تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

نبض قلبي راويه خياليه ورمانسيه

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-14-2009, 12:15 AM   #1 (permalink)
Playstation
أمير الرومانسية
 

ADS
نبض قلبي راويه خياليه ورمانسيه






الجزء الاول

اه يا نبض قلبي تهت معي في هذا العالم فلم اعد اسمع لك صوت .. صوتك ضاع تلاشى .. حاولت ان اناديك استوقفك ..لم اعثر لك على مكان .. لم اعد اعرف اين انت .. اه يانبض قلبي .. لم اجد لك برا للامان ,, لم اجد لك مرسى حتى تستريح فيه .. او هدوءا يخفف من سرعة نبضك .. سرعة نبضك التي تتزابد يوما بعد يوم .. خوفا والما وترقبا لما هو ات

عشت في بيت كبير مع عائله كبيره .. ابوي راشد الي حبيته اغليته على نفسي وحياتي .. كنت اعيش لاجله .. اضحك لضحكه احزن لحزنه .. كانت لمحة الحزن كبيره في عينه عمري ما شفتها خفت او تلاشت كان دايم يحسسني بالمسؤوليه الكبيره الي عليه .. امي مريم .. عمري ما عرفتها كانت غامضه على طول من توفت اختي سماح وهي بدنيا ثانيه بعالم ثاني.. عمري ماشفتها جلست معانا عمري ماسمعتها تسال عننا وعن حالنا .. حالنا الي ما اعرف لسا يهمها او لا .. ارجع واقول هذي امي تعمل الي تبيه حنا عيالها وعلينا اننا نستحمل تصرفتنا .. بس هذا ما يمنع من اني اقول انها بعيده .. ابعد مما يتخيله العقل .. سامي اخوي الكبير 32 سنه هو اكبرنا .. وعيونه علينا دايم احبه حب ما حد يعرف قدره انا وسامي عمرنا ما افترقنا دايم مع بعض .. كلمتنا عمرها ما اختلفت حتى لو تعارضنا لازم واحد فينا يمشي كلمة الثاني .. الخلافات بيننا نادر ماكانت تصير لاني احبه وما احب اني اكسر كلمته قدام خوانه ..سامي له هيبه مميزه قوته مميزه عقله حكيم كثير.. طول عمره رجال بمعنى الكلمه حامل المسؤوليه مع ابوي عمره ما اشتكى ولا تذمر .. حتى امي الي كانت ترمي الكلمات الجارحه عليه .. عمره ما علق عليها ولا تضايق منها .. انا عارفه انه كاتم كل شي بقلبه بس في حياته ماتكلم .. عقب سامي نجي انا وسماح توائم سماح توفت وهي عندها 9سنين .. حادث وفاتها اثر على الجميع لحد الان وانا عمري 28 سنه موضوع موتها مثار للناقش الدايم بيني وبين سامي وخالد وفهد وسالم .. بعدنا على طول يجي خالد 27 سنه .. خالد ذكي جدا مشا الله عليه دماغ تجاري ورث هالشي من ابوي احبه واحب رجولته يحسسني انه الظهر الي استند عليه واشتكي له .. صحيح اني مبعدته عن موضوع الشكوى والجأ لسامي كثير بس غلاة خالد عندي كبيره .. بعديه يجي فهد 26 سنه.. فهودي هذا قطعه من روحي اموت عليه .. حبه بقلبي غير.. يمكن اني ادللـه عن الباقي لانه يعرف كيف يدخل علي .. انا عارفه هالشي زين عارفه لما يتدلع ايش يبي عارفه لما يمدح ويتغزل ايش يبي حافظني وعارف كيف ياخذ الي يبيه مني بسهوله بعديه يجي سالم 24 سنه .. اسمه سالم وهو مسالم بعادته هادىء بطبعه طويل عريض يحمل من الوسامه القدر الي يخليه يثق بعمره كثير سالم احسه اكثر اخواني قوه جسديه محد يقدر عليه منهم .. ولا حد يفكر انه يمزح معاه بخشونه حتى .. يشتغل مع ابوي بعد .. الميزه الحلوه في سالم انه روحه في اخوانه صحيح انه هادىء وهدوئه يثير اعصابي .. بس اذا صار وقت الجد تلقاه انسان ثاني .... بعديه يجي فيصل 17 سنه .. فيصل هذا قمه في الهدوء يفوق سالم بهدوئه وسكوته .. اطلق عليه المتفرج .. بعكس محمد .. محمد 12 سنة .. محمد هذا ماخذ قلبي وعقلي برجولته وقوته وحركته وشقاوته .. ذكائه حاد عنده سرعة البديهه قوي في قراراته.. صحيح هو الصغير بس احساسي فيه غير محمد ولدي الي ربيته .. صحيح اني فرضت سيطرتي على الكل حاولت اغرس فيهم حب بعضهم البعض والحمدلله .. الله وفقني لهالشي وطبعا هذا بتعليم من ابوي الي كان دايم يحرص انه يردد علي هالكلام .. اخوانك قطعه منك اذا حبيتهم من قلبك حبوكي وعزوكي .. بعزتهم انتي عزيزه وبقوتهم انتي قويه .. بحبك لهم بيتعلمو كيف يحبو بعض .. بخوفك عليهم بيتعلمو كيف يخافو على بعض .. اذا عرفتي كيف تنجحي بهالشي ضمنتي الامان ..




*************************



خالد
كنت ابغي اصحيها من نومها لكني متردد ... ما احمل اخبار تسر ابدا احس انها بتتعرض لانتكاسه كبيره ... عيني عليك يا سما كيف اصحيك وكيف اخبرك ... اخليكي نايمه احسن بعد مانخلص اكلمك بشويش؟.. حرام علي
ياربي ساعدني ايش اعمل
خالد: سما .. حبيبتي اصحي ياروحي صرنا الظهر
سما: ..................
خالد: قومي ابيك بموضوع اصحي لي شوي
سما: .................
خالد: حبيبتي ... ماعرف اشلون ابي..............
سما: ابوي؟!!!!!!!
~ تلاقت عيني بعينها يالله ماعرفت اتكلم ولا انطق بحرف عيونها ...اه من عيونها ... دائما تقرا يلي ابي اقوله من غير ما انطق.
قامت من فراشها وبأمر منها من غير ما تلتفت لي ~
سما: خالد ابي اشوفه قبل مايندفن انت سامع
خالد: ......................
~ غسلت والبست وقامت تصلي ... لباسها مثل ماهو ماتغير من خمس شهور ... فضلت بدل ماتبكي او تصرخ اكتفت بلبس الاسود ... هدوئها مثل ماهو ماتغير تعبير وجهها مثل ماهو ماتغير ... قوتها عصبيتها حنانها نظراتها وعيونها ... اه من عيونها يا روحي انتي ياسما لو بيدي سعادتك متأخرت
وصلنا للمستشفى.. كانت ساكته طول الطريق ما فتحت فمها باي كلمه وانا ظليت ساكت بعد.. ما لقيت الي يواسيها ويواسيني معاها ... اصرت البارح انها تنام معاه كانت تحس باحساسها الي عمره ما خاب انه اخر يوم له معاها.. معاها وحدها.. طلب منا البارح نطلع برا عرفته في المستشفى .. كان يبغي يتكلم معاها لوحدهم طبعا طلعنا.. تركناهم ظلو كثير.. كثير ..كثير
بعدها نادتنا ندخل ودخلنا, شفناه وهو قاعد كان صاحي مافيه شي.. يضحك ولو ان الكلام كان يتعبه بس ظل يتابعنا بنظراته اكيد كان يبي يشبع منا كلنا وهي بالذات عيونه عليها في كل شي تقوله او تسويه وابتسامته تلاحقها وين ماراحت يسرح في شكلها شوي ويرجع لنا شوي.. وهي عشان تقاوم شعور فراقه تمت تناظره كثير بس انا متاكد انها ماشبعت منه.. ولا راح تشبع.
وصلنا لغرفته.. وقفت شوي .. شافت الكل ناظرت الكل ماتوقعت الي قالته ابد .. وقتها محمد كان يبكي بحرقه بس من غير صوت.. حبس صوته في داخله .. عارف ان الصوت مهما ارتفع ماراح يرجعه لنا... خلاص راح ~
سما: محمد اغسل وجهك وتعال احنا بخير.. ابي اسلم على ابوي وارجع ولا قيكم تضحكون... ظهرنا لحد الان مانكسر.. وابونا بخير.
~ فتحنا عيوننا عليها.. افتحت الباب ووقفت شوي.. ابتسمت وراحت له.. دخلت معاها ووقفتني.. امنعتني بنظرتها ~
سما: خليني معاه شوي.. انا بخير دامه بخير
~ سكرت الباب وجلسنا نناظر بعض.. دامه بخير؟!! .. فهد كان قلق عليها كثير ~
فهد: غلط نتركها معاه
خالد: ايش يبي يصير بياكلها يعني خلها تسلم عليه.. اختك ماهي بضعيفه
محمد: بس تخزن في عقلها وخاطرها مكسور من ماتت امي وهي على هالحال
سالم: كانت سما تقول على قد ما ابوي يعشق امي على قد منا خايفه يلحقها وصدقت خمس شهور ماقدر يستحمل فراقها.. لحقها.. والله ماني مصدق
خالد: استغفر ربك يارجال.. ايش الي تقوله
سالم: عمري مانسيت هذاك اليوم بعد صلات العيد.. صار لها يمكن شهرين وكم يوم من توفت .. وقتها ابتدينا نستوعب فكرت موتها .. الا هو
خالد: ايوا صح .. ماتوقعته ابد .. كان هو الي يقوينا ويصبرنا.. اتضح انه هو من كان يحتاج ان حد يصبره
سالم: ما انسى منظره يوم نداها "مريم يا حبيبة روحي انتي وين..عيدك مبارك.. يا مريم .. وين القهوه يا مريم.. وينك وين صباحك" .. دنيت منه وقلتله يبا .. قالي يابوك امك اكيد فيها شي ماترد.. ياعيال شوفو امكم وين.. قلتله يبا امي عند ربها.. ناظرني ووطى راسه وقالي ايوه نسيت.
~ سكت سالم.. والكل يبكي.. كان منظر ابوي هذاك اليوم يقطع القلب ما استوعبت انه نسى .. هذا يعني ان امي عايشه معاه في خياله وروحه .. صحيح اختفت من قدام عينه . بس هي ساكنه في قلبه , عقله ، كل كيانه
~ صدقت بكلمتك يبا .. الي يسكن القلب ويملكه مايقدر احد يبعده حتى الموت.. رحمت الله عليك يالغالي ويسكنك فسيح جناته مع من اسكنت قلبك.~
محمد: سما طولت.. قعدت ساعتين يكفيها خلاص.. خالد تصرف
~ دخلت عليها.. وشفتها وهي تبتسم له .. ماسكه ايده وتناظره .. قلبي وقف حينها كيف تركتها مع ميت ..حتى لو كان ابوي.. كان المفروض نحاسب عليها على قد ماهي قويه على قد ماهي رقيقه وحنينه حتى وهي تناظره وهي قاعده وشكلها خايف مو منه اكيد .. من باكر ~
انتبهت لي اني واقف على الباب
سما: سلمتو عليه
خالد: أي نعم .. نبي ننتظر س..
سما: لا..خلونا نعجل اكرامه سرعة دفنه.. اذا انتظرناه بيتم ابونا كذا لحد بكره
~ بعد صلات العصر انتهينا من كل شي.. كل شي.. ودعنها وخليناه .. وقلوبنا تتقطع على فراقه .. بدري يابوي الي مثلك ماينشبع منه.. قلت هالجمله وانا واقف على قبره.. مانع دموعي تنزل حزن عليه الي مثله ماينحزن عليه ينحزن على فراقه بس.. دخلنا المجلس واستقبلنا عزاه وكل واحد ساكت ولاهو قادر يتكلم .. يهمس بالاشاره بس.. كلامنا كله بالاشاره بس.. حنا هنا وسما هناك وحدها.. صحيح مع الحريم وبنات العمومه بس بعد لوحدها من غيرنا.. قلبي عليكي ياروحي انتي .. كان ودي احضنها بس اعرفها بتكابر ومابتسمح لاحد يقترب منها على الاقل اليومين هذول.
صلينا العشا وقعدنا والناس بدت تزيد والرجال في كل مكان ومن كل مكان الي نعرفه والي مانعرفه.. منظرهم يوجع القلب .. متلثمين وعينهم تجري بالدموع .. هالمنظر وقفت عنده كثير .. خفت على اخواني منه كثير .. اكيد بيزيد الحزن بقلوبهم على ابوي .. وقف عمي ناصر جنبي وقالي هايبا انت بخير؟.. ما اذكر اني رديت .. مره وحده السكوت حل.. بدا همس بين المعزين ماسمعت شي الصوت بدا يهدى اكثر واكثر من ذا منو جا .. مين ذا الي الناس سكتت بوصوله؟ ~
فيصل: خالد.. سامي وصل
خالد: سامي؟ وينه فيه
فيصل: عند الحريم
~ اه المفروض اني ما اسأل .. كان لازم اعرف انه عند سما .. سالم ينادي علي تعال بسرعه؟؟ خير ايش صار ~
سالم: تخيل
خالد: ايش
سالم: عمي ناصر يسالني متى بتوزعون الورثه؟
خالد: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وايش رديت عليه؟
سالم: مشيت عنه
خالد:هذا مايعرف له غير سامي .. اذا كلمك قوله سامي بيرد عليك.. وصدقني بيخاف
مادري كيف ابتسمنا انا وهو.. والله غصب عنا




*************************

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــع



Playstation غير متصل  
قديم 09-14-2009, 12:17 AM   #2 (permalink)
Playstation
أمير الرومانسية
 
سما
~ حبيبي انت هنا سامعني شايفني.. هههه .. ادري انك هنا .. واكيد تضحك علينا الان .. حنا حزانا وانت سعيد .. يابختك .. اكيد انت معاهم الان وشكلهم هم معاك بعد وماسكين ايدين بعض.. وتضحكو علينا.. اضحك ياحبيبي وافرح هذا يومك.. ياربي يجعل دربك سلاما سلام .. ويثبت بك .. ويقويك.. عساك الجنه يا نور عيني.. نزلت راسي وبدا الحزن يملكني .. وليه احزن وهو معي .. الي مثله ماينحزن عليه.
يارب لو كان هذا الرجل ضيفي لاحسنت ضيافته .. وهو الان ضيفك وانت الله اكرم الاكرمين .. ياربي اجمعني بهم على خير وافرحني بمنازلهم في الجنه.. هو ابي وانت اكرمتني به .. وهو اكرم علي بتربيته فاصبحت على ما انا عليه بفضل منك فاجعلني الوالد الصالح الذي تقبل دعوته واجعل من دعائي له اجرا~
رفعت راسي اعدل من هيبتي مابي انكسر قدام اهلي .. بانكساري اخواني بينكسرو معاي .. رفعت راسي ولقيته قدامي واقف بشموخه بهيبته ونظرته .. كان ودي ارتمي بحضنه اصرخ اقوله ابوي راح وخلانا .. تركنا خلاص ودعناه ..مين ياترا بيودعنا .. قامو الحريم له يعزونه ويبكون عماتي وخالاتي الي بعد مافتحو عينهم من بعد وفاة امي حريم اعمامي والبنات تدافعو عليه
وكيف مايتدافعون وهم يتقاتلون عليه غصب عني ابتسمت.. منظرهم كان يضحك .. وهو نظراته ثابته علي دنا مني نزل لما تلاقت عيني بعينه باسني على راسي ومشى.. انتبهت لمرام نظراتها بتقتلني غضب وحقد وكره.. قالت مرام لبنت عمتي هدى الي جالسه جنبها ~
مرام: حشا كانهم عشاق مو اخت واخته
~ انتبهت لها وجلست اناظرها بغضب .. تقريبا كل الي حولنا اسمعو مرام ايش قالت.. حاولت امسك نفسي عنها ماقدرت.. حاول اشيل عيني من عليها ماقدرت.. كان ودي ارمي بكل غضبي وغصتي عليها... ما قدرت اسكت همست لساره وفزت لي ~
سما: نادي الكلبه مرام
~ قامت ساره وهي خايفه ايش ممكن اني اسوي لمرام اكيد بذبحها ~
ساره: ايش سويتي هذا كلام ينقال.. ناويه على نفسك انتي قومي تراها تبغيك

مرام: خير سما بغيتيني
~ مسكت ايدها وظليت اناظرها بغضب.. كنت شوي وبذبحها .. ولو ما امها جات ولحقت عليها كنت بهدلتها على الي قالته ~
ام احمد: مرام ايش هذا ال قلتيه انجنيتي انتي .. يما سما اتركيها لي وانا بكلمها
سما: خالتي بنتك مو محتاجه حد يكلمها الا محتاجه حد يربيها
~ جذبتها حولي بقوه.. طاحت قدامي وهي تتوجع ~
سما: ادبي نفسك يامرام ترا والله ان لمستك ايدي مره ثانيه مراح تكون هينه عليك.. ابتعدددددددددي
~ كان نفسي ادوسها برجولي.. كان القهر مالي قلبي عليها .. قليلة حيا.. شبت النار بقلبي .. الله يشيلك يا مرام.. راحت اجلست مكان ماكانت .. وبحركه لا اراديه .. اشرت لها على الباب ~
سما: مكانك هناك.. لا تجلسين قدامي




*************************


فهد
~ طلع سامي من الحريم وعيونه بارده حزينه, وقف يسلم علينا ويعزينا وقبل لا يعزينا كنا نعزيه، كان يدور على محمد .. سواله عن محمد.. ماعرفنا محمد وين.. تلفتنا حولنا ومالقيناه.. زاد القلق كيف مانتبهنا له.. وين راح .. دقيت على جواله ومارد تابع سامي سلام المعزين واحنا انشغلنا ندور عليه.. وين راح .. وين اختفى .. ما اذكر حتى متى اخر مره شفته فيها.. ياربي عقلي توقف والله إذا صار شي انه بنروح فيها .. دقيت مره ثانيه ومحد يرد ~
سالم بخوف: بشر
فهد: والله ياخوي مايرد
سالم: كيف يعني
فهد: هو رد مع مين لما كملنا في المقبره
سالم: انا شفته مع خالد
فهد: الحمدلله .. والله ظنيته ليلحين هناك
سالم: لا .. اكيد لا ..
فهد: شفت السيارت
سالم: ايوا كلهم هنا.. لا يكون الله يعزك بالحمام
فهد: محمد غايب من قتره كلها بالحمام الله يعزك؟ .. لا ما ظن ..
سالم:الا فيصل وينه
فهد: فيصل؟ والله مادري
سالم: هذا وابوي ماصار له يوم من مات .. حنا من الان ماندري عن اخواننا
~ اثرت فيني كلمته كثير.. محمد مختفي وفيصل من الصبح ماسمعت صوته واظن اني ماشفته بعد.. سامي عينه علي بين كل لحظه والثانيه.. وانا ماعندي جواب .. خالد يدخل ويطلع وسالم معاه وانا واقف اباشر الناس وكل شوي ادق على واحد منهم ومافي جواب.. دنا سامي مني ~
سامي: بشر
فهد: ولا شي ياخوي فيصل تراه غايب بعد
سامي: ايش؟.. فيصل لسا من شوي شايفه اول من سلمت عليه فيصل
فهد: بشرك الله بالخير ياشيخ.. والله قلبي بيوقف .. اظن انهم مع بعض
سامي: ماظن فيصل انا شفته مع ربعه .. واكيد محمد ماهو معه
فهد: ياربي سترك
سامي: اكتم بس لا حد يتكلم وسما تعرف
فهد: حاضر
~ اتصلت في خالد وسالم وقلتلهم لا يبلغون احد حتى سما لاتعرف.. الخوف داخلي يزيد وهالولد ماندري هو وين ..دنا عمي ناصر مني .. يناظرني .. ايش شفيه يناظرني كذا عسا بس موحاس بشي ويفضحنا~
ناصر: الا اقول يافهد
فهد: سم
ناصر: انتو بتجتمعون اليوم؟
فهد: حنا مجتمعين كل يوم ياعمي.. تحسب انه وفاة ابوي بتفرقنا؟
ناصر: الا اقول يافهد
~ ماقدرت استحمله مارديت عليه بعدت عنه.. رحت بعيد.. عيوني في عيون سامي والتلفون بيدي وادق على محمد ~
سامي: هو مادخل البيت؟ .. ولا دخلتو هنا على طول
فهد: سامي .. مادري .. والله مادري انا دخلت هنا على طول.. ماشفته .. اقولك على شي
سامي: خير
فهد: محمد مايخطي خطوه الا ويقول لسما عليها اكيد هي عندها علم
سامي: بيني وبينك.. خايف.. اخاف عليها
فهد: سامي هي جنبنا حتى لو صار لها شي هذاك ماندري عنه هو وين
سامي: اتصل فيها؟
قهد: لا يا خي نادي على وحده من الشغالات تندها لك
~ راح مسرع للباب الي بين المجلس والمطبخ.. اتبعه عمي ناصر.. ووقف وراه يتسمعه.. ايش بلاه عمي اليوم ايش قاعد يسوي
رحت انده على سامي حتى يلتفت وينتبه على عمي الي واقف وراه.. انتبه له .. شافه بنظره كلها غضب ~
سامي بحده: خير!!!
ناصر: والله ياولد اخوي ابغي اسولف معاك
سامي هنا؟!!
ناصر: الا اقول يا سامي
سامي وبنبره حاده: عمي هذا موقته اجل ال تبي تقوله مو الان.. ياريت تباشر المغزين تراك اخو المتوفي
~ ابتعد عمي عنه بسرعه ياربي غصب عني ابتسمت.. شفت سامي واقف على الباب شوي ودخل اكيد سما جاته تأخر نص ساعه داخل ياربي كل ذا عشان يسالها؟ اكيد في شي.. زاد قلقي.. مشيت صوبهم كنت ابي اتطمن وصلت لباب المطبخ الا وسامي طالع مبتسم
فهد: بشر ياخوي
سامي: رد من المقبره ونام بفراش ابوك
فهد: الحمد لله ياخي خلني اطمن اخوانك واشوف فيصل ماشفته اليوم
سامي: طيب انده اخوانك معاك خلهم يجلسو هنا
فهد: حاضر
~ شفت اخواني وبلغتهم وضحكو .. غصب عليهم اضحكو.. رحت ادور على فيصل احس اني مشتاق اشوفه..مابي احس اني اهملت اخواني بعد وفاة الغالي.. لقيته بالحديقه مع ربعه قاعدين وساكتين والحزن ماليه هو فرض على الكل هالحزن.. قربت منه
وابتسمت.. لما شافني استغرب ابتسامتي.. احس انه عاتبني بنظرته.. لكني ماتراجعت زادت ابتسامتي له ~
فهد: انت وين ياخوي اقلقتني عليك.. كذا تنسى اخوك
فيصل: انا؟
فهد: ايوا انت.. تركتني لحالي اباشر الناس وانت قاعد هنا
فيصل: افا ياخوي سامحني والله مانبهت ..هذاني معاك .. يلا
فهد: اقعد مكانك انا جيت اتطمن عليك بس.. من الصبح ماشفتك.. لا تباعد خلك قدام انظري
فيصل: تامر ياخوي




*************************


سامي
افكر اني اروح له الان.. مابي انتظر لبكره ابي اجلس عندك الان.. ياليتني اقدر اترك الناس واجيك .. نفسي اقف عند قبرك شوي اتكلم معاك شوي .. يبا فراقك صعب .. البيت موحش من غيرك من دخلته وشفت الحريم فيه قلبي انقبض.. وسما نور عيونك حزنها ملى البيت بغيابك .. موجوده بجسدها يابو سامي والروح معاك.. ارواحنا معاك يابوي .. كنت سرحان ماني حاس بالي حولي ولا بالناس الموجوده .. يالله ياكثرهم كلهم معارفك يابوسامي كلهم اعرفوك وحبوك .. ومن مايحبك.. يا اغلى من روحي انت
ياربي ترحمه.. ياربي ترحمه.. ياربي ترحمه.. حسيت بايدين تمسك كتفي رفعت راسي ~
سامي: عمي بومشعل سامحني عمي ماكنت منتبه
بومشعل: عيب ياولدي .. انتو الي اعذروني انا لسا واصل حجزت على اول رحلة وجيت بسرعه .. عضم الله اجركم
سامي: اجرنا واجرك .. وانا بعد من شوي واصل
بومشعل: كيف حالكم انشا الله بخير
خالد: عمي بومشعل يا مراحب والله
بومشعل : هلا بولدي, عضم الله اجركم
خالد: اجرنا واجرك.. كيف حالك .. بشرني عنك
بومشعل: الحمدلله
سامي: انشا الله دوم عمي
خالد: وينك ياعمي تأخرت علينا
بومشعل: اعذرني ياولدي انا...................
سامي: ماله داعي تبرر ياعمي عارفين انك مشغول
خالد: اعذرني للسؤال عمي
بومشعل: لاتقول كذا ياخالد وفاة ابوك زلزلتني انت عارف هو ايش بالنسبه لي .. الله يرحمه
خالد: انت احسن الان
بومشعل: الحمدلله .. هذاك ناصر الي هناك
سامي: ايوا هو..شكله لحد الان منتبه انك هنا
خالد: الله يجيرنا
بومشعل: بس ياعيال هذا عمكم مهما صار
سامي: ماقلنا شي الله يطولي بعمرك عمنا وتاج راسنا بعد.. الحين يجيك واشوفك كيف بتستحمله
بومشعل: ياعيال ادري مووقته بس لازم تفتح هالموضع
سامي: عمي نعرف الموضع ذا زين .. موقته الان ابد .. وغلاة ابوي عندك .. ابي تكتم عليه ولا كانك تدري عنه وحنا لاهدت عندنا الاوضاع انشا الله نبي نجيك كلنا
بومشعل: واولكم سما
خالد: واولنا سما
ناصر: بومشعل ياهلا بالرجال
بومشعل: هلا بواحمد.. عضم الله اجرك
ناصر: اجرنا واجرك.. بشرني عنك ايش علومك
بومشعل: نحمد الله يابواحمد الحال يسرك
ناصر: ايوا ادري اسمع عنك علوم زينه.. سمعت انك ربحت قضية هزاع بن محمد ويقولون انك ربحت من ورا هالقضيه شي ما هو سهل
بومشعل: يابو احمد المهم السمعه وانا اخوك .. وهزاع رجال زين يستاهل من يوقف معاه والقضيه بفضل الله ناجحه
ناصر: بس لو ماهو دهاء محامي خبره مثلك ماكنت كسبتها الا قولي يا بومشعل حلفتك الله مالعبت بذيلك كذا ولا كذا عشان تكسبها
بومشعل: خير؟!!!!!!
سامي بحده: عمي!!!!!
ناصر: والله يابومشعل الخصم صاحبي وكان قايل لي عن القضيه.. تبي الصراحه انا اول ماقريت اوراقه قلت انه بيكسبها اكيد الاوراق في صالحه ميه بالميه
بومشعل: وانت قمت تفهم بالقضايا يا بواحمد عشان تقر انها كسبانه
ناصر: خلنا من ذا كله يا بومشعل المهم كسبت من ورا هالقضيه ملايين تسندك بهالدنيا .. وهذا الي مدهشني فيك ذكائك الحاد احسدك عليه.. الاقولي انت فاتحت العيال ولا لاء
خالد: عمي بومشعل تعال اعرفك على خوالي
بومشعل: أي والله ياولدي صار لي ساعه قاعد وماسلمت على الناس
ناصر: خذوني معاكم
سامي بحده: خلك عمي بغيتك
ناصر: بعدين ياولدي خلني اعرف الرجال على الناس واقول لهم هذا الي كسب قضية هزاع بن محمد هو نفسه محامي المرحوم اخوي
سامي وبحده مبالغ فيها: عممممممممممممممممي.. اقولك اقعد
خالد: سامي .. ماهو كذا
سامي: روح انت مع عمي بومشعل عرفه على الناس
ناصر: طيب يابومشعل الظاهر ان ولد اخوي يبيني بموضوع مهم .. عاد سامحني ياخوي مابقدر اجي معاك
خالد: حياك عمي.. وسامحني امسحها بوجهي هو كذا على طول عشان كذا محد يطيقه ولا يطيق وجوده
سامي بحده: عمي ما ابي افقد اعصابي عليك.. اسلوبك مع الرجال ماعجبني.. امر بومشعل يهمني .. وما ابي احد يضايقه ابد.. كلامي ما ابي اعيده .. واضح
ناصر: ايوا ..ايوا .. ادري ياولدي ادري.. فلوسكم كلها عنده .. اقصد ورثة اخوي الله يرحمه كلها بيده... الا على طاري الورثه ياسامي كنت بسالك متى بتوزعون الورثه
~ زعقت بكل قوتي عليه.. ما حسيت بحالي ابد من بعد الي قاله .. الكل التفت علي وعليه .. ما مسكت نفسي من قهري الا وانا ماسكه من ياقته ومقومه على حيله .. نسيت انه عمي .. نسيت انه اخو الغالي.. نسيت كم عمره ومكانته.. زلزلت كياني جملته.. نسيت العزا والناس.. كان الغيظ ماليني من اول ماوصلت المطار .. ابوي يموت وانا بعيد ..صبيت كل غضبي عليه .. رفعت ايدي ابضربه.. مسكني خالد ~
خالد: تعوذ من الشيطان ياخوي
سامي: حقيقه انك ماتستحي ..انت مافي وجهك دم .. الرجال تونا دافنينه ..
خالد: سامي فكه.. ايش صار
~ تعمدت ارفع صوتي حتى الكل بسمع ايش صار ~
سامي:يسال متى الورثه بنوزعها
بومشعل: ناصر زودتها ياخوي.. هذا السنع وانا اخوك؟!!.. تشوف العيال بعقولهم يعني حتى تسالهم هالسوال .. وبعدين انت ايش دخلك فيهم .. هالشي مايعنيك
سالم: فكه ياسامي.. اتركه
فهد: هذا مايستاهل تفقد اعصابك عليه.. الي ما احترم حرمة الميت .. مايستاهل ياخوي
سالم: اسكت انت بعد.. لا تشعللها
واحد من المعزين: ناصر وانا اخوك لمتى وانت كذا يا اخي غير طبعك العيال ماهم قاصرين انت اش دخلك بينهم.. سامي وانا عمك تركه بس الله يهديه ويصلحه
بومشعل: ياولدي تعوذ من الشيطان بس.. الله يلوم الي يلومك.. لاتنسى ابوك وانا عمك
~ نسيت ابوي .. حزني عليك نساني عقلي يابوي ..والله ماكان ودي اتركه.. كان نفسي اضربه .. يمكن اذا ضربته يبدل من نفسه.. من جد ماني قادر اتحمله.. ورثه؟!! يسال عن الورثه!! ..والله انه طير عقلي بجملته .. والله لو اني ادفعها كلها واذبح عمري واجمع قدها واقدمها تضرع لله انه يرجع لي الغالي لو لحظه اودعه فيها .. ماتأخرت.. ياعمي ياخو ابوي يامعدوم الاحساس انت كيف كذا .. كيف انت اخو هالراجال الطيب. تعوذت من ابليس وابتعدت .. وانا دمي يغلي.. يغلي .. لفيت بجسمي برد له بكمل عليه .. لقيت محمد قدامي واقف.. نسيت همي بشوفتك ياخوي ..فتحت ايديني له .. ماصدق اني هنا.. صحيح كان المفروض اوصل باكر.. لما كلمني خالد من يومين وقالي لازم ترجع ابوي تعب كثير.. حسيت انه بيودع .. حسيت ان هالمره بيروح.. ركضت على شركات الطيران وحاولت قد ماقدرت اني الحق عليه.. بعد مالحقت وصلت متأخر يابوي.. متاخر كثير.. حضنت محمد وزاد بكاه .. بكا الحاضرين معاه وانا قبلهم.. حاول خالد يسكته .. قلتله اتركه.. ادري محمد صغير ما بيستحمل انه يخلي الحزن بقلبه.. خوفي عليك يا سما الحزن بقلبك من خمس شهور لامتى بتخبيه.~




*****************************

يتبــــــــــــــــــــــــــــــع
Playstation غير متصل  
قديم 09-14-2009, 12:18 AM   #3 (permalink)
Playstation
أمير الرومانسية
 
داخل البيت
خالد
سالم: اخيرا بيت عمي ناصر اطلعو
فهد: والله ودي اضحك.. منظره وهو بين يد سامي اليوم بفطس من الضحك
سما: ايش صار
سامي: ماصار شي اخوك يبالغ
فيصل: الا صار.. وانا شفتهم ياختي.. عمك صار بين يدين اخوكي مثل الخاروف
~ الكل ابتسم بس محد ضحك.. كسرت سما الحاجز.. وظلت تضحك من قلبها.. وحنا ساكتين .. نناظرها .. خايفين عليها~
سما: بسالكم سوال بس تجاوبوني بصراحه وماحد يخبي الي جواه
سامي: قولي
سما: انتو حاسين بسعاده صح
~ ظلينا نناظر بعض ماحنا فاهمين ايش تقصد~
سما: لا تجلسو تناظرو بعض.. اقصد ابونا مات راح خلاص.. بس حاسين انه موجود بينا صح؟
فيصل: ايوا انا عندي نفس الاحساس.. لما رجعنا من المقبره كنت متاثر كثير.. بس بعدين الاحساس صار عادي .. احس اني بشوفه طالع من غرفته او نازل للصاله او بينادي على حد
فهد: وانا بعد هالاحساس عندي انا ما انكر اني ابتسمت اليوم كثير.. كنت احسه واقف جنبي .. كنت كل شوي بلتفت اكلمه.. والله استغربت من هالشي
محمد: اقولكم وتصدقوني
سامي: خير
محمد: لما وصلت البيت وكنت بالحديقه كنت بموت من الحزن.. خفت اقرب من البيت.. حسيته هو سحبني .. وهمس باذني وقالي نام يبا نام ياحبيبي.. احلف لكم اني ما اكذب
سما: انا مصدقتك
سامي: لا تبالغو لهالدرجه انا ماحسيت بهالشي
خالد: والله انا من شفت شكله وهو ميت وانا مرتاح.. تاثرت صحيح .. بس مرتاح
~ سما ضحكت من جديد.. والمره هذي بدينا نضحك معاها بس سامي مثبت نظراته عليها بغضب ~
سامي: سما وبعدين
سما: شوفو ابوي قبل مايموت قالي على اشياء كثيره.. من الكلام الي قاله "سما انا حتى لو مت انا معكم مستحيل اترككم يابنتي الموت علينا حق وانا تاركم في رعاية الله وحفظه حاولت قد ماقدر ابتعد عن المعاصي والذنوب مانكر انو لي اخطائي والله يسامحني عليها المهم اني اتداركها قبل مانزيد حتى اراعي الله فيكم والحمدلله الله انعم علي بعيال انحسد عليهم حبيبتي صدقيني بتحزنو شويه بس.. وبتلقوني حولكم وبتضحكو وانا معكم وباذن الله امكم معاي ونشوفكم" ها تصدقوني الان؟!!
محمد: بسم الله الرحمن الرحيم , اعوذو بالله من الشيطان الرجيم .. بديت اخاف
~ ضحكنا عليه من قلبنا .. من جد شكله مرتاع ~
محمد: يعني الي سمعته كان صوت ابوي صدق
سما: سبحان الله، هذا رضى الله علينا من بعد ابوي.. علامات حسن الخاتمه كانت باينه عليه الله يرحمه
خالد: أي والله وجهه رحمة الله عليه.. مثل البدر جميل
سالم: شيلته كانت خفيفه بعد
سامي بضيق صدر.. انا رايح ارتاح
سما: لا تستعجل ياخوي على رزقك لو لك نصيب بشوفته كنت شفته هذي كتبت الله عليك وعلينا .. ايش يدريك يمكن نصيك اكبر مننا كلنا
سامي: الله يسمع منك .. انا طالع ارتاح
سما: سامي طلبتك
سامي: تامرين
سما: خلك هنا معنا .. ادري ماراح تنام ياخوي تفكيرك مابيترك لك مجال تنام
سامي: ابي اقعد بروحي شوي
سما: عندك العمر كله اقعد فيه مثل ماتبي .. اليوم لا.. كلنا لازم نكون هنا مع بعض .. لا تتركنا وتجلس لحالك
خالد: يلا بلا دلع تعال بس انثبر واقعد
محمد: أي والله ياخوي خلك معنا لا تروح ما شبعت منك
سامي: عشان محمد بس انا قاعد
سما اجلست تناظره بقهر.. خذت المخده ورمته بها.. اضحكنا عليها
سما: يلا ياشباب انا رايحه انام
فهد: أي والله انا بعد خذيني معاكي ابنام
سالم: خذوني معاكم مابقى لي مكان .. اروح انام احسن
خالد: يعني ايش بنتركهم لحالهم كانهك روميو وجوليت؟!! الاولي يقول انا ماشبعت منك والثاني يرد انا عشانك قاعد .. وانا ايش يقعدني زي العذول خذوني معاكم ياشباب
سامي: اقول انطقو اعقدو لاقوم لكل واحد فيكم .. اشوفكم عرضتوها
فهد: هههههههههه يا اخي اضحك اشفيك مكبرها
سامي: والله ضايق ياخوي
~ سما قامت عنننا وادخلت المطبخ طولت شوي مع الشغالات .. وبعدين رجعت ~
سما: يلا يا شباب
محمد: وين
سما: قومو بس
سالم: ايوا وين
سما: لا حد يسالني .. قومو وبس
~ دخلنا غرفة الطعام وشفنا اصناف الاكل موجدوده على الطاوله .. من الواضح ان سما اعطت اوامرها للشغالات من بدري حتى يجهزو للوليمه هذي.. ناظرنا بعضنا شوي .. وابتسمنا اول من قعد على الطاوله محمد كان من جد جوعان وتبعناه وابتدينا في الاكل.. الاستمتاع باين على الكل .. حتى سامي نسى همه وضيقه شوي.. واجلسنا نسولف ونضحك مع بعض.. ونتذكر بعض الذكريات شوي .. ونتكلم عن المستقبل شوي.. انتهينا من اكلنا ورحنا للصاله وقعدنا كانت الساعه تقارب على 2 صباحا ..سامي كان باين عليه في موضوع شاغله جدا .. وماكان يبي يستعجل ويفتح الموضوع .. بس من الواضح انو سما تقرا افكاره زين
سما: حنا لازم نتفق الان
سالم: حنا متفقين
فهد: صحيح كلام سالم .. تأجيلنا للموضوع ماراح يقدم او يأخر فيه شي.. حنا متفقين من زمان
سامي: بس لازم نختار
فيصل: بس لازم انا افهم انتو عن ايش تتكلمو
محمد: أي والله .. تراني ضعت
سما: اول شي لازم ننتبه انو فيصل ومحمد صغار.. كلامنا لازم يكون واضح بالنسبه لهم
سامي: حنا نتكلم عن الورثه.. يعني الفلوس والعقار والشركه الي تركهم لنا ابوي
فيصل: فهمت
محمد: انتو على ايش اتفقتو؟
سما: اول شي انت وفيصل بتكونون تحت وصايه سامي لحد ماتوصلو للسن القانوني الي يحق لكم استلام فلوسكم والتصرف فيها.. هذي وصية ابوي
سامي: متى قال؟!!
سما: امس
محمد: ماقلتو علي ايش اتفقتو
سامي: ماراح نوزع الورثه بنتركها زي ماهي بناخد كل سنه نسبه من الارباح بنوزعها حسب الشرع ونترك راس المال زي ماهو
سالم: ها ايش قلتو
فيصل: مادري بس انا معاكم
محمد: وانا بعد
سما: هالحال مايعجبني.. لازم تعرفو .. توافقو على شي منتو عارفين ايش هو .. شوفو نبي نسوي جدول لكم انتو الاثنين .. يوم او يومين في الاسبوع بتداومو بالشركه حالكم حال أي موظف بتتعلمو الشغل من الالف الى الياء بكذا بتتعرفو على الشغل شوي شوي وبتفهمو حنا ايش نقصد
فيصل: انا موافق
محمد: والله وناسه .. موافق
سامي: بقا نوثق هالكلام عند عمي بومشعل عشان من الاسبوع الجاي نبتدي الشغل
سما: عرفتو انه في وصيه
فهد: وصيه؟؟؟؟!!!!!!!!
سالم: لا.. ليه الوصيه
سامي: بومشعل معانا اليوم بس ماقال عن الوصيه شي
سما: ابوي قالي عنها امس.. وحرص علي انو الكل يكون موجود.. ولا زم نفهم الي بينقال من عمي بومشعل
فهد: اول مره احس ان ابوي غامض
سما: جاني نفس الاحساس امس وانا قاعده معاه.. كلامه امس غير مره .. احسه الغاز وغموض.. في شي ابوي مخبيه وخايف عليه من انه ينكشف او....... والله مادري كيف اوصف شعوري
~ فجأه..
Playstation غير متصل  
قديم 09-14-2009, 12:19 AM   #4 (permalink)
Playstation
أمير الرومانسية
 
~ فجأه..

سمعنا ضرب جرس الباب وقف سالم يفتح وقف معاه فهد وراحو يفتحو الباب .... افتحو الباب ولقو سلتين كبار وصوت طفل رضيع يصيح .. وبس .. تلفتو يمين وشمال كيف وصلت هالسلال هنا؟!! احملو السلال ودخلو داخل .. لما وصلو لنا كانت وعلامات الدهشه باينه للكل الكل فاتح عيونه على الاخر ويتسائل ايش ذا..
فهد: لقيناها عند الباب وما في أي احد جنبها
سامي: كيف وصلت
سالم: علمي علمك ياخوي
~ دنت سما وفتحت سله ولقت بها طفل رضيع باين عليه ماكمل الشهر حملته وهي تسمي عليه وتحاول تهديه طبطبت عليه وسكت الطفل في لحظه.. فتش سامي السله الثانيه لقا بها طفل ثاني بس نايم .. سالم فتش داخل السلال ولقا فيها ملابس رثه جدا للعيال ورضاعه باقي بها شوية حليب.. لقا اوراق كثيره في طيه من الخرق
سامي: هذا عقد زواج
سما: افتحها وشوف من الاب والام .. الحمد لله انه في عقد زواج افتكرت هالاطفال لقطاء
سامي: ايوا الحمدلله .. الاب: جابر منصور الام: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييش؟!!
خالد: خير مالك من هي امه؟
فهد: رعبتنا من هي امه
سامي: سما راشد الراشد
سما: سما مين؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! تستهبل انت ولا هذا وقت هزار
خالد: لا صدق كلامه صحيح ..الام سما راشد الراشد شوفيه
سما: مومعقول اكيد في شي غلط
فيصل: شوفو تاريخ الميلاد حق امه
خالد: مو مكتوب شي هنا ..
سامي: انتظرو شوي.. هذي شهادة ميلاد
سما: للعيال ولا لسما
سامي: سما!!!!!!!!!!!!!
فهد: ايش مكتوب فيها تاكد من البيانات
سامي: تارخ الميلاد 04/04
سما: مومعقول
سامي: اسم الاب: راشد سالم الراشد اسم الام: مريم احمد الراشد اسمعو هذي بعد.. محل الولاده: في مستشفى الفرحه الطبي
سما:مو معقول ابد مو معقول .. هذي شهادتي
خالد: يعني ايش؟!!
فهد: أي والله يعني ايش.. هذول عيال اختنا يعني ولا تشابه اسماء
سامي: استنو.. رساله
سما: اقراها بسرعه.. نشفت دمي
سامي: بسم الله الرحمن الرحيم , حبيبتي سما لم تعرفي يوما كم احببتك وكم كنت ضائع حتى وجدتك وكم كنت مشتتا حتى اشتريتك.
سما: مين اشترى مين؟
خالد: استنى شوي
سامي: وعدتك كثيرا اني اتغير لم يفلح معي مافعلتي.. ولم تثنيني كل توسلاتك ,كل دموعك.. لم ارحمك يوما .. ولم اشفق على حالتك يوم .. كنت اتعذب وانا اضربك وانا ركلك وانا انعتك باقذر اللفاظ.. لم ارحم جسدك النحيل من العذاب .. لم اهتم يوما لالمك.. كنت خائف ان تتركيني حاولت ان استعبدك حاولت ان اذلك حاولت ان اكسرك امام نفسك ونجحت .. لكنني فشلت ان اجعلك تحبيبني كما احببتك.. احببت عيونكي الزرقاء
سما: ايشششششششششششششششششششش؟!!
خالد: وبعدين معاكي
سما: يقولك عيوني زرقا منين يعرفني ذا
سامي: عيونك ..كلما ناظرت عيونك اذهب لمكان بعيد يذكروني بشي لكني لا اذكره .. عجزت وانا احاول ان اذكره لم استطع.. عشت معك سنين طويله والاحساس نفسه يعيش معي لم يتغير لم يتبدل.. وشعرك الناعم المتموج كان يقتلني يفتنني يجعلني اهيم في دنيا ثانيه ..و جسدك ال.............
فيصل: ها كمل
خالد: ايش يكمل انت بعد.. سامي عندنا صغار
سامي: ادري منتبه لا تخاف ... المهم.. اعرف تمام المعرفه انك لم تنسي ذلك اليوم تذكريه كما لو كان حدث ليلة البارحه حاولتي الفرار كثيرا ولكنك لم تفلحي في ذلك كنت اسبقك , امنعك, ارجعك بالقوه, خوفا مني ان اخسرك كبرتي وكبر كل شي معك جمالك وحلاوتك ونعومتك وجسدك وكبر حلمي معهم في امتلاكك حاولت بكل طرق متاحه ان انالك.. لم افلح .. على الرغم من صغر سنك الا انك كنت قوية كالذئب كنت قادره على الصد بصوره جعلت الكل يهاب الاقتراب منك الا انا لاني احببتك كنت اهيم في عشقك كنت اسهر عند باب غرفتك احرسك لنفسي لانك ملكي .. ملكي لوحدي .. لم ادع احد يفكر ان ايقترب منك سواي .. كنت اعد العدة لك كل ليله حتى انالك ولكني فشلت .. كلما اقتربت منك كلما نظرت في عينيك .. اضعف.. ارجع ذليلا .. اجر اذيال الخيبه التي قتلتني ليالي كثيره .. استطعت اخيرا ان اقنعهم بان اشتريك واواريك عن اعين الناس كلها الا عيني .. كنت سعيدا وانا ارحل معك.. وقتها كنتي لي كلك لي وحدي .. عشنا بعيدا عن الناس ولم انالك ايضا.. اتعبني ذلك كثيرا.. فكرت في حيل كثيره ولكني ايضا فشلت .. كيف افشل وقوتي تهد جبال وتاتي عندك وتتلاشى لماذا.. لم اجد حلا سوا الزواج .. عندها وافقتي .. ليتني عرفت ذلك من زمان ماكنت تأخرت كل ذلك الوقت .. اعذريني حبيبتي بيئتي تختلف عنك كثيرا .. لذلك احببتك عشقتك اموت من فكرت تركك لي .. اردت ان اكسر كل فكره تخطر ببالك تبعدك عني كنت اضربك واضربك واضربك ضنا منى اني ابعد فكرت هروبك مني ولم اعرف اني اقرب الفكره منك اكثر فاكثر .. سما كنت اقرا افكارك كنت اقرا عيونك كنت اقرا تحركاتك .. كنتي كلما حملتي اصرخ في داخلي فرحا واقول خلاص هنا ينتهي عذابك.. ابني في بطنك سيكتب لنا الارتباط ببعض مدا العمر.. اتفاجأ بك تقتليه وتقتلي معه روحي التي اريدها داخلك , كنتي تكتبي ورقت عذابك بيدك بعد قتلك كل طفل من اطفال.. كان يكفيني واحد فقط .. واحد فقط حتى اجعلك تعيشي حياه سعيده.. كنتي عنيده .. فضلت اهلك الذين رموك في احضان العذاب على العيش معي انا.. لماذا؟ .. احببتك بكل جوارحي.. بكل عقلي.. بكل قوتي.. لماذا هربتي وتركتني لماذا؟.. تركتي اولادنا وهربتي ياسما .. تركتي لي ما تمنيت .. ورجعتي لمن تمنيتي .. اين عاطفت الامومه ياسما نسيتيها؟ .. الامومه قتلت داخلك؟ .. لم استطع ان ارى اولادي بلا ام.. جلبتهم لك.. مستحيل ان اقتنع انك لا تريديهم .. اعرف كم انتي ناعمه وعطوفه وتحبي الاطفال هؤلاء اطفالك .. حبيبتي اذا كان هذا يرضيك فانا مستسلم لما اردتي ساكون بعيدا عندكم كمان طلبتي .. اتركيني فقط اراكم من بعيد اتطمن عليكم من بعيد.. اعدك اني لن اتدخل في حياتك من جديد .. اسعدي ياحياتي .. كما اسعدتي لي حياتي.. ملحوظه سميت الاطفال كما تمنيتي " راشد و مريم" اتمنى لك الخير "جابر"
خالد: راشد ومريم .. العيال عيالنا
فهد: كل شي يقول انهم عيالنا
سما: بس انا مو امهم .. هذا قاعد يوصفني بدقه
سامي: مستحيل تكوني انتي .. ومستحيل يكونو عيالنا .. ومستحيل نعرف جابر هذا .. يعني ايش؟
سما: يمكن سماح عايشه وحنا مانعرف
خالد: عايشه؟!!!
فهد: ليه لا.. يمكن
سامي: مستحيل حنا دفناها وسوينا عزا بعد
خالد: انا ما اذكرها تمام .. بس اذكر الحادث
فهد: انا بعد كنت صغير بس اذكر ايش صار
سالم: بس انا اذكر اشياء كثيره .. صح سامي
سما: ايش تذكر.. قول ليه تناظر سامي
سامي: كان فيه اتصالات غريبه تجي لابوي اخر الليل .. مره سمعناها انا وسالم
سالم: امي كانت تبكي بجنون, وابوي كان يترجى المتصل
سما: يترجى ايش يقول
سالم: ما اتذكر بالضبط بس كان يردد انه ماراح يتكلم لاحد وانه هالسر بيظل بينه وبينهم
سامي: بس المهم سلامة البنت
سما: سلامة البنت؟!! أي بنت
سامي: أي بنت .. هذا هو السؤال .. أي بنت كان يقصد
سما: سماح عايشه هذا اكيد .. انا كنت دايم اقول اني حاسه بها عايشه صدقوني.. احس بها مثل ما احس بالشمس تلامس جلدي.. هذي تؤمي .. انا عارفه
سامي: انتي عارفه؟ منين انتي عارفه .. ابوي قال انها ماتت ليه بيكذب يعني .. لازم نتاكد الاول
سما: تبي تتأكد من ايش
سامي: سما حبيبتي لا تستعجلين الامور.. وجود سماح معناته فيه سر كبير لازم ندور عليه ونعرفه.. ونعرف ابونا خبا هاسر طول هالسنين هذي ليه.. في شي اكبر من الاحساس .. في واقع لازم ندور عليه
خالد: لاتنسون الوصيه
سالم: صح لا تستعجلون .. خلونا نشوف الوصيه .. اكيد بنلاقي فيها اجوبه لاسالتنا
فهد: تعرفو ليه في وصيه؟؟؟
خالد: ليه
سما: لانو سماح عايشه.. صح.. ملاحظه حلوه يافهد
فهد: لو سماح ماهي عايشه ماكان له داعي للوصيه
سامي: دامها عايشه ليه مانعرف عنها شي
فيصل: كل مره اسال ابوي عنها مايجاوبني .. تدمع عينه ويناظرني .. وما يتكلم
محمد: هي كيف ماتت
Playstation غير متصل  
قديم 09-14-2009, 12:20 AM   #5 (permalink)
Playstation
أمير الرومانسية
 
فهد: بالضبط .. اجابة السوال هذا هي تحدد اذا كانت عايشه ولا ميته
فيصل: سامي.. سما.. خالد انتو الكبار ايش تذكرو عنها
سما: كنا نلعب حنا الاربعه في الحديقه.. في هالوقت .. امي كانت تنادينا ندخل.. لانو فهد وهو يلعب طاح على الارض وجلس يبكي من الالم .. وامي تنادي علينا .. يمكن لاشافنا جنبه يهدى .. دخل خالد وسالم وانا كنت رافضه ندخل كانت كلما تنادي كنت اقول ماما كمان شويه وضلينا انا وسامي وسماح مع بعض
سامي: كنا نلعب مع بعض كوره.. وهي مبسوطه مره. ما اعرف كيف طارت الكوره برا السور وراحت سماح واراها تجيبها.. بس.. سمعت صوت سياره توقف بقوه بالشارع رحت اركض عليها شفت واحد قلي "سلامات سلامات البنت بخير بناخذها المستشفى روح قول لاهلك .. قلت له لا انا بروح معاكم.. ابي اشوف ايش صار عليها.. مسكني بقوه من ياقتي ودفني على الارض كسر معاها يدي من قوة الضربه .. صرخ علي روح قول لاهلك الي قتلك" رجعت البيت وامي من خوفها علينا ماعرفت تتكلم.. رحت مسكت التلفون واتصلت علي ابوي وانا اقوله ايش صار.. وصل ابوي بعدها بربع ساعه كان مثل المجنون.. وانا اتلوى من الوجع بيدي.. امي كانت تصرخ علي كيف مالحقت اختك كيف مارحت معاها
فيصل: ليه ماقتلها بالي صار
سامي: ماعطتني فرصه.. كان تفكيرها بسماح وبس .. معاها حق .. ما كنا عارفين البنت وين.. المهم مسكها ابوي حاول يهديها وهو يتكلم معاها جا تلفون ركض عليه وتكلم وبسرعه طلع.. ماعرفنا هو فين.. ليلتها نامو اخواني وانا ظليت صاحي احس انو الذنب ذنبي انا .. امي سمعتني كلام قاسي مره وفي كل مره تشوفني فيها تصرخ بوجهي " انت السبب" ما انساها .. انا بحياتي مانسيت سماح وبحياتي مانسيت اني السبب
فيصل :ويعدين
سما: رجع ابوي البيت متأخر قعدت على صوت صراخ .. لما نزلت شفت امي منهاره على الارض وسامي جالس على عتبت السلم وابوي واقف ضايع .. جلست جنب سامي وسألته ايش صار.. قالي سماح توفت.. حادث السياره اثر فيها وتوفت
اخذت وقت طويل حتى استوعبت انها ماتت .. لما قامت امي من الارض وانتبهت علينا انا وسامي .. احلى كف وصلنا منها .. انتو السبب .. بنتي راحت ..راحت
فهد: سمعتو امي قالت البنت راحت وماقالت ماتت.. صح
سامي: صح
فهد: انت ماشفت سماح وهي بالسياره اساسا الرجال ماسمح لك تشوفها او تروح معاها .. صح
سامي: صح
فهد: عطوني الرساله..الرساله تقول.. "اعرف تمام المعرفه انك لم تنسي ذالك اليوم تذكريه كمان لو كان حدث ليلة البارحه" اكيد هنا يقصد ليلة الحادث.. وهذا مقطع يقول "استطعت اخيرا ان اقنعم بان اشتريك واواريك عن اعين الناس كلها الا عيني" وهذا مقطع يقول " فضلت اهلك الذين رموك في احضان العذاب على العيش معي انا" واخر جزء يقول "ملحوظه سميت الاطفال كما تمنيتي " راشد و مريم" اختنا مختطفه ماهي ميته
سما: يعني سماح عايشه؟!!! ادري كنت حاسه
خالد: كيف بنلاقيها.. وين بنلاقيها ليه ابونا خبا علينا.. ليه الان ندري عنها .. واليوم بالذات؟
سالم: الاسئله كثيره .. ومحتاجه اجوبه اكثر .. عامل الوقت مهم .. اذا البنت عايشه صحيح هي وين.. اذا عيالها وصلو لنا .. هي ليه ماوصلت ..
سما: شوفو تواريخ الميلاد للعيال كم؟
فهد: 14/05/ 0000 ليه تسالي
سما: قبل وفاة امي باسبوع
خالد: هذا معناته انها درت عنهم
سامي: هذا اكيد.. وقت ماطاحت علينا ونقلناها للمستشفى كانت منهاره .. وماعرفنا سبب انهيارها ايش
فهد: ابوي حاول يغطي على كل ذا
سامي: ليه بس .. كان المفروض نعرف ليه كتمو على هالشي .. لو كانت عايشه فعلا
سما: انت شاك لحد الان
سامي: شاك لحد ما اشوفها بعيني
محمد: خلونا نعجل ونشوف الوصيه ايش فيها ..
سالم: جبتها ياخوي
محمد: خلونا نروح الان
فهد: الان!! .. طبعا لا.. الساعه 3:30 الصباح .. انتظرو للصباح يصير خير
محمد: واحنا ايش ينطرنا للصباح .. بيجيك نوم يعني واختك محنا عارفينها حيه ولا ميته
سما: معاك حق .. انا ماراح انتظر.. بتصل بنفسي على عمي بومشعل وبشوف
سامي: انتظري شوي .. الرجال اكيد نايم .. عيب علينا
سما: بيعذرنا اكيد
خالد: انتظرو شوي.. حركاتنا لازم تكون مدروسه
فهد: معاك حق.. لازم تكون مدروسه.. نسيتو انو جابر اكيد حولنا .. بيتابع عياله وسما معاهم .. أي حركه غلط بتثيره.. وبنجيب لنفسنا ولسماح مشاكل الله اعلم بنتايجها
سما: والان ايش بنسوي
خالد: مالنا غير التفكير بالحركه الاولى ايش بتكون
فيصل: قبل لا نتحرك لازم نشوف الوصيه .. فيها الاشيا الكثير اكيد
فهد: هذي الحركه الاولي .. وعليها بنتحدد الحركه الثانيه
سما: انا ابي اطلع الان
سامي: وين انشا الله .. ماتسمعين نقول جابر
سما: اسمع .. العيال محتاجين ثياب وحليب ومراضع وغيارات واشيا كثره
فهد: لازم نتحرك
خالد: انا بروح .. وانتي هنا بتجلسي مع العيال ..سامي ومحمد وفيصل بتكونو هنا مع سما .. انا وسالم بنتحرك ونطلع.. فهد بتابع أي حركه جنب البيت من فوق شوف الي بيمشي ورانا وكلمنا على التلفون
فهد: حلو
خالد: اكتبي الي تبيه ومحتاجه له .. الضروري بس ياسما.. بكره الصبح بنكمل الباقي
سما: ياربي تعالو شوفو
سالم: خير
سما: هذا راشد الي عندي .. شوفو عيونه .. زرق مثلي
سامي: اخذ عيون امه
سالم: البنت نايمه ولا تدري بالي حولها
فيصل: خلها تدري انها بين خوالها .. عارفه انها بأمان
خالد: والنعم بك خال ياخوي .. يلا احنا ماشين
سما: انتظرو .. ايش راح نعمل بكره
خالد: خلينا نشوف الوصيه وبعدين نحدد
سما: ماهو ذا قصدي .. اقصد اهلنا اذا شافو العيال ايش نقول
سالم: هذي مصيبه
فهد: ضروري نكتم عليهم .. اكيد ابونا ماكتم موضوع سماح الا عشان شي كبير.. لا نخرب الي سواه بغفله
سامي: صح
محمد: اقول نتركهم فوق بالطابق الثالث فيه غرفه معزوله محد يدخلها نخليهم هناك ونترك معاهم وحده من الشغالات
فهد: جبتها.. خلونا نوديهم هناك الان..أأمن لهم ولسما معاهم والمكان مناسب جدا للمراقبه
سما: تحتاج لتنظيف قبل.. اصبر شوي .. ماريا .. يا ماريا
ماريا: يس ماما
سما: روحي لفوق بالطابق الثالث .. شوفي الغرفه الكبيره افتحيها نظفيها الان
ماريا: الغرفه الكبيره ماما انا مافي مفتاح
فهد: ايش هالورطه .. طيب فين ابوي يشيل المفاتيح الخاصه فيه
سما: بدرج مكتبه المقفول .. والمفتاح معاه على طول.. الا هي وينها اغراضه
خالد: معاي حطيتها بسيارتي
فهد: قوم جيبها
سامي: ايش الي قفلها كانت مفتوحه على طول.. كانت مخزن فيها اوراق وكتب .. واغراض محد يستخدمها
سما: صحيح ليه ابوي قفلها الان .. محمد روحي انت.. قوم شوفها مقفوله من جد
فهد: لا تفتح الانوار يامحمد
محمد: اركب بظلام يعني؟!! اخاف
فيصل: انا بجي معاك
سما: ياربي شوفوه نام .. مع اني متاكده انه جوعان كثير.. بس غريبه انه نام
سالم: قالك فيصل من شوي .. حاسين بالامان
سما: ياجبيبتي يا سماح سمتهم مريم وراشد مانستنا
سامي: كيف عاشت طول هالسنين كيف .. ايش الي صار لها
سالم: الله يكتب الخير ونلقاها والي ابوي ماقدر عليه لحاله نقدر عليه احنا انشاء الله
محمد: مقفوله ياسما
سما: شوفو خالد ليه تأخر .. واحد بس يوقف عند الباب لا تظهرو برا
فيصل: هذا هو جا
سما: ايش اخرك
خالد: حسيت بحركه برا.. قلت اقف ادخن .. واسوي نفسي متأثر بموت ابوي
سما: يعني ماشفت شي
خالد: الا شفت واذا ماخاب ضني الي شفته هو حابر.. هاكم هذي المفاتيح
سما:هذي المفاتيح أي هو مفتاح المكتب
سامي: هذا الصغير
سما: خالد روح افتح درج المكتب وجيب مفاتيح البيت
خالد: استنو هذا مفتاح المخزن
سما: ابوي شايله معاه؟
فهد: عطوني المفاتيح خلوني اجرب
سما: ماريا تعالي .. روحي مع بابا فهد فوق وخذي اغراضك عشان تنظفي الغرفه وخذي معاك صوفيا وجايا حتى تخلصو بسرعه
ماريا: اوكي ماما
خالد: كتبتي ايش محتاجه
سما: شوف اهم شي الرضاعات جيب من مختلف الاحجام ، والغيارات جيب صغار.. العيال ماكلملو ست شهور , الحليب والاكل الخاص بالرضع, ومحتاجه بطانيات لهم ياخالد تصرف.. وهدوم وسراير ولا بنتركهم في السلال هذي
خالد: سما تراني بروح ماركت فين الاقي هدوم وبطانيات وسراير
سما: يعني شنو ينامو كيف؟!! اخاف يبردو
سامي: لا تعقديها ياسما.. خلينا نقضي اليله على خير .. وبكره نتصرف ونشتري الي تبغيه
فهد: الحقو
سامي: خير
فهد: كلكم تعالو شوفو المخزن




*****************************


في المخزن بالطابق الثالث
سامي: خل الانوار مقفله يا محمد لا تلمسهم
محمد: ودي اشوف .. ماني مصدق
سما: مو معقول ابد
سالم: نفسي افهم كيف وليه
فيصل: متى صار ذا كله.. وين كنا
خالد: الغرفه مجهزه للعيال بالكامل.. بالكامل شوفو هذا دولاب فيه كل شي ملابس وغيارت .. وهنا اكل بعد.. والسراير جديده بعد الغرفه جديده مره متى صار ذا كله.. صحيح وين كنا
فهد: مابقا شي على صلاة الصبح.. نصلي الصبح ونتصل على عمي بو مشعل ونقوله يجي
خالد: بنسوي حركه بالبيت يافهد
فهد: لا بعد الصلاة من الطبيعي اننا بنتجمع في المجلس ونستعد اننا نفتحه حتى نستقبل المعزين.. بنجهز كل شي ونخلي الشغالات يعملو حركة تنظيف
سالم: كلام مضبوط خلونا ننيم العيال ونتركهم بسرايرهم ونريح هالدقايق.. ونتوكل على الله بعدين
سامي: نغطي النوافذ بالاول.. نبي نفتح النور .. مايصير نعيش العيال بظلام
فهد: اتركها علي انا بتصرف لا تقلق.. محمد فيصل تعالو ساعدوني
سامي: لا تنسى انو لازم يكون مجال للمراقبه يا خوي
فهد: لا توصي حريص .. قلت لك بتصرف
سما: قعدو العيال.. ياربي ساعدوني بسرعه .. احملوهم حاولو تسكتوهم بنزل اعمل الرضعات وانا جايه
سامي: خلينا نحممهم بيهدو
سما: صح بنده لك الشغالات تساعدكم بس عينكم عليهم
سامي: خلك معاها ياخالد
سما: بالبيت بعد
سامي: بالبيت وبغرفتك بعد .. لين نعرف اختنا وين وايش السر ورا اختفائها
Playstation غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في مباراه لا طعم لا ذوق لا رائحه !! اسبانيا تعبر ايطاليا عاشق من بعيد كورة عربية 24 06-23-2008 10:59 PM
الكل يدخل ويقول رائيه فى مشكلة شاهى؟؟ FANO5 رفوف المحفوظات 17 03-12-2008 02:32 AM
رائحه البكاء خليجيه999 مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 17 08-17-2007 11:45 AM

الساعة الآن 02:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103