تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام تعرف على سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم و اصحابه الكرام

آخر محن الشدة ليوسف عليه السلام

Like Tree1Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-16-2011, 02:50 AM   #1 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
Cool آخر محن الشدة ليوسف عليه السلام




آخر محن الشدة ليوسف عليه السلام
هي آخر محن الشدة ليوسف عليه السلام يسجن يوسف عليه السلام والفصل الثالث من حياته
ربما كان دخوله للسجن بسبب انتشار قصته مع امرأة العزيز ونساء طبقتها، فلم يجد أصحاب هذه البيوت طريقة لإسكات هذه الألسنة سوى سجن هذا الفتى الذي دلت كل الآيات على برائته، لتنسى القصة. قال تعالى (ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ)[1]،
وهكذا ترسم الآية الموجزة جو هذا العصر بأكمله جو الفساد الداخلي في القصور، جو الأوساط الأرستقراطية وجو الحكم المطلق
إن حلول المشكلات في الحكم المطلق هي السجن وليس هذا بغريب على من يعبد آلهة متعددة. كانوا على عبادة غير الله ولقد رأينا من قبل كيف تضيع حريات الناس حين ينصرفون عن عبادة الله إلى عبادة غيره. وها نحن أولاء نرى في قصة يوسف شاهدا حيا يصيب حتى الأنبياء. صدر قرارا باعتقاله وأدخل السجن بلا قضية ولا محاكمة، ببساطة ويسر لايصعب في مجتمع تحكمه آلهة متعددة أن يسجن بريء. بل لعل الصعوبة تكمن في محاولة شيءغير ذلك.
دخل يوسف السجن ثابت القلب هادئ الأعصاب أقرب إلى الفرح لأنه نجا من إلحاح زوجة العزيز ورفيقاتها، وثرثرة وتطفلات الخدم. كان السجن بالنسبة إليه مكانا هادئا يخلو فيه ويفكر في ربه.
ويبين لنا القرآن الكريم المشهد الأول من هذا الفصل
يختصر السياق القرآني ما كان من أمر يوسف في السجن لكن الواضح أن يوسف عليه السلام انتهز فرصة وجوده في السجن، ليقوم بالدعوة إلى الله. مما جعل السجناء يتوسمون فيه الطيبة والصلاح وإحسان العبادة والذكر والسلوك.
انتهز يوسف عليه السلام هذه الفرصة ليحدث الناس عن رحمة الخالق وعظمته وحبه لمخلوقاته، كان يسأل الناس أيهما أفضل أن ينهزم العقل ويعبد أربابا متفرقين أم ينتصر العقل ويعبد رب الكون العظيم؟ وكان يقيم عليهم الحجة بتساؤلاته الهادئة وحواره الذكي وصفاء ذهنه، ونقاء دعوته.
وفي أحد الأيام، قَدِمَ له سجينان يسألانه تفسير أحلامهما، بعد أن توسما في وجهه الخير. إن أول ما قام به يوسف عليه السلام هو طمأنتهما أنه سيؤول لهم الرؤى، لأن ربه علمه علما خاصا، جزاء على تجرده هو وآباؤه من قبله لعبادته وحده، وتخلصه من عبادة الشركاء.. وبذلك يكسب ثقتهما منذ اللحظة الأولى بقدرته على تأويل رؤياهما، كما يكسب ثقتهما كذلك لدينه. ثم بدأ بدعوتهما إلى التوحيد، وتبيان ما هم عليه من الظلال. قام بكل هذا برفق ولطف ليدخل إلى النفوس بلا مقاومة.
بعد ذلك فسرلهما الرؤى. بيّن لهما أن أحدها سيصلب، والآخر سينجو، وسيعمل فيقصر الملك. لكنه لم يحدد من هو صاحب البشرى ومن هو صاحب المصير السيئ تلطفا وتحرجا من المواجهة بالشر والسوء.وتروي بعض التفاسير أن هؤلاء الرجلين كانا يعملان في القصر، أحدهما طباخا، والآخر يسقي الناس، وقد اتهما بمحاولة تسميم الملك.
أوصى يوسف من سينجو منهما أن يذكر حاله عن الملك. لكن الرجل لم ينفذ الوصية. فربما ألهته حياة القصر المزدحمة يوسف وأمره. فلبث في السجن بضع سنين. أراد الله بهذا أن يعلم يوسف عليه السلام درسا.
فقد ورد في إحدى الرويات أنه جاءه جبريل قال يا يوسف من نجّاك من إخوتك؟ قال: الله. قالمن أنقذك من الجب؟ قالالله. قال من حررك بعد أن صرت عبدا؟ قال الله. قال من عصمك من النساء؟ قال الله. قال فعلام تطلب النجاة من غيره
وقد يكون هذا الأمر زيادة في كرم الله عليه واصطفاءه له، فلم يجعل قضاء حاجته على يد عبد ولا سبب يرتبط بعبد.
المشهد الثاني
في هذا المشهد تبدأ نقطة التحول التحول من محن الشدة إلى محن الرخاء من محنة العبودية والرق لمحنة السلطة والملك.
في قصر الحكم وفي مجلس الملك يحكي الملك لحاشيته رؤياه طالبا منهم تفسيرا لها. (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍوَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ)[2]لكن المستشارين والكهنة لم يقوموا بالتفسير. ربما لأنهم لم يعرفوا تفسيرها، أو أنهم أحسوا أنها رؤيا سوء فخشوا أن يفسروها للملك، وأرادوا أن يأتي التفسير من خارج الحاشية التي تعودت على قول كل ما يسر الملك فقط. وعللوا عدم التفسير بأن قالوا للملك أنها أجزاءمن أحلام مختلطة ببعضها البعض، ليست رؤيا كاملة يمكن تأويلها.
المشهد الثالث
وصل الخبر إلى الساقي الذي نجا من السجن تداعت أفكاره وذكره حلم الملك بحلمه الذي رآه في السجن، وذكره السجن بتأويل يوسف لحلمه. وأسرع إلى الملك وحدثه عن يوسف. قال له: إن يوسف هو الوحيد الذي يستطيع تفسير رؤياك .
وأرسل الملك ساقيه إلى السجن ليسأل يوسف. ويبين لنا الحق سبحانه كيف نقل الساقي رؤيا الملك ليوسف بتعبيرات الملك نفسها، لأنه هنا بصدد تفسير حلم،وهو يريد أن يكون التفسير مطابقا تماما لما رءاه الملك. وكان الساقي يسمي يوسف بالصديق، أي الصادق الكثير الصدق وهذا ما جربه من شأنه من قبل
جاء الوقت واحتاج الملك إلى رأي يوسف(وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَالنَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ)[3]سُئِل َيوسف عن تفسير حلم الملك فلم يشترط خروجه من السجن مقابل تفسيره. لم يساوم ولم يتردد ولم يقل شيئا غير تفسيرالرؤيا هكذا ببراءة النبي حين يلجأ إليه الناس فيغيثهم وإن كان هؤلاء أنفسهم سجانيه وجلاديه.
لم يقم يسوف عليه السلام بالتفسير المباشرالمجرد للرؤيا. وإنما قدم مع التفسير النصح وطريقة مواجهة المصاعب التي ستمر بها مصر. أفهم يوسف رسول الملك أن مصر ستمر عليها سبع سنوات مخصبة تجود فيه االأرض بالغلات. وعلى المصريين ألا يسرفوا في هذه السنوات السبع. لأن وراءها سبع سنوات مجدبة ستأكل ما يخزنه المصريون، وأفضل خزن للغلال أن تترك في سنابلها كي لاتفسد أو يصيبها السوس أو يؤثر عليها الجو.
بهذا انتهى حلم الملك وزاد يوسف تأويله لحلم الملك بالحديث عن عام لم يحلم به الملك، عام من الرخاء. عام يغاث فيه الناس بالزرع والماء، وتنمو كرومهم فيعصرون خمرا، وينمو سمسمهم وزيتونهم فيعصرون زيتا. كان هذا العام الذي لايقابله رمز في حلم الملك. علما خاصا أوتيه يوسف. فبشر به الساقي ليبشر به الملك والناس.
المشهد الرابع
عاد الساقي إلى الملك. أخبره بما قال يوسف، دهش الملك دهشة شديدة. ما هذا السجين؟ إنه يتنبأ لهم بما سيقع، ويوجههم لعلاجه دون أن ينتظر أجرا أوجزاء. أو يشترط خروجا أو مكافأة.فأصدرالملك أمره بإخراج يوسف من السجن وإحضاره فورا إليه. ذهب رسول الملك إلى السجن. ولا نعرف إن كان هوالساقي الذي جاءه أول مرة. أم أنه شخصية رفيعة مكلفة بهذه الشؤون. ذهب إليه فيسجنه. رجا منه أن يخرج للقاء الملك.. فهو يطلبه على عجل. رفض يوسف أن يخرج من السجن إلا إذا ثبتت براءته. لقد رباه ربه وأدبه. ولقد سكبت هذه التربية وهذا الأدب في قلبه السكينة والثقة والطمأنينة. ويظهر أثر التربية واضحا في الفارق بين الموقفين الموقف الذي يقول يوسف فيه للفتىاذكرني عند ربك، والموقف الذي يقول فيه ارجع إلى ربك فاسأله ما بال النسوة الاتي قطعن أيدهن، الفارق بين الموقفين كبير
المشهد الخامس
تجاوز السياق القرآني عما حدث بين الملك ورسوله، وردة فعل الملك. ليقف بنا أمام المحاكة. وسؤال الملك لنساء الطبقة العليا عما فعلنه مع يوسف. يبدوا أن الملك سأل عن القصة ليكون على بينة من الظروف قبل أن يبدأ التحقيق، لذلك جاء سؤاله دقيقا للنساء. فاعترف النساء بالحقيقة التي يصعب إنكارها(قُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ)[4].
وهنا تتقدم المرأة المحبة ليوسف، التي يئست منه، ولكنها لا تستطيع أن تخلص من تعلقها به.. تتقدم لتقول كل شيء بصراحة. يصورالسياق القرآني لنا اعتراف امرأة العزيز، بألفاظ موحية، تشي بما وراءها من انفعالات ومشاعر عميقة (أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ)[5]شهادة كاملة بإثمها هي، وبراءته ونظافته وصدقه هو. شهادة لا يدفع إليها خوف أو خشية أو أي اعتبار آخر.. يشي السياق القرآني بحافز أعمق من هذا كله. حرصها على أن يحترمها الرجل الذي أهان كبرياءها الأنثوية، ولم يعبأ بفتنتها الجسدية. ومحاولة يائسة لتصحيح صورتها في ذهنه. لا تريده أن يستمر على تعاليه واحتقاره لها كخاطئة. تريد أن تصحح فكرته عنها: (ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ)[6]. لست بهذا السوء الذي يتصوره فيي. ثم تمضي في هذه المحاولة والعودة إلى الفضيلة التي يحبها يوسف ويقدرها(وَأَنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ)[7]. وتمضي خطوة أخرى في هذه المشاعر الطيبة(وَمَا أُبَرِّىءُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌرَّحِيمٌ)[8]، إن تأمل الآيات يوحي بأن امرأة العزيز قد تحولت إلى دين يوسف. تحولت إلى التوحيد. إن سجن يوسف كان نقلة هائلة في حياتها. آمنت بربه واعتنقت ديانته
ويصدر الأمر الملكي بالإفراج عنه وإحضاره.
يهمل السياق القرآني بعد ذلك قصة امرأة العزيز تماما، يسقطها من المشاهد، فلا نعرف ماذا كان من أمرها بعد شهادتها الجريئة التي أعلنت فيها ضمنا إيمانها بدين يوسف
وقد لعبت الأساطيردورها في قصة المرأة قيل إن زوجها مات وتزوجت من يوسف، فاكتشف أنها عذراء،واعترفت له أن زوجها كان شيخا لا يقرب النساء وقيل إن بصرها ضاع بسبب استمرارها في البكاء على يوسف، خرجت من قصرها وتاهت في طرقات المدينة، فلما صار يوسف كبيرالوزراء، ومضى موكبه يوما هتفت به امرأة ضريرة تتكفف الناس سبحان من جعل الملوك عبيدا بالمعصية، وجعل العبيد ملوكا بالطاعة
سأل يوسف صوت من هذا؟ قيل له امرأة العزيز انحدر حالها بعد عز. واستدعاها يوسف وسألها هل تجدين في نفسك من حبك لي شيئا؟
قالت نظرة إلى وجهك أحب إلي من الدنيا يا يوسف ناولني نهاية سوطك. فناولها. فوضعته على صدرها،فوجد السوط يهتز في يده اضطرابا وارتعاشا من خفقان قلبها
وقيلت أساطير أخرى، يبدو فيها أثر المخيلة الشعبية وهي تنسج قمة الدراما بانهيار العاشقة إلى الحضيض غير أن السياق القرآني تجاوز تماما نهاية المرأة
أغفلها من سياق القصة، بعد أن شهدت ليوسف وهذا يخدم الغرض الديني في القصة، فالقصة أساسا قصة يوسف وليست قصة المرأةوهذا أيضا يخدم الغرض الفني لقد ظهرت المرأة ثم اختفت في الوقت المناسب اختفت في قمة مأساتها وشاب اختفاءها غموض فني معجز ولربما بقيت في الذاكرة باختفائها هذا زمنا أطول مما كانت تقضيه لو عرفنا بقية قصتها
[1]سورة يوسف 35

[2]سورة يوسف 43

[3]سورة يوسف 21

[4]سورة يوسف 51

[5]سورة يوسف 51

[6]سورة يوسف 52

[7]سورة يوسف 52

[8]سورة يوسف 53



روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2011, 07:58 PM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
جزاك ربي خيراً وبارك فيك ويعطيك العافية
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2011, 02:37 AM   #3 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
يسلمو على التواجد العطر

لاعدمت اطلالتك يارب

كل الود والتقدير

تحياتي
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 08:02 PM   #4 (permalink)
نسمه عراقية
رومانسي مرح
نسمه تحمل العراق بين ضلوع
 
الصورة الرمزية نسمه عراقية
 
بارك الله فيك على الموضوع

القيم والمميز

وفي انتظار جديدك الأروع والمميز
نسمه عراقية غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011, 10:56 PM   #5 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
نسمة منور يالغلا الموضوع

لا عدمت تواصلك يارب

دمتي بحفظ الله

تقديري لك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 03:15 AM   #6 (permalink)
meknasi9
رومانسي مبتديء
 
جزاك الله خير وبموازين حسناتك ان شاء الله
meknasi9 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011, 03:37 AM   #7 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
مكناسي منور الموضوع

لا عدمت تواصلك العطر

ربي يحفظك

تحياتي لشخصك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011, 07:45 PM   #8 (permalink)
♥~{مااااسة}~♥
عضو موقوف
اللهم عليك بهم يا جــبار
 
يعطيك العافيه يارب
على الطرح جزاك الله كل خيييييير
♥~{مااااسة}~♥ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011, 10:21 PM   #9 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
منورة ياماسة بتواجدك

لاعدمت اطلالتك يارب

كل الود والتقدير لشخصك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2011, 04:39 PM   #10 (permalink)
سمو إنساان
زهرة الرومانسية
 
الصورة الرمزية سمو إنساان
 
جزاك الله خير الجزآء
وبارك فيك
ويعطيك العافية
سمو إنساان غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
< الشيب _ علاج الشيب> الشيب المبكر والتخلص من الشيب.. إزالة الشيب نهائيآ . استاهل الخير الصحة والطب البديل | حميات غذائية 10 12-02-2011 04:57 PM
الخضر عليه السلام ابن لرسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم 0( وثيقه ) رفيق الفجر منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة 3 06-01-2010 09:18 PM
ومن وصيّته له عليه السلام للحسن بن علي عليهما السلام، 2u143 منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة 6 06-06-2009 12:44 AM
صور ملابس مكتوب عليه أسم النبي عليه الصلاه و السلام جذآآآب القلوووب صور 2017 3 01-26-2008 09:16 AM

الساعة الآن 02:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103