تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

هذه قصه واقعيه انقلها لكم كما ارسلتها لي صاحبتها تبحث عن حل

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-15-2004, 04:40 PM   #1 (permalink)
ابوفيصل651
زائر / غير مسجل
 

ADS
Question هذه قصه واقعيه انقلها لكم كما ارسلتها لي صاحبتها تبحث عن حل




(( القصه ))

مشكلتي هي أنني أعيش مع زوج قاسي جاف لايعرف الرحمة ولا الرفق مفرط في حقوقي
أقسم لكم بالله أنني أعيش معه (9) سنوات لأذكر خلالها جلسة أسرية ممفعمة بالحب والترابط الأسري حتى أنني أصبحت أنا جافة (فمن أين آتي بالعاطفة وأنا منذ فارقت بيت أهلي لم أذقها )ودائماً أدعو الله أني يحفظني من الزلل ويكفيني بحلاله عن حرامة

لا يقدر أي عمل أقوم به متبلد الإحساس .. (طبخت أم لم أطبخ كلها سواء ، نظفت أم لم أنظف أيضاً لا فرق ،بل لا تكف لسانه عن اللذع والتجريح إن أهملت في شيء بسبب تحملي وحدي لعبء الأبناء )

نعم فهو لا يدخل للمنزل إلا لتناول الطعام أو للنوم وأنا وحدي أتولى مسؤولية الأولاد مسؤولية تامة (أدرس الذي بالمدرسة ،وارضع الرضيع ،وأسكت الذي يبكي وأحفظ القرآن للكبير ، واطعمهم وألعب معهم ) وانهي كل أعمال البيت ولا يحق لي أن أطلب يوماً النزهة أوالخروج أنا والأولاد ولو لبعض الوقت خاصة عطلة نهاية الأسبوع فنحن نقضيها كبقية الأيام لاذهاب ولاخروج ، كما لايحق لي أن اتضجر أو أشعر بالتعب فأنا (كما يردد هذا الزوج المستبد ) خلقت لهذا .

وإن أنسى فلا أنسى بخلة فإذا إحتجت شيئاً ولو كان تافهاً في سعره أو مرتفع السعر فالرد معروف (وش تبغين فيه ماله داعي ) أو ( إذا عندك فلوس طيب ) واضطر أحياناً فأعطيه ويحضر لي حاجتي ( لعلكم تتسألون من أين أعطيه هل لدي راتب!!) والجواب من ذهبي الذي أشتريته حين زفافي ( زفاف الشؤم )حتى أصبحت الآن وبعد تسع سنوات لاأملك قطعة ذهب واحدة ،وأقسم بالله على ذلك

ولعل أشد مايؤلمني ويشعل المرراة في قلبي هما والدي اللذان وثقا فيه وهما الأن يعتقدان أنني في قمة السعادة فوالله أنه لاحد يعلم بمعاناتي لا قريب ولابعيد وأنا صابرة ومتكتمة على حياتي ولاأشكوا بثي وحزني إلا لله وحده ،بل أنني دائماً أرسم عنه أحسن صورة أمام أهلي وأحاول جاهدة أن أخفي عيوبه التى تأبى أحياناً إلا أن تطفو على السطح في بعض المواقف ولكن لاأحد يتكلم من أهلي مراعاة لشعوري

بقي أن تعرفو أنني لم أكتب مشكلتي راجية منكم الحل.. بل لعل غير زوجي ممن هم مثله ينتهي ويعلم يقيناً أن المرآة تحتاج لاشباع الجانب العاطفي لديها أكثر من الأكل والشرب ... تحتاج إلى الحب والرحمة والشفقة ...تحتاج إلى التقدير والثناء على ماتقوم به ...تحتاج أن تشعر معك أيها الرجل بالأمان بالإستقرار .. أيها الرجال القساة قسوتكم هذه سكين حاد يقتل المرآة مرات ومرات ..يعذبها وربما يجعلها تضل طريقها ...أعطها الحب لتجد الحب ..واحرمها تجد الحرمان

بقي أن تعرفون أنني اصبحت أبغض زوجي هذا بغضاً لا أضنه سيزول أبداً ..وأملي الوحيد الذي أعيش لأجله هم أبنائي (فأسأل الله أن يعوضني فيهم ويجعلهم سبب سعادتي عاجلاً وآجلاً ) نعم أنا أبغض زوجي وأبكي مرات ومرات لأنني أصبحت هكذا وبهذا القلب (فلقد حرمني ان أحب وأن أُحب ،حرمني الإحساس الذي يمتع كل أنثى )فلينتقم الله منه

هناك أمر خطير في حياتي بقي عليكم أن تعرفوه ..وبسبب هذا الأمر أحجمت كثيراً أن أكتب مشكلتي وأسطرها على الأنترنت أو في بعض المجلات .. لعلمي أن كثيراً من المنافقين سيطيرون بها سباً وشتماً للصالحين ( فلقد أصبح الصلاح والإستقامة شماعة يعلق عليها كل من هب ودب مشكلات المجتمع ) ولكن يجب أن تعلموا أولاً أن الدين والصلاح لايقاس بـ اوليئك المنتسبين إليه ويقيم على أساس سلوكياتهم ..بل يؤخذ من منبعه الطاهر كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم وينظر إلى أوليئك المنتسبين له ويعرضون على هذين النبعين فإن وافقوهما فهم صالحون وإن خالفوهما فهم غير ذلك وإن إستقامت ظواهرهم .. وننظر بعدل إلى الكوكبة الصالحة التي طبقته قولاً وعملاً تطبيقاً صحيحاً وكانوا بحق نماذج يعتز بها هذا الدين القويم الذي هذب الأخلاق والسلوك أيما تهذيب ..

وزوجي ممن يحسب على الصالحين دينناً...لكن أخلاقاً لا (ولعلي الأن أدركت معنى حديث المصطفى صلى الله عليه وسلمى( .....من ترضون خلقه ودينه ..) فلم يقل الدين وحده ..!! بل وخلقه..نعم لقد أدركت المعنى واحاول إيصاله إلى كل مقبلة على الزواج ....أما أنا فقد فاااااات الآوان ..وقدري أن أعيش( أماً ) فقط أما ( زوجة ) فلا أمل

وليعوضني الله في جنة النعيم بمنه وكرمة ورحمته


اللهم امين لا املك سوا الدعاء لاختنا المهمومه كما اطلقت على نفسها وانا عن نفسي لا اجد لها حلاً سوا الصبر على ماكتب رب العزة والجلال سبحانه فهو القادر على كل شي فوق عبادة

والله المستعان

ودمتم
هذه قصه واقعيه انقلها لكم كما ارسلتها لي صاحبتها تبحث عن حل

في انتظار ردودكم
هذه قصه واقعيه انقلها لكم كما ارسلتها لي صاحبتها تبحث عن حل



ابوفيصل651 غير متصل  
قديم 08-16-2004, 01:46 PM   #2 (permalink)
غاردينا
عطر الرومانسية
 
اخى العزيز ابو فيصل

جزاك الله كل خير على هذه القصص الواقعية التى تعتبر فى حد زاتها عظة وعبرة

اخى بالنسبة لهذه المراة الصابرة فاحب ان احدثها بكلمتين ارجو الا اطيل فيها والا تنزعج من كلامى

اختى الصبورة اقدارنا مو ضوعة امامنا لم نخترها بانفسنا بل هى مكتوبة علينا

اختى الغالية الانسان بداخله الخير والشر وان تغلب جزء على الاخر فى بعض الاوقات الا انه يمكن ابراز الجزء الخير فى ذلك الانسان

فحاولى عزيزتى التقرب والتودد الى زوجك من جديد ستقولين حاولت مرارا او تقولين لقد عفته انزعى عزيزتى من داخلك هذا الهمس

الخفى واستبدلى عوضا عنه التاكيد الذاتى لنفسك بالنجاح فى ذلك بجانب ذلك قومى الى اللجوء الى احدى الشخصيات العائلية

والقريبة الى قلب زوجك وحاولى ان تعطيها صورة كاملة عن الموضوع واجعليها تتدخل بشكل لا يظهر انك انتى من اخبرتها او ا

شتكيتى عليها لتقوم بدور الداعم لك والمرشد لزوجك

اختى حاولى ثم حاولى فنتى واسرتك تستحقين المحاولة
غاردينا غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 08:16 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103