تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل

تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل نصائح للمقبلين على الزواج, كيف تطور نفسك؟ , اطلق العملاق بداخلك, توجيهات ونصائح للمراهقين والمتزوجين.

قصة واحدة .. وفوائد شتى.. القصة الأولى ... فعالية مفتوحة للجميع ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-2010, 09:15 AM   #1 (permalink)
miro fantastic
مشرف متميز سابقاً
حتى إشعار آخر !!
 
الصورة الرمزية miro fantastic
 

ADS
قصة واحدة .. وفوائد شتى.. القصة الأولى ... فعالية مفتوحة للجميع ...




(( تواضع رئيس دولة ))



قصة واحدة .. وفوائد شتى.. القصة الأولى  ... فعالية مفتوحة للجميع ...





روى ابن القيم في كتاب روضة المحبين ونزهة المشتاقين أن عمر رضي الله عنه كان يتفقدأبا بكر بعد صلاة الفجر فكان يراه إذا صلى الفجر يخرج من المسجد إلى ضاحية من ضواحيالمدينة كل يوم فيتساءل ماله يخرج؟


ثم تبعه مرة من المرات فأتى فإذ هو قددخل خيمة منزوية فلما خرج أبو بكر دخل بعده عمر فإذا في الخيمة عجوزاً حسيرة كسيرةعمياء معها طفلان لها فقال لها عمر: يا أمة الله من أنتي؟


قالت: أنا عجوزاًكسيرة عمياء في هذه الخيمة مات أبونا ومعي بنات لا عائل لنا إلا الله عز وجل قال عمر: ومن هذا الشيخ الذي يأتينكم؟ (وهي لم تعرفه) قالت: هذا شيخ لا أعرفه يأتي كل يوم فيكنس بيتنا ويصنع لنا فطورنا ويحلب لنا شياهنا

فبكى عمر رضي الله عنه وقال

'أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر'



تمت





ماهي الدروس المستقاة من هذه القصة ... ؟




قارن بين الواقع الحالي للأمة وماضيها ... و حاول أن تبين لنا كيفية تطبيق هذه الدروس في واقعنا الحالي مع مراعاة الظروف المختلفة ...؟ ...






القصة منقولة ...




التعديل الأخير تم بواسطة miro fantastic ; 08-12-2010 الساعة 09:25 AM
miro fantastic غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2010, 10:02 PM   #2 (permalink)
darkman007
مشرف متميز سابقاً
ربي يفرحك اسومة يا رب:)
 
الصورة الرمزية darkman007
 
ماشاء الله قصة جد قيمة و تحمل عبر كثيرة

نعم التواضع و خدمة الرعية لمن الشيم الحميدة

نكران الذات و التواضع لشيء عظيم

و ما قصة ابا بكر رضي الله عليه الا صورة لما كان عليه الخلفاء من حلم و اخلاق حميدة

في زماننا هدا قليل ما نرى مسؤولون يتميزون بالتواضع

التكبر و التعالي و النظرة البراغماتية

و تطبيق متل انا و من بعدي الطوفان

كل واحد يهتم بشؤونه هدا هو الفرق بين الامس و الان بالامس كان الخلفاء يخافون على الرعية و يسهرون على راحتهم

لكن هدا لا يمنع ان هناك صور


ساذكر على سبيل الذكر

واقعة حدثت لوزيرة موريطانية

كانت تقف في طابور طويل عريض في المطار

و حينما اكتشفو انها الوزيرة الشهيرة ارادو ان يعاملوها معاملة مميزة فرفضت فقالت عاملوني من دون تمييز شاني شان عباد الله


و هناك ايضا الملك محمد السادس ملك الفقراء و المساكين

هده الصورة خير تعبير على تواضعه و قربه من هموم المواطنين




السير في الوحل من دون بروتوكول و بكل تواضع من اجل اللقاء بالمنكوبين نتيجة الفيضانات



رعاية المعاقين و المرضى

جوابا على السؤال المطروح

يبقى التواضع
و الخدمة بكل تفاني
و الاحساس بهموم الضعفاء

ان طبقنا كل هده الامور فان المجتمع سيعرف الصلاح و التماسك

التعديل الأخير تم بواسطة darkman007 ; 08-12-2010 الساعة 10:52 PM
darkman007 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-12-2010, 11:24 PM   #3 (permalink)
Dloul
أمير الرومانسية
بـــنت الكـــويــت
 
الصورة الرمزية Dloul
 
صــعبــة جداً المــقارنه بين الواقع الحالي للامه و مــاضيها ,,
قــليل جــدا نرى من يتواضع الآن ,,
التــواضع شيء جــميل و انــه يضيف لمن يفعله ,,
ما اجمل التواضع و كم هو محبب ,,
و في الوقت الحالي نرى الغرور هو السائد ,,
و التكبر و التعالي على الناس كذلك ,,
كل ناس سواسيه امام الرحمن ,,
كــما قال تعالى في كتابه العزيز : ( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير )
ان المتواضع يحضى بالمكانه العاليه بين الناس و قريبا منهم و محبوب ,,
بعكس المتكبر و المغرور و المتعالي على الناس فانه يكون دائما مكروه بين الناس ,,
كما ان التواضع من صفاة المؤمنين,,
عندما اتطرق للدروس المستفاده من القصه ,, فاكيد هي التواضع و البساطه و كيفية معاملة الناس بالاحترام ,,
وعدم التكبر عليهم ..
شيء بسيط عندما نريد معرفة كيفية تطبيق هذه الدروس في وقتنا الحالي ,,
عندما نلتزم بديننا و ما أمرنا الله تعالى به ,, فاننا حتما سوف نتخلص من جميع الصفات السيئه ,,
و يحيطنا التواضع و الاحترام و البساطه ..
Dloul غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2010, 12:03 AM   #4 (permalink)
حُ ــلم
زهرة الرومانسية
وفي عينيك كل الاهتمام
 
الصورة الرمزية حُ ــلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


من باب تطوير الذات والمشاركه معكم براي وفكر
ان سمحتم ..




ماهي الدروس المستقاة من هذه القصة ... ؟

" العظمه في التواضع "



قارن بين الواقع الحالي للأمة وماضيها ... و حاول أن تبين لنا كيفية تطبيق هذه الدروس في واقعنا الحالي مع مراعاة الظروف المختلفة ...؟ ...


مقارنة الواقع الحالي للامه وماضيها يشابه ساعة رمليه
فكانت هذه الساعه يملئ الرمل احد طرفيها والاخر كانه فارغ
لكنه يحتوي القله القليله جدا وهكذا انقلبت احوال الامه
واصبح التواضع من القله القليله ولكنه والحمد لله موجود باق لم يمت
فينا ..
واهم الفروق بين الماضي والحاضر هو مدى الاهتمام والاخذ بالدين
لان ديننا يزرع المحبه والتواضع في عقولنا ولاننا لا ناخذ به كثيرا نرى انفسنا
نحب لنفسنا فقط لا لاخينا فكيف نحب الشيء للفقير والمحتاج و و و..
مهما كبرت المناصب ومهما كبر كم المال في رصيدنا لن يعني ابدا اننا افضل
من غيرنا وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا فضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى "
ونعم اتق الله في كل اعمالك اتق الله وسيكمن الفرق هنا
لا في حالنا اليوم لانه راتبنا 20 الف وراتب غيرنا 3 الاف يعد "عيب" وشيء نعيره به
فهو لا يستطيع شراء موبايل يشابه موبايلي ولا هو يلبس اغلى واحسن الماركات العالميه مثلي
والكثير من المعايره " الماديه " ولكن الاخلاق في زاوية شخصياتنا و تحتضر ..!


دون التطرق الى السياسه الا ان الحادثه الاخيره للرئيس الامريكي الحالي اوباما
عندما سلم على الحارس دون الاهتمام لمنصبه واعتبر نفسه كباقي البشر على عكس
الشخص الذي رافقه والذي كان محط سخرية وسائل الاعلام بسبب تصرفه المتعالي

استشهاد من الواقع فقط ..





ميرو فانتاستك .. /

اتمنى انني فهمت الفكره بشكل صحيح
يعطيك العافيه يا رب
حُ ــلم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2010, 02:16 AM   #5 (permalink)
sanaa xàvi
أمير الرومانسية
حبــك تـحت أقـدامي
 
الصورة الرمزية sanaa xàvi
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماهي الدروس المستقاة من هذه القصة ... ؟

ان التواضع خلق حميد، وجوهر لطيف يستهوي القلوب، ويستثير الإعجاب والتقدير وهو من أخصّ خصال المؤمنين المتّقين .

قارن بين الواقع الحالي للأمة وماضيها ... و حاول أن تبين لنا كيفية تطبيق هذه الدروس في واقعنا الحالي مع مراعاة الظروف المختلفة ...؟ ...

مقارنة صعبة حقيقتاً بين الماضي والحاضر الوقت تغير والزمن تغير بس مازال في ناس متواضعين

بدون مجاملة وهذي حقيقة انا فخورة بملكنا الحبيب لانه شخص متواضع ويحس بالضعفاء الله يحفظه . ...
sanaa xàvi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-13-2010, 03:10 AM   #6 (permalink)
miro fantastic
مشرف متميز سابقاً
حتى إشعار آخر !!
 
الصورة الرمزية miro fantastic
 
داركمان ...


كلام سليم للغاية ... فالتواضع خصوصاً من علية القوم يكرس ثقافة التضامن .. وتطبيق المفاهيم السامية يبدأ من رأس الهرم الإداري ... وعليه فهذه النماذج تعطي قدوة جيدة لبقية المجتمع وتضمن تحقيق مصالح الجميع دون استثناء ..

كما يظهر الإهتمام الكامل بالجميع دون استثناء وتقدير حاجاتهم مهما كانو بسطاء ..

كالعادة .. مداخلة غاية في الروعة ..


دلول...


كلامك سليم عزيزتي .. فكلما قل التواضع سائت أحوال المجتمع وانتشرت الأنانية وطغت ... فالكل يهتم بمصالح نفسه ... وحينها تتكرس التفرقة والطبقية ...


مبدعة عزيزتي .. واصلي تألقك ..



حلم ...

كلامك صحيح عزيزي .. فالتفرقة تبدأ في النظرة للآخر لتصل وتمتد إلى التعامل معه وربما عدم اعطائه مايستحق من الإهتمام بسبب هذا التعالي الزائف والأفضلية السلبية ...

ماكل هذه الروعة ... أتحفنا دائماً بتواجدك ..


سناء ...

كلامك عين العقل وشكراً لتواجدك ..
miro fantastic غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-14-2010, 05:45 AM   #7 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شهر مبارك وكل عام وانتم بخير
اعتذر عن التاخير
ماهي الدروس المستقاة من هذه القصة ... ؟
التواضع خلقٌ حميد وحث عليه الاسلام
ومن تواضع لله رفعه.
وكذلك الراعي مسؤول عن رعيته وعليه الاهتمام بكل امورها
قارن بين الواقع الحالي للأمة وماضيها ...
و حاول أن تبين لنا كيفية تطبيق هذه الدروس في واقعنا الحالي
مع مراعاة الظروف المختلفة ...؟ ...

الامة ما زال فيها خير كثير والحمد لله
والامثلة على تواضع ولاة الأمر كثيرة!
مثلاً.. زيارات خادم الحرمين الشريفين للمرضى في المستشفيات
ايضاً زياراته لمناطق المملكة وتجوله في بعض الاحياء الفقيرة وانصاته للمواطنين
كذلك الجلسات الاسبوعية التي يخصصها للمواطنين.
ومواقفه التي تعبر عن تواضعه كثيرة.. حفظه الله ووفقه لما يحب ويرضى!

ميرو
شكراً وربي يعطيك العافية
=========
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-16-2010, 12:49 AM   #8 (permalink)
 
قصة مؤثرة بالفعـل يبرز من خـلالهـا سلوك من تخلق بالإيمان و جعـل عمله خالصا لوجهه تعالى و هذا ما نلمسة من خلال تصرف أبي بكر رضي الله فقبل كل شيء إختيار التوقيت لم يكن عبثا بل مقصودا من وجهة نظري حتى يكون العمل في خفاء و جزاءه يكون من عند الله و ليس جزاء المديح من عند العباد
ومايزيد هذا الفعـل تقديرا و إجلالا هو تخفي أبي بكر رضي الله عنه حتى أن العجوز لم تعرفه وقالت عنه يأتي شيخ و هذه نقطة أساسية إذا قمنـا بمقارنتها بواقع أمتنـا الحالية سنجد العكس حيث بعض الرؤساء العرب تجدهم السباقين في الظهور أمام عدسات الكميرات ليتم تصويرهم و هو يقومون بأعمـال تطوعية عـلى قولهم
وفي مقارنة ثانية مع واقعنـا الحـالي نجد أن خلق التواضع لا يتسم به أغلب الرؤوس الكبيرة إن صح القول العربية وهذا أمـر خطير جدا فهما وصل الإنسان و مهما علا فسيظل إنسانا فلماذا نتكبر على العباد؟
تفقد أحوال الرعية يقوم بها الخليفة بنفسه ماذا عن زماننـا هل فعـلا رؤساؤنـا يعلمون بكل ما يحصل لشعبهم ؟ يعرفون كل ما يحصل ومتغافلون أم أنه مع كثرة السكان لا يستطيعون فعل ذلك سؤال إجابته تبقى عندهم و الله أعلم
ونقطة أخيرة من خلال المقارنة بين الماضي و الحاضر حضرتني فكرة العمل مابعد صلاة الفجر
قديمـا كانت هذه فترة يقوم بها الصحابة أو الرسول صلى الله عليه و سلم بأعمال كثيرة
و أكثرهـا ماقام به أبو بكر رضي الله عنه
عكس مانلاحظه في وقتنا الحالي حيث أن أغلب الشباب لا يظهر له إلا النوم بعد الصلاة في المسجد
أمـا الدروس و العبر كثيرة ما لمستة وكان بارزا من خلال هذا التصرف
عند عمـل أي شيء أن يكون خالصا لوجهه تعالى فبالتأكيد إن كـان عملنا فيه خير فسيسهل فيه رب العالمين
التواضع ثم التواضع ثم التواضع وحذار من السقوط في مستنقع الغرور فمهما وصل الإنسان فهذا من رزق الله و المطلوب منـا هو الشكر و الحمد لله على نعمه
كل بني أدم سواسية فلماذا نتعامل مع الغني حسنا ككثرة أمواله و الفقيرة نستحقره؟
و أخيرا ما لمسته و يمكن أن يكون غلطـا وهو استغلال الوقت بعد صلاة الفجر أحيانا فعـلا هذا الوقت مبارك و يمكن أن نصنع فيه أشياء عديدة
مع تحياتي
•ڧڦــــــــــۈڍۀ▪▫♥}•} غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-17-2010, 03:05 PM   #9 (permalink)
miro fantastic
مشرف متميز سابقاً
حتى إشعار آخر !!
 
الصورة الرمزية miro fantastic
 
بحر جديد ..

أهلاً أخي بحر .. وشهرك مبارك ..
شكراً لك عل مداخلتك الجميلة واستشهادك بالأمثلة الحية ..


فقودة ..

مداخلة راقية ومميزة للغاية ...
أحسنتي عزيزتي في اكتشافك للجوانب التي قد تخفى على البعض ... فالتخفي في الخير أمر مطلوب وجزاءه عظيم ولنا في حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله خير مثال ..

بالنسبة لقيام الشخص بمهمته .. فهذا بالتأكيد من أهم الواجبات المنوطة والتي سوف يحاسب عليها العبد .. وياترى كيف ستصبح حال الأمة في حال قام كل منهم بدوره واهتم بمسؤوليته تجاه المحتاجين ...


تطرقك لاستغلال الوقت فيما بعد صلاة الفجر هي نقطة رائعة للغاية وتحسب لك ... فهذا الوقت وكما هو معلوم مناسب جداً للإستذكار وموعد لبداية النشاط لمن يريد العمل ... وساعة توزيع الأرزاق لمن يبحث عنها ..


لاعدمنا مداخلاتك القيمة والثرية ..

miro fantastic غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تواقيع مفتوحة للجميع ottmsaso ملحقات الفوتوشوب فرش . جليتر . باترن 28 02-20-2011 04:43 PM
((مثير للجدل )) ... فقرة تفاعلية نقاشية مفتوحة للجميع ... miro fantastic المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 30 10-19-2010 03:29 AM
رمضانيات ... الحلقة الأولى ...فقرة تفاعلية مفتوحة للجميع miro fantastic تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 6 08-17-2010 02:05 AM
دعوة للجميع ... التصويت مازال مستمر لمهرجان القصة سراب عشقي جسور المودة الرومانسية 0 02-28-2010 08:37 PM

الساعة الآن 09:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103