تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

عمى ألوان !

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-25-2011, 03:59 PM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Lightbulb عمى ألوان !




عمى ألوان !






عمَّت قهقهاته المكان.. كانت ضحكته هستيرية تشبه تلك التي يطلقها من تناول جرعة منبه قوي أو حبوب هلوسة.. تردد صدى ضحكته في أرجاء كافيتريا الكلية , غير أن أحدا لم يأبه به ولم ينظر في اتجاهه.. كان الجميع يتجاهله ولا يعلق على أي تصرف يأتي به.. كان طلاب هذه الكلية وسواها من الكليات المنضوية تحت سقف هذه الجامعة قد اعتادوا على تصرفاته غير العقلانية وشخصيته المغرورة وغير المتوازنة.. لقد تعودوا على سماع صوته عاليا يتباهى بنفسه وعائلته وقدراته العديدة التي لا يملكها سواه.. كانت هناك ثلة من الفاشلين تتبعه حيث ذهب وتصفق لكل ما يفعله ويقوله..
نهض من مكانه وعدّل ياقة قميصه وحزام بنطاله ورتب خصلة من شعره كان يحرص أن يبقيها غير مصففة.. نظر الى من حوله ثم سأل أصدقاءه أن يغادروا الى مكان آخر أقل مللا واكتئابا.. وافق الجميع كالعادة فجمعوا حاجياتهم وانطلقوا صوب موقف سيارات الجامعة.. هناك لمح فتاة لم يرها من قبل.. شدته إليها فنسي كل شيء.. لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تعجبها فيها إحداهن, فإحدى هواياته المعروف بها هي مطاردة الجميلات دون هوادة.. سأل أحد الذين كانوا معه عنها فأخبره بأنها طالبة في الصف الأول بكلية الفنون الجميلة.. كانت هي قطعة فنية بحد ذاتها.. فارعة الطول, هادئة الملامح, حنطية البشرة وذات شعر كستنائي طويل متموج..
ترك أصدقاءه دون أي قول وذهب ناحيتها.. ألقى عليها التحية وعرفها بشخصه.. نظرت إليه بخجل وتردد ثم ردت عليه التحية وغادرت..
في اليوم الثاني راقبها منذ أن وصلت الى الكلية وانتظرها حتى أنهت محاضراتها الثلاث الأولى, وعند توجهها الى المكتبة العامة قابلها في الممر الذي يفصل كلّيتها عن المكتبة فسلم عليها وعرض عليها أن يوصلها الى حيث تذهب.. قبلت دعوته وهي لا تدري كيف تتصرف.. عند وصولهما الى قاعة المكتبة جلست الى أول طاولة شاغرة صادفتها وجلس هو بقربها.. وفيما راحت هي تحاول أن تشغل نفسها بكتاب تقرأه أو بحث تتصفحه, بدأ هو كعادته يسرد قصة حياته الأسطورية وتفاصيل شخصيته الدونجوانية وما يملأ يومياته من أعمال ومهارات وهوايات..
كانت جليسته صامتة تستمع دون انتباه، وعلى بعد أمتار قليلة كانت هناك ثلاث طالبات ينظرن إليها باستغراب واستفهام..
عندما انتهى من تعداد كل الصفات الجميلة التي يتحلى بها والتي بالطبع تحلم بها كل فتاة حسب اعتقاده استأذن منها مغادرا لأن لديه موعدا مع أحد العازفين الكبار الذي يريده أن يستمع الى أحد ألحانه الجديدة ويعطيه رأيه فيه..
غادر المكتبة وهو سعيد بذلك التأثير الذي رآه على وجه فتاته..
لقد كان لون المسكينة يذهب احمرارا واصفرارا وألوانا أخرى لم يميزها.. كان يعرف أنها لن تقاوم وسامته وجاذبيته.. لم يخطو مسافة طويلة حتى تذكر أنه لم يضرب لها موعدا آخر يكون بالتأكيد خارج حرم الجامعة.. عاد أدراجه الى المكتبة ولمحها من عند المدخل تتحدث الى رفيقاتها.. اقترب رويدا يختال كعادته ووقف متسمرا في مكانه حين سمعها تقول لهن:
- أعرف أنه ماكان يجب أن أتحدث إليه.. لكنه أصر على مرافقتي.. تذكرت أنكن قلتن إنه إنسان غير سوي, مزاجي ومريض، يتصرف كالبلهاء والمجانين!! ماذا كنتن تردنني أن أقول له؟ لم أستطع أن أخمن ردّة فعله! لذا جلست معه وهو يهذي كالمحمومين دون أن ألتقط عبارة واحدة من حديثه..
أحس بحرارة جسمه ترتفع الى درجة الجحيم وغمره دوار إعصاري وكأنه يقف في دوامة عملاقة..
عاد أدراجه وهو يسرع الخطى يريد أن يصل الى سيارته قبل أن يصادف أحدا، ويرى تلك العبرات التي انطلقت من مقلتيه، وأطلقت رعشة في أوصاله..



دموع الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2011, 05:14 PM   #2 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
يسلمو على القصة دموع

ربي يعطيك الف عافية يارب

لاعدمناك ولا جديدك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 04:47 AM   #3 (permalink)
lil samoor
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية lil samoor
 
يسلمو دموع الله يعطيك الف عافية نشوف جديدك!!
lil samoor غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011, 05:50 PM   #4 (permalink)
wafaa basma
أمير الرومانسية
لاتقارني بغيري
 
الصورة الرمزية wafaa basma
 
شكرا لك على هذه القصة
wafaa basma غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
>>> كيف ترى الدنيا بلا ألوان <<< جواد عشتار المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 1 07-25-2008 11:23 AM
*** ألوان الحيـــــــــــــــــــــــاه *** دانة نجد المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 6 02-27-2007 01:52 AM
ليبيا ألوان ألوان ليبيا إغريق و رومان Sami79 سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا 6 07-08-2006 01:29 PM
حياة بلا ألوان.....!! ma_ms خواطر , عذب الكلام والخواطر 8 06-27-2006 12:48 PM

الساعة الآن 01:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103