تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

الحيرة والحب والعطاء .......

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-03-2010, 04:48 AM   #1 (permalink)
د.خالد
عضو موقوف
 

ADS
Post الحيرة والحب والعطاء .......




كانت سيلاً جارفاً من الأحاسيس الجميلة والسعيدة المعهودة ،ولكنها بسبب موقف جعلها تقلب الموازين إلى السواد..


فاحتار امري فيها وحار قلمي عن معانيها .............

اهي السعادة ام السراب ...........

اختلطت الامور عندي ...........

فتذكرت أن لكل إنسان منظار وبصمه خاصة فهناك من يراى المحبة كنور مشرق مضيئ فاتحا
ابوابه للعطاء والتضحية بلا مقابل وهناك من يراها كسفينة عابرة تمربنامرور االامواج في رحلة عاتيه تشق عباب البحر ......


لا أعلم في أي شاطئ سوف ترسو بي الافكار فعذرا يا قارئ الكلمات انه الحب والعطاء والحيرة !!!

و كل ما علي محاولة هو إتمام المسير، ولكن الى اين اسير .....
تائه في اعماق موجة تفرح بي وتعانق احساسي
يوما ويوم اخر تهجرني الى الشاطىء لتسكن هناك وتدعني اصارع حيرتي وشوقي وعطائها ...........


رغم اني اعلم ان الحياة بحلوها ومرها عجلة تدور وعلينا مسايرتها..
فمن الصعب أن يخفي الإنسان أحزانه، ويكتم همومه وآهاته وحيرته وهي تتصارع بداخله كما تتصارع الأمواج داخل البحر الممتد..!
فحينما يبطش كف الزمان .. وتتوشح الدنيا بوشاح القسوة .. تضيق بنا الأرض بما رحبت .. نشعر بالضيق كأن العيش في هذه الدنيا أصبح أضيق من عنق الزجاجة..


والضيق يزداد حين يتنكر الاحباب والاقراب
لحبك ويتجاهلون صدق ردك ويتهمونك بالتجاهل .......

رغم انشغالي الا اني اقتطع من وقتي لأكسو حبا قشيبا رجوت ان تزهو به الايام ولكن هيهات ان يصلح الطبيب ما افسد الزمن .............

ورغم تأكدي ان الحياة منذ بدايتها حتى نهايتها مزيج من المواقف الإنسانية التي يتفاعل فيها الانسان بمشاعره ويعبر عنها بصدق .. الا انني اصدم كل يوم بمواقف اعجز ان اجد لها تفسيرا الا اني اظن انها حصاد اخطائنا المبعثرة في مامضى من عمر قشيب.............


ورغم أن عالمنا مليء بالمتناقضات إلا أن الخير ما زال موجوداً داخل بعض النفوس الطيبة تمنحه بكل الحب للآخرين ..........

ولكن لن احتار بين الحب والعطاء ولن اعرف اليأس مادام ان هنالك نفوس تحمل المشاعل والقناديل لتضيء أمام غيرها الدروب ... نفوس تحرص على مد يد العون والمساعدة دون انتظار كلمة شكر واحدة ...!

هم عيوننا ووجودنا ومن غيرهم انا عدم ....
هم من ينفض اجزاننا كما ينفض الخريف وريقات الأشجار الصفراء من أغصانها فهل تلوموني ان احترت فيهم ........


د.خالد غير متصل  
قديم 03-03-2010, 05:06 AM   #2 (permalink)
لمحات
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر
 
الصورة الرمزية لمحات
 

لماذا الحيره ؟
من يحب يعطي و لا تنظر المردود

الحب اسمى من كل شئ
الحب ايثار وتضحيه

الحب قلبك ينبض بنضات السعاده لأجل المحب

حتى لو كان هذا القلب حزن واليمه

اذا كنت في حيره فحافظ على من تحب

لكي لا تفقدهم انت بسب حيرتك

كلمات رائعه تصب في صيم الواقع

مع خالص تحياتي
لمحات غير متصل  
قديم 03-03-2010, 07:18 AM   #3 (permalink)
قطاف الحب
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية قطاف الحب
 
هيهات ان يصلح الطبيب ما افسد الزمن .............


جملة ...حقاً أنها واقعية

إلا أنها دمار لكل معاني العاطفة المتبقية بداخل أي قلب لم يعرف

في زمانه التعامل مع البشر سوى بالإنسانية

ولكن ...تذكرني كلماتك بحكمة طالما كنت أسمعها وماكنت

أؤمن بها حتى عرفت معادن الناس و أن الغلاف الخارجي

لا يظهر ما بداخل نفوسهم

تلك الحكمة هي (( فاقد الشيء لا يعطيه ))

فمن لم يتذوق معنى الحب الحقيقي

أنى له أن يوهبه لمن عجز بكل الطرق أن يوصل حبه لمن أحب

أحسنت يا أخي وأبدعت في كلماتك

أتمنى لك التوفيق

أختك ... فيْ

التعديل الأخير تم بواسطة قطاف الحب ; 03-03-2010 الساعة 07:22 AM
قطاف الحب غير متصل  
قديم 03-03-2010, 09:35 AM   #4 (permalink)
لن انساك
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية لن انساك
 
لمـــــــــــاذا هى الحيرة

الحب والعطاء توأمان

خلقا معا" لكننا نحن

من فصلناهم

فانظر للام ماذا تنتظر

من أولادها

انها تعطى بلا مقابل

وبعض الاشخاص

مازالوا محتفظين

بفطرة العطاء والحب

يحبون فقط من أجل الحب

لم يتأثروا بكيماويات

وملوثات الحياة

ولان وجودهم اصبح

نادرا" فربما هذا هو سبب حيرتك

كلماتك راائعة وراقت لى الفكرة

وأتمنى لك المزيد من التألق

تحياااااااااتى
لن انساك غير متصل  
قديم 03-03-2010, 09:59 AM   #5 (permalink)
طيف امرأه
رومانسي محبوب
 
الصورة الرمزية طيف امرأه
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.خالد مشاهدة المشاركة
كانت سيلاً جارفاً من الأحاسيس الجميلة والسعيدة المعهودة ،ولكنها بسبب موقف جعلها تقلب الموازين إلى السواد..


فاحتار امري فيها وحار قلمي عن معانيها .............

اهي السعادة ام السراب ...........

اختلطت الامور عندي ...........

فتذكرت أن لكل إنسان منظار وبصمه خاصة فهناك من يراى المحبة كنور مشرق مضيئ فاتحا
ابوابه للعطاء والتضحية بلا مقابل وهناك من يراها كسفينة عابرة تمربنامرور االامواج في رحلة عاتيه تشق عباب البحر ......


لا أعلم في أي شاطئ سوف ترسو بي الافكار فعذرا يا قارئ الكلمات انه الحب والعطاء والحيرة !!!

و كل ما علي محاولة هو إتمام المسير، ولكن الى اين اسير .....
تائه في اعماق موجة تفرح بي وتعانق احساسي
يوما ويوم اخر تهجرني الى الشاطىء لتسكن هناك وتدعني اصارع حيرتي وشوقي وعطائها ...........


رغم اني اعلم ان الحياة بحلوها ومرها عجلة تدور وعلينا مسايرتها..
فمن الصعب أن يخفي الإنسان أحزانه، ويكتم همومه وآهاته وحيرته وهي تتصارع بداخله كما تتصارع الأمواج داخل البحر الممتد..!
فحينما يبطش كف الزمان .. وتتوشح الدنيا بوشاح القسوة .. تضيق بنا الأرض بما رحبت .. نشعر بالضيق كأن العيش في هذه الدنيا أصبح أضيق من عنق الزجاجة..


والضيق يزداد حين يتنكر الاحباب والاقراب
لحبك ويتجاهلون صدق ردك ويتهمونك بالتجاهل .......

رغم انشغالي الا اني اقتطع من وقتي لأكسو حبا قشيبا رجوت ان تزهو به الايام ولكن هيهات ان يصلح الطبيب ما افسد الزمن .............

ورغم تأكدي ان الحياة منذ بدايتها حتى نهايتها مزيج من المواقف الإنسانية التي يتفاعل فيها الانسان بمشاعره ويعبر عنها بصدق .. الا انني اصدم كل يوم بمواقف اعجز ان اجد لها تفسيرا الا اني اظن انها حصاد اخطائنا المبعثرة في مامضى من عمر قشيب.............


ورغم أن عالمنا مليء بالمتناقضات إلا أن الخير ما زال موجوداً داخل بعض النفوس الطيبة تمنحه بكل الحب للآخرين ..........

ولكن لن احتار بين الحب والعطاء ولن اعرف اليأس مادام ان هنالك نفوس تحمل المشاعل والقناديل لتضيء أمام غيرها الدروب ... نفوس تحرص على مد يد العون والمساعدة دون انتظار كلمة شكر واحدة ...!

هم عيوننا ووجودنا ومن غيرهم انا عدم ....
هم من ينفض اجزاننا كما ينفض الخريف وريقات الأشجار الصفراء من أغصانها فهل تلوموني ان احترت فيهم ........


ا

الفاضل,,,خالد


لا تحتار اولا,,,بوضع كل خاطرتك
بين
يدي كلماتي المتبعثره
إنما هي ,,,
حالة استحباب وليس استغراب
لموضوعك الذي شمل
النواحي كلها بحياتنا
من أمواج هادئه تعتلج بدواخلنا
إلى امواج ساخطه على ما حولنا
من قيم بالية
ليست من ديننا
ولا حتى من عاداتنا
النبيل ,,,خالد
لكل موجة مد ما
حسب امتداده يستشف من
رمال الشاطئ القليل القليل
ويمكن النادر اليسير منه
ولكن أيضا للبحر جزر

والجزر ما لايحمد عقباه
ومنا من يستطيع اللحاق به
و
منا لا يستطيع اللحاق به
لأسباب الله اعلم بها
والمرء ذاته

حياتنا متناقضات حقا
ولكنها أمواج تعتو ,,,تهدأ
وبين ظلال هذه الأمواج أجد احيانا
لألئ ,,,نادرة الوجود على شواطئ افكارنا
لنتلمسها
ونصوغها
ونجعلها لنا حلية
أو منافع للناس
هي تلك نظرتي
ما يعتلجه البحر
يخرج منه جواهر أثمن مما نعتقد
سلمت ايها المتبحر بين الكلمات
والحروف
فقد ابدعت بوصف الحالات السائده
في مجتمعاتنا
صادقة ,,,ومباشره
كلماتك
تحيا بين فقرات خاطرتك
كشجرة لها جذر بالأرض
وفرعها بالسماء سامق لأعلى حد
سلمت لنا من كل سوء
تقبل ترهاتي

طيف بزهرة الخلد[


التعديل الأخير تم بواسطة طيف امرأه ; 03-03-2010 الساعة 10:02 AM
طيف امرأه غير متصل  
قديم 03-03-2010, 02:28 PM   #6 (permalink)
د.خالد
عضو موقوف
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمحات

لماذا الحيره ؟
من يحب يعطي و لا تنظر المردود

الحب اسمى من كل شئ
الحب ايثار وتضحيه

الحب قلبك ينبض بنضات السعاده لأجل المحب

حتى لو كان هذا القلب حزن واليمه

اذا كنت في حيره فحافظ على من تحب

لكي لا تفقدهم انت بسب حيرتك

كلمات رائعه تصب في صيم الواقع

مع خالص تحياتي



سيدتي الفاضلة مرورك اسمى من معاني الحروف ....................

انما هو العطاء بلا حدود يعرف الكل بدايته ولكن قل من يعرف النهاية !!!انها حدوده الممتدة من صميم القلوب الى نهاية زمن الحاجة ..

الكثير من الاسئلة جالت في خيالي قبل ان تثمر في هذا الموضوع المتواضع عن العطاء والحب والحيرة بينهما ....
ومن ضمن الاسئلة التي لم اجد لها اجابة الا ان انتظر ربيع العمر القادم ليكشف لي ماجهلت منها :

هل يقبل العطاء من يعجز عن رد جميلة والكل يعلم ان الذي يعجز عن رد الجميل ان كان نبيلا فلن يسعة الا ان يكون اسيرا لصاحب العطاء ومن يحب ان يكون اسيرا ومن يضمن ان يستمر الحب اذا انقطع العطاء او ان يستمر العطاء اذا انقطع الحب او ان يستمر الاسر اذا استمر كلا الحب والعطاء ......................

وهل يقبل العطاء لمجرد الحب وبلا مقابل ....................انه سمو العطاء وكرم لا حدود له نادر في عالمنا ..


الكثير من الاسئلة تجول في خاطري واهديكي هذه التساؤلات لانك اول من تكرم بالرد على موضوعي البسيط .....واتمنى ان لا تشغلي نفسك بالاجابة لان طبيبكم عجزوا عن الاجابات ...................
د.خالد غير متصل  
قديم 03-03-2010, 02:41 PM   #7 (permalink)
د.خالد
عضو موقوف
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قطاف الحب
هيهات ان يصلح الطبيب ما افسد الزمن .............


جملة ...حقاً أنها واقعية

إلا أنها دمار لكل معاني العاطفة المتبقية بداخل أي قلب لم يعرف

في زمانه التعامل مع البشر سوى بالإنسانية

ولكن ...تذكرني كلماتك بحكمة طالما كنت أسمعها وماكنت

أؤمن بها حتى عرفت معادن الناس و أن الغلاف الخارجي

لا يظهر ما بداخل نفوسهم

تلك الحكمة هي (( فاقد الشيء لا يعطيه ))

فمن لم يتذوق معنى الحب الحقيقي

أنى له أن يوهبه لمن عجز بكل الطرق أن يوصل حبه لمن أحب

أحسنت يا أخي وأبدعت في كلماتك

أتمنى لك التوفيق

أختك ... فيْ




الفاضلة المتمعنة في الكلمات احسنتي الانتقاء (لن يصلح الطبيب ما افسد الدهر )
اصلها حكمة معروفة قديمة (لن يصلح العطار ما افسد الدهر )

يكفيني في ردك انتقتئك لهذه العبارة واشعر ان موضوعي وصل الى اعماق من بحق تمنيت يوما ان يصل الى اعماقهم ................

لكن عذرا لم افهم تفسيرك لهذه العبارة :

(إلا أنها دمار لكل معاني العاطفة المتبقية بداخل أي قلب لم يعرف

في زمانه التعامل مع البشر سوى بالإنسانية )

انها فلسفة سامية عجز عقلي النحيل ان يستوعب روعتها


شكرا لمرورك العذب
د.خالد غير متصل  
قديم 03-03-2010, 02:56 PM   #8 (permalink)
د.خالد
عضو موقوف
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لن انساك
لمـــــــــــاذا هى الحيرة

الحب والعطاء توأمان

خلقا معا" لكننا نحن

من فصلناهم

فانظر للام ماذا تنتظر

من أولادها

انها تعطى بلا مقابل

وبعض الاشخاص

مازالوا محتفظين

بفطرة العطاء والحب

يحبون فقط من أجل الحب

لم يتأثروا بكيماويات

وملوثات الحياة

ولان وجودهم اصبح

نادرا" فربما هذا هو سبب حيرتك

كلماتك راائعة وراقت لى الفكرة

وأتمنى لك المزيد من التألق

تحياااااااااتى





جبتها على الجرح وكنك مادريت لا وربي كأنك دريت ........................

الحيرة بين الحب والعطاء مترامية الاطراف ولا ازال اعيشها ولا ادري ان كنت ان مشرط جراحتي هو الذي فصل بين هذا التوأم السيامي وان كان بالفعل حصل فأنا اعتذر عن هذا الخطأ الطبي الخطير واتمنى منك التكرم بالعطاء لحل هذا الخطأ الطبي الفضيع !!!!
د.خالد غير متصل  
قديم 03-03-2010, 02:56 PM   #9 (permalink)
القلب المجامل
رومانسي مبتديء
 
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
القلب المجامل غير متصل  
قديم 03-03-2010, 03:06 PM   #10 (permalink)
د.خالد
عضو موقوف
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة الخلد
ا
الفاضل,,,خالد



لا تحتار اولا,,,بوضع كل خاطرتك
بين
يدي كلماتي المتبعثره
إنما هي ,,,
حالة استحباب وليس استغراب
لموضوعك الذي شمل
النواحي كلها بحياتنا
من أمواج هادئه تعتلج بدواخلنا
إلى امواج ساخطه على ما حولنا
من قيم بالية
ليست من ديننا
ولا حتى من عاداتنا
النبيل ,,,خالد
لكل موجة مد ما
حسب امتداده يستشف من
رمال الشاطئ القليل القليل
ويمكن النادر اليسير منه
ولكن أيضا للبحر جزر

والجزر ما لايحمد عقباه
ومنا من يستطيع اللحاق به
و
منا لا يستطيع اللحاق به
لأسباب الله اعلم بها
والمرء ذاته

حياتنا متناقضات حقا
ولكنها أمواج تعتو ,,,تهدأ
وبين ظلال هذه الأمواج أجد احيانا
لألئ ,,,نادرة الوجود على شواطئ افكارنا
لنتلمسها
ونصوغها
ونجعلها لنا حلية
أو منافع للناس
هي تلك نظرتي
ما يعتلجه البحر
يخرج منه جواهر أثمن مما نعتقد
سلمت ايها المتبحر بين الكلمات
والحروف
فقد ابدعت بوصف الحالات السائده
في مجتمعاتنا
صادقة ,,,ومباشره
كلماتك
تحيا بين فقرات خاطرتك
كشجرة لها جذر بالأرض
وفرعها بالسماء سامق لأعلى حد
سلمت لنا من كل سوء
تقبل ترهاتي
طيف بزهرة الخلد[






الفاضلة,,,زهرة الخلد



لا تحتار اولا,,,بوضع كل خاطرتك
بين
يدي كلماتي المتبعثره


بل زادت حيرتي ولم اجد ردا يوازي بوح قلمك غير كلماتك الرائعة الفريدة الاصيلة المعبرة عن تناقضات الحياة وعبيرها وزهرها وخلدها وعطائها المتناثر

إنما هي ,,,
حالة استحباب وليس استغراب
لموضوعك الذي شمل
النواحي كلها بحياتنا
من أمواج هادئه تعتلج بدواخلنا
إلى امواج ساخطه على ما حولنا
من قيم بالية
ليست من ديننا
ولا حتى من عاداتنا
النبيلة ,, زهرة ال,خالد,ين
لكل موجة مد ما
حسب امتداده يستشف من
رمال الشاطئ القليل القليل
ويمكن النادر اليسير منه
ولكن أيضا للبحر جزر

والجزر ما لايحمد عقباه
ومنا من يستطيع اللحاق به
و
منا لا يستطيع اللحاق به
لأسباب الله اعلم بها
والمرء ذاته

حياتنا متناقضات حقا
ولكنها أمواج تعتو ,,,تهدأ
وبين ظلال هذه الأمواج أجد احيانا
لألئ ,,,نادرة الوجود على شواطئ افكارنا
لنتلمسها
ونصوغها
ونجعلها لنا حلية
أو منافع للناس
هي تلك نظرتي
ما يعتلجه البحر
يخرج منه جواهر أثمن مما نعتقد
سلمت
ايتها المتبحرة
بين الكلمات
والحروف
فقد ابدعت بوصف الحالات السائده
في مجتمعاتنا
صادقة ,,,ومباشره
كلماتك
تحيا بين فقرات خاطرتك
كشجرة لها جذر بالأرض
وفرعها بالسماء سامق لأعلى حد
سلمت لنا من كل سوء
تقبلي تحياتي وصافي ودادي
د.خالد غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأم هي مصدر الحنان والرعاية والعطاء بلا حـدود zzzz16 عالم حواء الرومانسية 0 11-18-2009 02:31 PM
بين الحاجة والرسالة ........ يتجلى الفرق كما بين التسلية والعطاء ! . عايش متهني . المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 39 04-13-2009 09:33 PM
شمس الرومانسيه ... والعطاء اللامحدود في الفوتوشوب *زهرة البنفسج* جسور المودة الرومانسية 78 02-20-2009 07:40 PM
Hamburger الديرة.... كالوه أهل الديرة.... وين حقي؟؟؟ Tell him صور 2017 39 02-05-2009 10:56 AM
طوقتني الحيرة .. amall خواطر , عذب الكلام والخواطر 15 04-24-2007 05:23 PM

الساعة الآن 06:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103