تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

اسرى السلام !

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-14-2011, 12:09 AM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Smile اسرى السلام !


















أبصرتُهم من ثُقب مسافة قصيرة يَلهثُون، يَلْفحُهم هَجِيران : هَجيرُ محرقة غزَّة، وهجير الخُسران.

يرسفون في قيود صمَّاء تَجرُّهم، تسحب نواظرَهم كي لا يُبصروا أُفْقَ اليقظة.

ووراءَهم حاخاماتٌ كنتُ أراهم على الخَشبات في مسارِح الحوار.

أراهم الآنَ في دبَّابات بزيِّ الحصار، يفترشون زِيَّهم المدنيَّ القديم على مقاعدهم داخلَ الدبَّابات ،

لا يُظهرون منه إلاَّ قَلَنسُوات، قد لَمَّعوها ببريق من شحمِ الخِنزير.

وفي خلفية الصُّورة محرقةُ غزَّة الجارفة، تُهيمن على خيارات الإخراج ،

ولمساتٌ تُفجِّر من بعيد ألغامَ المعاهدات ، وأنهارٌ من دماء ، ورَحًى تمور خلال أخاديد الجراح ، تلتهم بياناتِ القِمم التهامًا.

وخليط أصوات يُدني الآسرون مكبِّراتِها من آذان الأسرى ، فيها أنينُ المهدومين والمنكوبين ،

وصراخ الجرْحَى والثكالَى والمظلومين، ودَويُّ رعود يُسكت قلوبَ المنعَّمين .

أوقفتُ العَرْض السَّريع ، وأعدتُه بنظر المتأنِّي لئلاَّ أُلدغَ من الجُحر الثاني ،

أو أُغْبن في عبرة الحَدث، وآية هذا المشهد الجَلل الحاسم.

فلمَّا آلمني وخْزُ الدَّنيَّة ، ولم يُسعفني تبرُّمي وتضوري ، صِرتُ أطلب شفاءَ صدري ،

فخرقتُ الصُّورة كي لا يأسرني فاصلُ الإشهار والانتظار .

مضيتُ نحوَ الأسرى أَعْدو لأقطعَ كلَّ المسافة، وأستغني عن كلِّ الثُّقوب ،

أدخلتْني غزَّةُ إلى المشهد من بابها الجلي ، ومكَّنتْني من مكان حقيق بما قصدتُ ،

فهمست في آذان الأسرى: ما بكم؟

قالوا: نحن أسرى الحِوار والسلام ، سلام ألْفيناه هشيمًا تذروه الرِّياح ،

حسبناه حريًّا بجَلْب النَّصر دون غِلاب ، غرْسناه وسقيناه من سَراب .

وهؤلاءِ الذين يسوقوننا هم الحاخامات الذين حاورناهم ،

صافحناهم يومَها وبذلنا لهم سماحةَ الإسلام ونحنُ ضِعاف، لا نظامَ لنا، ولا قوَّة، ولا سلاح،

فما كِدْنا نفترق حتى (عضُّوا) علينا (الأنامل من الغيظ) ،

وما كِدْنا نصل إلى ديارنا حتى ركبوا مطيةَ الغادر، فضربوا دونَنا ودون أهلنا الحِصار،

وأوْصَدُوا بيننا وبينهم المعابر ،

وإذا بهاتفٍ لا يردُّه رعدُ الحرْب عن أسماعنا : {هَا أَنْتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ} [آل عمران: 119].

فلَيتَنا أقمْنا بين أهلنا نُقاتل أو ندفع، إذًا لَعلَوْنا تلَّ غزَّة، وقلنا لهم: {مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ} [آل عمران: 119].

قلت : هذه جولةٌ فات أوانُ استدراكها ، وحصون أرى غزَّة وحْدَها تنافح دونَ استردادها ،

لو اكتفتْ بغصنِ الزَّيتون، ونِضال الفُنون، لابتلعَها همجُ الوحوش .

قالوا : أجَلْ، وإنَّما أسكتنا سوطُ الخجل ، كان لنا من جُنح الهُدنة مخايلُ نُزخْرِف بها شعارَ هذا الحِوار ،

فلمَّا قُصِفتْ غزَّة أيقنَّا أنَّ ما بيننا وبين القوم حربٌ أصيلة ذات غمار

تَحرِق الآن في أيدينا قراطيسَ كانوا أبدَوْها لنا خداعًا واحتيالاً.

قلت : صدق الله القائل: {قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ} [الأنعام: 91] ،

ثم التفتُّ إلى الوراء، فإذا بالمسافة بين الأسرى وبين آسريهم تتباعد .

ثم تطلعتُ ، فإذا بدبَّابات اليهود تُجلِّيها من بسط الله سوانحُ الانسحاب .

أعدتُ خلفية الصورة إلى واجهتها؛ ليبقى شاهدُ غزَّة مهيمنًا على التوقُّعات، فلا يُبعد عبيرُ الصُّعَداء رهجَ

السنابك، ولا تُهدر دماءَ غزَّة الزكيَّة الغالية صنيعةُ سلام جديد.

أشعرتُ الأسرى بالانسحاب؛ ليكسروا قيودَ الأيدي والنواصي.

ثم قلتُ: هلمُّوا، دونكم حريق غزَّة، اشْحذوا به سيوفَ اللِّسان، وافتنوا أسنَّة البيان.


م ن




دموع الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2011, 05:05 AM   #2 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
شكرا لك على القصة

ربي يعطيك الف عافية

لاعدمناك ولا جديدك يارب
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2011, 10:45 AM   #3 (permalink)
عبدالله آل عيسى
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية عبدالله آل عيسى
 
قص محكم بديع ,تصوير خرافي رغم رتابة الوضع للمسلمين في نصرت قضيتنا الكبرى:: :(
عبدالله آل عيسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2011, 02:47 PM   #4 (permalink)
ام نداء
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية ام نداء
 
بجد دموع الملائكه ديما قصصك ملهاش حل وكمان الكلمات والتصوير روعه وياريت نفهم بئه ونعرف الحقيقه تسلم الايادى على الطرح المميز
ام نداء غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لعبة اشرح ما كتبت؟!!!!!! anilta مسابقات وألغاز وتحديات بين الأعضاء - فرفش معنا 6 03-01-2011 11:30 PM
صور مسن-محتاج اصرخ في السماء ♥(。ṀṜ.ĄβỡỠỡĐЎ。)♥ واتس اب - توبيكات 2016 - 2015 ملونة 1 06-30-2010 01:03 AM
اشرح ظروفك خاطــــــوف قصائد متحركة و منقوله 12 08-10-2009 04:51 PM
اسرج حصاني اخصائي مختبر الشعر و همس القوافي 12 01-14-2009 10:29 PM

الساعة الآن 12:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103