تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه

مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه مواضيع اسلامية عامة (بما يتفق مع مذهب أهل السنه والجماعه).

اسماء بنت ابي بكر ــــــ ( ذات النطاقين )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-21-2010, 04:02 PM   #1 (permalink)
♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الأبداع
 
الصورة الرمزية ♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫
 

اسماء بنت ابي بكر ــــــ ( ذات النطاقين )









اسماء بنت ابي بكر ــــــ ( ذات النطاقين )




اسماء بنت ابي بكر ــــــ ( ذات النطاقين )







اسماء بنت ابي بكر ــــــ ( ذات النطاقين )







* صحابِيّتنا جمعتِ المجدَ من أطرافِه كلها...

فأبوها صَحابيٌّ، وجَدُّها صَحابيٌّ، وأختها صحابية، وزوجُها صحابيٌّ، وابنها صحابيٌّ....
وحَسبُها ( يكفيها ) بذلك شرفاً وفخراً...
أمَّا أبوها فالصِّدِّيقُ خليلُ الرسول الكريم في حياته، وخليفتة من بعد ممَاته.
وأمَّا جدُّها فأبو عتيقٍ والدُ أبي بكر.
وأما أختها فأمُّ المؤمنين عائِشةُ الطاهِرةُ المُبرأةُ.
وأما زوجُها فحوارِيّ رسولِ الله الزبيرُ بنُ العوَّام.
وأما ابنها فعبدُ الله بنُ الزبير رضي الله عنه وعنهم أجمعين...
إنها أسماءُ بنتُ أبي بكر الصديق....



قصة إسلامها:


عاشت أسماء رضي الله عنها حياة كلها إيمان منذ بدء الدعوة الإسلامية،
فهي من السابقات إلى الإسلام، ولقد أسلمت بمكة وبايعت النبي صلى الله علية وسلم على الأيمان والتقوى، ولقد تربت على
مبادئ الحق والتوحيد والصبر متجسدة في تصرفات والدها، ولقد أسلمت عن عمر لا يتجاوز الرابعة عشرة،
إذْ لم يتقدَّم عليها في هذا الفضل العظيم غيرُ سبعةَ عشرَ إنساناً من رجُلٍ وامرأةٍ




بعض المواقف من حياتها مع الرسول صلى الله عليه وسلم

اسماء بنت ابي بكر ــــــ ( ذات النطاقين )


في أثناء الهجرة التي هاجر فيها المسلمين من مكة إلى المدينة،
ظل أبو بكر الصديق رضي الله عنه ينتظر الهجرة مع النبي صلى الله علية وسلم من مكة، فأذن الرسول صلى الله علية وسلم بالهجرة معه،
وعندما كان أبو بكر الصديق رضي لله عنه يربط الأمتعة ويعدها للسفر لم يجد حبلاً ليربط به الزاد الطعام والسقا فأخذت أسماء رضي الله
عنها نطاقها الذي كانت تربطه في وسطها فشقته نصفين وربطت به الزاد، وكان النبي صلى الله علية وسلم
يرى ذلك كله، فسماها أسمـاء ذات النطــاقين رضي الله عنه، ومن هذا الموقف جاءت تسميتها بهذا اللقب.وقال لها الرسول صلى الله عليه وسلم:
(أبدلك الله بنطاقك هذا نطاقين في الجنة)، وتمنت أسماء الرحيل مع النبي صلى الله عليه وسلم ومع أبيها وذرفت الدموع،
إلا إنها كانت مع أخوتها في البيت تراقب الأحداث وتنتظر الأخبار، وقد كانت تأخذ الزاد والماء للنبي صلى الله علية وسلم
ووالدها أبي بكر الصديق غير آبهة بالليل والجبال والأماكن الموحشة، لقد كانت تعلم أنها في رعاية الله وحفظه ولم تخش في الله لومة لائم.
وفي أحد الأيام وبينما كانت نائمة أيقظها طرق قوي على الباب، وكان أبو
جهل يقف والشر والغيظ يتطايران من عينيه، سألها عن والده، فأجابت: إنها لا تعرف عنه شيئاً فلطمها لطمة على وجهها طرحت منه قرطها




بعض المواقف من حياتها مع الصحابة:


لما خرج الصديق مهاجراً بصحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم حمل معه ماله كله، ومقداره ستة آلاف درهم، ولم يترك لعياله شيئًا...
فلما علم والده أبو قحافة برحيله - وكان ما يزال مشركاً - جاء إلى بيته وقال لأسماء:
والله إني لأراه قد فجعكم بماله بعد أن فجعكم بنفسه...
فقالت له:
كلا يا أبتِ إنه قد ترك لنا مالاً كثير، ثم أخذت حصى
ووضعته في الكوة التي كانوا يضعون فيها المال و ألقت عليه ثوب، ثم أخذت بيد جدها - وكان مكفوف البصر - وقالت:
يا أبت، انظر كم ترك لنا من المال.
فوضع يده عليه وقال:
لا بأس... إذا كان ترك لكم هذا كله فقد أحسن.
وقد أرادت بذلك أن تسكن نفس الشيخ، وألا تجعله يبذل لها شيئاً من ماله ذلك لأنها كانت تكره أن تجعل لمشرك عليها معروفاً حتى لو كان جدها
وروى عروة عنها، قالت: تزوجني الزبير وما له شيء غير فرسه ; فكنت أسوسه وأعلفه، وأدق لناضحه النوى،
وأستقي، وأعجن، وكنت أنقل النوى من أرض الزبير التي أقطعه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على رأسي -
وهي على ثلثي فرسخ فجئت يوما، والنوى على رأسي، فلقيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-
ومعه نفر، فدعاني، فقال: إخ، إخ، ليحملني خلفه ; فاستحييت، وذكرت الزبير وغيرته.
قالت: فمضى.
فلما أتيت، أخبرت الزبير. فقال:
والله، لحملك النوى كان أشد علي من ركوبك معه! قالت: حتى أرسل إلي أبو بكر بعد بخادم، فكفتني سياسة الفرس، فكأنما أعتقني



الأم المربّية


وفي خلافة ابنها عبد الله أميراً للمؤمنين جاءت فحدثته بما سمعت عن
رسول الله بشأن الكعبة فقال: إن أمي أسماء بنت أبي بكر الصديق حدثتني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعائشة:
(لولا حداثة عهد قومك بالكفر، لرددت الكعبة على أساس إبراهيم، فأزيد في الكعبة من الحجر).
فذهب عبد الله بعدها وأمر بحفر الأساس القديم، وجعل لها بابين، وضم حجر إسماعيل إليها، هكذا كانت تنصح ابنها ليعمل بأمر الله ورسوله..
وقبيل مصرع عبد الله بن الزبير بساعاتٍ دخل على أمه أسماء - وكانت عجوزاً قد كف بصرها - فقال:
السلام عليك يا أُمَّه ورحمة الله وبركاته.
فقالت: وعليك السلام يا عبدا لله...
ما الذي أقدمك في هذه الساعة، والصخور التي تقذفها منجنيقات الحَجَّاج على جنودك في الحرم تهز دور مكة هزًا؟!
قال: جئت لأستشيرك.
قالت: تستشيرني... في ماذا؟!
قال: لقد خذلني الناس وانحازوا عني رهبة من الحجاج أو رغبة بما عنده حتى
أولادي وأهلي انفضوا عني، ولم يبق معي إلا نفر قليل من رجالي، وهم مهما عظم جلدهم فلن يصبروا إلا ساعة أو ساعتين...
وأرسل بني أمية يفاوضونني على أن يعطونني ما شئت من الدنيا إذا ألقيت السلاح وبايعت عبد الملك بن مروان، فما ترين؟
فعلا صوتها وقالت:
الشأن شأنك يا عبد الله، و أنت أعلم بنفسك...
فإن كنت تعتقد أنك على حق، و تدعوا إلى حق،فاصبر وجالد كما صبر أصحابك الذين قتلوا تحت رايتك...
وإن كنت إنما أردت الدنيا فلبئس العبد أنت... أهلكت نفسك، وأهلكت رجالك.
قال: ولكني مقتول اليوم لا محالة.
قالت: ذلك خير لك من أن تسلم نفسك للحجاج مختارًا، فيلعب برأسك غلمان بني أمية.
قال: لست أخشى القتل، وإنما أخاف أن يمثِّلوا بي.
قالت: ليس بعد القتل ما يخافه المرء فالشاة المذبوحة لا يؤلمها السلخ فأشرقت
أسارير وجهه وقال: بوركتِ من أم، وبوركت مناقبك الجليلة؛ فأنا ما جئت إليك في هذه الساعة إلا لأسمع منك ما سمعت، والله يعلم أنني ما
وهنت ولا ضعفت، وهو الشهيد علي أنني ما قمت بما قمت به حبا بالدنيا وزينتها، وإنما غضباً لله أن تستباح محارمه...
وهاأنذا ماض إلى ما تحبين، فإذا أنا قتلت فلا تحزني علي وسلمي أمرك لله قالت: إنما أحزن عليك لو قتلت في باطل.
قال: كوني على ثقة بأن ابنك لم يتعمد إتيان منكر قط،
ولا عمل بفاحشة قط، ولم يجر في حكم الله، ولم يغدر في أمان، ولم يتعمد ظلم مسلم ولا معاهد، ولم يكن شيء عنده آثر من رضى الله عز وجل...
لا أقول ذلك تزكية لنفسي؛ فالله أعلم مني بي، وإنما قلته لأدخل العزاء على قلبك.

قالت أمه أسماء :( إني لأرجو الله أن يكون عزائي فيك حسنا
إن سبَقْتَني الى الله أو سَبقْتُك ، اللهم ارحم طول قيامه في الليل ، وظمأه في الهواجر ، وبِرّه بأبيه وبي ، اللهم إني أسلمته لأمرك فيه ،
ورضيت بما قضيت ، فأثِبْني في عبد الله بن الزبير ثواب الصابرين الشاكرين )000وتبادلا معا عناق الوداع وتحيته0



الام الصابرة

يقول ابن عيينة: حدثنا أبو المحياة، عن أمه، قال: لما قَتَلَ الحجاجُ ابنَ الزبير دَخَلَ على أسماء وقال لها: يا أمه، إن أمير المؤمنين وصاني بك، فهل
لك من حاجة؟ قالت: لست لك بأم، ولكني أم المصلوب على رأس الثنية، وما لي من حاجة ; ولكن أحدثك: سمعت رسول الله
-صلى الله عليه وسلم- يقول :( يخرج من ثقيف كذّاب ومُبير )000فأما الكذّاب فقد رأيناه ، وأما المُبير فلا أراه إلا أنت )000
وتقدم عبد الله بن عمر -رضي الله عنه-
من أسماء مُعزِّيا وداعيا إياها الى الصبر، فأجابته قائلة :(وماذا يمنعني من الصبر ، وقد أُهْدِيَ رأس يحيى بن زكريا إلى بَغيٍّ من بغايا بني إسرائيل )
000 يا لعظمتك يا ابنة الصدّيق ، أهناك كلمات أروع من هذه تقال للذين فصلوا رأس عبد الله بن الزبير عن
جسده قبل أن يصلبوه ؟؟000أجل إن يكن رأس ابن الزبير قد قُدم هدية للحجاج ولعبد الملك ، فإن رأس نبي كريم هو ي
حيى عليه السلام قد قدم من قبل هدية ل ( سالومي ) بَغيّ حقيرة من بني إسرائيل ، ما أروع التشبيه وما أصدق الكلمات0





ما قيل عنها:


عن القاسم بن محمد قال: سمعت ابن الزبير يقول: ما رأيت امرأة قط أجود من عائشة وأسماء ;
وجودهما مختلف: أما عائشة فكانت تجمع الشيء إلى الشيء، حتى إذا اجتمع عندها وضعته مواضعه، وأما أسماء، فكانت لا تدخر شيئا لغد.




الوفاة:

لم يَمض على مصرع عبدُ الله بنُ الزبيرِ غيرُ بضعةَ عشَر يوماً إلا كانت أمُّه أسماءُ بنتُ
أبي بكرٍ قد لحقت به، وقد بلغَت من العُمُر مائةَ عامٍ، ولم يسقط لها سنٌ ولا ضرسٌ، ولم يَغب من عقلها شيءٌ.
رضي الله عنه وعنها وأرضاهما وجعل الجنة مثواهما




بعون الله اكون قد وفقت في طرحي هذا
فيحق لنا كمسلمين ومسلمات ان نفخر بصحابيات وضعوا امامنا اسس
الحياة الصحيحة وكيف لنا لو تتبعنا سيرتهم ان نكون قادرين على تقويم
انفسنا وتجديد حياتنا واتباع منهجاً صحيحاً ومدروساً

وهذه الصحابية الجليلة قد احببت فيها الشجاعة والجود والعطاء والحب لدينها
..احببت فيها الام الصابرة والزوجة المطيعة المحبة الودودة ..
كيف لا ووالدها الصديق ابو بكر رضي الله عنه واختها سيدتنا عائشة ام المؤمنين الطاهرة المبرءة






اللهم احشرنا مع حبيبك المصطفى ومع اصحابه الكرام واجعلنا من الفائزين
بجنانك المنعمين برضاك الطائعين المقبلين عليك بقلوبنا المحبين لرؤياك ..ياذا الجلال والاكرام



.


اسماء بنت ابي بكر ــــــ ( ذات النطاقين )




♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2010, 04:09 PM   #2 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
اسماء جزاك الله كل خير وبالتوفيق لك يارب

اختيار موفق ويعطيك العافية

لا عدمناك ودمت بخير

تحياتي لك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2010, 04:14 PM   #3 (permalink)
الـحالــمة
أميرة المنتدى
تحت مسمى آخر
 
الصورة الرمزية الـحالــمة
 
جزاكـ الله الجنه على الطرح القيم و المميز ...


إختيار موفق غاليتي ...
الـحالــمة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2010, 07:45 PM   #4 (permalink)
#البستان الزاهر#
مراقب عام - أمير الأبداع
العقل في اجازة
 
الصورة الرمزية #البستان الزاهر#
ماشاء الله تبارك الله الاسلوب مشوق والتنسيق مجذب

اسماء بنت الصديق أختها أم المؤمنين عائشة وإبنها عبدالله ابن الزبير رضوان الله عليهم اجعمين

جزاكي الله خير الجزاء
#البستان الزاهر# غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2010, 09:03 PM   #5 (permalink)
نورررااا
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية نورررااا
 
طرح قيم واختيار رائع لاول فدائية في الاسلام
بارك الله فيك لولو وجعلة الله في ميزان حسناتك
نورررااا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2010, 11:18 PM   #6 (permalink)
Eng. Toly
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية Eng. Toly
 


تنسيق ولا اروع


طريقة طرحك للموضوع اكثر من ممتازة واختيار عالي جدا وموفق بإذن الله



قال عنها عبد الله بن الزبير

ما رأيت امراتين قط اجود من عائشة واسماء


سلمت يمينك اختي لؤلؤة العراق


احلى تقييم

Eng. Toly غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-21-2010, 11:56 PM   #7 (permalink)
الأستاذ عثمان
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية الأستاذ عثمان
أين الكثير من نساءنا ليتعلموا

موضوعك ثرى بكثير المعلومات ورائع التنسيق
جزكِ الله خير
الأستاذ عثمان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-22-2010, 12:59 AM   #8 (permalink)
شذى الروح ..~
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الإبداع الثالثة
اللهم أهلك بشار وأعوانه
 
الصورة الرمزية شذى الروح ..~
 
بارك الله فيك على الموضوع القيم


وجعله في ميزان حسناتك


دمتِ بخير
شذى الروح ..~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-22-2010, 01:27 AM   #9 (permalink)
ذكــــــرى
كبار الشخصيات - أميرة الخواطر - نسمة المنتدى
* بنفســـجة المنتـدى *
 
الصورة الرمزية ذكــــــرى
 
ماشاء الله موضوع رائع ومميز

واختيار موفق غاليتي

بارك الله فيك

وجعله في ميزان حسناتك

تحياتي وتقديري
ذكــــــرى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-22-2010, 08:00 AM   #10 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع ولا أروع!

جزاك ربي خيراً وبارك فيك ويعطيك العافية
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رابطه التشجيع للطالب السوري ــــــ **** محمد باش **** ــــــ Tell him ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 293 11-06-2013 01:43 PM
رابطه تشجيع الطالبه المغربيه ــــــ **** بسمه بوسيل **** ــــــ Tell him ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 15675 02-10-2010 12:04 PM
رابطه تشجيع الطالب السعودي ــــــ **** عبدالعزيز عبدالرحمن **** ــــــ Tell him ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 13729 06-20-2009 10:36 PM

الساعة الآن 02:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103