تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

موسوعة حكاياتي - ثوب الفراشات والأميرة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-2010, 12:40 PM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Post موسوعة حكاياتي - ثوب الفراشات والأميرة








موسوعة حكاياتي - ثوب الفراشات والأميرة
موسوعة حكاياتي - ثوب الفراشات والأميرة


موسوعة حكاياتي - ثوب الفراشات والأميرة


كان ياما كان، في قديم الزمان، صبيَّةٌ سمراء، اسمها: (ميادة). عندما جاء فصل الربيع، صارت الفراشاتُ تترك الأزهارَ، وتقف على ثوبها!
تعجَّبَ الناس من منظرها الجميل، وحسدوها، فقال بعضهم:
-ما أغبى الفراشات! ألم تجد غيرَ هذه البنت الفقيرة السمراء لتقف على ثوبها؟!


وقال آخرون:
-هذا سِحر.. الصبيّة تعيش وحيدةً مع جدتها بعد أن مات أبواها، ولا بد أنَّ الجدةَ صنعتْ لها ثوباً مسحوراً.
وقال رجل أصلع وهو ينظر حزيناً إلى رأسه في المرآة:
-آه لو أن الفراشات تترك ثوبها، وتغطي صلعتي.
كثيرٌ من الصبايا شعرن بالغيرة، فرحن يسرن وراءها في الطريق حاملاتٍ مراوحَ كبيرة، يحركنها بشدة، لعل الفراشات تغادر ثوبها، لكن الفراشات كانت ترفرف بأجنحتها، ولا تطير، فيزداد غيظهن!

أما ميادة ، فكانت ترى تصرفات الصبايا نحوها، وتسمع الأقاويل من جدتها، تنقلها إليها بعد مشاويرها في الشمس الدافئة، فتضحك البنت، وتضحك وهي تعمل في تطريز القماش. أحياناً تحمل قطعة القماش التي تطرزها، وترقص بها على أنغام لسانها: (تر لي لي لم.. تر لي لي لم).
أنهت ميادة رقصها في إحدى المرات، فقالت لها جدتها:
-أما آن الأوان لنخبر الناس بالحقيقة؟
-الحقيقة أمامهم يا جدتي، ولكنهم لا يرونها! الحسد عطَّلَ عقولهم!
ازدادت في الأيام التالية حيرة أهل المدينة، وازداد تعلُّقُ الفراشات بثوب الصبية، فقيل: إنها صارت تدخل معها إلى البيت! وقيل أيضاً: أخذت فراشاتٌ أخرى تتزاحم على زجاج شبابيكهم محاولةً الدخول، فبدتِ الشبابيكُ كأنها تحفٌ مطلية بالفَراش!
وقالوا: إنَّ من لم ير الصبيةَ وثوبها وفراشاته كان يترك عمله عند الصباح وينتظر قريباً من بيتها حيث اعتادت أن تخرج لتأتي بالخبز.
وفي أحد الأيام وقع أمر خطير جداً: كان طباخ الملكة بين المنتظرين، وصادف أن تأخرت البنت في خروجها، فطال انتظاره وطال، وحينما عاد إلى القصر لم يستطع أن يقدّم الغداء لسيدة البلاد في الوقت المحدد! ولم يستطع أمامها إلا أن يعترف بغلطته ومكان غيابه، فصاحت بحراسها:
-هاتوا لي حالاً هذه البنت التي تريد تعطيل الأعمال، وتخريب البلاد!

عندما وقفت ميادة أمام الملكة تبخَّر نصف غضبها، وهي ترى ثوبها المطرَّز بالفراشات، لكنها صاحت:
-قولي الحقيقة أيتها الخبيثة. هل أنتِ ساحرة أم مخرِّبة؟
لم تفقد البنت شجاعتها وهي ترد:
-أنا مجرد فتاة تحب التطريز، وإني بارعة فيه يا مولاتي.
-التطريز! وما علاقته بالفراشات؟!
التقطت ميادة بلطف شديد إحدى الفراشات من جناحيها، ورفعتْها عن الثوب، فظهرتْ تحتها زهرةٌ رائعة خطفتْ بصرَ الملكة، وعقلها، حتى تمنت لو أنها فراشة لتقف على تلك الزهرة! ثم تمتمت بذهول:
-يا الله! تقصدين أن هذه الزهرة من تطريز يديك، وأن الفراشة تتشبث بها لشدة جمالها؟!
-بكل تواضع، نعم يا مولاتي.
-غير معقول! أنتِ في حدود الخامسةَ عشرةَ، ولدينا في المملكة عاملات تطريز أكبر منك سناً، ولكنهن يعجزن عن تطريز زهور كهذه! اقتربي لأنظر إلى أناملك.
أطلقت ميادة الفراشة، ومدت أناملها، فقالت الملكة وهي تتأملها:
-أنامل عادية! بل إنها نحيلة جداً! هل تدخلين فيها الخيوط، وتستعملينها بدل الإبرة؟!
تجاهلت البنت سخرية الملكة، وأوضحتْ بأدب أن المهارة في حركة الأنامل، لا في ضخامتها، وأنها تعلمت الصنعة من جدتها عندما كانت أقصرَ من شتلة الورد، لذا تفوقت على الجدة نفسها، وذكرتْ أيضاً أنها تطرز الأزهار، وكأنها تلعب معها، وهي تحاول دوماً أن تبتكر زهوراً ليست موجودة في بساتين الناس، ولكنها موجودة في بستان خيالها.
وقفت الملكة فجأة، وهتفتْ:
-كفى أيتها الصبية. كلامكِ أكبر من سنك! لن أصدقك حتى أمتحنك. إذا نجحتِ في الامتحان جعلتكِ أميرةً على سوق القماش والمطرَّزات. لا يبيع التجار شيئاً، ولا يشترون إلا بأمرك، وإذا أخفقتِ سلمتكِ إلى الجلاد.
شعَّ الحماس في عيني الصبية، فقالت وكأن قلبها لا يعرف الخوف:
-أنا جاهزة. ما هو امتحانك يا مولاتي؟
-اسمعي: بلغني البارحة أجمل خبر: لقد انتصر زوجي ملك البلاد بهمة جنودنا وشجاعتهم على الأعداء الذين احتلوا خمسَ مدن في الجهة الغربية من بلادنا، وهو الآن يبني ما دمرته الحرب، أما عودته إلينا، فستكون بعد سنة. أي في فصل الربيع القادم، أريدك أن تطرزي لي ثوباً رائعاً تقف الفراشات على أزهاره لألبسه في يوم العودة.
انحنت البنت قائلة:
-بكل سرور يا مولاتي، وأنا مستعدة أن أعطي خبرتي للراغبات فيها لنصنع أثواباً رائعة للجميع.

حين عاد الجيش المنتصر والملك على رأسه وجدوا الفَراش في استقبالهم على ثوب الملكة، وعلى أثواب صبايا المدينة، فتضاعف الفرح، وعرف من لم يعرف سرَّ الفراشات التي كانت تقف على ثوب الصبية الصغيرة، فهتف الجميع لبراعتها، كما هتفوا لعيد النصر، وبدءاً من ذلك اليوم صارت أميرةً على سوق القماش.

من موسوعة قصصي

أخوكم دموع الملائكة
خاص عالم الرومنسية

2-6-2009




التعديل الأخير تم بواسطة دموع الملائكة ; 03-12-2010 الساعة 12:42 PM
دموع الملائكة غير متصل  
قديم 03-12-2010, 12:58 PM   #2 (permalink)
دموع الأفراح
رومانسي نشيط
عاشقة الفردوس
 
الصورة الرمزية دموع الأفراح
 
مشكور أخى على القصة الجميلة والرائع
وأنتظر المزيد
دموع الأفراح غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موسوعة الخلطات - موسوعة العناية الكاملة بالشعر دموع الملائكة العناية بالجسم والشعر 0 01-27-2010 12:41 PM
موسوعة كبيرة للنكت - موسوعة النكت القصيرة هنا دموع الملائكة نكت جديده نكت مضحكة نكت خليجية عربية 0 12-31-2009 02:18 PM
حرم ملك المغرب والأميرة عادلة تزوران مركز أورام الأطفال ღغـيرالنـاسღ اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 2 03-27-2009 02:58 AM
الشيخ محمد بن راشد والأميرة هيا بنت الحسين يرزقان بمولودة غريب من صغري اخبار 24 ساعة - سبق عاجل من أنحاء العالم 13 12-07-2007 12:29 AM

الساعة الآن 07:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103