تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية

المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية تابع التقويم الدراسي 1436 وجميع مراحل الدراسة في السعودية منتدى العلوم و منتدى الرياضيات و منتدى لغتي و منتدى المواد الإسلامية والوصول السريع الى شبكة الرياضيات و موقع قياس و نظام نور ونماذج الاختبار التحصيلي ضمن نطاق المنتدى العلمي تطوير الذات

●« ملــف كـــآمل عن آلتلعثم وآلإرتبــآك ●«

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-22-2009, 03:30 AM   #1 (permalink)
أسـمـــاء☆☆
مشرف متميز سابقاً
آلصَّمْت . ثَرْثرةٌ خرسآء
 
الصورة الرمزية أسـمـــاء☆☆
 

ADS
A 3 ●« ملــف كـــآمل عن آلتلعثم وآلإرتبــآك ●«




بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ..........وبعد
اخواني جميعا السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
هنا اليوم سوف اطرح موضوع من اهم المواضيع على الاطلاق في الجانب العلمي


التلعثم وأسبابه :


التلعثم :هو أحد عيوب الكلام ، والذي يتصف بعدم وجود سيوله في خروج المقاطع الأولى من الجمل ، مما قد يظهر على شكل وقفات أو تكرار لمقاطع مفهومه أو أصوات غير مفهومه ، وغالبا ً ما يتزامن مع هذه الوقفات أو التكرار حركات شبه إرادية لبعض أجزاء الجسم .


سبب حدوث التلعثم :
لا يوجد سبب معين متفق عليه لحدوث التلعثم ، بل توجد العديد من النظريات التي تحاول تفسير التلعثم ، منها ما وصف التلعثم على أنه مرض نفسي ، ومنها ما وصفه أنه مرض سلوكي ، ومنها ما وصفه بأنه مرض عضوي ، ....... وغير ذلك .
ولكن رأيي الشخصي هو أن القابلية لحدوث التلعثم هي قابلية عضوية يتوقف ظهورها على الأجواء المحيطة بنشأة الطفل ، وأستدل على وجود هذه القابلية العضوية بما يلي :
1- اكتشاف وجود مركز في المخ مسئول عن التلعثم .
2- السريان النسبي للتلعثم في العائلات ، واكتشاف بعض الجينات المرتبطة به .
3- دراسة أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية أثبتت أن الذين يعانون من التلعثم يقعون ضمن 2 % من الناس الذين يتصفون بأنهم في حالات الانفعال يقبضون عضلات الحنجرة ، بينما الـ 98 % الباقون من الناس لا يفعلون هذا.


وهل معرفة السبب مهمة ؟؟؟
في رأيي أن معرفة السبب غير مهمة لأنه في الحقيقة لا يوجد سبب فعلي ولكنها فقط قابلية ، وعندما تجد هذه القابلية العوامل المساعدة لها فإنها تبرز على السطح في شكل التلعثم الذي يتعود عليه الشخص ويصبح أسلوبه العادي في الكلام وهنا ينتهي دور السبب ، ولذلك فسواء عرفنا السبب أو لم نعرفه فلن يؤثر هذا على أسلوبنا في العلاج .


نسبة حدوث التلعثم :تبلغ نسبة حدوث التلعثم 1 % ، ونسبة حدوثه في الذكور تبلغ أربع أضعاف نسبة حدوثه في الإناث .


وقت بدء التلعثم :
يبدأ التلعثم غالبا ما بين سن السنتين وأربع سنوات ، ويعنى هذا أن هؤلاء الأشخاص يبدؤون بالكلام الطبيعي لفترة معينة ثم يظهر التلعثم .
ولكن هذه ليست قاعدة مطلقة ففي حالتي لا أتذكر أني تكلمت بطريقة طبيعية مطلقا ، كما أن هناك حالات بدأت تتلعثم بعد سن العاشرة .

مراحل نشأة وتطور التلعثم :
( وجهة نظر )


المرحلة الأولى : " نشأة المشكلة "
كما ذكرت سابقا ، هناك حوالي 2 % من الناس معرضين للتلعثم ، بينما نسبة حدوث التلعثم فقط 1 % ، وعلى هذا فإنه إذا تعرض أحد هؤلاء الـ 2 % لضغوط نفسية – مشاكل عائلية مثلا – فإنه يعاني من التلعثم طوال فترة تعرضه لهذه الضغوط ، وقد يتعرض هذا الطفل للضرب من والديه أو للسخرية من زملائه نتيجة لتلعثمه ، ومع هذا فإن المشكلة حتى هذا الوقت تعتبر مشكلة مؤقتة ، تزول بزوال الضغوط النفسية على هذا الشخص .
وبهذا يمكن تفسير القصة التي يحكيها الكثير من الآباء أن أبنائهم كانوا يعانون من التلعثم لفترة ثم اختفى التلعثم تلقائيا ً بعد ذلك .


المرحلة الثانية : " تحول المشكلة "

إذا استمرت هذه الضغوط النفسية لفترة ، فإن الطفل يتولد بداخلة خوف من الكلام يولد داخله ضغطا نفسيا كلما أقبل على موقف يتطلب منه الكلام ، هذا الضغط النفسي بالطبع يؤدي إلى حدوث التلعثم ، وفي هذه المرحلة تتحول المشكلة إلى مشكلة دائمة لا تزول بزوال الضغوط النفسية الأساسية التي كان يعاني منها هذا الشخص – المشاكل العائلية مثلا – .


المرحلة الثالثة : " التعود "

خلال المرحلتين الأولى والثانية يبدأ العقل اللاواعي في الاقتناع بكون صاحبه متلعثم ، وتتم برمجة هذا العقل اللاواعي على مدار السنين على أن التلعثم هو الأسلوب الطبيعي للكلام لهذا الشخص وأن غير ذلك من الأساليب هي غير طبيعية في نظره .
وبذلك يصبح التلعثم عادة مزروعة بعمق داخل هذا الشخص يصعب إزالتها من داخله إلا إذا تم أثناء فترة العلاج زرع عادة أخرى للكلام الطبيعي والتعود عليها لتحل محل هذه العادة القديمة .


المرحلة الرابعة : " تفاقم المشكلة "

يبدأ التلعثم في الزيادة وتبدأ الأفعال المصاحبة والمترتبة على التلعثم في الظهور .



أعراض التلعثم :

عندما يتكلم المتلعثم ويبدأ في التلعثم يلاحظ ظهور بعض الأعراض عليه ألخصها فيما يلي :
انقباض في بعض عضلات الجسم :
خاصة تلك الموجودة في الأطراف والبطن ، وهذا الانقباض ما هو إلا رد فعل مساعد يقوم به المتلعثم لمحاولة الخلاص من العائق الذي وقف أمامه ، لأن الكلمات بالنسبة للمتلعثم لا تعتبر مجرد حركات بسيطة سهلة ولكنه يتخيلها على أنها أثقال تتطلب قوة عضلية كبيرة للتعامل معها ، هذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى فإن هذا الانقباض قد يساعد على دفع كمية أكبر من الهواء للمساعدة في إخراج الكلام .

في المواقف الصعبة والتي يحتاج فيها المتلعثم للكلام ، كأن يقوم بتعريف نفسه في اليوم الأول من العام الدراسي أمام المدرس ، أو يقف في الفصل أو المحاضرة للإجابة عن سؤال ما ، أو أثناء الامتحانات الشفهية ، أو أثناء إجراء مقابلة شخصية مؤهلة لوظيفة ما ، في كل هذه المواقف وغيرها ربما يعاني المتلعثم من زيادة في عدد ضربات القلب وكمية العرق وتفسير ذلك هو كمية الخوف التي يضع المتلعثم فيها نفسه ، أو التي تعود على مر السنين أن يضع فيها نفسه خوفا وحذرا من التلعثم الذي يشعره بأنه إنسان معاق ، فالمتلعثم يعتبر التلعثم عيبا جسيما وعارا لا يجب أن يعرفه أحد !!

ارتباك حركة العين :
و إبعاد المتلعثم نظره عن الشخص الذي يحدثه ، وهذا ما هو إلا نوع من الهروب يقوم به المتلعثم محاولا عن عدم رؤية رد فعل الشخص الذي أمامه على تلعثمه.

الاستبدال :
وهو أن يستبدل المتلعثم الكلمة التي يريد أن يقولها بكلمة أخرى لسهولة نطقها ، ليس إلى هذا الحد فحسب ، ولكني سمعت قصصا عن بعض المتلعثمين قاموا بتغيير أسمائهم نظرا ً لصعوبة نطقها ، واستبدلوها بأسماء أخرى سهلة النطق .
بالطبع أيضا تختلف قدرة المتلعثمين على الاستبدال على حسب ذكائهم ومستواهم التعليمي ، فبعض المتلعثمين يصلون إلى درجة من المهارة تمكنهم من إخفاء التلعثم تماما.

استخدام العكاكيز :
وهي الكلمات التي يضعها المتلعثم في بداية الكلام بهدف تخطي عائق بدء الكلام ببعض الكلمات الصعبة.
ومن أمثلة هذه العكاكيز " يعني ....، كنت ..... ، مثلا ..... ، هوااا ......".

السرعة الكبيرة في الكلام :
وكأن المتلعثم يريد أن ينهي كلامه مبكرا ً قبل حدوث التلعثم ، وبالرغم من هذه السرعة الكبيرة فإن المتلعثم لا يدرك أنه يتحدث بسرعة ويفاجأ بذلك إذا قام بتسجيل صوته والمقارنة بين سرعته وسرعة الآخرين .
الأفعال المترتبة على التلعثم :
التجنب :
لما كان التلعثم – بالنسبة للمتلعثم – نوعا من العار ، فإنه يترتب على ذلك أن يحاول المتلعثم أن لا يكشف هذا العار أمام الناس ، وذلك عن طريق تجنب كل المواقف التي تتطلب الكلام ، فلا يسأل في الفصل أو المحاضرة ، وإن سُئل يقول " لا أعرف " حتى وإن كان يعرف ، لا يقوم بإجراء مكالمات تليفونية نهائيا ، وإن اتصل به أحد يقول للأهل أن يخبروه بأنه غير موجود بالمنزل ، لا يشتري شيئا بل يجعل والده أو إخوته يقومون بهذا العمل .
بالطبع تختلف مظاهر التجنب وشدته باختلاف شخصية المتلعثم ودرجة التلعثم ، وفي الكثير من الحالات يتجه المتلعثم إلى تجنب التعامل مع الناس حتى وإن كان هذا التعامل لا يحتاج إلى الكلام ، حتى أنه يصبح مرتبكا عندما يمشي في الشارع وسط الناس !!!

الانطوائية :
يؤدي تجنب المتلعثم لكثير من المواقف إلى شعوره الداخلي بالوحدة وشعور من حوله من زملائه ببعده وانطوائيته عنهم التي تزداد يوما ً بعد يوم ، فربما يكون له فقط صديق أو اثنين على الأكثر ، وربما لا يكون له أي صديق .

اضطراب السلوك الاجتماعي :
نتيجة لشعور المتلعثم بالدونية أي أنه أقل من جميع من حوله ، فيظن أن كلامه ربما لا يقبل ممن حوله أو أن أسلوبه في معالجة القضايا ربما يقل كفاءة عن أساليب الآخرين ، كما أن تجنبه للكثير من المواقف يقلل من خبرته في الحياة والتعامل مع الناس فيتوتر ويرتبك لأقل مشكلة تقع له وهذا مما يزيد تلعثمه ويدخله في دائرة مغلقة من التلعثم والارتباك.

الخوف من كل مجهول :
نتيجة لخوف المتلعثم المتكرر من المواقف التي تتطلب الكلام ، فإنه وبعد فترة يخاف من كل موقف جديد ، لشعوره اللاواعي أن هذا الموقف ربما يتطلب منه الكلام حتى وإن لم يكن كذلك .

يحدث التلعثم نتيجة :
أي انغلاق في مسار الهواء من الحبلين إلى الشفتين .


أنواع التلعثم Alotaify Classification :
( وجهة نظر )
التلعثم من وجهة نظري العلاجية نوعان :

النوع الأول :
" التلعثم المُوقِف " Blocking Stuttering :
وفيه يعاني المتلعثم من وقفات يحاول أن يتخطاها ولكنه لا يستطيع أو على الأقل يستطيع بعد مرور فترة من الصراع مع نفسه.
وهذا هو النوع الأصعب والذي يعاني أكثر من الأفعال المرتبطة والمترتبة على التلعثم.

النوع الثاني : " التلعثم غير المُوقِف" Non-Blocking Stuttering :
وفيه يعاني المتلعثم من ترددات وتكرارات لبعض المقاطع أو الكلمات ولكنه على الرغم من ذلك يسير في الكلام إلى نهايته، وعلى العكس من النوع الأول يعيش النوع الثاني حياة هادئة نسبيا ً ونادرا ً ما يلجأ للعلاج .



1مشاكل تواجه المعالج :

السلبية :
وأقصد بها سلبية المريض في أداء التدريبات والمهام والمطلوبة منه ، واعتماده فقط على الدقائق التي يقضيها مع الطبيب أثناء جلسة التخاطب ، لذا فيجب أن يقتنع هذا المريض أن دور الطبيب لا يمثل إلا جزء صغير جدا ً من العلاج ، أما الدور الأكبر فيقع على عاتق المريض نفسه ، ولن يكون هناك علاج لمشكلته ما لم تتوافر لديه الدوافع القوية للعمل بنفسه على حل مشكلته.


الروتينية :

وأقصد بها روتينية الجلسات ، فما يقوله الطبيب في الجلسة الأولى يقوله في الثانية ويقوله في الثالثة وهكذا ..... ، فيشعر المريض بعدم وجود جديد ويتوقف تحسنه عند درجة معينة - هذا إن حدث تحسن أصلا ً – لذا فعلى الطبيب أن يعمل ببرنامج معين خلال فترة زمنية معينة يشعر فيها المريض بأنه في كل جلسة يخطو خطوة جديدة للأمام في طريق التخلص من التلعثم .


الاستخفاف :

وفيها ينظر المريض للطبيب على أنه لا يفهم شيئا ً ، وأن خبرته في علاج التلعثم قليلة ، ولذلك يساير المريض الطبيب – يخده على أد عقله كما يقولون – ولكنه لا ينفذ أيا ً مما يطلبه منه الطبيب ، ويستمر العلاج شهورا ً وربما سنين بدون نتيجة واضحة .
لذا فعلى الطبيب أن يقنع المريض ولو بالتمثيل عليه أن خبرته في علاج التلعثم كبيرة جدا ً ، وذلك عن طريق بعض الوسائل المساعدة كتسجيلات صوتية للأشخاص الذين تم علاجهم في العيادة ، و استخدام المسجل لتسجيل الجلسات وتقييمها ، واستخدام بعض برامج الكمبيوتر .



المراجع
الموسوعة الصحية
كتاب الطلاقة الصوتية
موقع الدكتور محمد شحاتة العطيفي
رسائل A R D
اتحاد الاطباء الالمان
مركز GLEالالماني الطبي للأبحاث


أسـمـــاء☆☆ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2009, 08:13 PM   #2 (permalink)
رشـــــاد
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية رشـــــاد
 
موضوع في غاية الاهمية

بالنسبة للتلعثم عندما يبدا الشخص المتلعثم بالحديث مع الاخرين فيضحكون عليه
فهذا يزيد من سوء حالته النفسية مما يؤدي الى انطوائة فيجب على
الطرف الاخر ان يساعده في حل المشكلة لا بل يزيد عليه

يعطيك العافية اخت اسماء
رشـــــاد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2009, 09:05 PM   #3 (permalink)
»●الحلم الخجول ●«
مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى
الموت فينا و فيكم الفزع
 
^

^

معاك حق اخ رشاد عدم الثقه في النفس عند الشخص يجعل المشكله تتفاقم


الله يعطيك العافيه اسماء عالموضوع .
»●الحلم الخجول ●« غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2009, 12:45 AM   #4 (permalink)
أسـمـــاء☆☆
مشرف متميز سابقاً
آلصَّمْت . ثَرْثرةٌ خرسآء
 
الصورة الرمزية أسـمـــاء☆☆
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشاد سعادة
موضوع في غاية الاهمية

بالنسبة للتلعثم عندما يبدا الشخص المتلعثم بالحديث مع الاخرين فيضحكون عليه
فهذا يزيد من سوء حالته النفسية مما يؤدي الى انطوائة فيجب على
الطرف الاخر ان يساعده في حل المشكلة لا بل يزيد عليه

يعطيك العافية اخت اسماء



*

*

اتفق معـآك أخي رشــآد

واحب أقول بأن الأهل لهم دور في أزديد تلك الحلات خاصتآ عند الأطفاال .
لذلك يجب عليهم معالجة المشكلة مند البداية وعدم إهمالها كي لا تتفاقم اكثر وتسبب امراض نفسية عند المصاب بهــآ

كـــآن لتواجدك آثر جمميل هنا
دمت سلمــاَ...
أسـمـــاء☆☆ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-23-2009, 12:49 AM   #5 (permalink)
أسـمـــاء☆☆
مشرف متميز سابقاً
آلصَّمْت . ثَرْثرةٌ خرسآء
 
الصورة الرمزية أسـمـــاء☆☆
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة =نور=
^

^

معاك حق اخ رشاد عدم الثقه في النفس عند الشخص يجعل المشكله تتفاقم


الله يعطيك العافيه اسماء عالموضوع .



*

*

ياهلا فيكِ نور حياك الله

صحيح ماذكرتي .. والأهم هو مراعاة نفسيتهم والعمل على
إسعادهم ومساعدتهم . لاتحطيمهم وإفساد ماتبقى لهم


أسعدني مرورك ..منورة دائمـــآ
تحياتي لكِ يالغالية ..
أسـمـــاء☆☆ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
● مشـاهـد ● لم ● تعـرض ● من ● الفيـلم ● الشهيــر ● (( Titanic )) ● ~●☼●زيزو اللزيزو●☼●~ فضائح الفنانين والمشاهير 1360 10-12-2010 06:52 AM
~●● اجمـــــــل ● صـــور ● لنيــــل ● القــــاهـــــره ● حبيبتى ●●~ ~●☼●زيزو اللزيزو●☼●~ سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا 26 08-12-2010 01:03 AM
~● فــضــحــيه ● بــوبــى ● فـتـــاه ● تحـــدى ● المـلل ●~ ~●☼●زيزو اللزيزو●☼●~ فضائح الفنانين والمشاهير 676 07-16-2010 04:21 AM
~ ● عـايـــز ● تعـــرف ● ميـــن ● جــاب ● سيـــرتك ●~ ~●☼●زيزو اللزيزو●☼●~ جسور المودة الرومانسية 45 07-10-2009 04:56 PM
● ● ● مجلة ضياء:العدد 5 ..مش عتقدر تغمض عينيك ..مفاجات ..هدايا ..و لقاء مع فنانة ● ● اسمهان انا رفوف المحفوظات 30 04-16-2008 05:02 AM

الساعة الآن 04:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103