منتديات عالم الرومانسية

منتديات عالم الرومانسية (https://forums.roro44.net/)
-   لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي (https://forums.roro44.net/96/)
-   -   لغة الضاد و الأدب - من ينابيع التراث (https://forums.roro44.net/247999.html)

bat man 16 12-10-2009 01:52 PM

لغة الضاد و الأدب - من ينابيع التراث
 





ينابيـعُ التُّـراث


إن بحثنا في تاريخِ الأدبِ العربي وجدناهُ زاخِراً بعُلومِه
وإن أبحرْنا في أعماقِ حُقَبِ تاريخ العرَب وأزمِنَتِه رأيْنا أنّنا بنِعمةٍ نفخَرُ بِها
( إذاً فإنّ الأدبَ والتراثَ والتاريخَ العربي جَمالٌ لا يُضاهيه جَمال )
وددْنا أن نستمتِعُ معاً في هذهِ المجالات التي أبدعَ بِها العرب ، أكثَر مِن أيِّ مُجتمَعٍ آخَرٍ
وسنقتطِف مِن تُراثِ أدبُنا العربي زُهورَِ بُستانِه ويُنبوع نهِره ..
( مِن حِكايات الأعراب ) :
قالَ الجاحِظ : كُنتُ جالِساً عِندَ أحدِ الورّاقين ، فاقترَبَ مِنّي أبو العبّاس أحمد بن يحيَ الذي
كانَ مِن أئمّةِ عصرِه ، فسأَلَني : الظبيُ معرِفةٌ أم نكِرَة يا جـاحِظ ؟؟
فقالَ الجاحِظ : إن كانَ مَشوِيّاً على المائدةِ فمعرِفةً ، وإن كانَ في الصّحراءِ فهوَ نكِرةٌ .
فقالَ العبّاس : واللهِ ما في الدُّنيا أعرَفُ مِنكَ بالنّحوِ يا جـاحِظ .
( التجرِبةُ أوّلاً ) :
يُحكى أنّ رجُلاً مدَحَ أعرابيّاً في وجهِه ، فقالَ لهُ الأعرابِيُّ :
لِمَ مدَحْتَني ؟ أجرّبتَني عِندَ الغضَبِ فوجدْتَني حليماً ؟!
فقالَ الرّجُلُ : لا !
فقالَ الأعرابيُّ : أجرّبتَني عِندَ السّفَرِ فوجدتَني حَسَنُ الخُلْقِ ؟
فقالَ الرّجُلُ : لا !
فقالَ الأعرابيُّ : أجرّبتَني عِندَ الأمانةِ فوجدتَني أميـناً ؟
فقالَ الرّجُلُ : لا !
فقالَ الأعرابيُّ : إذاً .. لا يحِلُّ لأحَدٍ أن يمدحُ أحَداً حتّى يُجرِّبهُ في هذهِ الأشياءُ الثلاثةُ !!
روى " الأصمـعي " هذهِ الرِّوايَة :
خرجَ الحجّاج "والي العِراق" برِحلةٍ صيدٍ ؛ فوقفَفَ على أعرابيٍّ يرعى إبِلاً وقد انقطَعَ عَنِ
أصحابِه ، فسألَ الحجّاجُ الأعرابيَّ : كيفَ سيرة أميرَكُم الحجّاج ؟!
فقال الأعرابيُّ : غَشـومٌ ظَلـومٌ ، لا حَيّـاهُ اللهُ ولا بَيّـاه !
فقالَ الحجّاج : لو شكوتُموهُ إلى أميرِ المؤمِنـين !
فقال الأعرابيُّ : هُوَ أظـلَمُ مِنهُ وأغشَـمُ !
ثمّ تَوافَدَ جُنودُ الحجّاجِ بعدَ قليلٍ فأحاطُوا بِه والأعرابيِّ ، فأومَأ إلى الأعرابيِّ ، فأُخِذَ وحُمِلَ .
فلمّا سارَ الأعرابيُّ معَ أعوانِ الحجّاج سألَهُم : مَـن هـذا ؟؟
قالوا : الحـجّـاج !! وعِندَها علَمَ الرّجُلُ أنهُ قد أُحيطَ بِه . فحرّكَ دابّته حتى صارَ بالقُربِ مِنَ
الحجّاج .. فناداهُ : أيُّـها الأمـيرُ . رَدّ الحجّـاج : ما تشـاءُ يا أعرابيُّ ؟
فقال الأعرابيُّ : أُحِبُّ أن يكونُ السِـرُّ الذي بيني وبينَكَ مكتـوماً . فضحِكَ الحجّاج وأخلى سبيله !STRONG>









الساعة الآن 01:44 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0