تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > حملات المقاطعة العربية الإسلامية

حملات المقاطعة العربية الإسلامية هنا تجد جميع حملات المقاطعة التي يقوم بها الشارع العربي إتجاه أعداء الإسلام

~{ رد لكل من يضع اللوم على الحكام في قضيه فلسطين

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2010, 09:52 AM   #1 (permalink)
✿Bĕllă ЯǾşā }●~
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ✿Bĕllă ЯǾşā }●~
 

A 3 ~{ رد لكل من يضع اللوم على الحكام في قضيه فلسطين




في موضوع هل سيهدم المسجد الأقصى الاغلبيه لاموا الحكام وكأن الشعوب ليس بيدها شي ، وكأن الفرد غير مسؤول عما يحدث في فلسطين
كلنا مسؤولين وفي هذا المقال سنعرف ماذا بيدنا ان نفعل


~{ رد لكل من يضع اللوم على الحكام في قضيه فلسطين

د / راغب السرجاني


أحزن كثيرًا عندما تصلني رسائل أو مكالمات أشعر منها أن بعض المسلمين يشعرون أنهم مهيضو الجناح، وضعفاء الجانب، ولا حيلة لهم ولا قوة.

إن الشعور بالعجز شعور قاتل، وهو أمر يحتاج الإنسان أن يستعيذ منه، وأن يسأل الله تعالى أن ينقذه من أخطاره، وقد علَّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك فقال:
"اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْعَجْزِ وَالْكَسَلِ..."[1].

إن كل فرد من أبناء هذه الأمة يستطيع أن يكون فاعلاً، ويمكن أن يكون إيجابيًّا، ويمكن كذلك أن يكون مؤثِّرًا في الأحداث لا متأثِّرًا بها؛

بل إن الذي يرضى بواقعه دون أن يحاول أن يُغيَّره ما هو إلا إمَّعة، وذلك كما وصف رسولنا صلى الله عليه وسلم.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا تَكُونُوا إِمَّعَةً؛ تَقُولُونَ: إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَحْسَنَّا، وَإِنْ ظَلَمُوا ظَلَمْنَا. وَلَكِنْ وَطِّنُوا أَنْفُسَكُمْ إِنْ أَحْسَنَ النَّاسُ أَنْ تُحْسِنُوا، وَإِنْ أَسَاءُوا فَلاَ تَظْلِمُوا"[2].

إنه لا عذر لأحد في أن يكون له دور في كل قضايا المسلمين، وأولها الآن -وبلا جدال- قضية فلسطين.



~{ رد لكل من يضع اللوم على الحكام في قضيه فلسطين


أعلم أن الحكام قد تخاذلوا عن نصرة إخوانهم المسلمين في فلسطين، بل وأعلم أن منهم من يمارس ضغطًا ماديًّا ومعنويًّا ليُعلنوا الاستسلام أمام جحافل اليهود، وأكثر من ذلك فهم يتتبَّعُون من "يُتَّهم" بنصرة المجاهدين في فلسطين، فيزجُّون بهم في السجون، ويُشَهِّرُون بهم في وسائل الإعلام.

أعلم ذلك وأشاهده، لكن ليس للحكام أن يُكَبِّلوا طاقات الشعوب، وليس لهم أن يُضْعِفوا من عزيمة المخلصين، وليس لهم أن يوقفوا طوفانًا حقيقيًّا كطوفان الإيمان في قلوب الصالحين.

فليفعل الحكام ما يشاءون، لكننا كشعوب مسلمة في أيدينا الكثير والكثير، ممَّا تعجز قوى البغي والظلم عن منعه أو إحباطه.

إننا نملك لسانًا نستطيع أن نحفظ به قضية فلسطين حيَّة أبد الدهر..

إننا سنتكلم عنها في كل المحافل الإسلامية وغير الإسلامية.. سنشرح ونُفَصِّل في حَقِّ الفلسطينيين في أرضهم، وسنشرح ونُفَصِّل ظلم اليهود وبغيهم، وسنصل بلساننا إلى مشارق الأرض ومغاربها، إننا سنُبَلِّغ، وسيحمل ربُّنا البلاغ إلى العالمين.

إن من أخطر الآفات التي يمكن أن تُصيب قضية فلسطين أن تموت القضية في قلوب أبناء الأمة، فلا ننشط لها إلا عند حدوث كوارث ضخمة، أو عندما يسقط الشهداء بالمئات.

إن فلسطين ما زالت محتلة، وحتى ولو هدأت الأمور تمامًا، وتوقَّفت الصواريخ، وانسحبت الجيوش اليهودية من غزة، حتى لو حدث كل ذلك ففلسطين ما زالت محتلة، ولا يجب أن تهدأ قضيتها أبدًا. وهذا من ألزم أدوارنا كشعوب، ولا يستطيع حاكم ولا ظالم أن يُوقفه ما دامت هناك حميَّة في قلوب المسلمين، وما دام المسلمون يعيشون حياة الجدية والجهاد.

إذا كنا نتألَّم الآن لأحداث غزة فلماذا ننشغل عن القضية بأمور قد تكون تافهة وبسيطة، بل أحيانًا قد تكون من باب المعاصي؟!

ليس هذا إلا لأننا نتعامل مع القضية بعواطفنا لا بعقولنا،

والعقل يُلزم الشغل الدائم بالقضية حتى مع هدوء الأمور؛ لأن تحرير البلاد من العدو فرض عين كالصلاة والصيام، والذي ينساه كالذي ينسى الصلاة تمامًا بتمام.

وليس هذا فقط الذي نملكه كشعوب..

إننا نملك أموالاً كثيرة، حتى وإن كانت في أعيننا قليلة، فالقليل إلى جوار القليل يُنْشِئ الجبال الرواسي، وإخواننا في غزة يحتاجون المال لا شكَّ في ذلك، والجهاد بغير مال لا يستقيم، وقد جعل الله عَزَّ وَجَلَّ المال قرين النفس، فجمع في أكثر من موضع بينهما عند الحديث عن الجهاد، فقال على سبيل المثال:

{لَكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا مَعَهُ جَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَأُولَئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [التوبة: 88].

بل إن الرسول صلى الله عليه وسلم يُسعدنا ببشارة رائعة عندما يقول:
"مَنْ جَهَّزَ غَازِيًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَقَدْ غَزَا، وَمَنْ خَلَفَ غَازِيًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِخَيْرٍ فَقَدْ غَزَا"[3].

أما الكثير من الشباب الذين حال الحكامُ بينهم وبين الجهاد في أرض فلسطين، فالفرصة أمامهم سانحة ليأخذوا أجر الجهاد؛ وذلك بمساندة المجاهدين بالأموال ولو كانت بسيطة، ولا نريد عطاءً متحمِّسًا في لحظة واحدة من لحظات الأزمة، ولكن نريد عطاءً مستمرًّا دائمًا يحفظ مسيرة الجهاد من التوقُّف، وفي ذات الوقت يحفظ القضية حيَّة في قلوبنا.




~{ رد لكل من يضع اللوم على الحكام في قضيه فلسطين



ونملك أيضًا أن نقاطع بضائع عدونا ومن يسانده، وهذا السلاح العظيم المقاطعة ليس الغرض منه إحداث خسارة اقتصادية عند أعدائنا فقط، ولكن الغرض الرئيسي أن نُثْبِتَ لأنفسنا وللجميع أننا لا نقبل أن نتعامل مع مَن يقتلون أبناءنا وإخواننا، ومن يحتلون أرضنا ومقدساتنا.

وإذا كنا نطالب حكامنا بوقف التطبيع مع الأعداء، فيجب علينا أن نكون أوَّل المطبِّقين لذلك بوقف التطبيع مع البضائع اليهودية والأمريكية والإنجليزية، ومع كل حكومة تتبنَّى موقفًا مساندًا للظلم اليهودي في فلسطين.

وفوق كل ما سبق فإن حكامنا لا يملكون أن يمنعوا أيدينا من أن ترتفع إلى الله وألسنتنا من أن تلهج بالدعاء،

وقلوبنا أن تتوجَّه إلى خالق السموات والأرض، أن ينصر إخواننا المجاهدين في فلسطين، وأن يُثَبِّتَ أقدامهم، ويرزقهم من خزائنه التي لا تنفد.

كما لن يستطيع الحكام أن يمنعونا من أن ندعو على الظالمين، سواء كانوا غير مسلمين أو مسلمين؛ فالمظلوم لا تُرَدُّ دعوته، وليس بينها وبين الله حجاب.

هذا بعض ما في أيدي الشعب، وإن كان في أيديهم الكثير والكثير، ولا بُدَّ لشعوب الإسلام أن تتحوَّل من كونها مضغوطًا عليها من حكامها، إلى كونها ضاغطة عليهم،

ولا بُدَّ أن يسعى المسلمون لتغيير الواقع الأليم الذي يعيشونه، وليس الحكام واقعًا مريرًا كُتب علينا أن نقبل به أو نرضى به، إنما علينا أن نسعى إلى إصلاح حياتنا والخروج من أزمتنا، وقد فعلت ذلك شعوب كثيرة في الأرض، وليست بمسلمة، فليس مقبولاً لهذه الأمة العظيمة أن تكون أهون من عامَّة الخلق، وهي التي جعلها الله خير أمة أُخرجت للناس.



~{ رد لكل من يضع اللوم على الحكام في قضيه فلسطين


لعلَّ الكثير يتساءل: وكيف الخلاص؟

أقول: إن الذي يسأل ويحتار لم يصل بعدُ إلى درجة الإخلاص واليقين التي تنير الطريق، وتهدي السبيل، وإلاَّ فراجعوا قول الله الذي يُثْبِتُ فيه الهداية لمن رسخ إيمانهم، وثبت الصدق في قلوبهم..

{وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} [العنكبوت: 69].

إن السبيل الصعب الذي نغيّر به أحوالنا، ونُعِزَّ به أُمَّتَنَا، سيصبح واضحًا جليًّا إذا عشنا بصدق حياة المجاهدين، واطَّلع الله على ذلك في قلوبنا، وعندها لن نسأل أبدًا أين الطريق!

ونسأل الله أن يُعِزَّ الإسلام والمسلمين.



✿Bĕllă ЯǾşā }●~ غير متصل  
قديم 03-26-2010, 03:00 PM   #2 (permalink)
البرنس المحترف
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية البرنس المحترف
 
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
البرنس المحترف غير متصل  
قديم 03-26-2010, 06:27 PM   #3 (permalink)
عراقية والفخرلي
رومانسي مبتديء
 
شكررررررررررررررررا
عراقية والفخرلي غير متصل  
قديم 03-26-2010, 06:49 PM   #4 (permalink)
cooolll
رومانسي مبتديء
 
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
cooolll غير متصل  
قديم 03-31-2010, 11:41 PM   #5 (permalink)
✿Bĕllă ЯǾşā }●~
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ✿Bĕllă ЯǾşā }●~
 
العفو
شكرا عالمرور السريع
اهم شي استفدتوا من الموضوع ^_^
✿Bĕllă ЯǾşā }●~ غير متصل  
قديم 04-01-2010, 12:24 AM   #6 (permalink)
(القدس)
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية (القدس)
 
السلام عليكم
انا معك في ما اسلفت وكلام صحيح ولكن
( جيش من الارانب وعلى رأسه أسد خير من جيش من الاسود وعلى رأسه أرنب)


(القدس) غير متصل  
قديم 04-06-2010, 05:42 AM   #7 (permalink)
امووله3
رومانسي مبتديء
 
9999999999999999999999999999؟؟؟؟؟؟؟ يسسسسسلمو ع نقل
امووله3 غير متصل  
قديم 04-06-2010, 05:43 AM   #8 (permalink)
❣МⒶЯⒾАМ❣
مشرف متميز سابقاً
مريووووووووو^ـ^وووووووووم
 
الصورة الرمزية ❣МⒶЯⒾАМ❣
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع اكثر من رائع

بارك الله بك اختي بيلا على الموضوع

وجعله من ميزان حسناتك

تحياتي
❣МⒶЯⒾАМ❣ غير متصل  
قديم 04-06-2010, 07:57 PM   #9 (permalink)
abo_rian
رومانسي مبتديء
 
يعطيك الف عافيه اختي على الموضوع الجميل
abo_rian غير متصل  
قديم 04-09-2010, 07:48 PM   #10 (permalink)
✿Bĕllă ЯǾşā }●~
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ✿Bĕllă ЯǾşā }●~
 
شكرا لكم عالمرور
✿Bĕllă ЯǾşā }●~ غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ دولة فلسطين - فلسطين حضارة ودراسة دموع الملائكة قسم الوثائق والصور والحرف والتراث 2 06-19-2010 01:19 AM
تعالوا شوفوا فلسطين وجمالها ... أجمل صور من فلسطين ..... ** لؤلؤة ** ثقف نفسك مع ثقافات العالم 34 03-19-2010 08:12 AM
جمال مدينة ايلات في فلسطين ...ان شاء اشوفك حرة يا فلسطين ملك الرومنسية سياحة اسيا و فنادق اسيا و عروض سفر اسيا 2 04-21-2009 03:04 PM
فلسطين عبر التاريخ ( الجزء الأول ) فــارس الحـ§§§ــناء مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 3 08-04-2006 01:43 AM

الساعة الآن 06:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103