تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه

مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه مواضيع اسلامية عامة (بما يتفق مع مذهب أهل السنه والجماعه).

الغيبة والنميمة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2004, 12:52 AM   #1 (permalink)
غاردينا
عطر الرومانسية
 

الغيبة والنميمة




الغيبة:
الغيبة آفة خطرة من آفات اللسان، نهى عنها ربنا تعالى في كتابه، وشبه متعاطيها بآكل لحم أخيه الميت، إيغالا في بيان قبحها وشدة جرمها، قال تعالى: {ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله إن الله تواب رحيم } [الحجرات: 12}.* ولا يدري هؤلاء أن كلمة واحدة يمكن أن تحبط جميع أعمالهم، وتوبق دنياهم وأخراهم. وقد عرف النبي صلى الله عليه وسلم الغيبة وذلك عندما سأل أصحابه: "أتدرون ما الغيبة؟ " قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: "ذكرك أخاك بما يكره ".* وربما ظن بعض الناس أن ذلك مذموم إذا كان عن طريق الكذب والافتراء، أما إذا ذكر أخاه في غيبته بما فيه فليس من الغيبة، وهذا غير صحيح، لأن النبي صلى الله عليه وسلم سئل في نفس المجلس فقيل له: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول؟ فقال عليه الصلاة والسلام: "إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه فقد بهته " [أخرجه مسلم].وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لما خرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم فقلت: من هؤلاء يا جبريل؟ قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم " [أخرجه أبو داود وأحمد وصححه الألباني].* والغيبة أيضاً من شعار المنافقين وأفعالهم، ولذلك توعد النبي صلى الله عليه وسلم أصحابها بالفضيحة في الدنيا قبل الآخرة.قال النبي صلى الله عليه وسلم: "يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه، لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من اتبع عوراتهم، اتبع الله عورته، ومن يتبع الله عورته يفضحه في بيته " [أخرجه أبو داود وأحمد وصححه الألباني].
ماذا تفعلين في مجلس الغيبة؟!
* أختي الطالبة: ينبغي عليك بادئ ذي بدء أن لا تحضرين مجلساً يغتاب فيه مسلم، لأن حضورك من باب التعاون على الإثم والعدوان والمشاركة في الباطل، فكما أن الغيبة محرمة، فسماع الغيبة أيضاً محرم.
* وإذا حضرت مجلساً أغتيب فيه أحد المسلمين، فالواجب عليك رد غيبته، وزجر المغتاب، وتخويفه بالله تعالى، وتحذيره من أليم عقابه. * والنميمة من أسباب عذاب القبر، فقد مر النبي صلى الله عليه وسلم على قبرين فقال: "إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير، أما أحدهما فكان لا يستتر من بوله، وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة" [متفق عليه].
* والنميمة من الآفات التي تتسبب في وقوع محن وفتن عظيمة لا يعلمها إلا الله، فكم من حروب حدثت بسبب النميمة! وكم من فتن نشبت بسبب النميمة! وكم من صديقين حميمين أصبحا عدوين لدودين بسبب النميمة! وكم من زوجين افترقا بسبب النميمة! وكم من جماعة وقبيلة ساد بين أبنائها النزاع والشقاق والتدابر والتحاسد بسبب النميمة!
* فهي شر ما منيت به الفضيلة، ورزئت به الإنسانية، فقاتل الله النمام الذي قد اجتمعت فيه الخسة والدناءة ومعظم الصفات المرذولة، لأنه إذا نقل الكذب صار كذاباً إضافة إلى كونه نماماً، وإذا ذكر شيئاً من العيوب كان مغتاباً كذلك، ولا ينفك هذا الخبيث عن الغدر والخيانة والحقد والحسد والتملق والإفساد بين الناس، فهو من شر خلق الله الذين يسعون في الأرض فساداً.
قال فضيلة الشيخ ابن عثيمين حفظه الله: إذا حصل مخالفات من الطالبات أو من المنتسبات إلى المدرسة فإن الواجب أولاً النصيحة، فإذا لم تجد النصيحة وجب رفع ذلك إلى المسؤولين، ولا يعد هذا من النميمة، بل هو من النصيحة لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم.
وسئل فضيلته أيضاً: يوجد معي زميلات في العمل أغلب كلامهن عن الطالبات والمدرسات، نصحتهن أكثر من مرة فيستجبن لنصيحتي ثم لا يلبثن أن يعدن، وهذا يتكرر دائماً، ماذا علي أن أفعل؟ وهل أكون آثمة معهم؟
فأجاب وفقه الله ورعاه: ما دمت تنصحينهن عن الكلام الذي لا يحل ولا يجوز في المدرسات والطالبات فأنت على خير، وإن امتثلن صار الخير لهن أيضاً، وإن لم يمتثلن فأنت على خير وهن اللائي أسأن وأذنبن، ولكن مع ذلك استمري في نصيحتهن حتى ولو عدن إلى ما كن عليه، لأن مع كثرة النصيحة والدعوة إلى الله ربما يحصل الإقلاع التام.


منقووووووووووووووول


غاردينا غير متصل  
قديم 08-06-2004, 01:39 AM   #2 (permalink)
ساعي البريد
رومانسي مبتديء
 
جزاك الله خيرا
ساعي البريد غير متصل  
قديم 08-06-2004, 03:37 AM   #3 (permalink)
monster
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية monster
 
يعطيك العافية غاردينا

هناك شريط للشيخ الدكتور خالد الجبير بعنوان صيام قلب
يتكلم فيه عن الغيبة ... انه شريط رائع ومفيد ...

جزاك الله خيرا

مونستر
monster غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 10:00 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103