تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية

المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية تابع التقويم الدراسي 1436 وجميع مراحل الدراسة في السعودية منتدى العلوم و منتدى الرياضيات و منتدى لغتي و منتدى المواد الإسلامية والوصول السريع الى شبكة الرياضيات و موقع قياس و نظام نور ونماذج الاختبار التحصيلي ضمن نطاق المنتدى العلمي تطوير الذات

قصة إسلام الصحفية البريطانية إيفون ريدلي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-31-2009, 02:11 PM   #1 (permalink)
~ نجوان ~
كبار الشخصيات - أميرة العطاء
سبحان الله و بحمده
 
الصورة الرمزية ~ نجوان ~
 

ADS
Question قصة إسلام الصحفية البريطانية إيفون ريدلي




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة إسلام الصحفية البريطانية إيفون ريدلي
الصحفية البريطانية إيفون ريدلي

وُلِدت سنة 1959م، وهي صحفية بريطانية وسياسية معروفة، عملت في أكبر الصحف البريطانية (الإندبندنت) و(الأوبزرفر) و(صانداي تايمز) و(صانداي إكسبرس)، كما أنها تُعدُّ من أنشط الصحفيين البريطانيين المتابعين للملفات الدولية عن قرب، اعتنقت الإسلام بعد رحلةٍ طويلةٍ بدأت بالعداء للإسلام وطالبان، وانتهت بالعداء للغرب والاعتذار لطالبان.
كانت البداية حين أَسَرَتْها حركة طالبان مدةَ عشرة أيام، وقال لها أحد مُعتقِليها: ادخلي الإسلام. فرفضت، فقال لها: ستقرئين القرآن. فاحتقرته، وبصقت في وجهه، ولكن بعد أن تحرَّرت أصبحت مُحبَّة للإسلام، وأسلمت في عام 2003م؛ بسبب حسن معاملة طالبان لها[1].
قصة إسلامها تحكي قصة إسلامها قائلة: "كنتُ أقوم بالتغطية الصحفية لجريدة (صانداي إكسبرس) في أفغانستان في محاولةٍ لرصد الحركات الإسلامية هناك، وتحديدًا جماعة طالبان الحاكمة، وكان ذلك قبل أحداث 11 سبتمبر، إلا أنه بعد هذه التفجيرات وتحديدًا في يوم 28 من سبتمبر 2001م تمَّ إلقاء القبض عليَّ في أفغانستان من جانب حكومة طالبان بسبب دخولي بطريقةٍ غير شرعية أو قانونية، وظللتُ رهينةَ الاعتقال مدةَ عشرة أيامٍ مُخيفة؛ حيث كنتُ أخشى أن أُقتل في أي وقت. وفي اليوم السادس فوجئت بزيارة أحد الشيوخ لي، وعرض عليَّ أن أدخل الإسلام بعد عودتي لندن، فقلتُ: إنه مستحيل.
ولكني وعدتُهم أن أقرأ عن الإسلام إنْ أطلقوا سراحي حتى تكون فرصةً لخروجي من السجن؛ لأنني كنتُ أُريد الخروج بأية طريقةٍ من تلك الأزمة، وقد نجحت بالفعل تلك الطريقة أو الخدعة إن صحَّ التعبير، وقاموا بإطلاق سراحي أنا ومَن معي، وأعطى الملا عمر أوامر بإطلاق سراحي لأسبابٍ إنسانية.
ولكن بعد عودتي قررتُ أن أُنفذ وعدي لهم؛ فقد كنت كصحفية تغطي أخبار الشرق الأوسط أدرك أنني بحاجة إلى توسيع معارفي عن دين هو - بكل وضوح - أسلوب حياة.
فتعلمتُ قراءةَ القرآن، ودرستُ الإسلامَ دراسةً أكاديمية مدةَ 30 شهرًا بعد إطلاق سراحي، لقد كنت أظن أن قراءة القرآن ستتحول إلى مجرد ممارسة أكاديمية، ولكنني شعرت بالفعل بأنني في رحلةٍ روحيةٍ، ثم اعتنقتُ الإسلام بعدها، ونطقت بالشهادتين. لقد أذهلني أن أكتشف أن القرآن قد صرَّح بوضوح بأن النساء متساويات تمامًا مع الرجال في الأمور الروحية وفي التعليم والقيمة.
وتضيف ريدلي: إن ما وهب الله للمرأة من نعمة إنجاب الأطفال وتربيتهم، هو أمر ينظر إليه المسلمون - بشكل كبير - كمنزلة رفيعة، وصفة مميزة. وإن المرأة المسلمة تقول ومِلْؤُها الفخر: إنها ربة منزل وراعية البيت. إضافةً إلى ذلك، قال النبي محمد صلَّى الله عليه وسلَّم: إن ركن البيت الركين هو الأم، ثم الأم، ثم الأم. وقال أيضًا: "إن الجنة تحت أقدام الأمهات".
إن الأفضلية في الإسلام هي على أساس التقوى، وليس الجمال أو الثروة أو القوة أو المركز الاجتماعي أو الجنس. ويقول لي الإسلام: إنني أملك الحق في التعليم، وإن واجبي أن أخرج طلبًا للعلم، سواءٌ أكنت غير متزوجة أو متزوجة. وفي الشريعة الإسلامية لم يُذكَر في أي مكان أننا كنساء يتوجب علينا أن نقوم بأعمال النظافة أو غسل الملابس أو الطبخ للرجال، لكن الرجال المسلمين ليسوا هم الوحيدين الذين هم في حاجة إلى تقدير المرأة في بيوتهم".
وعن ردِّ فعل أسرتها بعد معرفتهم بإسلامها، قالت: "أنا لي أختان: واحدة عاشت أكثر من عشرين سنة جارة لأسرةٍ مسلمة؛ٍ ولهذا لم يكن سماعها للخبرِ غريبًا عليها، وتقبَّلت الأمر بشكلٍ طبيعي. أما أختي الثانية فقالت لي في سخريةٍ: أعتقدُ أنكِ قريبًا ستفجرين نفسك، وتقومين بعمليةٍ انتحارية. وبالنسبة لوالدتي فمنذ ذلك الوقت بدأت تذهب إلى الكنيسة كثيرًا للتأثير على إسلامي، وأمي بطبيعةِ الحال كانت متدينة، وهي قريبة جدًّا من الإسلام، وعندما دعوتها للإسلام قالت لي: أنا عمري 79 سنةً، ولا يمكن أن أتغير".
إسهاماتها عن عملها بعد الإسلام قالت: "بعد إسلامي تحدثتُ كثيرًا لإذاعاتٍ إسلاميةٍ باللغةِ الإنجليزية، وأكتبُ الآن مقالاتٍ للإعلامِ الغربي أيضًا، ومنها مقال عن (الحجاب) في جريدة الـ(واشنطن بوست)، وما زلتُ على علاقةٍ جيدةٍ مع أصدقاء غير مسلمين، وأعمل الآن في قناةِ الجزيرة باللغة الإنجليزية، وقد كنت أعمل فيها منذ أن كانت موقعًا على الإنترنت".
من أقولها تقول الصحفية إيفون ريدلي: "يعشق السياسيون والصحفيون الكتابة عن اضطهاد المرأة في الإسلام، من غير أن يتسنى لهم الحديث ولو لمرة إلى النساء اللاتي يرتدين الحجاب. إنهم ببساطة ليس لديهم أدنى فكرة عن الاحترام والحماية التي تنعم بها المرأة المسلمة في التشريع الإسلامي الذي نشأ منذ ما يزيد على 1400 عام. إضافةً إلى ذلك هم يظنون خَطَأً أنهم بكتاباتهم عن القضايا ذات البُعد المتصل بثقافة المجتمع، مثل: القتل من أجل الشرف، والزواج بالإكراه إنما يكتبون عن معرفة، ولقد أصابني الملل من كثرة الاستشهاد بالمملكة العربية السعودية، حيث النساء يُمنَعْنَ من قيادة السيارات كمثال على العبودية التي يرزحن تحتها. هذه القضايا ببساطة ليس لها أي صلة بالإسلام، على الرغم من استمرار هؤلاء في الكتابة والحديث عنها بأسلوب سلطوي متعجرف موجهين اللوم إلى الإسلام ظلمًا وعدوانًا. من فضلكم توقفوا عن الخلط بين العادات الثقافية وبين الإسلام"[2].



تحيتى للجميع


~ نجوان ~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009, 04:34 PM   #2 (permalink)
*♥روعة الحياه♥*
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية *♥روعة الحياه♥*
 
اقتباس:
إن ما وهب الله للمرأة من نعمة إنجاب الأطفال وتربيتهم، هو أمر ينظر إليه المسلمون - بشكل كبير - كمنزلة رفيعة، وصفة مميزة. وإن المرأة المسلمة تقول ومِلْؤُها الفخر: إنها ربة منزل وراعية البيت. إضافةً إلى ذلك، قال النبي محمد صلَّى الله عليه وسلَّم: إن ركن البيت الركين هو الأم، ثم الأم، ثم الأم. وقال أيضًا: "إن الجنة تحت أقدام الأمهات".
إن الأفضلية في الإسلام هي على أساس التقوى، وليس الجمال أو الثروة أو القوة أو المركز الاجتماعي أو الجنس. ويقول لي الإسلام: إنني أملك الحق في التعليم، وإن واجبي أن أخرج طلبًا للعلم، سواءٌ أكنت غير متزوجة أو متزوجة. وفي الشريعة الإسلامية لم يُذكَر في أي مكان أننا كنساء يتوجب علينا أن نقوم بأعمال النظافة أو غسل الملابس أو الطبخ للرجال، لكن الرجال المسلمين ليسوا هم الوحيدين الذين هم في حاجة إلى تقدير المرأة في بيوتهم".


الله أكبر ولا اله الا الله سبحانه وتعالى يهدي من يشاء
أسأل الله الهداية للجميع وأدعوه تعالى أن يتبثها على ديننا

بوركتي أختي نجوان على الموضوع اللي يشرح النفس
*♥روعة الحياه♥* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009, 08:59 PM   #3 (permalink)
عاشق الجنة.
مشرف متميز سابقاً
اقبليني ضيفا على هذا القسم المميز والذي صراحة اتشرف لاول مرة بدخوله
وفقكم الله لما فيه الخير للجميع
شكرا لك اختي وبارك الله في امثالك

عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2009, 03:11 AM   #4 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
يسلمو على الطرح الله يعطيك العافية لاعدمناك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2009, 02:09 PM   #5 (permalink)
~ نجوان ~
كبار الشخصيات - أميرة العطاء
سبحان الله و بحمده
 
الصورة الرمزية ~ نجوان ~
 
السلام عليكم

روعة

الف شكر لتواجدك الرائع فى الموضوع و مشاركتك به

عاشق

انا اللى لى الشرف تواجدك بيننا و اتمنى دوام التالق و الميز بالقسم

رونة

ارجو يا رونة انا ارى لك رد يكون غير تقليدى ومناقشة بالموضوع حتى اعرف عمق تفكيرك

تحيتى لكم اخوتى
~ نجوان ~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2009, 07:36 PM   #6 (permalink)
بداية النهايه
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية بداية النهايه
 
موضوع رائع اسأل الله ان يثبت قلوبنا على دينه

ربي يعطيك العافيه
بداية النهايه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2009, 03:35 AM   #7 (permalink)
ذكــــــرى
كبار الشخصيات - أميرة الخواطر - نسمة المنتدى
* بنفســـجة المنتـدى *
 
الصورة الرمزية ذكــــــرى
 
سبحان الله الإسلام يعلو ولا يُعلى عليه
اسأل الله للصحفية البريطانية إيفون ريدلي
ان يثبتها على الحق
ومن خلال كلامها اتضح ان المعامله الحسنه
هى التى شدة انتباهها للإسلام
فالحمدلله على نعمة الإسلام
تحياتى لك نجوان
ذكــــــرى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2009, 08:55 AM   #8 (permalink)
رفيق الفجر
مشرف متميز سابقاً - درع الصحابة
وكان حق علينا نصرالمؤمنين
 
الصورة الرمزية رفيق الفجر
 
الله أكبر ولله الحمد

سبحان الله تفخر بحجابها وبإسلامها وهي لم تتربى على الاسلام

ومع كل آسف نجد ان هنالك فتيات مسلمات قد تربت على هذا الدين

وفي مجتمع مسلم ولكنها تحارب الحجاب وتحتقر من ترتديه


ومضه

* سجنتها طالبان ولحسن المعامله اسلمت

فلو كانت هذه المرأة في احد سجون اي دوله عربيه

هل سوف تعتنق الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهذا ان دل فيدل على ان الاعلام

يجعل من الصالح طالح

ومن الطالح صالح


شاكر لك مشرفتنا الفاضله نجوان على الموضوع
رفيق الفجر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2009, 05:05 AM   #9 (permalink)
»●الحلم الخجول ●«
مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى
الموت فينا و فيكم الفزع
 
؛؛


الله اكبر

سبحــــان الله قصه اسلامها جدا مؤثره

وتدل على عظمه اسلامنا الحنيف ومعاملته الحسنه لجميع الاديان

جزاك الله خير نجوان .
»●الحلم الخجول ●« غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاتحزن بعد رحيلي MOZzZA COoOL خواطر , عذب الكلام والخواطر 0 10-10-2009 08:26 PM
بعـ ـد رحيلي midn84 خواطر , عذب الكلام والخواطر 5 02-18-2008 03:21 AM
رحيلي ... maram_love خواطر , عذب الكلام والخواطر 1 12-23-2006 04:23 AM
سأعلن رحيلي رومانسية العام خواطر , عذب الكلام والخواطر 22 06-04-2006 12:59 AM

الساعة الآن 11:35 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103