تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي

لغة الضاد و الأدب - الملتقى الثقافي لغة الضاد و الأدب هو ملتقى تعليمي ثقافي أدبي

جنون المجنون والشعر العربي المفتون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2009, 08:29 AM   #1 (permalink)
امير خان 2
رومانسي نشيط
 

ADS
جنون المجنون والشعر العربي المفتون




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني وأخواتي
أعضاء وزوار ومشرفي منتدى لغة الضاد الاعزاء
يسرني اليوم أن اطلعكم على مشاركتي المتواضعه وأتمنى أن تنال رضاكم
أقدم اليك اليوم موضوعي عن مجنون ليلى قيس بن الملوح وأشهر قصص الحب العذري.
انني مهما أتيت في سحرٍ من البيان وجزالةٍ في الاسلوب
أعجز أن أكتب عن أشهر عـاشق في الوطن العربي
العاشق الذي جن جنونه حين تزوجت حبيبته لرجل آخر
هل عرفتموه إنه مجنون بني عامر
مجنون ليلى "هو قيس بن الملوّح بن مزاحم بن عدس بن ربيعة بن جعده بن كعب بن ربيعة العامري و الملقب بمجنون ليلى (545م - 688), شاعر غزل عربي، من المتيمين، من أهل نجد. عاش في فترة خلافة مروان بن الحكم و عبد الملك بن مروان في القرن الأول من الهجرة في بادية العرب.
قيس قتله حبه لليلى العامريه
ليلى حبيبة المجنون :هي ليلى بنت سعد العامريه ابنت عم قيس .
عشق قيس ليلى منذ صغره وقد ترعرعا معاً لكن حياة الباديه تختلف تماماً عن حياتنا هذه حيث أن ليلى عندما كبرت حجبت عنه .
قانون القبيله الباديه هكذا .وأن دين الاسلام لازال حديثاً وقتها .
اختلف الرواة في كلامهم حيث منهم من يقول أنه كان مجنوناً ومنهم من يخالف
هذا ويقول أنه ليس مجنوناً
كيف لقيس أن يكون مجنواً وهو أهم شاعر من شعراء الغزل في عصره {العصر الاموي}
حيث أنه ينظم الابيات حسب قوافيها وأوزانها
قيس بن الملو ح لم يكن مجنوناً هـل المجنون قادراً على كتابة هكذا كلمات
تذكرت ليلي والسنين الخواليا
وأيام لا اعدي على الدهر عاديا أعد الليالي ليلة بعد ليلة
وقد عشت دهرا لا أعد اللياليا أمر على الديار ديار ليلي
أقبل ذا الجدار وذا الجدارِ وما حب الديار شغفن قلبى
ولكن حب من سكن الديار
لايستطيع المجنون ان يقول هكذا أبيات فياليت اذ حان وقت حمامها احكم في عمري لقاسمتها عمري فحل بنا الفراق في ساعه معا
فمت ولا تدري وماتت ولا ادري قيس بن الملوح كان عـاشقٌ ولهان وشاعرٌ ممتاز
هام قيسٌ على وجهه وكتب لها أجمل أبيات الشعر أجمل أبيات الحب والغزل الى حبيبته
أراد الزواج بحبيبته ليلى .تقدم لخطبتها من عمه لكن عادات الباديه مره أخرى وقفت في طريقه حيث تأبى عادات العرب زواج من ذاع صيتهم بالحب وأبيات الغزل التي يقولها.كذلك من أسباب رفض قيس بالزواج بأبنة عمه .كان يوجد خلاف بين
والد قيس ووالد ليلى بسبب الاموال حيث أن والد ليلى اتهم والد قيس بأنه سرق أمواله وأموال عائلته وتركهم في أمس الحاجه له .
كان قيس ليس هو الوحيد من تقدم لخطبة ليلى بل كان هنالك رجل آخر
قدم قيس مهرٌ لليلى 50 ناقه وقدم ذلك الشاب 10 نياق
رُفضَ قيس ومنع من الزواج من ليلى وفي وقتها أراد سعد والد ليلى الانتقام أكثر من أخيه وأبنه فقد قرر أن يزوج ابنته من شـاب آخر يدعى ورد بن محمد العقيلي
وهكذا غصبو ليلى بالزواج من ورد انتقاماً من قيس وأبيه
حتى جن جنون قيس في حب ليلى أكثر وأكثر .
وفي أحد الايام وبينما كان قيس يتمشى فمر على ورد فوجده جالس بين قومه
فأخذ يسأله بطريقه شعريه أدبيه فأخذ ينشده
بربك هل ضممت اليك ليلي
قبيل الصبح أو قبلت فاها
وهل رفت عليك قرون ليلي
رفيف القحوانه في نداها
كأن قرنفلا وسحيق مسك
وصوب الغانيات قد شملن فاها

فأجابه ورد
اما اذ حلفتني فنعم.
فقبض المجنون بكلتا يديه علي النار ولم يتركها حتي سقط مغشيا عليه.
وفي أحد الايام اجتمع القوم وذهبو الى والد قيس فقالو له اذهب به الى الحج
وادعو له بأن ينسى ليلى وحبها
فأخذه للحج وقرب الكعبه المشرفه وقفا فطلب والده منه أن يدعو بأن ينسى ليلى
فذهب قيس وتمسك بجدار الكعبه المشرفه وأنشأ يقول

ذكرتك والحجيج لهم ضجيج
بمكة والقلوب لها وجيب

فقلت ونحن في بلد حرام
به والله أخلصت القلوب

أتوب إليك يا رحمان مما
عملت فقد تظاهرت الذنوب

و أما عن هوى ليلى وتركي
زيارتها فإني لا أتوب




وفي احد الايام كان قيس يرعى غنمه فمر برجلين صادا ضبية
فربطاها وذهبا بها ،فلما رآها وهي تركض في حبلها دمعت عيناه
وقال لهما : خذا مكانها شاة من غنمي و أطلقوها فأعطاهما شاة و
أطلقاها ، كل ذلك لأنه رأى أن عينيها كعيني ليلى ، وقال فيها :
أيا شبه ليلى لا تراع فإنني
لك اليوم من وحشيَّة لصديق

ويا شبه ليلى لو تلبَّثت ساعة
لعل فؤادي من جواه يفيق

تفر وقد أطقتها من وثاقها
فأنت لليلى لو علمت طليق


قيس بمرور الايام والاشهر والسنين بدا للناس مجنوناً لأنه لايتكلم الا حين يسمع بأسم ليلى وحتى كلامه لايكون كلامٌ طبيعي بل يتكلم بأبياتٍ شعريه
ومر قيس بعد هيمانه الشديد بليلى وهي تمشي في ظاهر البيوت بعد فراق
طويل ، فلما رآها بكى حتى سقط على وجهه مغشياً عليهِ فَهربت خشية
أن يجدها أهلها عنده وعندما أفاق أنشأ يقول:
بكى فرحا بليلى إذ رآها
محب لا يرى أحدا سواها

لقد ظفرت يداه وطاب عيشا
لئن كانت تراه كما يراها


وهكذا عاش قيس بن الملوح ، مجنون ليلى ، مجنون بني عامر على أمل اللقاء.إن قصة قيس هذه هي قصة المتيم المكبول الذي يقضي دهره أسيرا
لهوى واحده . فهي قصة تمثل لوناً من
ألوان الحياة الغرامية التي تجذب إليها كل المحبين
أترككم الان مع بعض ابيات قيس الشعريه واتمنى حكمكم إن كان حقاً مجنوناً ام لا

أَلَيسَ اللَيلُ يَجمَعُني وَلَيلىكَفاكَ بِذاكَ فيهِ لَنا تَداني تَرى وَضَحَ النَهارِ كَما أَراهُوَيَعلوها النَهارُ كَما عَلاني فؤادي بين أضلاعي غريبيُنادي مَن يُحبُّ فلا يُجيبُأحاط به البلاء فكل يومتقارعه الصبابة والنحيبلقد جَلبَ البَلاءَ عليّ قلبيفقلبي مذ علمت له جلوبفإنْ تَكنِ القُلوبُ مثالَ قلبيفلا كانَتْ إذاً تِلكَ القُلوبُشُغِفَ الفؤادُ بِجارة ِ الْجَنْبِفَظَللْتُ ذا أسَفٍ وذا كَرْبٍيا جارتي أمسيت مالكةروحي وغالبة على لبي سأبكي على ما فات مني صبابةوأندب أيام السرور الذواهبوأمنع عيني أن تلذ بغيركموإنِّي وإنْ جَانَبْتُ غَيْرُ مُجانِبِوخير زمان كنت أرجو دنوهرَمَتْنِي عُيُونُ النَّاسِ مِنْ كُلِّ جَانِبِفأصبحت مرحوما ًوكنت محسداًفصبراً على مكروهها والعواقبولم أرها إلا ثلاثاً على منىوعَهْدِي بها عَذرَاءَ ذَاتَ ذَوَائِبِتبدت لنا كالشمس تحت غمامةبَدَا حاجِبٌ مِنْها وَضَنَّتْ بِحَاجِبِ عقرت على قبر الملوح ناقتيبِذي الرَّمْث لَمَّا أنْ جَفاهُ أقارِبُهْفَقُلْتُ لها كُونِي عَقيراً فإنَّنيغداة غد ماش وبالأمس راكبهفلا يُبْعِدنْكَ اللّه يابْنَ مُزَاحمٍفكُلُّ امْرِىء ٍ لِلمَوْتِ لابُدّ َشاربُه لَئن كَثُرَتْ رُقَّابُ لَيْلَى فَطالَمَالهوت بليلى ما لهن رقيب وإن حال يأس دون ليلى فربماأتى اليأس دون الشيء وهو حبيب وَمَنَّيْتِنِي حَتَّى إذَا مَا رَأيْتِنِيعَلَى شَرَفٍ لِلنَّاظِرينَ يرِيبُ صَدَدْتِ وَأشمَتِّ الْعُدَاة َ بِهَجْرِنَاأثابَكِ فِيمَا تَصْنَعِينَ مُثيِبُ أُبَعِّدُ عَنْكِ الْنَّفْسَ والنَّفْسُ صَبَّة ٌبِذكْرِكِ وَالمَمْشَى إليْك قَرِيبُ مخافة أن تسعى الوشاة مظنةوأُكْرمكُمْ أنْ يَسْتَريبَ مُريبُ أما والذي يبلو السرائر كلهاويعلم ما تبدي به وتغيب لقد كنت ممن تصطفي النفس حلةلَهَا دُون خُلاَّنِ الصَّفَاءِ حُجُوبُ وَإنِّي لأَسْتَحْيِيكِ حَتَّى كَأنماعلي بظهر الغيب منك رقيب تلجين حتى يذهب اليأس بالهوىوَحَتَّى تَكادَ النَّفْسُ عَنْكِ تَطِيبُ سأستعطف الأيام فيك لعلهابِيَوْمِ سُرُوري في هَوَاك تَؤُوبُ أحجاج بيت الله في أي هودجوفي أيِّ خِدْرٍ مِنْ خُدُورِكُمُ قَلْبيأأبْقى أسِيرَ الحُبِّ في أرضِ غُرْبة ٍوحادِيكُمُ يَحْدو بقلبي في الركْبِوَمُغْتَربٍ بِالمَرْجِ يَبْكِي بِشَجْوِهِوقد غاب عنه المسعدون على الحبإذا مَا أتَاهُ الرَّكْبُ مِنْ نَحْوِ أرْضِهِتَنَفَّسَ يَسْتَشْفِي بِرَائِحة الرَّكْبِ عفا الله عن ليلى وإن سفكت دميفإني وإن لم تجزني غير عائبعليها ولا مُبْدٍ لِلَيْلَى شِكايَةوقد يشتكي المشكى إلى كل صاحبيقولون تُبْ عن ذِكْرِ لَيْلى وحُبِّهاوما خَلْدِي عَنْ حُبِّ لَيْلَى بِتائِبِلَقد هَمَّ قيسٌ أنْ يَزجَّ بِنفْسِهِويَرْمِي بها مِنْ ذُرْوَة ِ الجَبَلِ الصَّعْبِ فلا غرو أن الحب للمرء قاتليقلِّبُهُ ما شاءَ جَنْبَاً إلى جَنْبِ أنَاخَ هَوَى لَيْلَى بِهِ فَأذابَهُومن ذا يطيق الصبر عن محمل الحب فيسيقه كأس الموت قبل أوانهويُورِدُهُ قَبْلَ المَماتِ إلى التُّرْبِ



امير خان 2 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انا وحبيبي جنون...جنون فهودي20 خواطر , عذب الكلام والخواطر 2 10-11-2009 02:05 AM
الحب المجنون سلطان متواضع قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 4 10-08-2009 12:40 PM
لذه العشق المجنون.....؟ إندماج الأرواح خواطر , عذب الكلام والخواطر 17 04-18-2006 08:22 AM
العشق المجنون هيوم الشمال خواطر , عذب الكلام والخواطر 2 04-25-2004 11:51 AM
رقصك المجنون hemoo_fon خواطر , عذب الكلام والخواطر 2 12-06-2003 07:41 PM

الساعة الآن 07:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103