تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

سارق الساندوتش ( قصة قصيرة بقلمى )

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-02-2010, 12:14 AM   #1 (permalink)
samirelbolaki
رومانسي نشيط
أديب الفقراء
 
الصورة الرمزية samirelbolaki
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى samirelbolaki إرسال رسالة عبر Yahoo إلى samirelbolaki إرسال رسالة عبر Skype إلى samirelbolaki
Exclamation سارق الساندوتش ( قصة قصيرة بقلمى )




غادرَ الطلابُ فصلهم متجهين إلى معمل الكيمياء


وقد تركوا حقائبَهم فى فصلهم ، ولكنَّ الأستاذ


مسرور مدرس الرياضيات ومشرف اليوم قد سمعَ


صوتَ حركةٍ فى الفصل الفارغ مِن طلابه ، فدخلَ


هناك ، فاكتشفَ تأخر الطالب نشأت عن زملائه


ووجدَه يعبث بحقائب زملائه ، فظلَّ يراقبُه ؛ حتى


يضبطَه متلبساً بالسرقة ، فوجدَه وقد فتحَ حقيبة


زميله ، واستولى منها على ساندوتش ، وأخذ


يأكله بشراهةٍ عجيبة ، فأمسكَه متلبساً مِن قفاه


وسحبَه إلى حجرة المدير ، وهو يزفه فى الطريق


للحجرة قائلاً : تقدم أيها اللص...


فخرجَ بعضُ المعلمين مِن فصولهم على صوته العالى



وهاهو ذا الأستاذ عبد الجبار معلم اللغة العربية


والذى يُحفِّظ الطلابَ القرآن الكريم ، وقد نظرَ


الطالبُ المسكينُ إلى لحيته السوداء التى


استطالت وتدلَّتْ إلى رقبته ، راجياً أنْ يجدَ باباً


للرحمة والعفو عنه مِن هذا الموقف المحرج عند


هذا المتدين ، ولكن خابَ رجاؤه عندما هاجَ ذاك


الشيخ بصوتٍ أعلى مِن الآخرين ، صائحاً:


إنَّ هذا الطالب لص ومجرم ، ولم أره يوماً يدخل


مسجد المدرسة ، ولو كنا فى دولةٍ تطبقُ الشريعة


الإسلامية لقطعنا يده ،وارتحنا من أمثاله المجرمين


فتجمَّدتْ الدموعُ فى عين الطالب نشأت ، وناجَى


ربه فى سره بأنْ ينجيَه من هذه الورطة التى وقف


فيها ذليلاً أمام جبابرة الأرض



وهنا اندفعَ الأستاذ سامح مدرس الفلسفة والمُلقب


بسقراط ، وأخذ يهدئُ مِن ثورة زملائه ، ولكن


الشيخ عبد الجبار لايهدأ أبداً ، واشتدَّ الجدالُ


بينهما فسأل الأستاذ سامح طالبَه عن مهنة أبيه


فترددَ الطالبُ وبدأ يروى بلسانٍ اختلطَ فيه الكلامُ


مع الدموع وقال بصوتٍ أسيفٍ:


إنَّ أبى كانَ مهندساً بالحكومة، ولكنه للأسف أصيبَ


منذ عامٍ بالزهايمر ، وأصبحَ قعيداً عاجزاً عن العمل


وإنه يحصلُ على معاشٍ شهرىٍّ قليلٍ لايفى


باحتياجات الأسرة التى تتكونُ من أمى وأبى وأخوتى الأربعة


ثم توقَّفَ الطالب عن الكلام ، وانهالتْ أمطارُ الدموع


المكتومة غزيرةً كالسيل وهو يندبُ حظه العسير


فنظرَ الأستاذ سامح له مشفقاً عليه ، وهو يكابدُ


فى منع دمعةٍ أبتْ إلا أنْ تنزلَ حزناً على هذا


الطالب المسكين ، ولكن الشيخ عبد الجبار لم


يتأثرْ إحساسُه أبداً ، بل ازدادَ صلابةً فى موقفه


المتشدد كتشدد فكره وملبسه ، ومُصِراً بأنَّه


لايعترفُ بالدوافع الإنسانية ، فالسرقة لامبررَ لها


ابدافى نظره...



ودخل الأستاذ مسرور الذى وقفَ متباهياً بأنه الذى


أمسكَ ذاك الطالب اللص ، وقد أحضر ورقةً كبيرةً


ملأها بجرائم الطالب ، مبالغاً فى أقواله ومُحرضاً


للمدير عليه ، وفى ذات الوقت ظلَّ الأستاذ سامح


يستعطفُ المدير بأنْ يسامحَ الطالب ، ولكن المدير


قال بأنه سيطبق اللوائح ، وأنه سيفصلُ هذا


الطالب أسبوعاً ، ولو تكررَ ذلك منه سيتمُّ فصله


نهائياً ، وهنا جرَّ الأستاذ مسرور الطالب نشأت إلى


:باب المدرسة أمام كل الطلاب قائلاً


اخرج أيها اللص الشرير


والطلاب يضحكون وينادونه نشأت يالصَّ الطعام ...



وخرجَ الطالبُ وحيداً بالشارع يتمنى لو تبتلعُه


الأرضُ وخطرَ على باله أنْ ينتحرَ ؛ ليرتاحَ مِن هذه


الدنيا الظالمة ، وتقدّمَ صوبَ نهر النيل المواجه لباب


المدرسة ، وفى أذنه أصواتُ زملائه وهم يعايرونه


بالسرقة ، وقبل أنْ يلقىَ بنفسه فى ماء النيل


كانت يدُ الأستاذ سامح تلتقطه مِن الموت


وتضغط على ظهره بابتسامةٍ حنونٍ ، ثم مدَّ له يده


ليبدأ معه صفحةً جديدةً مِن مشوار الحياة ، التى


مازالت فيها أيادٍ بيضاء تحاولُ تبديدَ السواد الغالب


بقلمى
سمير البولاقى





samirelbolaki غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسائل قصيرة ومتنوعة بقلمي(احاسيس ضائعة) احاسيس ضائعة خواطر , عذب الكلام والخواطر 8 11-04-2009 02:03 AM
أعد قلبي فأنت سارق مرام هشام خواطر , عذب الكلام والخواطر 8 08-26-2009 08:43 AM
انواع الساندوتش اطيب قلــــب مطبخ عالم حواء الرومانسية 13 05-26-2009 12:22 AM
همف ( سلسة قصص قصيرة بقلمي) أسامة كريموف قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 1 10-05-2008 05:41 AM
++::كيف يعـــاقب سارق الحلم::++ الـزهــراء مشكلتي | أريد حلاً 10 02-28-2006 12:40 PM

الساعة الآن 08:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103