تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي

لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي لغة الضاد و الأدب هو ملتقى تعليمي ثقافي أدبي

محاسن أخلاق النساء في الأدب العربي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-11-2010, 03:10 PM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Cool محاسن أخلاق النساء في الأدب العربي






محاسن أخلاق النساء في الأدب العربي

محاسن أخلاق النساء في الأدب العربي



إذا كَانَتْ:

حَيِيَّةً.

فَهِيَ:

خَفِرَة وَخَرِيدَة.

فإذا كَانَتْ:

منْخَفِضَةَ الصَّوْتِ.

فَهِيَ:

رَخِيمَة.

فإذا كَانَتْ:

مُحِبَّةً لِزَوْجِهَا مُتَحَبِّبَةً إليهِ.

فَهِيَ:

عَرُوب.

فإذا كَانَتْ:

نَفُوراً مِنَ الرِّيبَةِ.

فَهِيَ:

نَوَارٌ.

فإذا كَانَتْ:

تَجْتَنِب الأقْذَارَ.

فَهِيَ:

قَذُورٌ.

فإذا كَانَتْ:

عَفِيفَةً.

فَهِيَ:

حَصَان.

فإذا:

أَحْصَنها زَوْجُهَا.

فَهِيَ:

مُحْصَنَةٌ.

فإذا كَانَتْ:

عَامِلَةَ الكَفَّيْنِ.

فَهِيَ:

صَنَاع.

فَإذا كَانَتْ:

خَفِيفَةَ اليَدَيْنِ بالغَزْلِ.

فَهِيَ:

ذَرَاع.

فإذا كَانَتْ:

كَثِيرَةَ الوُلْدِ.

فَهِيَ:

نَثورٌ.

فإذا كَانَتْ:

قَلِيلَةَ الأوْلادِ.

فَهِيَ:

نَزُورٌ.

فإذا كَانَتْ:

تَتَزَوَّجُ وابْنُهَا رَجُل.

فَهِيَ:

بَرُوك.

فإذا كَانَتْ:

تَلِد الذُّكُورَ.

فَهِيَ:

مِذْكَارٌ.

فإذا كانَتْ:

تَلِد الإناثَ.

فَهِيَ:

مَئْنَاثٌ.

فإذا كَانَتْ:

تَلِدُ مَرَّة ذَكَراً ومَرَّةً أنثَى.

فَهِيَ:

مِعْقَاب.

فإذا كَانَتْ:

لا يعِيشُ لها وُلْدٌ.

فَهِيَ:

مِقْلاتٌ.

فإن أتَتْ:

بتَوْأَمَيْنِ.

فَهِيَ:

مِتْآمٌ.

فإذا كَانَتْ:

تَلِدُ النُّجَبَاءَ.

فَهِيَ:

مِنْجَابٌ.

فإذا كَانَتْ:

تَلِدُ الحَمْقَى.

فَهِيَ:

مِحْماق.

فإذا كَان:

لها زَوْجٌ ولَها وَلَدٌ من غيرِهِ.

فهيَ:

لَفُوتٌ.

فإذا كَانَ:

لِزَوْجِهَا امْرَأَتَانِ وهيَ ثَالِثتُهما.

فَهِىَ:

مُثْفَاة ، شبِّهَتْ بأثَافِي القِدْرِ.

فإذا:

مَاتَ عَنْهَا زَوْجُهَا أوْ طَلَقَها.

فَهِيَ:

مُرَاسِلٌ.

فإذا كَانَتْ:

مُطَلَقَةً.

فهيَ:

مَرْدُودَة.

فإذا:

مَاتَ زَوْجُهَا.

فهي:

فَاقِد.

فإذا:

مَاتَ وَلَدُهَا.

فَهِيَ:

ثَكُول.

فإذا:

تَرَكَتِ الزِّينَةَ لِمَوْتِ زَوْجِهَا.

فَهِيَ:

حَادّ وَمًحِدٌّ.

فإذا كَانَتْ:

لا تَحْظَى عِند أزْواجِهَا.

فَهِيَ:

صَلِفَةٌ.

فإذا كَانَتْ:

غَيرَ ذَاتِ زَوْج.

فَهِي:

أَيِّمٌ وعَزَبَة وَأَرْمَلَة وفَارِغة.

فإذا كَانَتْ:

ثَيِّباً.

فَهِيَ:

عَوَان.

فإذا:

بَقِيَتْ في بَيْتِ أَبَوَيْها غَيْرَ مُزَوَّجةٍ.

فَهِيَ:

عَانِسٌ.

فإذا كَانَتْ:

عَرُوساً.

فَهِيَ:

هَدِيٌّ.

فإذا كَانَتْ:

جَلِيلةً تَظْهَرُ للنَّاسِ وَيجْلِسُ إليها القَوْمُ.

فَهِيَ:

بَرْزَة.

فإذا كَانَتْ:

نَصَفاً عَاقِلَةً.

فَهِيَ:

شَهْلَةٌ كَهْلَة.

فَإِذَا:

قَامَتْ عَلَى وَلَدِهَا بَعْدَ مَوْتِ زَوْجِهَا ولم تَتَزَوَّجْ.

فَهْيَ:

مُشْبِلَة.

فإذا:

أرْضَعَتْ وَلَدَهَا ثُمَّ تَرَكَتْهُ لِتُدَرِّجَهُ إلى الفِطَامِ.

فَهِيَ:

مُعَفِّرَة.


****************************

المصدر:


فقه اللغة ..... الثعالبي.
بواسطة دموع الملائكة

عالم الرومنسية





دموع الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2010, 01:40 AM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف متميز سابقاً
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
 
سلمت يداك

وربي يعطيك العافيه!!!


بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-13-2010, 02:06 AM   #3 (permalink)
°( ندى العمر )°
مشرف متميز سابقاً
ربي يسر امري
 
الصورة الرمزية °( ندى العمر )°
 
الله يعطيك العافيه
تسلمي اختي
°( ندى العمر )° غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من طرائف الأدب العربي يحكى أن ! دموع الملائكة لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي 7 08-02-2010 02:24 AM
من محاسن التلصص على المكالمات القلب المغرم نكت جديده نكت مضحكة نكت خليجية عربية 6 09-07-2006 05:30 AM
من محاسن قارئ القرآن ام يزيد مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 19 01-03-2005 04:10 PM
من روائع الأدب العربي TerminatorII الشعر و همس القوافي 1 03-17-2004 08:41 AM

الساعة الآن 05:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103