تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

علبة مليئة بالنمل!

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2004, 09:07 AM   #1 (permalink)
غاردينا
عطر الرومانسية
 

ADS
علبة مليئة بالنمل!




هذا ما رأيته عند دخولي غرفة الفصل. هل استغربت؟ ربما وإن كان من المفروض ألا أفعل فأنا في روضة أطفال حيث المعقول غير وارد.

كان رضا هو من أحضرها ليريها لي و لأصدقائه. حكى لنا بالتفصيل كيف امسك بكل واحدة وهو يشير لها بأنامله الصغيرة وكأنه يعرفها ويميز بين إحداها والأخرى.

حاولت أن أبدا الدرس ولكن كالعادة بدأ بالحديث ثانية تارة عن نمله وأخرى عن البحر والرمل والقلاع التي يبنيها على الشاطئ لتهدمها المياه لأسباب لا يعرفها.

أحيانا أحس بأن كل الأطفال في سن الرابعة ثرثارون، فإذا لم يجدوا من يحادثهم حادثوا ما حولهم من أشياء وهذا ما فعله رضا بالضبط حيث أخذ علبة نمله وأخذ يحادث النمل ويرد النمل عليه أو هكذا تصور.



* * *

كانت الدموع تملأ عينيه وهو يحدثني عن النمل الذي مات. أتراه بكى لأنه فقد من يحادثه أو لإحساسه بالذنب لأنه منع عنها الهواء كما كان يقول. سألته وما الذي في الهواء؟ نطق بصوته البريء : أوكثجين. ضحكت وسألته من الذي أخبره عن ذلك فقال: الماما.


في اليوم التالي كانت هناك علبة أخرى مليئة بالنمل، في داخلها قطعة من الخبز وبغطائها ثقب صغير.

مات النمل مرة أخرى. لماذا هذه المرة؟ لا أدري إن كانت والدته تستطيع الخروج بسبب مقنع فهو حتما لم يقتنع عندما أخبرته بأن المسألة أكثر من مجرد طعام وهواء. أخيرا قررت أن أقرأ كتابا عن النمل و أريه إياه.


لم يعد رضا كما كان، اصبح لديه هاجس يدعى الموت. هل سأموت؟ كان سؤالا مخيفا وكنت أجيبه بأنه مازال صغيرا ولكن هل كانت تلك هي الحقيقة؟



* * *

أصبح كرسيه خاليا. لم اسمح لأي طفل آخر باستخدامه. وما زلت أحيانا أراه جالسا يبتسم ويحدث حشرات أخرى عن مغامراته وأحيانا أخطأ وأوجه له سؤالا لأستدير فلا أراه أمامي. ماذا تراه يقول الآن وهو في عالم آخر لا ندرك نحن الأحياء طبيعته؟ هل يقول باني خدعته؟ بأن الأطفال أيضا يموتون.. عندما تسرقهم سيارة ما مسرعة وتقتل في داخلنا الأمل أو عندما يسرقهم مرض غريب يحتار فيه العلم ويقف الإنسان أمام كينونته عاجزا. أو عندما أو عندما وأقف أتسائل هل أستطيع أن أكمل؟ ماذا يحدث لو خسرت طفلا آخر أم يجب علي أن لا أتعلق أبدا بهم وأعاملهم على أنهم أشياء قد توجد اليوم وتختفي غدا، ثم أكتشف بأن الإنسان يتعلق أيضا بالأشياء.



* * *

كانت جرادة جميلة تلك التي أحضرها هادي في علبة ملونة وحكى للفصل بأكمله كيف اصطادها والده ووضع لها ورقة خضراء وثقب غطاء العلبة.



* * *


منقووووووووووووووول


غاردينا غير متصل  
قديم 09-09-2004, 05:36 PM   #2 (permalink)
// وجدي //
رومانسي مجتهد
 
Wink

بــارك اللله فـي العــزيــزة الـمـعـلـمـة على ما روتة لنا

من عـدات الاطـفـال ان يـفـعـلـو افـعـال غـريـبـة وبـدون اسـتـشـارة احـد

حــتى انـهـم يـفـعـلـو مـا لا يفـعلـة الـكـبار

واهـم مـا لـديـة الاطـفـال هـو الاكـتشـاف

حــى عـنـد كـسـوف الشـمـس يـنـظـرو الـيـهـا مـع انـه خـطـر عـلـيـهم

فـالاطـفـال يـجـب تـعـليـمـهـم لانـة عـند مـا يـكـبار لا يـفـعـل ما كـان يـفـعـة مُل النمل

واكـرر شـكـرا لـك.........
// وجدي // غير متصل  
قديم 09-12-2004, 06:00 AM   #3 (permalink)
غاردينا
عطر الرومانسية
 
تسلم وجدى القاص المبد ع والاطفال لديهم حب الاستكشاف

ولديهم حب التقليد والتقمص وكلها من اسليب التعم لديهم

شكرا لك عزيزى المبدع
غاردينا غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 06:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103