تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

سارقوا الظلال

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-30-2010, 07:15 PM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Smile سارقوا الظلال




سارقوا الظلال

سارقوا الظلال






ذات مطرٍ .. لم أكن على موعد مع العبق الشتوي .. ولم أكن اتوقع أن يكون الليل في تلك الحلكة التي تخترقني قيداً يُثقل ظهري .. ولم تكن لي القدرة على استحضار ذاكرةٍ ما .. كي أعلم أن الجنون المعشّق بالأصمّ الصارخ يفضي إلى جنونٍ من نوع آخر على الضّفة الأخرى للخط الأخضر .. حتى تناوب على طمس الرّؤية بعصابة السابقين الأولين أكثر من يدٍ سداسية الإلحاد بالإنسانية .. حينها اقتادني الليل إلى دلوٍ عفنٍ في زاوية أكثر عفناً .. خلف معدن اللوحات القرمزية .. الذي كان ولا يزال شاهداً على عصرٍ يكفر بالشمس .. وكان ظلّي يتبعني قوياً في الباحات نحو الأقبية تارةً .. وتارةً ضبابياً داخل المربع الأسود .. ومنازل الأوكسجين المغلق على أرواحٍ شابَ زمانُها .. وما زالت مكانها لا تبرح الشموع البعيدة .. تصرخ من حولي وجانب ظلي أشباح الفناء تدوس الظلّ الذي أدخلني إلى عمق الزغاريد .. وبوابات الصباح .. دفاعاً عنه .. وتئنّ داخلي ليالي الزفاف الفيروزية .. في حالة استحمام دائم بالنفط .. وتجسيد مذهبية الدفاتر الحمراء .. حتى ينتهي الظل من غيبوبتي ويدخل بهم آخر النفق .. يتركني على حافة القهر أعد السنين الضوئية السريعة جدا مثل النهايات المفاجئة للمحطات .. كي لا أعلم من بعد علمٍ شيئا .. لأول مرة أتشبّث بظلي .. وأختزنه في قمقم الروح .. كنت دائماً حين أتمشى بين جدارين يتناوبان رسائلي .. أو بيتين من الشعر خجلين من المارد .. لا أنتبه إلى أنني أملك ظلاً .. جميلٌ جداً .. وصارخٌ جداً .. أن يكون لك ظلّ في الليل .. ويعود الظل إلى الزوايا الضيقة والقضبان العفنة .. ومعه حفنةٌ من ذكرى لا تغادر الزمان ولا يغادرها المكان .. أعانقه .. فيعتنقني على حائط الثواني التي تجلدني كلّ ظهيرة .. وتلدني كل ليلٍ .. ظلَّ يفارقني ظلي الكافر بهم .. ليعود ذات صمتٍ وبين أصابعه الحمراء ترقص سيرةٌ ذاتيةٌ أخرى لذاكرةٍ مرت من هناك .. وأنا ما زلت على قيد الموت .. حتى أَزِفَ الصمتُ بيننا .. وبدأ النشيد يستيقظ مثل سلحفاة .. وسكنت كل حروف العلّة .. أنا لن اصبح أيقونةً .. ثم أكثر من خريف ينتظر .. وأنا معه على رصيف الغياب .. وأفتقد ظلي كل رحلةٍ منه إليه .. لم يعد يأتي .. ولم يعد يعانق جريمتي ..
إنهم يسرقون الظلال .. إنهم يسرقون الظلال ..

__________________
كم أحسد الأطفال .. فلهم وحدهم حق الصراخ متى شاءوا ..!!







مهنا أبو سلطان


دموع الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-07-2010, 10:31 PM   #2 (permalink)
*المميز*
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية *المميز*
 
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
*المميز* غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سارقوا الاحلام!!!!!! "شـــــووووق" تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 13 08-15-2010 10:15 PM
كنت اخاف من الظلام في صغري - لماذا يخاف الطفل من الظلام !؟ دموع الملائكة عالم حواء الرومانسية 1 06-04-2010 07:26 PM
بين اجنحة الظلام.......... شيماء المقدم خواطر , عذب الكلام والخواطر 3 01-11-2010 03:56 PM

الساعة الآن 12:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103