تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية

المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية تابع التقويم الدراسي 1436 وجميع مراحل الدراسة في السعودية منتدى العلوم و منتدى الرياضيات و منتدى لغتي و منتدى المواد الإسلامية والوصول السريع الى شبكة الرياضيات و موقع قياس و نظام نور ونماذج الاختبار التحصيلي ضمن نطاق المنتدى العلمي تطوير الذات

التفكير البشرى (1) كيف يفكر الإنسان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-03-2009, 11:14 AM   #1 (permalink)
mahmoud4949
رومانسي فعال
عاقل القلب
 
الصورة الرمزية mahmoud4949
 

ADS
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mahmoud4949
A 3 التفكير البشرى (1) كيف يفكر الإنسان




: ـ
بالحقيقة أنه لم تجرى دراسات علمية عن الفكر والتفكر والتفكير بإلإنسان، فمن الأشياء الغريبة والعجيبة بذلك العالم المتعولم، أنه وحتى القرن الواحد والعشرون ميلادياً وهم لايعرفون ما هو العقل الإنسانى ولا يستخدمونه بل يعتقدون أن ما يناقض ويضاد العقل الإنسانى وما يكون من الإفراط الفكرى وأبداع الذهن البشرى من أجل المصلحة والمنفعة لحامله هوالعقل، وما يتضح وينضب بعارتخلفهم وعدم تعقلهم إعتقادهم بأن تاج صفات العقل بالقلوب المسلمة لخالقها العظيم وهو الحب عبارة عن الجنس، وفى ذلك ضلالة تعدت ضلالات الجان والبهائم، كما إنه من الغرائب التى لا يقبلها عقل المسلم أو أى منطق إنسانى إعتقادهم أن دقيقة الصباح الأولى تبدأ بمنتصف الليل تماما، وحينما تدمس الظلمة النصف الغربى من الأرض البيضاوية، بينما والشمس بقلب السماء وحينما تكون الساعة الثانية عشرة ظهراً وبأزهى منتصف ضياء النصف الأخر شرقا وبمكة تحديداً، يبدأ المساء أوالليل، بينما بالذكر الحكيم والذى أنزله الخالق العظيم للسماء الدنيا بالقرن السابع الميلادى قد بين لنا الخالق العظيم بقوه الكريم كل ذلك، بالأضافة لعلوم كونية يقنية لأوقات اليوم وبما يتناسب مع كل نشاط وراحة وجميع جوانب الحياة لكل مخلوق، وقبل أن ألخص مفهومى لعملية التفكير، أوضح الأختلاف البين بين الفكر المجرد والتفكير والتفكر، فالتفكرهوالتفكيرالخاضع للعقل، ولذلك فلا تفكر للجان لأنه بلا عقل وكما أوضحت بأدلة كثيرة من الذكر الحكيم بثبوت ذلك، حيث العقل هو صفات القلب الإنسانى التى تميز لحاملها الفرق بين كل حق وباطل يختص بتلك الصفة، كالحب والخشوع والتقوى والخوف من الله والتراحم والود والحنان وكل الصفات التى تخلو منها قلوب شياطين الجان، وكما تبين لنا من تفسير العلماء المسلمين لكلمة القاسطون من الجان، وهم من ينقبوا عن العدل منهم والقائم على فكرهم الباطل، حيث التفكير يكون بالجان والإنسان من بين كل المخلوقات التى على الأرض وإن كان تفكير صائب وسليم صار رشدا ًوإن كان تفكير خائب ومهترك صار باطل وضلالة، وإن كان ذلك التفكير يصل للقلب يكون تفقه، كما يكون ما يصل من التصور الواقعى والحقيقى للقلب بصيرة، وكما يكون أدراك الأمور بكافة الجوارح ليصل للقلب تدبر، بينما وصول الحقيقة اليقنية المطلقة للقلب يكون يقين، أما الفكر المجرد وليس التفكير ولا التفكر فيكون غريزة وموجود بكل مخلوق ليدرك به خالقه، فالنار والشمس والقمر والشجر وما من شيئ إلا ويسجد لله رب العالمين، ولا نفقه كيف يتم ذلك، ولم يحاول البشر معرفة كيف تسبح جميع تلك المخلوقات لله عز وجل، بل لم يتم تحقيق أدنى حد من الأهداف السامية للحياة الإنسانية وهىتصبو بهدف جمبعها بهدف واحد وهوعبادة الله الواحد الحق، أما عن التفكير عند الإنسان فينتج بعد أندفاع كميات من الدم بها نسبة عالية من السكريات الى المخ، وتحترق منتجة طاقة تعمل على حث أفراز هرمون سمى كورنيكوإسترويدز، وهو المتسبب الأول بعمليات التفكير والأبداع بالإنسان، ويفرز هذا الهرمون بشكل طبيعى باللحظات الأولى من الصباح الباكر وبتعبير أدق وقت الفجرتماما، ثم يتناقص تدريجيا حتى وقت الظهر ليقتصر فرزه على المؤثرات الحسية والغريزية، ليقل هذا الأفراز نتيجة الغذاء أوالعامل المحفز تدريجيا حتى يتوقف تماما وقت العصر، ومن المذهل أن يكون عمل الإنسان باللحظات الأولى من (صباح المسلمين)، وهو وقت الفجروليس بمنتصف الليل كما بتوقيت الكفرة، له عظيم الأجر والثواب عند الله عز وجل، وقد أقسم الخالق العظيم بهذا الوقت مع الليالى العشر من شهرذو الحجة لما بهما من ثواب وفضل من الله لكل عبادة وعمل الخير فيهما، ويقول الله سبحانه وتعالى بالآيتين 1،2 من سورة الفجر(وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ) ويقول تعالى (وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ ) وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة . قال : قال رسول صلى الله عليه وسلم : تامة ، تامة ، تامة ) وإذا كان هذا الثواب مدخراً للأخرى فللفكر المتعقل فعل عظيم للتكيف البنائى الداخلى بالجسد الإنسانى، وقد أسهبت بجميع مداخلى كيف يعتبرالصيام من أهم وأعظم ما يكون من الفعل الخارجى خارج الكيان الإنسانى المؤثرعلى جميع أعمال أجهزته وإدائها بمثالية قياسية وفريدة، يكون بها الصائم بحالة تفكر دائم بملكوت الله، ذلك بالأضافة لما أسهبت به أيضا من تملك الصائم لأعلى درجات الحرية الإنسانية بكفاء نفسه وجسده بكل جوارحه وروحه عن أى حاجة وجعل صفات القلب النورانية من صبر وتراحم وطهارة وعفاف وخشوع وتوبة وزهد وقناعة وتواضع وود وحنان سلوك نورانى للصائم بممارسته لتلك الحرية، ولايسعنى بذلك الموقع من أطلالاتى على منافذ النور، وأطياف رياح عبق طيب رواح تهل علينا بفضيلة شهر الصيام، سوى أن ألجأ ألى الله بما دعاه الرسول عليه الصلاة والسلام بعد نزول الآيات(190ـ 200) من سورة أل عمران(إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ) وأدعوه سبحانه وتعالى (اللهم أجعل فى قلبى نورا وفى سمعى نورا وفى بصرى نورا وعن يمينى نورا وعن شمالى نورا ومن بين يدى نورا ومن خلفى نورا ومن فوقى نورا ومن تحتى نورا وأعظم لى نورا يوم االقيامة) ويسعدنى أن أضم لمقالى ما بينه العلماء المسلمين بتقنية علمية فذة وباهرة لكينونة الفكر عند تفسيرهم للآية 13 من سورة الأسراء (وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنْشُورًا) فبتلك الآية الكريمة يتبين لنا أن كل ما يصدر من الإنسان ملزم به ويحاسب عليه يوم القيامة بكتاب به كل صغيرة وكبيرة فعلها بينما ما ألزم به بحياته الدنيا فهو الحرية من الألزام والأختيار بأروع وأرقى وأعظم حرية يمتلكها وهى حرية القول والفكر والتعقل والحركة، وجميعهم متطايرات تخرج من الإنسان بناء على ما توصل أليه العلماء من تقنين علمى صحيح لهم وبتقنية إعجازية من الرب العظيم فرغم تعارض الإلزام مع الحرية شملت حرية الإنسان الموهوبة من الرحمن حر الإلزام والأختيار بربط حركل ما يصدر من الأنسان بالإلزام الحربعنق كل إنسان بالحياة الدنيا بطيرانه، وذلك لكل قول حيث القول يخرج وينتقل من الإنسان كموجات كهرومغناطيسية عبر الأثير، ولكل إنسان مطلق الحرية بإذن الله فيما يقوله وتلك الحرية لاتتعارض مع أرادة الله حيث قدر الله الأجل المسمى لكل إنسان فإذا شاء الله أن تستمر حياة الإنسان لبعد ذلك القول لقال ذلك الإنسان كل ما يريده بأكمل وأروع وأعظم حرية، ولكل فكر والفكر طاقة متطايرة نتيجة حرق سكر بالمخ، ولكل إنسان بإذن الله مطلق فكره بلا حدود، ولكل تعقل والتعقل هو الممارسة النورانية للصفات النورانية للقلب المسلم بالله الحق، وجميعنا يعرف سرعة النور وتطايرها، أما عن الحركة فهى نتيجة لعمليات مختلفة بالجسد الإنسانى كلها متطايرات، كدورة العضلات (حمض الأسيتيك) ٌلإنتاج الطاقة والعرق أو دورة الأمونيا أو عمل الجهاز العصبى، وقد يكون التلخيص ببحور تلك العلوم لايعطى النتيجة الكاملة لمرام ما أصبو، أو قد يبعدنا التعمق بها عن مرام ما بتلك الآية الكريمة من أعجازعلمى، لأنسخ بأمانة تفسير الأمام الحافظ أبن كثير لتلك الآية الكريمة : { يقول تعالى بعد ذكر الزمان وذكر ما يقع فيه من أعمال بني آدم : { وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه } وطائره هو ما طار عنه من عمله كما قال ابن عباس ومجاهد وغيرهما من خير وشر ويلزم به ويجازى عليه { فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره } وقال تعالى : { عن اليمين وعن الشمال قعيد * ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد } وقال : { وإن عليكم لحافظين * كراما كاتبين * يعلمون ما تفعلون } وقال : { إنما تجزون ما كنتم تعملون } وقال { من يعمل سوءا يجز به } الاية والمقصود أن عمل ابن آدم محفوظ عليه قليله وكثيره ويكتب عليه ليلا ونهارا صباحا ومساء} أنتهى لنلاحظ التقنية العلمية الباهرة بتفسير ذلك لعالم الجليل للحرية السامية التىوهبها الرحمن لكل إنسان بالحياة الدنيا بجناحيها من حرية الإلزام وحرية الأختيار بعد نسخ مقتطفات أخرى من عبق عبير كلمات ذلك العالم الإسلامى حيث كتب : {قال معمر وتلا الحسن البصري { عن اليمين وعن الشمال قعيد } يا ابن آدم بسطت لك صحيفتك ووكل بك ملكان كريمان أحدهما عن يمينك والاخر عن شمالك فأما الذي عن يمينك فيحفظ حسناتك وأما الذي عن شمالك فيحفظ سيئاتك فاعمل ما شئت أقلل أو أكثر حتى إذا مت طويت صحيفتك فجعلت في عنقك معك في قبرك حتى تخرج يوم القيامة كتابا تلقاه منشورا اقرأ كتابك الاية فقد عدل والله من جعلك حسيب نفسك هذا من أحسن كلام الحسن رحمه الله} أنتهى ومن تفسير العالم الإسلامى نجد إنه قد أشار لحرية الإنسان المطلقة بحياته الدنيا من جناحى الألزام والأختيار بكل عمل وقول وفكر وتعقل فمن الأية الأولى بتفسيره({ فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره} تشمل حريتا الألزام والأختياربكل عمل وبالآية الثانية بقول الله تعالى {عن اليمين وعن الشمال قعيد * ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد}تشمل حريتا الأختيار والألزام بكل قول، وبقول الله بألآية الثالثة{ وإن عليكم لحافظين * كراما كاتبين * يعلمون ما تفعلون } تشمل حريتا الألزام والأختيار بكل عمل وبالآيات اللاحقة الرابعة والخامسة والسادسة تبين حرية الفكر والعقل خاصة بعد أضافة الأمام الحسن البصرى لقوله ما يشيربه لحرية التفكير وعدل الرحمن سبحانه وتعالى، وإلى لقاء بالجزء الثانى من التفكير البشرى.


mahmoud4949 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2009, 11:21 AM   #2 (permalink)
mahmoud4949
رومانسي فعال
عاقل القلب
 
الصورة الرمزية mahmoud4949
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mahmoud4949
من حقائق الحياة الإنسانية المطلقة أن الكفرة لايعقلون ولا يعلمون ، ولكن يتغاضى المسلمون عن ذلك ويتخذونهم أولياء من دون الله، ولذلك سألتحف بيان ذلك بالجزء القادم من مقالى عن التفكير البشرى بلإذن الله
mahmoud4949 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-07-2009, 03:53 PM   #3 (permalink)
~ نجوان ~
كبار الشخصيات - أميرة العطاء
سبحان الله و بحمده
 
الصورة الرمزية ~ نجوان ~
 
السلام عليكم محمود

تسلم على المقال الرائع و قد قرات نصفه نظرا لطوله و عدم تنسيقه من اختيار لون وتكبير الخط و تنسيق الكلمات المهمة بها بلون اخر

ولكن ما استوقفنى فى كلامك بان الكفرة لا يعقلون

اعتقد ان الكفرة ليس لهم قلب يستدل على معرفة الخير و الشر و الثواب و العقاب و يتجاوب معه العقل قلبهم غليظ ومتحكم فى شهواتهم الحياتية

اما قلب المؤمن به نور ومحب لله يستدل على الخير و الثواب و يرى ربه بقلبه وعقله معا

وجرى الاخرون نحو الكفرة كونهم قدموا اختراعات و تطورات وما لبثت الدول العربية تتبع تقدم هذة الدول بحثيث الخطوات

تسلم على مجهودك واتمنى التنسيق حتى يشجع الاعضاء للدخول و القراءة

تحيتى لك
~ نجوان ~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-06-2009, 12:27 PM   #4 (permalink)
mahmoud4949
رومانسي فعال
عاقل القلب
 
الصورة الرمزية mahmoud4949
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mahmoud4949
وما هو القلب سوى وعاء العقل بجانب كونه مضغ لشرايين سائل الحياة، وما هى نوراننات ملامح المؤمنين سوى صفات العقل النورانية التى توقرت بقلوبهم أيان بالله وتقواه
mahmoud4949 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرحلة التفكير قبل النوم ‘ merry cage المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 2 08-15-2009 10:57 PM
.................... أحـــــــــــــــــــــادية التفكير ! ..................... عايش متهني المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 35 01-02-2009 08:13 AM
التفكير الايجابي..... دانة نجد المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 0 05-07-2008 12:25 AM
عندما يتوقف التفكير ؟؟؟؟؟؟ هيم خواطر , عذب الكلام والخواطر 2 01-10-2005 08:48 PM

الساعة الآن 11:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103