تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ساخنة > اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم

اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم اخبار العالم في 24 ساعة, سبق عاجل , اخبار السعودية, اخبار مصر , اخبار سوريا , اخبار اليمن , اخبار صحف العالم على مدار الساعة

صناعة التماثيل والأصنام في مصر " حلال " والدليل " إنما الأعمال بالنيات "

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2010, 03:15 PM   #1 (permalink)
عاشق الجنة.
مشرف متميز سابقاً
صناعة التماثيل والأصنام في مصر " حلال " والدليل " إنما الأعمال بالنيات "




صناعة التماثيل والأصنام في مصر " حلال " والدليل " إنما الأعمال بالنيات " صناعة التماثيل والأصنام في مصر " حلال " والدليل " إنما الأعمال بالنيات "
صناعة التماثيل والأصنام في مصر " حلال " والدليل " إنما الأعمال بالنيات "

أفتى مجمع البحوث الإسلامية برئاسة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بأن صناعة التماثيل بغرض التنشيط السياحي وجذب السائحين وبهدف إظهار الحضارات وتاريخ الأمم وتخليد ذكرى المحاربين وعظماء الأمم أمر مشروع أعمالاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: «إنما الأعمال بالنيات».



وبينت الفتوى أن تحريم صناعة التماثيل كان لقرب العهد بصناعة الأصنام والتعبد بها فإذا كان الغرض منها سياحياً ولم يكن بقصد التعبد والتعظيم لها فقد انتفت العلة التي من أجلها كان الحظر مشروعاً. وأثارت هذه الفتوى جدلاً بين علماء الدين من حيث توقيتها والأسباب التي جعلت مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر يناقشها.



أوضح الدكتور عبد المعطي بيومي - عضو مجمع البحوث الإسلامية - أنه كتب بحثا منذ عدة سنوات حول موضوع صناعة التماثيل ذكر فيه أن التماثيل محرمة في الماضي لأنها كانت تعبد من دون الله وحطمها الرسول – صلى الله عليه وسلم – والصحابة الكرام لأنها في نفس البيئة فأرادوا أن يحطموها لأنها لا تنفع ولا تضر، وأن عبادة التماثيل قد انتهت في أماكن كثيرة من العالم بحيث ألغيت واتخذت لأغراض أخرى غير دينية ففقدت قيمتها الدينية من حيث الإباحة والتحريم بدليل أن الصحابة في مكة عندما جاءوا الى مصر لم يحطموا تمثالاً لأن أهل مصر لم يعبدوا التماثيل في ذلك الوقت.



وقال إنه رجع الى القواميس العربية فوجد أن المعاجم العربية تحدد الوثن بأنه التمثال يعبد وطالما أنها لا تعبد الآن فهي تماثيل وليست أوثاناً والقرآن الكريم ذم الأوثان فقط حيث قال تعالى: «وقال إنما اتخذتم من دون الله أوثانا مودة بينكم في الحياة الدنيا» (سورة العنكبوت الآية 25). وأن التماثيل عندما تصنع لتخليد ذكرى المحاربين وعظماء الأمم الذين قدموا لبلادهم الكثير وضحوا من أجلها فإن ذلك لا يتعارض مع الشريعة الإسلامية.



واتفق الدكتور سعد الدين هلالي -أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر- مع هذا الرأي وقال إن هذه الفتوى تتفق مع روح الشريعة الإسلامية ومقاصدها لأن الشرع حرم بعض الأشياء لما تؤدي إليه من مفاسد وليس لذاتها وذلك عندما تعرف الحكمة من تحريمها أما عندما لا تعرف الحكمة من تحريمها وهو ما يطلق عليه الفقهاء التحريم التعبدي فهذا يكون محرما للذات في كل زمان ومكان مثل تحريم أكل لحم الخنزير وتحريم شرب الخمر فهذا التحريم ليس معللا حتى ولو عرف الناس بعض الحكمة منه، أما تحريم صنع التماثيل فقد كان لمواجهة العقلية البشرية الفاسدة التي كانت تصنع التماثيل لأشخاص ثم يتوهمون أنهم يقربونهم الى الله.



ولما فتح الله على الإنسانية بالإسلام وأنار عقولها بالتمييز بين المصنوعات اليدوية والخالق جل وعلا واستقر عند الجميع أن التماثيل صنعة يدوية وتعبر عن حضارة سابقة أو تاريخ أمم سابقة كما تعبر عن تجسيد جهود بعض المبرزين علميا وسياسيا وصار الكل يدرك أنها غير معبودة ولا مقدسة فلم يعد هناك وجه للتحريم حاليا في تلك البلاد المستنيرة لأن الحكم الشرعي يدور مع علته وجوداً وعدماً فإذا انتكس البعض في المستقبل وصار يعبد تلك التماثيل فإن حكم التحريم سيلاحقهم مرة أخرى ويشمل التحريم من عبد صنما ومن صنعه باعتباره معاونا للشرك وهكذا تدور الأحكام بحسب صلاح واستقامة الناس في التعامل مع التماثيل المصنوعة من عدمه.



وأضاف: ومن أمثلة التحريم المؤقت المعلول بعلته ما وقع في عهد الرسول – صلى الله عليه وسلم – من تحريم أواني الخمر في بادئ التشريع لحرمة الخمر وبعد أن استقر تحريم الشرب أذن لهم باستعمال أوانيها، كما أن الرسول –صلى الله عليه وسلم– حرم ادخار لحوم الأضاحي في عام القحط وفي العام التالي أذن لهم بالادخار منها لانتفاء العلة، كما أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم– حرم على المسلمين زيارة المقابر عندما لاحظ إساءة التعامل معها فلما استوحشوها أذن لهم في زيارتها، وهكذا يدربنا النبي –صلى الله عليه وسلم– على التعامل مع المحرمات المعلولة بعلة يدور الحكم مع علته وجودا وعدما وبهذا يكون مجمع البحوث الإسلامية، أبان للمسلمين ما غمض على كثير من الناس في التمييز بين المحرم لذاته والمحرم لغيره.



وقال الدكتور احمد محمود كريمة -أستاذ أصول الفقه بجامعة الأزهر- من المقرر شرعا أن الأصل في الأشياء الإباحة إلا ما حرم بدليل قوله تعالى: «هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات وهو بكل شيء عليم» سورة البقرة الآية 29. ومن القواعد العلمية المرعية «لا ينكر المختلف فيه إنما ينكر المجمع عليه».



وفيما يتصل بمسألة التصوير المجسم المعروف بالتماثيل على تفصيل من جهة الحكم التكليفي، فإن كانت التماثيل لمعبودات من دون الله عز وجل فهي حرام لأن ما أدى الى الحرام فهو حرام، وان كانت من باب الترفيه عن النفس والفنون الجميلة فإن كانت تتفق مع الآداب العامة الشرعية فهي مباحة والأصل فيها شرع من قبلنا قال تعالى في معرض حديثه عن قصة سليمان: «يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات اعملوا آل داود شكراً وقليل من عبادي الشكور» (سورة سبأ الآية 13).



أما لفظ التصوير الوارد في بعض الأحاديث النبوية الصحيحة فينصرف الى التماثيل التي تعظم من دون الله عز وجل، وأوضح: أنه بالنظر في تاريخ الدين في الاسلام ففي صدر الاسلام وجدت نقوش مجسمة على الدنانير والدراهم غير العربية وكانت تتداول عليها صور الملوك من الروم والفرس ولما فتح الصحابة العراق والشام ومصر وجدوا آثار حضارات قديمة آشورية وفرعونية فلم يهدموا التماثيل ولم يدمروا المعابد لأنهم يعرفون أن هذه حضارات وتراث للشعوب والدول وأنها فنون جميلة فحافظوا عليها مما يدل على وعيهم السليم وفهمهم الصحيح للإسلام، أما غير هذا من تأويلات بعض العلماء في بعض الاتجاهات من تحريم أو إباحة التماثيل على إطلاقها بلا بصر بالأدلة والقواعد وسلامة الاستنباط فأمر بعيد تماما عن العمل العلمي السليم، والحكم التكليفي ينظر الى ماهية الشيء من وجوب ومنع وتحريم وكراهية وإباحة دون اعتبار لمال وجدوى هذا الشيء بمعنى أن صناعة التماثيل إن كانت تسمى آلهة وتعظم من دون الله فهذه لا تجوز بحال من الأحوال ولا يتعلل بأنها للسياحة أو غيرها قال تعالى: «ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب». سورة الحج الآية 32.



وأضاف: أما إذا كانت غير ما ذكر فمناط الحكم الاتفاق مع الآداب الشرعية، فلابد في المسألة من النظر إلى سلامة الاستنباط من النص الشرعي والدلالات والمقاصد، وهذه التماثيل ليست بسنة تتبع ولا ببدعة تجتنب، وعلى فرض حُرمت في صدر الاسلام إطلاقا أو إجمالا فإن ذلك كان لأسباب معروفة وهي قرب عهد الناس من الوثنية والقاعدة الفقهية تقول: «لا ينكر تغير الأحكام بتغير الأزمان».
http://www.sakheer.com/miscellany/5417.html
صناعة التماثيل والأصنام في مصر " حلال " والدليل " إنما الأعمال بالنيات " صناعة التماثيل والأصنام في مصر " حلال " والدليل " إنما الأعمال بالنيات "



عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-18-2010, 08:54 AM   #2 (permalink)
** لؤلؤة **
أمير الرومانسية
استودعكم الله
 
الصورة الرمزية ** لؤلؤة **
 
الله اعلم
شكرآ ياعاشق على الخبر
** لؤلؤة ** غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"""" الصراحة راحة ! ....... ولكن !! .. لماذا لاتكون كذلك غالبا !! """" . عايش متهني . مشكلتي | أريد حلاً 37 09-28-2013 09:39 PM
"محترف"..."مجنون"..."مبدع"...كلمآت ترسم لنآ قصة..مصمم سعودي يسمى..بـ "دنجوآن"...!! الألمـــــاس تصاميم فوتوشوب , تصاميم فلاش , صور للتصاميم 5 04-10-2010 07:01 PM
مميز :اسمه مكتوب على خده "صوره" لاتخرج بدون كتابة """سبحان الله""" Commandos عجائب وغرائب 50 05-17-2009 11:22 PM
حفلة تنكرية"""""""""""""شاركوا معنا""" باقي أمل قهوة عالم الرومانسية 52 03-09-2007 02:11 AM
":":":":"اطــــلب توقيعك الخاص وعلى ذوقك من سوسو:":":":":" سوسو المزيون تصاميم فوتوشوب , تصاميم فلاش , صور للتصاميم 22 09-18-2006 11:44 PM

الساعة الآن 06:18 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103