تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

الســـــــــــــــــــــــــــــــر..

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-11-2010, 02:14 AM   #1 (permalink)
آلمــــآآآآسه
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية آلمــــآآآآسه
 

ADS
A 8 الســـــــــــــــــــــــــــــــر..




جلست ثم شربت من كوب المـــــــــاء ..آآآآه..ماألذه..كم احب طعمه خآصه في فصل الصيف..انحنيت بجذعي للأمام ووضعت

رأسي بين كفي وأنا أفكر بواجب التعبير..(تخيلـــــــــــي الحيـــــــــــــاة بلا مــــــــــاء)استرخيت في مقعدي وسافرت بخيالي

الى البعيد..

الى بيت طيني صغير ..الى اشجار ونخيل باسقة..الى سماء صافية وشمس ساطعه..ظهر في المشهد شيخ كبير وقد بدى

أثر السنون وتعاقبها على وجهه وعلى انحناء ظهره,وقف مهموما حزينا يخاطب هذا المشهد البديع بقوله:يعلم الله مقدار

عشقي لهذا المكان..أنت مكاني ووطني وذكرياتي.. وأجال بصره في المكان بيت طيني جميل بناه بنفسه..أشجار نخيل

زرعها مع والده..ومكان طالما اعتنى به.. ورجع يخاطبها:كم اعتنيت بهذا المكان انني مظطر للمغادره..اننا نموت

ظمأ,سأرحل لكن قلبي وعقلي سيبقى هنا,أيتها النخيل موتي واقفه شامخه ثم التفت الى قبر زوجنه وقال هامسا:ودآآعا..

مشى وصغير يمسك بثوبه ويتعثر في خطواته.. مشى والهم يثقل بدنه ويضعفه .. مشى يبحث عن مكان يعيش فيه ويروي


ظمأه وظمأ صغيره..

قطع مع حماره مسافه قصيره انتهت بسقوط الحمار ميتا من العطش ..توكأ على عصاه وتشبث ابنه بطرف ثوبه الذي اختفت

معالمه ولم يعد يميز لونه..ومضيا في طريق صحراوي مجهول المعالم والشمس تضرب بسياطها عليهما وعلى هذه الصحراء

المهيبه.

على الأفق لاح لهما المـــاء..صرخ الصغير فرحا: ..أبي..المــاء..!! هنا انظر..انه..المـــاء!!! وأمسك بيده بقوة يجره اليهما..

سكت الشيخ واجتمعت الدموع في مقلتيه وهو يقول بصوت ضعيف انه سرااااب.. سرااب يابني.. وبعد عدة خطوات بطيئه

سقط الشيخ أرضا وارتمى ابنه بجانبه يصيح: أبي.. قم..ياأبي..!! المـــاء قريب أرجـــوك.. تساقطت دموع الصغير الذي انكفأ

على والده يبكيه وسياط الشمس لاتزال تضرب الارض بقوة.

ورمال الصحراء تتحرك بعنف مكونه جبلا صغيرا على هذا المشهد المأساوي واختتمت به قصة حياة كانت لعائله انتهت لفقد

المـــــــاء.

..آآآآه..ماهذا؟ نظرت بدهشه لوجه امي وعدت لواقعي.. بلعت ريقي بصعوبه وأنا أقول: الحمد لله.. نظرت لأمي مجددا والى

المــاء الذي يسكب علي وامتزج بدموعي والى سؤال أمي القلق: مابك؟!

ماهذه الدموع؟! قلت: لاشيء..لاشيء ياأمي

وغادرت مكاني ممسكه بكوب المـــاء بقوة وانا اردد الآيه

قال تعالى(وجعلنا من المـــاء كل شيء حي).


آلمــــآآآآسه غير متصل  
قديم 04-11-2010, 12:34 PM   #2 (permalink)
ثلجه محروقه
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ثلجه محروقه
 
يسلموووو يعطيك العافيه
ثلجه محروقه غير متصل  
قديم 04-11-2010, 01:19 PM   #3 (permalink)
آلمــــآآآآسه
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية آلمــــآآآآسه
 
Question

يسلمك ربي ثلجه ويسعدك
آلمــــآآآآسه غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 12:25 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103