الكوخ وكان الرجل يجلس امامهم وهو ينكس راسه ويلوذ بالصمت .

عادل: اذا لم تأت اليوم فلابد انها ستأتي غدا .

سعد: وقد لاتأتي مطلقا .

-حتى لو لم تأت .. فلن نكون قد خسرنا شيئا وحسبي انني حاولت .

كان عادل يركز بصره على المكان الذي يقف فيه الرجل والمرأه ويمني نفسه بحضورها ولو في آخر اللحظات قبل غروب الشمس ولكن الشمس غربت ولم تحضر المرأة !

-يالسوء الحظ .. ماالذي يحصل ؟ لماذا تعاندنا الأقدار على هذا النحو؟!

-ربما نكون نحن من يعاندها ياولدي !

-حسنا ..سننتظر الى الغد .

-واذا لم تحضر .

-عندها فليس امامي سوى ان اطلق سراح هذا الرجل البائس .

في اليوم التالي تكرر نفس الأمر . جلس الثلاثة ينتظرون الى ان اختفى قرص الشمس داخل البحر مؤذنا بانتهاء ذلك اليوم

جلس عادل امام الرجل وهو يكاد يبكي من قهره . سامحني ياصاحبي .. يبدوا انني قد زدت الأمر سوءا عليك ولكنني لم اكن اقصد الا ان اجمعك مع من تحب ولم يكن لي اي صالح في الأمر ..

كان الرجل ينظر اليه بما يشبه الذهول ثم بدأت عينيه تذرفان الدموع .. اخذ يبكي بحرقة والم .

ماذا جرى لك ؟ هذه اول مرة اراك تبكي فيها على هذا النحو ! حسنا سأفك وثاقك الآن ثم سأوصلك الى بيتك بأمان و... .

تنبه عادل الى ان الرجل لاينظر اليه ..بل ينظر الى ما وراء كتفه متأملا الأفق .. وكذلك يفعل العم سعد

التفت عادل لينظر وراءه ..هناك حيث كان يقف الرجل دوما متأملا الأفق فرأى تلك المرأه تقف .. تقف حيث اعتادت دوما وتنظر الى البحر... ولكن لم تكن تلك هي المفاجأة..

بل ان ما فاجأه انها لم تكن لوحدها بل كان معها رجل .. رجل آخر يقف بجانبها وقد احاط كتفيها بذراعه وضمها اليه .

تسمر عادل مكانه ولم يقو على الحراك لبضع لحظات وهو ينظر اليهما وقد بديا في غاية الانسجام وقفا هناك لدقائق يتناجيان ثم رحلا

وقد امسك كل منهما بيد الآخر ..

نظر عادل الى الرجل فوجده قد نكس رأسه .
تقدم العم سعد من الرجل ورفع رأسه ونظر الى عينيه .. فلم يرى فيهما أثر للحياة !! وضع يده على صدره للحظات

ثم فك وثاقه وسجاه على الأرض واحضر غطاء من داخل الكوخ وغطاه به .

كان عادل في تلك اللحظات يقف وينظر اليه بذهول بينما عيناه تذرفان .. وهو يقول : ليتها لم تأتي ... ليتها لم تأتي .

ثم انطلق يجري الى حيث كانت تقف تلك المرأه .. وقف هناك وهو ينظر الى البحر متأملا الأفق



ثم اخذ يتمتم



ستأتي ..



ستأتي...

انتهت ,,,

مع تحيات / ابراهيم قراقوش


ابراهيم قراقوش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-06-2011, 06:16 PM   #2 (permalink)
شذى الروح ..~
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الإبداع الثالثة
اللهم أهلك بشار وأعوانه
 
الصورة الرمزية شذى الروح ..~
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اولا أرحب فيك وبانضمامك لنا في المنتدى

ومنور القسم بوجودك وبدايه موفقه بإذن الله


ويالله على النهــاية محزنه

ويعطيك العافيه على القصة الرائعه

وفي انتظار جديدك

دمت بخير
شذى الروح ..~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2011, 07:08 PM   #3 (permalink)
ابراهيم قراقوش
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ابراهيم قراقوش
 
الاميرة المنسية . شكرا لمرورك وتعليقكـ اللطيف . تقبلي تحياتي
ابراهيم قراقوش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2011, 04:42 PM   #4 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
القصة سمعت لها من ذي قبل

لكن لم تكن هكذا النهاية

عموما يعطيك الف عافية يارب

لاعدمناك ولا جديدك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2011, 05:38 PM   #5 (permalink)
ابراهيم قراقوش
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ابراهيم قراقوش
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روانة مشاهدة المشاركة
القصة سمعت لها من ذي قبل

لكن لم تكن هكذا النهاية

عموما يعطيك الف عافية يارب

لاعدمناك ولا جديدك
مرحبا بك اختي . القصة كما ذكرت من تأليفي ولم يسبق لي نشرها الا في مدونتي الشخصية ووضعتها هنا بالتزامن مع منتدى آخر . تشرفت بمرورك وتعليقكـ

تحياتي
ابراهيم قراقوش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-14-2011, 06:03 PM   #6 (permalink)
متعب العطاوي
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية متعب العطاوي
 
لاتعليق

يعطيك العافيه
متعب العطاوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2011, 07:05 PM   #7 (permalink)
ابراهيم قراقوش
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ابراهيم قراقوش
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متعب العطاوي مشاهدة المشاركة
لاتعليق

يعطيك العافيه
الله يعافيكـ وشكرا لتعليقكـ
ابراهيم قراقوش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2011, 07:30 PM   #8 (permalink)
✿بانة✿
العضو الذهبي - مراقبة متميزة سابقاً - ياسمينة المنتدى
{فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا}
 
الصورة الرمزية ✿بانة✿
^^

ليتها لم تأتي ...

لا ادري لما شعرت بالحزن على حال هذا الرجل

\

اخي الكريم

شكرا جزيلا على القصة الرائعة والحزينة

دمت بخير ..
✿بانة✿ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-16-2011, 09:46 PM   #9 (permalink)
♦♦ ياسمينة ♦♦
ماسة المنتدى
آتية من الزمن الجميل
 
الصورة الرمزية ♦♦ ياسمينة ♦♦
 
صحيح النهاية كانت محزنة

بس اسلوبك رائع

ننتظر المزيد

تحياتي لك
♦♦ ياسمينة ♦♦ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2011, 01:43 AM   #10 (permalink)
mejhaly
رومانسي مبتديء
 
مشكور ويعطيك ربي الف عافية
mejhaly غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ازياء قصيرة للسهرات فساتين قصيرة للصبايا النعومات الجواد الايطالي صالون عالم حواء الرومانسية 9 11-16-2010 09:18 PM
؛؛؛؛؛ وقت الغروب؛؛؛؛ صمتي بحر الشعر و همس القوافي 2 10-14-2008 01:43 AM
وقت الغروب سعودالمطرفي الشعر و همس القوافي 5 04-28-2007 06:01 PM
++:: مدري عو..مدري نو..يمكن شبح شبمبح ::++ الـزهــراء قهوة عالم الرومانسية 36 05-03-2006 04:49 PM
الغروب m_balshy صور 2017 1 05-24-2004 12:14 AM

الساعة الآن 06:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103