تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

الانحدار الخطير.....

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-20-2010, 09:11 AM   #1 (permalink)
عاشق الجنة.
مشرف متميز سابقاً
الانحدار الخطير.....




الانحدار الخطير.....


دخلت فاطمة قبل سنوات ردهات المحاكم , تجري وراء دريهمات كنفقة لابنيها اللذان تركهما الأب وهجرهما إلى غير رجعة.
كانت المطلقة على قدر كبير من الحسن والجمال, وزادها الاعتناء بمظهرها بهاء ونظارة , مما فتح شهية الذئاب الضارية المحيطة بها من كل مكان.
بادلها الجميع التحية والابتسامة, ومن فرط خجلها , كانت ترد هي الأخرى, غير آبهة بأنها تدشن طريق اللا عودة إلى عالم مجهول, داخله مفقود والخارج منه مولود.
دون أن تدري, وجدت نفسها تعد هذا بشيء وتعد داك بشيء آخر.
كانت الوعود انتحارية ملتهبة بنار آتية من الجحيم.
التزمت الحسناء بالوفاء بوعودها.جلبت لهذا فتاة ولذاك فتاة أخرى, ومن هنا كانت البداية.
حصل كل شيء بشكل متتالي ومتلاحق, وبسرعة جنونية, كان الهدف قضاء مصلحة فتحولت إلى طريدة سقطت بعدها في فخ الرذيلة.
سقطت فاطمة, دون وعي , في عالم البغاء, بل أصبح عندها هوسا يدر عليها آلاف الدراهم عبر تقديم أخريات أكباشا لسوق النخاسة العصري, حيث المتاجرة بالأجساد, ضاربة عرض الحائط كل الأعراف والمبادئ.
الاستمرار في أقدم مهنة في التاريخ, فتحت لها الأبواب لتكتشف عوالم غريبة ما كانت لتخطر على بالها.
رفعت القناع عن وجوه لها اليد الطولى في توجيه شبكات تفوح منها رائحة العرق الكريه الممزوج بالمال والجاه والسلطة
والجريمة.
أشخاص يلبسون بدلات الطهر والعفة في وضح النهار , لتنزعها بالليل حين يرخي الظلام ستاره , ويستيقظ أناس آخرون لانعرفهم , تنعدم الرحمة والرأفة من قلوبهم , إن كانت أساسا لديهم قلوب.
إنهم السماسرة الأصليون في سوق الكباش الآدمية.تدر عليهم الملايين .
تخرج فاطمة كل ليلة وهي تحمل حقيبة يد طوعتها سلطة المال لتصبح صندوقا ل~الماسكارا~واحمر الشفاه ~كريستيان ديور~ و~شانيل~وصباغة الشعر التي تغير الوجه وتضفي عليه ~البهاء~وتضيء فيه ما اطفاه الإفراط في السهر والشرب والتدخين وتحيله أسيلا.
لقد خلعت فاطمة ثوب التردد , وقررت الغوص في الأعماق,حيث المرجان واللؤلؤ والدولار .
بالرغم من الإحساس بالا دلال , فلم يعد لها حق الاختيار , أنها في قلب شبكة الأقوياء ....كانت تقول في نفسها:
~إنها مسالة وقت ....سأشتري شقة وسيارة ....وأتسلم نفقة الولدين , ثم أغلق بابي واعيش حرة.
تتردد ثانية :لم لا اعمل مشروعا يدر علي نفس ما أتقاضاه الآن؟؟
بريق الذهب كان يجذبها بقوة كالمغنطيس, نسيت ابنيها عند الجارة وغاصت في دروب الليل البهيم.
كانت تعود في الصباح إلى بيتها , ورائحة النبيذ تفوح من كل جسدها ...عينان حمراوان...وشفاه غطى زرقتها اللون الأحمر الاصطناعي.
تطبع قبلات على وجنتي ولديها لتخرج ثانية إلى عالمها الخاص.
تمر الأيام, يكبر الذنب, ويكبر معه رصيد فاطمة في البنك, إنها على وشك أن تحصل على المبلغ المنشود الذي رسمته في دهنها الحامل لألف سؤال وسؤال , والمشتت بين الليالي الحمراء وطلبات الزبائن.
في صباح احد الأيام, بعد أن كانت تغسل عرق الليل الملتصق على وجهها, لاحظت أن تلك الفاطمة التي تعرفها ليست هي بالذات التي تشاهدها في المرآة.
ماذا حصل؟؟
دوائر سوداء تحيط بعينيها .محجران غائران ووجه شاحب...
ارتبكت , وبدأت تبتلع رضابا جافا لم يفلح في بل حنجرتها المبحوحة.
بسرعة, ارتدت ملابسها , وتوجهت لأقرب عيادة من مسكنها .أحست بطول الطريق بين السيارة وردهة العيادة , وأحست بالدوار.
جلست في قاعة الانتظار حيث كان آخرون ينتظرون دورهم. ولاحظت أن الجميع يوجه لها الأنظار باستغراب وعين متسائلة, مما زاد تورثها وعصبيتها.
مرت الثواني والدقائق كأنها دهر, الوقت أصبح بطيئا وليس كالمعتاد.
شردت فاطمة بعيدا...تستعرض شريط حياتها البائس الدرامي..وفجأة استفاقت على نداء الممرضة.
مشت بخطوات متثاقلة نحو مكان الكشف, ألقت التحية على الطبيب, وهوت بجسدها على أريكة كبيرة.
مر الكشف بسرعة, ولاحظت أثناءه أن الطبيب يقلب شفتيه في كل مرة بعد الفحص....العينين....الفم..اللسان...المفاصل.....
~لابد أن تجري بعض تحليلات الدم~ خاطبها الطبيب.
ضربة قاضية نزلت على رأسها , لقط ذهبت بها الظنون إلى ابعد الحدود وطرحت كل الاحتمالات .
غادرت العيادة وقد تملكتها الهواجس .
ترى؟؟ اهو المرض الملعون؟؟؟
~يا الهي ...ما كنت اظنني ساصل لهذا الحد......ما العمل؟؟؟
~وابناءي؟؟؟من سيهتم بهم بعدي؟؟؟ تبا لي....تبا للنقود.....تبا لحياتي البائسة والظروف.
لكن هل سينفع الندم؟؟؟
شردت فاطمة لحظة عن التركيز على الطريق, وبسرعة البرق , أظلمت الدنيا أمام عينيها ولم تعد تحس بشيء , لكنها سمعت ضجة هائلة حينما ارتطم الحديد بالحديد.
ضاع كل شيء كالسراب....
نقلت جثة فاطمة إلى مستودع الأموات , ودفنت في اليوم الموالي , ودفنت معها كل آمالها وآلامها ...وأسرار يقشعر لها الجسد لمجرد التفكير فيه.


~بقلمي





الانحدار الخطير.....



~تقبلوا تحياتي وتجربتي المتواضعة


عاشق الجنة. غير متصل  
قديم 04-20-2010, 01:07 PM   #2 (permalink)
._.•°ღ حكآية آحسآآس ღ°•._.
أمير الرومانسية
サラ
 
الصورة الرمزية ._.•°ღ حكآية آحسآآس ღ°•._.
 

طريق بدآيته مغرية .. ونهآيته مؤلمة ..
طريق يدر الكثير من الآموآل بسرعة
ويجلب العآر والرذيلة بسرعة آكبر ..
كثير من الفتيآت ضعيفآت الآيمآن يلجأن لهذآ الطريق
كحل لمشآكلهن المآلية .. نآسيآت آو متنآسيآت خطرهـ الشديد
في الدنيآ ومآ سيألن إليه في الآخرة ..}~

~{.. عآشق الجنة ..}~

قصة رآئعة جدآ ..
سلمت يدآكـ ع الآبدآع ..
آتمنى آن توآصل الكتآبة فلديك
قلم جميل جدآ ..

تستحق التقيم + الفآيف ستآرز *_^

ودي ..}~

//
._.•°ღ حكآية آحسآآس ღ°•._. غير متصل  
قديم 04-20-2010, 09:52 PM   #3 (permalink)
♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الأبداع
 
الصورة الرمزية ♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫
 
.

احيانا يتبادر الى ذهن بعض الفتيات ان طريق الرذيلة هو اسهل
الطرق لكسب العيش وتوفير الحياة المستقلة التي من خلالها سيحظون على مايريدون
ويتمتعون بملذات الحياة بطريقة سهلة وميسرة
متناسيات ان هذا الفعل وهذا الطريق ليس له الا نهاية واحدة فقط وهي الانهيار والسقوط في الهاوية
كما ان الله قد حرمه وصب جم غضبه على من يسلك هذا الطريق ويجعل حياته ضمن هذا الايطار
متمرسا بتلك الرذيلة ومنغمساً فيها

.

عندما قرات هنا تلك القصة
تجسدت امامي الاحداث بكل حيثياتها .. فسهولة العرض والتدرج في سرد الاحداث
وروعة التجسيد جعلتني اندمج معها واصل الى مغزى الموضوع وما يصبوا اليه بكل سهولة


.



قصة في منتهى الروعة اخي عاشق
واسلوب راقي ومتمرس
اتمنى لك التوفيق والمواصلة في ابداعك
ورقي قلمك


يعطيك العافية

.

♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫ غير متصل  
قديم 04-22-2010, 02:13 AM   #4 (permalink)
عاشق الجنة.
مشرف متميز سابقاً
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ._.•°ღ حكآية آحسآآس ღ°•._. مشاهدة المشاركة
طريق بدآيته مغرية .. ونهآيته مؤلمة ..
طريق يدر الكثير من الآموآل بسرعة
ويجلب العآر والرذيلة بسرعة آكبر ..
كثير من الفتيآت ضعيفآت الآيمآن يلجأن لهذآ الطريق
كحل لمشآكلهن المآلية .. نآسيآت آو متنآسيآت خطرهـ الشديد
في الدنيآ ومآ سيألن إليه في الآخرة ..}~

~{.. عآشق الجنة ..}~

قصة رآئعة جدآ ..
سلمت يدآكـ ع الآبدآع ..
آتمنى آن توآصل الكتآبة فلديك
قلم جميل جدآ ..

تستحق التقيم + الفآيف ستآرز *_^

ودي ..}~

//
السلام عليكم ورحمة الله:
اخيتي حكاية الفاضلة:
لا شك ان كلا منا يحمل في داخله هموما كثيرة , او ربما امالا لا حصر لها , او الاما تعصر قلبه , تشل يده وتخرس لسانه.يريد ان يعبر عنها, ووسائل التعبير متنوعة وكثيرة , اسماها الكتابة بقلم صادق وبشكل تلقائي يمكنه من توصيل ما يريد ان يقول.
تكون احيانا الفكرة حاضرة وجاهزة, لكن غالبا ما تخوننا اللغة والتعبير فنضع القلم ونثني عن المحاولة ونؤجلها الى اجل غير مسمى.هذا ما كنت اقع فيه , انتهي حال بدايتي الكتابة , ربما لعدم ثقتي بقلمي , او ربما لغياب ملكة الكتابة ولو لحظيا , فتتراكم الافكار وتتراكم القضايا وتصبح ثقيلة فيصيبها الاهمال بعد ان نضعها ولا نطيق وزرها.
عندما اردت كتابة محاولتي هذه, لم اهيئ لها ولم اعد العدة, بل جاءتني الفكرة وبدون ما احس بدات الكتابة تلقائيا , قلت اجرب لم لا؟؟
ان ردك جعلني احس بالثقة اكثر , وهذا لا محالة سيجعلني احاول واحاول واحاول عساني انال رضى القارئ والمتصفح.
فشكرا لك اخيتي على تشجيعك ولك مني الف تحية وسلام.
دمت سالمة من كل شر.


التعديل الأخير تم بواسطة عاشق الجنة. ; 04-22-2010 الساعة 02:31 AM
عاشق الجنة. غير متصل  
قديم 04-22-2010, 02:28 AM   #5 (permalink)
عاشق الجنة.
مشرف متميز سابقاً
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫ مشاهدة المشاركة
.

احيانا يتبادر الى ذهن بعض الفتيات ان طريق الرذيلة هو اسهل
الطرق لكسب العيش وتوفير الحياة المستقلة التي من خلالها سيحظون على مايريدون
ويتمتعون بملذات الحياة بطريقة سهلة وميسرة
متناسيات ان هذا الفعل وهذا الطريق ليس له الا نهاية واحدة فقط وهي الانهيار والسقوط في الهاوية
كما ان الله قد حرمه وصب جم غضبه على من يسلك هذا الطريق ويجعل حياته ضمن هذا الايطار
متمرسا بتلك الرذيلة ومنغمساً فيها

.

عندما قرات هنا تلك القصة
تجسدت امامي الاحداث بكل حيثياتها .. فسهولة العرض والتدرج في سرد الاحداث
وروعة التجسيد جعلتني اندمج معها واصل الى مغزى الموضوع وما يصبوا اليه بكل سهولة


.



قصة في منتهى الروعة اخي عاشق
واسلوب راقي ومتمرس
اتمنى لك التوفيق والمواصلة في ابداعك
ورقي قلمك


يعطيك العافية

.

اختي الفاضلة لؤلؤة:
ان بصمتك هي الاروع.
تعليقك زادني الثقة بالنفس والتفكير جديا في اعادة المحاولة,رغم انني احيانا احس بالاحباط والفشل , اكسر القلم وامزق الورقة وانسى الامر.
لا اخفيك انني في مرحلة من المراحل , ومند سنوات الثانوية, كنت اكتب بغزارة , اكتب اي شيئ وفي اي وقت, واحيانا كنت اهب من نومي لادون ما افكر فيه , وكنت اجد متعة عندما ارجع لما كتبت بعد مرور الوقت واقرا ولا اصدق اني انا من كتب.ربما ستستغربين لكنها الحقيقة.
اتمنى ان يكون تشجيعك حافزا لاعادة المحاولة ونفض غبار النسيان من مخي النائم.
لك كل الاحترام والتقدير.
عاشق الجنة. غير متصل  
قديم 04-22-2010, 08:38 AM   #6 (permalink)
غروب الحياة
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية غروب الحياة
 
فعلا انحدار خطير
والحمد لله رب العالمين حصن بنات المسلمين
الله يهدي الجميع
غروب الحياة غير متصل  
قديم 04-22-2010, 11:35 AM   #7 (permalink)
عاشق الجنة.
مشرف متميز سابقاً
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غروب الحياة مشاهدة المشاركة
فعلا انحدار خطير
والحمد لله رب العالمين حصن بنات المسلمين
الله يهدي الجميع
عاشق الجنة. غير متصل  
قديم 04-23-2010, 01:04 AM   #8 (permalink)
منارة الشعر
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية منارة الشعر
 
سرد مشوق ، وتسلسل رائع ، ولغة متميزة

والأبهى والأجمل العبر التي تحملها قصتك الجميلة

تألقت أخي الحبيب عاشق الجنة في حبكك المتماسك

وبنائك المحكم



فما أكثر أن تغري ابن آدم الأموال ، وتحيد به عن الطريق الحلال

وتقوده نحو الفجور و الانحلال

فأعوذ بالله من هذا الفسق والضلال



كأن بوحك بنقوش من الحسن تزخرف

و أنا من بمشاركتك في هذا الموضوع تشرف

منارة الشعر غير متصل  
قديم 04-23-2010, 06:58 PM   #9 (permalink)
ذكــــــرى
كبار الشخصيات - أميرة الخواطر - نسمة المنتدى
* بنفســـجة المنتـدى *
 
الصورة الرمزية ذكــــــرى
 
ّّممارسة الرزيله والأقدام على فعل المحرمات واشباع الرغبات والشهوات

نابعه عن غياب الضمير الديني والخلقي فيضعف الشخص امام المغريات

وتسيطر عليه نفسه الأماره بالسوء ويظهر السلوك اللأخلاقي على تصرفاته

حتي تهوي به في الأنحدار الخطير وطريق الاعوده

سرد جميل ّّواحداث مترابطه ووصف ّّمشوق لجذب القارئ لمتابعة

احداث القصه للنهايهّّّ

اشكرك اخي عاشق على ماقدمت واتمني ان تواصل ابداع قلمك

لتثرينا بكل ماهو جميل وراقيّّّ

طرح يستحق التقيم

تحياتي وتقديري
ذكــــــرى غير متصل  
قديم 04-23-2010, 07:04 PM   #10 (permalink)
$كاشناكا$
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية $كاشناكا$
 
يعطيك العافيه
يسلمووو
$كاشناكا$ غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 10:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103