تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

][رحمة الأبناء...من لا يَرْحم لا يُرحم!][

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-2010, 09:39 PM   #1 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 

][رحمة الأبناء...من لا يَرْحم لا يُرحم!][




][رحمة الأبناء...من لا يَرْحم لا يُرحم!][






][رحمة الأبناء...من لا يَرْحم لا يُرحم!][





====================


][رحمة الأبناء...من لا يَرْحم لا يُرحم!][






قال البخاري : (باب) رحمة الوالد لولده وتقبيله ومعانقته.

عن أنس رضي الله عنه قال: أخذ النبي صلى الله عليه وسلم إبراهيم فقبله وشمه.
الرسول صلى الله عليه وسلم هو كما قال الله عز وجل عنه: ((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)). ومن رحمته صلى الله عليه وسلم أنه كان يعانق الأطفال ويقبلهم ويمازحهم ويحملهم، لأن جبابرة العرب ما كانوا يستصحبون الأطفال في مجالسهم ولا كانوا يحملون الجواري على أكتافهم، بل كانوا يقتلون الجواري.
فلما أتى الرسول صلى الله عليه وسلم بين لهم أن من الرحمة رحمة الأطفال.
ولذلك من حقوق أهلك عليك ومن حقوق أطفالك عليك أن يكون لهم ساعة من يومك وليلك، تعانقهم وتقبلهم وتمازحهم، لأنهم يشتاقون لدخولك والجلوس معك، وهذا ما كان يفعله صلى الله عليه وسلم.
ولا يعتذر أحد بأنه مشغول بوظيفته أو بعمله، فوالله إنه لا يبلغ عشر معشار شغل المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي كانت أمور الأمة تدار على كفه من الجهاد والإدارة والسياسة والفتيا والتعليم والخطابة وبناء الناس وتربية الناس وإعطاء الناس وهداية الناس ودعوة الناس، ومع ذلك وجد من وقته ما يُفرح فيه الأطفال ويداعبهم.
وكان صلى الله عليه وسلم قد رزقه الله بالبنات أكثر من البنين، لأنه ما كان يعيش له أبناء بل كانوا يتوفون لحكمة أرادها الله.
قال بعض أهل العلم: من هذه الحكم أنه كان خاتم الأنبياء والرسل صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين، فلو ترعرع له ابن ولو شب له ابن لكان نبيّا، والله جعله خاتم الأنبياء.
فرزق صلى الله عليه وسلم بـإبراهيم من مارية ، فلما بلغ السنتين كان يذهب صلى الله عليه وسلم إليه في بيت مارية فيأخذه ويقبله ويشمه ويعانقه ويمازحه صلى الله عليه وسلم وفي مرة من المرات دعي صلى الله عليه وسلم إلى بيت مارية .
لماذا؟
لأن إبراهيم كان في سكرات الموت.
سبحان الله!
لقد كان من أحب الناس إلى قلبه، فأراد الله أن يجعل حبه خالصاً له سبحانه وتعالى.
فأتى و إبراهيم في سكرات الموت، فأخذه ودموعه تهراق صلى الله عليه وسلم حتى يقول له ابن عوف : (ما هذا يا رسول الله؟
قال: يا ابن عوف إنها رحمة.
ثم أخذ صلى الله عليه وسلم يعانق ابنه عناق المودع له وهو يقول: تدمع العين)، انظر إلى كلمات الوداع الصادقة الحارة الموجهة، (تدمع العين ويحزن القلب، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون)
أما العين فتدمع والقلب فيحزن ونحن محزونون بفراقك، لكن والله ما نقول إلا ما يرضي الله، فلا نتسخط على القضاء والقدر.
فالله الذي أعطى، والله هو الذي أخذ.
أثر عن داود عليه السلام أنه كان له من الولد قبل سليمان عليه السلام أربعون.
فصلى مرة من المرات، فأراد الله أن يبتليه ويختبر إيمانه ويرفع درجته ويمحص يقينه ويرى هل يشكر أم لا؟
فسلم داود من الصلاة فوجد الأربعين أمواتاً جميعاً، فقال: حسبي الله ونعم الوكيل. إنا لله وإنا إليه راجعون.
ثم قال: اللهم أبدلني خيراً منهم.
فرزق بـسليمان عليه السلام.
وفي صحيح مسلم عن أم سلمة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أصيب بمصيبة فقال: اللهم أجرْني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها، أجاره الله في مصيبته وأخلفه الله خيراً منها)
فلما توفي أبو سلمة زوجها قالت: [اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها، ثم قالت: قلت في نفسي من هو خير من أبي سلمة ؟
قالت: فأبدلني الله عز وجل رسول الله صلى الله عليه وسلم]، فتزوجها المصطفى. فالرسول صلى الله عليه وسلم كان من أرحم الناس.
أرسلت إليه ابنته زينب يوماً بأن ابنها قد حضرته الوفاة ليحضر، وهذا الحديث صحيح، فقال وكان مشغولاً صلى الله عليه وسلم بوفد من الناس: (قولوا لها إن لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بمقدار).
فقالت زينب : والله ليأتين. لأنها ابنته ولها إدلال عليه، ولأنها في مصيبة رضي الله عنها وأرضاها، وتريد أن يشاركها المصطفى صلى الله عليه وسلم.

ولا بد من شكوى إلى ذي قرابة يواسيك أو يسليك أو يتوجع

فقام صلى الله عليه وسلم وقام معه الناس وذهب إلى بيتها، فأخذ الطفل بين يديه ونفسه تقعْقع.
فبكى صلى الله عليه وسلم حتى سمع له نشيج ونحيب، فقال سعد: ما هذا؟
قال: (رحمة جعلها الله في قلب من يشاء من عباده، إنما يرحم الله من عباده الرحماء) .
فالرسول صلى الله عليه وسلم من أرحم الناس، فهو يبتسم وقت التبسم، ويبكي وقت البكاء.
وصفه سبحانه وتعالى فقال: ((وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ)). قال بعضهم: إنك لعلى دين عظيم.
فسيرته صلى الله عليه وسلم عظيمة كاملة، فمن أراد الاهتداء فعليه به فإنه صلى الله عليه وسلم الموجه الذي لا يضل أبداً.
ولذلك فعندما قدم أهل العراق للحج جاء أحدهم إلى ابن عمر رضي الله عنهما فقال له: لقد قتلت بعوضة فما عليّ؟
قال ابن عمر : [من أين أنت؟
قال: من العراق .
قال: سبحان الله! يا أهل العراق ، قتلتم ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وتسألني عن بعوضة، ووالله لقد سمعت الرسول صلى الله عليه وسلم يقول عنهما -أي الحسن و الحسين -: هما ريحانتي من الدنيا] .
قال العلماء: شبههما بالريحان لأنه يشم، فهو صلى الله عليه وسلم كان يقبلهما ويشمهما رضي الله عنهما.
وعندما قدم عليه الأقرع بن حابس التميمي ورآه صلى الله عليه وسلم يقبل الحسن رضي الله عنه وهو صغير قال الأقرع : والله إن عندي عشرة من الولد ما قبّلت واحداً منهم.
فقال صلى الله عليه وسلم: (من لا يَرْحم لا يُرحم) . وفي موقف آخر مع أحد الأعراب عندما سأل: أتقبلون صبيانكم؟
وعلم النبي صلى الله عليه وسلم أنهم لا يقبلون قال: (أو أملك أن نزع الله من قلبك الرحمة)
فهو صلى الله عليه وسلم يمتاز برحمة الأطفال والأنس بهم وتقبيلهم، وهو الأسوة لكل متأسٍ كما سبق.
والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

===============














بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-20-2010, 02:25 AM   #2 (permalink)
§§ لميس §§
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية §§ لميس §§
 
جزاااااااااااااااااااااااك الله خيراااااااااااااا
§§ لميس §§ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2010, 01:27 AM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
لميس

يسلموووو على مرورك الرائع وحضورك المميز!

وربي يحفظك ويعطيك العافيه
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-26-2010, 10:12 PM   #4 (permalink)
*** الفلك ***
أمير الرومانسية
صمتي لغتي فعذرا لقلة كلام
 
الصورة الرمزية *** الفلك ***
 
موضوع مؤثر بارك الله فيك
*** الفلك *** غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 01:35 AM   #5 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
الفلك يدور

يسلموووو على مرورك الرائع وحضورك المميز!

وربي يحفظك ويعطيك العافيه
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2010, 05:29 PM   #6 (permalink)
ندى الامال
أمير الرومانسية
أتعبــني غـيـابـكـ
 
الصورة الرمزية ندى الامال
 
موضوع مميز
جزاك الله كل خير
وجعله الله في ميزان حسناتك
يعطيك العافية
ندى الامال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2010, 11:49 PM   #7 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
ندى الامال

يسلموووو على مرورك الرائع وحضورك المميز!

وربي يبارك فيك ويعطيك العافية
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-06-2010, 07:12 PM   #8 (permalink)
جروح الرحيل
عضو مميز - مرآسلة القسم الإخبآري
إحـسـاس عـــالــي
 
الصورة الرمزية جروح الرحيل
 
جروح الرحيل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2010, 03:44 AM   #9 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
جروح

يسلموووو على مرورك الرائع وحضورك المميز!

وربي يحفظك ويعطيك العافيه
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-13-2010, 06:33 PM   #10 (permalink)
&*خوخه&*
عضو لم يقم بتفعيل اشتراكة
 
جعله في ميزان حسناتك يارب

الله يعطيك الف عافيه
&*خوخه&* غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طرق إعداد الأبناء. سعيد ملفي مشكلتي | أريد حلاً 5 06-11-2010 04:40 PM
من لا يرحم لا يُرحم رشـــــاد مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 10 03-17-2010 09:02 AM
من لا يَرحم لايُرحم وسام900 مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 4 07-12-2009 03:18 AM
تربية الأبناء علم ومسؤولية atyak5 مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 1 08-31-2004 03:18 AM

الساعة الآن 08:52 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103