تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

وجهان لعملة واحدة / رواية كاملة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-22-2010, 10:09 AM   #1 (permalink)
الجواد الايطالي
أمير الرومانسية
كبريآآئي بحد ذآته..فن
 
الصورة الرمزية الجواد الايطالي
 

ADS
وجهان لعملة واحدة / رواية كاملة




وجهان لعملة واحدة / كاملة




~ المقدمة ~

{ عندما يظلم القانون ويساهم في أدخل روح طيبه بريئه خلف القبضان هادماً بذلك أسره مازالت في بداية طريقها

مشتتاً أمرأه تحاول أن تـسـد مكان زوجها السجيـن وتربيـة أبناً صغير.. وطفل قد أنتزعوهـ من بين أحضان أبيـه في ليله لم ولن ينساها

عندما يصبح الأنتقام رغبة تخالط الدماء بالعروق .. وتكسو العيون غشوه من الصعب أزاحتها ....

عندما يرى المظلوم ظالمه يقف أمامه ويتمنى أن ينتهز الفرصـه لـيأخذ ماعجز القانون عن أخذهـ

حينهـا فقط ... تبــدأ خيوط روايتي الجديدة ... لنبحر ألى عالم أطلت النظر أليــه والآن فقط أحببت دخولـه

هنـا .. وبيـن ثنايا هذه الصفحه ... سوف نعايش جميـع المشاعر من حقد وكراهية وبغض .... ألى ... حب ومودة ورومانسيـه

فألى كل من يــرد مشاركتي هذه الروايـه الصعود الأن الى متـن السفيـنـه

فـ هانحن نشارف على الأبحار .......... !!

وها قد بدأت الرحـلـة !!!! }
-------البداية------- .......

قبل مرور 20 سنـه


كان قاعد في صالة بيته وعلى يمينه مرته اللي كانت مشغولـة بالتلفزيون وبحظـنـه ولده اللي مسند راسـه على صدر أبوه بعد ماتعب من اللعب والضحك طول اليوم وشكله شارف ينام
مرر يـده على راس ولدهـ بحنان وهو يقول : فديت قلبـه .. شكله ناام من التعب
ألتفتت عليه وهي تبعد خصله من خصال شعرها البني المتموج بنعومه : أي فديته طول اليوم لعب وصرااخ .. وأنت بعد ماتقصر ترجع من دوامك تزيدهـ أينون ( جنون )
قامت وقفت وهي تقول : هاتـه خل أوديه دارهـ يناام هناك ... " تراجعت وهي تقول " وله تدري .. بروح الحمام ( وأنتوا بكرامة ) دقايق وراجعه علشان بالمرهـ أتم معاهـ ليـن أتطمن أنه نام
قام وقف هو الثاني ومازال ولده بأحضانه : شنو طايح من عينج أنا .. أنا بوديـه دارهـ وأقعد معاهـ حتى لو يطلع علينا الصبح ....
رفعت كتوفها بلا مبالاه وهي تقول : كيفك ... بس بعد بجي أخرب عليكم ..
مشى عنها وهو يقول : حيااج ...
أبتسمت بحب وطافتــه وهي رايحه فوق
بينما هو يمشي بحرص وخطوات محسوبه علشان لا يصحي الولد .... وأول ماأقترب من الدري ألا صوت الجرس ينطق بطريقـة مزعجه متتاليـه وصوت الطق ع البــاب واصل ليـن عندهـ ..
أنقبض قلبـه وألتفت وراهـ وعانقت عينه باب الصاله وقال : من جاينا هالحزهـ ؟؟..... الله يستـر ..
هالمرهـ زادت خطواته ورجع للكرسي اللي كان قاعد عليه مساع وحط ولدهـ اللي على طول فتح عينه بسبـب الجرس المزعج وهم لأنه فارق صدر أبوهـ ...
ماأنتبه له .. لأنه حطه وأتجه لباب الصاله على طول.. فتحه وراح بسرعه لباب الشارع وهو يقول : زيييييـن زيييييـن ,, والله نسمــــع ....
فتح البــاب وتفاجأ لما شاف ريال واقف جدامه بزي الشرطه ووراهـ كم واحد ملامحهم ماتبشر بخييير ... قال بعد ما حس بخطر .. بدون مايدري ليش : خيرر أخوي ؟ أقدر أساعدك بشي
الشرطي بلهجه عسكريـه : فلان بن فلان موجود ؟
قرب نبض قلبه يتوقف لما سمع أسمه قال : آآيـه ... أنــا فلان ....
الشرطي : عندنا أمر بتفتيش البيـت ...
فتح عينه على كبرها من الصدمه وكأنه سمع شي غلط : نــعــــم .....؟؟؟؟
الشرطي : اللي سمعـته ...
+: وليش ؟؟ شالسبب ...
الشرطي : مخــدرات ....
أنصعق من الكلام : مخــدرااات ؟؟؟؟؟ وشجاب المخدرات فـ بيتي !!!
الشرطي ماحب يطول الكلام معاهـ فقال : أخووي .. ممكن تسمح لنا نشوف شغلنا ....
حاول يجمع كلمتيـن على بعض وقال : زيــن شللي يثبت كلامكم ....؟؟
الشرطي طلع ورقـه ومدهـا له وهو يقول : هذا أمر من المحكمه بتفتيش البيــت ... واللحيـن نقدر ندش !
تمعن بالورقـه وطلع كلامهم صج ...أرتبك وتلخبطت علومه وقال بعد تردد: آكيد .. بس لحظة شوي ....
دخل داخل ودخلوا وراهـ الشرطه كان عددهم كبير وتوزعوا بالحوش
بينما هو دخل داخل وهو ينادي بأعلى صوته على مرتــه .. نزلت بسرعه من صوت صراخه : كااااني جيييـت شفيييك تصارخ ...
قال وهو يحس الهوى نقص بالمكان : روحي لبسي عباتج ,,, بيفتشون البيــت
كانت تنزل الدري لما كان يكلمهـا وأول ماوطت ريلهـا رخام الصاله قالت بستغراب : يفتشون البيــت ؟؟ من ؟
قال بغضب : الشرطه بعد من ....
ضربت على صدرهـا من الخرعه : الشرطه ؟؟ ليييييش شسالفه ...
قال بتنرفز وهو مب قادر يضبط أعصابـه اللي امتزجت مابيـن غضب وأرتباك : مااادري مااادري ,,, رووحي لبسي عباتج ...
هزت راسهـا بالايجاب وراحت فوق تجيب عبايتهـا ,,,
بينما هو ألتفت لولده اللي قاعد على الكرسي وعينه على أبوهـ وكأنه يبي يسأل ...بس مب عارف شيقول
راح له وشالـه وكأنه يبي يحسسه بالأمان وماهي الا دقايق ألا تنزل زوجته وتوقف أحذاهـ ويدخلون الشرطه البيــت يفتشون بكل ركن وبكل زاويـه ...
كانت واقفه أحذاهـ وهي ترجف من الخوف ... قلبهـا ناغزهـا حاسـه بيصير شي اليوم ... بس شنو ماتدري طوقت ذراعه ولزقت فيـه تبيـه يحسسها بالأمان مثل كل مرهـ لكن ملامح ويهـا المشدودهـ واللي كان كاسيهـا
الأرتباك وعدم الفهم للي يصير حوله كانت مخليتهـا تحس بأنه هو نفسه يبي حد يحسسه بالأمان ...
لما حس بيدهـا تطوق ذراعهـ .. طوقهـا بكبرهـا وقربهـا منه وقال بصوت يحاول يطمنهـا فيه : مابيصير شي أن شالله ... مابيصير شي ...آآكيد مغلطيـن بالبيــت .....
دقايق طوال مرت عليهم وهم على هالحال ... كانوا حاسينهـا تمر ببطء وكأنهـا قرون ... وولدهـ اللي كان يراقب الناس اللي حولـه بعدم فهم للي يصيــر ..كان لازق بصدر أبوهـ من الخوف
طالع أبوهـ وسأله ببرائـه وصوت وااطي : بابا .. منو هذي ؟
رد عليه بجواب مختصر جداً وقال : نــاس ...!
أقترب منه واحد من الشرطه وطلب منه سويج السياره لأنه لازم يفتشونهـا هي بعد .. عطاهـ المفتاح بعد ماطلعه من جييب ثوبـه وهو يدعي بقلبـه أنه تعدي هالليله على خييــر
وبعد فتــرهـ طووووييلــه بالنسبـه لهم
دخل واحد من الشرطه اللي تكلفوا بتفتيش الميلس والحوش والحديقـه وقال وهو بيدهـ كيس شفافـه بهـا بودرة بيضــه بالاضـافه لكيس ثانيـه زرقـه بهـا أبــر وشغلات ماقدر يستوعبهـا لما شافهـا من هول الصدمة
وقال لرئيسهم أنهم لقوا كميـه كبيرهـ منها بالميلس مخبـأهـ بأماكن متفرقـه فيه بسبب كبرهـ .....
تحنطت مرته من اللي شافته أبتعدت عنه شوي علشان تشوف ويها وقالت بخوف وهي خلاص بتصيح : شنوو هذاا ؟
ماكان قادر يرد من الصدمة ؟؟؟ مو مصدق اللي قاعد يشوفـــه ... شجابهم لبيته ؟ ..... شلووون دخلوا بيتـه !
أمر رئيسهم بألقاء القبض عليــه بعد مالقوا الدليل اللي يدينه
بس هو كان يعارض وبشــدهـ : لحظة ,,,,!!!! شساااالفــه .... شنووو تاخذوني معاااكم .. !!! شدخلني أأنـــا ....؟؟ شمسووووووي ..... والله أني أول مرهـ أأشوووف هالمخدراات بحياااااااااااااااااااااتي والله العظيييم .. شلون أجيبهم بيتي ؟؟؟ شلوون ؟؟
لحد ماجا واحد وأنتزع ولدهـ من صدرهـ اللي قام يصيح لما حس بخوف أبوهـ
حطووهـ ع الارض وسحبوا الأبو بكل وحشيـه من البيــت وسط صيااح ولدهـ وصراااخ مرتهـ اللي تحاول تخليهم يهدوون ريلهـا بدون جدوى

.

وبعد كم يوم ثبتت التهمـه عليــه بأنه تـاجر مخدرات بعد مالقوا الدليـــل المتوزع ببيـتــه
و3 شهــوود .. شــهـــدوا أنـــه تــااجــــر ... وكبير بعد !!!!!!
.

Prt " 1 "

كانت قـاعده بالحديقـه ومتربعه فوق أحدى كراسي الطاولات وحاطه بحظنها كتابها وعلى الطاولة اللي جدامهـا الدفتر .. وبيدهـا اليسـار ماسكه قلم أسود سائل حاطه طرفه بحلجها علامة على التفكير وكل شوي تعدل نظارتها الطبيـه دليل على قمة التركيز عندهـا ..... كانت تراجع لمادة الكيميا وخاصـه أنه أخر أمتحان لها راح يكون يوم الأحد هذا ولأزم تقدم عدل ..
لأنه لو جابت أقل من 97 أحتمال تنتحر من القهـر على أيام الوناسه اللي ضيعتهـا طول هالفتره علشان تدرس ....
قطع عليها جوها الدراسي صوت السياره وهي تدخل البيــت ... تنهـدت بضيق لما تذكرت أنهم توهـم راجعيـن من اللاند بعد ماتغـدوا هناك وتونسوا اخر وناســــه ورجعوا لها ....
ثواني ألا تجيها أختهـا الصغيرهـ تركض من بعييد وبيدها كيس كبيــره ماتدري شداخلهـا وقالت وهي تصرخ من بعييد : نووووووووري .... نوووورررري ...!
ألتفتت نوره وراها وقالت : هاا ؟
جات وقفت أحذاها وقالت وهي تطلع اللعبـه : شووفي شريت ... باربي ..
نوره خذت اللعبه وهي تساير أختهـا الصغيره : اللااهـ .. حلووووووهـ .... من شراها لج ..
ريم ببرائـه : نوووواف ..... نزلنا السوق وقال أشتروا كل اللي بخاطركم ... حتى ماما أشترت ...
نوره عقدت ملامحها لأنها فاهمه قصده من هالحركه قالت : ويييـنه الخاايس ؟
ريم تأشر بيدهـا على الفراغ اللي وراهـا : هناااااك بسيارهـ ... يمكن ينزل يمكن لوء ..
نوره هزت راسها بتفهم : زين روحي لعبي دااخل .. خليني أدرس
ريم : زيـن ...
خذت لعبتها من يد أختهـا وراحت دااخل تركض ... وبعد دقايق ألا صوت أمهـا وأخوها الصغير جايـن صوبهـا ...
أم نواف وهي بايـنه على ويهـا الوناسه : ووي يانوير .. طافج نص عمرج .... تونسنا وناسـه مابعدها وناســه ..
نوره تلف على أمها وتقول : ماأبي أتونس خلوني بيـن أربع طووف أكرف عمري ,, لا جبت الـ 97 .. ذيج الساعه بونس عمري سنه كااامله قبل لا أأدش الجاامـعــه ....
أم نواف وهي تقرب صوبهـا وتسحب لها كرسي من كراسي الطاوله وتقعد : تتوقعيـن من شفنـا هنــاك ؟؟
نوره وعينهـا بكتابهـا تتصنع اللامبالاه وهي داخلها بتموت وتعرف من : مـــن ؟
أم نواف : أنتي قولي من ؟؟ ...
نوره وهي تحط بعض الخطوط على التعاريف المهمه بهلـ صفحه : ماادري !...
أم نواف : شفنــا وضوح ..
نوره ضغطت على القلم بقوهـ زيـن ماأنكسر " هيـن ياوضييح .. هذي اللي مابتشبر برى البيـت وبتدرس !! أوريج تتونسيـن وأنا اتعذب نفسياً هني " قالت وهي مازالت لابسه قناع اللامبالاه : زيـن !!
جا أخوها الصغير واللي بـ أول أعدادي .. وقال بعد ماقعد بدفاشه على الكرسي المجاور لها : نواف يقول لج .. أذا تبيـن ياخذ فيج لفـه جدام البيت عن خااطرج لبسي عباتج وطلعي لــه ..
نوره : شنو يتصدق علي هو وويها العفن ... ماأبي ياخذ فيني لفه ولا لفتيــن ...... الله لا يحوجني له ..
أم نواف : يايمه مايصير اللي تسوينه بنفسج .. عنبو حتى أكبر عالم بهلـ كيميا ماسواهـا ....
نوره وعينها بكتابهـا : عادي بصير أحسن منه ...!!
أخوها الصغير " غانم " بضحكه ترفع الضغط ويرتشف رشفه عن خاطرهـ من قوطي البيبسي المحطوط ع الطاوله : والله أنج مشكله مالهـا أدنى حل .. مصدقه بتجيـب 97 .. حدج 70 ويخب عليج بعد
نورهـ صفقته بالكـتــاب على كتفه وقالت : موو أستانسـت وغازلت بنات سادس و خامس .. قووم فارج عن ويهي لا أطلع حرت الكيميا ووضوح ونواف فييييك ... فااارج أشوف
غانم وهو يقوم : زيــن بفاارج .. من حلات ويهج ...
حط البيبسي ع الطاوله ومر من جدام أخته لعانه وهو رايح
ولسوء حظـه أنه حرك البيبسي وأنكت على دفتر الكيميا اللي ملخصه فيـه نوره الدروس اللي درستهم كلهم
شهقت من قمة راسها وصرخت بقهر وهي شوي وتصيح بعد مارفعت القوطي : غنوووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووو وووووووووووم !
غانم وصل قلبـه لمخه من الخرعه وقال بصرقعه : والله آآسف .. قسما بالله ماقصدتهـا .... والللللله ...
نوره ألتفتت عليه وقالت : يالخاااااااايس ... يالحماااااااااااار ..... كل اللي درسته رااااح ..
غانم وهو يرجع خطوهـ للورى علشان يشرد لأنه شكلهـا قربت تنفجر : يمدحون الكمبيوتر اللي عندج هني " وأشر على راسـه "
نوره قامت وقفت وحطت الكتاب على كرسيهـا وقالت ودمعتهـا بطرف عينهـا : والله مااااأهــــدكـ ....
ركضت وراهـ تبي تتوطـى ببطنه .... وهو مشالله عليــه .. مركب تواير بريلـه وبسرعــة ألا هو فوق بدارهـ قافل عليــه غرفته
نوره وهي صوتها راح من الصراخ ودمعتهـا على خدهـا من القهـر : غنوم والله ماأنساهـا لك ... صدقني بردهـا ... والله وهذاني حلفت ..... وبتشووووووف يالياااهل
غانم بأسلوب يتسفز : آآيـه زيـن ... يصير خير ...
نوره رفست باب غرفته من الحرهـ وأبتعدت عنه تنزل الدري مقهورهـ وهي تمسح هالقطرات المالحه اللي عانقـت خدهـا ... من يوم الخميس ليـن اليوم اللي هو السبت وهي تدرس وتكرف وهالكه نفسهـا وكل مافهمت شي لخصته بهلـ دفتر والحين يجي هالبزر باردة مبردهـ يمحي لها كل تعبهـا ببيبسي ...!!
قعدت تتحلف فيـه وتتوعد بـه .. وهي متجهه لباب الصاله بتطلع ع الحديقـه وأول مافتح البـاب ألا بواحد طويل واقف جدامهـا
وقال بأسلوبهـ اللي تكرهه : آآهـ ياقلبي .. مو معقوله القمر فاتح لي البـاب .. ويـن يجيني نووم اللحيـن .....
نوره وهي في قمة غضبها : نووووااااف مب متفيجه لك اللحيـن ... كافيني اللي فيني ..
نواف : أفا أفا أفا ... النور يصيح ؟؟ ليش ؟
نوره بصراخ : لأنه أخووك الخاااايس ضيع علي شقـا هالثلاث أيااام ... وبرجع أكرف ليـن الله يشوف لي علشان أرجع نص اللي راح علي ... عرفت ليش النور على قولتك يصيح ؟؟؟؟
نواف بجديه : من صجج ..؟
نوره : لا أتغشمر معاااك .. " تدفعه عن طريجهـا " ووخر واللي يعافييك بس ....
طلعت من الصاله ورجعت الحديقه مالقـت امهـا ... الظاهـر دخلت البيـت من باب المطبخ !!
رجعت قعدت على الكرسي ومسكت الدفتر من الطرف وهي تنفضه بخفه علشان تزيح قطرات البيبسي .. وقعدت تشوف أذا اللي مكتوب ينقرى وله لا .... كان جزء كبير وااضح وينقــرى والباقي ذهب مع الريح !!!
قامت وقفت ورجعت دشت دااخل وسيدهـ على غرفتهـا ركبت الأستشوار وشغلته تنشف به الدفتـــر على أمل أنه الكلام ماايختفـــي .... لأنهـا صج صج بتنتهـي لو أنمسح شقاهـا كله


بينما عند أم نواف دخلت دارهـا وبيدهـا الاغراض اللي شرتهـا لقـت بو نواف نايم بعمق ماحبت تزعجه وتصحيــه اللهم حطت الاغرض على جنب وفصخت عبايتهـا ,,,
وخذت لها ثياب ودشت الحمام تاخذ لها دش داافي يرخي أعصابهـا عقب التنقل من محل لمحل .........
ولما خلصت تروش .. طلعت وشعرهـا مبلل لقـت بو نواف قاعد على طرف السرير شكله توهـ قايم ... قالت وهي تحرك الفوطه بخفه على شعرها الأسود : صح النوم ! ...وأخيراً قمــت
بو نواف وهو يتثاوب بخمول : هلا ... هلا ! ... متى جيتوا ..؟
أم نواف : توونـا من شوي ... بس صج صج الطلعه مع ولدك وناســه .. لها طعم غيير
بو نواف : زيــن عيل غيرتوا جوو شوي بدل حكرت البيــت .... ونوره جات معاكم ؟ وله كالعادة منحبسه بجحرها !
ضحكت ام نواف بالخفيف وهي توقف جدام المنظره وتحط الفوطه ع التسريحه : حراام عليك .. تبي ترفع راسنـــا ...
بو نواف : هي رافعته بدون شي ...
أم نواف : بنتي وأعرفهـا عدل لا جابت ذيج النسبـه العاليــه وفرحتنــا ودخلت حدى هالجامعات ... ساعتها بس راح ترتاااح وتريحنا معاهـا ...
بو نواف وهو يلبس ساعـة يدهـ وقال بثقه : قصدج لا دخلت جامعـة قطــر ...
أم نواف تمد يدهـا وتاخذ الكريم الخاص بالشعر وتقول : وأنت للحيــن ؟؟؟
بو نواف : وليـن بكرهـ ...
أم نواف : الدنيا تطوررررت يابو نواف .. محـنـا على أيام يدك ويدتي !!!
بو نواف : تطورت ولـه غييررهـ .. ماأرضـى بنتي تدرس بجامعات مختلطه ..... تبي تدخل الجامعه عندهـا جامعة قطر ماتبي تقعد بالبيـــت تجابلج
أم نواف تسكر السالفـه لأنهـا عارفه نهاية هالنقاش : عااد ساعتهـا يحلهـا ألف حلال .... أنت قووم اللحيـن صل المغرب .. ترى أذن .....
بونواف وهو يقوم : أن شالله ...

مر صوبهـا وهو داش الحمام بينما هي تطالعه من منظـرة التسريحه وتوزع الكريم بشعرهـا ... ببتسامه صافيــه ....
.
.


في مكان بعيــد وآيد عن هالبيــت

كان الجو هـادي عندهم ومافي أي حس .. وهو واقف بالمطبخ يمرر السجيـن اللي ملاها جبـن فوق التوست بضجــر وببالـه أفكار رايحه ورادهـ ...
ولما خلص منهـا حطها بصحن وأبتدى بالتوست الثـالث .... لحد ماخلــص .. حطه بالصحن .. وألتفت وراهـ يصخن الماي علشان يسوي له شــاي وبينما هو على هالحال دخلت عليـه أمه اللي كانت توهـا قايمه
وقالت : زايد ... أنت هنــي ؟؟
ألتفت زايد عليها وأرتسمت شبح أبتسامه على شفاته وقال : مابغيتي تقوميــن ...
أم زايد : ووي يايبـه .. أنهلكت اليوم .... ماغير اكل بهلـ دوى .. السكر مغربلني وأنا أمك
زايد ألتفت هالمرهـ بجسمه كامل عليها وقال : وليش مادقيتي لي !!
أم زايد : شنو ماعندي سالفه أدق لك .... السكر يرتفع وينزل وأنا تعودت عليــه عشرة عمرررر ..
زايد بجديه : يمه لا تتهاونيـن بصحتج جذي .. ثاني مرهـ لا حسيتي بأقل تعب دقي علي ماني متعيز عنج .... وخل تروح الجامعـة بستيـن ألف داهيــه .. صحتج عندي بالدنيا
أم زايد : أدري أنك مابتقصرر .. من يومك ياهل وأنت قايم فيني .... " تنهدت وكأنها تذكرت هموم كانت تتناساهـا " الله عوضني فيييك
زايد نزل نظره لتحت لما حس بحزن أمه .. مايحب يشوف هالنظره بعيونهـا يحس مليون سيف ينغـرز بصدرهـ وبكل برود ينتف قلبـــه ويقطع عرووقـه.......
ألتفت على الغوري اللي سخن الماي وبنــده وراح طلع كوب يصبه فيـه
فتح الكبت وطلع له لبـتـن وحط قفشتيـن سكر بالكوب ...وبعدهـا حطه بالصينيـه جنب الصحن وقال وهو يتحاشى يشوف أمه : بيحطون فلمج المفضل ع أم بي سي 2 اللحيـن
أم زايد ماردت لأنها سبحت بأفكارها لبعييد بعيييد وآآيــــد !!!
زايد وهو طالع الصاله رفع صوته علشان يرجعها لأرض الواقع .. الماضي ماراح يفيدهـا بشي غير النكد والضيق : أأنــطـــــررج ..
أم زايد ألتفتت لصوت ولدهـا لقته أختفـى عن نظرهـا مسحت دمعه متعلقه برمش عينها وطلعت الصاله وراهـ وقالت بعتب : كم مرهـ قلت لك ... ماتتمشـى بالبيت بدون قميص !!
زايد وهو يحط الصينيه جدامه ع الطاوله ويقعد ع الكرسي : يمـه متعـوووود ! وبعديـن البيت كله مافيه ألا أنا وأنتي ... أستحي من منه مثلاً ...
أم زايد : ولو .. ماتقعد لي جذي ... بالله لفحك الهوى وطحت علي مريض .. من بيفيدني ؟؟؟ ولـه حد جانا وشافك ماخذ راحتك بزياادهـ شبيكون موقفك ....
زايد وهو يحط طرف التوست داخل الشاي : عاادي .. واحد فـ بيته راح يحاسبوني شلبس وشنو ماألبس !! وبعديـن هالناس ماراح يعجبها العجب ولا حتى الصيام برجب ... واللي ماأعجبه يطق راسـه بالطوفــه ..
أم زايد تقعد أحذاه وتشغل التلفزيـون بالريموت كنترول بعد مايأست منه : الله يهديييكـ ...
زايد بعد ماأكل له شوي من التوست قال وهو يغمس طرف التوست بالشاي ويمدهـ لأمه : آآميـــن .... أجوووف فتحي حلجج ...
أم زاايد تبعد ويها : لا لا يبــه ... والله ماأأبي مالي نفس ...
زايد يتمسكن : ترديـن يدي !!! ترديـن يد زاايد حبيبج ؟؟
أم زايد : ماعاش اللي يردك ... بس والله طفحانهـ أكل ....
زايد : عشان خااطري زيــن ....
أم زايد كلت شوي عن خاطرهـ وقالت : هاا ! مستانس اللحيــن ...
زايد وهو يقط اللي بقـى من التوست بحلجه ويشرب وراهـ رشفة شاي : ألا بمووووووت وناسـه ...
أم زايد : أموت وأعرف وييــن يرووح الأكل اللي تاكله أربع وعشريـن سااااعــه ....؟
زايد بضحكه خفيفه : لا آله الا الله ... بعد أحسديني على هالكم لقمه اللي اكلهـا باليوم ....
أم زايد طالعته بنص عيـن : كم لقمه ؟ ... آآآي وااضح !!!...
زايد وهو يتربع فوق الكرسي : ماعليج فيني دودهـ متكفله بأكل كل شي أأطرشه لهــا .. ههههههـ
أم زايد تدزهـ بالخفيف : تنكت مع هالوووي ....
زايد ضحك بدون مايعلق وعينه على التلفزيـون جدامه .. بينما أم زايد حاولت تبعد شبح الماضي عن بالهـا وتندمج بفلمهـا المفضل على قولـت زاايـــــد ....... بدون أمل !

.
.

بيت بو نواف


بنــدت الأستشوار بعد مانشف الدفتــر .. وراحت تتصفحه تحاول تقــرى شي وأرتاحت نسبياً لما لقت شي ينقـــرى .. حطت الدفتر على جنب وراحت تدور بالدروج على دفتر فاضي ترجع تنقل فيـه كل اللي راح عليهـا ...
وبعد طلعت الروح لقــت ..... مسكت قلمهـا وقعدت تكتب وتوهـا ماوصلت لنص الصفحه ألا نغمة جوالها تحشر الغرفــــه طنشــت لأنهـا مب فاضيـــه والجوال نفسـه ماطول بالرنيــــن
ورجعت دفنت روحها بالدفتر تكتب بحرص وبالمرهـ تراجع من يديد ... لكن صوت جوالها اللي رجع رن عكر عليها جوهـا ...
نوره : آآووووووف ...!
قامت من على مكتبها وراحت صوب سريرها خذت الجوال وردت بعد ماشافت المتصل : هااا يالأذيـه شتبيـن ؟ الوحده ماتعرف تدرس بجو هاادي ؟؟
وضحى تنعم صوتها : هاااي دلـبي ... " بلهجه لبنانيه " شو أخبارك .. لك أشتـئـتلك موت ؟
نوره وهي ترجع تقعد على كرسي مكتبها وتقول بعد ماحطت جوالها جنب الدفتر ع السبيكر : يشتاق لعدوج النكد قولي أميــن ... تراني متنرفزهـ منج ..
وضحى ضحكت من قلب وقالت : أأدري أأدري ... عارفه ردت فعلج أساساً ... بس شسوي ياأختي مليــت طقت جبدي من مجابل الكيميا فقلت أخذ فترة نقاها ....
نوره : ع الاقل عطيني خبر أنج بتطلعيـن تهيتيــن ... مب مخليتني على عماي .....
وضحى : شدراني ... قلت أكيد لو عطيتج خبر بتفتحيـن لي قاموس نصايح وأنا مب ناقصه عوار راااس
نوره : صج جليلة حياا .... أنا أعور الراس يعل راسج العواار اللي مايفارقهـ ...... هيـن ياوضييح .. الوعد يوم الاحد أن ماندمتي
وضحى بمرح : زيـن فكينا من دعاوييج ... " تدلع علشان تغيضها " توني طالعه من اللاند .. واللحيـن أنا بفيلاجيو... تبيـن أجيب لج شي ماشيات .... لا يردج الا لساانج ..
نوره : لا مشكورهـ ماأبي منج لا شي ولا ماشيات ... أأبي أأدرس بجوو هادي ممكن
وضحى : لا مب ممكن ... بسج رحمي حالج .... طول الوقت تدرسيـــن ماتصدعيـن أنتي ..؟
نوره تتنهد بضجر وملل وصوت هادي : وضووح تعبت والله ... أأبي أجيب نسبه عدلللــه ماأبي أتخرج من 3 بحيالله نسبـــه ...
وضحى : زيـن كلنا نبي نجيب نسب بس ماسوينا بروحنا جذي ... اللي يشوفج يقول ذي ناويـه تدخـــل أحسـن جامعــة بالولايات المتحده ... مب جنج داشـه جامعة قطر !!
نوره عقدت ملامحها وقالت : وشفيهـا جامعـة قطر .... شحلاتهـا وشزينهـا وأحسن البنات متخرجيـن منهــا .... عيل عاجبج شغل الصياعه اللي ببعض الجامعات المختلطه ..
وضحى : والله المتربيـه عدل ماراح تضيع بيوم وليله ....
نوره : آآكييد فديتج ,, مب مستعيله البنت تضيع من أول يوووم ... لااحـقـه !
وضحى : زيـن جب جب يالمعقدهـ ..... والله أنا ماعلي منج بدخل فرجينيا وأنتى بألف طقاق يطق راسج هاليابس ..
نوره : ويرضج معاااي .. يلا أشوف سكري ... متصله تنكديني ؟؟
وضحى : لا ...! أصلا أنا داشـه محل بضاعته تذبح .... قلت بشتري لج معااي علشان نطقم بيوم .... بس مايبيـن بعينج ......
نوره : لا تشتريـن لي ,,, ليــن قعدت سنه كامله بالبيت أريح قبل الجامعه بخم مجمعات الدوحه كلهــا ....
وضحى : زيـن يمه .. خمي المجمعااات .... يلا باي أبي أتنقى على رااحتي بدون سندارهـ ..
نوره بتسأل : طالعه برووحج ؟؟؟
وضحى بنغزهـ : لا جايبـه البيت كله معااي ؟؟
نوره : تطنزيــن ...
وضحى : لا أستخف دمي .... أأكيد جايـه برووحي من متى أطلع من البيـت ومعاااي حد .. لا أمي متفرغه ولا أبوي ... وماعندي أخووو كبييير ..!!!
نوره : زيـن علـ الأقل حد كبير يكون معاااج ..
وضحى بسرعه : وييييييـه واللي يرحم والدييييج .. لا تشغليـن لي أسطوانتج .... أعرف شلون أصون نفسي وأحافظ عليهـا .. مب محتاجه أبو ولا أم يحموني ..... شقالولج نوره !!؟
نوره : بل بل كلتيني .. مايسوى علي فتحت حلجي ..... زيـن بااااي خليني أدرس
وضحى : آوكي .. بكلمج بعديـن
نوره : أووكيه .. يلا بااي ..
وضحى : بايات ....

نوره ضغطت على الزر الاحمر تنهي الاتصال وهي تقول : ماتـغيـر !
دخل عليها غانم وقال : ياافديت صوت خطيبتي والله
نوره طالعته بنظرات حقد وقالت : خييير شتبي ؟؟؟
غانم بتسأل : هذي وضحى ؟؟
نوره عادت سؤالها : شتبي ؟
غانم وهو يقرب منها ويمرر صبعه بالفراغ اللي بمكتبهـا : جاي أتأسف ...
نوره : زيــن والله صحى ضميييرك !!
غانم طالعها وقال : ماعلينــا .. تبيني ألخص لج الكتاب تعويض عن اللي محيــتــه ؟
نوره كانت بترفض بس قالت دامه يعرض خدماته خل تستغله : أصلا مب بهوااك هو .. غصباً ورى خشمك رااح تعيييييدهـ .....
غانم : مع أنه أسلوبج زفت مثلج .. بس بعد تمونيـن اختي العوودة شسوي ؟؟
نوره قامت وقفت وحطت القلم فوق الدفتر اليديد وقالت : أشوف أنثبر ... وعييد اللي بالدفتر القديم هني ..... أأنقل عدل مو تزيييد وله تنقص شي .. بنحرك !
غانم وهو يقعد : أن شالله عمتتي .....
نوره تنفخ : آآووووف ... هذا حمل وأنزاااح ... باقي لي أأدرس اخر درس وبجذي بكوون خلصت الكيميا عدل وباجر أراجع ع السريع وأن شالله أجيب علامه كامله ..
غانم طنشها وقعد ينقل اللي بالدفتر القبلي بالدفتر اليديد ... بينما هي راحت صوب سريرهـا
قعدت وفتحت كتاب الكيميا على اخر درس وأبتدت تراااجع
مادري متى ناويـه ترحم روحها هالبنت !!!!!؟

.
.

اليوم التالي وخصيصاً في أحدى المدارس الثانويـه

كانت تمشي مع وضحى وهي تحاتي الأمتحان اللي راح يبدأ بعد شوي : تصدقيـن خايفـه أزفــت ....
وضحى : أقص أيدي لو زفتي ... ماكله الكتاب وتقوليـن بتزفتيـن ؟؟ عيل أنا اللي بعتهـا أمس وطنشت حق الكيميا شقول .... يلا الله يكتب اللي فيه الخير
نوره بطنازهـ وهي تضحك : ههههه رايحه تخطبيـن ؟ شنو الله يكتب اللي فيه الخير !!! سكتي واللي يرحم والديج ماأبي أضحك
وضحى أبتسمت ببـلاهه وقالت : آآيه عيل شيقولون .....؟
نوره ترفع يدها لفوق وتقول : الله يوفقج يانووره يابنت حنان ويخليج الأولى على بنات الدووحه ...
وضحى تدفعها بالخفيف : يلا منااك ... واايد ماخذهـ مقلب بعمرج ...
نوره بغرور مصطنع : من حقي ....
وضحى بتسأل : أقول نواري ... مب جنه البنات قاموا ينقصون ؟؟؟
نوره بلا مبالاه : تلاقينهم طقت براسهم يراجعون شوي قبل الأمتحان ....
وضحى : عبالج الكل حمص مثلج ... " توقف وتلتفت وراهـا " نويررر ... الساحه مافيها ألا كم بنت ... أمشي أمشي خل نروح الصف لا يكون بدى الأمتحان ؟؟
نوره : شدعووه يبدأ قبل الجرس .... لا لا ماأظــن ..
وضحى تطالع ساعة يدها وفتحت عينها على كبرهـا : يالعنززز ... بدى الأمتحاااان .....
نوره بغباء الدنيا : واللله ؟؟؟ بس مارنوا الجرررس !
وضحى : تلاقيـن الجرس كالعاده خرباااان مايعدلونه ألا كم يوم بالاسبوع ....... " تمسك نوره من معصمهـا " أمشي بس أمشي لا نرسب بالكيميا وقعدي صيحي دم ع الايام اللي راحت وأنتي تدرسيـن
نوره عقدت ملامحها وهي تاركه جسمها يسير بقيادة وضحى : فال الله ولا فاااالج .... ناجحه أن شالله وجايبه نسبــه تصدمج ...
وضحى بلعانه : آآكيد بنصدم أذا 50 ....
نوره ضربتهـا بقوهـ على ظهــرهــا بغت ترجع البنت قلبها : ووووووووووووعمــى ... أفتك من غنووم تجيني أنتي ..
وضحى تركت معصمهـا وألتفتت عليهـا بغضب وكأنهـا تألمت وهي تقول : يالخااااااااااااايســه ... يعووووور ضربتيني مكاان الطيييحـــه !
نوره حطت يدها على حلجها بعد ماأنتبهت على اللي سوته : آوهـ !! سووووري نسييييييت
وضحى : يعل ياخذج هالسوووري قولي أميـن .....
نوره بنص أبتسامه بسبب الغضب اللي أرتسم بوي رفيجتهـا : آآميــن ...!!
وضحى تمشي عنهـا وتتركهـا وراهـا وتسرع نورهـ بخطواتها وتتعلق بذراع رفيجتهـا : خلاص عاااد قلنالج أسفيييـن لا تعصبيــن ...
وضحى : زييين رضيينــااا ...هديني ..
نوره تحط راسها على كتف رفيجتها ومازالت متعلقه بذراعها وتتدلع : موووبي موووبي ...كيفي رفيجتي !! عندج أعتراض ؟؟؟
وضحى طالعتها وأبتسمت توهـا بتنطق الا يجيهـم ذاك الصوت المليان دفاشـة الدنيا : أنتوووووا اللي هنااااااك !!
أنقزت نوره وطالعت مكان هالصوت اللي عرفت صاحبته : نعم مس !
المس بغضب : بدل سوالف الحب والغرام اللي مسوينهـا هني روووح ألحقوا على الأمتحان لأني لو شفت رقعت وحدهـ فيكم عندي بالمكتب لا تلومون الا نفسكم ....
وضحى : مس مارن الجرررس ؟
المس : يعني ماسمعتوا مس ريم وهي تقول كل وحدهـ على صفهــا ...
نوره : لا ماكنـا حولهـا ... صلحوا المايك علشان نسمع كلنــا ؟؟؟
المس بصرخه : على لجاانكم أأشووووووووووف !
مشوا نوره ووضحى بسرعه على لجانهم وهم يضحكون

دخلوا اللجنه اللي هم فيهـا وكل وحدة قعدت على طاولتهـا المذكور عليها أسمهـا كانت نوره بأول الصف بينما وضحى بأخرهـ ...
بعد الأمتحان طلعوا مستانسين لأنهم قدموا زيــن وبالأخص نوره كانت واثقه أنها بتجيب العلامه الكامله بهلـ ماده
بينما وضحى مغلطه بسؤاليـن ثلاث ... بس ضـامنه النجاااح بالكيميا ....
لبسوا عبيهم وراحوا صوب بوابـة المدرسـه ينطرون أهلهم يجون ياخذونهـم .... وقعدوا ع الكراسي اللي داخل المدرسـه وكل ماسمعوا هرن طلعت وحده منهم تشوف أذا السيارهـ لهم وله لا ..
نوره بيجيهـا أبوهـا أو نوااف ... بينما وضحى بدون تفكير السايق ...
نوره وهي تقترب صوب وضحى بعد ماراحت تجوف السيارهـ أذا لهم وله لا وقالت : وضحى .. في واحد كل يووووم أجوفـه صاف سيارته جدام المدرسـه ويطالع البوابــه ؟؟ توقعيـن أخو وحدهـ من البنات ؟؟
وضحى : أذا مب أخو وحده من البنات أأكيييد مغازلجي .. ماعليج منه طنشيييــه .....
نوره : المشكله مايوقف ألا بمكان قريب من اللي يجي نواف أو أبوي يصف به سيارته ... يعني لأزم أمر صووبــه كل يووووم علشان أركب سيارتنا..
وضحى بلا مبالاه : تلاقينه ولا داري عن هوى دارج ... ينطر أخته وله الحب تطلع له .....
نوره ضحكت : حلوووهـ الحب ... صراحه هالبنات ميانيــن شلون ينقص عليهم بهلـ سرعه
وضحى بنفس الأسلوب : قلتيهـا بنفسج ميانيـن .... كل من قال لهم أحبج صدقوه !! الله لا يبلانا بس
نوره بزلة لسان : كلش أنتي مب منهم ؟
وضحى ألتفتت عليها وقالت : شقصدج ؟؟
نوره : نسينا حب الطفوله
وضحى : ووووووي مالت .... تزووج وجااب عيال وكل ماشافني قعد يضحك على خرابيطــه .. كنا يهاااال !! كبري مخج ياماما ....

" صوووووووت هـــرررن حاشر المكان برى "

وضحى قامت تنهي هالموضوع وهي تقول : يااااااااارب يكون محمود رأف بحالي وجاااا ... بذبحه لو يتأخر زيادهـ ..
نوره قامت وقفت وقالت : خل أجي معاج ... يمكن يكون نوووااااف لأنه يموت على هالأزعاج ..
وضحى بغشمره وطيب نيه : أأخووووج فلله ....
نوره بعبط : لا بيت شعبي ...
وضحى ضحكت من قلبها : ههههههههههه والله وتطورنا وقمنا ننكت يانويييير ...
ماعلقت نوره أكتفت بأنهـا تبادلهـا الضحك
طلعوا يجوفون من ... طلع السايق الخاص بوضحى اللي رفعت يدها لسما وهي تقول : أأشكرك يااارب .. " تلتفت على نوره تسلم عليها بالخد" أأشووفج اليوووم العصـــر...
نوره ببتسامه : آآوكي أنطــرج ... والعاشق الهيمان ينطرج بعد
وضحى بغشمرهـ : الله يخسه أخووج هذا .. بوسي لي أياااهـ ..
نوره تضحك : صج مافيج ذرة حيا ... عييييب أستحي ..
وضحى : حلفي عاد !! ... مابقـى ألا أستحي من أعدادي ... " تقرب صوبهـا وتهمس بأذنها مغيرهـ الموضوع " ألا أقول تقصديـن ذااك اللي عند السياره السووودهـ ؟؟
نوره : أأيــه ... بس لا تطالعينه علشان لا يحسبنـا نتكلم عنه ..
وضحى : أن شالله عمتي .. يلا سي يو ...
نوره : سي يو تو ...

وضحى أبتعدت عنهـا وركبت من الباب الخلفي لسيارتهـا وفتحت الدريشه وطرشت لها بوسه بالهوى وأشرت لها بمعنى " باي "
تحركت سيارتهـا مبتعدهـ عن المدرســه ...
بينما نوره توهـا بترجع داخل ألا صوت سياره حشرهـا بالهرن ألتفتت ألا بنواف " أأخيراااااااااا ! "
رااحت له بســرعه وركبت أحذاهـ وسكرت الباب وهي تنافخ : كااان تأاخرت زياااادهـ ...
نواف : ووودي .. بس الهوى ضدي ....
نوره تمد يدهـا وتبند المسجل اللي ازعجهـا وتقول : مررني على مطعم ... أأبي أونس عمررري
نواف وهو يعدل نظارته الشمسيـه : خلاص راحت عليج .. أأمس طرشت لج غنوووم .. قلتي له ماتبيـن ومادري شنوو ..... اليوم مالي مزااج وعندي محاضرتيـن ورى بعض بعد ساعـه ونص
نوره بلمحة رجآ: عااد نويف ...!!! أمس كنت أدرس وأنت تدري أني ماراح أطلع فـمن جذي طرشته .. أعرف نذالتك أنا .... واليوم لما أرتاح بالي تقول مالك مزااج وعندكـ محاضرات ؟؟؟
نواف : زيييـن خلاص أشتغلت بس بالحنـه ... بوديج معصرهـ ماعندي أدفع حق مطاعم .. أمس أعلنت أفلاسي
نوره ماعجبها الكلام : لا والله .. أنا أكل من معصرهـ .... باأحلااااااامك
نواف يتكلم بنفس طريقة كلام أخته : لا يطييييح نصج بس .... " يعدل صوته " بشتري لج سندويج بيض بفلفل مع عصير برتقال وونسي رووحج فيهم
نوره : غلطانه أنا اللي طلبت منك توديني مطعم ... أنت وي مطاعم أنت .... حــدك مـ.....
قاطعهـا وهو يشغل المسجل من يديد ويدندن معاهـ مطنشهـا .. وهذي الحركه يسويهـا أذا مايبي يسمع كلام مايعجبـه ...
نوره بقهر : ترااااااااك بليييييد !
نواف : وأنتي أبلد ......
نوره صدت عنه ... ماتحب برووووودهـ ولا أسلووووبـه ولا حركااااته ... بس للأسف أنهـا تحبه..!!! معادلـة سهله موجودهـ بيـن بعض الأخوان !

.
.
فـ بيت أم زايد

كانت قاعده تنظف غرفـة زايد بعد ماتركها الصبح متجه للجامعـة وتشيل هالثياب المنثره يميـن ويســار : الله يـهـداك بس ...! مادري ليش مايحط الثياب المحتاجه غسيل على جنب والنظااف بمكانهـا ؟؟ لأزم يتهاوش مع الكبت كل يوم ؟؟
قامت تلقط الثياب المحتاجه غسيل وتحطهم على معصمهـا واللي مب محتاجيـن غسيل جمعتهم على جنب علشان لما ترجع تصففهم من يديـد داخل الكبت
طلعت من غرفته وهي تنزل الدري بخطوات موزونه لحد مانزلت تحت .... وسيـده راحت للحمام " الله يعزكم " اللي تحت...شغلت الغساله وبعد ماحطت الثياب ورشـت فوقهم صابون طلعت من الحمام وسكرت الباب وراهـا وخلت الغساله تشوف شغلهـا ..!! رجعت مرهـ ثانيـه تركب الدري راجعه لغرفة وحيدهـا ... وأبتدت تصفط الثياب بأهتمام وهي تستنشق ريحة عطرهـ مع كل ثيــاب تعدلهـا ... ببتسامه منورهـ ويها اللي هده الحزن : الله يخليك لي ويحفظك ....
قطع عليها شغلها صوت الجرس عقدت ملامحها بستغراب وتسأل .. تركت اللي بيدهـا وطلعت من غرفة ولدها وهي نازله الدري وسحبت الشيله تتغطـى فيهــا ولما وصلت عند باب البيــت قالت بصوت عالي علشان يسمعها اللي خلف الباب : مــــن ؟
ماجالها جواب !!!
أم زايد بستغراب وهي تعيد السؤال : مـــــــــن ؟؟؟
رجع الجرس يـرن ...
أم زايد بصوت واطي بالغصب ينسمع : أستغفر الله ....
فتحت الباب وطلت وتمـنـت أنهـا ماأستعجلت بفتح البــاب ألا بعد ماتاخذ القدر الكافي من الأكسجين لأنهـا أأأنـــــــصــــــــــدمــــــ ـــــــــــــت بالشخص اللي كان واااقف جدامهـا لدرجـة حسـت كل شي حولهـا توقف حتى نبض قلبهـا توقف عن ضخ الدم !!! ... سنيـن مرت ! لكن ملامحه ماتغيــررررت
أبتسم لها بحب وقال : شدعوه .. رحتي لأخر الدنيا ولا حتى زرتيني مرهـ ؟
حطت يدها الثنتيـن على حلجها من هول الصدمه بعد ماتركت الباب ...,.. دخل هو وسكر الباب وراهـ وهو يطالعها بشوق كبيييييييير ياما وياما أعترى قلبـه طول هالـ 20 ســنه وبصوت هادي قال : مشتاق لكم ..
صاحت وأذرفت دموع لا أرادياً .. بدون ماتحس لقت دموعهـا تنزل وكأنهـا شلالات ... مستحيل يكون هوو ... مب معقوله يكون طللع ...؟؟؟؟
بدون ماتحس لقت روحها هاجمـه عليه بكل شوق حاظنته بكل قوتهـا .. حاظنته بشوووق .. بوله ... بحب ... وهي تبكي من قلبها على السنيـن اللي راحت وهو بعيييد عنهـا .. وعن ولدهـا
غمض عينه ونزلت دمعه على خدهـ ... دمعه شوق ... دمعـة وله .. ودمعــه ألم ... دمعه مافارقته بكل ذيج السنيـن اللي راحت من عمرهـ بتهمه كان بريئ منــها بسبب وااحد ماخااف ربــه ولا تذكر أنه كما يديـن يدان !
ماتدري كم دقيقه مرت وهي حاظنته بقوهـ ... لأنها ماأنتبهت على روحها ألا وهي بالصاله معاهـ وهو قاعد أحذاهـا يتأملها ويدهـ مافارقـت يدهـا
سألته بعد ماهدت : متى طلعت ؟
بو زايد : صار لي 4 أيام من طلعت .. واليوم الخامس ..
أم زايد وصوتها شبه مختفي من الصياح ويدهـا مافارقـت يد بو زايد : وليش ماجيتنا على طوول ..." بألم " ليش تأخرت !
بو زايد : وأنا أعرف مكانكم أصلا علشان أجيكم على طوول ... رحت البيت القبلي مالقيتكم .... ولما سالت عنكم بطلعت الروووح لقيت حد يعرف عنوانكم .... وجيت ..!
أم زايد نزلت عينها بالأرض وهي تقول : غصبوني أطلع منه ... علشان أبتعد عنك وعن كل شي يربطني فيك .... وكانوا بيغصوبني أطلب الطلاق بس والله مااارضييييت ..
بو زايد وهو يرفع راسها : مثل ماغصبوج أنج ماتزوريني ... ولا تجيبيـن زايد لي !!!
أم زايـد صاحت من يديد : والله كنت أبي أجي .... بس .. " راح صوتها بالصياح من يديد "
بو زايد يحظنها من يديد وهو يقول : أدري ....أدري .... خلاص لا تصيحيـن .. نسيتي أني ماأحب دموعج ؟
أم زايد تبتعد عنه شوي وهي تقول : والله مانسيت ولا شي ,,, للحيـن أذكر كل شي يخصك .... كل شي ..
بو زايد بحب وعينه مليانه دموع لكنه حابسهم : تغيرتي .... شكلج أختلف شوي !
أم زايد أبتسمت له وهي تقول : شكلي من برى يمكن تغير .. بس من دااخل مازلت مثل ماأنــا ... ضعيفه ودووم محتاجه حد يساندني .. ومن بعدكـ الله عوضني بولدكـ
بو زايد سألهـا بلهفه لما طرت ولدهـ : ويــن زااايد !!؟ ماأشوفــه
ام زايد : زاايد بالجامعـه ... مب موجود ..
بو زايد حس بفرح لما سمع هالشي ... ولدهـ كبـــر ! ولا ودخل الجامعـه بعد ؟؟
لكنه بنفس الوقت حس بألم فضيييييع لما تذكر أنه كبر وعاش وتربى بعييد عن عينه قال وهو يحاول يخفي الصراع اللي داخله : متى يرجع ...؟
أم زايد وهي تتذكر ولدها ببتسامه : فديت قلبـه اليوم ماعندهـ محاضرات وايد ... راح يرجع مبجر علشاان يتغــدى معاااي مثل ماوعدني...
بو زايد بألم قالها : يدري أنـــي ........
قاطعته أم زايد وهي تقول : أأيـه يدري ... ويتذكر كل شي .. وعارف عدل أنك مظلووووم ....حتى يتذكر وبالتفصيل يوم سحبوهـ منك بالقوهـ ..... وماتدري شكثر يحبك ..
بصيص من الأمل أقتحم قلب بو زايد.. كان متوقع يرجع يلاقي ولدهـ كارهه ومفتشل منه قال : يدري بالقضيـه اللي أنسجنت فيهـا ,, وله بس يعرف أني مسجون مظلووم !!؟
أم زايد : يعرف القضيه اللي أنسجنت فيهـا ويعرف عدل الظااالم اللي دخلك السجــن مظلووم ..
بو زايد أنصدم من هالشي ٍسألها : شعرفه ؟؟ من قاله ....
أم زايد ضحكت بسخريه : مايحتاي حد يقوله ... قالها الظالم جدامه لأنه عارف ماراح نمسك عليه دليل
بو زايد تغيرت ملامحه... كساها الضييم والحقــد والكرهـ قال من كل قلبـه : حسبي الله ونعم الوكيل ......
أم زايد تبتسم له : ولا تهتم ... أهم شي أنك رجعت لنا .... رجعت لي وماراح تهدنا من يديد ...... وهو الله فووقــه .. الله ماينسـى عبيييدهـ
بو زايد بألم : ماتدريـن شكثر ودي أأذبـــحــه .. بس لما أتذكر نجاســتـــه أتعــوذ من أبليس ..... مب كفو أضيع السنيـن الباقيـه بعمري بالسجن من يديد ... مب كفو !!

.
.

كان قاعد بمكتبـه كاسيـه الأرتباك وصل له الخبر اليوم أنه اللي مايتسمى طلع من السجن ! شلون طلع ... معقولة الـ 20 سنه مرت بسرعة البرق بدون لا يحس .....
أخر مرهـ زار أم زايد كانت من 5 سنين ... من 5 سنيـن لحد هاليوم ماشافهم ,,, يمكن تهديد زايد لــه زرع بقلبـه شويـت خوف ...
للحيـن يذكر صوته الرجولي وهو يصرخ فيـه ..... ولو ماأمسكته أمه كان عادي يضربــه ويطحن أعضامهـ ... رغم أنه بالنهايـه راح يشارك أبوهـ السجن ...
كان يحبهـا ... ألا كان مجنون فيهـا .... ولما طلبت الطلاق منه وبعد عدتهـا على طول خذت أعز ربـعه .. حقد عليهـا وعليـه ..
كرهم أثنينهم ..... كـرهـ أبد ماينوصف .. حس روحه أنطعن بالظهــر !!! مايدري ليش ..... يمكن لأنه أعز ربـعه أخذ اللي كان يعشقهـا ويتمنى التراب اللي تمشي عليـه ؟
حب يدمر حياتهـا مثل ماجرحتــه .... والأهم من هذا ..... حب يضرب عصفوريـن بحجر
يهدم حياتهـا ويحرم اللي مايتسمى من ولدهـ ومرتـه ....
صحيح أم زايد لما خذتـه ... خذته مجبورهـ ,, وكانت عايفـه العيشـه معاهـ بسبب عصبيته الزايدهـ .. وتقلب مزاجه اللي مايعجبهـا
بس كان ممكن تاخذ أي واحد ... ألا سعود ..؟؟؟؟ ليش هم قلوا الريايل ...مالقت ألا سعوووووود !! سعود اللي كان رفيجــه وأغلى ربـعـه ..
جا لـه ذاك اليوم وطلب منه يبات عندهـ بالميلس يابلفيـت أنه زعلان مع أهله وفهمه أنه مب زعلان عليـه ولا شي وأنه هذا شي رب العباد كاتبـه ونصيبـهـا مع سعود مب معاهـ..
ولما تطمن سعود أنه رفيج عمرهـ رضـى عليـه .. وطاح الحطب مثل مايقولون ... ترك له الميلس بعد ماقضـى تقريبا الليل كله عندهـ .. وتركه ع الـساعه 2 ونص رايح يرتاح
هني أستغل الفرصـه وطلع جاب كل المـخـدرات اللي بسيـارته ووزعهـا بالميلس بكل مكــان بحيث أنه ماينوصل لهـا ألا أذا مشطوا الميلس تمشييييط !!!
ومن طلع النهـار ترك بيت رفيجه " السابق " وعلى أذان الظهـر راح بلغ عليــه .....و .....
قطع عليـه سلسلـة أفكارهـ الـكئيبـه دخول السكرتيرهـ عليـه وبيدها ملف به أوراق محتاجه توقيـعه .. زفر بأرتياح بعد ماصحتـه من ماضي رهيييب .. خايف من نتايجـه ....
رغم أنه بينه وبيـن نفسـه متأكد أنه ماغلط بشي ... كل اللي سواهـ كان رد أعتبــــار .. !!


في آحدى الجامعـات

كان قاعد في الكافتيريا يرتشف كوب قهـوه دافي ... وعينه مانزلت عن الشـاب اللي قاعد بالطاولـة اللي تبعد عنه شوي .... كان يضحك من كل قلبــه وبايـن أنه بالـه خالي وماعندهـ شي يعكر عليـه جووهـ !!
حط كوب القهوه على الطاولـة ومرر صبعه بطريقـه دائريـه حول حواف الكوب وكأنه بالـه أنشغل بشي ... شي محد عارفـه غيييــرهـ ..!
سمع صوت خطوات جايـه من وراهـ وعلى طول حط كتبـه على طاولـه وقعد مجابله وقال : آووووفـ ... مابغـى يفرج عنـا !....
رفع نظره وطالـعه بدون ماينطق
فهد بتسأل : أقول زيود .. خلصت محاضراتك وله للحيـن ؟
زايد ببرود : أيـه مخلص من زمان ..
فهد وهو يوقف ويشيل كتبـه : عيل قووم ... عازمك فـ ستار بكس
زايد بنفس البرود وهو ينزل عينه بقهوته ويرجع يمرر صبعه على حواف الكوب : لا بكس ولا سطـار ... قاعد أنطر ناس تطلع .. بعدهـا راح أطلع !
فهد بستفسار : ومن هم هالنـاس .. ماخبر جامعتنـا فيهـا بنات علشان تنطرهـا تطلع !!وتوصلهـا سالمه غانمه لباب البيـت ؟؟
زايد طالعه وقال : عندي اللي أهم من البنــات ...واللي يهمني أكثر منهم بعد
فهد رفع واحد من حواجبه وقال : لا تقول لي تنطر الحبيب اللي معلقك ومب مخليك تنام ؟!! ترى صج صج بطيح من عيني ’’
زايد : جربت هذا بويهك ؟ " يأشر على كوب القهوه "
فهد ضحك وقال : أتغشمر الله يهداكـ .. محشوم وتكرم عنهـم ..... " يأشر له براسـه " يلا قووم ع الساعه 2 لأزم أكون بالبيـت الوالد بعفسني لو أتأخر ثانيـه ..
كلمة الوالد تمت تتردد ببال زايد ... ! ليته مثل باقي الشباب ... لو رجع متأخر لقى أبوهـ يحاسبه ويهاوشه على تأخيرهـ ويحاتيـه من كل قلبــه !!!
... صحيح أمه ماتقصر من هالناحيـه أبد ! بس بعد هو شـاب .. ومحتاج لريال يفهمه
مهما تفهمته أمه ماراح تقــدر تحس فيـه كثر أبوهـ !!! " عقد ملامحه بدون لا يحس لما تذكر السبب الرئيسي باللي وصل له ابوهـ وضغط ع الكوب بقوهـ "
فهد أستغرب من حركة زايد اللي ساعات يضحك ويسولف .. وساعات يسكت ويصير بالعافيـه يقول كلمة ..... غررريب هالأدمي .. رغم صداقتهم اللي دامة من أيام الثانويـه .. ألا انه مازال مايفهمه عدل !!
ترك الكوب وقام وقف وهو يشيل هالكم كتاب وقال : مشيـنـا ...
تعـدى فهـد اللي أرتسمت على ويهـا علامة أستفهام كبيرهـ !! من تصرفـات زايد ... توه يقول مايبي يطلع ...!!!!
مر زايد على ذاك الشاب اللي كان يراقبـه وعطاهـ نظرات معناهـا أبداً مب مفهوم وهو ماشي ..... !! يكررررهـه .. ويكررررره اللي جاابـه ... ويكره كل أسم يرتبط بذاك الحقيير
فهد شال كتبه ولحق زايد وهو يقول : صبببر صبببر .. مسرع ماغيرت رايك !
زايد وهو يطلع نظارته الشمسيـه من جيب قميصـه : ليش منت ناوي ترجع مبجر ؟
فهد وهو يمشي أحذاهـ : بلا .. بس ع الأقل قول أنك بتجي معاي ... مب تشيل قشك وأنت رايح !
زايد بعد مالبس نظارته قال ببرود : آوكي ولا تزعل .. " طالعه " أنا جاي معاك !!
فهد بأسلوب سخريـه : والله ! أحلللف ... قول قسم !!
.
.

طلعوا من الجامعة وتفرقوا عند سيايرهم كلـن ركب سيارته متجهيـن لـ ستار بكس
زايد أول ماركب سيارته وحرك من عند جامعته طلع جواله يتطمن على أمه لأنها الوحيده اللي طول الوقت منشغل باله فيها .. رن وايد لكن ماحصل رد
زايد وهو يطالع ساعة يدهـ اللي تشير لـ 10 ونص . : مب معقولة نايمه للحيــن ؟ دومها تقعد مبجر مع أذان الفير !!
تذكر حوارهـ أمس معاهـا ولما قالت له أنهـا السكر مغربلهـا ... معقوله يكون نزلـ معاهـا هالمرهـ وهي علشان ماتزعجه مادقت لـه ؟!!! معقوله تكون مرميـه بغرفتهـا تنطر دخلته عليــها علشان يعطيهـا أي شي بـه سكر ,, معقولة لو يتأخر عليهـا زياادهـ راح يفقدهـا ..... !!
وصل عند الدوار وبدل ماياخذهـ وهو رايح يســار ... خذاهـ ورااح يميــن متجهه لبيـتـــه وهو يدعي من كل قلبــه أنهـا تكون بخيير !!
بينما عند فهد اللي كان يدندن مع المسجل أنتبـه على سيارة زايد وهي تغير مسارهـا .. رفع واحد من حواجبـه بغرابه : ها !! ويــن رايح هذا ؟
طلع جوالـه وأتصل على زايد لقاهـ مشغول ... رجع أتصل مرهـ ثانيـه هم مشغول !! لأنه من الصوب الثاني كان قاعد يتصل ع البيـت على أمل أنه يلاقي رد
كتب له مسج وطرشـــه وأنتظــر ردهـ لكنه ماحصل رد ...
فهد وهو يزفر من قلب : آووووووووووف .. الله يعيني على طبعك !! " بنفاذ صبر وهو يضرب السكان " ياأخي قول أنك غيرت رايك !!

الطريج رغم طولـه ألا أنه زايد وصل بسرعه .. صف سيارته عند باب البيــت ودقاته قلبـه تضرب ألف بالثانيــه عمرهـا ماطنشت تلفون البيـت ألا أذا كانت تعبانهـ وتعبانه واايد بعد !
وأذا جات تطلع تزور أهلهـا تعطيـه خبر ... لكن هالمرهـ ماعطتـه خبر ولا ردت ع التلفون .... مافي ألا جواب واحد لكل الأسئله اللي تزاااحم ببالـــه
آآآكيييد نازل معاهـا السكر ...!!! آآآكيييد
نزل من سيارته وبخطوات سريعه توجه للجرس وحط صبعه عليــه بدون لا يشيله ... وباليد الثانيــه قعد يطق الباب بخووووف أكتسـى قلبــه ...
حس أنه طول وهو يطق البــاب رغم انه ماكمل الـثانيـتيـن
نزل نظره لمخبى بنطلونه ودخل يدهـ يدور المفتاح ... وهو على هالحال أنفتح البــــاب
رفع راسـه بسرعه وأنذهل من هالرياال الغريب اللي فتح لـــه ؟؟؟؟؟؟



الجواد الايطالي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2010, 06:00 PM   #2 (permalink)
عزيز 2010
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية عزيز 2010
 
إرسال رسالة عبر Skype إلى عزيز 2010
شكرا

بارك الله فيك اخوي الغالي..وماننحرم من جديدك
عزيز 2010 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2010, 05:27 AM   #3 (permalink)
mido star
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية mido star
 
شكرا

--------------------------------------------------------------------------------




بارك الله فيك اخوي الغالي..وماننحرم من جديدك
mido star غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2010, 09:19 PM   #4 (permalink)
chima
رومانسي مجتهد
 
Merrcccccciiiiiiiiiii
chima غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-09-2014, 05:00 AM   #5 (permalink)
Adnan0999
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية Adnan0999
 
الله يعطيك العافية على الموضوع ربي يسعدك
Adnan0999 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب والحزن .....وجهان لعملة واحدة... الباشة سمسم المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 5 09-03-2009 06:30 PM
ضياء و امل العنبرى وجهان لعملة واحدة ROB-WIL رفوف المحفوظات 72 02-19-2008 03:10 AM
فطيمة وامل وجهان لعملة واحدة ( الحقارة والوصولية) double-face ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 92 07-06-2007 05:45 PM
وجهان لعملة واحدة *@ فـهـد @* خواطر , عذب الكلام والخواطر 4 05-31-2005 02:25 PM

الساعة الآن 02:14 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103