تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

خدعني بالزواج العرفي ثم قدمني هدية لأصدقائه

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-22-2004, 10:14 AM   #1 (permalink)
NANA77
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية NANA77
 

ADS
Smile خدعني بالزواج العرفي ثم قدمني هدية لأصدقائه




اسمعوني جيدا..
أنا لا أريد شيئا من أحد.. السجن اصبح مصيري الوحيد.. لكن لايزال عندي مايمكن ان أقدمه للآخرين.. خاصة الفتيات وطالبات الجامعة.. اهديهن حكايتي التي قلبت حياتي رأسا علي عقب وحولتني من طالبة محترمة الي بائعة هوي دون ان يكون هذا هو قصدي او هدفي من الزواج العرفي!
هكذا بدأت سعاد اعترافاتها لنا داخل قسم الازبكية قبل ترحيلها لقضاء فترة عقوبتها!
فماذا يحمل ملف هذه الفتاة التي اضاعت نفسها بنفسها؟!
سماح .. فتاة صغيرة لم تتجاوز الثامنة عشرة من عمرها بعد.. تقيم مع اسرتها في أحد احياء الاسماعيلية.. كانت حياتها تسير بشكل طبيعي وهاديء الي ان تعرفت علي طالب جامعي نجح في ايقاعها في شباكه بكلماته المعسولة ووعوده البراقة واقنعها بالزواج العرفي..
انساقت 'سماح' خلف هذا الشاب بلاوعي وتركت اسرتها وانتقلت للاقامة معه وسرعان ما اكتشفت الحقيقة المفزعة ..
اكتشفت ان زوجها وفتي احلامها رجل بلانخوة او ضمير ولاهم له سوي تقديمها لراغبي المتعة الحرام ليقبض الثمن مقابل بيع جسد زوجته وعلمت انها ليست ضحيته الوحيدة وان هناك اخريات سقطن في شباك هذا الشيطان وانه يتاجر أيضا في اجسادهن..
وجدت نفسها عاجزة عن الافلات من البئر السحيقة التي سقطت فيها.. لم تعد قادرة علي العودة لأسرتها بعد ان هربت منهم بكامل ارادتها وظلت تعيش مع زوجها العابث في وكر الرذيلة إلي ان داهم رجال المباحث الشقة وألقوا القبض علي الجميع.. وتحولت سماح الي ملف في الآدب
التفاصيل حزينة ومأساوية وتحمل درسا وعظة لكل فتاة تنساق وراء عواطفها وتسقط في فخ الزواج العرفي.
في السطور القادمة نعود الي الوراء قليلا لنري كيف بدأت القصة التي انتهت بمأساة..
نشأت 'سماح' في أسرة متوسطة الحال تقيم في أحد احياء الإسماعيلية الجميلة.. حيث الخضرة التي تكسو كل شيء وتمنح شعورا بالراحة والأمل.
كان والدها يمتلك ورشة لتصليح السيارات وكان ماهرا في عمله وهو ما أكسبه شهرة بين جميع اصحاب السيارات في الإسماعيلية .
كان دخله مرتفعا وهو ماشجعه علي الانجاب بكثرة حتي وصل عدد أبنائه الي نصف دستة بالتمام والكمال.. لم يبخل عليهم بشيء وكانت كل طلباتهم مجابة بدون مناقشة لدرجة انه اصبح مضرب الامثال بين جيرانه في تدليل ابنائه.
سماح كانت هي الملكة المتوجة علي عرش أبيها وأكثر ابنائه تدليلا وكانت تشعر دائما بمكانتها الرفيعة لدي أبيها وهو ماجعلها تبالغ في مطالبها وتحصل منه دائما علي أضعاف مايحصل عليه اشقاؤها.. وحصلت علي حرية في تصرفاتها وتعاملاتها لم يحصل عليها أحد من أشقائها وشقيقاتها وصارت تدخل وتخرج كما تريد ووقتما تشاء بدون ان يحاسبها أحد.. واصبحت الوحيدة التي من حقها استقبال صديقاتها او التوجه لزيارتهن..
صداقة السوء...
أفسد التدليل 'سماح' وحصلت علي مجموع ضعيف في الاعدادية جعلها تلتحق بمدرسة ثانوية خاصة ولم يسمح لها بالألتحاق بمدرسة حكومية.. ولم تتمكن من استكمال دراستها الثانوية ورسبت عدة مرات في الوقت الذي نجحت فيه صديقتها الحميمة 'ايمان' في استكمال دراستها حتي التحقت بالجامعة ومع ذلك، ظلت صداقتهما مستمرة وظلت علاقتهما متصلة..
ومن خلال صديقتها اطلعت 'سماح' علي آفاق جديدة وبدأت تصاحبها الي الجامعة .. وتعرفت من خلالها علي أصدقائها وكان من بينهم 'حازم' و'مجدي' زملاء ايمان في كلية الآداب.. وسرعان ماتوطدت العلاقة بينهم.
وكانت المفاجأة عندما علمت 'سماح' ان صديقتها 'ايمان' متزوجة عرفيا من زميلها 'مجدي' وانها تتردد عليه بصفة منتظمة في منزله .
حاولت نصحها واقناعها بخطأ مافعلته إلا أن 'ايمان' هي التي اقنعتها بصحة مافعلته وظلت تؤكد لها انها تحب زميلها 'مجدي' ولاتطيق البعد عنه .. وفي نفس الوقت زواجها أمر مستحيل لانهما مازالا يدرسان بالجامعة كما ان امكانياته المادية شبه معدومة ولم تجد 'سماح' سوي مباركة هذه العلاقة واعتادات ان تصحب صديقتها الي منزل زميلها او زوجها العرفي.. وهناك كانت تلتقي بصديقه حازم الذي سرق قلبها ومشاعرها بلباقته ووسامته وكلماته المعسولة المنعمة وسرعان ما اقنعها بأن تحذو حذو صديقتها وتوافق علي الزواج منه بورقة عرفية علي ان يتحول هذا الزواج في وقت لاحق الي زواج شرعي ورسمي يحظي بمباركة الجميع.
في البداية رفضت 'سماح' وظلت تقاوم باصرار.. ولكنه ظل يلح عليها ويطاردها بغرامياته في كل مكان الي ان رضخت في النهاية ووافقت علي عرضه.



NANA77 غير متصل  
قديم 09-23-2004, 05:37 PM   #2 (permalink)
غاردينا
عطر الرومانسية
 
نانا المبدعة ذات المجهود المميز شكرا لك
غاردينا غير متصل  
قديم 05-21-2006, 01:45 PM   #3 (permalink)
bu_qafoor12
رومانسي مجتهد
 
مشكوووووووره نانا
ويعطيك العافيه
bu_qafoor12 غير متصل  
قديم 05-23-2006, 01:08 AM   #4 (permalink)
..أريام..
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ..أريام..
 
مشكوووووووووورة...
..أريام.. غير متصل  
قديم 05-23-2006, 11:46 AM   #5 (permalink)
لغـــز
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية لغـــز
 
يعني هية مسكينة وفي نفس الوقت هبلة يعني كل ثقة ابوها ضاعت بسبب استهتارهامافي كثيرين اهلهم واثقين فيهم كان الاحرى تبتعد عن صاحبتها السوء مش تبارك الزواج هذا نتيجة طبيعية لاافعالها مااقدر اقول غير الله ياخذ حقها ويسامحها لانوا نزلت راس ابوها الارض
لغـــز غير متصل  
قديم 05-23-2006, 01:59 PM   #6 (permalink)
غرنوج
أمير الرومانسية
iL Diavolo Milanesti
 
الصورة الرمزية غرنوج
 
مشكوووره نانا على القصه


اخوكم المحب غرنوج
غرنوج غير متصل  
قديم 05-23-2006, 02:38 PM   #7 (permalink)
الراسيه666
رومانسي مبتديء
 
مسكينه والله الضحيــة

أصبحت

حسبنا الله ونعم الوكيل

جزيت الخير
الراسيه666 غير متصل  
قديم 05-24-2006, 01:58 AM   #8 (permalink)
ذا ليدي
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية ذا ليدي
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ذا ليدي
حسبي الله ونعم الوكيل الله معاها....................شكرا
ذا ليدي غير متصل  
قديم 06-10-2006, 09:55 AM   #9 (permalink)
tatof
رومانسي مبتديء
 
الله يكون فى عونها
tatof غير متصل  
قديم 06-10-2006, 02:14 PM   #10 (permalink)
MISS NOORHAN
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية MISS NOORHAN
 
شكرا نانا على القصه البنت فعلا مسكينه
MISS NOORHAN غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 06:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103