تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية

المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية تابع التقويم الدراسي 1436 وجميع مراحل الدراسة في السعودية منتدى العلوم و منتدى الرياضيات و منتدى لغتي و منتدى المواد الإسلامية والوصول السريع الى شبكة الرياضيات و موقع قياس و نظام نور ونماذج الاختبار التحصيلي ضمن نطاق المنتدى العلمي تطوير الذات

هل للجان عقل ؟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2009, 05:22 PM   #1 (permalink)
mahmoud4949
رومانسي فعال
عاقل القلب
 
الصورة الرمزية mahmoud4949
 

ADS
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mahmoud4949
هل للجان عقل ؟




للإجابة على ذلك السؤال لابد من معرفة ما هوالعقل، فحين ذكرت بين مجموعة مثقفين أن عبط الكفرة قد تصاعد حتى تلك الدرجة من الجهل العلمى وعدم التعقل وبهذه الصورة المزرية للكرامة الإنسانية، من فعل الإنسان بالحياة كلها يكون مؤلم وقاسى وبما هم عليه الكفرة بعصر العولمة، وجدت أن تلك المجموعة يتناولوا قولى بالندرة والعجب والإ ستغراب، المهم كان لذلك موقف شائق له تداعيات أثرت على كثير من السلوكيات لدى كثير من الناس ولنا لقاء أخر بذلك بمشيئة الله، فذلك قول الله الرحمن الرحيم ، فيكون بذلك هو الحق اليقين المطلق، نعم الكفرة لا يعقلون ولا يعلمون ولا يعرفون ما هو العقل، فالعقل عبارة عن صفات قد وهبها الخالق العظيم لأدم وذريته تكريم وتفضيل من ذاته المنزه سبحانه وتعالى للإنسان، وتلك الصفات لها قدرات خارقة للتميز الإنسانى لجميع ما يختص بكل شيئ يتعلق بتلك الصفات، ولأن جميع الصفات غيبية غير مدركة للجوارح الإنسانية ، فالعقل هو الوحيد المميز لجميع الغبيات عن الجوارح الإنسانية، وأعلا وأقيم وأشرف تميز للعقل هو تميز وجه الحق سبحانه وتعالى، أما ما يؤكد صدق ذلك فأكر منه الأتى ك ـ
أولاً:أحصيت من كتاب الله الكريم الذكر الحكيم، عدد الآيات أو الدلالات العقلية جميعها وعددها 49 أية كريمة، فلم أجد بجميعها أية بها خطاب للجان ووجدت الآيات المباركة التى ذكر فيها قول الله(أفلا تعقلون)عدد13أية:ـ ويخاطب بها الله أنبيائه ورسله من البشر، والناس، والقوم من أمم مختلفة، من مؤمنين ومسلمين وكافرين ومنافقين وجاء لفظ (إن كنتم تعقلون ـ أفلم تكونوا تعقلون ـ لعلكم تعقلون) بعدد 11أية خاطب بها الله جميع الأمم من البشر، أما عن قول الله بذكره الحكيم (لايعقلون) فقد جاءت بعدد11أية كلها عن الكفرة بأشكال الكفر المختلفة، فالكفرة لهم عقول لايستخدمونها أويستخدمونها للباطل، أويتبعوا ما ألفوا عليه أبائهم بعد أن ألغوا تميز عقولهم، ولأن العقل صفات لوجه الله الحق، فهم لايملكونه رغم أن تلك الصفات بهم ولكن لا تستخدم بوجه حق فلا يسلموا وتلك قضية حسمها الله الحق، أما عن قول الله تعالى(يعقلون)فقد جاء ذكره بعدد11أية منها ثمانى آيات ذكر الله فيها لقوما يعقلون وآية بسورة يس يخبربها الله تعالى عن أبن أدم والآية 46 من سورة الحج بكون القلب هو الذى يعقل والآية 44 من سورة الفرقان وذكر الله لفظ (يعقلها) مرة واحدة بالآية43من سورة العنكبوت( وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ) وقال النسفى فى تفسيره{وَتِلْكَ الأمثال}الأمثال نعت والخبر { نَضْرِبُهَا } نبينها { لِلنَّاسِ} كان سفهاء قريش وجهلتهم يقولون : إن رب محمد يضرب المثل بالذباب والعنكبوت ويضحكون من ذلك فلذلك قال { وَمَا يَعْقِلُهَا إِلاَّ العالمون} به وبأسمائه وصفاته أي لا يعقل صحتها وحسنها ولا يفهم فائدتها إلا هم، لأن الأمثال والتشبيهات إنما هي الطرق للمعاني المستورة حتى تبرزها وتصورها للأفهام كما صور هذا التشبيه الفرق بين حال المشرك وحال الموحد، وعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه تلا هذه الآية فقال « العالم من عقل عن الله فعمل بطاعته واجتنب سخطه»
أما عن قول الله تعالى لفظ عقلوه فذكر مرة واحدة بالآية75 من سورة البقرة (أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )
وجاء لفظ لو كنا نسمع أو نعقل بآية واحدة وهى الآية 10 من سورة الملك يقول الله تعالى(وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ) ومن إجماع علماء التفسير أن الكفرة يقولون لو كنا نسمع أو نعقل مانسمعه أو نعقل ما نراه ونفعله، ما صرنا أصحاب الشياطين القاسطون بقاع جهنم ووقودها.
ثانيا ً :ـ يقول الله تعال بالآية 46 من سورة الحج( أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور ِ) وكما تبين أن جميع الآيات المتضمنة جانب عقلى قد خاطب بها الله الإنسان، وجاءت تلك الآية الكريمة بعد أخبارالله تعالى نبيه محمد عليه الصلاة والسلام من تكذيب من خالفه من قومه بأنه قد كذب قبلهم أقوام عاد ونوح وثمود وابراهيم ولوط وأصحاب مدين وكم من قرى أهلكها الله ولم يحمى أهلها شدة أرتفاع ولا حصون، وبجميع تلك آلآيات السابقة واللاحقة بالسورة الكريمة لم تشير لجان، كما أن عالم الجان غير مرئى ولا يحمى نفسه بحصون وأبنية سوى الإنسان مما يدل باليقين الحاسم بتخصيص الله للقلوب التى تعقل لمن به تلك المختصات وهو الإنسان، وجاء بتفسير إجماع العلماء المسلمين بتأكيد تعقل القلوب اٌلإنسانية، فبتفسير البيضاوى قال (وذكر { الصدور } للتأكيد ونفي التجوز وفضل التنبيه على أن العمى الحقيقي ليس المتعارف الذي يخص البصر) وبتفسير السمرقندى (ثم قال عز وجل : { أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِى الارض } ؛ يعني : أو لم يسافروا في الأرض فيعتبروا . { فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا } ، يعني : فتصير لهم قلوب بالنظر والعبرة يعقلون بها ، { أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِى الارض } التخويف . { فَإِنَّهَا } ، أي النظرة بغير عبرة؛ ويقال : كلمة الشرك . { لاَ تَعْمَى الابصار ولكن تعمى القلوب التى فِى الصدور } ، يعني : العقول التي في الصدور؛ وذكر الصدر للتأكيد .
وجاء بتفسير النسفى (وذكر الصدور لبيان أن محل العقل القلب ولئلا يقال : إن القلب يعني به غير هذا العضو كما يقال «القلب لب كل شيء») . فتعقل القلب قضية محسومة بقول الله ورسوله وإجماع العلماء المسلمين، وعن عبد الله بن جراد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- « ليس الأعمى من يعمى بصره ، ولكن الأعمى من تعمى بصيرته »
ثالثاً:يقول الله تعالى بالآية72من سورة الأحزاب إِنّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ) وكان تفسير العلماء السلمين بالأجماع للأمانة الربانية هوحمل تكاليف السلم لله وقد أشار العلماء ومنهم شيخ الأسلام أبن تيمية بأن حمل التكاليف للسلم لوجهه الكريم ( الأمانة التى حملها الإنسان دون عن جميع المخلوفات) يكون منوط بوجود العقل،والمعنى واضح وصريح بأنه لايحمل عقل من المخلوقات سوى الإنسان ولا يعقل سوى من يستخدمه لوجه خالقه العظيم .
رابعاً:يقول الله تعالى بالآية78من سورة النحل(وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)ومن الإعجاز القرآنى بتلك الآية الكريمة ذكر الأفئدة وهى القلوب الإنسانية التى يمكنها أن تعقل، فقد جاء بتفسير الطبرى(وَالأفْئِدَةَ ):القلوب التي تعرفون بها الأشياء فتحفظونها وتفكرون فتفقهون بها)وبتفسير أبن كثير الأفئدة -وهي العقول-التي مركزها القلب على الصحيح، وابن عاشور ذكر : قوله تعالى : { وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة } تفسيره أنه أوجد فيكم إدراك السمع والبصر والعقل وأيضاً كتب و { الأفئدة } : جمع الفؤاد ، وأصله القلب . ويطلق كثيراً على العقل وهو المراد هنا . فالسمع والبصر أعظم آلات الإدراك إذ بهما إدراك أهم الجزئيّات ، وهما أقوى الوسائل لإدراك العلوم الضرورية .فالمراد بالسمع : الإحساس الذي به إدراك الأصوات الذي آلته الأذنّ ، وبالإبصار : الإحساسُ المدرك للذّوات الذي آلته الحدقة . واقتصر عليهما من بين الحواس لأنهما أهمّ ، ولأن بهما إدراك دلائل الاعتقاد الحقّ .ثم ذكر بعدهما الأفئدة ، أي العقل مقرّ الإدراك كلّه ، فهو الذي تنقل إليه الحواس مدركاتِها ، وهي العلم بالتصوّرات المفردة .وللعقل إدراك آخر وهو إدراك اقتران أحد المعلومين بالآخر ، وهو التصديقات) أنتهى ما نسخته من كتاب العالم ابن عاشور، ولأنى أحبو بشاطئ بحور علم هؤلاء العظماء كان كتابى بعمل القلب الإنسانى بثلاثة أوجه مختلفة وهم كعضلة لضخ الدم وأيضاً التعقل بسيطرة العقل على الفكروالجوارح وأخيراًمشاركتة للجوارح الإنسانية حيث مع السمع والنظر والشم والإحساس الملموس والنطق يكون يقين وتدبرالقلب، ومع رشاد الفكر يكون الفقه أو التفقه ومع الرؤية اليقظة بمشاركة العين يكون البصيرة، وتلك الدوافع القلبية من الوجه الثالث لعمل القلب الإنسانى موجودة بعالم الجان، ونستكمل الإرتشاف من نهل الأحباء لله ورسوله بتفسير حومد حيث كتب: وَالأَفْئِدَةَ ( العُقُولَ ) ، التِي يَتَدَبَّرُونَ بِهَا الأُمُورَ ، وَهُوَ تَعَالَى قَدْ أَعْطَى الإِنْسَانَ هَذِهِ الجَوَارِحَ لِيَتَمَكَّنَ بِهَا مِنْ عِبَادَةِ رَبِّهِ ، وَشُكْرِهِ عَلَى نِعَمِهِ بِاسْتِعْمَالِ هَذِهِ النِّعَمِ ، فِيمَا خُلِقَتْ لَهُ .
خامساً: يقول تعالى بالآية 14 من سورة الجن (وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا) وبتلك الآية الكريمة يتضح أن الجان كله قسمان فقط وهما مسلمون وقاسطون، فالجان كله كافر بمعصيته لعدم وجودعقل يندم ويتوب ويستغفر به بل وصل فكر الجان للتجأر لإرادة الله وذلك بمعصيته أمر جلال الله للسجود لأدم ويقول الله تعالى بالآية 34 من سورة البقرة (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) ويقول تعالى بالآيتين 73،74 (فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ * إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ) فمعصية أبليس وإستكباره كفر) بينما معصية الإنسان المسلموتكبره لا تكفره، إنما بهما يكون إنسان عاصى مسلم أو كافر، أو يتصف بتعالى أو غرور ونحوه، فبقلبه صفات النور العقلانية من توبة وندم وخشوع وقناعة وتواضع ورضا وذهد وتراحم وعدل، الخ من صفات القلوب الإنسانية المسلمة، ولخلو الجان من جميع تلك الصفات فجميعهم كافرين، منهم المسلمون ومنهم القاسطون، وهم من ينكبوا عن العدل رغم إنهم بلا عقول، وهكذا يكون قاسطون عصر العولمة، فيصاحبوا القاسطون من كفرة الجان وهم كفرة الجان الغير مسلمين بعذاب السعير بجهنم، فكل ما يفعله الكفرة بمسميات العدل والسلام والديقراطية والحرية، مذكور بتقنين علمى مثير بالذكر الحكيم وما أعد الله لهم، ويقول الله تعالى بالآيات (5ـ10) من سورة الملك(وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ (5) وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (6) إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ (7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (8) قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي والأجابة يعرفها كل إنسان، فرغم كل ما تفعله دولة الباطل من مهانة لجميع الدول وأكبرها، فأن أقوى دول العالم وآثراها تهاب دوله الباطل وتهتف بإسمها، وتحترم ساميتها المزعومة، ويمدونها بما يساعدها على الفساد والفسق بالأرض، وذلك لا يعنى أن الكفرة يعقلون، ولكن صفات عقل قلوبهم توجه للباطل ومن أجل الباطل، وأصبحوا من أصحاب السعير.
سادساً : ـ يقول الله تعالى بالآية 14 من سورة سبأ (فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ ) فما تبين للجن بتلك الأية الكريمة يدل باليقين أن لاعقل بهم!! فكيف يظلوا بما قدره العلماء بمدة أربعون عام يعملون بجد وبمشقة عذاب ومهانة أمام جسد ميت؟ ومعتقدين أن السكون المطلق حتى لبضعة أيام لا يمثل موت أوغفلة أو أغماء!! بينما أذا شرد ذهن معلم بفصل حضانة للبشر بضعة دقائق لتيقنا من هم العفاريت وكيف يميز العقل بين ما تدركه جميع الجوارح والغيبيات. ليخرج علينا اليهود بإدعاء نطق جسد متنتن للمجرم شارون الذى توفى الله نفسه من عدة سنين.
سابعاً : ـ يوجد بالبشر وبجميع الأمم بمن يتعالى ويغتر مثل رجال الأمن وكبار الظباط وأركان حرب للرتب الأقل والجنود، ولكن يتواضعوا ويقنعوا بضآلتهم أمام الرتبة الأعلى أو رئيس الأركان حرب أو رئيس الدولة، فما بالنا أذا تمثل رئيس أركان حرب أعظم دولة أمام جلال عظمة الله الواحد الحق، أيقول وقتها أمريكا ومثلث الشر المحيط بأمريكا، أم العرب الوحوش الأرهابية تحيط بدولة الباطل راغبة بالفتك بها !!!!!! وعزة جلال الله جميع الكفرة لايعقلون، وجميع العرب بتيه ضلالهم تائهون.
ثامناً: يقول الله تعالى بالآية 179من سورة الأعراف (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) ومن تلك الآية الكريمة نستدل على معارف علمية مذهلة من أهمها أن للجان قلوب ولكن ليس بها عقل، فقول الله (يفقهون بها) لقلوب الجان وجمعها مع قلوب الإنسان التى يعقل بها دون ذكره سبحانه وتعالى تعقل الاٌنسان بقلبه، لدلالة مؤكده بخلو الجان لما هو أعلى بما يجمعهما، فتميز العقل أعلى وأفضل من تميز الفكر، حيث العقل يميز بين الحق والباطل وبيقين مؤكد، بينما الفكر يميز بين الخطأ والصواب وبتميز نسبى، والتفقه هو التفكير بمشاركة القلب معه عند الانسان ( وهوالتفكر وبما جاء بالآيات الكريمة بالذكر الحكيم وكما ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم بأحاديثه الشريفة)، أما التفقه عند الجان فهورشد التفكير فيصل للقلب، وهنا فرق بين المشاركة والوصول، والمعرفة الثانية التى تخبرنا بها تلك الآية الكريمة أن كفرة الجن والأنس أضل من الأنعام، فالأنعام لاعقل يسيطر على دوافعها الغريزية ولا يحد من الأندفاع الغريزى عند الحيوانات سوى الغريزة نفسها فلا يمنع الأسد المتوحش عن الأفتراس سوى الشبع ولايمنع شهوة حشرة سوى أفتقارها أليها، بينما ضلالة الكافرين، فهم رغم أن قلوبهم يمكنها أن تعقل، ولكنهم لايعقلون، ولا تحد الغريزة من أندفاعهم الشهوانى بل يزدادوا جوع، ولا شبع من الشهوات حتى إذا إفتقروا إليها، فأولئك هم الغافلون، أما عن العلمانية وهى وجه الكفر العلنى لهم، فيؤازر كفرهم العمل بكل ما يفرضه عليهم اليهود من ضلالات وتحريفات، ولدرجة أن لا ترى أعينهم سوى الضلالة، وإلى لقاء قريب بعد رمضان بمشيئة الله .


mahmoud4949 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2009, 01:15 AM   #2 (permalink)
mahmoud4949
رومانسي فعال
عاقل القلب
 
الصورة الرمزية mahmoud4949
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mahmoud4949
حينما تنبلج الأنوار

أخذتنى الحيرة وأنا أقرأ بنهاية موضوع هل للجان عقل، ذكر وعدى باللقاء بعد شهر رمضان المبارك أعاده الله على جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات، فكيف بشهر أنبلاج الضياء لانرتشف كل مسلم من عبق رواح الطيب والنور،فكان مقالى هذا، وأيضاً وللصدق مع نفسى جعلنه كنوع من المشلركة لعدد المائه المطلوبة لزيادة تفعيل مشاركتى. وعنوان مقالى هذا هو : ـ
المعرفة العلمية والعقـلية
تمتاز الأمة الإسلامية عن جميع أمم الدنيا بالمعرفة العلمية بقدر موازى للمعرفة العقلية، فقد جعل الله تعالى أمة الاسلام أمة وسطى وهى خيرأمة جعلها الله للناس حيث هى أمة تأخذ بأسباب الدين بقدر ما تأخذ بالمسببات الدنيوية، أمة تعتدل بتفكرها كما تعتدل بتعقلها، أمة تعمل للأخرى بقدر ما تعمل لدنياها، أمة تدعو للخير والمعروف وتنهى عن الفحشاء والمنكر والبغى، أمة توحد الله الخالق الحق وتسعى وتعمر بالأرض بأنبل وأشرف وأوحد معرفه بالخالق الواحد الحق، أمة عمادها الرحمة، وقوامها الاعتدال، ودينها الحق، أمة فرض الله على كل من بها بدعوة الله سبحانه وتعالى أكثر من عشرون مرة بالسلام والرحمة لكل البشر، ذلك ما كانت عليه أمة الاسلام حتى القرن الثامن عشر ميلاديا، حيث أستطاع اليهود خبو نور علومها وتفتيت وتمزيق أوصالها، لينفردوا بإستعباد أمة النصارى المسلمة لربها بسلوكيات عقلية مبالغ بها، وسحبهم لأوحال شركهم وفسوقهم وفجورهم بكيد وتفكير يتعدى شياطين الجان بالقرن التاسع عشر ميلاديا، ثم زرع ما هم عليه من تطرف لبعض من أفراد المسلمين بعصرنا المعاصر، لينضب كيدهم بجميع الدول التى يستطيعوا النفوذ أليها، ورغم وجود علاقة طردية واضحة وقوية ومباشرة بين سهولة النفوذ لتلك الدول وتواجد اليهود بها وبين أعمال التطرف والارهاب والدعارة والقتل بها، ورغم وجود بصمات نجسة تقتل الأبرياء، وتحرق المصاحف، وتهدم المساجد، وتدمرالحياة كلها، ورغم سقوط أقنعة حمائم السلام الصهيونية، بإستخدام أعتى وأخبث الأسلحة وتكنولوجيا القتل بإذابة أجساد المدنيين الأبرياء من الأطفال والنساء والعجزى بغزة فلسطين، ورغم ما يعتمر به قلوب المؤمنين من خشوع وحياء وتقوى وحب ألخ ...من صفات القلب النورانية العقلانية، فما حدث بأمريكا ولندن وأسبانيا وأندونيسيا والجزائر والمغرب والعراق وأفغانستان والصومال والسودان، وهلم جر من بلدان العالم، قد تم توجيه الاتهام والتصديق والحكم على صفوة المؤمنين من خير وأوسط أمة جعلها الله بين الناس، وأذاألفتنا وجوهنا شطر علوم العلماء المسلمين رضوان الله عليهم لتيقنا الكم الرهيب الذى عليه الكفرة من الجهل وعدم التعقل، نعم الجهل وهوعدم وصول المعلومة الصحيحة لاذهانهم، فهم لايعلمون ولا يعقلون، ولأعرض عليهم نبوغ علماء التفسير المسلمين عسى أن يعلموا، فقد تعجبت كثيرا حينما قرأت تفسيرالعلماء المسلمين لاقطار السموات والأرض بأنها هى أطرافها أوجوانبها فبالأية الكريمة 33بسورة الرحمن (يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ إِنِ اسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوا مِنْ أَقْطَارِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ فَانْفُذُوا لَا تَنْفُذُونَ إِلَّا بِسُلْطَانٍ) قد جاء بتفسير الآلوسى{ أَن تَنفُذُواْ مِنْ أقطار السموات والارض} أن تخرجوا من جوانب السموات والأرض وتفسير أبن عباس { مِنْ أَقْطَارِ } أطراف { السماوات والأرض } أنتهى ونجد من ذلك أن القطر من الأرض بتفسير العلماء المسلمين هو الجانب أو الطرف منها وذلك ليس عن عدم معرفة للعلماء المسلمين بالقطر للدائرة بالمقطع للكرة أوالبيضة، فقد بلغت علوم الفراعنة تحديد أقطار جميع الأشكال الهندسية منذ ما يزيد عن عشرة الاف سنة وليس عشرة قرون، وإنما تيقنت من وجود العلم اللدنى عند جميع العلماء المسلمين، فأعلى مراتب العقل معرفة الخالق العظيم عز وجل وأعلى مراتب العلم هو الاستزادة بنور ضياء قول الله، والتفكر بخلق السموات والأرض، وقد بين الله سبحانه وتعالى بذكره الحكيم الدلالات أوالآيات العلمية والعقلية، ومن الإعجاز القرآنى توضيح دالة واحدة لأية تعقلية ترتبط بدلالات تعقلية ما هى الدلالات التعقلية ومخاطبة البشر الذين يعقلون، وكذلك بينت نفس الدالة بسورة أخرى مرتبطة بدلائل علمية ما هى الدلالة العلمية ومن هم الذين يعلمون، فبالآية 146من سورة البقرة يقول الله سبحانه وتعالى : (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) وبتلك الأية الكريمة يتجلى الأعجاز القرآنى بجميع الدلالات التعقلية التى بها، حيث الدالة الأولى : (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ) تكون دلالة علمية وعقلية، حيث النهار مبصر، ومحا الله آية الليل، ويحدث الليل والنهار نتيجة الشروق والغروب، فكل ذلك دلالات علمية محسوسة وتستوجب التفكير فيها، بينما أستواء الأرض وأستواء السماوات السبع فوقها فذلك دلالة عقلية، فكيف تلك الأرض البيضاوية بها أستواء وبما يتبين من قول الله بتكملة الآية ( وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ ) حيث لاتجرى السفن بما ينفع الناس سوى بإستواء الماء الذى يحملها، وأيضاً جاء ذكر ذلك بكثيرمن الآيات المبينات الأخرى أذكرمنها الآية20من سورة الغاشية يقول تعالى (والى الأرض كيف سطحت) ويقول تعالى بالآية 3 من سورة الانشقاق(وإذا الأرض مدت)ويقـول الله تعالى بالآية 19من سورة نوح (والله جعل لكم الأرض بساطاٌ) ويقول تعالى بالآية 6 من سورة النبأ (ألم نجعل الأرض مهادا) وقد كثرت الآيات الدالة على أن الأرض مسطحة وممتدة وجعلها الله مهاداٌ وبساطاٌ، وكل ذلك لايمكن للعلم الانسانى تفسيره فكيف تستوى السموات السبع فوق الأرض؟ مع أن الأرض بيضاوية!! والسموات طبقية، ليكون قول الله عز وجل بالآية30 من سورة النازعات به الحسم اليقين (والأرض بعد ذلك دحاها) ودحاها بمعنى جعلها الله بيضاوية، وكما جاء بإجماع علماء التفسير، وأيضاٌ فما زال لفظ الدحي يطلق على بيض الطيور الدجنة بكثيرمن الدول العربية، وهو الشكل الكروى المنبعج قليل، فالأرض التى نعيش عليها تكون بما دحاها الخالق العظيم أى بيضاوية أوشبه كروية بوجود انبعاج بالشكل الكروى، وفى نفس الحال هى مستوية مع السماوات السبع، وتلك دلالة عقلية أى يعقلها من يسلم بقدرة الله بما ليس مثله شيئ، فحينما يتيقن المسلم بأن السماء بنيان هائل عظيم، ورفع عن الأرض بلا أعمدة، يعقل ذلك بأن قدرة الله عز وجل ليس مثلها شيئ، بينما أذا رأى بأم عينيه قرص منضدة مازال بمكانه بعد أزالة أرجلها الأربعة، فمستحيل أن يعقل ذلك، ويرجعه لأسباب علمية كالخداع، وإذا كان الكفرة بهم ذرة عقل لتعقلوا قدرة الله بكون الأرض التى يعيشون عليها مستوية أومنبسطة أومسطحة وبيضاوية بأن واحد، لأعرض عليهم نتائج التجارب البسيطة التالية، والتى لم يلاحظوها على مدى ألاف السنين: ـ
تجربة (1) من المعروف أن الفرق الزمنى بين أقصى الأراضى الروسية وغرب المغرب العربى هو12ساعة أى نصف يوم، فأذا كانت الساعة بالمغرب السادسة صباحا تكون بشرق روسيا السادسة مساء، حيث يقعا على طرفى القطر المار بهما ومركز الأرض، وذلك بما تعلمناه بمبادئ علوم الهندسة والجغرافيا، فأذا أنطلقت طائرتان من غرب المغرب العربى لنقطة واحدة بأقصى شرق الأراضى الروسية، أحدهما من أتجاه الشرق عبر الأراضى الأيرانية والأخرى من الغرب عبر الأراضى الأمريكية، وكان الأرتفاع لكلا الطائرتن ثابت والسرعة تجاوزت سرعة الضوء، فماذا تكون النتيجة؟ وكيف تتعارض تلك النتيجة العلمية مع النظريات الحديثة للهندسة والرياضيات، وأين عبقرية أينشتاين، وتلاشى الكتلة ونسبيته، فالفكر البشرى لايستطيع أحتواء وإستيعاب الدلالة العقلية للخالق العظيم، حيث الخط الذى به مسار الطائرتين هو خط مستقيم تماما وموازى للمدار الدائرى على سطح الأرض البيضاوية فى نفس الوقت .فالدلالة العقلية هى دلالة وآية من الله يخاطب بها سبحانه من يعقل من البشر، وتحتوى بمضمونها بيان أعجازي من الله بعجـز يقينى حاسم لقدرات البشر على تحقيقها، وعدم استيعاب قدرة حدوثها، حيث القدرة الآلهيه ليس مثلها شيئ، ولذلك فكل الدلالات العقلية بالذكر الحكيم غيبية عن الجوارح الإنسانية ما لم ترتبط بدلالة علمية،
تجربة (2) قام مهندس ببناء مبانى شاهقة متجاورة على خط مسار الطائرة تجاه ايران حتى أقصى الأراضى الروسية ثم واصل بناء أبنيته تجاه المغرب عبر الأطلنطى والأراضى الأمريكية كمستوى أفقى تماما ، فماذا يجد هذا المهندس؟ إنه سوف يرى بعينيه، أن أول مبنى قد تجاور مع أخر مبنى، وذلك يدل على وجود مقطع سطحى دائرى للأرض المقام عليها الأبنية، فيأتى ذلك المهندس بأجهزته ويتيقن من عمودية كل مبنى على سطح الأرض وتوازيها بدقة كبيرة فيدرك أن الأرض مستوية تماما وإلا ما توازت جدران الأبنية الشاهقة ولا تعامدت جدرانها وأساستها على الأرض، فما بتلك النتائج يستحيل أستيعابها بالذهن البشرى، فمستحيل أن ينطبق الأستواء مع الإنحناء الدائرى الكامل، وهنا دور العقل بتعقل قدرة جلال الله، ولن تجد أجابة عند جهابذة علماء العالم سوى سبحانه الله القادر المقتدر، فالدلالة العقلية بالذكر الحكيم يخاطب بها الله من يعقل من البشر، فيعقل قدرة الله بما ليس مثله شيئ، وقد ذكر الله سبحانه وتعالى أمره للروح، وتسخير السحاب وسقوط المطر وخلقه لكافة الدواب على الأرض كدلالة عقلية، وبعودة للدالة العلمية بالسماوات والأرض يقول الله تعالى بالآية190من سورة آل عمران(إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ) ففى خلق السمواوت والأرض وأختلاف الليل والنهار دلالات عقلية وعلمية وقد تبين لنا من الآية المباركة 146 من سورة البقرة ما بها من دلالات عقلية عند ربطها بدلالات عقلية أخرى، وهنا يوضح الله تعالى أن تلك الدالة العلمية والعقلية يخاطب بها أولى الألباب، فنتسائل من هم أولى الألباب؟ هل هم أولى الآذهان والذكاء والتفكير؟ أم هم أولى القلوب المؤمنة التقية، لنجد الأجابة بالآية التالية191من سورة آل عمران يقول الله تعالى( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ)ومن الآية الكريمة فأولى الألباب هم الذين يذكرون الله بكل حياتهم وهم بالصلاة والعمل وكذا وهم مضجعين ويتفكرون فى خلق السماوات والأرض بالحق، فيسبحونه ويدعونه بالوقاية من عذاب النار، وجاء بالحديث الشريف للطبرانى حدثنا الحسن بن إسحاق عن غيره عن ابن عباس قال: أتت قريش اليهود فقالوا: بم جاءكم موسى؟ قالوا: عصاه ويده بيضاء للناظرين. وأتوا النصارى فقالوا: كيف كان عيسى؟ قالوا:كان يُبْرِئُ الأكمه والأبرص ويُحيي الموتى: فأتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا:ادع لنا ربك يجعل لنا الصَّفا ذَهَبًا. فدعا ربه، فنزلت هذه الآية: { إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأولِي الألْبَابِ }ومن ذلك يتبين لنا أن أولى الألباب هم من يكون تفكيرهم حق وبالحق ومن أجل الحق لسيطرة عقل القلب عليه، فالفكر مهما علا وإتقد بلا عقل، فهو باطل وكلما تدانى المخلوق زاد فكره وغرائزه، ولذلك فلابد من توجه بشرى إجماعى شطر التعقل الانسانى، حتى تعلو البشرية وتتمتع بما وهبها لها الخالق من العقل الذى أستطاع اليهود مسخه تماما ليعلوا بتطرفهم الفكرى والعلمى والشهوانى بسبل أضل من الجان والحيوان، لابد من وقفة بشرية ضد أعداء الله والانسانية والعقل والدين، فالفكر موجود بكل موجود وبكل وجود وأذكى وأكبر الغرائز والفكر يتناسب عكسيأ مع ضآلة ودناءة المخلوقات على الأرض .فما يجب أن تبحر أليه البشرية هو العقل ونوره، لترسو بشواطئ الفضيلة الإٌنسانية وببر الأمان والعزة والكرامة والسلام .
mahmoud4949 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2009, 01:22 AM   #3 (permalink)
mahmoud4949
رومانسي فعال
عاقل القلب
 
الصورة الرمزية mahmoud4949
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mahmoud4949
هل من أحد له القدرة على تفسير دالة عقلية واحدة بكتاب الذكر الحكيم ؟
mahmoud4949 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2009, 06:32 AM   #4 (permalink)
J.R
عضو موقوف
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى J.R
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mahmoud4949 مشاهدة المشاركة
هل من أحد له القدرة على تفسير دالة عقلية واحدة بكتاب الذكر الحكيم ؟
لم افهم سؤالك؟

ارجو منك اعادة صياغة السؤال بشكل اوضح حتى نستطيع ان نفيدك باذن الله

ومشكور ع الموضوع

تحيــــــــــاتى
J.R غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2009, 08:03 AM   #5 (permalink)
~ نجوان ~
كبار الشخصيات - أميرة العطاء
سبحان الله و بحمده
 
الصورة الرمزية ~ نجوان ~
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mahmoud4949
هل من أحد له القدرة على تفسير دالة عقلية واحدة بكتاب الذكر الحكيم ؟


السلام عليكم محمود

اعتقد ان سؤالك

هل من احد له القدرة على تفسير دلالة عقلية واحدة من كتاب الذكر الحكيم ؟

ورد على سؤالك

اعتقد ان الله خلق لنا العقل وخلقنا نفكر فى الصح و الخطأ وفى الباطل و الحق وجعلنا ندرك كمسلمين اهمية القران واهمية احداثه و اياته التى تحدثنا على طاعة الله وعلى عمل الطاعات و البعد عن الفواحش و الاخطاء

وبالتالى يوجد الكثير من المفسرين الاسلاميين الذين فسروا ايات الذكر الحكيم باكثر من معنى احيانا ورغم انها اجتهادات من علماء دين الا ان الاجر باذن الله و الثواب لهم على ما بذلوه لخدمة الغير متبحر فى اصول الدين ونصوص القران

تحيتى لك والف شكر على الموضع الرائع بصراحة زادنى ثقافة
~ نجوان ~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2009, 06:55 PM   #6 (permalink)
ســمــــــو
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية ســمــــــو
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى ســمــــــو
حسب ماسمعت عن ابن القيم

ان عقل الجان العاقل مثل عقل الطفل الصغير من البشر


الف شكر ع الموضوع

يعطيك العافيهـ
ســمــــــو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2009, 11:45 AM   #7 (permalink)
Little Cat
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية Little Cat
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mahmoud4949 مشاهدة المشاركة
للإجابة على ذلك السؤال لابد من معرفة ما هوالعقل، فحين ذكرت بين مجموعة مثقفين أن عبط الكفرة قد تصاعد حتى تلك الدرجة من الجهل العلمى وعدم التعقل وبهذه الصورة المزرية للكرامة الإنسانية، من فعل الإنسان بالحياة كلها يكون مؤلم وقاسى وبما هم عليه الكفرة بعصر العولمة، وجدت أن تلك المجموعة يتناولوا قولى بالندرة والعجب والإ ستغراب، المهم كان لذلك موقف شائق له تداعيات أثرت على كثير من السلوكيات لدى كثير من الناس ولنا لقاء أخر بذلك بمشيئة الله، فذلك قول الله الرحمن الرحيم ، فيكون بذلك هو الحق اليقين المطلق، نعم الكفرة لا يعقلون ولا يعلمون ولا يعرفون ما هو العقل، فالعقل عبارة عن صفات قد وهبها الخالق العظيم لأدم وذريته تكريم وتفضيل من ذاته المنزه سبحانه وتعالى للإنسان، وتلك الصفات لها قدرات خارقة للتميز الإنسانى لجميع ما يختص بكل شيئ يتعلق بتلك الصفات، ولأن جميع الصفات غيبية غير مدركة للجوارح الإنسانية ، فالعقل هو الوحيد المميز لجميع الغبيات عن الجوارح الإنسانية، وأعلا وأقيم وأشرف تميز للعقل هو تميز وجه الحق سبحانه وتعالى، أما ما يؤكد صدق ذلك فأكر منه الأتى ك ـ
أولاً:أحصيت من كتاب الله الكريم الذكر الحكيم، عدد الآيات أو الدلالات العقلية جميعها وعددها 49 أية كريمة، فلم أجد بجميعها أية بها خطاب للجان ووجدت الآيات المباركة التى ذكر فيها قول الله(أفلا تعقلون)عدد13أية:ـ ويخاطب بها الله أنبيائه ورسله من البشر، والناس، والقوم من أمم مختلفة، من مؤمنين ومسلمين وكافرين ومنافقين وجاء لفظ (إن كنتم تعقلون ـ أفلم تكونوا تعقلون ـ لعلكم تعقلون) بعدد 11أية خاطب بها الله جميع الأمم من البشر، أما عن قول الله بذكره الحكيم (لايعقلون) فقد جاءت بعدد11أية كلها عن الكفرة بأشكال الكفر المختلفة، فالكفرة لهم عقول لايستخدمونها أويستخدمونها للباطل، أويتبعوا ما ألفوا عليه أبائهم بعد أن ألغوا تميز عقولهم، ولأن العقل صفات لوجه الله الحق، فهم لايملكونه رغم أن تلك الصفات بهم ولكن لا تستخدم بوجه حق فلا يسلموا وتلك قضية حسمها الله الحق، أما عن قول الله تعالى(يعقلون)فقد جاء ذكره بعدد11أية منها ثمانى آيات ذكر الله فيها لقوما يعقلون وآية بسورة يس يخبربها الله تعالى عن أبن أدم والآية 46 من سورة الحج بكون القلب هو الذى يعقل والآية 44 من سورة الفرقان وذكر الله لفظ (يعقلها) مرة واحدة بالآية43من سورة العنكبوت( وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ) وقال النسفى فى تفسيره{وَتِلْكَ الأمثال}الأمثال نعت والخبر { نَضْرِبُهَا } نبينها { لِلنَّاسِ} كان سفهاء قريش وجهلتهم يقولون : إن رب محمد يضرب المثل بالذباب والعنكبوت ويضحكون من ذلك فلذلك قال { وَمَا يَعْقِلُهَا إِلاَّ العالمون} به وبأسمائه وصفاته أي لا يعقل صحتها وحسنها ولا يفهم فائدتها إلا هم، لأن الأمثال والتشبيهات إنما هي الطرق للمعاني المستورة حتى تبرزها وتصورها للأفهام كما صور هذا التشبيه الفرق بين حال المشرك وحال الموحد، وعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه تلا هذه الآية فقال « العالم من عقل عن الله فعمل بطاعته واجتنب سخطه»
أما عن قول الله تعالى لفظ عقلوه فذكر مرة واحدة بالآية75 من سورة البقرة (أَفَتَطْمَعُونَ أَنْ يُؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِنْ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ )
وجاء لفظ لو كنا نسمع أو نعقل بآية واحدة وهى الآية 10 من سورة الملك يقول الله تعالى(وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ) ومن إجماع علماء التفسير أن الكفرة يقولون لو كنا نسمع أو نعقل مانسمعه أو نعقل ما نراه ونفعله، ما صرنا أصحاب الشياطين القاسطون بقاع جهنم ووقودها.
ثانيا ً :ـ يقول الله تعال بالآية 46 من سورة الحج( أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُور ِ) وكما تبين أن جميع الآيات المتضمنة جانب عقلى قد خاطب بها الله الإنسان، وجاءت تلك الآية الكريمة بعد أخبارالله تعالى نبيه محمد عليه الصلاة والسلام من تكذيب من خالفه من قومه بأنه قد كذب قبلهم أقوام عاد ونوح وثمود وابراهيم ولوط وأصحاب مدين وكم من قرى أهلكها الله ولم يحمى أهلها شدة أرتفاع ولا حصون، وبجميع تلك آلآيات السابقة واللاحقة بالسورة الكريمة لم تشير لجان، كما أن عالم الجان غير مرئى ولا يحمى نفسه بحصون وأبنية سوى الإنسان مما يدل باليقين الحاسم بتخصيص الله للقلوب التى تعقل لمن به تلك المختصات وهو الإنسان، وجاء بتفسير إجماع العلماء المسلمين بتأكيد تعقل القلوب اٌلإنسانية، فبتفسير البيضاوى قال (وذكر { الصدور } للتأكيد ونفي التجوز وفضل التنبيه على أن العمى الحقيقي ليس المتعارف الذي يخص البصر) وبتفسير السمرقندى (ثم قال عز وجل : { أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِى الارض } ؛ يعني : أو لم يسافروا في الأرض فيعتبروا . { فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا } ، يعني : فتصير لهم قلوب بالنظر والعبرة يعقلون بها ، { أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِى الارض } التخويف . { فَإِنَّهَا } ، أي النظرة بغير عبرة؛ ويقال : كلمة الشرك . { لاَ تَعْمَى الابصار ولكن تعمى القلوب التى فِى الصدور } ، يعني : العقول التي في الصدور؛ وذكر الصدر للتأكيد .
وجاء بتفسير النسفى (وذكر الصدور لبيان أن محل العقل القلب ولئلا يقال : إن القلب يعني به غير هذا العضو كما يقال «القلب لب كل شيء») . فتعقل القلب قضية محسومة بقول الله ورسوله وإجماع العلماء المسلمين، وعن عبد الله بن جراد قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- « ليس الأعمى من يعمى بصره ، ولكن الأعمى من تعمى بصيرته »
ثالثاً:يقول الله تعالى بالآية72من سورة الأحزاب إِنّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا ) وكان تفسير العلماء السلمين بالأجماع للأمانة الربانية هوحمل تكاليف السلم لله وقد أشار العلماء ومنهم شيخ الأسلام أبن تيمية بأن حمل التكاليف للسلم لوجهه الكريم ( الأمانة التى حملها الإنسان دون عن جميع المخلوفات) يكون منوط بوجود العقل،والمعنى واضح وصريح بأنه لايحمل عقل من المخلوقات سوى الإنسان ولا يعقل سوى من يستخدمه لوجه خالقه العظيم .
رابعاً:يقول الله تعالى بالآية78من سورة النحل(وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)ومن الإعجاز القرآنى بتلك الآية الكريمة ذكر الأفئدة وهى القلوب الإنسانية التى يمكنها أن تعقل، فقد جاء بتفسير الطبرى(وَالأفْئِدَةَ ):القلوب التي تعرفون بها الأشياء فتحفظونها وتفكرون فتفقهون بها)وبتفسير أبن كثير الأفئدة -وهي العقول-التي مركزها القلب على الصحيح، وابن عاشور ذكر : قوله تعالى : { وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة } تفسيره أنه أوجد فيكم إدراك السمع والبصر والعقل وأيضاً كتب و { الأفئدة } : جمع الفؤاد ، وأصله القلب . ويطلق كثيراً على العقل وهو المراد هنا . فالسمع والبصر أعظم آلات الإدراك إذ بهما إدراك أهم الجزئيّات ، وهما أقوى الوسائل لإدراك العلوم الضرورية .فالمراد بالسمع : الإحساس الذي به إدراك الأصوات الذي آلته الأذنّ ، وبالإبصار : الإحساسُ المدرك للذّوات الذي آلته الحدقة . واقتصر عليهما من بين الحواس لأنهما أهمّ ، ولأن بهما إدراك دلائل الاعتقاد الحقّ .ثم ذكر بعدهما الأفئدة ، أي العقل مقرّ الإدراك كلّه ، فهو الذي تنقل إليه الحواس مدركاتِها ، وهي العلم بالتصوّرات المفردة .وللعقل إدراك آخر وهو إدراك اقتران أحد المعلومين بالآخر ، وهو التصديقات) أنتهى ما نسخته من كتاب العالم ابن عاشور، ولأنى أحبو بشاطئ بحور علم هؤلاء العظماء كان كتابى بعمل القلب الإنسانى بثلاثة أوجه مختلفة وهم كعضلة لضخ الدم وأيضاً التعقل بسيطرة العقل على الفكروالجوارح وأخيراًمشاركتة للجوارح الإنسانية حيث مع السمع والنظر والشم والإحساس الملموس والنطق يكون يقين وتدبرالقلب، ومع رشاد الفكر يكون الفقه أو التفقه ومع الرؤية اليقظة بمشاركة العين يكون البصيرة، وتلك الدوافع القلبية من الوجه الثالث لعمل القلب الإنسانى موجودة بعالم الجان، ونستكمل الإرتشاف من نهل الأحباء لله ورسوله بتفسير حومد حيث كتب: وَالأَفْئِدَةَ ( العُقُولَ ) ، التِي يَتَدَبَّرُونَ بِهَا الأُمُورَ ، وَهُوَ تَعَالَى قَدْ أَعْطَى الإِنْسَانَ هَذِهِ الجَوَارِحَ لِيَتَمَكَّنَ بِهَا مِنْ عِبَادَةِ رَبِّهِ ، وَشُكْرِهِ عَلَى نِعَمِهِ بِاسْتِعْمَالِ هَذِهِ النِّعَمِ ، فِيمَا خُلِقَتْ لَهُ .
خامساً: يقول تعالى بالآية 14 من سورة الجن (وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا) وبتلك الآية الكريمة يتضح أن الجان كله قسمان فقط وهما مسلمون وقاسطون، فالجان كله كافر بمعصيته لعدم وجودعقل يندم ويتوب ويستغفر به بل وصل فكر الجان للتجأر لإرادة الله وذلك بمعصيته أمر جلال الله للسجود لأدم ويقول الله تعالى بالآية 34 من سورة البقرة (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) ويقول تعالى بالآيتين 73،74 (فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ * إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ) فمعصية أبليس وإستكباره كفر) بينما معصية الإنسان المسلموتكبره لا تكفره، إنما بهما يكون إنسان عاصى مسلم أو كافر، أو يتصف بتعالى أو غرور ونحوه، فبقلبه صفات النور العقلانية من توبة وندم وخشوع وقناعة وتواضع ورضا وذهد وتراحم وعدل، الخ من صفات القلوب الإنسانية المسلمة، ولخلو الجان من جميع تلك الصفات فجميعهم كافرين، منهم المسلمون ومنهم القاسطون، وهم من ينكبوا عن العدل رغم إنهم بلا عقول، وهكذا يكون قاسطون عصر العولمة، فيصاحبوا القاسطون من كفرة الجان وهم كفرة الجان الغير مسلمين بعذاب السعير بجهنم، فكل ما يفعله الكفرة بمسميات العدل والسلام والديقراطية والحرية، مذكور بتقنين علمى مثير بالذكر الحكيم وما أعد الله لهم، ويقول الله تعالى بالآيات (5ـ10) من سورة الملك(وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَجَعَلْنَاهَا رُجُومًا لِلشَّيَاطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ السَّعِيرِ (5) وَلِلَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ (6) إِذَا أُلْقُوا فِيهَا سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا وَهِيَ تَفُورُ (7) تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ (8) قَالُوا بَلَى قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا فِي والأجابة يعرفها كل إنسان، فرغم كل ما تفعله دولة الباطل من مهانة لجميع الدول وأكبرها، فأن أقوى دول العالم وآثراها تهاب دوله الباطل وتهتف بإسمها، وتحترم ساميتها المزعومة، ويمدونها بما يساعدها على الفساد والفسق بالأرض، وذلك لا يعنى أن الكفرة يعقلون، ولكن صفات عقل قلوبهم توجه للباطل ومن أجل الباطل، وأصبحوا من أصحاب السعير.
سادساً : ـ يقول الله تعالى بالآية 14 من سورة سبأ (فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ ) فما تبين للجن بتلك الأية الكريمة يدل باليقين أن لاعقل بهم!! فكيف يظلوا بما قدره العلماء بمدة أربعون عام يعملون بجد وبمشقة عذاب ومهانة أمام جسد ميت؟ ومعتقدين أن السكون المطلق حتى لبضعة أيام لا يمثل موت أوغفلة أو أغماء!! بينما أذا شرد ذهن معلم بفصل حضانة للبشر بضعة دقائق لتيقنا من هم العفاريت وكيف يميز العقل بين ما تدركه جميع الجوارح والغيبيات. ليخرج علينا اليهود بإدعاء نطق جسد متنتن للمجرم شارون الذى توفى الله نفسه من عدة سنين.
سابعاً : ـ يوجد بالبشر وبجميع الأمم بمن يتعالى ويغتر مثل رجال الأمن وكبار الظباط وأركان حرب للرتب الأقل والجنود، ولكن يتواضعوا ويقنعوا بضآلتهم أمام الرتبة الأعلى أو رئيس الأركان حرب أو رئيس الدولة، فما بالنا أذا تمثل رئيس أركان حرب أعظم دولة أمام جلال عظمة الله الواحد الحق، أيقول وقتها أمريكا ومثلث الشر المحيط بأمريكا، أم العرب الوحوش الأرهابية تحيط بدولة الباطل راغبة بالفتك بها !!!!!! وعزة جلال الله جميع الكفرة لايعقلون، وجميع العرب بتيه ضلالهم تائهون.
ثامناً: يقول الله تعالى بالآية 179من سورة الأعراف (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) ومن تلك الآية الكريمة نستدل على معارف علمية مذهلة من أهمها أن للجان قلوب ولكن ليس بها عقل، فقول الله (يفقهون بها) لقلوب الجان وجمعها مع قلوب الإنسان التى يعقل بها دون ذكره سبحانه وتعالى تعقل الاٌنسان بقلبه، لدلالة مؤكده بخلو الجان لما هو أعلى بما يجمعهما، فتميز العقل أعلى وأفضل من تميز الفكر، حيث العقل يميز بين الحق والباطل وبيقين مؤكد، بينما الفكر يميز بين الخطأ والصواب وبتميز نسبى، والتفقه هو التفكير بمشاركة القلب معه عند الانسان ( وهوالتفكر وبما جاء بالآيات الكريمة بالذكر الحكيم وكما ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم بأحاديثه الشريفة)، أما التفقه عند الجان فهورشد التفكير فيصل للقلب، وهنا فرق بين المشاركة والوصول، والمعرفة الثانية التى تخبرنا بها تلك الآية الكريمة أن كفرة الجن والأنس أضل من الأنعام، فالأنعام لاعقل يسيطر على دوافعها الغريزية ولا يحد من الأندفاع الغريزى عند الحيوانات سوى الغريزة نفسها فلا يمنع الأسد المتوحش عن الأفتراس سوى الشبع ولايمنع شهوة حشرة سوى أفتقارها أليها، بينما ضلالة الكافرين، فهم رغم أن قلوبهم يمكنها أن تعقل، ولكنهم لايعقلون، ولا تحد الغريزة من أندفاعهم الشهوانى بل يزدادوا جوع، ولا شبع من الشهوات حتى إذا إفتقروا إليها، فأولئك هم الغافلون، أما عن العلمانية وهى وجه الكفر العلنى لهم، فيؤازر كفرهم العمل بكل ما يفرضه عليهم اليهود من ضلالات وتحريفات، ولدرجة أن لا ترى أعينهم سوى الضلالة، وإلى لقاء قريب بعد رمضان بمشيئة الله .

مرحبا أخي محمود,

قرأت الموضوع فأقنعني بقوة لاستشهاده بالآيات القرآنية, و أحسست ببعض الخلط بين الكفار و الجان و لكن لا أدري ربما اختلطت علي الأمور.

أود أن ألفت نظرك إلى عدم صحة شيء ذكرته عن موت آرييل شارون, و هو شيء تناقلته المنتديات منذ 2006, في الحقيقة السفاح لا يزال على قيد الحياة و لكنه في حالة كوما منذ ال 2006, في إحدى المستشفيات الإسرائيلية و قد تأكدت من الأمر قبل الرد من الموقع الرسمي له.

سيكون لي عودة لقراءة القسم الثاني من المقال و الرد إن شاء الله

شكرا لك أخي
Little Cat غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009, 01:13 PM   #8 (permalink)
mahmoud4949
رومانسي فعال
عاقل القلب
 
الصورة الرمزية mahmoud4949
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mahmoud4949
سؤالى يكمن بتحديد أجابة واحدة ؟ وهى أن الإنسان لايستطيع بذهنه القاصر والمحدود فهم وتوضيح أى دلالة عقلية بالذكر الحكيم، وذلك لأن الله عز وجل ليس مثله شيئ، وذلك بعلمه وقدرته وأسمائه وصفاته وكل ما يختص بذاته سبحانه وتعالى المنزه الكريم، ومن الدلالات العقلية بالذكر الحكيم : الروح ونزول المط وتسخير الرياح وما بث الله فى الأرض من مختلف أزواج الكائنات، وبتعليقى على المقال بتجربتين وضعت سؤال عن قول الله أن الأرض بيضاوية وتلك حقيقة يقنية وكيف بذات الوقت تكون الأرض ممتدة ومنبسطة ومستوية!!!!وتلك حقيقة مطلقة بدليل توازى جميع أعمدة المبانى الرأسية تماما بجميع أنحاء الدنيا، وكما أوضحت بالتجربة، وأشكركم للإطلاع على بحثى ولكم السلام ورحمة الله وبركاته.
mahmoud4949 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009, 01:48 PM   #9 (permalink)
mahmoud4949
رومانسي فعال
عاقل القلب
 
الصورة الرمزية mahmoud4949
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى mahmoud4949
لم أذكر ببحثى أدنى شيئ عن موت السفاح شارون وأنما ذكرت أن الله أستوفى نفسه والمعنى لذلك يتضح من الأية 42 من سورة الزمر ( اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ) فحينما يتوفى الله النفس لايعنى موتها ولذلك جاء قول رسول الله عيسى إبن مريم بالحق بإذن الله بالآية 117 من سورة المائدة (مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) وقد يتداخل لإذهان كثير من الناس أن موافاة النفس الإنسانية لله عز وجل يكون مثل موافاة الملائكة أوالأجل المسمى أو الموت أو نزع ملك الموت للروح، وبذلك خطأ جسيم وجهل مهلك.رجاء إعادة قراءة بحثى من خلال تلك الحقائق ولكم جزيل تحياتى وتمنياتى لكم بالسلام والرحمة والتوفيق.
mahmoud4949 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2009, 05:17 AM   #10 (permalink)
روانة
مشرف متميز سابقاً
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
يسلمو على الطرح شكرا لك كثيرا لاعدمناك يارب
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الى اربعه وارم اى عضو ببالون مليان مويه القمر أسمي مسابقات وألغاز وتحديات بين الأعضاء - فرفش معنا 446 12-02-2008 10:40 AM
ألحان الضفدعة المُنقنقة ..!! ṨᾏṜƓƠṊ المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 18 08-01-2008 02:37 AM
لكل شئ ايقاع...حتى للصمت...فمن يعزف معي ألحان الصمت عناية الله المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 1 01-29-2007 03:34 AM

الساعة الآن 02:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103