تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي

لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي لغة الضاد و الأدب هو ملتقى تعليمي ثقافي أدبي

إلى الدوحة الوارفة الظلال ... هلموا ! .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-18-2010, 11:10 PM   #1 (permalink)
دمعه فلسطينيه
مشرف متميز سابقاً - أميرة الأبداع والخواطر
دمعةٌ مُراقةٌ على الورق
 
الصورة الرمزية دمعه فلسطينيه
 

ADS
إلى الدوحة الوارفة الظلال ... هلموا ! .




بسمِ اللهِ الرحمن الرحيم .
سلامٌ عليكم ... طِبتم.
أ يا حادي العيس تمهل !.. فالركبُ رام التوقف للسمر.
أيها الحرفُ ..
انطق فدتك مقاليد البيانْ ..... و خطّ يراعك عن فصيح بان .
أ تلومونني .. و أنا الذي بالودّ جئتُ أحييكم ، و بالفصيح أحاكيكم .
أ يا رواد المنتدى ، و أقلام البراعة مع الصدى .
تعالوا يا بررةٌ يا كرام ، فالعربية ُ ليست على أحسن ما يرام .
ألا نجعلُ من لغتنا رياضاً مزهرة ، و بساتين مفرداتٍ مثمرة .
و ننفض ما لحق بها من الشوائب ، و نذود عنها و نحارب.
و لجعل الصورة في إطارها ، و الفكرة في مسارها و مدارها ..
أقول يا أهل النهى و العقول:
سوف أريكم ما أرى .. لجمال العربية و محاسنها الكبرى.
يشيع بين أرباب البلاغة والبيان، قصة تقول :
أن عليَّ بن الجهم كان اعرابيّاً جلفاً وجافـّاً ، فقدم على الخليفة المتوكل ، فأنشده قصيدة ، منها :
أنت كالكلبِ في حفاظك للودِّ *** وكالتيسِ في قِراعِ الخطوبِ
أنت كالدّلوِ ، لا عدمناك دلواً *** من كبار الدلا كثير الذنوبِ

فعرف المتوكل حسن مقصدهِ وخشونة لفظهِ .. وأنه ما رأى سوى ما شبهه به ، لعدم مخالطتهِ الناس ، و إنما ملازمتهِ البادية بعيداً عن الحضر .
فأمر له بدارٍ حسنةٍ على شاطئ دجلة ، فيها بستانٌ حسنٌ ، يتخلله نسيم لطيف يغذّي الروح ، والجسر قريب منه ، وأمر بالغذاء اللطيف أن يتعاهد به ، فكان – أي ابن الجهم – يرى حركة الناس ولطافة الحضر ، فأقام ستة أشهر على ذلك ، والأدباء يتعاهدون مجالسته ومحاضرته ، ثم استدعاه الخليفة بعد أمة زمنٍ لينشده ، فحضر وأنشد :
عيون المها بين الرصافة والجسر *** جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
فقال المتوكل : لقد خشيت عليه أن يذوبَ رقـّة ًو لطافة ً.
و سوف ـ بإذن اللهِ ـ أعودُ.






منقول كما هو دون اي تعديل

وصاحب هذا الإبداع

هو الكاتب علي قسورة الأبراهيمي




وسوف يتبع بأذن الله



دمعه فلسطينيه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-18-2010, 11:52 PM   #2 (permalink)
دمعه فلسطينيه
مشرف متميز سابقاً - أميرة الأبداع والخواطر
دمعةٌ مُراقةٌ على الورق
 
الصورة الرمزية دمعه فلسطينيه
 
خلاّني..
أيامكم عسلٌ مذاب ، و لياليكم ماءٌ قراحٌ ينساب.
هذه حروفٌ أحادث بها أحبّة ٌ و خلان ، في هذا الزمان ، و من هذا المكان ... بعد أن أتت على العربيةِ تقلبات الأيام ، لهجرها من أهلها مع تعاقبِ الأعوام .
و سوف استعين بما يُعين ... ألاَ من مساعدٍ أو معين ؟..
صدّقوني ..
إن قلتُ ... إنني أعاني عسرة ، و على ما أصاب العربية تنتابني حسرة ،و وجهي تعلوه قترة..
فبعد ابحاري في الثقافة الحالية ؛ لم أجد لي مرفأ ، و الوقتُ يمضي و أنا اقرأ ، فلهول ما وجدتُ فالدمع لا يرقأ ..
فإلى أيّ دليل ٍ اهتديتُ ؟... و ماذا وجدتُ ؟..
وجدتُ عرباً .. فلا جمرات الافكار فيهم تتوقد ، و لا عرائس الفصيح تتولد ..فبالجهل عمّ الظلام ، و القى على بدر البليغ من اللغةِ اللثام .
فترى عيّ الكلام كشف ساقهُ ، و لحن القول ضرب رواقهُ ، و غاب حسن النثر إشراقهُ ، و الشعر قد جفّ إيراقهُ.
و كأني بحافظ ، ألاحظ ... و هو يقول :
سرت لوثـة الإفرنجِ فيها كما سرَى **** لعاب الأفاعي في مسيل فراتِ
فجاءت كثوبٍ ضمّ سبعين رقعــــة **** رقعة مشكّلة الألوان مختلفاتِ..
آهٍ ! يا لسان .. فقد كان منّا لك الصدُّ ، حتى انفلت العقدُ... و كان القوم لك بعاصٍ و عائق ، و لم نكن لجمالك بقائدٍ وسائق.. و مرّت الأيام تترى ...
و لكن .. مهلا ! .. يا أهل العقول .. و اسمعوا ما أقول ..
قد تشرق الشمس في غير موضعها .. إذا كان الزمان ربيعاً...
فتعالوا بالسمر نفترش العراء ، و نلتحف السماء .. فنجوم لغتنا لا تزال في الفضاء..
يحضرني مطلع معلقة امرئ القيس .
قفا نبك من ذكرى حبيبٍ و منزل **** بسقط اللوى بين الدخولِ فحوملِ .
قرأت البيت مراراً و تكرارا .. فقلتُ : كيف لهذا الشاعر الفحل يقول .. أنهُ وقف ؛ و طلب ممن معه الوقوف ؟.. و بكى و طلب من رفيقهِ أو رفيقيهِ البكاء من ذكرى حبيبهِ؟..
فهالني ، بل ساءني أن تكونَ شخصية الملك الضليل بهذه الغرابةِ ..
و قلت : كيف غفل الأوائل عن هذهِ الزلة ، التي تؤدي الى المهزلة ؟ ! ..
و بعد تقص ، و بحث نص .. وجدتُ أن بعض العرب الأقحاح .. قد عابوا عليه ذلك .. و قالوا :
من غير الجائز لهُ ، أ و لغيرهِ .. أن يطلبَ من رفيقيهِ البكاء على حبيبهِ ، إلا إذا كانا يشتركان معه في حب الحبيب ..
بل كان أولى بذي القروح أن يطلب منهما البكاء لحاله هو ، و مشاركته آلامهِ و الرثاء لهُ.
اتمنى ألاّ يأتي من يقول لي : من أنتَ أيها الجليس .. حتى تعيب على امرئ القيس ؟ !.

و الآتي أسرد ، و للأوائل أنقد.





منقول كما هو دون اي تعديل

وصاحب هذا الإبداع


هو الكاتب علي قسورة الأبراهيمي




وسوف يتبع بأذن الله


دمعه فلسطينيه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2010, 08:35 AM   #3 (permalink)
دمعه فلسطينيه
مشرف متميز سابقاً - أميرة الأبداع والخواطر
دمعةٌ مُراقةٌ على الورق
 
الصورة الرمزية دمعه فلسطينيه
 
لقد قيلَ أنَ الجنونَ فنون ٌ
فترى حاله ليس بذي بالٍ ...
و ما هو إلاّ كمن جالَ يومهُ و صال ، و بعد لغوبٍ ،استراحَ و قال...
فعندئذٍ نطق و قال : ولمّا بان لي طيفها ، أسرعتُ الخُطى للقربِ منها ، فهل أجد قبولاً ؟..ثمّ بعد وصولاً؟..
مسكينٌ ذاكَ ..
في بعض الأحيانِ يجدُ نفسهُ كَمَن أنّ الجوَّ قد خَلا له ، فهل تراهُ بعد هذا ، قد غنم خِلاله ؟ !...
عبثاً يحاول ُو قد وجد أناساً ، فأمّا من حباهُ منهم ، فقال عنه بما حدثَ و كان ،وأما من عداهُ فضدّ ٌ له حتى و لو خضع له و كان ..
فعند هؤلاء وقفَ وقفةَ الحيرانِ ، و قال :
أنّ منهم مَن لو سألتـــُه لؤسًا ما أعطاني ...
أطال النظر ، ثم عبسَ و بسر ، و قال :
قِفا و تأملاَ جيّداً ، فحالنا ضياع ٌ انتُهِك فيه العرض و بيحت الحرمات ،
ثم أرجعا البصر ينقلب البصرُ عن زمنٍ فيه الحرّ مات .
ثم راح يتفقد كمن ضيّع شيئاً ، و بحث ...
بحث عنها بين ضفاف الوديان ، و شواطئ الخلجان ، و بين السهول و تسلّق الشجر ، فتــــّش عنها بين النجوم علــّهُ يجد لها أثر ...
و كم سأل الجميلات عنها ، فصمتن َ حيث ليس هناك خبر ، تـُرى هي له حلمٌ ، أم وهمٌ ، أم سراب ٌ ، أم هي بشر ، و كم قيل له :
إن من تبحث عنها قد أضناها السهر ، و مع البعاد والنوى لم تعد تنتظر....
فأطلقها تنهيدة ً. وقال : لِما هذه العادات ؟.. أما آن لهذا القيد أن ينكسر؟.
خاطبتهُ قائلة : لا أريد أن تهواني لذكرى فتاة أخرى ...
فخاطب طيفها ، و قال :
خلا فؤادي من حب الناس و كرههم ... و منذ أن عرفتكِ عرفتُ الله ، و عبدته ، و احببت الناس فيكِ ..
فبعدما تعب قال : هل من يخفف معاناة وُجودي ؟..و هل هناك مَن أهمس لها : أن تكرمي عليّ حبّـــًا و جودي؟...
و بعد هذا الفاصل ..
و مما عابوا على النابغة الذبياني الإقواء في قوله :
أمن آل مية رائـــح أو مغتدي *** عجلان ذا زاد وغيـر مزودِ
زعم البوارح أن رحلتنا غداً *** وبذاك خبرنا الغداف الأسودُ

الإقواء من عيوب القافية وهو : اختلاف المجرى " حركة الروي المطلق " بالضمِّ والكسرِ .
و ليفهمني الأحبة و الخلان ..
فإنني لستُ كذلك الذي أصيب بهوس تصيّد الأخطاء .. و لكني أريد أن أبرز ادب العرب بكل نقاء و صفاء ..
و في ذلك فليتنافس المتنافسون .
تحياتي .




منقول كما هو دون اي تعديل

وصاحب هذا الإبداع

هو الكاتب علي قسورة الأبراهيمي





وسوف يتبع بأذن الله


دمعه فلسطينيه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2010, 11:35 PM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
سلمت يداك!!!
وربي يعطيك العافيه!!!!
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2010, 01:44 PM   #5 (permalink)
وِجْد
عضو موقوف
 
ظلي لن ينجيك من شمسي
اصحى قبل فوات الاوان ياسكير
سكوتك كما مش راح ينفعك : )
وِجْد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-28-2010, 07:36 PM   #6 (permalink)
واحة الأمـــل
رومانسي مبتديء
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى واحة الأمـــل إرسال رسالة عبر Yahoo إلى واحة الأمـــل
شكرا لقد أتحفتنا
واحة الأمـــل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2017, 08:12 PM   #7 (permalink)
nour mousa
عضو موقوف
المشتاقة للجنة
 
ممتاز الموضوع والله
nour mousa غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إلى الدوحة الوارفة الظلال ... هلّــموا ..! qaswara° خواطر , عذب الكلام والخواطر 15 01-23-2010 12:59 AM
هلموا... هلموا... لمجد الزمن.... عميلاء سريون كورة عربية 13 11-14-2009 06:58 PM
الا هلموا واسمعوا حديث الغد خواطر , عذب الكلام والخواطر 5 01-06-2007 05:49 PM
هلموا واقبلو كتكوته مفلوته قصــر الضيافة الرومانسية 16 07-03-2006 08:24 PM
طير شلوة يحط في واحتكم الوارفة الظلال طير شلوة قصــر الضيافة الرومانسية 7 08-18-2005 06:30 AM

الساعة الآن 06:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103