تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

القصص المقطعية - الاربعون

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-20-2010, 02:43 AM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Cool القصص المقطعية - الاربعون




القصص المقطعية - الاربعون


القصص المقطعية - الاربعونالقصص المقطعية - الاربعون


القصص المقطعية - الاربعون








فاجأتها الأربعون. و لما تزل تطقطق بحذائها الأبيض الوحيد الذي لولا المدرسة لما امتلكته. فيما راحت أمها تعقد شرائطها المدرسية البيضاء.
كم أحبت ذاك الحذاء الأبيض الجميل وبحثت عنه كثيرا عندما أمتدت بها سنوات العمر تمنت لو لم تغيبه عنها يد الزمن . بفرحة غامرة احتضنت حقيبتها الجلدية وغادرت إلى المدرسة .


- 2 -
كيف؟ متى ؟ حسبت الأربعين ؟! .
فقبل بضع سنوات كانت تحسب الأربعين بعيدة جدا عنها، وصورها البعض في غاية ، السؤ والقتامه . لا ترى الآن شيئا مما صوره الآخرون.


- 3 -
كيف حسبت الأربعين؟

بالأمس فقط ! وقفت على سطح البيت العود بصحبة إخواتها يرقبن الجد المنتصب أمام الثعبان المتدلي من عش العصافير المزروع في سقف الدنجل .
مشى الجد بخطوات وئيدة واثقة أمسك الثعبان من عنقه، ضغطه بين إبهامه وسبابته ونزل به الى خارج البيت ثم قتله . سعدت وإخواتها كثيرا بشجاعة الجد وفرحن لأنقاذ العصافير .


- 4 -
كيف أقبلت الأربعون؟
فاجأها صوت جدتها مناديا، حين همت بالخروج، تعود للجدة فتهد يها بضع حبات من الفواكه ، والحلويات ، هكذا أعتادت أن تهدي أحفادها شيئا من الحلوى أو الفواكه . تخرج وتشعر بنظرات الجدة لازالت ترقبها و تخترق ظهرها.
تعرف إنها لا زالت تقف وقفتها المعتادة أمام النافذة المطلة مباشرة على الحي . يبدو إنها تتسلي بطلتها من نافذة الدار المطلة على الشارع الخارجي .


- 5 -

كيف أقبلت الأربعون؟

وفي ذاك الغبش الساحر حين الأشياء لم تزل تغرق في فتنة ساحرة وقفت برفقة أختها فاطمة أمام باب البهو الموارب يرقبن الجد المقرفص أمام المنقلة ، في ركنه المعتاد يعد غليونه العجيب المصنوع من ثمرة النارجيل يحمله بيد واحدة يرتشف منه جرعة أو اثنتين قبل أن يتأكد انه أصبح معدا.
يناديهما ويقدم لهما بيضات سلقت نصف سلق بعد ان دفنهما في رماد المنقلة.
تلقفن البيضات الساخنة من كف لأخرى وأطفئن سخونتهما في المعدة الخاوية .


- 6 -

كيف أقبلت الأربعون ؟
عصر أمس أيضا رافقت أمها في زيارة لبعض جارات الحي اللاتي أبدين دهشتهن لفرط نحافتها وهدوئها الشديد. وأغرقن الأم بوابل من الأسئلة أشقية هي في البيت؟ لماذا لا تأكل ؟ ألا تطعمنيها ؟ إنها نحيفة جدا .

- 7 -
كيف أقبلت الأربعون ؟ ها قد حملت كراريسها المدرسية مثل كل عصر و اتجهت نحو بيت صديقتها ، ليحلا معا واجبات المدرسة الكثيرة المملة .

- 8 -
ما الأربعون ؟ أتراها منطقة وسطى بين طفولة غابرة ، وشباب مدبر؟ أهي مرحلة تتوسط الهرم والنضج ؟ أم منطقة فاصلة بين المعرفة والجهل ؟ ذات دهشة حسبت التعلم فقط على تلك المقاعد الخشبية الصغيرة . كما أخبرورها وكرروا تلك العبارة الشهير ة (( العلم في الصغر كالنقش في الحجر )) كثيرا ماكانت ترددها كاغنية .
العلم للصغار فقط ! ( هكذا أفهمونا ) وهاهي تتعلم كل يوم دورسا كثيرة أهم وأكبر من دروس المدرسة ومن دروس الجامعة ( لدهشتها) فإن تلك الدروس المهمة لا تحتاج لمساطر أو كراريس، لا تلزمها مدرسة ولا صفوف ، ولايلزمها كذلك العقاب والجزاء .






القصص المقطعية - الاربعونالقصص المقطعية - الاربعونالقصص المقطعية - الاربعونالقصص المقطعية - الاربعونالقصص المقطعية - الاربعونالقصص المقطعية - الاربعون



دموع الملائكة غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعرب القصص .. اخ يعشق ويحب اخته .... غرائب القصص دموع الملائكة رفوف المحفوظات 2 11-13-2009 02:41 PM
من اجمل القصص بالصبر واقوى القصص <<منقول لعيونكم افترقنا بود رفوف المحفوظات 7 09-25-2009 10:34 AM
دراسة تشير إلى أن الاشعة المقطعية تکشف انسدادات القلب أسومة الصحة والطب البديل | حميات غذائية 9 11-22-2006 01:36 AM
من روائع القصص الرحَّال اليمني قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 1 11-23-2005 08:48 PM

الساعة الآن 12:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103