تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ساخنة > اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم

اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم اخبار العالم في 24 ساعة, سبق عاجل , اخبار السعودية, اخبار مصر , اخبار سوريا , اخبار اليمن , اخبار صحف العالم على مدار الساعة

مبيعات الجنس الناعم تتصدر المشتريات.. والرجال ما وراهم إلا الفقر‎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-01-2011, 09:56 AM   #1 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
مبيعات الجنس الناعم تتصدر المشتريات.. والرجال ما وراهم إلا الفقر‎




مبيعات الجنس الناعم تتصدر المشتريات.. والرجال ما وراهم إلا الفقر‎ منذ أن بدأت "التكنولوجيا" تغزو عالمنا، حتى بدأت المرأة تبحث عن التميز في مقتنياتها منها، وترجعه للرغبة الأنثوية والميل الفطري إلى الزينة والبحث عن الجمال في كل ما يوجد حولها، فنجدها تغطي جوالها بنفس لون درجات تطريز عباءتها، بحكم أن الجوال أصبح ضمن مكملات الزينة للفتاة، وبالتالي لا يوجد مانع من أن تتوافق ألوانه مع ملابسها، وفي التقرير الذي أعدته صحيفة الرياض في عددها اليوم فقد استعرض كثير من الحالات التكنولجيه حول المبيعات والمميزات المختلفه بين الذكور والاناث وبين فروقات البيع والمواصفات لدى الكثير من المحال التجارية .

رسومات ونقوش

تلبي شركات "التكنولوجيا" مطالب النساء على منتجاتها، فتتوافر أجهزة "لاب توب" بألوان نسائية من الوردي والأحمر والبنفسجي، بل هناك شركات وفرت أجهزة برسومات ونقوش تشبه التطريز، وأخرى مرصعة ب "ألماس" أو "الكريستال" على أقل تقدير، وترفق معها حقائب من نفس التصميم، خاصة للأجهزة الصغيرة المعروفة بال "ميني لاب توب" أو "النت بوك"، التي يمكن أن تحملها المرأة وكأنها حقيبة يدها العادية الصغيرة، لكن شركات أخرى لم تكتف بمجرد اللون والتطريز، وإنما صنعت الجهاز نفسه على هيئة حقيبة نسائية كاملة لا يمكنك أن تكتشف حقيقتها إلا عند فتحها، وأحياناً من نفس لون الملابس لو طلبت المرأة ذلك، مع مرونة في تغيير الغطاء الخارجي حسب الطلب، وإن كانت هذه التصميمات الأخيرة لم تتواجد في الأسواق بعد بالشكل التجاري الكافي.

موديلات نسائية

أما شركات الهواتف الجوالة فكانت أسبق من شركات الكمبيوتر في هذا المجال، وصنعت موديلات نسائية تماماً، حتى تلك التصميمات التي تصلح للجنسين وضعت داخل علبة البيع الخاصة ببعضها، وغطاء خارجي من لون أقرب لذوق النساء، يمكن تركيبه بدلاً من الغطاء الموجود، ليصبح بشكل مختلف وكأنه واحد آخر جديد خاص لهن.

ماركات عالمية

ولم تترك الماركات العالمية المعروفة المجال من دون أن تدلي بدلوها، فصنعت أغطية للجوالات تبدو عليها الفخامة والرقي، واهتمت أكثر بالجوالات باهظة الثمن، فهي حتماً من سيهتم حاملوها بشراء غطاء ماركة لها، فالآن يمكن للسيدة التي تحمل حقيبة من "غوتشى" أو "لويس فيتون"، أن تمسك كفها بموبايل يرتدي نفس اللون والشكل، وكذلك فعلت "فيرزاتشي" و"فيراري" و"أيد هاردي" وغيرها، ودخلت إلى حلبة المنافسة أيضا حقائب "اللاب توب" النسائية، وتتفاوت أسعارها حسب الخامات المصنوعة منها والموديل، وأحياناً مكان البيع.

تميز بالتصميمات

تقول "تركية البيشي": كنا في السابق نلجأ إلى بعض التفاصيل الصغيرة التي يمكنها أن تميز هواتفنا عن هواتف أشقائنا أو الزوج، من خلال صنع تغطيات وجوارب خارجية للجوال بألوان وتصميمات مختلفة، أو تركيب تعليقات مضيئة وملونة، مضيفةً أن المحلات الآن أصبحت تمتلأ بكل جديد وجميل في هذا الشأن، وما إن ينزل نوع جديد من الجوالات إلى الأسواق إلا وتجد له عشرات الموديلات ومئات الألوان الخاصة به، مشيرةً إلى أنه لم يعد من الصعب الحصول على اللون المفضل أو الشكل المحبب، وما يمكن أن يتناسب مع كل الأذواق والملابس التي نرتديها.

ارتفاع الأسعار

لكن برغم هوسها بتزيين جوالها، تشكو من المبالغة في ارتفاع أسعار إكسسوارات و"كفرات" بعض أنواع الهواتف، رغم أن مادة صنعها عادية جدا حيث تقول: أحمل جهاز هاتف من ماركة معينة، وعندما أرغب في البحث عن إكسسواراته أجدها غالية جداً، رغم أن بجانبها نفس الخامات والأشكال المخصصة لهاتف من ماركة أخرى سعرها منخفض إلى أقل من ربع الأخرى التي تصلح لجوالي، متسائلةً: هل أصحاب المحلات هم المسؤولون عن ذلك لزيادة الطلب عليها؟، أم أن الشركات المصنعة هي السبب؟.

ذوق خاص

وتتباهى "سميرة محمد" - موظفة بنك -، بأنها تصنع بنفسها إكسسوارات جوالاتها وجهاز الكمبيوتر المحمول الخاص بها، وتجد هذا أمراً في غاية السهولة والبساطة، كما أنه يضفي ذوقها الخاص على أغراضها، فضلاً عن التوفير الكبير في المال، حيث تقول: تمتلأ المتاجر والمكتبات بكثير من الأقمشة والجلود الملصقات وتصميمات "الكريستال" الملون المختلفة، والتي يمكن أن نصنع منها أشكالاً مبهرة حسب ذوق ومهارة صاحبته، مضيفة أنه حتى تلك التي لا تمتلك الوقت أو مهارات ترتيب "الكريستالات"، ستجد تصميمات جاهزة ما عليها إلا فكها ولصقها على ما تريد من أدواتها في الحال، وهي رخيصة وجميلة في الوقت نفسه، وكلها أشياء تسمح بتغيير وتجديد شكل الأجهزة باستمرار، من دون الحاجة إلى تغييرها نفسها ما دامت مواصفات الجهاز جيدة.

إدمان الفلاشات

وتعترف "فاطمة" أنها تنفق نسبة كبيرة من راتبها على إكسسوارات الأجهزة، وتقول: إنها كلما قررت أن تتوقف تعود من جديد إلى إنفاق المزيد من المال وجدت تصميماً جديداً، مضيفةً: "أعشق الفلاشات ولا أستغني عنها، فأنا أنقل بها كثير من البرامج والتطبيقات والأفلام وغيرها من زميلاتي وصديقاتي، وأستخدمها بشكل يومي، وفي البداية لم أكن أهتم كثيراً بشكل الفلاشة، وكنت أنظر لها باعتبارها وسيلة جيدة لحفظ ونقل الملفات، لكن في إحدى المرات جائتني واحدة شكلها مدهش من إحدى صديقاتي كهدية، كتبت عليها بالكريستال اسمي واسمها في أحد المتاجر، وأعجبتني جداً، ومنذ ذلك اليوم وأنا مغرمة بأشكال الفلاشات وأتابع الجديد منها، بل وأستخدمها حتى على شكل قلادة أعلقها في رقبتي، وهي تضاهي أجمل قطع الإكسسوار النسائي"، ذاكرةً أنه أحياناً لا تجد في المحلات ما يشبع هوايتها تلك، وتضطر للجوء إلى "الإنترنت"، للحصول على الجديد والجميل منها.

بيع وترويج

وعلى الإنترنت وعبر المنتديات النسائية أو تلك المتخصصة في البيع والترويج، يمكنك أن تجد كثيرا من الأشكال المبهرة النسائية بامتياز للفلاشات والماوس والسماعات وغيرها، التي قد لا تدرك أنها قطعة إلكترونية، إلا بسبب التعليق المرفق بصورتها، حيث ظهرت فلاشات على شكل قلوب حمراء، وهناك الأخرى المرصعة بالكريستال وأحياناً ألماس، وثالثة على شكل أطعمة، وتكون جميعها غالباً بأسعار مرتفعة، إلا أن رغبة الفتيات في التميز والحصول على "الطلة" الأنثوية لا تجعلهن يتوقفن كثيراً أمام مشكلة السعر.

ساحة نقاش

وتحولت هذه المنتديات إلى ساحة نقاش في التكنولوجيا، ولكن على الطريقة النسائية، فهي مناقشات لا تغوص في مواصفات الأجهزة بقدر اهتمامها بالشكل والتصميم، وتتسابق العضوات في وضع أخبار وصور عن الجديد في هذا العالم، فضلاً عن أفكارهن لصنع هذه الزينات بأيديهن، بينما استغلت أُخريات ساحات المنتديات لبيع بعض من تلك المنتجات، سواء المصنوعة يدوياً من قِبلهن، أو التي أنتجتها الشركات المتخصصة، وبعضهن تطلب مراسلتها لشراء المنتج، لكن الأخريات واللاتي يقدمنها كخدمة للعضوات، يصفن باستفاضة أماكن وجودها بالمحلات والمكتبات المختلفة لتسهيل الحصول عليها.

طابع أنثوي

ويقول "فراس سعيد" مدير محل إلكترونيات: إن السيدات يقبلن بشدة على الألوان ذات الطابع النسائي أكثر من الألوان المعتادة، لكن هذا لا يمنع أن يشتري بعضهن "لاب توب" باللون الأسود مثلاً، وعن سبب نفاد الألوان المميزة وخاصة الوردي من بعض المتاجر سريعا، أرجع ذلك إلى زيادة الطلب النسائي عليها، موضحاً أن توفر هذه الألوان يكون على حسب إمكانات المتجر، فالمتاجر الكبرى والمتخصصة يمكن بسهولة أن يجد فيها الزبون طلبه، موضحاً أن هذه الأجهزة ذات الألوان الخاصة تباع بالسعر المعتاد للجهاز نفسه أياً كان اللون، وليس كما يعتقد بعضهم بأنه أعلى ثمناً، فالفيصل هنا هو نوع وماركة ومواصفات الجهاز وليس اللون، لافتاً إلى أن الطلبات النسائية الخاصة من المنتجات التي تحمل طابعاً أنثوياً، وصلت إلى كل شيء، حتى الفلاشات بأشكال عديدة وباقي ملحقات أجهزة اللاب توب، لكنها ليست متوفرة بالشكل الذي يأملنه، ولكن عندما تأتي المرأة لشراء جهاز "حاسوب" فإن الأهم لديها هو الشكل أولاً وقبل كل شئ.

منافسة شديدة

ويرى "علي سرار" مدير محل لبيع الهواتف الجوالة وإكسسواراتها، أن شراء أغطية الجوالات الجديدة يستهوي الشباب من الجنسين، إلا أن الفتيات دائماً ما يبحثن عن ألوانهن المفضلة، وهي عادة الوردي في المقام الأول، يليه الأحمر والبنفسجي والأخضر، وكذلك الأبيض والعنابي وهما لونان مشتركان مع الشباب، مضيفاً أن كل الهواتف تقريباً توجد لها أشكال عديدة من "الكفرات"، لكن "البلاك بيري" و"الآي فون" هما الأوفر حظاً، فتتوفر لهما أنواع عديدة، باعتبارهما الهاتفين الأكثر طلباً من قِبل الشباب، مشيراً إلى أنه مع كثرة الطلب على أغطية الجوال ونزول موديلات حديثة انخفضت أسعارها، ف "الكفرات" التي كانت منذ فترة تباع ب 250 أو 300 ريال وصل سعرها الآن إلى 150 ريال، وأحيانا 100 ريال فقط في بعض المحلات، نظرا للمنافسة الشديدة بين المتاجر ونزول الأحدث.





إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2011, 10:04 AM   #2 (permalink)
عاشق الجنة.
مشرف متميز سابقاً
مشكور اخ اندماج على الخبر
الله يعطيك العافية
عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2011, 11:14 AM   #3 (permalink)
إندماج الأرواح
مـراقـب عـــام - ساهر الليل - مراقب مميز
 
الصورة الرمزية إندماج الأرواح
شاكر لك المرور العطر :d
إندماج الأرواح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2011, 06:06 PM   #4 (permalink)
قاهر الرجال
عضو موقوف
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى قاهر الرجال
قلة عقل الله يهدي البنات

شكرا
قاهر الرجال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2011, 06:22 PM   #5 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
يسلمو على الخبرية

وبصراحة كلامك صح والله

عوافي على الطرح
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطبشورة تتصدر مبيعات المعرض أيمن شوقي قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 0 01-27-2008 03:45 AM
عجائب الجنس الناعم فقيربس غني رفوف المحفوظات 2 07-03-2007 05:29 AM
عجائب الجنس الناعم أمـيـرة من مـصـر عالم حواء الرومانسية 10 05-08-2007 01:54 PM
عجائب الجنس الناعم ~ نجوان ~ مشكلتي | أريد حلاً 12 03-26-2007 04:59 PM
اسرار الجنس الناعم (( السحالي)) دال 1 قهوة عالم الرومانسية 2 08-09-2006 04:29 PM

الساعة الآن 04:18 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103