تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

اشتقتلكـ .. يآ بلــسم جروحي ..

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-25-2009, 09:53 PM   #1 (permalink)
صديقة الروح
رومانسي شاعري
اشتاق لمن هم تحت التراب
 
الصورة الرمزية صديقة الروح
 

ADS
A 5 اشتقتلكـ .. يآ بلــسم جروحي ..




بسم الله الرحمن الرحيم

ربنا يوفق الجميع ويحمي اهل الاسلام ويبعد عنا اعداء الاسلام

في البداية يرجع الشكر الى كاتبة هذه الرواية واسمها ""البدر نفسه""

على الكلمات والجمل الممزوجة بالحب والصفاء
لها جزيل الشكر

ولنبدأ بالرواية




[ صبآ : بس ليش ليش تبي تتركني ليه انت وعدتني تبقى معي للآبد والحين تخلف وعدكـ ليه هـــــا مين اهم انا ولا دراستك
مازن : يا حياتي انتي لاتخافين كلها 5 سنين وانا عندك وش فيك حبيبتي ابي اروح وانا مطمن عليك ولا تخافين هناك يوميا راح اكلمك اصلا مستحيل انام قبل لا اسمع صوتك خلاص حبيبتي يكفي صياح وبعدين مين قال اني بروح الحين سفرتي بعد اسبوعين وانتي من الحين صياح ومشاهق اجل وش بتسوي في المطار .
صبا : مازن الله يخليك ابي اروح معاك لا تخليني هنا وشلون اعيش 5سنين من دونك .
مازن : صبا يا قلبي وشلون آخذك معي انتي توك بالثانوي صعبة ]
~< يتوقف هذا المشهد على صوت ام صبا تقوم بنتها من النوم
أم صبا : صبا صبا يلا قومي تاخرتي على الجامعه يلا بسرعه اخوك ينتظرك
صبا وكلها نووم : طيب طيب الحين بقووم شوي بس
ام صبا : يلا لا تتأخرين بسرعه
قامت صبا وهي تفكر بالحلم اللي جاها واللي كان بس يتكرر بالايام الماضية واللي كان عن حبيبها ( مازن ) .
دخلت الحمام [ الله يكرمكم ] واخذت لها شور سريع وطلعت ولبست
ملابسها وحطت لها مكياج خفيف .
اول مانزلت لقت امها وابوها واخوانها فيصل ومحمد توهم مخلصين فطور
[ عايلة ابو فيصل صغييرة مررره فيصل الكبير وبآخر سنه جامعه
وبعدين صبا وهي الحين سنه ثاني جامعه اما الصغير محمد صف ثاني ابتدائي ]
اول ما سلمت على ابوها جت عند فيصل وقالت له :
صباح الخير فص فص ...
فيصل : فص فص بعينك ، صباح اللي مانيب قايل
صبا : لا لا الاخلاق عندك تجارية ماشاء الله وشفيك مبوز علينا
فيصل : وانتي وش رايك تنطميـــن وبعدين وش قاعده تسوين روحي
السيارة يلا تاخرت على الجامعه
صبا : طيب طيب اعصابك بسم الله هذا وحنا على الصبح الله يعين بس
راحت صبا ولبست عبايتها وركبت السيارة تستنى اخوها فيصل
اما محمد يحب يروح مدرسته مع ابوه ما يحب يروح مع فيصل بس كذا
جا فيصل وركب السيارة ورآحوآ للجآمعه وهم بالطريق
صبا : فيصل
فيصل : خــير
صبا ( في نفسها الله يعين اذا قال خير يعني مستحيل يوافق على طلبي )
فصولي حبيبي انت ممكن طلب صغير مرررره
فيصل : لأ وبدوون ما تحنيين على راسي لأ يعني لأ
صبا : اففففف انت ما منك فايده اخو بالاسم بس
حطت صبا راسها على الدريشة وقعدت تتذكر الحلم اللي يتكرر لها الايام الماضية تذكرت حبيب قلبها وروحها ( مازن ) تذكرت هو إيش بالنسبة لها تذكرت الايام الحلوه اللي يقضونها مع بعض وتذكرت تذكرت لما جاها وقالها الخبر اللي انصدمت منه وماصدقت في البداية
مازن يبي يسافر مازن حبيب قلبها وحياتها يسافر ليش علشان سبب تافه ( من وجهة نظر صبا ) عشان يكمل دراسته برآ وكانت هي بذاك الوقت اول ثانوي وهو ثالث ثانوي جاها يوم وقالها :
مازن : صبا حبيبتي ممكن اقولك شي ..
صبا : طبعا إيش فيك ؟؟؟!
مازن : الصراااحه انا انا انا بـ بـ بـ
بســــــــــــــافر
صبا : هاااااا
مازن : اصبري طيب انتي افهمي كل السالفه وبعدين احكمي حبييتي لاتزعلين اسمعين اول شي
صبا : تكلم
مازن : انتي تعرفين اني نجحت بثالث ثانوي وبتفوق عشان كذا قدمت للوزارة طلب بعثة خارجيه وهم ... وافقوآ وقرروآ سفرتي بعدي اسبوعن عشان الحق اكمل اجرائات التسجيل بالجامعه هناك
صبا : مازن كم بتقعد هناك [ وهي ميته صياح ودموعها مليانه ]
مازن : أأأأأ يمكن 5 سنين وبسافر لكنده
صبا: 5 سنـــــــــــــــــين
مازن : حبيبتي معليه ترى والله بسرعه تخلص هاذي السنين
صبآ : بس ليش ليش تبي تتركني ليه انت وعدتني تبقى معي للآبد والحين تخلف وعدكـ ليه هـــــا مين هم انا ولا دراستك
مازن : يا حياتي انتي لاتخافين كلها 5 سنين وانا عندك وش فيك حبيبتي ابي اروح وانا مطمن عليك ولا تخافين هناك يوميا راح اكلمك اصلا مستحيل انام قبل لا اسمع صوتك خلاص حبيبتي يكفي صياح وبعدين مين قال اني بروح الحين سفرتي بعد اسبوعين وانتي من الحين صياح ومشاهق اجل وش بتسوي في المطار .
صبا : مازن الله يخليك ابي اروح معاك لا تخليني هنا وشلون اعيش 5سنين من دونك .
مازن : صبا يا قلبي وشلون آخذك معي انتي توك بالثانوي صعبة

تذكرت صبا هذا الموقف وبدت دموعها تنزل وهي تذكر لما تركته وهو يحاول يقنعها بس مافي فايده ولما راحت غرفتها وقعدت تصيح وتصيح وما تتخيل ان مازن يبعد عنهـا
[ طبعا انتم مستغربين سر هالعلاقة القويه لان صبا تسير بنت خالة مازن وهم كانوآ قبل هاذي السالفه مخطوبين ماكان لهم شهرين على خطوبتهم مازن وصبا كان حبهم لبعض مرره قووي كانوا دايم مع بعض من يوم هم بالابتدائي وكان حبهم بذاك الوقت براءة حب اطفال على قولتهم بس لما كبروا بدا حبهم يكبر وفي يوم لما كانو بالمتوسط صارح مازن بحبه لصبا وظلوآ على هالحال لما قرر مازن انه يخطب صبا كانت باول ثانوي وتجرأ وخطبها من ابوها وتمت الخطبه لكن بعد شهرين من الخطبه سافر مازن يدرس برا وطبعا صبا كانت زعلانه عليه طول هالاسبوعين وموراضيه تكلمه حتى بالمطار لما جوو كل اهله هي ماجت لانها ماتقدر تودعه وهي اصلا ماتحب هاذي اللحظات كيف اجل تودع مازن حبيبها وباول ايام سفره كانت تواسي نفسها بالذكريات وباحلى ذكرى عندها اللي هو خاتم خطوبتها واللي ما كانت تفصخه ابدا لكن الآن اضطرت تفصخه لما صغر عليها مررة وقررت تحطه بدرجها الخاص ولكن اللي ضايقها زياده من مازن انه وعدها يكلمها كل يووم صح انه اول ايام سفره كان يكلمها لكن بعدين صارت تقل مكالماته لما صارت مرة بالأسبوع امـا الحين ماصار يكلم اهله وهي الا كل 3 شهور او بعض الاحيان زياده وعذره [ مشغوول دراستي ماخذه كل وقتي ] لكن اللي بدآ يجدد أملها قبل اسبوع بس كان مازن يكلم امه وكانت امه في بيت ابو فيصل وقالهم انه قريب بيرجع لكنه ما حدد بالضيط أي يوم ومن ذاك اليوم إلى الآن وصبا تحلم نفس الحلم وطول الوقت تفكر فيه ]
وهي وسط تفكيرها ووآلآمهـا
فيصل : صبا صبا وجع ردي علي
صبا : هااا هلا فيصل سوري ما انتبهت لك وش تبي
[ مسحت دموعها بسرعه قبل مايشوفها فيصل ]
فيصل ( واللي انتبه لدموعها ) :
خلاص وش تبين ما يحتاج تصيحين اخلصي علي .
صبا : حبيب قلبي فصولي .
وراحت قبصته على خده
فيصل : شف شف لا تخليني اغير رايي الحين .
صبا : لا لا كله ولا تغير رايك الله لا يهينك جب لنا دونات وكافي عشان نبي نفطر انا وصديقاتي بالجامعه بلييييييييز
فيصل : طيب طيب يالله الله يعيني عليك .
مروا على دونكن دونت واخذت صبا اللي تبيه ووصلها فيصل الجامعه .

بكذا يكون البارت الأول انتهى ادري انه مررره قصيير بس الوقت عندي ضيق وان شاء الله المرات الجايه انزل بارت اطوول اتمنى يكون عجبكم وإن عجبكم راح انزل البارت الثاني وترى القصة راح تكوون مره جريئة وفيها اثاارة موب طبيعبه عشان كذا اتمنى تتابعون القصه وان عجبتكم قولولي بلييييز لا تنسون التقييم والردوود اللي تفتح النفس



صديقة الروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-26-2009, 05:08 PM   #2 (permalink)
صديقة الروح
رومانسي شاعري
اشتاق لمن هم تحت التراب
 
الصورة الرمزية صديقة الروح
 
شكلها الرواية مو عاجبتكم

اوكي انزل البارت الثاني واشوف بعدها الردود
صديقة الروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-26-2009, 05:10 PM   #3 (permalink)
صديقة الروح
رومانسي شاعري
اشتاق لمن هم تحت التراب
 
الصورة الرمزية صديقة الروح
 
بارت 2
دخلت صبا الجامعه ومعاها الدونات وراحت تعدل شكلها ،
عدلت حقها الروج ورتبت نفسها عشان تروح عند صديقاتها وقبل
ماتمشي سمعت احد يقول لها من ورى : اللــه وش هالزين يا صبا
غطيتي عليّ .
التفتت صبا للصوت وشافت لمياء
[ هاذي لمياء بنت خالة صبا وصديقتها بالروووح وغير كذا
هي اختها بالرضاعه ومعاها بالجامعه ]
صبا : هآآ ، لمياء يا حمارة خوفتيني .
لمياء: ما خوفتك ولا شي انتي الدلوعه اقوول وش هالزين اللي جايبته معاك .
صبا : هذا دونات وكافي قلت نروق عليه ما دام عندنا ساعه قبل ما تبدى المحاضرة
لمياء : يا ماما ساعه انا وياك بس اما البنات ربع ساعه وهم دااخل
صبا : يوووه اجل يلا بسرعه خلينا نروح عندهم
لمياء : قبل ما نروح لهم ابي اعرف وش صار [ وتغمر لها ]
على حبيب القلب ها متى ناوي يرجع ؟؟!
صبا وهي معصبة : وانا وش دراني عنه يجي الحين ولا بعد عشرين سنه قلعته ما همني بالطقااق
لمياء : ما همك ، كثري منها .
صبا : اووووه لمياء الحين نروح عند البنات ولا لا ؟؟!!
لمياء : بنرووح بس حسابك معي بعدين ان ما سحبت منك الكلام ما اكوون لمياء
صبا : اقوول بس انقلعي .
تركت صبا لمياء وسبقتها لمكان صديقاتها ، يوم وصلت لهم سلمت عليهم وجلست إلآ جت لمياء وجلست معهم .
صديقات صبا 4 :
لمياء ، اسماء ، رنا ، دلال
قعدوآ البنات يسولفون ويضحكوون وبعد ربع ساعه دخلوا البنات
لمحاضرتهم اما صبا قعدت تكمل سالفتها أو شكواها للمياء عن فيصل
والمزآج اللي كان عليه الصبح ، إلآ فجأة قاطعتها لمياء وهي تقوول :

الحين انا مالي خلق فيصلوه هذا ومزاجه الخربان انا ابي اعرف اخبار
الثاني [ وغمزت بعينها لصبا يعني افهميها وطبعا لمياء تعرف كل شي عن مازن من طق طق للسلام عليكم ]

صبا بعصبيه : لمياااااااء لو سمحتي سكري هالموضوع خلاص
مالي خلق ترى .
لمياء وهي مستغربة من صبا :
وشفيك يا صبا انتي اللي دايم كنتي تتكلمين عن مازن بالخمس السنين
اللي راحت وما نسيتيه ابد والحين يوم قربت رجعته صرتي ما تحبين
تتكلمين عنه آبد لييش يا صبا انا اختك صارحيني قوليلي لييش ؟؟؟!

صبا واللي كانت دموعها حابستها وخايفة تنزل :
ما ادري يا لمياء ما ادري انا حاسة اني بنصدم فيه احس انه الخمس
السنين هاذي حولته لشخص ثاني وغير عن مازن اللي اعرفه
انا خايفة اشتاق واحن له بعدين اتفاجأ انه متغير عشان كذا مابي اتكلم
عنه يمكن اقدر اخفف من صدمتي بعدين .
لمياء : طيب لييش كل هالثقة انه متغير و شخص ثاني وووو
يمكن إلى الآن هو يحبك ومهتم فيك .
صبا وهي خلاص بدت تبكي :
لو كان يحبني ومهتم فيني زي ما تقولين كان كلمني مو انا خطيبته
وحبيبته ولا بس سكتني كم يووم وكلمني بعدين صفطني 5 سنين ها ؟؟
لمياء: طيب اعذريه يمكن مشغوول بدراسته .
صبا : هذا مو عذر لو يبي يكلمني جد ترى ما ياخذ اكثر من 5 دقايق
لهالدرجة هو 24 ساعه يدرس .
لمياء حطت يدها على كتوف صبا وقالت :
حبيبتي صبا امسحي دموعك ترى دموعك غاليه لا تنزلينها على أي احد
وبعدين انا عندي لك اقتراح حلو ..
صبا : وشو !!
لمياء : شوفي انتي الحين افرحي لانه راح يرجع على الاقل تقدرين تشوفينه وتكحلين عينك بشوفته صح ولا لا ؟؟!
صبا وهي تمسح دموعها : صح
لمياء : اجل يلا خلاص انسي الموضوع وخليني اسولف لك باشياء ثانية
اوكي صوصتي ..
صبا : ههههه صوصتي ها والله وصرتي تدلعين يا لموو ...!!
لمياء : عااد يا حظك مين قدك الآنسة لمياء تدلعك دللع مخصوص
صبا : هههههههههه من مدح نفسه يبيله رفسه .
لمياء : قصدك يبيله بوسه
صبا ولمياء: هههههههههههههه
بعدين سولفوآ شوي ودخلوا محاضرتهم .
.................................................. .............

رايح جاي ، رايح جاي
يمكن جا ورجع بنفس الممر فووق الخمسين مره من كثر ماهو يفكر
بالمصيبة اللي حلت عليه واللي مو قادر يلاقي تفسر لها أو حتى حل .
تعب فيصل من كثر التفكير وقرر يستريح شوي بالكافتيريا و ياخذ كافي
يروق عليه قعد على واحد من الكراسي بالجامعه وكان بيده اليمين كافي
وبيده اليسار قلم عاصره عصـــر
[ عند فيصل عاده غريبة لما يتوتر او يعصب يطلع قلمه ويرعصه
بقووووه يعنني يحط حرته فيه خخخخخخ ]
كان التوتر والقلق واضح عليه حتى العرق بدآ ينزل منه وهو يقول
لنفسه : لا مستحيل اخليهم يأذونها لكن كيف قدروآ يعرفونها اكيد من
ناصر ومستحيل اخليهم يوصلون لها هاذي حياتي هاذي اختي وحتى لو
اضحي بحياتي عشانها عادي بس اهم شي تكوون هي بخير لكن اللي
طلبوه مرره صععب كيف انفذه كيف بس كله عشان صبا يهوون
صح يمكن اطييح بمتاهه مالها نهاية من اللي راح اسويه لاكني مضطر
خلاص لازم اتفق معاهم قريب وافتك منهم ... افتك منهم ما اظن يمكن يلاحقووني أنا واختي ما ادري ما ادري وش اسوي اففففف .
قطع تفكيره صوت واحد من اصحابه اسمه طلال
طلال : وش فيك يا فيصل تعبان فيك شي اذا عشان الاختبار هوون
على روحك ترى الدنيا ما تسوى كل هالضيقة .
فيصل : لا لا بد ما فيني شي يا طلال موب عشان الاختبار .
طلال : وشو اجل اللي مقلقك ؟؟!
فيصل : لا ابد ولاشي الله يعافيك يا طلال ماتقصر لا تشغل بالك مافيني شي .
طلال : برآحتك طيب انا مضطر اطلع الحين تآمر على شي ؟؟
فيصل : سلامتك مابي شي
طلال : اجل فمان الله
فيصل : فمان الكريم
راح طلال وتنهد فيصل : آآآآآآآه بس
فجأة جته رساله على جواله فتح الرساله وكانت من اخته صبا وكاتبه فيها :
{ فص فص لا تنسى تجيب سنيوريتا [ صبآ ]
الساعه 2 مفهووووووووووم
ويا ويلــك لو تاخرت ثانية وحده ترى شنقك على يدي لو تاخرت }
فيصل وهو يضحكـ على رسالتها :
بالله هاذي وحده تستاهل التضحيه ..

.................................................. .......
صديقة الروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2009, 01:57 PM   #4 (permalink)
صديقة الروح
رومانسي شاعري
اشتاق لمن هم تحت التراب
 
الصورة الرمزية صديقة الروح
 
طلعت صبا من الجامعه تنتظر اخوها فيصل برى
دقايق وهو جاي ركبت وهي تقول : السلام عليكم فص فص اخبار الجامعه ؟؟
فيصل بتعب واضح : الحمدلله .
انتبهت صبا لصوت فيصل المتعب .
صبا : فيصل وش فيك ؟؟!!
فيصل : لا مافيني شي بس امس مانمت زيين .
صبا : وليش إن شـآء الله ما نمت زيين انت ماتدري ان عندك جامعه ..
فيصل : ما نمت لاني كنت افكر ...
صبا : وتفكر بـ وشو إن شاء الله ؟؟!
فيصل بصدق : افكر فيك
صبا : بالله ، يا شين ثقاله دم بس تفكر فيني هه كثر منها
فيصل ضحك على كلامها وعدم تصديقها له .
سكتوآ ثنينتهم وفجأة قالت صبا :
فيـ فيـصل مـ مـ .. ممكن اسألكـ سؤال عن ... عن .. مـ مـ ..
[ سكتت ولا قدرت تكمل سؤالهـآ لفيصل ]
فيصل ابتسم وعرف وش ودها تسأل عنه عشان كذا قال لها :
لا تخافين هو بخير وبيجي إن شآإء الله الأثنين الجـآي .
صبا وهي مو مصدقة : انت قصدك مـ .. مـ...
قآطعهآ فيصل وهو يقوول : إيه قصدي مازن خطيبكـ
هنا صبا الفرحه كانت شاقة وجهـها وهي تقول لفيصل :
طيب فيصل هو متى قالك ؟؟!
فيصل : امس وانتي تذاكرين بغرفتك كلمني وقالي لي .
صبا كان ودها تسأله طيب سأل عنها ذكرها بشي بس استحت تسأل
اخوها هالسؤال عشان كذا سكتت وهي تفكر بمازن ومو قادره تصبر
للأثنين الجاي اليوم الأربعاء يعني باقي 5 ايام ويجي .
بدت تخطط وش تسوي عشان تستقبله ووشو تلبس ووشو تحط له
كل هالافكار كانت براسها وهي مررره مستانسه تمنت الطريق يخلص
بسرعه وترجع البيت عشان تخطط مع امها وش يسسون لما يجي مازن.


وصلوآ البيت وعلى طول رقت صبا فووق أما فيصل من التعب اللي فيه
قعد بالصاله وتمدد بالكنبه ويحس ان راسه راح ينفجر من التفكير
والتعب ، غمض عيونه وحس ان النوم بدآ يتسلل لجفونه لحظآت إلا
يسمع صوت امه وهي جايه من المطبخ جت عنده وهو عدل جلسته
احترام لامه .
ام فيصل : هوو ... وراك يا ولدي قاعدن هنا رح غرفتك فووق ونم على
سريرك احسن لك من هالكنبه وبعدين وش فيك شكلك تعبان ورآك يآ
وليدي .
فيصل : يمه مآ فيني إلآ العافيه لا تخافين بس ارهااق بسيط ويروح لما
انام .
ام فيصل : اجل تغدى اول ورح نم فووق ؟
فيصل : لا يمه الله يعافيك مابي اكل شي بس بروح انام الحين سلام
ام فيصل : نوم العافيه إن شاء الله بس بسألك وين اختك ما جبتها .
فيصل : إلآ .. بس راحت على طول لغرفتها وهذاني انا بلحقها.
راح فيصل لغرفته وعلى طوول رمى نفسه على السرير وراح
بسااااابع نوومه .

.................................
خلاص ما بقى شي ويجي مازن حبيبها وروح حياتها كانت تناظر
بخاتمها وكل ما ناظرت فيه زاد شوقها لمازن بدت تفكر فيه
تغيرت ملامح مازن كثييرعن اوول ولا لا ؟؟
اختلفت صفاته عن أول ولا زي ما هي ؟؟
هل تعرف على بنت هناك بسفرته ولا ؟؟
فجأة تخيلت صبا هالموقف تخيلت يكون لمازن حبيبه ممكن ولا
لا لا مستحيل هي تعرف مازن زيين مستحيل ينساها ويفكر بوحده
ثانيه .
ايقظها من تفكيرها صوت احد يطق باب غرفتها على طوول غبت الخاتم
بالدرج وقالت : ميين ؟؟!
ام فيصل : انا امك يا صبا .
صبا : يمه تفضلي .
ام فيصل دخلت غرفة بنتها .
صبا : يمه ترى ما يحتاج تستأذنين عشان تدخلين انتي امي يعني عادي
ام فيصل : الله يسلمك يا بنيتي بس بغيت امر عليك شفتك ما جيتي عندي
يوم رجعتي من الجامعه واستغربت وجيت اشوف وش فيك .
صبا : لا مافي شي بس نسيتك يمه اعذريني .
وراحت حبت راس امها .
ام فيصل : ما يحتاج حبيبتي معليش عادي اقول صبا ارتاحي انتي الحين
اكيد راجعه من الجامعه وانتي تعبانه نامي لين العصر عشان اقومك تصلين طيب
صبا : ان شاء الله يمه
ام فيصل وهي تطلع من غرفتها بنتها : تصبحين على خير .
صبا : وانتي من اهله .
انسدحت صبا على السرير وراحت بساااابع نومه من يووم متعب
في الجامعه .
.......................................
قامت صبا على اصووات صرااخ وصياح ببيتها استغربت وقالت انزل
اشوف وش السالفه قامت ودخلت الحمام [ الله يكرمكم ] وطلعت
ونزلت تحت تشوف وش صااير ؟؟!
شافت امها واقفة وهي تصييح ومعاها جووال .
صبا : يمه وش فيك بسم الله عليك وش صااير ؟؟!
ام فيصل وهي ميته صيياااح : فيصل يا بنيتي فيصل ..
صبا : فيصل .. وش فييه فيصل !!!
ام فيصل : فيصل ............. اختفى !!!
صبا : ايش اختفى وشلون يعني ؟؟!
ام فيصل : يابنتي انا رحت اقومه لصلاه العصر دخلت غرفته وما شفته
فيها واستغربت رحت دورت عليه بالبيت كله ما لقيته اتصلت عليه ولا
رد ، قلت لابوك واتصل عليه ونفس الشي مارد راح قبل شوي ابوك لكل
ربعه اللي نعرفهم ولا لقاه عندهم وهذا هو يدور عليه بالاماكن اللي
متعود يروح لها .
صبا بدت تستوعب السالفه وحاولت تمسك دموعها لا تنزل عشان
ما تخوف امها زيااده : طيب يمه عادي يمكن ناسي جواله بأي مكان
ونسى يشتري شي والحين يرجع لا تكبروون الموضوع .
ام فيصل : وشلون يا بنيتي ما نكبر الموضوع وحنا ندوره من الساعه 3
والحين الساعه 5:30 وما تبينا نخاف .
بهاذي اللحظة دخل ابو فيصل ووجهه ما يبشر بالخير
ام فيصل : ها بشر لقيته عرفت شي عنه ؟؟!
ابو فيصل : لا ما لقيت أي شي عنه ..
ام فيصل : هااااا اجل لازم نبلغ الشرطة يدورون عليه .
صبا تحاول تهدي الوضع : طيب وشرايكم نروح الصاله ونروق شوي
وإذا جاء العشاء وهو ما جاء نبلغ عنه وشرايكم ؟؟!
ابو فيصل : ما عندنا إلا هالحل .
صبا : اجل انا بروح اشوف محمد واجيكم بالصاله .
راحوآ ابو وام فيصل للصاله أما صبا راحت تشوف محمد بغرفته :
لقته يلعب سوني وداخل جوو باللعب ، جلست صبا جنبه ووهي تقوول :
محمد حبيبي ...
محمد : ها
صبا : محمد ركز معي شوي ووقف اللعب .
محمد وقف اللعبة وهو يقوول : افف منك ما خلتيني العب زيين وش تبين ؟؟!
صبا : طيب بسألك سؤال انت شفت فيصل اليوم العصر ؟؟!
محمد : إيه جا هنا عندي و قعد شووي بس كان شكلله مرررررررره
يخووف ..
صبا بنفسها : يخووف يعني معصب الله يعين وينك يا فيصل وينك ؟؟!

نزلت صبا عند امها وابوها اللي كانوا قاعدين تحت وقعدت معاهم
فجأه سمعوآ صووت الباب ينفتح بقوووووووه ويطلع منه شخص كان يلهث وشكله مررره تعبان
هذا الشخص كان .......

راح نعرف بالبارت الجاي


وبكذا يكون البارت الثاني انتهى
صديقة الروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-27-2009, 10:37 PM   #5 (permalink)
الدلع مني
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية الدلع مني
 
يعطيك العافية قصة صبا كذا روعة مشكورة
والله اني قريتها كذا مررة نايس تقبلي مروري؟
الدلع مني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2009, 03:49 PM   #6 (permalink)
صديقة الروح
رومانسي شاعري
اشتاق لمن هم تحت التراب
 
الصورة الرمزية صديقة الروح
 
مشكوررررررررررررة

ومرورك اعجبني
صديقة الروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-29-2009, 04:47 AM   #7 (permalink)
ملك HGTVP
رومانسي مبتديء
 
هاي شباب و صبايا
ملك HGTVP غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2009, 05:16 PM   #8 (permalink)
صديقة الروح
رومانسي شاعري
اشتاق لمن هم تحت التراب
 
الصورة الرمزية صديقة الروح
 
نزلت صبا عند امها وابوها اللي كانوا قاعدين تحت وقعدت معاهم
فجأه سمعوآ صووت الباب ينفتح بقوووووووه ويطلع منه شخص كان يلهث وشكله مررره تعبان
هذا الشخص كان ....... فيصل
دخل وهو يلهث وشكله كأن توه طالع من هوشه ، ثوبه كان معفس وحالته حاله وجهه كان عليه اثار حمراء كان شكله يكسر الخاطر
على طول توجه لصبا وقال لها : صبا جاك شي احد اذاك سوالك شي ؟؟
صبا وهي مستغربه : لا ما جاني شي .. !!
جت ام فيصل عند ولدها وهي تقول : وش صار عليك يا ولدي وشفيك ؟
فيصل وهو يهدى : لا مافي شي تهاوشت مع واحد من العيال والحمدلله
ماجاني شي لا تخافون .
وعلى طوول رقى فووق لغرفته دخل الحمام [ الله يكرمكم ] يتروش
ولما طلع على طوول نام من التعب ..
.................................................. ...............
اما تحت ابو فيصل وام فيصل وصبا كانوا بحاله ذهول واستغراب
إيش اللي صار بفيصل مايدروون وكانوا متاكدين ملييون بالمية
ان فيصل ماراح يقولهم الحقيقة .
صبا: يلا الحمدلله اهم شي انه رجع وهو بخير بس ....
ابو فيصل قاطعها : بس لييه جا عندك بالذات يا صبا وسأل عنك وكانه خايف يسير لك شي ... فيه شي هو ما يبغانا نعرفه والله يستر من هالموضوع .
ام فيصل : بس الحمدلله انه بخير ومافيه الا العافية .
صبا : طيب انا استئذن بروح غرفتي .
راحت صبا لغرفتها وهي تفكر باللي قاله فيصل لها ومستغربة من تصرفه صدق هو تهاوش مع واحد من ربعه ولا بس تصريفه يسكتنا فيها الله يعين لا تكوون المشكله كبيره .
قعدت على سريرها واخذت جوالها تدق على لمياء تقولها على موعد رجعه مازن ، انتبهت أن فيه :
6 مكالمات لم يرد عليها
2 رساله
استغربت : الله الله كل هذا مين هالناس اللي داقين علي ومرسلين رسايل
فتحت المكالمات لقت :
4 مكالمات من لمياء
2 رقم غريييب
اما الرسايل وحده من لمياء والثانية من نفس الرقم الغريب اللي اتصل عليها .
قررت تشوف لمياء وش تبي فيها بعدين تتفرغ لهـ الغريب ، شافت رساله لمياء كاتبه فيها :
صباا بسرررررررعه كلميني ابيك ضروري .
صبا اتصلت عليها وعلى طوول ردت من اول دقة >> مستعجله البنت
صبا : آلوو ...
لمياء: صبا ووجع لي ساعه وانا ادق عليك ما تردين وينكـ يا حمارة ؟؟
صبا : طيب طيب اعصابك لا تنافخين كنت تحت بالصاله وجوالي بغرفتي وتوني اشووفه ..
لمياء: ماشاء الله المهم شوفي ابيك بكرآ تجين بيتنا لان فيه عزيمة بيجون خالتي وخوالي وعيالهم ولازم لازم تجييييين مفهوووووووووم
صبا : افففف منك تعرفين اني اكره العزايم والطلعات يعني لازم تنكدين علي عيشتي .
لمياء: شوفي إذا عن النكد انا ناشبه عندك طول عمري ، ومهما حاولتي تلفين يمين يسار ترى بصيدك بصيدك يعني من الحين جهزي عمرك لعزيمة بكرآ .
صبا : طيب امري لله ،، اففف أي اوامر ثانية .
لمياء: لا خلصت يلا انقعي .
صبا: اقوول لمو اصبري بقولك اشيياء اليووم صارت ،
وراحت تقول لها عن موعد رجعه مازن الاثنين الجاي وقالت لها سالفه فيصل واختفائه المؤقت ورجعته والكلام اللي قاله لها .
لمياء: اللـــــــــه كل هالأشيـآآآاء صارت ولا تقولين لي ..
صبا : ههههههه شفتي وشلللون توني كنت باكلمك اقولك السالفه
الا انتي على طوول دقيتي بسم الله ماتركتيني .
لمياء: ببلع هالكلمه منك لان مو فاضية اتهاوش ، بس الحين اصبري وش بتسووين استقباال لمزززون لما يجي .
صبا وهي معصبة : مزوون بعينك ترى اسمه مازن .
لمياء: ياااربيـه من الحين بدى الدفآآااع الله يعين اذا جا اجل عز الله رحنا فيها .
صبا: لمياء تتكلمين ولا اسكر .
لمياء: لا لا خلاص لا تسكرين طيب شوفي وش رايك بكرى بعد العزيمة ارجع معكم لبيتكم وانام عندكم عشان نقدر نجهز كل شي لمازن لما يجي وشرايك ... ؟؟!
صبا: اوكي .. كذا حلو .
لمياء: يلا اجل اشوفك بكرا سلام .
صبا : مع السلامه .
صديقة الروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2009, 05:18 PM   #9 (permalink)
صديقة الروح
رومانسي شاعري
اشتاق لمن هم تحت التراب
 
الصورة الرمزية صديقة الروح
 
سكرت صبا من لمياء وراحت تشووف رساله الرقم الغريب يوم قرت اللي مكتووب بالرساله استغربت وانصدمت ....................
مييييييين هذااا ؟؟؟؟؟؟
كان مكتوب بالرساله :




( عيني تهل الدمع دايم تناديك
وقلبي على شوفك لهوف وذايب
ياكثر ماأحبك وياكثر ماأنا أغليك
قلبي ولو طال البعد ما يخليك
تبقى من أعز الناس وأغلى الحبايب )
إلى صبا الغاليه
إيش هالرساله الغريبة اكييد مرسله لها بالغلط بس .. شافت اسمها بالرساله وقالت اكيد اللي مرسل هالرساله يقصدها ويعرفها زيين
ارسلت له :
ميين انت ؟؟؟!
انتظرت شووي ولا رد قالت يمكن ما شاف رسالتي للحين . قررت تاخذ لها شور سريع وترجع يمكن رد عليها راحت الحمام [ الله يكرمكم ] وطلعت منه وهي مروووقه مرره ومزآجها فـــــل شافت جوالها ولقت رساله جتها من نفس الشخص الغريب فتحتها وكان مكتوب فيها :
شكلكـ نسيتيني يا ( صِبْويَيَ )
في هذي اللحظة صباا ركضت لدريشتها اللي تطل على الطاله لقت اهلها مو موجودين اكيد انهم بالحديقة هذا وقتها .
سكرت الباب واخذت لها نفس وصرخخخخخخخخخخخخخخخخخت
باقووى ماعندها مو قادره تفهم شي هذا الشخص ....
هذا الشخص تعرففه زييييييين ..... هذا
ماازن

مستححيل مافي احد يسميها بهالاسم إلا هو بس بغت تتأكد اكثر ارسلت له رساله كاتبه فيها :
انت ... انت ولد خالتي ؟؟؟!

بعد 5 دقايق رد عليها يقوول :
هههههههه نسيتي تقولين
( ولد خالتي وخطيبي مازن )
ايه هذا انا يا قلبي

هناا صبا ما قدرت تمسك نفسها من الفرحة وبدت تدمع عينها هذا هو ماازن بنفسه يرسل لها رساله وغير كذا يقولها يا قلبي .. !! لا لا اكيد هي في حلم عمر مازن مادق عليها او حتى ارسل لها رساله بالخمس السنين الماااضيه الا نااااادر بس ببداية سفره والحين لما بقى على رجعته 5 اياام بس ... يرسل لها .. !!!!؟
ما قدرت تصبر زيااده وارسلت له رساله :

فجأة اشتقت لك ..

اشتقت~ لصوت رسالتك ~

اشتقت لاسلوبك معي ..

حتى ~هدوءك اشتقت له

حتى العناد اشتقت له ..

~ اشتقــــــت لكــ ~

تذكر في ذيك الســـنين .

يوم نتحدى بعضنا ..

مين يحب الثاني اكثر !! ..

وفي الاخير اعترفـــــنا ...

اني ~ احبــك ~ وانت اكــثـــر ~

وربي .. اشـــــتقت لك ..

بعد شووي رد عليها :
( يا بعد قلبي انتي وانا اشتقت لكـ اكثر وربي ، وانا متأكد انك الحين قاعده تصيحين طيب يا قلبي ممكن تأجلين دموعكـ شووي لما اجيكم عشان توفريين منها ، طيب حبيبتي الحين برروح انام اكلمك بكراا ونتفاهم على كل شي تصبحين على خير )
هنا صبا ما قدرت تستوعب اللي يصييير تتوقعت ان الحين بكنده الوقت عندهم بالليل عشان كذا يبي يناام ،،
على طوووووووول اتصلت بلمياء تقولها اللي صاار ..
قالت للمياء كل شي من طق طق للسلام عليكم ..
لمياء وهي منصدمه : غريبة الحين توه يفطن ان عنده خطيبة ويرسل لك .
صبا : انا ماهمني توه يذكر ولا لا اللي عمني انه على الاقل ارسل لي رساله ،، ماتصدقين اييش كثر فرحتي بهالرساله آآآآه بس ..
لمياء : الله يديم السعاده عليك إن شااء الله .
صبا : آآآميين ،، بس هيي عندي سؤاال واضح انه عارف رقمي ليه تووه يرسل لي ؟؟؟!
لمياء : طيب إذا جاا يا آنسه صبا اسئليه هالسؤال بس الحين انا عندي لك سؤاال مهم .. وش سالفه ( صِبّويَيَ ) ذي ؟؟؟ّ!!
صبا : هههههههههههه يآ ختي كل ما اتذكر هالسالفه امووت ضححك
لي شانا ما قلتها لكـ من زماان ؟؟؟!
لمياء: لا يا آنسة صبا ممكن تتكرميين تقولي لي .. ؟؟
صبا : هاذي الله يسلمك أن تذكرتي قبل 5 سنين كان مازن داايم يوديني للمطاعم وكان في مطعم اسمه ( صِبّويَي ) كنت اموووت على اكلهم لان كله حقي ريجيمات وكذا وتعرفين بذاك الوقت كنت مهتمه بجسمي واكلي
لمياء تقاطعها : وإلى الآن ..
صبا : المهم مرة كانوا كل اهلي طالعين يتغدوون بمطعم برى وانا قعدت لحالي بالبيت لان المطعم اللي بيرحون له ما ينفع لجسمي المهم قعدت بالبيت ومن الطفش كلمت مازن وقعدت اشتكي له وقالي بعزمك على مطعم ( صِبّويَيَ ) ورحت معه للمطعم ذآك وهناك الله لا يوريك من زووود الجووع والشفاحه اللي فيني اكلت ثلاث اربااع اكلهم ومن ذااك اليووم ماازن بس صار يسميني ( صِبّويَيَ )فهمتي الحيين ..
لميااء : هههههههههه ايه فهممت والله انك تووحفه ،،، اجل واخيرا مازن وصبا ارجعوا مرة ثانية هاا
صبا : تدرين تنطميين احسن لك يلا خلاص انقلعي يلا ترى عندي شغغل
فووق راسي ...
لمياء : ايه وااضح ،، ترى ما تعرفين تصرفين طسي يلا بس
وسكرت بوجه صبا ..
صبا وهي تضحكـ : خبلله .
راحت صبا لدولابها وفتحته وصارت تناظر بملابسها تبي من الحين تحدد وش تلبس عشاان جيـه مازن .
طلعت لها فستان مررره حلو كان بنص كم وتحت الركبة بشووي لونه وردي فااتح وعليه ورود بيضة معطيه الثووب جممال كان مرره حلو ونااعم وكاان ماسك عليها .
قررت تلبسه ورجعته مره ثانيه لدولابها وتوجهت لغرفة فيصل لقته ناايم شكله تعبه من الهوشه [ على قولته ] ونااام ،، انتبهت انه ما تغطى والغرفة كانت ثللللللللج بارد برررد غير طبيعي رفعت الغطا من الارض وغطت فيصل فيه ولفت تبي تطلع من الغرفه إلا سمعت صووت فيصل يقوول وهو ناايم :
لا لا خلوها لا تمسوكنها مالها دخل بالموضوع وخروآ عنها صبا صبا اهربي بسرررعه انتبهي منهم ...
رجعت صبا عند سريره لقته رجع ينااام مره ثانية وبعممق ،، كانت صبا عارفه عادة فيصل بالنووم بعض الاحياان إذا ناام يتكلم بنومه عن الحلم اللي يحلم فيه وشكله كاان يحلم فيها لأن كلماته تدل على كذا ،، تمنت تعرف وش الحلم اللي كان يتكلم عنها ،، كل شووي تكتشف بفيصل اشيااء غريبة اول شي اختفائه وبعدين رجوعه فجأه والحاله اللي كان عليها والكلام اللي قاله لها والحين حلمه اللي شكلله مرره غريب والكلمات اللي توو قالها فيه سرر بالموضوع وراح تجبر فيصل يقولها هالسر ،، قرريب إن شـآآاء الله راح تكلمه بالموضوع وتعرف منه كل اللي صار واللي يصير ... !!
طلعت من غرفته ونزلت تحت تقعد مع امها وابووها .
...............................................

في مكاان بعييد عن السعوديه والخبر كان فيه شخص متردد ومو عاارف اللي سوااه صح ولا لا ؟؟ يا ليته تراجع ولا سوى اللي سوااه لأن عاارف ان كمية الحب والشووق اللي بقلبه زاادت لهااا ،، تحجج لها بالنوم وهو عارف أن النوم مجافيه لكن ما قدر يكمل معها وهي كانت تصييح مشتااققة له خاااف يكلمها وتخوونه مشاعره ويقوول لها اللي بقلبه واللي زاااد من بعد هالرساله حتى وهو ماسمع صوتها وشللون إذا سمعه ،، كان خايف من المستقبل اللي قداامه والمصيبة اللي راح تدمر قلبه وقلب صباا خاايف يكوون سبب في تعاستها ويعرف انه مايقدر يسوي شي لها لان الموضوع مو بيده آبد ،، ياليته ما ارسل لها ولا دق عليها لان الحين زااد شووقه وحبه لها ،، قرر يسلم امره لربه والأيااام هي اللي بتوريه المستقبل المجهوول ؟؟؟؟؟!
هاذي كانت حاله مازن اللي يدرس بكنده وقلبه بالسعودية وتحديدا بالخبر عند انسانه كانت مشاعرها واحساسها غييير مرره عن مازن كانت الفرحة على وجهها والبسمه ماتفارقها .
صديقة الروح غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2009, 06:44 PM   #10 (permalink)
شقى محبوبي
زهرة الرومانسية
كل ماناظرت شفتك بعيوني
 
الصورة الرمزية شقى محبوبي
 
روووووووووعه يسلمو ويعطيك العافيه
اتمنى ماطولين لاني مرررره تحمست
تقبلي مروري
تحياتي
شقى محبوبي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة جروحي ،، على اليوتيوب نواف السعداني الشعر و همس القوافي 2 11-23-2009 02:11 PM
|| والله اني اشتقتلكـ بس اكآبر ..} ŦOpiĈŠ .. .". || sanad mohd واتس اب - توبيكات 2016 - 2015 ملونة 8 09-23-2009 07:30 PM
ســــــــيد جروحي خاطــــــوف الشعر و همس القوافي 16 08-18-2008 08:46 PM
حين تبكي جروحي..... زمن النسيان خواطر , عذب الكلام والخواطر 3 02-13-2007 11:26 AM
لمـــاذا تلــزم الفتـــاة الصمــت عنــد التحــرش بهـــا! ! ! قضيــة للنقــاش الحالمه مشكلتي | أريد حلاً 8 01-04-2006 03:39 AM

الساعة الآن 06:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103