تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل

تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل نصائح للمقبلين على الزواج, كيف تطور نفسك؟ , اطلق العملاق بداخلك, توجيهات ونصائح للمراهقين والمتزوجين.

رمضانيات ...(( الحلقة الثانية عشرة)) ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-25-2010, 07:50 AM   #1 (permalink)
miro fantastic
مشرف متميز سابقاً
حتى إشعار آخر !!
 
الصورة الرمزية miro fantastic
 

ADS
رمضانيات ...(( الحلقة الثانية عشرة)) ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع




الحلقة الثانية عشرة .. ((الرقابة الذاتية )) ..
رمضانيات ...(( الحلقة الثانية عشرة)) ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع

الرقابة الذاتية .. المحرك الداخلي .. الضمير .. كل هذه المفردات المتقاربة نالت حقها من الإهتمام في شريعتنا الغراء ... فكانت الرقابة الذاتية النابعة من نفوس المسلمين هي العنوان الأبرز لهذا الشهر الفضيل ...


فمن خلال هذا الشهر يكون التواصل بين العبد وربه مبنياً على هذا الأساس ... فلا أحد يراك حال صومك ... ولا أحد قادر على الحكم بصيامك من عدمه سوى الله عز وجل ...


ولا شيء يدفع ملايين المسلمين لأن يتموا صيامهم سوى هذه الرقابة الذاتية التي كرسها هذا الدين الإسلامي الحنيف من خلال هذه العبادة الرائعة ..


قال تعالى في الحديث القدسي (( كل عمل ابن آدم له ... إلا الصيام ..فإنه لي .. وأنا أجزي به)) ..

تحدث بأمثلة حية عن واقع الرقابة الذاتية في حياة الأمة ... وناقش معنا كيفية تنمية هذه الرقابة داخل الأشخاص انطلاقاً من هذا الشهر الفضيل ...؟


بقلمي ... miro fantastic




رابط الحلقة الماضية ...


http://forum.roro44.com/309461.html



miro fantastic غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2010, 03:42 PM   #2 (permalink)
darkman007
مشرف متميز سابقاً
ربي يفرحك اسومة يا رب:)
 
الصورة الرمزية darkman007
 
السلام عليكم

ماشاء الله ديننا الحنيف

يقوي و يزرع فينا كل الفضائل و الشيم

و يعلمنا محاسبة النفس و العمل بالواجبات

فتجد المرء يصوم بكل طاعة و مسؤولية

فنحن هنا امام امر عظيم و جليل

لان الخوف من الله تعالى و ابتغاء رضاه يجعلنا نخلص في الدين و النية

متلا في حياتنا الدنيوية قد يخرق الانسان القانون بالقيادة في الضوءالاحمر ان لم يجد شرطي مراقب

و لو طبقنا الرقابة الذاتية لتحسنت احوالنا

في شتى الامور متل محاربةالعادات السيئة كالرشوة و التدخين و شرب الخمر

لكن بالنسبة للعبادة فالله عز و جل يطلع على ما بالصدور

الله وحده يعلم ما بالصدور
darkman007 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2010, 10:52 PM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرقابة الذاتية أعلى درجات الرقابة
سواءً في الأعمال الدنيوية او في العبادات
وهي ان نعلم بان الله يرانا ونراقبه في كل أعمالنا
والاخلاص في العمل هو الدرب للوصول الى الى هذه الرقابة
وتتجسد هذه الرقابة في الصيام اكثر من غيره من العبادات!
فعندما تصلي الناس تراك انك تصلي
وعندما تحج او تعتمر الناس تعلم بذلك
ولكن لا احد يعلم بصيامك إلا الله لذلك قال في الحديث القدسي:
(( كل عمل ابن آدم له ... إلا الصيام ..فإنه لي .. وأنا أجزي به))
الرقابة الذاتية رائعة ولوطبقناها في حياتنا سنتجنب الكثير من الأخطاء
فمثلا في طرقاتنا سنتجنب الكثير من الحوادث
وفي بيوتنا سنحسن تربية الابناء
ولو راقبنا الله في أعمالنا سيزيد الانتاج.
وتنميتها يتم من خلال:
تعظيم قدر الله في النفوس والتربية الصالحة والقدوة الحسنة
والأقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم:
ونتذكر دائماً أن:
الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

ميرو

شكراً وربي يعطيك العافيه









بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2010, 11:02 PM   #4 (permalink)
حُ ــلم
زهرة الرومانسية
وفي عينيك كل الاهتمام
 
الصورة الرمزية حُ ــلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحدث بأمثلة حية عن واقع الرقابة الذاتية في حياة الأمة ... وناقش معنا كيفية تنمية هذه الرقابة داخل الأشخاص انطلاقاً من هذا الشهر الفضيل ...؟


احد الامثله ارتداء الحجاب وهذا الامر مزعج ويشوه صورة الاسلام
عندما نرى الفتاة في بلادها ترتدي الحجاب وفي الخارج بين الاجانب تخلعه
هنا تنعدم الرقابه الذاتيه وايضا هناك رقابة اكبر وهي رقابة الله سبحانه وتعالى لنا
فمن يظن انه اختلى بنفسه ليفعل الفواحش فقد اغفل ان الله يراه وهو ليس وحده
لكنه يسمح للشيطان بالسيطره عليه وعلى افكاره

مثال اخر حي يتعلق بالانترنت الشبكه العنكبوتيه اعتقد اني قرات اكثر الناس تبحث
عن كلمة " الجنس " في جوجل بشكل عام العرب وهذا لانه االشخص يختلي بنفسه في غرفته
فيظن نفسه لوحده ويتنعدم لديه جميع انواع الرقابه لا حول ولا قوه الا بالله ويقلب النت فوق تحت
ارضاء لنفسه ورغباته

بصراحه نرى في المجتمعات نخجل نعمل هذا الشيء وهذاك العمل مع انها اعمال عاديه
طبعا الشاب يقول البنت ما تعود تناظر لي والبنت تقول نفس الكلام !!
لكن اذا اختلى كل واحد فيهم بنفسه يتصرفون اشنع من هذه الامور الي يخجلون منها هذا انعدام
للراقبه الذاتيه واغفال وجود رقابة الله


قبل ان يحاسبنا الله علينا محاسبة انفسنا .. وعين الله علينا دائما وان غفلنا انفسنا الله لا يغفلها
وهو الرقيب الحسيب يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث ( الاحسان أن تعبدالله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك ) ..


تعود تنمية هذه الرقابه داخل كل منا عن طريق التفكير بالله والخجل منه فهو اعطانا كل هذه النعم
وكل الي يطلبه نعبده ونخلص له وهنا اذكر الصلاة وقول تعالى ( ويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون * الذين هم يراءون* ويمنعون الماعون ) صدق الله العظيم
تنعدم الرقابه في حال المراءه فنجد المصلي في المسجد يصلي امام الناس وان غاب عنهم لا يصلي
هنا يتدخل احد المواضيع السابقه وهي الاخلاص في العمل ان يكون لله وحده ولا اريد ان احيد عن الموضوع
في هذا الشهر الفضيل لنحصد ما نزرع علينا ان نزرع حبا طيبا نظيفا كاملا لا فاسدا يشوبه العيوب وهكذا الرقابه الذاتيه
تمنعنا ان ينقوم بالعمل الناقص فنراقب انفسنا بكل صغيره وكبيره لنمنعها ان تنقص من الاجر شيئا


شكرا ميرو
حُ ــلم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-27-2010, 05:29 AM   #5 (permalink)
sanaa xàvi
أمير الرومانسية
حبــك تـحت أقـدامي
 
الصورة الرمزية sanaa xàvi
 
الرقابة الذاتية التي يقوم بها الفرد لايمكن

ان تتقوى لديه الا بنشاط ثقافة المجتمع

التي تجعل الفرد يعتبرها معيارا يحاول من خلاله

تقويم سلوكه تبعا له وفي هذا الشهر الفضيل

الذي يتقوى فيه الايمان نظرا للاجواء الدينية

التي تعم المجتمع تجعل الفرد يتدرب للارتقاء

بالسلوكات الايمانية والعمل على تربية النفس

على الصبر و الجلد لتشديب كل السلوكات التي تخرج

عن دائرة الايمان والتقوى

فالصيام في شهر الفضيل هو عمل يقوي الرقابة الذاتية

لدى الفرد بحيث انه بامكان عند الاختلاء بنفسه

ان يقوم بتصرفات مناقضة لشعيرة الصيام لكن

اساس الايماني يمنعه بان ياتي هذا الصنيع المنافي للايمان

شكرا ميرووو

التعديل الأخير تم بواسطة sanaa xàvi ; 08-27-2010 الساعة 05:33 AM
sanaa xàvi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 05:30 AM   #6 (permalink)
 
إن حياة الإنسان كلها كدح وكفاح على مستويين: مستوى النفس وهو ما يسمى مجاهدة و مستوى خارج عن النفس و هو ما يسمى جهاد
فكل عمل يتصدى له الإنسان في الحياة يحتاج منه مجاهدة وجهادا و أكثر الأعمال التي تحتاج مجاهدة للنفس هي تكاليف الشرع سواء كانت طاعة للإنجاز أو معصية يجب الإبتعاد عنها وهذا لا يتم إلا إذا استحضرنـا وجود رقيب و بتحريك الرقابة الذاتية داخلنـا
وحقيقة فالرقابة الذاتية هي من أبرز ما يمكن أن ننميه ونطوره و نكتسبه خلال هذا الشهر الفضيل فكما تفضلت فخلال صيامنا لا أحد يمكن أن يحاسبنا إذا اكلنـا أو على الأقل يمكننـا الاختباء في مكان ما و الابتعاد عن الناس إذا خجلنـا و نأكل لكننـا وبفطرتنـا كمسلمين يشتغل لدينـا محرك الضمير نستحضر رقابة الله تعالى نستشعر هذا الخلق في الصيام وفي أشياء أخرى لكنه يغيب في حال أمتنـا في مجالات عديدة وخصوصا على مستوى العمل فالرشاوي تتم في الخفاء و ذلك خوفا من الجهات العليا فهنا تغيب الرقابة و لا نستحضر الرقيب عز وجل
ومثال ثان هناك دول تقيد مواطنيها بقوانين أو على الأقل لا يمكن أن يقوموا بها داخل بلدانهم لكن سرعان ما يخرجون من أوطانهم يفعلون ما يشاءون متناسين أن الله موجود في كل مكان
لكن خلال هذا الشهر الفضيل يجب تطوير هاته المهارة وجعلهـا حاضرة في كل زمان ومكان
فهي من ستدفعني إلى فعل ما سيجلب الخير لي و تنمعني عن ما يمكن أن يجلب الضر لي

ميرو يعطيك الصحة
•ڧڦــــــــــۈڍۀ▪▫♥}•} غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2010, 12:00 PM   #7 (permalink)
miro fantastic
مشرف متميز سابقاً
حتى إشعار آخر !!
 
الصورة الرمزية miro fantastic
 
حسن ... بالفعل .. فالرقابة الذاتية هي الحل البشري الذي زرعه الله في نفوسنا ودلنا عليه من خلال الصيام ليكون حاجزاً بيننا وبين كثير من المشاكل التي تستشري في المجتمع وتسبب الفساد ..



بحر جديد .. أحسنت أخي واستدلالاتك في محلها ... فالرقابة الذاتية هي أساس التعايش لسليم البعيد عن سياسة الردع للمرئي فقط ..


حلم ... مداخلة وافية وشاملة ... وأمثلة واقعية تدل على انعدام الرقابة الذاتية والتعلق بالظواهر ... مما يجعل الإنسان عبارة عن صورة لامعة تخفي خلفها الكثير من السوء ..


سناء ... بالتأكيد فإن للمجتمع دوراً في تنمية هذا السلوك .. ولكن في جميع الأحوال يظل الإنسان على نفسه بصيراً ... ومن فهمه لدينه وتمسكه به تنبع رقابته الذاتية ..


فقودة ..أحسنت عزيزتي ... فكما تفضلت ... لا يوجد رادع قادر على إبعاد الناس عن الأمور السلبية التي تمارس في الخفاء سوى هذا المحرك الداخلي الذي جعله الله من حكم الصيام ..


شكراً لكم أعزائي وبارك الله فيكم ..
miro fantastic غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2010, 05:06 AM   #8 (permalink)
امو الفضايـح
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية امو الفضايـح
 
يسلموووو.....علي الموضوع .......الرائع
امو الفضايـح غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رمضانيات ...(( الحلقة الحادية عشرة)) ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع miro fantastic تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 6 09-24-2010 05:28 AM
قصة واحدة وفوائد شتى ...(( الحلقة الثانية عشرة)) ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع miro fantastic تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 5 08-30-2010 05:19 AM
رمضانيات ...(( الحلقة الخامسة)) ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع miro fantastic تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 6 08-21-2010 03:54 AM
رمضانيات ...(( الحلقة الرابعة)) ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع miro fantastic تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 7 08-19-2010 08:57 PM
رمضانيات ... الحلقة الأولى ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع miro fantastic تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 6 08-17-2010 02:05 AM

الساعة الآن 06:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103