تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات

رواية حبيتجرحني تحملته زراد في تجريحي مرررره روعه ورمنسيه وجريئه(منقوله)

Like Tree4Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-27-2009, 01:49 AM   #1 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 

ADS
Wink رواية حبيتجرحني تحملته زراد في تجريحي مرررره روعه ورمنسيه وجريئه(منقوله)




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا اولى مشاركه اليه في المنتدى اتمنى انكم تشجعوني
جبت لكم هذي الرويه لنه عجبتني مرررره اتمنى انه تعجبكم
بقلم:الفجــ البعيد ــر
بعدني عنه وترك جروحي تنزف

الجزء الاول

ابو زياد بعصبيه: انت ماتفكر الا في نفسك
زياد بقهر:يبه هذي حياتي وانا حر فيها
ابو زياد بحزم :شوف اذا ماتتزوج لا انت ولدي ولا اعرفك
قال ابو زياد كلمته وطلع وترك زياد بين خيارين كل واحد اصعب من الثاني
جلس زياد على ركبه في لارض وقال بمراره :ذبحتني يابوي ذبحتني
دخلت ام زياد وجلست جنب زياد على لارض وحطة يدها على كتفه وقالت بحنان:ياوليدي ابوك يبي مصلحتك وده يشوف عيالك قبل موته لا تحرمه امونيته وانت تقدر
زياد رفع راسه وطالع في عيون امه شاف فيها ترجي في تلبية طلب ابوه
قام وحب راسها وطلع من غير ولا كلمه
زياد شاب وسيم عيونه وساع ورموشه كثيفه وخشمه طويل كأنه مرسوم رسم وفمه وسط وحواجبه مرسومه رسم كثيه شوي شنبه اسود بس من النوع الي يحبه خفيف شوي ويحط دقن الي ماهي عوارض بس مدري وش اسمها وجسمه رياضي طويل وشعره ناعم طويل شوي وهو يميل للبياض شوي ماسك شركة عمه وابوه وهو يد ابوه اليمين وراضع مع عمه خالد الي توفى وهو صغير متزوج بنت خالته اميره عن حب وله هيبه وحضور والشين في زياد انه عصبي مره عمره 29سنه
هنادي اخت زياد عمرها 22 سنه تشبه زياد كثير شعرها طويل وجسمها متناسق
هنادي نازله مع الدرج صادفة زياد
هنادي ببتسامه :هلا بالغالي
زياد طالع فيها وتجاوزها وطلع من غير ولا كلمه
هنادي استغربت ردة فعل زياد هنادي في نفسها "اكيد ابوي مكلمه في الزواج مره ثانيه"
دخل زياد الجناح الخاص فيه ولقى اميره جالسه تتفرج على التلفزيون واول ماشافته قامة له وهي مبتسمه
اميره جسمها حلو عمرها 23 سنه شعرها اسود ماهو طويل مره لانها تحب تقصه عيونها كأنها مكحله بس ماهي وساع مره فمها صغير وبيضا وخشمها حلو
+++
اميره ببتسامه:هلا حبيبي
زياد ببتسامه باهته:هلافيك
اميره بخوف:زياد فيك شي
زياد تجاوزها وجلس على الكنبه وحط راسه بين كفوفه
اميره جلست جنبه وقالت بحب:حياتي وش فيك
زياد رفع راسه وقالها :ابي انام
اميره اعرفت من رد زياد انه مايبي يتكلم في أي شي
قام زياد ودخل الغرفه وأخذ منوم يبي ينسى كل شي مر عليه اليوم
اميره نزلت تحت تبي تشوف وش صاير
هنادي كانت في الصاله تبكي على حال اخوها من بعد امها ماقالت لها السالفه وهي تبكي
اميره بخوف:هنادي وش فيك وش صاير
هنادي رفعة راسها وشافة اميره واقفها عندها فزاد بكيها
اميره ضمتها وقالت :حبيبتي وش فيك
هنادي قالت السالفه لاميره كلها تبي تريح اخوها من مواجهة اميره
اميره ودموعها على خدها :انتي وش تقولين
هنادي :اميره ماعليك انت عارفه ان زياد يحبك انتي ولا يبي غيرك وان تزوج تزوج عشان العيال
اميره بصوت عالي:وشلون ماعلي تقولين زياد بيتزوج تعرفين يعني شنو يتزوج يعني يوم موتي
ام زياد داخله:بسمله عليك يمه
اميره ركضت لخالتها وضمتها وجلست تبي في صدرها
ام زياد بحنان:اميره الحرمه ماتضر الحرمه اذا عدل الرجال وانتي عارفه زياد وش كثر يحبك
اميره بصوت مبحوح من كثر البكي :ليتني اموت قبل يوم زواجه
ام زياد:انشاء الله الي يكرهونك
اميره حررت نفسها من صدر خالتها وطلعت وهي كلها الم وجروح
ام زياد لهنادي:ليه تقولين لها
هنادي بألم:ابي اريح زياد من مواجهتها لاني اعرف ان زياد مايقدر يقولها
ام زياد :الله يعينك يازياد

+++

في حي ثاني من احياء الرياض البسيطه
ريم بدلع:مابي يعني مابي
ام طلال:ريم خلي عنك الدلع وروحي قولي لعمك يجيب لاغراض
ريم تحب خد امها :تامرين ياقلبي
ام طلال:الله يوفقك ويرزقك ببن الحلال الي يسعدك
ريم راحت لعمها الي كان في المجلس يقرا الجريده
ريم:السلام عليكم
ابوبدر:وعليكم السلام
ريم بتردد:عمي نبي اغراض للمطبخ
ابو بدر بهدو:انشاء الله
ريم طلعت من عند عمها وهي تفكر في حالهم من يوم توفى ابوها وعمها شايل الحمل كله وهو ماديته ضعيفه حيل صح انه يسكر بس مع ذالك قام بطلباتهم
ريم بنت حبوبه عمرها 18 سنه في ثالث ثانوي جسمها روعه وشعرها طويل لنصف ظهرها قطعه وحده وكثيف وهي بيضاء مره وخدودها مورده فمها وسط مليان عيونها وساع فيها حده شوي ورموشها كثيفه كأنها مركبه رموش وخشمها حلو متناسق مع وجها حواجبها مرسومه رسم وهيئتها فيها غرور وعتزاز بالنفس مشيتها تدل على انوثتها ودلعها
ام بدر:ريم نادي امك تجي تتقهوى معي
ريم ببتسامه :حاضر عمتي

+++

قام زياد وشاف الوقت متأخر وشاف جواله كان فيه اكثر من مكالمه من عمه محمد ولد عمه فهد
طلع لصاله شاف اميره ماسكها راسها وشكلها يدل على الحزن
زياد جلس جنبها وقال بحنان:اميرتي وش فيك
اميره طلعها من تفكيرها صوت زياد فرفعة راسها له وحطت عيونها في عيونه وقالت بحزن:بتتزوج
زياد كأن احد كب عليه مويه بارده :من قالك
اميره ودموعها على خدها:بتتزوج
زياد ضمها لصدره وقال بألم:قولي لي وش اسوي وانا بسويه
اميره تتمسك فيه بشده كأنه بيطير منها
زياد جلس يمسح على شعرها وهو يتمنى ان كل هذا حلم مزعج ويصحى منه
+++
فهد يكلم بجواله اخته دانه بالجوال
فهد:تامرين يالغاليه
دانه:مايامر عليك عدو
فهد:خلاص امرك بكره اوك
دانه:خلاص استناك
سكر فهد من اخته دانه ودخل بيتهم بيشوف وش صار مع ابوه قدر يقنع عمه او لا
فهد شاب عمره 28 سنه وسيم حيل تحس انه الجمال العربي لاصيل يميل لسمار شوي جسمه رياضي
ودانه اخته عمرها 24 سنه متزوجه ولد عمتها فيصل عن حب وعندها بنت اسمها لين وهي حلوه ومرحه
فهد:السلام عليكم
عبير:وعليكم السلام هلا وغلا بأخي
فهد ببتسامه:هلافيك الا وين ابوي وامي
عبير:مدري
فهد يجلس:وشلون ماتدرين
ام فهد داخله:هلا بالغالي
فهد ببتسامه:هلافيك يا روح الغالي
ابوفهد وهو داخل قال ببتسامه:تتغزل في زوجتي وانا موجود
فهد ضحك بصوت عالي :شوف وجه زوجتك صار احمر
كلن طالع في وجه ام فهد الي تتمنى الارض تبلعها
عبير اخت فهد بنت حلوه وحبوبه عمرها 21سنه تحب ولد عمها خالد وهو بعد يحبها وهم مخطوبين لبعضهم
+++
في بيت العمه
غلا بدلع:يومه بروح لبيت خالي محمد
ام غلا بحنان :روحي بس لا تتاخرين
غلاتحب راس امها :من عيوني
غلا بنت عمرها 22 سنه تحب ولد خالها فهد وهي حلوه بس مغروره حيل
بعد مانامت اميره في صدر زياد شالها وحطها في السرير وبدل ملابسه وطلع لعمه محمد يمكن يقدر يلقى حل لمصيبته
+++
هنادي تكلم اختها حنين الي متزوجه ولد عمها فواز:انتي ليه معصبه
حنين:وشلون مااعصب وانتي تقولين زياد بيتزوج
هنادي:عادي ماهو اول رجال يتزوج
حنين بعصبيه:ادري انه ماهو اول رجال بس زياد يحب اميره
هنادي:بس اميره ماراح تجيب له عيال
حنين:وشلون ماتجيب عيال يعني اذا ثنين ماتو كل عياله بيمتون
هنادي:انتي عارفه ان مافيه امل يجيهم عيال سليمين
حنين:ومن بيتزوج
هنادي:مدري
حنين عمرها 24 سنه حلوه متزوجه من ثلاث سنوات وعندها ولد اسمه زياد وهي في لندن لان فواز يكمل دراسته
فواز عمره 30 سنه يحب حنين مره ومايرفض لها طلب
+++
دخل زياد بيت عمه محمد
عبير ببتسامه:هلا وغلا بعمي الغالي
زياد ببتسامه باهته:هلا فيك وين ابوك
عبير:داخل
تجاوزها زياد ودخل على عمه ورد السلام
ابو فهد وفهد:وعليكم السلام
ابوفهد:استريح يابوك
بعد ماجلس زياد قال:طلبتك ياعمي
ابوفهد عرف زياد وش يبي فقال:ادري بطلبك وانا كلمت ابوك وهو مصر على رايه ويقول الخميس بيخطب لك بنت خالك
زياد بصدمه:يخطب لي
ابوفهد:والله هذا ماقال ابوك
زياد بقهر:بس انا مابي بنت خالي
فهد يتدخل:خلاص انت اختار
زياد بغضب :يصير خير وقام وطلع
+++
غلا تسلم على عبير:وش اخبارك
عبير ببتسامه:زينه انتي وش اخبارك
غلا وهي تدور فهد بعيونها:تمام الا وين خالي وفهد
عبيرتأشر لغلا تجلس :طلعو
غلا بخيبة امل:كان ودي اسلم على خالي
جلسو عبير وغلا يسولفون وغلا مصره ماتطلع الا اذا شافت فهد
+++
زياد طلع بسيارة يدور في شوارع الرياض يدور حل للمصيبه هذي
خالد"الزواج شي لا مفر منه بس انا لازم ادور وحده تكون اقل من اميره في كل عشان ماتحط راسها من راس اميره "ضحك خالد ضحكت استهزاء"وين بتلقاهاه ياخالد "
خالد رد البيت وسمع الخبر من هنادي
خالد بقهر:الله يعينك يازياد
هنادي :تكفا خالد دق عليه من العصر طالع مارد للحين



أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 01:51 AM   #2 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 
+++
دق خالد على زياد بس حصل جواله مقفل
خالد بخوف:جواله مقفل
هنادي :دق عليه يمكن محول جواله
خالد يدق جواله ويشوف مكتوب زياد
خالد يرد :هلا زياد وينك ليه مقفل جوالك
زياد يضحك:وش فيك
خالد بعصبيه:تضحك بلاك ماتدري وشلون انحاتيك
زياد بهدوء:لاتخاف مافيني شي ولا راح يصير شي اكثر من الي صار
خالد فهم قصده وقال:رد البيت ابيك
زياد :انشاء الله
خالد دكتور ومرح قليل مايعصب وفيه شبه من زياد بس خالد اسمر من زياد وعمره 27سنه
+++
غلا ملت وهي تتنتظر فهد ماجاء فضطرت انها تروح بيتهم لان فهد تأخر
دانه تكلم عبير
دانه:وعمي زياد وش قال
عبير:ماقال شي شكله بيوافق
دانه:مستحيل عمي يوافق يتزوج على اميره
عبير:غصب عليه عمي حالف عليه انه يتزوج والا يتبرى منه
دانه بقهر:حرام عليهم يعني اميره ما يكفيها مصيبتها يجون يزيدونها
عبير:انتي تعرفين عمي كل همه يشوف عيال عمي زياد
فهد يفتح الباب بشويش:بووووووووووو
عبير تقمز من السرير:خرعتني
فهد ببتسامه:من تكلمين
عبير ترد تجلس:دانه
فهد بسخريه :اكيد تقولين لها الي صار هذا انتم يالحريم
عبير بضحكه:اقول روح نام لاتشوف الحريم وش يسوون فيك
طلع فهد من غرفة عبير وهو يضحك على كلام اخته
+++
رد زياد البيت ولقى خالد جالس في الملحق ينتظره
زياد:السلام عليكم
خالد:وعليكم السلام
زياد بعد ماجلس:خير وش عندك
خالد ببتسامه:عندي الخير كله
زياد يرد له الابتسامه:قول يا ابو الخير
خالد يتكلم بجد:انت ليه رافض تتزوج
زياد بعصبيه حاول انه يخفيها:ليه رافض
خالد لاحظ عصبية زياد وقال:من غير انفعال خل نتكلم بالعقل انت عارف ان ابوي يبي يشوف عيالك واميره مستحيل تجيب اطفال يعيشون اكثر من اربعين يوم بسبب انك انت وهي تحملون جينات من نفس النوع تسبب في هالمرض
زياد بقهر:بس انا راضي بحياتي
خالد :بس ابوي ماهو راضي
زياد يتنهد تنهيدت قهر:وانا علي انفذ رغبته
خالد :شوف انا عندي لك الحل
زياد رد بسرعه:قوله
خالد:شوف انت تزوج واذا جاك ولد طلق زوجتك لانك مستحيل تقدر تعيش معها وبكذا ابوي يرضى وانت تعيش حياتك
زياد يفكر:بس انا مابي اظلم احد واذا طلقت الي بتزوجها بظلمها وظلم الطفل معها
خالد:انت لا اول واحد ولا اخر واحد يطلق زوجته وعنده اطفال منها والطفل بيعيش معها وانت متى ماتبي تشوفه تروح له
زياد اقتنع بالفكره :بس من وين اجيب الزوجه هذي
خالد:سهله انا مستعد اجيب لك وحده من عايله فقيره وهلها مستعدين يبوعون نفسهم عشان الريال
زياد:من وين تجيبها هالعايله
خالد:عندي واحد في المستشفى يشتغل حارس فقير وعلى قد حاله وسمعت من الموظفين انه يصرف على زوجة اخوه وبنته واذا عرضت عليه فلوس بيوافق
زياد بستهزاء:ليه قالو لك ان الفقير ماعنده كرامه يبيع بنت اخوه
خالد بضحكة استهزاء:لا هو على فقره سكير تعرف وش يعني سكير
زياد بعصبيه:انت صاحي والا مجنون تبيني اناسب واحد واطي مثل هذه
خالد ببتسامة مكر:هذا المطلوب عشان لا طلقتها ماحد يلومك
زياد بتفكير:بس ابوي مستحيل يوافق اني اناسبه
خالد:لا تخاف اترك الموضوع علي كله بس ترى البنت كبيره
زياد بستفسار:يعني كم
خالد:يقلون في الثلاثين
زياد وحصل على مراده قال ببتسامه:هذا المطلوب
خالد:خلاص اتفقنا وانت اترك كل شي علي
زياد ببتسامه:بنشوف وين تبي تودينا افكارك
طلع زياد للجناح الخاص فيه هو اميره ولقى اميره تطالع في التلفزون واضح انها سرحانه دخل وجلس جنبها
وقال بشوق:اميرتي
اميره بروعه:يمه خوفتني ماحست فيك
زياد ببتسامه وهو ياخذ يدها ويحبها :ادري بس قولي في وش سرحانه
اميره نزلت دموعها على خدها لانها تذكرة هي في ايش سرحانه
زياد ضمها لصدره وقال بحنان:اميرتي ليه تبكين
اميره ترد وصوتها كله بكي:وشلون ماتبيني ابكي وانت بتتزوج
زياد ضمها لصدره بقوه وقال بألم:الله يخليك لا تبكين دموعك غاليه علي موتي ارحم ولا دمعه من عينك تنزل
اميره ترفع راسها من صدره وتحط عينها في عينه:بعيد الشر عنك
زياد باسها على خدها وقال:بقولك شي ابيك تفهمينه
اميره بحب:قول يا حياتي
زياد بجد:انا قررت اتزوج لكـ
حطت اميره يدها على فمه وقالت بكل حزن الدنيا:لا تكمل ارجوك
زياد يحب يدها الي على فمه ويمسكها بين كفوفه وقال بألم:هذا شي مقدر علينا لايمكن نهرب منه
اميره كأن احد طعنها في صميم القلب بسكين قالت ودموعها تعبر عن حالها:احفر قبري قبل يوم زواجك
وصلي علي مع المسلمين يوم زواجك ودعلي بالرحمه لامن زفوك
زياد ماقدر يرد عليها لان كلامها صدمه الا ذبحه مزق قلبه كل الي قدر عليه يضمها لصدره بأقوى ماعنده كأنه بيدخلها في جوفه عشان ما تروح منه
وفي الصباح
خالد ببتسامه:السلام عليكم
ابوزياد وام زياد:وعليكم السلام
خالد بتردد:يبه تسمحلي انا اخطب لزياد
ابو زياد يعرف خالد انه مايتدخل في موضوع الا يسويه فقال ليه ماقول ايه يمكن يقدر يسوي الي انا ماسويته
ابوزياد ببتسامه:خلاص انت اخطبله بس اول خله يوافق
خالد وهم نزاح عن صدره:ولا يهمك يبه
طلع خالد لدوام ودق على زياد بس لقى جواله مقفل
زياد قام وراسه مصدع لانه ما نام الا بعد صلى الفجر شاف اميره نايمه واثر الدموع على خدها حبها على خدها ولبس وطلع بيروح لشركه
خالد في الدوام يكلم ابو بدر
خالد يحاول يتكلم معه في كذا شي قبل مايبدى معه في الموضوع
خالد:الا انت كم راتبك
ابوبدر:الفين
خالد بعطف مصتنع:بس هذا مايسوي شي
ابوبدربقهر:شفت انه مايكفي اجل لو تدري اني اصرف على عايلتين وش تقول
خالد وصل لمراده:عايلتين كيف
ابوبدر:عايلةاخوي
خالد:اخوك متوفي
ابوبدر:أي متوفي من كم سنه وعنده ولد وبنت
خالد بمكر:طيب ليه ماتزوج البنت وترتاح من همها
ابوبدر:وانا جاني احد وقلت لا
خالد:والي يقولك ان عندي عريس لها وش تعطيه
ابوبدر بفرح:صدق
خالد بسخريه مغلفه:ليه لا بنت اخوك مافيها شي واكيد كلن يبها بس هي كم عمرها
ابوبدر:18 سنه
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 01:54 AM   #3 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 

خالد بصدمه:18 بس "اووووووف وش هالوهقه انا قالولي انها 30 سنه"
ابوبدر:وين سرحت ياطويل العمر
خالد قرر يكمل لعبته حتى لو عمرها 12 اهم شي يفك اخوه من الهم وهي كذا والا كذا ماراح تلقى احد يتزوجها الا اذا كان سكير زي عمها
خالد بجد:انا بخطب بنت اخوك لخوي وش قلت
ابوبدر بصدمه:وشووووووو
خالد"ماتنلام لو طلعت روحك من الصدمه تطول تناسب عايلة ال...."
خالد:هاه وش قلت
ابوبدر بفرح:طبعا موافق
خالد:بس عندي شروط
ابوبدر:تامر انت
خالد:اول شي مابي احد يعرف في الدوام اني خطبت منك لخوي ثاني شي اخوي بيتزوجها بس عشان يجيب منها ولد بعدين بيطلقها وبنعوظها بالي تبي من المال والزواج بيكون الخميس الجاي مافيه لا طق ولا غيره بس بيملك عليها وياخذها وتراه متزوج
ابوبدر بمكر:وانا وش لي من هذا كله
خالد بضحكة استهزاء:بعطيك ميتين الف وش قلت
ابو بدر ماصدق الكلام الي يسمعه ميتين الف مره وحده مسكين يابو بدر
ابوبدر:خلاص تم
خالد ضحك بصوت عالي على شكل ابوبدر وقال"فرحان بالميتين الف يالحقير وتشوفه كثير على تعاسة بنت اخوك"
كلم زياد خالد بشوف وش صار معه
خالد بضحك:مبروووك ياعريس
زياد عوره قلبه من هالكلمه وقال:وش صار معك
خالد:كل شي تمام بس انت جهز نفس الخميس عشان تتزوج
زياد بصدمه:انت وش تقول
خالد:الي سمعت عشان مابي احد يعرف هي من أي عايله فهمت
زياد فهم وجهت نظر خالد وقال:خلاص بس ابوي كيف بيروح يخطب
خالد بستهزاء:يروح يخطب لا انت تبي ابوك يذبحني ويذبحك
زياد بحيره:اجل كيف بتزوج
خالد بثقه:اترك الموضوع علي
الجزء الثاني

اميره قامت لقت زياد طالع فخذت شور ولبست فستان لونه ابيض فيه ورود لونها وردي وحطت ميك اب خفيف عشان تخفي التعب والحزن ونزلت تحت
هنادي ببتسامه:هلا وغلا
اميره ببتسامه باهته:هلافيك الا وين خالتي
هنادي تاخذ كاس الشاي من فوق الطاوله:خالتك طالعه
اميره تجلس على الكرسي وتاخذ لها توست تبي تحشيه :وين طالعه
هنادي:عمتي ام فهد عازمتها على قهوة الضحى
اميره:ايييي
هنادي قالها خالد كل شي بالتفصيل فحبت تخبر اميره عشان ترتاح ان زواج زياد مجرد تنفيذ طلب لا غير
هنادي بتردد:زياد خطب
طاح التوست من يد اميره وقالت بصدمه:متى
هنادي قالت لاميره السالفه كلها تبيها ترتاح وتعرف ان الي بياخذها زياد من عايله ماتسوى فأكيد هي مثلهم
اميره ودموعها على خدها:اكيد بيطلقها
هنادي بثقه:اكيد حتى ابوي اذا عرف هو الي بيقوله طلقها بس اهم شي محد يعرف الا اذا جابت ولد او بنت المهم انها تخلف
اميره خمدت جزء من النار الي في قلبها يعني زواج زياد شي مؤقت وهي المستفيد لانها بتربي الولد ويصير ولدها
بعد الغداء
خالد:يبه انا لقيت خطيبه لزياد وزياد موافق
ابوزياد بفرح:زين يابوك ومتى تبي نروح نخطبها
خالد:بس فيه مشكله
ابوزياد بحيره:وشي المشكله
خالد يضحك في نفسه "احس اني اكبر نصاب"
خالد بجد مصتنع:البنت مالها الا اخ صغيرو أمهاكبيره في السن ومالها احد غير واحد معي في الدوام قريبهم من بعيد والبنت كلن يمدحها
ابوزياد يقاطعه:واحنا وش يخلينا نروح بعيد وبناتنا موجودات
خالد:هذي رغبت زياد يبي وحده من برى العايله مابي مشاكل كل يوم وحده تقوله فلانه سوت وفلاته قالت
ابوزياد:حتى لو تزوج من برى العايله مصيرها بتدخل في العايله وتعرفهم
خالد:زياد بيتزوج وبيسكنها في بيت لحالها ومايبي احد يدخل معها كثير تعرف الحريم مايجي منهم الا وجع الراس
ابوزياد اقتنع اهم شي عنده زياد يتزوج وجيب عيال غيره مايهمه
ابوزياد:خلاص نروح رجال نخطبها
خالد"هذي المصيبه الحين كيف اتصرف"
خالد يفكربعدين قال:من من نخطبها هي ماعندها احد الا واحد من بعيد
ابوزياد:اجل وشلون نخطبها وهي مالها قريب رجال نتفاهم معه وانتم ماتبون الحريم يتدخلون في الموضوع
خالد:انا تكلمت مع قريبهم وتفقت معه ان زياد ياخذ البنت ويملك عليها في المحكمه وياخذها بعد كذا وانا وفهد بنروح شعود
ابوزياد بتفكير:والله اني ماني مقتنع بالموضوع كله احس فيه شي
خالد"ماتفوتك يابوزياد"
خالد بمكره المعتاد:معك حق بس اهم شي عندنا زياد يتزوج ومدام البنت سمعتها زينه واهلها بعد وين المشكله
ابوزياد:على بركة الله
فهد بدهشه:معقوله زياد وافق
خالد:أي وافق لان البنت من برى العايله بس يبينا نشهد
فهد بعدم اقتناع:انشاء الله
خالد بعد ماوقف:يالله انا بروح ونتواجه بكره الساعه 10 في المحكمه
فهد يقوم معه:انشاءالله
طلع خالد وصادف عبير راده من الكليه
خالد اول ماشافها شال النظاره عن عيونه وقال ببتسامه:ليه متأخره
عبيربخجل:هذا وقتي ماني متأخره
خالد يطالع فيها وده يشيل هالعباه الي حارمته من شوفت وجها
عبير شافته بياكلها بنظراته جت بتتجاوزه لكنه مسكها مع يدها وهمس احبك
عبيرحررت يدها من يده ودخلت بسرعه
خالد ضحك ورد نظارته على عيونه وطلع
دخلت عبير البيت وشالت الغطوه وشافت وجها في المرايه صاير احمر "ااااااااه ياقلبي احبه احبه"
ريم:معقوله اتزوج وانا باقي ماخلصت دراسه
ابوبدر:كملي بعد الزواج وترى الرجال متزوج
ريم شوي وتبكي:عمي ارجوك انامابي اتزوج
ابوبدربعصبيه:بتزوجين غصب عليك وبكره الملكه فاهمه
طلع ابوبدر وترك ريم تبكي وحالتها حاله
ام ريم:ريم حبيبتي لاتبكين يمكن يصير الزواج خير لك
ريم بين شهقاتها:وشلون خير لي والرجال متزوج وغني يعني انه شاريني ومتى ما مل بيرميني
ام ريم:خلي ايمانك بربك قوي وانتي تعرفين عمك مستحيل يرد عن رايه
طلال يدخل هو بدر ولد عمه
طلال:ريم وش فيك
ريم مسحت دموعها وقالت ببتسامه مصتنعه:مافيني شي
بدر توه صغير عمره 8 سنوات
بدر:ابوي زعلك
ريم:لا
دخلت ام بدر وعورها قلبها على ريم بس مافي يدها شي تسويه
ام بدر بحب:ريم ياقلبي قومي نروح لسوق عمك عطاني 3000 نشتري لك كذا فستان وغرض للعرس
ريم بصوت عالي:مابي مابي
ام ريم:يمه الي تسوينه ما منه فايده
ام بدر:ريم ياقلبي قومي معي يادوب نخلص لان الرجال بيملك وياخذك لبيته على طول
ريم ضاقت فيها الدنيا وعرفت انها مالها سند في هالدنيا والي يبيه عمها بيسويه فنساغت لوامرهم كأنها دميه يحركونها على كيفهم
خالد يكلم ابو بد
خالد:عطيت البنت الفلوس كلها
ابو بدر:أي عطيتها العشره كلها
خالد:اجل يالله بكره اشوفك
زياد طول الوقت مشغول يجهز فلته الصغيره الي في حي بعيد عن حيهم
زياد يكلم صاحب اكبر محل اثاث في الرياض:ابيك اتأثثها من كل شي خلال اسبوع
صاحب المحل:انشاء الله
طلع زياد من المحل ودق على فهد
فهد:هلا بالقاطع
زياد بضحكه:انا القاطع والا انت
فهد:اقول لايكثر انت وينك فيه
زياد:لايكثر هاه اجل ضف وجهك
فهد:هههههههههه خلاص يابوك بس قول انت وينك
زياد:أي كذا تأدب انا دقيقه بمرك
فهد:يالله انتظرك
هنادي تكلم عبير:تعالي لنا البيت
عبير:لا تعالي انتي
هنادي:بس انا استحي
عبير:اقول خلي عنك الدلع وتعالي دانه اختي بتجي وغلا بعد
هنادي اول ماسمعت اسم غلا ضاق صدرها تدري ان غلا تبي فهد بس هي ماتدري وش شعور فهد ناحيتها
هنادي:خلاص بجيكم العصر
عبير:بنتظارك
سكرت هنادي من عبير وقامت تشوف وش تلبس طلعت لها بنطلون جينزمع بلوزه بيضاء طويله شوي للركبه وكانت على قصه حلوه مطلعه تفاصيل جسمها وحطت ميك اب خفيف
تجمعو البنات عند عبير وقت العصر الا اميره الي عتذرت لانها تعبانه شوي
غلا بدلع:عبير ابي مويه
عبير:من عيوني الحين اجيب لك مويه
غلا ردت بسرعه:لا انا ابي اروح اجيب بنفسي تعرفيني مااحب اشرب من يد احد
عبير:براحتك
طلعت غلا وهي مع الدرج سمعت صوت فهد في غرفته يكلم ففكرت كيف تخليه يطلع ويشوفها شافت بازه كبيره محطوطه في الممر ظربتها برجلها وطاحت ونكسرت فطلع لها صوت فسوت نفسها انها دايخه وضربتها ماحست
طلعو البنات على الصوت وفهد في نفس الوقت وكانت غلا جالسه ماسكه راسها
دانه تمسكها:غلاحبيبتي فيك شي
غلا بصوت حاولت يكون ثقيل:مادري احس بدوخه
هنادي عيونها معلقه بين فهد وغلا تبي تشوف ردت فعل فهد اذا حست انه يحبها بتقفل على حبه في قلبها
فهد بهدوء وهو صاد:تبين المستشفى
غلا ودها تذبحه كل هذا وماعبرتني
عبيرجابت عبات غلا وقالت :غلا خوذي عباتك تغطي
غلا في نفسها "من قالك جيبي عباتي"
اخذت دانه العباه وغطت غلا بشكل غير مرتب
فهد اول ماغطوها قال:يالله نوديها المستشفى
غلا بقهر ماهو واضح:لامابي المستشفى بس دخلوني داخل
جت هنادي بتشيل مع دانه غلا لكن وهي تمشي دخلت قطعه من البازه في رجلها
هنادي صرخت بصوت عالي :اااااااااااااه
عبير تمسكها:اجلسي رجلك كلها دم
جلست هنادي وهي تتألم
فهد يقرب منهن:جيبي عباتك بنوديها المستشفى
زياد يرد السلام على ام فهد وامه
ردن السلام عليه
زيادوهويحب راس امه قال ببتسامه:اخبار العجوزات
ام زياد:عجوزات في عينك ماعجوز غيرك
زياد:هههههههههههه اذا انا عجوز اجل انتي وش
ام فهد تضحك:هي ست البنات
ام زياد:اسمع الكلام الزين ماهو كلامك
زيادبضحكه قال:اكيد من شاهد للعروسه
ام زياد تضربه بمخده صغيره :اقول انقلع
زياد :افا تطرديني
ام فهد:يابوك خل عنك مناقر امك وروح لفهد في غرفته
طلع زياد فوق وشاف هنادي جالسها
زيادبخوف:هنادي وش فيك
غلا قامت اول ماشافت زياد لانها تعرف انه يعرف هالحركات ومستحيل تمر عليه زي الباقين
هنادي بصوت خفيف:وطيت قطع من البازه المنكسره ودخلت في رجلي
زياد يمسك رجلها ويشوف الجرح لقاه صغير بس جاي على عرق في الرجل لذلك صب دم كثير
زياد بمكر:اوووووه لاهذا يبي له خياطه
هنادي بخوف:والله
زياد بجد مصتنع:أي يالله قومي بوديك لا يذبحك
هنادي بكت بصوت عالي
زياد ضحك بصوت عالي:ايا البزره الحين تصدقين كل شي
هنادي بين شهقاتها بشكل طفولي قالت:ياكذاب
فهد ابتسم على رد هنادي
زيادببتسامه:الحين تقولين لخوك ياكذاب
فهد:تتستاهل
زياد يرفع نظره في فهد :انت من متى هناء
فهد ببتسامه:من زمان
زياد:الحين انت ماتستحي جالس وسط البنات
فهد طاح وجهه وقال وهو طالع:اقول لاخلصت تعالي في غرفتي
دانه:حرام عليك ليه تقول لفهد كذا
زياد ببتسامه:تكلمت محامي فهد وانا صادق خير جاي هناء
عبير:هو سمع صوت البازه يوم طاحت وجاء
زياد يأشر بيده وهو طالع:خلاص حصل خير
ردت ريم وعمتها ام بدر من السوق وشرن بعض لاشياء مثل فستان ناعم للزواج وشرت ام بدر كذا قميص للنوم وكذا لبسه وكذا عطر ومجموعه من ادوات المكياج
ام بدر:ريم خل نمر المشغل نقص شعرك
ريم بحزن:كيفك عمتي
مرن المشغل وسوت لها كذا شغله مثل تنضيف للبشره وقصت شعرهامدرجات على طوله
عبير تلف رجل هنادي
هنادي:والله اني متفشله من فهد
غلا بقهر:ليه تتفشلين فهد ماجاب خبرك لانه مشغول فيني
عبير ببرائه:ليه انتي ماشفتيه يوم ابتسم يوم تقول لزياد ياكذاب كأنها بزر
هنادي بحياء:وافشلتها
غلا ماتت قهر من الوضع لان خطتها فشلت
دانه ببتسامه:ماعليك منه انتي كنتي بعباتك ونقابك
كملن البنات سهرتهن وغلا طول السهره متنكده
دخل زياد الجناح الخاص فيه
اميره ببتسامتها العذبه:هلاحبيبي
زياد يرد لها لابتسامه ويمسك يدها ويدخلها معه في الغرفه
زياد يجلسها على السرير ويجلس عند رجلينها على الارض وهو مازال ماسك يدها
زياد بجد:اميره الله يخليك اسمعيني من غير دموع
اميره تحط يدها على فمه وقالت بحب:لاتقول شي هنادي قالتلي كل شي
زياد وهم انزاح عن صدره قام وضم حبيبت عمره وحياته واميرته وكل شي في حياته
في الصباح
راح ابوبدر وزياد وخالد وفهد للمحكمه عشان يملكون لزياد
بعد الملكه قال زياد لبوبدر:وين بيتك عشان بجي في الليل اخذ العروس قالها بسخريه
ابوبدر وصف له البيت
رد زياد لشركه ومعه فهد
فهد:منت مسوي فرح
زياد بسخريه:الا بسوي فرح عشان الناس تشوف انا مناسب من
فهد بحيره:طيب ليه ناسبتهم يوم تشوفهم مايشرفون
زياديشتغل في اوراق قدامه:اهم شي ماحد يدري زين
فهد وهو قايم بيطلع:انشاءالله
عبير:هنادي يالله بسرعه
هنادي نازله مع الدرج:يالله جايه
سكرت هنادي الجوال وطلعت لعبير برى مع السواق بيرحون للكليه داهم السواق للجامعه
وكان باقي على محاظرتهم ساعه فجلسو على طاوله في الكوفي حق الجامعه يسولفون
عبير:هنادي بسألك سؤال
هنادي:تفضلي
عبير بتردد:انتي تحبين اخوي فهد
هنادي بصدمه:وشتقولين انتي
عبيربصرار:لاتنكرين انا شفت الشوق في عيونك لفهد امس
هنادي :يتهيألك
عبير:لا ما يتهيألي انا اعرف نظرات الشوق
هنادي نزلت دموعها
عبير بخوف:هنادي ليه تبكين
هنادي:مافيه شي
عبير اصرت على هنادي لين عرفت ليه تبكي
عبير:مدامك تحبينه ليه تبكين
هنادي:خايفه انه يحب غيري
عبير:ههههههههه فهد يحب
هنادي بدهشه:ليه لا
عبير بجد:شوفي انا اكثر وحده اعرف فهد فلو انه يحب كان انا اول من بيعرف
هنادي بستفسار:وغلا مايحبها
عبير ضحكت ضحكه رجت المكان
هنادي:وجع ليه تضحكين
عبير تحاول توقف ضحك:لان فهد مايحب جرات غلا ودايم يقولي قوليلها تحتشم اكثر
هنادي ارتاحت من هم غلا بس كيف تعرف اذا فهد يحبها او لا
رجع كلن من دوامه
ابوزياد :خلاص ملكت
زيادببرود:أي ملكت
ام زياد:الله يرزقك الذريه الصالحه
ابوزياد:متى بتروح تاخذها
زياد:في الليل
ام زياد :وين بتسكنها
زياد وبتدى يمل من كثر الاسئله في الموضوع:شاري لي فله وبسكنها فيها
ابوزياد حس ان زياد مل من الموضوع فقال:روح ارتاح وانا ابوك
طلع زياد لجناحه
كانت اميره لابسه قميص من الحرير قصير وناعم وفاكه شعرها وجالسه تبخره
زياد ببتسامه وهو يمسك المبخره:خليه انا ببخره
اميره ترفع شعرها عن وجها وببتسامه قالت:اخاف تحرقه
زياد يقبصها على خدها بخفه:انا احرق شعر اميرتي
اميره تنزل المبخره على الطاوله
ماودك تنام قبل الصلاه
زياد يمسكها مع خصرها ويقربها له :الا بس انتي طيرتي النوم
اميره بدلع:انا اطير النوم
زياد يشيلها بين يديه قال وهو يضحك:أي انتي
في بيت ابو فهد
عبير تكلم فهد:انت تحب احد
فهد اعتدل في جلسته وقال:ليه تسألين
عبير:بصراحه فيه وحده تحبك
فهد بسخريه:والله
عبيربقهر:لا تتمسخر علي انا اكلمك جد
فهد بجد:وانا ماني فاضي لخرابيطك
عبير:على العموم انا بقول من الي تحبك وانت وضميرك
فهد:ههههههههههههه ليه تبيني اخطبها
عبير بجد:ليه لا
فهد بملل:يالله قولي من بنام
عبير وهي قايمه قالت:هنادي بنت عمي
فهد بصدمه:هنادي
طلعت عبير من غرفة فهد وتركته في حيره من امره
فهد"معقوله هنادي تحبني بس انا ما احبها ولا احس ناحيتها بأي شعور "
احتار زياد يكشخ او لا مايدري وش يسوي بس قرر انه يروح بشكله الطبيعي لبس ثوب وشماغ وتعطر وجاء بيطلع
اميره:حبي وين بتروح
زياد ببتسامه باهته:اوووه هو انا ماقلتلك
اميره بحيره:قلتلي وش
زياد يقرب منها ويبوسها على خدها وقال ببتسامه عذبه:عندي شغل في جده يومين
اميره تضمه لصدرها:ليه ماقلتلي من بدري
زياد يمسح على شعرها:غصب علي جت فجئه
اميره تبعد عن صدره وتبوسه على خده:تروح وتجي بالسلامه
زياد ببتسامه:الله يسلمك يالله ياقلبي تأخرت وباسها على خدودها وطلع
اميره حست بضيق ماتدري ليه فقالت خلني اروح لهنادي اتسلى معها
زياد طلع وركب سيارته وتوجه لبيت ابوبدر
ام بدر اصرت على ريم تتزين عند مشغل لكن عشان الفلوس قليله سوت ميك اب عادي ولبست فستان سكري قصير انزل من الركبه بشوي كمه كت وعليه شريطه من الوسط لونها احمر فيها ورده كبيره في الوسط ولبست انعال لونها سكري وكانت بكعب خفيف عشان تعطي الفستان شكل وشعرها خلته بلف خفيف عشان يكون شكله حلو وحطت عطر من شنل
ابوبدر:حيالله من جانا
زياد بشمئزاز:الله يحيك الا وين العروس بمشي
ابوبدر:دقيقه طال عمرك
طلال طلع لزياد وقال:انت زوج ريم
زياد ابتسم للولد لا ارادي:أي انا زوجها
طلال يمد يده يسلم على زياد ومد يده زياد له
طلال بجد:دير بالك على ريم
زياد بستفسار:انت وش تقربلها
طلال بفخر حس فيه زياد:اخوها
ام بدر:يالله ياريم زوجك يبيك
ريم بخوف:اطلعي معي يمه
ام ريم تمسك يد ريم:تعالي يمي بروح معك
لبست ريم عباتها وتسترت مابين منها شي ابد وطلعت مع امها لحد باب الشارع بعدين امها نادت طلال الي جاء
طلال:سمي يمه
ام ريم ودموعها على خدها:خذ اختك لزوجها
طلال مسك يد ريم واخذها لزياد الي كان ينتظر وهو مشمئز من كل شي
زياد اول ماشاف زياد ماسك يد بنت عرف انها ريم كان طولها متوسط وجسمها وسط بس يميل لنحف اكثر غير كذا ماقدر يشوف
زياد ركب السياره وفتح الباب لها
طلال ببتسامه:يالله ركبي ياحلى عروس
ريم ودها تصرخ وتقول لا بس الخوف منعها
زياد مل وهو ينتظر فقال بعصبيه:بسرعه خلصيني
ريم خافت من صوته وركبت وصك الباب طلال بعد ماحط الشنطه في السياره من ورى
تحرك زياد بالسياره وشغل المسجل يتسلى فيه لين يصل للفندق ماحاول يفتح معها أي حوار
وصل زياد للفندق وكان فخم
نزل زياد وقال:يالله انزلي
نزلت ريم وهي ميته خوف مشى زياد وريم تمشي وراهاخذ المفتاح وامرهم يجيبون الاغراض طلع للجناح الخاص لهم وكان عباره عن صاله صغيره فيها تلفزيون وكنبه طويله وكنبه ثانيه صغيره وفيها غرفه كبيره وكانت غرفة النوم
دخل زياد وجلس على الكنبه
دخلت ريم وهي منزله راسها وقفت عند الباب كأنها مستعده للهرب
طالع فيها زياد بعدين قال:صكي الباب
صكت ريم الباب وقفت مركيه ظهرها عليه وكل مافيها يرجف من الخوف لانها مع انسان عمرها ماشافته ولا سمعت عنه
زياد يأشر لها بيده :روحي للغرفة وطي عباتك
ريم دخلت بسرعه الغرفة وسكرت الباب وتنفست براحه لانها اخيرا صارت لحالها وطت عباتها وطالعت شكلها في المرايه كان شكلها مرتب لفت بنظرها في الغرفه بعدين جلست على حافت السرير
زياد مل وهو جالس برى فقال في نفسه"خلني اروح اشوف هذي وش تسوي"
فتح زياد الباب وشافها جالسه على السرير ومنزله راسها وشعرها مغطي وجها
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 01:56 AM   #4 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 
الجزء الثالث

ريم حست بوجوده فرفعت نظرها لا ارادي
زياد اول ماشاف وجها انصدم الان الي يشوف وجها يقول انها بزر ماهو وحده عمرها ثلاثين سنه
ريم حست ان زياد منصدم من شي بس ماتدري وشهو فردت نزلت راسها للارض وصارت تلعب بصابعها
زياد ارتبك مايدري كيف يتصرف حتى يوم زواجه من اميره مارتبك مثله الحين لانه يعرف اميره بس ريم لا
زياد يحاول يخفف لارتباك:اطلب عشاء
ريم:..................
زياد انقهر منها يوم ماردت فقرب بخطوات بطيئه للسرير وكأنه خايف منها
ريم اول ماشافت رجوله تحركت بتجاها قلبها وقف من الخوف
زياد جلس جنبها ورفع راسها بيده
رفعت ريم راسها وهي مغمضه عيونها كأنها ماتبي تشوفه
زياد ابتسم من ردت فعلها وقال بهمس:خايفه تشوفين وجهي
ريم:............
زياد طالع في وجها بعدين قام وطلع
مايدري ليه طلع بس كل الي يعرفه انه محتاج اميره تكون جنبه
ريم بعد ماطلع قامت تشوف وجها في المرايه كان واضح عليه الخوف اكثر من الحياء

اميره تسحب الغطاء عن هنادي:هنو بلادلع قومي
هنادي وفيها النوم:ابي انام
اميره تقلدها:ابي انام
هنادي تضربها بالمخده:اقول انقلعي عني ابي انام
اميره ترد الغطاء على وجها:نامي لا تموتين علينا
طلعت اميره قالت خلني ادق على زياد
زياد دق جواله شاف لاسم فبتسم ورد
زياد بشوق:هلا وغلا بقلبي وروحي وحياتي ودنيتي
اميره بضحكه كلها دلع ورقه:هلافيك حبيبي مانمت
زياد بتعب:لا مانمت كيف انام وانا بعيد عن قلبي
اميره بشوق:اترك الشغل وتعال
زياد بهمس:تبيني ارد
اميره بتأكيد:ياليت
زياد لا شعوري:دقايق وانا عندك
اميره بفرح:صدق والا تمزح
زياد بجد:لا صدق لاني اصلن ما رحت
اميره ببتسامه والسعاده واضحه في صوتها:خلاص حبيبي انتظرك
زياد:عطيني ربع ساعه
سكر زياد من اميره واتجه للبيت ونسى امر ريم
اميره راحت جناحها واخذت شور سريع ولبست قميص نوم وردي قصير وضيق على جسمها وله فتحه كبيره في الظهر ولبست سلسال ناعم على شكل قلب وخلته يكون طالع من الفتحه وجففت شعرها ومسكته بشكل حلو وحطت ميك اب خفيف وحطت عطر من شنل وعطرت الغرفه وطلعت لصاله وجهزت عصير من المطبخ التحضيري وبعض المكسرات وسلة فواكه
رد زياد البيت وكان هدوء لان الكل نايم دخل جناحه هو اميره وكانت منسجمه على التلفزون
زياد ببتسامه:مساء الخير
اميره قامت وبحب قالت:مساء الحب والشوق
زياد يقرب منها وهو ذايب في شكلها قال بهمس:احبك
اميره بضحكه مغريه:وانا احبك
قرب منها زياد ومسك يدها وحبها وقال بشوق:مستحيل تفتني غيرك
ريم جلست على الكنبه تنتظر زياد لكن النوم غلبها
في الصباح
عبير نازله وهي تركض ومعها عباتها
فهد:بشويش لاتطحين
عبيره ببتسامه:لاتخاف متعوده
ام فهد طالعه من المطبخ:فهد يمه اخذ عبير معك لاني ابي السواق
فهد ببتسامه:تامرين يالغاليه
عبير تلبس عباتها:ترى غلا وهنادي بيرحون معنا
ام فهد:ماهي مشكله بس دقي عليهن لا تأخرون اخوك
فهد يزين شماغه عند المرايه قال بضحك:اشوف ام فهد تجاوب عني اليوم
ام فهد:اقول اخلص لا تتأخر
طلع فهد وعبير
دقت عبير على البنات يجهزون لكن ما قالت من بيوصلهم
عبير:من تتمر اول
فهد:............
عبير شافته مارد لكنه متوجه لبيت عمتها يعني اكيد بيمر غلا
دقت عبير على غلا تقولها يالله
طلعت غلا وهي تمشي بطلع وغرور
غلا بدلع:السلام عليكم
عبير وفهد:وعليكم السلام
غلا شافت ان السواق فهد فحبت انها تتكلم معه
غلا بدلع:اخاف كلفنا عليك يافهد
فهد برسميه:لا عادي
توجهو لبيت عمهم والسكوت سيد الموقف وبعد مادخلو القصر
توجهت هنادي للسياره وعرفتها انها سيارة فهد
هنادي بعد ما ركبت:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
غلا تحس هنادي هي المنافس لها وتتضايق اذا شافتها قريبه من فهد
غلا تبي تحرج هنادي:هنادي الله يهديك غطي اعيونك زين تراها باينه
عبير وفهد لا شعوري طالعو في المرايه يشوف عيون هنادي وبالفعل كانت واضحه للقريب منها
هنادي انقهرت وقالت:انا اخفف غطاتي عشاني ما شوف
فهد استغل الموقف وقال:اتوقع فيه اختراع اسمه نظرات وعدسات والا انا غلطان
هنادي وعبير انصدمو من رد فهد لكن غلا حققت الي تبيه
هنادي بتحدي:اتوقع من اخوي عشان تعلمني الخطأ من الصح
فهد انقهر من ردها وقال بعصبيه:لو اخوك كان عرفت أأدبك
غلا تشعلها:هنادي عيب تكلمين ولد عمك كذا
هنادي بغضب:انتي مالك دخل فاهمه
فهد ينهي النقاش:بس انتي وياها
نزل زياد واول مادخل توجهت النظار الكل له
ابوزياد بدهشه:زياد
زياد ببتسامه:لا اخوه
ابو زياد بجد:انت وش جابك اليوم هناء والا
خالد يتدخل:لا تخاف يبه مانلعب عليك بس البنت تعبانه فقالو خلها بكره
زياد في داخله"انقذتني"
ام زياد:ماتشوف شر وانشاء الله تقوم بالسلامه
ابوزياد والوضع ماهم عاجبه:والله اني مدري عنك انت واخوك
زياد يجلس على الكرسي:لا تخاف يبه انشاء الله كلها كم شهر وتشوف احفادك
خالد في نفسه:أي احفاد وانت نايم هناء الا ان كان بالمراسله"
طلع زيادوخالد للشركه
في الجامعه
عبير:هنو لا تزعلين ترى فهد مايقصد
هنادي ببرود مصتنع:يقصد او مايقصد مايهمني
عبير جت ابتتكلم بس هنادي امنعتها وقالت:يالله قومي بندخل المحاظره
في الشركه
خالد بقهر:انا بفهم انت ليه نايم في البيت
زياد يبرر:ماقدرت اتحمل اقابلها وبعدين ان تقولي عمها ثلثين وانا اشوف غير كذا
خالد توهق يدري ان زياد بيعصب عليه فقال:ماعليك من شكلها كثير حريم يجون كنهم صغار وهم كبار
زياد بحزم:خالد لا تلف ودور على انا فاهمك قول كم عمرها
خالد بتردد:عمرها يمكن 20 ااااااا18
زياد بعصبيه:18 ياخالد انا تزوج وحده اصغر مني بعشر سنوات
خالد:عادي وش فيها
زياد بقهر:ماتدري وش فيها
خالدببرود:لا مدري
زياد اخذ نفس بعدين قال: تعرف وش يعني انها تكون صغيره يعني انها ماتعرف مصلحتها
وبعصبيه كمل:يعني انا بظلمها وبحرمها السعاده وهي توها صغيره وما ااخذت من حلا الدنيا شي كيف تبيني اعطيها مرها قبل لا تعرف حلوها
خالد يهديه:انت بتعوضها بالمال واكيد بتلقى من يتزوجها بعدك
زياد بقلة حيله:خلها على ربك بس
خالد يستأذن:يالله انا بروح تأخرت على المستشفى
طلع خالد من عند زياد
جلس زياد يفكر وتذكر ان ريم في الفندق بالحالها ودق على الفندق وطلب جناحه
ريم صحت على صوت التلفون
ريم بصوت فيه النوم:الو
زياد برسميه:توك تصحين
ريم ماعرفت صوته قالت:خير من تبي
زياد:انا زياد
ريم اول مادرت انه زياد انزلت دمعه من عينها
زياد استغرب ليه ما ردت عليه وقال:فيك شيي
ريم تمسح الدمعه الي تبعتها جنود من الدموع قالت بصوت واطي:لا
زياد:طلبتي فطور
ريم بنفس الصوت:لا لاني مابي
زياد بينهي المكالمه:يالله انا بسكر ومرك الظهر
سكر زياد من ريم
ريم قامت واخذت شور وحتارت وش تلبس لان كل لبسها جري شوي فقررت تلبس برموده لونها ابيض مع بدي اسود فيه قلب ابيض في الوسط ولبست حذاء عالي شوي لونه اسود وجففت شعرها ومسكته ذيل حصان وتركت غرتها تطيح على وجها وحطت عطر من نكتار
وفظلت ماتحط ميك اب
بعد الدوام كلن رد بيته تعبان يبي ينام
زياد طلع من الشركه وتوجه للفندق
دخل زياد وشاف كل شي مرتب وريم مالها اثر
دخل الغرفه ولقاها جالسه تقراء
زياد:السلام عليكم
ريم حست بخوف فضيع ماتدري ليه تحس معه بالخوف مع ان المفروض انها تحس معه بالامان
ريم وعيونها في الكتاب:وعليكم السلام
زياد وهو يطلع:تعالي ترى جبت غداء
جلس زياد ورتب لاكل على الطاوله
زياد بصوت عالي:ريم
ريم طلعت بسرعه
زياد طالع فيها بعدين نزل عيون للاكل وقال:تعالي اجلسي
اجلست ريم وكل مافيها يرجف
زياد:اكلي
اخذت ريم قطعت خبز تتسلى فيها
اما زياد اكل بشهيه بعدين قام وبعد ماغسل دخل الغرفه حس وده ينام فقرر يوطي ثوبه ويجلس بملابسه الداخليه لان ماعنده ملابس
ريم بعد ماقام زياد لمت الاكل وحطته في كيسه وطلعته برى عشان ياخذونه وجلست تتفرج في التلفزون
زياد يكلم نفسه"اوف وبعدين متى بتبدى يازياد وترتاح من الهم لازم اسوي الي براسي الحين"
زياد:ريــــــــم
ريم احتارت تروح او لا تحس ان زواج زياد فيها وراه شي بس ماتدري وش هو
زياد بعصبيه:ريـــــــم
قامت ريم بسرعه من صوته ودخلت الغرفه
ريم وعيونها بلارض:نعم
زياد طالع فيها وقال:تعالي
قربت ريم من السرير وقالت:خير
زياد يركي ظهره على المخده:الخير وبجهك اجلسي ليه واقفه
جلست ريم على حافت السرير من الجهه الثانيه
زياد ببتسامة:وش تشوفين تحت
ريم بحياء:ماشوف شي
زياد:اجل ارفعي راسك
ارفعت ريم راسها وجات عيونها في اجمل عيون ممكن تشوفها حست قلبها بدى ينبض بشكل قوي لدرجت انها خافت يسمعه دارت عيونها في كل تفاصيل وجهه وبسرعه نزلت عيونها خافت عيونها توقعها في شي ماتبيه لانها تحس ان ايامها معدوده مع زياد
زيادبسخريه لانه عرف ان ريم اعجبت فيه قال:ليه نزلتي عيونك والا خفتي من نفسك
ريم حست انه يبي يجرحها فرفعت نظرها فيه وبتحدي قالت: ماهو انا الي يغريها جمال رجال لان الرجال افعال ماهو جمال الجمال للحريم
زياد بضحكه:والله منتي هينه
ريم :..........ز
زياد مسك يدها وسحبها يمه
ريم بخوف:وش تبي
زياد بستهزاء:امانه ماتدرين وش ابي
ريم تحاول تسحب يدها بس زياد ماسكها بقوه
زيادبجد:خلي عنك هالحركات وانتي تو بتموتين فيني
ريم بقهر:تراك ماخذ مقلب في نفسك
زياد سحبها بقوه ناحيته ومسك وجها بين يديه وقال:ترى ماتزوجتك عشان سواد عيونك انا تزوجتك عشان ابي عيال
ريم تبعد يدينه عن وجها بس للاسف قوت زياد اغلبتها
في بيت ابوفهد
عبير بعصبيه:انا بعرف انت ليه تسوي كذا
فهد برود:وش سويت
عبير:لا تنرفزني انت تدري
فهد يحاول يكون جدي:بالله عليك مضيعه وقتي عشان موضوع تافه
عبير قامت وهي تقول:صح معك حق تافه بس الشرهه ماهو عليك علي انا الي ابي سعاتك
فهد ابتسم اول ماطلعت
ابو زياد:اقول وش رايكم في نهايةالاسبوع نروح المزرعه
ام زياد:ياليت نبي نغير جو والجو الحين ربيع
خالد:انا طلعوني برى عندي دوام مقدر اروح معكم
ابوزياد:لابترووح اخذ اجازه من المستشفى
خالد يفكر:بحاول
ابوزياد:خلاص انا بكلم اخوي محمد ونتفق
هنادي:اميره امي تقول مع يوم الاربعاء بنروح المزرعه
اميره بفكر شارد:خلاص
هنادي:اميره وش فيه
اميره بحيره:زياد ماجاء وهو بالعاده ممايتأخر
هنادي عورها قلبها على اميره لانها تعرف ان زياد تزوج
هنادي :دقي عليه
اميره:دقيت بس مارد
هنادي:جربي مره ثانيه
اخذت اميره جوالها ودقت على زياد
زياد جالس في الصاله يتفرج على التلفزون وريم تبكي في غرفتها بعد الي صار والكلام الي سمعته
زياد سمع جواله يدق في ثوبه قام للغرفه ودخل وشاف ريم جالسه على السرير وشعرها فيه مويه والغرفه بارده
قال:انتي صاحيه جالسه وشعرك فيه مويه ماتشوفين الغرفه كيف بارده
ريم مسحت دموعها وقالت:بقوم اجففه الحين
رجع جوال زياد يدق
اخذ جواله وشاف لاسم ابتسم ورد:هلا بقلبي
اميره فيها الصيحه:حبيبتك وانا صارلي كذا ساعه ادق ماترد
زياد يجلس على السرير:والله ماسمعته كنت مشغول والا انا مارد على اميرتي
اميره بزعل:لامابي اعذار ادري انك ماتحبني
زيادبحب:انا مااحبك اذا صرت مااحبك وش ابي في حياتي اموت احسن
اميره بخوف:اسم الله عليك الي يكرهونك انشاءالله
زياد بضحكه:ياحبي لك
اميرد بجد:الا انت وينك
زياد رفع نظره يطالع في ريم الي كانت منزله راسها وشعرها مغطي على وجها قال يبي يحرها:والله عند واحد ثقيل دمه وغثيث بس وش اسوي مضطر اجيه لان لي عنده مصلحه
ريم حست ان سكين انغرزت في قلبها وقالت بصوت عالي عشان الي تكلم تسمعها:اذا انا غثيثه قوم انقلع عن وجهي
اميره سمعت الصوت وفهمت بعض الكلام وبعضه لا وسكرت السماعه
زياد قام بعد ماعرف ان اميره اسمعت المكالمه ومسك ريم مع كتفها بكل قوته وقال بعصبيه:الحين انا وش اسوي فيك
ريم بتحدي:عادي طلقني
زياد يزيد من قبضته:اطلقك بيصير بس لما تجيبي لي ولد والا انتي حقيره واطيه محد يفكر يتزوجك
ريم بقهر:لاصرت واطيه ليه خذيتني
زيادبسخريه:لانك من النوع الي ينشرى وينباع
ريم دموعها نزلت على وجها وقالت:لو كنت رجال طلقني
زياد لفها له وعطاها كف من قوته حس بألم في يده وتكلم وهو شاد على اسنانه:حاسبي على كلامك قبل لا تقولينه فاهمه ورماها من يده كأنها شي قذر
طلع زياد بعد مالبس ثوبه وترك ريم تتجرع الالم والحزن
اميره تبكي:زياد يخوني انا
هنادي تضمها لصدرها:زياد مستحيل يخونك
اميره تبعد عن صدر هنادي وبعصبيه قالت:مستحيل وانا سمعت صوتها
هنادي بخوف:هذي زوجته
اميره نزل عليها الكلام زي الصاعقه الي شلت كل احساس فيها
هنادي بحنان:اميره حبيبتي انتي كنتي على علم بكل شي
اميره تتكلم بصعوبه من البكي:صح ادري بس ماتوقعت بهالسرعه
هنادي تمسح دموع اميره وقالت:اموره حياتي ارحمي عمرك كل الي تسوينه مامنه فايده
دخل زياد البيت وبسرعه توجه لجناحه ودخل شاف هنادي اتهدي اميره الي حالها يقطع القلب توجه بسرعه منهم
قرب من اميره ومسك يدها وقال بأسف:سامحيني يالغاليه
هنادي انسحبت بهدوء
اميره تضم زياد بكل قوتها تبي تداوي الجرح الي سببه لها بقربه منها لان هو دواها
زياد يمسح على شعرها:اميرتي لاتبكين
اميره بين شهقاتها:لاابكي اااااااااااااه الي فيني اكبر
زياد يزيد من ضمه لها وقال بجد:والله الي خلقك وخلقني انها ماتسوى مكان رجلك على الارض
اميره تبعد عن زياد وقالت وجها مغطيته الدموع:اكيد
زياد ببتسامه:اكيد ونص
اميره ابتسمت وزياد رد وضمها لصدره مره ثانيه
مر يومين على السالفه زياد مامر ريم الي الحزن صار عالمها والدموع ونيستها في وحدتها
ام طلال:يام بدر كلمي ابو بدر يشوف لي رقم زوجها بكلمها والله قلبي ما كلني عليها
ام بدر:لا تخافين ايكد انها منشغله مع زوجها بس ولاي همك اليوم اكلم ابوبد
ام طلال:الا انتي وش سويتي في موضوع مدرستها
ام بدر:كلمتهم وقلتهم انها متزوجه وعطوها اجازه اسبوعين
ام طلال:الله يجزالك خير مدري من غيرك وش كنا بنسوي
اليوم تجهزو العايله عشان يطلعون للمزرعه
طلعو ام زياد وابوزياد في سياره
وهنادي واميره مع خالد طبعا زياد ماطلع لانه مره تكون الروحه له ومره لفهد عشان مايتركون شغلهم في الشركه
وفي بيت ابوفهد
اخذ فهد اخته عبير ودانه وغلا لان زوج عمته متوفي وفيصل مسافر بحكم شغله
ابوه وامه وعمته وبنت دانه لين راحو في سياره ثانيه
السواق اخذ الشغالات
زياد مر يشوف وش صار على موضوع فلته وقال له صاحب المحل انها خلاص اجهزت وعطاها المفتاح
قرر زياد يروح الفله ويشوف كيف ترتيبها واخذ معه كذا لبسه يحطها في الفله ولقى الفله كامله من كل شي بس ناقص المطبخ الاكل راح السوق وشرى كل ماجت عينه عليه ومر السوق واخذ له عطر وكم بدله اما الثياب فقرر ياخذها من البيت وبعد ما رتب كل شي في الفله توجه للفندق بياخذ ريم يوديها الفله
دخل زياد الفندق وتوجه للجناح الخاص فيه ودخل لقى ريم نايمه على الكنبه وشكلها تعبانه
قرب منها وقال بخوف:ريم
ريم:.........
حركها زياد لكنها ماتحركت معه صرخ في اذنها:ريييييييييييم
ريم:........
تحسس زياد قلبها وحسه ينبض
الجزء الرابع
جاب عباتها بسرعه وغطاها فيها وشالها بسرعه ووداها المستشفى
الدكتور بعد ماطلع من عند ريم توجه له زياد وباين عليه الخوف:طمني دكتور
الدكتور:ماتخفش مجرد سؤ تغزيه
زياد:اقدر اشوفها
الدكتور:ايوه بس بعد ماتاخز المغزي تقدر تاخزها البيت بس اهتم في اكلها "اعذروني على لهجتي المصريه لاني ماعرف بس انتم مشوها لي"
جلس زياد برى ينتظر
في المزرعه وصلت كل السيارات في نفس الوقت ونزلو منها
خالد وفهد توجهو للسطبل
والبنات توجهو لداخل الفله الكبيره الي موقعها متوسط المزرعه
هنادي هي وعبير في غرفه وغلا وامها في غرفه وكل غرفه معها دورت المياه الخاصه فيها وبسريرين ودولاب كبير وتسريحه كبيره وفيها كنبه فخمه كبيره مع طاوله فخمه مصنوعه من الخشب الفخم واميره في قسم لها بصاله ودورة مياه وغرفة نوم وام زياد وفهد مثلها ودانه بعد لانهم متزوجات اما الشباب في الملحق لكل واحد غرفه خاصه فيه وطبعن الفله تحتوي على كذا غرفه معده للضيوف وكذا جناح مثل جناح اميره بس كلها مسكره
دخلو البنات الفله الي كان الطابق لارضي يحتوي على صاله كبيره للتجمع العايله وصالة طعام فخمه وغرفه ثانيه فيها مدخنت نار ومأثثه بشكل انيق يحسسك بالدفئ وغرفه ثانيه كبيره مأثثه بأثاث فخم معد للضيافه
ومطبخ كبير له باب خارجي وباب داخلي
وفيه غرفه للغسيل وغرفه للخدم وغرفه واسعه ومأثثه بأثث انيق ولها شباك مطل على المسبح
ام فهد وام زياد والعمه تولو مهمة الترتيب مع الشغالات اما هنادي وعبير قررو يطلعون لغرفتهم
واميره اجلست في الغرفه المطله على المسبح تفكر في زياد صح انها دايم تجي من غير زياد بس هالمره غير تدري ان عنده وحده ثانيه كل تفكيرها كيف بيتعامل معها
دانه اخذت بنتها وطلعت غرفتها ترتاح
اما غلا حطت لثام على وجها وطلعت تشوف الشباب
بعد ماخصلت ريم الغذي دخل عليها زياد كانت عيونها ذابله من الحزن
زياد ببتسامه:حمدلله على السلامه
ريم رفعت نظرها في زياد وكان جوابها دمعه تبعتها سيل من الدموع
زياد رحم حالها وجلس جنبها ومسح دموعها بصبعه وقال:ليه الدموع
ريم بحزن:ليه جيت
زياد يحط يدها بين كفوفه وكانت يدها بارده وقال بحنان:قومي معي بنروح البيت
ريم بجد:انت تبي ولد صح
زياد ببتسامه:خلي عنك الكلام الحين وقومي معي
ريم حاولت تقوم بس حست بدوخه مسكها زياد وساعدها تلبس عباتها وطلعو من المستشفى وتوجهو للبيت
ريم طول الطريق وهي تبكي وزياد حس فيها من شهقاتها لكنه فضل السكوت
اول ماوصلو الفله وكانت فخمه نزل زياد وفتح الباب لريم وساعدها على النزول ريم نزلت وشافت الفله وعرفتها وتذكرت كل حياتها فيها وقالت لزياد:ابي اجلس في الحديقه
زياد انصاغ لمرها وجلسها على الكرسي ريم شافت الورود وشافت بينها ورد جوري قامت تبي تقطف منه
الجزء الرابع

زياد:وين
ريم بدون أي تعبير على وجها قالت:بقطف ورد جوري
زياد جلس يطالعها وهي تقطف الورده جوريه ريم اقطفت الورده ونزلت دموعها وضمت الورده على صدرها تذكرت ابوها قبل وفاته بيومين
ابوريم وهويجيها من وراى وهي ماحست فيه وبيده ورده من الجوري:هذي لغلا بنت في قلب ابوها
ريم ضحكها ملا الحديقه:بابا
ضمت ريم ابوها ومسكت في رقبته وقالت بدلع:ليه ماقلتلي انك بتجي استقبلك في المطار
ابوريم يحبها على خدها:حبيت اسوي لكم مفاجئه
ريم انعصر قلبها من هالذكرى وصاحت بصوت عالي:باااااااااااااااااااباااااااااااااا
زياد تروع من صيحتها وقام بسرعه لها
زياد:ريم وش فيك
ريم طاحت في صدره وبكت حرمانها من ابوها وحزنها عليه والسعاده الي فارقتها من يوم تحت التراب حطوه
زياد يمسح على ظهرها:ريم وش صارلك
ريم ابعدت عنه وجلست على الارض ودموعها تعبر عن حزنها
جلس زياد قدامها وقال:يابنت الناس انتي وش فيك
ريم طالعت في زياد وقالت بألم: ليه جبتني هناء تبي تذكرني بكل شي
زياد بدهشه:اذكرك بوش
ريم وجهت نظرها في الحديقه وقالت بحزن:هذي الفله من وين جبتها
زياد بحيره:شريتها
ريم بنفس الحزن:تدري انها وراح صوتها في البكي
زياد زادت حيرته وسكت لما هدت وقال:ممكن اعرف انتي وش فيك
ريم تحاول تتكلم:هذي الفله كانت بيتنا
زياد بصدمه:وشو
ريم اجلست تضربه في صدره وتقول:ليه ليه
مسك زياد ايدينها عنه وقال:ممكن اعرف كل شي
ريم استسلمت له وقالت بألم:هذي الفله كانت ملك لبوي
زياد بستفسار:كيف وابوك فقير
ريم بألم:من قالك
زياد:هذا الي اعرفه
ريم : لا ابوي ماهو فقير
زياد سكت يبيها تكمل
ريم:ابوي كان عنده شركه كبيره وكنا عايشين في نعيم وحياتنا سعاده بس في يوم جانا ابوي وقال انه اعلن افلاسه وانه بيبيع الفله والشركه ولما اسألته امي وش السبب قال ان واحد نصب عليه ودخله معه في صفقه وهميه دفع كل ماعنده وخذ قرض بضمان الشركه والبيت واليوم الي انباعت فيه الشركه دخل ابوي المستشفى
وبعد يومين
راح صوت ريم من البكي وعرف زياد انه بتقوله ان ابوي مات فضمها لصدره وقال بحنان:ادعي له بالرحمه
كان وده يسألها ليش عمها فقير بس قرر يأجل السؤال لوقت ثاني
اخذت ريم فتره في صدر زياد تبكي بعدين قامت
زياد ببتسامه:شوفي خليتي كل ثوبي دموع
ريم ابتسمت ابتسامه باهته وتركته وتوجهت لداخل الفله
زياد احتار من الي سمعه معقوله صدق فقال لوصدق بترف ريم كل شي في الفله
دخل وراها ومالقها قال اكيد طلعت فوق طلع ولقاها تحرك وحده من الكنبات المحطوطه في الصاله الصغيره
زياد بدهشه:انتي وش تسوين
ريم ودموعها على خدها: بوخرها عن هناء
زياد:ليه
ريم وتأشر لمكان ثاني:بحطها هناك احلى
زياد حس بأن قلبها مليان حزن فقال ببتسامه:خذي راحتك
طلع زياد وهو كل تفكيره بريم صح انه مايحبها بس يحس بعطف ناحيتها وقرر زياد انه يعرف كل شي عنها
في المزرعه
فهد وخالد ضحكهم مالي الاسطبل
غلا بدلع:السلام عليكم
خالد وفهد:وعليكم السلام
غلا:وش تسوون
خالد:مثل انتي شايفه
غلا بدلع:اشوفكم تضحكون بس
فهد ببتسامه:وحناء عندنا غير الضحك
ابوزياد:والله انك صادق ماعندكم غير الضحك
فهد ببتسامه:الحين من يفكنا من ابوك ياخالد
خالد بضحك:ابو زياد مايقدر عليه الا ام زياد
ابوزياد ببتسامه:هذي زينت الحريم وشلون ماتقدر علي
***
عبير بقهر:شفتي الحيوانه راحت لهم
هنادي ببرود:وانتي وش حارك خالد وخاطبك وش عليك منها
عبير بقهر:تبين تفهميني انها ماهمتك
هنادي بغرور:من تكون عشان تهمني
عبيرتضربها بالمخده:انتي ماتفهمين هذي تخطط على فهد
هنادي ببرود مصتنع:كيفها
عبير تقوم بتطلع:والله انك تجبين المرض
***
اميره قلبها ماكلها كل تفكيرها زياد وش يسوي
اميره اخذت جوالها ودقت عليه
زياد يرد: هلا باميرتي
اميره بشوق:مشتاقه لك موت
زياد بحب:وانا اكثر ياقلبي
اميره بتردد:وينك عندها
زياد ضحك بصوت عالي وقال:حبيبتي تغار علي من قدي
اميره بقهر:زياد قول وينك فيه
زياد يوقف ضحك وقال:في الشركه
اميره:قول والله
زياد ببتسامه:والله والله اني في الشركه ارتحتي
اميره بفرح:أي
***
طلعت عبير تتمشى برى ولحقتها هنادي
عبير:اشوفك جيتي
هنادي ببتسامه:مقدر على بعدك
عبيرتمسكها مع يدها:تعالي نروح لهم في الاسطبل
هنادي تسحب يدها:انتي مجنونه تبين خالد يذبحني
عبير بقهر:قلبي ماكلني من هالغلا
هنادي ببتسامه:من قدك ياخالد تغار عليك
خالد كان رايح يجيب القهوه شافهم يتمشون ولحقهم
خالد من وراهم:ياعلني فدوه لعيونها
هنادي وعبير صدو ناحيته
هنادي ببتسامه:انت وش جابك هناء
خالد يأشر على قلبه وقال ببتسامه:هذا
عبير انجنت على ابتسامته "احبه والله احبه"
هنادي تدفه بيدها على صدره:روح من هناء قبل لا يجي احد
خالد ببتسامه دوخت عبير:لما اسمع صوتها
هنادي مستانسه على احراج عبير:يالله قولي له روح
عبير تتوعد هنادي في صدرها
خالد بحب:يالله قولي لي أي شي
عبير بصوت واطي:يالله روح
خالد ببتسامه:ااااااااااااه ياقلبي صوتها عذاب لا انا بتزوج
هنادي تدفه:يالله روح وسو الي تبي
راح خالد من عندهم
عبيرتضرب هنادي على كتفها:يالحيوانه ليه تحرجيني
هنادي تضحك:رحمت حال اخوي وهو يبي يسمع صوتك
عبير:لا والله
هنادي ببتسامه:أي والله
***
دانه:الا وين البنات
اميره:مدري عنهم
دانه تجلس جنب اميره:وش فيك ماهي عادتك ماتكوني معهم
اميره نزلت دموعها على خدها
دانه بخوف:اميره وش فيك
قالت لها اميره السالفه كلها
دانه بجد:احمدي ربك ان زياد غرضه من الزواج يجيب عيال
اميره ودموعها على خدها:خايفه يحبها
دانه ببتسامه:لا تخافين عمي زياد يحبك تعرفين وش يحبك
اميره تحس ان كلامها مع دانه حسسها بالراحه وقالت:قومي خل نشوف البنات وين
***
غلا ردت وراحت تشوف التلفزون تتسلى فيه ماتبي تشوف وجه هنادي

ريم رتبت البيت على الشكل الي تبيه وهي عارفه ان ايامها معدوده فيه قررت تاخذ شور بس ماكان عندها ملابس فحتارت وش تسوي تحس انها قرفانه من عمرها دخلت غرفت النوم وفتحت الدولاب لقت كذا لبسه لزياد دورت شي يجي مقاسها مالقت فخذت برموده بيج مع قميص اسود وبعد ماتروشت ولبست ملابس زياد كان طالع عليهامضحك البرموده طالعه بنطلون والقميص واصل لركبه
جلست تضحك على شكلها
**
ابوفهد:انت كيف توافق على كلامهم
ابوزياد:وش تبيني اسوي انا كل همي انه ينزوج
ابوفهد:وش الفايده من زواجه اذا كانت زوجته محد يعرفها قولي كيف بتشوف احفادك
ابوزياد بحيره:والله وانا اخوك اني محتار
ابوفهد:دق على زياد يجي مع زوجته خلنا نتعرف عليها وهي تتعرف علينا وتصير وحده منا والا يطلقها احسن
ابوزياد:بس زياد رافض مايبي يزعل زوجته
ابوفهد بعصبيه:وش يزعلها مادامه وافق على الزواج وتزوج مايهم اذا جابها وتعرفت على عايلته والا يبينا مانعرف عيالنا اذا جو
ابوزياد اقتنع:شورك وهداية الله
دخل الليل على الرياض وكان جو المزرعه روعه مع نسيم الهواء البارد طلعن البنات برى ونظمت لهن غلا
هنادي:بنات وش رايكم نلعب
دانه:افكره بس وش نلعب
هنادي:الغميظه
اميره:فكره
اتفقو البنات يلعبونها وعدولعشره وطلعت على هنادي
هنادي عدت لعشره بعدين افتحت عيونها وقامت تدور عليهم
هنادي امسكت عبير وغلا ودانه وبقى اميره
عبير:ول عليك بسرعه لقيتينا
هنادي ببتسامه:قولي ماشاءالله لا تصكيني عين
دانه بضحك:الا صكيها عين عشان ماتلقى اميره
دانه:انا بروح اشرب مويه عطشانه
غلا:خوذيني معك بعد انا عطشانه
هنادي تحرك عيونها:اااااااام من وين ابدى
عبير خطر على بالها فكره قالت:تبيني اقولك
هنادي ببتسامه:تكفين
عبير تضحك:خلاص بساعدك
هنادي بفرح:يالله وينها
عبيربمكر:في غرفت فهد عشانها عارفه انك ماراح تدورين فيها
هنادي بعدم تصديق:نصابه
عبيرتحاول تكون جديه:انتي روحي اذا ماكانت فيه سوي فيني الي تبين وبعدين انتي وش خسرانه
هنادي بنردد:اخاف فهد فيها
عبير بضحكه مصتنعه:وين فيها فهد راح للمحطه يجيب اغراض
هنادي اقتنعت وتوجهت لغرفت فهد افتحت الباب بشويش ودخلت لقت الغرفه مافيها اناره صكت الباب بشويش
وفتحت الاناره شافت اميره متغطيه بالغطاء في السرير اقربت منها وجلست على السرير وكتمتها بالغطاء
هنادي بضحك:مسكتك
فهد انصدم يوم سمع صوتها وحاول يرفع الغطاء بس هنادي مثبته عليه
هنادي:هههههههههههههه على بالك ماراح ادورك هناء
فهد طلع يدينه ومسك بها يدينها هنادي انصدمت من الايدين الي مسكت يدينها جلس فهد وطاح الغطاء عن وجهه
هنادي وفيها الصيحه:فكني
فهد ابتسم على شكلها وقال:وش دخلك غرفتي
هنادي وهي ميته خوف:ادور اميره
فك فهد يدينها وقال بعصبيه مصتنعه:ثاني مره دوري غير هاللعبه
طلعت هنادي بسرعه من الغرفه ودموعها على خدها من الموقف ومن رد فهد عليها
دخلت للفله على طول ماتبي احد يشوفها كذا
عبير حست ان هنادي تأخرت فخافت عليها وراحت لغرفت فهد
دخلت ولقت فهد منسدح على السرير ويلعب بشعره
عبير:وين هنادي
فهد يحاول يكون جدي:مدري عنها جتني هناء على بالها بحبها بهالحركات
عبير بقهر:حرام عليك انا لعبت عليها بس كنت اتوقع انك مقفل غرفتك كالعاده فحبيتها تزعجك بالطق
فهد بعصبيه مصتنعه:اقول لا تجلسين تبررين لها هذي وحده ماتربت
عبير نزلت دموعها وطلعت من عنده وتوجهت لغرفتهم لان اكيد هنادي هناك
فهد ضحك بصوت عالي يحس بسعاده في تجريحها
**
دق ابو زياد على زياد وكان زياد في طريقه للبيت بعد مامر الفندق واخذ اغراض ريم منه
زياد يرد:هلا بالغالي
ابوزياد:هلافيك انت وينك
زياد:في طريقي للبيت
ابوزياد بأمر:اجل اخذ زوجتك وتعالو للمزرعه
زياد بصدمه:وشو
ابوزياد:من قال وشو سمع
زياد بقهر:أي بس
ابوزياد يقطع كلامه:اقول لاتكثر كلامك بعد ساعه تكون عندي فاهم ترى بننتظرك بالعشاء
سكر ابوزياد من غير مايعطي زياد فرصه
زياد انقهر من هالوضع يعني مايكفي اميره انه تزوج عليها بعد ياخذها لها
دخل زياد البيت وشاف ان ريم مغيره فيه
طلع للغرفه شاف ريم تطالع شكلها في المرايه وتضحك ولاحظ انها لابسه من ملابسه
زياد بعصبيه :من سمح لك تلبسين من ملابسي
ريم صدت ناحيته من الروعه وشافت الشر في عيونه ففضلت السكوت
زياد وهو حط الملابس عذر عشان يضربها قرب منها ومسكها مع شعرها بشده وقال بعصبيه:انتي من سمح لك تمدين يدك على اغراضي
ريم تتألم:أي تعورني
زياد شالها بشعرها لفوق وريم من شدت الالم اصرخت بصوت عالي:اااااااااااه فكني
زياد عطاها كف بأقوى ماعنده ثم رماها على الارض
ريم طاحت على الارض وشعرها تحسه كله طاح من قو شدته
زياد وهو طالع:معك عشر دقايق تكونين جاهزه بنروح للمرزعه فاهمه وطلع
تكورت ريم على نفسها وجلست تبكي من الالم
زياد نزل تحت وهو فيه حره وده يرجع لها مره ثانيه ويكسر راسها لان كل الي هو فيه بسببها
مرت العشر دقايق وريم مانزلت طلع لها ولقاها متكوره على نفسها تبكي
زياد بصوت عالي ممزوج بعصبيه:قلتلك اخلصي
قامت ريم بسرعه من الروعه
ريم بخوف:ماعندي شي
زياد بقرف:دقيقه وجيب اغراضك
نزل زياد وجاب شنطتها ورماها على الارض وطلع
اخذت ريم شنطتها ودمعها على خدها واحتارت وش تلبس ماتدري المزرعه هذي فيها ناس او لا فقررت تلبس فستان اسود قصير مع شريطه في الوسط حمراء وكان روعه على جسمها ولبست مع حذاء اسود بكعب شوي عالي وقررت تحط ميك اب يخفي اثر الكف وفكان شكلها روعه خصوصا مع الشدو الاسود عطاها شكل فخم بس احمرار عيونها كان واضح وحطت روج احمر جريئ شعرها حاولت تمشطه فصرخت من الالم فقررت انها تجعده فجعته بالرغوه ومسكته على جنب بورده حمراء وحطت عطر من نكتار وطالعت شكلها بنظره اخيره ولما شافت شكلها نزلت دموعها لانها ماتدري هي ليه تخاف منه ليه ماتقول لا لكنها خافت يرد يضربها مره ثانيه فخذت عباتها ونزلت
زياد شافها نازله من غير شنطتها قال بنرفزه:جيبي اغراضك بنطول هناك
ردت ريم واخذت شنطتها اما زياد مااخذ شي لان له ملابس هناك
ركبو في السياره وكان الصمت سيد الموقف
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 01:58 AM   #5 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 
***
عبير بأسف:هنو الله يخليك لاتبكين
هنادي بعصبيه:ماابكي انتي ماتعرفين وش سوى اخوك فيني
عبيربستفسار:ليه وش سوى فيك
هنادي بقهر:قال دوري لك لعبه ثانيه
عبير تكذب: كان يمزح معك هو قالي
هنادي تمسح دموعها:صدق والا تكذبين علي
عبير"يارب سامحني ":أي صدق
هنادي ببتسامه:اجل قومي نشوف البنات وين
عبيرتمسكها مع يدها:اول عدلي شكلك واضح انك باكيه
هنادي:اوك دقيقه بس
دانه:هههههههههه اخاف للحين يدورونك
اميره تضحك:معقوله
غلا:ليه لا تعرفين هنادي شوي غبيه
دانه وعبير ضحكو على كلام غلا على بالهم انها تعلق مايدرون انها تتكلم من جد
هنادي وعبير يدخلون المطبخ
هنادي ببتسامه:وش الي يضحك
اميره ببتسامه:انتي طبعن
هنادي تلم فمها:انا
دانه تسوي نفس حركتها:لا انا
ام زياد تدخل عليهم المطبخ بعد ماقالها ابوزياد الخبر
ام زياد:يالله قومن تعدلن بيجونا ضيوف
هنادي بستفسار:منهو الي بيجون في هالوقت
ام زياد بتردد وعينها على اميره:زياد وزوجته
كلمت زياد وزوجته مزقت قلب اميره وافقدتها وعيها
هنادي تمسك اميره:اميره وش فيك
ام زياد تجيب مويه وترشها على وجها:يمه وش جاك
اميره تفتح عينها وانزلت اول دمعه منها وتبعها سيل من الدموع
هنادي تضمها:اموره انتي عارفه من اول انه متزوج
اميره تبكي بصوت مسموع
دانه تمسح على شعرها قالت بحب:وبعدين جابها والا ماجابها انتي الغاليه ماهو هي
اميره بين شهقاتها:محد بيحس في النار الي في قلبي
ام زياد تاخذها من صدر هنادي وترفع راسها وقالت بعقلانيه:انتي اذا تحبين زياد صدق ماراح تعاقبينه على زواجه بدموعك لانك عارفه وش سبب زواجه والا انتي تبينه بعد عمر طويل اذا مات يموت ذكره معه والا اذا كبر مايلقى سند له يشيل عنه الحمل
اميره ودموعها على خدها:بس
ام زياد تقاطعها:لابس ولا شي لان طول ماقلب زياد لك ماعليك وانتي بطريقتك نخلين زياد مايشوف غيرك لو تزوج ثلاث ماهو وحده
اميره ضمت خالتها وبكت في صدرها
الكل تأثر ونزلت دموعه
**
زياد دخل المزرعه وقف وقبل لا ينزل قال بتهديد:شوفي من الحين لو تعرضتي لميره لا تلموين الا نفسك حتى لومدت يدها عليك فاهمه
ريم بضعف:فاهمه
دق جوال زياد شاف الرقم غريب
زياد:هلا
ام طلال:السلام عليكم
زياد:وعليكم السلام من معي
ام طلال :انا ام ريم
زياد بمجامله:هلا والله امري وش بغيتي
ام طلال حست انه يجامله لكن شوقها لبنتها خلاها تكمل المكالمه
ام طلال برسميه:ممكن اكلم ريم
زياد مد الجوال لريم وقال:امك
اخذت ريم الجوال
ريم بشوق:هلا يمه مشتاقه لكم موت
ام طلال بحب:ياقلبي وحناء بعد مشتاقين لك الا انتي وش اخبارك
ريم ماتبي امها تتألم بسببها قالت:اخباري زينه الحمد لله مستانسه انتم وش اخباركم
ام طلال ارتاح قلبها وقالت:احناء زينين مانقصنا الا شوفتك وترى دوامك في المدرسه بعد سبوع
ريم بتنهي المكلامه لانها ما خذت راحتها بسبب وجود زياد قالت:خلاص يمه سلمي على طلال وعمتي وانا اكلمك مره ثانيه
ام طلال عرفت ان ريم بتنهي المكالمه فقالت:يوصل بس انتي ديري بالك على نفسك
سكرت ريم من امها ودموعها بللت نقابها
زياد اخذ جواله وقال بأمر:انزلي
ريم امسحت دموعها بخفيف ماتبي شكلها يخرب وخصوصا ان اميره موجوده فقالت:دقيقه بس
نزل زياد وقف قدام السياره ولان السياره مظلله نزلت ريم نقابها واعدلت الميك اب بعدين ردت كل شي لشنطت يدها ولبست النقاب ونزلت
زياد اول مانزلت مشى وهي تبعته
ام زياد استقبلتهم عند الباب:هلا والله
زياد ببتسامه:هلا بالغاليه
حب راس امه وقال ريم:هذي امي
ريم سلمت عليها وقالت:هلا خالتي
ام زياد ببتسامه:هلافيك ادخلو ليه واقفين
دخلو الغرفه
ام زياد:اجلسو بروح اقولهم انكم جيتو
طلعت ام زياد
زياد جلس وقال لريم الي واقفه بعباتها:نزلي عباتك مافيه احد
نزلت ريم عباتها وصفطتها ورفت راسها شافت زياد بياكلها بعيونه
زياد ببتسامه مايله:ليه كل هالكشخه
ريم بصوت واطي:كذا
زياد وقف وقرب منها حتى صارت ريم تحس بنفاسه الحاره
زياد بهمس:صدقيني الي تسوينه مامنه فايده وكشختك ماتأثر فيني
ريم فتحت فمها بتتكلم لكن زياد حط اصبعه على فمها وقال:اصصصصص
ريم انحرت منه وعضت اصبعه الي على فمها
زياد سحب اصبعه بسرعه وقال بعصبيه:لا انتي لساء ماتربيتي
ريم نزلت عيونها للارض
هنادي تدخل:هلا وغلا بزياد
زياد يبعد عن ريم :هلافيك
هنادي تطالع في ريم بصدمه كأنها تقيمها"الله يعينك يااميره منافستك ماهي هينه"
زياد يقطع تفكيرها:اعرفك ريم زوجتي
هنادي تسلم عليها:هلا
ريم ببتسامه:هلا فيك
زياد لريم:هذي هنادي اختي
دخلو العمه وغلا وسلمو على ريم وعرفهم زياد بعض وجلسو يسولفون وريم جالسه في زاويه بالحالها كأنها منبوذه
زياد بستفسار:وين اميره
اميره وهي داخله قالت بدلع:ماهي موجوده
ابتسم زياد ورفع انظره فيها كانت اميره لابسه فستان طويل ناعم لونه وردي ومسويه ميك اب خفيف
زياد بشوق:هلا باميرتي
اميره ببتسامه:وحشتني
ريم تنقل نظرها بينهم وشافت الشوق في عيونهم
زياد بحب:وانا بعد واشر لها تجلس جنبه
اميره جلست جنب زياد وشافت ريم لانها كانت مقابل لزياد طالعت فيها وعيونها تحكي مدى كرها لها
ريم"اوه وش فيها ذي بتاكلني بعيونها "
الكل لاحظ نظرات اميره لريم بس فضلو السكوت
ام زياد تدخل بالقوه:حيا الله ريم
ريم ردت لها ببتسامه
صبت ام زياد القهوه ومدت لكل واحد فنجان
غلا بدلع:خالي مشينا بكره
زياد ببتسامه:من عيوني
هنادي بسخريه:الحين من عيوني بس بكره دوريه ماتلقينه
زياد بمزح:افا انا اخلف في وعدي
هنادي تضحك:انت حشاك كلمتك سيف
اميره:هيه انتي كله الا حبيبي
زياد ببتسامه:بعدي هذي المره السنعه تدافع عن زوجها
دخلت عبير وقالت بصوت عالي:سكووووووت عبير وصلت
الكل ضحك على عبير
زياد يقوم يسلم عليها:ومنهي عبير
عبير تسلم عليه قالت: عمها زياد
زياد يقبصها مع خدها وقال:ماتنغلبين يابنت محمد
عبير تضحك:اكيد هذا انت قلتها بنت محمد
عبير تصد لريم قالت بهمس:هذي زوجتك
زياد ببرود:أي
سلمت عبير على ريم وبعدها جلسو يكملون سوالفهم
دانه ادخلت وسلمت على عمها وريم وقالت:عمي طلال بيدخل يسلم
ام زياد:خليه يدخل مافيه احد غريب
دخل ابو زياد
ابوزياد:السلام عليكم
الكل:وعليك السلام
ريم اعرفت الصوت مستحيل تنساه لانه صوت محبوب عندها قامت واقفه
ابوزياد صد ناحيت ريم واول ماشافها عرفها مستحيل ينسا بنت احب واحد لقبه ياما شالها بين يديه ولعبها
ابوزياد بحزن:ريم
ريم بألم:أي ريم
قرب منها ابوزياد وضمها لصدره كأنه يطفي بقربها شوقه لصديق عمره
ريم من بين شهقاتها:ليه تخليت عنا
ابوزياد يبعدها عنه ويمسك وجها بين يديه وقال بحنان:ماتخليت عنكم اخذت شهور ادور عليكم مالقيتكم
الكل واقف مستغرب الوضع
زياد بستفسار:يبه من وين تعرف ريم
ابوزياد يصد لزياد وقال: تذكر صديقي سعود
زياد:عمي سعود أي اذكره
ابوزياد يحط يده على كتف ريم:هذي بنته ريم
زياد بصدمه:وشووووووووو
ابوزياد:الي سمعته
زياد:بس عمي سعود ماكان عنده اخوان
ابوزياد:ايه ماعنده اخوان من ابوه بس عنده اخو من امه
زياد ببتسامه:تصدق مانتبهت للاسماء
ابوزياد في نفسه"لانك ماتبي الزواج "
جلس ابو زياد وبقربه ريم ياخذ كل شي عنها والكل جالس مستمع بس
بعد حوالي ساعتين تفرقو عشان ينامون الا زياد طلع لخالد وفهد
كلن راح ينام واخذت ام زياد ريم ودخلتها جناح وقالت:هذا من اليوم خاص فيك
ريم ببتسامه:مشكوره خالتي
ام زياد:دقايق وتجيب الشغاله لك اغراضك من السياره
طلعت ام زياد وتركت ريم ترتاح جلست ريم على طرف السرير تفكر في كل شي مر عليها اليوم تحس بسعاده وراحه بعد ماشافت عمها طلال
***
خالد ببتسامه:هاه وش عنده ابو الشباب زعلان
زياد بعصبيه:ماتدري وش فيني معصب كله منك الحين انا وش اسوي طلاق مقدر اطلق لان ابوك مستحيل يوافق ولوطلقتها تبرى مني
فهد يتدخل:لا تطلقها خلها في بيتها وانت عش حياتك
زياد بقهر:لا انا مابيها على ذمتي كل الي ابيه ولد اربيه انا واميره
فهد بعقلانيه:بالعكس كذا احسن لانك ماتضمن ان اميره تحب ولدك ويمكن تغار من حبك له ويمكن ولدك بعد مايكبر يحقد عليك لانك حرمته من اومه
خالد يوافق فهد:صح كلام فهد انت اتركها في بيتها ومتى ماتبي تشوف ولدك تروح
زياد يضحك:ماتلاحظون انكم حطيتو لي ولد وانا ماجبت للحين
خالد وفهد اضحكو وقال فهد:احناء نقول افتراضات
***
اميره في جناحها تبكي على حضها تحس ان ريم بتاخذ زياد منها ريم كل شي فيها والاهم تقدر تخلف وتجيب لزياد ولد ومع هذا كله ابوزياد يحبها ومستحيل يخلي زياد يطلقها
اميره تمسح دموعها الي في كل مره تمسحها ترجع مره ثانيه
اميره"ااااااااه يمه ليتك عندي "
راحو فهد وخالد ينامون
وبقى زياد محتار وين يروح ماوده يروح لميره يدري انها تبكي وزعلانه عليه وريم مااهو طايق شوفتها
اخيرا قرر يروح لميره
دخل زياد الجناح ولقى كل الانوار مطفاه دخل غرفت النوم ولقى اميره نايمه كأنها ملاك قرب منها وباسها على خدها ولاحظ ان على خدها اثر دموع
اميره بصوت مبحوح من البكي:زياد
زياد يجلس جنبها:أي زياد ياقلب زياد
اميره ابتسمت وقالت:كنت خايفه ماتجي عندي
زياد يرد يبوسها على خدها وبهمس قال:احبك
اميره بنفس صوت زياد ردت:وانا احبك
***
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 03:01 PM   #6 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 
حبيته وجرحنيه وتحملة وزاد في تجريحي

في الصباح قامت ريم نشيطه تحس براحه غريبه قامت واخذت شور
وجلست تختار في ملابسها تبي شي محتشم بس للاسف مالقت فقررت تلبس فستانها يوم دخلتها وحطت ميك اب خفيف وتعطرت وبعدها بخرت جناحها ورتبته ثم طلعت ماشافت احد صاحي ردت وخذت عباتها الكتف لانها اخف من عباتها الراس في يدها للاحتياط
تزلت تحت وحتارت وين تروح ماتدل شي فقررت تطلع برى طلعت كان الجو روعه لبست عباتها عليها وحطت لثمه وطلعت صارت تمشي وسط الاشجار وبعد فتره شافها كلب ولانها غريبه لحقها ريم اول ما شافته متوجه ناحيتها صاحت وصارت تركض والكلب وراها
زياد كان صاحي وجالس في المطبخ يشرب قهوه لانه مانام الا ساعه بس من كثر التفكير سمع الصراخ برى طلع مع باب المطبخ الخارجي وشاف ريم تركض والكلب وراها ريم طاحت عنها للثمه وشعرها انتثر عليها وصار يتطاير مع الهواء من قوة ركضها
زياد وقف يطالع الموقف وهو يبتسم
ريم لما شافت زياد واقف قالت بصوت طفولي وهي مازالت تركض:قول لكلبكم يتركني
زياد ضحك بصوت عالي على كلامها
ريم وصلته وتدخلت المطبخ بسرعه وقفت وهي متعبه من كثر الركض
زياد طرد الكلب بعدين رد لها وقال ببتسامه:كان ودي معي كمره اصورك
ريم تتنفس بسرعه:يمه خوفني كلبكم
زياد قرب منها وحط يده على قلبها وقال بضحك:قلبك شوي ويطلع
ريم اضربته على يده وقالت:مستانس ادري كان ودك انه ياكلني عشان تفتك مني
زياد ضحك وقال:وش دراك
ريم تاخذ كاس بتشرب مويه:عيونك تقول انك منت طايقني
زياد اخذ دقايق يطالع فيها بعدين قال:انتي شي مفروض علي
ريم تجلس على الكرسي ودها تسمع منه كلمه تفرح قلبها وتحسسها بالامان
ريم وهي تطالع فيه قالت:ودي اتكلم معك بصراحه
زياد يجلس قدامها وحط وجهه بين كفوفه وقال :تكلمي
ريم بتردد:مادمت ماتبيني ليه اخذتني انا بالذات ليه مادورت وحده من عايلتكم
زياد ببتسامه:عشان ماتكون من مستوى اميره
ريم بكبرياء:بس انا ماني اقل من اميره
زياد بجد:اسمعيني يابنت الناس انا قلبي ملك لميره وبس وعيني ماتشوف غيرها يمكن تكوني جميله بس انا ماشوف جمالك لاني ماحبك ولا تعنين لي أي شي زواجي منك كان بغرض العيال يعني انتي عندي مجرد وسيله عشان اصير اب واذا تحقق الي ابيه بترك الخيار لك في البقاء معي او لا
ريم طالعت فيه بعدين قالت بغرور:وانا من الحين بختار الفراق
طلعت ريم من المطبخ وهي تداري جروحها
زياد تبعها بنظره حتى طلعت من المطبخ يحس انه ارتاح بعد ماتكلم معها بصراحه
ريم طلعت جناحها ونزلت عباتها وجلست على السرير تطالع في الفراغ ودموعها تنزل على خدها بكل هدوء
في الساعه عشر صحى كل الي في البيت
خالد يكلم ابوه:يبه ابي اتزوج
ابوزياد:يابوك البنت توها تدرس
خالد بصرار:حتى لو تدرس بتزوج في الاجازه وهذي اخر سنه
ابوفهد يبتسم:الحين فهد اكبر منك ماطلب الزواج وانت تبي تتزوج
خالد:فهد يمكن عنده عقد بس انا خالي من العقد
فهد يضربه بنظارته:انا فيني عقد
خالد ببتسامه:اكيد والا كنت تزوجت
فهد:مخلي الزواج لك
ابو زياد:هاه يامحمد وش رايك
ابوفهد:على خير مدامه مصر نزوجه
خالد شوي ويرقص من الفرح
زياد يضحك:مستانس الولد ترى بكره بتنغث منها ترى عليها لسان غير طبيعي
خالد ببتسامه:قابل فيها بكل عيوبها
فهد:هههههههههههه لا لولد منتهي
**
اميره قامت متأخر واخذت شور لبست تيور قصير ابيض مع بدي اسود وحذاء اسود عالي وحطت خلخال في رجلها وسوت ميك اب وجففت شعرها وتركته على ظهرها وحطت عطر وطلعت
اميره:صباح الخير
ام زياد وام فهد وام فيصل:وعليكم السلام
اميره تجلس:وين البنات
ام زياد:طلعو يتمشون
اميره اخذت توست وحشته جبن واخذت كاس شاي وقامت
ام زياد:وين رايح اجلسي افطري
اميره ببتسامه:هذا فطوري باخذه وروح للبنات
طلعت اميره من عند الحريم
ام فهد:الا وين ريم
ام زياد:والله ماشفتها بس زياد يقول انها قايمه من الصبح وافطرت معه
ام فيصل:والله اني اشك في كلامه
ام زياد:ليه
ام فيصل:مدري بس احسه مايعاملها زين
ام زياد:لا انشاء الله ولدي يعرف ربه ومستحيل يظلمها
***
زياد قام من عند الشباب لانه مواعد البنات يمشيهم وراح لهم وكانن جالسات تحت شجره يسولفن
زياد ببتسامه:السلام عليكم
الكل:وعليك السلام
هنادي بضحك:وش عندك جاي هناء
زياد:ابد جاي انفذ وعدي
البنات:وااااااااو بتمشينا
زياد يضحك:أي بمشيكن يالله بسرعه لسياره وقولو لغلا بعد
امير بفرح قالت لهنادي:وناسه ماذكر العله
هنادي ببتسامه:حتى لو ذاكرها ماهو قايل لها عشان عيونك
امير تبوس هنادي على خدها وقالت:ياحبي لك دايم معي
هنادي بمزح:نحن جنودك المخلصون
زياد يصد ناحيتهن:خلن الكلام بعدين لروح واخليكن
ركبن البنات السياره وكانت جيب لكزز وغلا معهن
راحو يتمشون برى المزرعه
اميره بترجي:زياد الله يخليك بسوق
زياد ببتسامه:انتي تامرين
نزل زياد وجت اميره مكانه وساقت
هنادي:ياويلك لو صدمتي فينا
اميره بدلع:لا حبيبتي انا متعوده اسوق لاتنسين اني كنت اسوق في الامارات
دانه بخوف:صراحه انا ماثق في مره تسوق احس انها ماتعرف
اميره بزعل:يعني انا مااعرف
دانه:لالا ماهو انتي يابوك لا تزعلين وتدعمين فينا
عبير ببرائه:حرام مااخذنا ريم
اميره ارفعت نظرها في عبير ونظراتها تلومها
زياد بهدوء:ريم نايمه
هنادي:خلها احسن تفكنا منها
زياد بصوت حاد:هنادي
اميره انقهرت منه وقالت:ليه ماهو عاجبك كلام هنادي
زياد يمسك يد اميره لانها عصبت:حبيبتي ماهو القصد بس تعرفين طبعي مااحب احد يتكلم في احد غايب
اميره تحاول تبتسم:ادري ياقلبي
دانه تغير الجو:اميره كنتي تسوقين في الامارات
اميره ببتسامه:اكيد لان كان عندي سياره اروح واجي فيها
دانه بضحك:طيب قولي الصدق ماعمرك دعمتي
اميره بقهر:دانه احد قاليلك تطفشيني
دانه:لا محد قالي
الكل ضحك علي كلام دانه واميره وبعد ساعتين قضوها في التمشيه ردو للمزرعه
دخلو في المزرعه ونزلو وهم مستانسين من الطلعه
زياد دخل الفله وتوجه لجناح ريم بيشوف هي وش تسوي دخل ومالقها في الصاله
دخل غرفت النوم حصلها نايمه وشعرها مغطي وجها قرب منها وجلس على السرير وشال شعرها عن وجها وكان وضح اثر الدموع على خدها
ريم قامت واول ماشافته ردت غمضت عيونها
زياد ببتسامه:اوف شكلي يخرع يعني
ريم:.........
زياد بلامبالاه قال:كيفك لاتردين بس جيت اشوفك حيه او ميته وطلع
ريم بصوت عالي قالت:يارب اموت وارتاح من العيشه معك
زياد ابتسم يوم سمع كلامها وكمل طريقه
مضى الوقت في المزرعه حلو الا على ريم الي كانت تطالع مع شباك غرفتها اميره وزياد جالسين برى
زياد كان لابس بنطلون اسود مع قميص ابيض وشعره يتحرك مع الهواء بشكل روعه
واميره لابسه فستان قصير وردي ومسويه ميك اب خفيف وشعرها يتمايل مع الهواء
اميره كانت تتكلم وزياد يطالع فيها بعشق وحب
ريم انزلت دموعها على خدها لانها اخذت واحد قلبه لغيرها تمنت لو هي الي مكان اميره وزياد لها وبس
قام زياد وقامت معه اميره وحط يده على خصرها وتوجهو الى داخل
ريم انزلت على ركبها في الارض من شدة الالم الي يعتصر قلبها وحبت تطلع من جناحا يمكن تلقى شي تتسلى فيه
كان زياد واميره طالعين جناحهم
ريم افتحت باب جناحها وتصادفت مع اميره وزياد بيدخلون جناحهم حبت تتسلى فيهم شوي زياد
ريم ببتسامة مكر:حبيبي جوعانه روح جيبلي اكل
زياد واميره صدو عليها
زياد رفع حاجبه وقال:نعم
ريم وهي مركيه ظهرها على الباب قالت بدلع مصتنع:اقول جوعانه واعرفك تحبني ومااهون عليك
اميره انقهرت من كلامها وقالت بغضب:حبك برص
ريم ببتسامه ساخره:اكيد لو يشوفني بيحبني من حلاتي ماهو مثل بعض الناس
اميره بقهر:زياد شوف وشلون تكلمني
ريم تقلد اميره:زياد شوف وشلون تكلمني
زياد قرب من ريم وقال بين اسنانه:انا وش قلتلك قبل مانجي
ريم ببتسامه:قلتلي انك تحبني وتموت فيني
زياد طالع في اميره بيتكلم لكن اميره ادخلت قبل يقول شي
ريم بسخريه:روح لها شكلك يكسر الخاطر
زياد مسكها مع يدها بقوه ودخلها الجناح وصك الباب
ريم بألم:فك يدي
زياد يزيد من قبضته:انا قلت احبك واموت فيك
ريم تضحك وتتألم:ليه انت ماقلت كذا
زياد بعصبيه:تستهبلين
ريم بألم:فك يدي واقولك وش قلتلي
زياد فك يدها وقال بعصبيه:ممكن اعرف ليه سويتي كذا
ريم ببتسامه:حبيت اتسلى فيكم
زياد بعصبيه:والله ان عتيها مره ثانيه
ريم تقاطعه وتكمل عنه بسخريه:لتشوفين شي عمرك ماشفتيه
زياد عطاها كف بقوه وقال:قلتلك عدلي اسلوبك معي
ريم بتحدي:ماراح اعدله يازياد
زياد طالع فيها بعدين طلع مايبي يجلس معها اكثر ياخاف يتهور ويذبحها
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-27-2009, 03:05 PM   #7 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 
حبيتة وجرحني وتحملة وزاد في تجريحي

--------------------------------------------------------------------------------


الجزء الخامس

اميره جالسه على السرير تبكي ماتوقعت زياد يقول الكلام هذا لريم وهو يقول متزوجها عشان تجيب له ولد ويطلقها
دخل زياد وعوره قلبه على اميره
جلس جمبها وقال بحنان:اميرتي تبكي
اميره حطت يدينها على وجها وصارت تبيكي بصوت مسموع
زياد ضمها لصدره وقال بحب:معقوله تصدقين وحده مثل هذي
اميره تبعد عنه:يعني معقوله تتبلى عليك وانت موجود
زياد يمسح دمعها بيده:اتوقعي أي شي منها لانها مقهوره اني مااحبها
اميره:قول والله ماتحبها
زياد باسها على خدها وقال:والله مااحبها
اميره ببتسامه:احبك
زياد يرد لها الابتسامه:وانا اموت فيك
**
ريم ماانزلت منها دمعه وحده لانها تحس انها بردت على قلبها
وبعد تأخر الوقت رد الكل ينام
فهد يكلم عبير عند مدخل المطبخ:عبور الله يخليك جوعان ابي شي اكله
عبيربزعل:لا يعني لا انت نسيت وش سويت بهنادي
فهد يتمسكن:يهون عليك اخوك
عبير:أي يهون زي ماهانت عليه هنادي
فهدبعصبيه:تراك غثيتيني بهنادي من تكون هالهنادي
هنادي كانت جايه تشوف عبير ليه اتأخرت وسمعت فهد و انصدمت من كلامه ليش يعاملها كذا هي وش سوت له فحبت ترد عليه
هنادي من ورى الباب بكل شموخ قالت:هنادي تكون بنت طلال الي انت وعشره من اشكالك ماتوصلون لها
فهد وعبير انصدمو من وجودها
فقال فهد بتهديد:قد كلامك يابنت طلال
هنادي بتحدي:أي قده
فهد بتوعد:بنشوف نطولك والا لا
عبير خافت:وش فيكم تعوذو من ابليس
فهد تركهن وراح وهو يتوعد هنادي ومصر على شي في راسه
عبير لهنادي:انتي وش فيك
هنادي ودموعها على خدها:قهرني والله قهرني
عبير تضمها وقالت بحنان:لا تخافين فهد اخوي وعرفه يعصب شوي بعدين ينساء
هنادي بحزن:والله انه مايستاهل حبي له
مع صلات الفجر قام الكل وصلى ورد ينام الا ريم الي طول اليوم نايمه حست راسها اوجعها من كثر النوم لكنها قررت ماتنزل تخاف يصير لها مثل ما صار امس لكن الجوع اجبرها على النزول
نزلت ريم ودخلت المطبخ واخذت لها عصير وخبزه مع جبن وردت فوق
صحى الكل على الساعه عشر وهذا وقت ردتهم للرياض
وبعد الفطور
تجهز الكل وركبو سياراتهم نفس ترتيب جيتهم
الا اميره قررت تروح مع زياد
وريم محد ذكرها لانهم توهم ماتعودو عليها بينهم
طلعو بالسيارات من المزرعه متوجهين للرياض
ريم استغربت الهدوء لانها بالعاده تسمع اصواتهم الا اليوم فقررت تنزل
نزلت ريم وانصدمت ان مافيه احد والبيبان مقفله كلها
ريم تضرب الباب وتصيح :افتحووووووو افتحوووووو
لكن بدون جدوى جلست ريم تبكي وحالها يعور القلب
بعد حوالي ساعه وصلو الرياض
نزل كل واحد في بيته
ابوزياد تذكر ريم بس توقعها مع زياد
وعلى الغداء
ابوزياد:ليه ماجبت ريم معناء هناء
زياد تذكر ان ريم في المزرعه فحاول مايحسس ابوه وقال برتباك:هاه أي تبي ترتاح
قام زياد قبل يكمل اكله
ام زياد:وين رايح كمل اكلك
زيادوهو طالع:عندي شغل ضروري
اميره ابتسمت لانها كانت عارفه ان ريم في المزرعه وحاولت طول الطريق ان زياد مايتذكرها
هنادي بصوت واطي:ليه تبتسمين
اميره وهي مازالت تبتسم:تذكرت شي فبتسمت
طلع زياد بسرعه وتوجه للمزرعه وهو خايف على ريم بس يدعي من ربه انها تكون نايمه
وبعد نص ساعه وصل زياد لانه كان يسوق بسرعه جنونيه
دخل بسرعه المزرعه وقف السياره وتوجه للفله فتح الباب وسمع صوت ريم تبكي
دورها بنظره شافها متكوره على عمرها في الارض
زياد توجه لها بسرعه ريم حست بخطوات ناحيتها رفعت نظرها وشافت زياد فقامت بسرعه وضمته بكل قوتها كأنها تحتمي فيه
زياد يمسح على شعرها:ريم لا تخافين انا معك
ريم من بين شهقاتها:ليه خليتوني
زياد يبرر:كنت اتوقع انك مع ابوي وابوي يحسبك معي
ريم بعد ماحست بالامان بعدت عن زياد وقالت وصوتها رايح من البكي:لا انت تبي تتخلص مني تبيني اموت
زياد ابتسم وقال:صح انا مااحبك بس هذا مايعني اني ابيك تموتين وقال بمزح واذا انتي متي من راح يجيب لي عيال
ريم تمسح دموعها بصابعها وقالت بعصبيه:يعني اذا جبت لك عيال ممكن تذبحني
زياد"ياربي وش هالبزر"
زياد بنرفزه:اقول خلي عنك الكلام ويالله جيبي اغراضك بنمشي
ريم بقهر:طيب ليه تتكلم كذا
زياد يحاول يمسك اعصابه: خلاص حقك علي ممكن تروحين تجيبين اغراضك
ريم طالعت فيه بعدين قالت:تعال معي اخاف
زياد طلع معها لجناحها وجلس في الصاله
ريم ادخلت الغرفه ورتبت اغراضها في شنطتها وبدلت ملابسها تحس انها كلها دموع لبست قميص طويل واسع شوي على جسمها لكنه ضيق على بعض المناطق وكان لونه وردي كمامه كت واخذت عباتها في يدها
ريم وهي طالعه:يالله خلصت
زياد طالع فيها وقام لها
ريم خافت من شكله وقالت بخوف:وش فيك
زياد:.........
ريم وطت الشنطه ورجعت على ورى
زياد قرب منها حتى ريم لزقت في الجدار وحط راسه على راسها وقال بهمس:ليه بدلتي ملابسك
ريم تطالع في عيونه قالت بخوف:لان ملابسي كلها دموع
زياد ببتسامة سخريه:والله
ريم جت ابتتكلم لكن زياد شالها قبل تتكلم ودخلها الغرفه
***
فهد:يبه انا قررت اتزوج
ابوفهد بفرح:زين مابغيت ومن تبيني اخطب لك
فهد:هنادي بنت عمي
ابوفهد:يازين مخترت وانا ابوك خلاص انا اكلم عمك العصر
فهد بصرار:ابي الزواج خلال شهر يعني العطله باقي عليها شهر وانا ابيه اول العطله
ابوفهد ببتسامه:انت خل يوافقون بعدين حدد الزواج
فهد بجد:يبه انا مابي غير هنادي يعني اذا ماوافقو ماراح اتزوج
ابوفهد :يصير خير وانا ابوك
عبير اسمعت كلامه مع ابوها وراحت تكلم هنادي
هنادي بفرح وخوف:صدق والله
عبيرتضحك:أي شفتي ان فهد يحبك وان كلامه معك كله حركات
هنادي بتردد:اخاف بس عشان كلامي معه في المزرعه
عبير:لا لانه قال اذا هنادي ماوافقت ماراح اتزوج
هنادي قلبها ماهو مرتاح بس خبر انه بيخطبها فرحها يكفي هي تحبه لو هو مايحبها بتخليه يحبها
اميره تكلم امها
ام اميره:وينك يالقاطعه ماتقولين عندي ام اسأل عنها
امير تضحك:والله غصب علي انشغلت الا وش اخبار ابوي و نواف وش اخباره
ام اميره:كلهم بخير ويسألون عنك ونواف جاله ولد
اميره بفرح:وناسه انا صرت عمه
ام اميره:الا وش اخبار زياد
اميره بحزن:بخير
ام اميره حست ان صوت اميره تغير فقالت:خير يمه وش فيك
اميره بصوت باكي:زياد تزوج
ام اميره:وشو
اميره :زياد تزوج
ام اميره بعصبيه:وانتي كيف وافقتي
اميره بألم:غصب علي لان خالي يبي احفاد
ام اميره بأمر:انتي تجين عندي من بكره وانا اعرف اتصرف
اميره:لايمه مقدر اخلي زوجي
ام اميره:اشوف هو خلاك وتزوج
اميره:هو ماخلاني
ام اميره:وزواجه وش يعني
اميره :زواجه مايعني انيه تخلا عني
ام اميره بقهر:الحين هو فكر في نفسه وانتي لا حتى انتي تبين عيال
اميره بتنهي الحديث مع امها:خلاص يمه اكلمك بعدين عندي خط ثاني
ام اميره عرفت انها تصرفها
سكرت اميره من امها وصارت تبكي بمراره على حالها هي تحب زياد ومستحيل تتخلى عنه
زياد جالس في الصاله يقلب في قنوات التلفزون ينتظر ريم
ريم طلعت وهي لابسه عباتها ونقابها ومغطيه عيونها ماتبيه يشوف دموعها
زياد بسخريه:يعني اشوفك الحين طالعه بالعباه وقبل طالعه بقميص والا خلاص اخذتي الي تبين
ريم تعودت على كلامه فقررت تلتزم الصمت
قام زياد واخذ الشنطه ونزل وتبعته ريم
كلم ابوفهد ابوزياد وخطب منه وقاله ابوزياد عطوني فرصه اشاور البنت
زياد وهو داخل قال:السلام عليكم
الكل:وعليك السلام
ابوزياد:الا انت وين رحت
زياد وهويجلس قال:ابد كان عندي شغل خلصته وجيت
ام زياد بحيره:والي عنده شغل يبدل ملابسه
زياد ببتسامه قال:كله من ولدك خالد جيته المستشفى وكب علي عصير
ام زياد ببتسامه:مايخلي حركاته هالخالد
ابوزياد:خلو عنكم هالموضوع عندي موضوع باخذ رايكم فيه
زياد بستماع:امر يبه
ابو زياد:عمك محمد خطب هنادي لفهد
زياد ببتسامه:والله فهد رجال ينشرى ولد عمها ومافيه عيب
ام زياد:وانا معك يازياد كان قلتلهم انا موافقين
ابوزياد:لا اول نشاور البنت بعدين نرد عليهم
ام زياد:قوم يازياد انت شاورها لانها ماترتاح الا لك يعني بتقول رايها لك بصراحه
قام زياد وطلع لغرفة هنادي طق الباب هنادي من ورى الباب:ادخل
زياد يفتح الباب وببتسامه قال:السلام على الحلوين
هنادي تعتدل في جلستها:وعليكم السلام
زياد اخذ كرسي وجلس عليه وقال بمزح:والله وكبرتي ياهنادي صار يجيك ناس من جميع اقطار المملكه يخطبونك
هنادي ضحكة من قلب على كلامه
زياد يطالع فيها وقال:خبري البنات لقالو لهم جاء ناس يخطبونك تنزل راسها من الحياء وانتي تضحكين
هنادي تحاول توقف ضحك قالت:غصب علي انت ضحكتني والا انا تراني استحي
زياد يقلد صوتها:تراني استحي
هنادي بعد ماوقفت ضحك قالت:الحين انت جايني في غرفتي عشان تتطنز علي
زياد بجد:لا انا جيت اقولك فهد اخطبك وش رايك
هنادي قلبها يرقص من الفرح بس حاولت ما تبين ونزلت راسها لانها من جد استحت من زياد
زياد ببتسامه:لا الحمدلله اختي فيها حياء
هنادي ارفعت راسها وقالت بقهر:ليه يعني انا مستحي
زياد :ههههههههههههه لا واضح انك تستحين
هنادي تضربه بعلبت المنديل وقالت:اطلع من غرفتي
زياد يمسك العلبه قبل تضربه وقال:شوفي بعطيك فرصه تفكرين يعني عشر دقايق وبرجع اخذ رايك
هنادي:..............ز
زياد اول ما وصل الباب قال:يالله قولي وش رايك خلصت العشر دقايق
هنادي اضحكة بعدين قالت:زياد
زياد:هاه
هنادي ببتسامه:اطلع
طلع زياد وترك هنادي اتفكر في الموضوع صح هي تحب فهد بس خايفه انه مايحبها وكل الي يسويه عشان يجيب راسها فقررت تصلي صلاة الاستخاره
ريم رتبت اغراضها ونظفت البيت واخذت شور ولبست بنطلون جينز مع بدي بني وجففت شعرها ومستك فوق بشكل حلو وحطت كحل بني في عيونها وحطت قلوس وتعطرت ونزلت تحت تتفرج على التلفزون
***
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009, 01:51 AM   #8 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 
حبيته وجرحني وتحملة وزاد في تجريحي

اميره ببتسامه:والله وانخطبت هنادي
هنادي تضربها بالمخده:خير شايفتني عجوز عشان محد يخطبني
اميره تضحك:لا منتي عجوز بس شينه
هنادي بمزح:انا شينه اجل انتي قرده
اميره:ههههههههههههه ماقرده غيرك
هنادي وتقوم تطالع وجها في المرايه:شوفي الجمال ماهو جمالك
اميره ببتسامه:ماراح ارد عليك لانك تشبهين زياد
هنادي تصد عليهاوقالت:اصلن انا احلى من زياد
اميره:كله ولا زياد
في المقهى
زيادببتسامه:اخيرا قررت تتزوج
فهديرد له الابتسامه وقال:خل اختك توافق والا ترى بترجع لي عقدتي على قول خالد
زياد بجد:الا وش غير رايك تخطب
فهد يحاول مايعرف زياد الي في راسه:غرت من خالد اصغر مني ويتزوج وانا لا
زياد بشك:بس
فهد ببتسامه:بس
فهد يغير الموضوع:الا وش اخبارك مع العروسه الجديده
زياد بقهر:وش جاب سيرتها الحين
فهد ببتسامه:كل هالقهر من سيرتها اجل شوفها كيف
زياد وهو يطالع لقدام:تصدق شعوري من ناحيتها ماني عارف احدده
فهدببتسامه:لا شكلها وقعتك في حبها
زياد:تخسي الا هي احبها
فهد ببتسامه ماكره:اجل تكرها
زياد حط راسه على الكرسي:مدري
فهد:صدقني انك تحبها
زياد بعصبيه:لاتقول احبها انا مااحب غير اميره
فهد:خلاص ماتحبها بس لا تعصب
زياد يطالع ساعته وقال:اوووووف انا تأخرت على البيت بكره ورانا قومه من الصبح
فهد يضحك:واي بيت تتروحله
زياد بقرف:اكيد بيتي الثاني لانها بالحالها وبكره بروح اجيب لها شغاله مع سايق وارتاح
فهد يهز راسه ثم قال:حرام عليك ارحمها حسسها انها زوجتك
زياد بعصبيه:ياخي ماحبها تعرف ماحبها
فهد يطالع في الناس الي من صوت زياد طالعو فيهم:قصر صوتك فضحتنا
زياد ياخذ مفاتيحه وجواله:خلني اروح اتغثث احسن
فهد ضحك وتبعه يعرف زياد لعصب مايهمه احد بس قلبه طيب
***
وصل زياد للبيت ونزل من السياره
دخل زياد وشاف ريم منسجمه مع فلم في التلفزون وفي يدها كاس عصير
زيادببرود:السلام عليكم
ريم بدهشه:وعليكم السلام
زياد شاف الاستغراب في عيونها وقال:وش فيك تطالعيني كذا
ريم ببرود:لا مافيه شي بس توقعتك تنام عند اميره
زياد وهو طالع فوق:اقول خلي عنك الكلام وتعالي بنام
ريم وهي مازالت جالسه:نام وانا وش دخلني
زياد يصد عليها وقال بتهديد:ادخل الغرفه وانتي منتي وراي لاتلومين الا نفسك
ريم قالت في نفسها فرصه اكلمه في موضوع دراستي
دخل زياد الغرفه واخذ له بدله ودخل الحمام ياخذ شور
دخلت ريم وسمعت صوت المويه في الحمام فعرفت ان زياد ياخذ شور جلست على طرف السرير تنتظره
طلع زياد وهو ينشف شعره بالفوطه
ريم:نعيما
زياد نزل الفوطه وقال:الله ينعم عليك
تمدد زياد على السرير وحط المخده تخت ظهره وقال:اشوف في عيونك كلام قوليه
ريم بترجي:بكمل دراستي
زياد:انتي في أي مرحله
ريم ببتسامه:ثالث ثانوي
زياد اخذ وقت يفكر بعدين قال:خلاص بس بنقلك لمدرسه في حينا
ريم بعتراض:مابي ابي مدرستي
زياد يرفع حاجبه:وش معنى
ريم تشرح له:لاني اعرف البنات والمدرسات وغير كذا هذي اخر سنه لي ومااحب اغير مدرستي وتعب وانا اتأقلم عليها
زياد:على راحتك بكره اجيب لك سواق وشغاله يودونك ويجبونك
ريم اببتسامة شكر قالت:مشكوووووووووووور
زياد ببرود:واجبي
ريم انقهرت منه فقالت:يوم انك منت طايقني ليه تجي عندي طيب
زياد طالع فيها بعدين قال:اقول انا تعبان وبنام
ريم بقهر:نام
زياد يتغطى :طفي النور وتعالي نامي
ريم طفت النور وجلست على السرير وحاولت تنام بالبنطلون لكنها ماهي متعوده عليه وحست انه ضيق عليها وبعد ساعه وهي تتقلب قامت ودخلت غرفة الملابس وجلست تدور لها شي تلبسه مالقت شي مريح فقررت تلبس قميص قصير للركبه وصدره فاتحه بشكل مثلث من قدام ولونه اسود ولانها بيضاء طلع عليها روعه
ريم تطالع نفسها في المرايه وقالت:والله لو يشوفني زياد ليذبحني بس خله يولي انا بنام فيه على الكنبه وقبل صلاة الفجر ببدله بس عشان انام براحه
اميره انقهرت من زياد لانه طنشها وراح لريم
فقررت تدق عشان تنكد على ريم
زياد صحى على صوت جواله فأخذ الجوال وشاف من يدق شاف اسم اميرتي يتصل بك
زياد وصوته ثقيل من النوم:الو
اميره عرفت من صوته انه نايم:صحيتك حبيبي
زياد ببتسامه:انتي تدقين أي وقت
اميره فرحت انه يتغزل فيها يعني حتى وهو نايم عند ريم يدلعني وقلبه معي
اميره بسعاده:حبيت اسمع صوتك حبيبي قبل ماانام لانك واحشني
زياد بشوق:والله انتي بعد واحشتني بس وش اوسوي
اميره:خلاص حبيبي كمل نومك
زيادبحب:مع السلامه
سكر زياد من اميره وولاحظ ان مافيه احد معه في السرير قام من السرير وفتح اللمبه ماشاف احد فتح الغرفه وطلع لقى ريم نايمه على الكنبه في الصاله الصغيره الي جنب الغرفه
زيادقرب منها وحرك الغطاء عنها قامت ريم مفزوعه
زياد قام يطالع فيها وكأنه بياكلها بعيونه
ريم برتباك:وش صحاك
زياد بغضب:ليه نايمه هناء
ريم بخوف:كذا
زياد بنفس صوته:ليه مبدله ملابسك
ريم احتارت وش تقول "ياربي وش الورطه هذي"
زياد بعصبيه:ردي
ريم قامت من الخوف وقالت وصوتها خانقته العبره:مااعرف انام في البنطلون يضايقني
زياد مسكها مع يدها بقوه وقال وزياد مسكها مع يدها بقوه وقال وهو شاد على اسنانه:ومالقيتي غير هذا تلبسينه
ريم بخوف:كل ملابسي المريحه كذا الا الي امس وانا رميته لاني كرهته
زياد سحبها معه للغرفه ودخلها غرفت الملابس وفتح دولابها وجلس يرمي ملابسها على الارض لكنه ماحصل أي شي يكون مريح في النوم الا نفس الي عليها ولا يمكن تكون اكثر عري منه والا فساتين قصيره
زياد فك يدها وقال:ثاني مره لا تنامين برى الغرفه وبنرفزه قال فاهمه
ريم ودموعها على خدها قالت:فاهمه
طلع زياد وتركها في غرفت الملابس جلست ريم ترتب ملابسها وهي تبكي
زياد جالس على السرير يفكر"انا ليه سويت كذا بس هي الي جابته لنفسها لو انها يوم بدلت نامت معي كان ماسويت شي بس هي نايمه برى غصب علي لعب الشيطان في راسي"
طلعت ريم من الغرفه ودموعها على خدها
زياد رفع عيونه فيها وقال ببتسامه:تدرين شكل عيونك حلو بالدموع
ريم انقهرت منه بس فضلت انها تسكت
زياد قام لها ووقف قدامها ريم لزقت في الجدار من الخوف
زياد بذوبان قال:حاولت اقاومك بس ماقدرت
ريم:...................ز
زياد قرب منها وطبع بوسه على شفايفها
ريم استسلمت له وكأنها مخدره

***
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009, 01:54 AM   #9 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 
حبيته وجرحني وتحملة وزاد في تجريحي

الجزء السادس

في الصباح
قام زياد وماحصل ريم معه في السرير
اخذ شور ولبس شماغه وثوبه وتعطر واخذ نظارته وجواله ونزل تحت شاف ريم مجهزه الفطور له
زياد يجلس على الكرسي:ماشاء الله اشوفك قايمه بنشاط اليوم
ريم ابرود:لا انا متعوده اقوم بدري
زياد وهو ياكل:اليوم بجيب لك سواق وشغاله وجوال
ريم:ومتى ابدى اداوم
زياد يطالع فيها:من بكره لو بغيتي
اعلنت هنادي موافقتها على فهد والكل فرح بالخبر واكثر من فرح فهد الي اصر ان زواجه بعد شهر يعني اول لاجازه وخالد اصر انه يكون زواجه مع زواج فهد
ريم ردت تدرس وكل يوم تمر امها وقالت لها ان ابوزياد هو عمها طلال وامها احيانا تجي عندها في البيت لان زياد من بعدذاك اليوم ماعاد جاء البيت بس يكلمها يشوف وش محتاجين وكانت امها تستغرب الوضع بس ريم تقول لها ان زياد كل ظهر يمر عليها وهو مايطول عندها عشان تركز في دروسها خصوصا ان الاختبارات على الابواب
عبير:فهد ممكن اتكلم معك بصراحه
فهد ببتسامه:تفضلي انسه عبير
عبير بقهر:من غير طنازه
فهد:وراك زعلتي نمزح ياحلو
عبير ببتسامه:مدام قلتلي ياحلو برضى
فهد وهو يضحك:البنات امدحهم يستانسون
عبير بجد:ليه خطبت هنادي
فهد ببتسامه:اكيد احبها
عبير بشك:كيف تحبها وانت اذا شفتها تحب تقهرها
فهد ببتسامه:لاني احبها اقهرها
عبير:صراحه حب غريب اول مره اعرفه
فهد:هذا حب خاص فيني انا
عبير:صراحه اشك في كلامك
فهد بجد:شوفي انا صدق مااحبها بس اتقبلها وهذا شعور جيد قبل الزواج يعني كوني اتقبلها قبل الزواج يعني اني ممكن احبها بعد الزواج
عبير:معقوله مااثر كلامي فيك يوم قلتلك انها تحبك
فهد ببتسامه:يقولون اخذ الي يحبك ولا تاخذ الي تحب
عبير بقهر:يعني انت تحب وحده ثانيه
فهد:اكيد احب
عبير بعصبيه:دامك تحب ليه خطبت هنادي
فهد وهو يضحك:وانتي وش دخلك
عبير:هنادي بنت عمي وماارضى عليها
فهد ببتسامه:لاتعصبين ولا شي انا قصدي امي
عبير براحه:صدق
فهد:صدق

ابوزياد:زياد ورى ماتجيب زوجتك تتعشاء معنا الليله
زياد"وش ذكرك فيها الحين"
ابوزياد:وين رحت اكلمك
زياد ببتسامه:ماسمعتك
ابوزياد بجد:اقولك جيب ريم تتعشاء معنا لليله
زياد يحاول مينتبه انه مايبها تجي:عندها اختبارات
ابوزياد:كل الناس عندها اختبارات ماهو هي روح جيبها خلها توسع صدرها شوي
خالد بيقهر زياد:صادق ابوي خلها تتعرف اكثر علينا
زيادبقهر:وانت وش دخلك
خالد ببتسامه:وراك عصبت كل هذا عشان ماودك تجيبها قول لا وارتاح
ابوزياد عصب وقال:ماوده يجيبها
زياد ببتسامه:الله يهداك ياخالد الحين الشايب صدقك
ابوزياد بحزم:ريم تتعشى معنا لليله فاهم
زياد وهو يطالع في خالد بقهر:تامر يبه
ابوزياد وهو قايم:يالله المغرب مابقي عنه شي قومو عشان الصلاة
خالد يقوم بسرعه:خذني معك
زياد بقهر:تعال ابيك في سالفه
خالد وهو يضحك:خلها بعدين
ابوزياد:خلصو سوالفكم ولا تتأخرون على الصلاة
زياد مسك يد خالد قبل يطلع ورى ابوه:وين رايحه
خالد وهو يحاول يتكلم من الضحك:بروح اصلي
زياد يلف يده على ورى:تصلي هاه
خالد وهو مازال يضحك:زياد فكني بموت من الضحك
زياد زاد من لف يده وقال بقهر:وتضحك بعد
خالد سحب يده بقوه وجلس لانه ماهو قادر يوقف من الضحك
زياد وقف قدامه وقال بعصبيه:الحين انا بفهم وش يضحك
خالد بعد ماوقف ضحك:كيفي اضحك
زياد بقهر:اضحك بس لا تتدخل في شي مايعنيك
خالد ببتسامه:قصدك موضوع ريم
زياد بقهر:ايه موضوع ريم ليه فيه غيره
خالد:انا تدخلت لاني ودي اشوف عيالك بسرعه
زياد بسخريه:وش دخل العيال في جيتها هناء
خالد ببتسامه:لانك اذا استمريت كذا ماراح نشوف عيالك الا اذا كنت موكل احد عنك
زياد بعصبيه:ثمن كلامك
خالد بجد:زياد بلاعصبيه انت تزوجة عشان تجيب عيال واذا استمريت كذا ماراح تجيب وبيزوجك ابوي ثالثه
زياد بقهر:ليتني سمعت كلام ابوي واخذت بنت خالي ولا اخذت هذي
خالد بمكر:ليه بشعه
زياد طالع فيه بقهر وطلع
+++
اميره:هنو وش رايك نروح لليله لسوق
هنادي وهي تناظر في التلفزون:الليله لا لان بيجي يضيوف
اميره:ضيوف
هنادي تصد ناحيتها:أي ابوي قال بيجينا ضيوف
اميره:ماقال من
هنادي ببتسامه:يقول مفاجئه
اميره بهتام:تتوقعين من
هنادي بحيره:مدري
اميره بطفش:انا الغلطانه جالسه معك
هنادي ببتسامه:شوي بس بكمل هالبرنامج واقوم معك
اميره بقهر:متى بيخلص
هنادي تسكر التلفزون:لعيونك سكرته
+++

دخل زيادريم كانت جالسه في الحديقه وماسكه كتاب الفيزياء في يدها مشى ناحيتها
ريم ارفعت عينها من الكتاب وشافته واقف يطالع فيها
ريم ابرود:السلام عليكم
زياد جلس قدامها على الطاوله وقال ببتسامه:وعليكم السلام
ريم انتظرت فتره تبيه يتكلم لكن زياد كان يطالع فيها
ريم بسخريه:مااتوقع انك جاي عشان تطالع فيني
زياد ببتسامه:شاطره
ريم بقهر:قول وش تبي وخلصني
زياد ببتسامه:اتوقع عني في بيتي والا انا غلطان
ريم تحاول ماتعصب:زياد اخلص علي
زياد:يوه كرهتيني في اسمي لا عاد تقولينه
ريم عصبيت منه وجت بتقوم بس زياد رد جلسها وقال بجد:قومي البسي عشان بروح لبيت اهلي
ريم بعناد:ماني رايحه
زياد ببتسامه:ماهو على كيفك
ريم بقهر:لا على كيفي
زياد قرب راسها منها وقال ببتسامه عذبت قلب ريم:قومي ياحلوه من غير عناد
ريم نزلت عيونها وتنهدت بحسره وقالت:بعد عني بقوم
زياد بعد عنها وقال:معك عشر دقايق
ريم بعد ماقامة:انشاء الله
زياد طالع فيها لحد ماادخلت وقال في نفسه"مدري وش شعوري ناحيتك"
ريم اكشخت على الاخر تبي تكون في ابها صوره
طلعت ريم وهي متغطيه مامبين منها غير كفوفها حتى عيونها نزلت الغطايه عليها ماتبي تسمع كلام يغث من زياد
زياد شافها واقفه قدامه وقال بسخريه:قاللولك في الشارع متغطيه كذا
ريم:.........
زياد قام وهو يقول:كيفك لاتردين
دخل زياد بسيارته القصر وريم مصدومه من فخامة القصر
زياد ينزل:يالله انزلي
نزلت ريم من غير أي كلمه وزياد مشى وهي تبعته
ابوزياد:هلا والله بالريم
ريم ببتسامه:هلافيك
ابوزياد يمسكها مع يدها:تعالي اجلسي بسولف معك
ريم اجلست جمب عمها وهي بنقابها وعباتها
زياد جلس مقابل ابوه وريم
ابوزياد ببتسامه:كيفك انشاءالله مستانسه
ريم ببتسامه:الحمدلله
ابوزياد:قومي نزلي عباتك مافيه احد
ريم:اخاف يجي احد اذا دخلت جواء بنزلها
ابوزياد وهو يرفع نقابها:خليني اشوف وجهك على الاقل
ريم ابتسمت لعمها ترف هو وش كثر يحبها ويحب ابوها
ابوزياد:صدق انك محظوظ يازياد يوم انك خذيت ريم
زياد بيقهرها:حظي الزين يوم خذيت اميره
ريم انقهرت من رده حتى قدام ابوه مااحترمني
ابوزياد:قومي يابوك داخل لايجي احد
ريم بهدوء:مدل في البيت ياعمي
ابوزياد:قوم يازياد وصلها لداخل
قام زياد ومشى من غير لايكلمها وهي تبعته بعد مالبست نقابها
دخل زياد وقال:تفضلي
ريم بهدوء:زاد فضلك
زياد ببتسامه:لا اليوم مأدبه
ريم بسخريه:من يومي مأدبه والا كان عرفت اتعامل مع اشكالك
زياد مسكها مع يدها بقوه وقال بصوت واطي:شكلك ماعرفتيني عدل
ريم ببتسامه ساخره:لا اعرفك
ام زياد ببتسامه:هلا ريم
زياد بعد عن ريم مسافه كافيه وقال:يمه خلي الخادمه تجيب القهوه برى
ام زياد بعد ماسلمت على ريم:انشاء الله
دخلت ام زياد ريم في غرفة الضيوف وستأذنت منها تجيب القهوه
نزلت ريم عباتها ونقابها وجلست وهي تطالع في انحاء الغرفه بأعجاب
+++
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009, 01:57 AM   #10 (permalink)
أإأإهات
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية أإأإهات
 
حبيتة وجرحني وتحملة وزاد فب تجريحي

هنادي تمسك يد اميره:تعالي امي تقول الضيوف جو
اميره تعدل في شكلها:شكلي حلو
هنادي ببتسامه:قمر قمر
اميره لابسه تيور طويل ابيض ضيق من فوق وواسع من تحت مع ورود لونها اسود مع بلوزه سوداء بدون امام
وصدرها عاري ولابسه سلسال اسود مع فصوص فضيه ومسويه ميك اب خفيف وملفلفه شعرها
هنادي لابسه بنطلون جينز مع بلوزه طويله لنص الفخذ لونها ابيض
دخلت اميره مع هنادي وهي تضحك لكن بسرعه تحولت الضحكه الى تكشيرها
هنادي انصدمة من وجود ريم ماتوقعت انها تكون الضيف
ريم اول ماشفتهم وقفت
هنادي سلمت عليها ابرود حتى ماقالت وشلونك اما اميره جلست من غير لاتكلمها
ريم ببتسامه:اخبارك هنادي
هنادي بعد ماجلست جمب اميره:بخير
ريم حاولت تشغل نفسها في أي شي واخذت الجوال وحبت تتسلى على زياد تحبه اذا عصب
ريم"حبيبي مستانس"
اميره بقهر:وش تسوي في جوالها
هنادي ببتسامه:تراسل زياد
اميره بعصبيه:هنادي
هنادي:لا تعصبين اكيد تراسل احد من صديقاتها
+++
فهد كان ماسك جوال زياد ياخذ منه مقاطع وفتح الرساله من غير قصد فتح الرساله وقراها وكان الاسم مسجل
بطلال
وجت رساله ثانيه من طلال"حبيبي وحشتني ودي اشوفك "
وجت رساله ثالثه"ليه التغلي ياقلبي عبرني لو بكلمه"
فهد ضحك وهو يقراء الرساله
زياد ياخذ الجوال:وش يضحكك
فهد وهو يضحك:شوف رسايل هذا الي اسمه طلال شكله يحبك حب من نوع ثاني
زياد وهو يفتح الرسايل:كيف من نوع ثاني
فهد ببتسامه:النوع الي انت خابر
زياد اول ما قراء الرسايل ابتسم لانه يعرفها تبي تقهره "لكن على من ياريم اذا ماقلبت اللعبه عليك ماكون زياد"
فهد:هيه يالحبيب وين رحت
زياد وهو يكتب رساله:وانت وش دخلك ورى ماتطس بيتكم
فهد ببتسامه:مقدر احبك والا انت ماتحبني
زياد بعد ماكتب الرساله قال:لا مااحبك
فهد بمكر:اكيد عندك ثنتين نسوك حبيبي
زياد ببتسامه:شطور
فهد بجد:الا منهو طلال
زياد:وحد من الربع يحب يعلق شوي
فهد:مااعرف احد اسمه طلال
زياد معرف كيف يتصرف لان فهد يعرف كل ربعه
فهد:اكلمك يالحبيب
زياد ببتسامه:ياخي انت لزقه بشكل
فهد ببتسامه:خلاص عرفت منهو طلال
زياد بقهر:ياخي ياسكت يانقلع لبيتكم
فهد لزم الصمت لان زياد وضح عليه القهر فما حب يطولها لاينطرد صدق
++++++++
ريم قرت الرساله وهي"اميرتي اكيد وحشتيني ياقلب وروح زياد تصدقين ودي اودي العله ريم وافضي لك"
ريم انقهرت من رسالته تدري انه يعرف رقمها وانه يبي يقهرها بس كونه يذكر اميره في رساله لها شي يشعل النار في قلبها
ريم اكتبت"من زينك انت واميرتك"
زياد قراء الرساله وابتسم لان الي يبيه وصل له
ام زيادوهي داخله:حيالله من جانا
ريم ببتسامه:الله يحيك خالتي
اجلست ام زياد بقرب ريم وبدت تصب القهوه وهي عينها على اميره ماتبيها تزعل مهما صار اميره بنت اختها وغاليه على قلبها
+++++++
ابوزياد:خالد قولهم يحطون العشاء
خالد ببتسامه:زياد روح انت انا توني جاي من المستشفى مهدود حيلي
زياد بحقد:خل عنك الدلع وقم
خالد ضحك لانه عرف ان زياد للحين حاقد عليه
ابوزياد بعصبيه:الحين وش يضحكك
زياد يبي ينتقم:يضحك عليه
ابوزياد طالع خالد بنظرات غاضبه
خالد ببتسامه:يبه لاتصدقه انا اضحك عليه
فهد:اقول انت وياه روحو جيبو العشاء بروح انام
زياد:الي يشوفك يقول ماعند اهلك تاكل عندهم
فهد بشكل يكسر الخاطر:كل هذا عشان ودي اّكل خلاص مابي
الكل ضحك على شكله وكلامه
ابوزياد ببتسامه:خالد قوم قولهم
قام خالد يقول لهم يحطون العشاء
++++
بعد العشاء قامت ريم تغسل يدينها وهي طالعه اصدمة في اميره
اميره بعصبيه:عمى ماتشوفين
ريم بهدوء:يعميك
اميره كان في يدها علبة مويه كبتها على ريم
ريم اطتها كف وقالت:هذا درس لك كيف تتعاملين معي
اميره امسكة في شعرها بقوه وهي تتكلم بصوت عالي:يالحيوانه تمدين يدك علي
ريم تضربها بيدينها في صدر اميره وهي تصرخ لان اميره عورتها في شعرها
هنادي وامها جو بسرعه على اصواتهم
هنادي تدف ريم عن اميره:فكيها
ام زياد بعصبيه:انتن ماتستحن تتهاوشن في بيتي
ريم واميره مااهتمن وكملن الهوشه
ام زياد:هنادي نادي اخوك يشوف حريمه
هنادي طلعت من عندهم واخذت جوالها ودقت على زياد
زياد:هنو داقه علينا
هنادي:زياد الحق ريم اضربت اميره
زياد سكر في وجه هنادي وطلع من عند الشباب وهو يركض
زياد دخل بسرعه وشاف هنادي واقفه
زياد:وينهن
هنادي:في ممر المغاسل
توجه زياد لهن وهو يركض ودخل وشاف اميره ماسكه في شعر ريم وريم تضربها
وبسرعه كان زياد بينهن فكت اميره ريم وبعدت عنها
زياد بعصبيه:بزارن انتي وياها
اميره وهي تبكي:شوف الحيوانه عطتني كف
زياد لميره:اميره روحي داخل
اميره بقهر:يعني منت قايل لها شي
زياد بعصبيه:قلت روحي داخل
اخذت ام زياد اميره وراحت فيها داخل
بقي زياد وريم الي تعدل شعرها بكل غرور حتى مانزلت دمعه من عيونها
زياد بعصبيه:ليه تمدين يدك على امير
ريم:لانها
ماكلمت كلامها لان كف زياد سكتها
زياد وهو شاد على اسنانه:اخر مره تمدين يدك على اميره فاهمه قالها بعصبيه
ريم بتحدي:بمدها واعلى مافي خيلك اركبه
زياد قرب منها ومسك يدها بقوه وقال بتهديد:عيديها ان كنتي بنت ابوك
ريم بغرور:بعيدها
زياد جرها قدامه بقوه:امشي اطلعي لااذبحك
ريم ببتسامه ساخره:عادي اذبحني وكملت بصوت عالي وخل هالحيوانه تجيب لك عيال
اميره اسمعتها وجت بتقوم ترد عليها لكن هنادي امسكتها
زياد لف يدها على ورى بقوه وريم من شدة الالم صاحت :آآآآآآآآآآآآآي
زياد بقهر:الحين آي وقبل شوي معاند
ريم وهي تحس بألم فضيع:الله يخليك فك يدي
زياد وهو يدفها قدامه:تعالي قولي لميره اسفه
ريم مشت معه لانها ماتقدر تعارض
ام زياد ماهانت عليها ريم وهي واقفه قدام اميره وزياد لاف يدها
ام زياد:زياد فك يدها
زياد مارد على امه وقال بعصبيه:يالله تأسفي
ريم بألم:انا اسفه
اميره ببتسامه:يالله ضفي وجهك
زياد فك ريم ودفها عنه وقال:قومي جيبي عباتك بوديك لبيتك
طلعت ريم ودموعها على خدها تجيب عباتها
ام زياد بعصبيه:انت ماتخاف ربك تسوي في البنيه كذا
زياد ببتسامه:خلها تتأدب
اميره ببتسامه:خالتي الله يهداك تراه ماسوى لها شي
ام زياد بقهر:اكيد في عينك ماسوى شي لان كل الي صار في مصلحتك
زياد:وهي صادقه ماسويت لها شي
هنادي ماعجبها الي صار صح هي تحب اميره لكن ان ريم تنهان وتنذل مايرضيها لذلك طلعت من الغرفه
اميره بقهر:خالتي اشوفك صافه معها
ام زياد:انا مع الحق
زياد يهدي الوضع:خلاص انسو الي صار
ريم لبست عباتها ووقفت عند الباب تنتظر زياد
طلع زياد وشافها واقفه وهي لابسه عباتها
زياد ببتسامه:يالله امشي
مشت ريم مع زياد وقلبها انجرح وكرامتها ضاعت في هالبيت
طول الطريق والصمت سيد الموقف حتى وصلو نزلت ريم بدون أي كلمه
نزل زياد وراها وشاف ريم راميه نفسها على الكنبه وتبكي بمراره قرب منها
أإأإهات غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية الحب بعد فوات الاوان ... أقوى رواية سعودية رومانسية جريئة فهودي20 رفوف المحفوظات 0 10-13-2009 10:27 AM
سرقتك بالزمن لحظه..وعشتك بالفراق اوقات رواية سعودية روعه لا تفوتكم yesrooon قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 4 09-08-2009 02:28 PM
ثيمات حب ورمنسيه روعه عمركم ماشفتو مثلها .... الطيف 8 رفوف المحفوظات 8 12-08-2007 11:48 PM
الحلقة الاولي من رواية الدلائل الحائرة رواية مستوحاة من ستار اكاديمي صااافي الاصلية ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 46 06-12-2007 04:34 PM
أطباق روعه روعه روعه روعه أدخل وشوف بعينك سهـر الليالي مطبخ عالم حواء الرومانسية 20 09-06-2005 12:53 AM

الساعة الآن 07:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103