تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

خافت على ابنها من الصلاة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2009, 01:24 AM   #1 (permalink)
أدميرال رورو
زهرة الرومانسية
 

ADS
خافت على ابنها من الصلاة




لم يعجبها انطلاق ابنها الصغير إلى المسجد لأداء الصلاة فيه جماعة خمس مرات في

اليوم، بل لم تكن راضية عن صلاته كلها كانت ترى ويا لغرابة ما ترى أنه ما زال

صغيراً على الصلاة، وكأن صلاته تأخذ منه ولا تعطيه، تتعبه ولا تريحه، تضيع

وقته ولا تنظمه.



على الرغم من أن ابنها ذا الأعوام العشرة كان يرد بلطف على أمه شفقتها

المزعومة، مؤكداً لها أنه يشعر بسعادة غامرة في الصلاة، وأنها تبعث فيه نشاطاً غير

عادي وتنظم وقته حتى صار يكتب وظائفه المدرسية جميعها ويراجع دروسه دون

أن يحرم نفسه من اللعب.

ولما عجزت الأم عن صرف ابنها عن التزامه بالصلاة؛ التزامه الذي رأته تعلقاً

مبكراً بها لجأت إلى أبيه تشكو إليه حال ولدهما الذي أخذت الصلاة عقله كما

عبرت.

حاول زوجها أن يخفف من قلقها قائلاً: لا تحملي همه، إنها هبة من هبات

الصغار، سرعان ما يمل ويسأم ويعود إلى ما كان عليه، ومرت الأيام دون أن

تحقق ما منّى أبوه به أمه، فقد زاد الصغير حباً لصلاته، وتمسكاً بها، وحرصاً على

أدائها جماعة في المسجد.

وصحت الأم صباح يوم الجمعة وثار في نفسها خاطر أن ابنها لم يعد من صلاة

الفجر التي قضيت قبل أكثر من نصف ساعة، فهرعت إلى غرفته قلقة فزعة، وما

كادت تدخل من بابها المفتوح حتى سمعته يدعو الله بصوت خاشع باك وهو

يقول: ( يا رب اهد أمي، اهد أبي اجعلهما يصليان، اجعلهما يطيعانك، حتى لا

يدخلا نار جهنم ) .

ولم تملك الأم عينيها وهي تسمع دعاء ولدها، فانسابت الدموع على خديها

تغسل قلبها وتشرح صدرها.

عادت إلى غرفتها وأيقظت زوجها ودعته ليسمع ما سمعت، وجاء أبوه معها ليجد

ولده يواصل الدعاء يقول: ( يا رب وعدتنا بأن تجيب دعاءنا، وأنا أرجوك يا

رب أن تجيب دعائي وتهدي أبي وأمي فأنا أحبهما وهما يحبانني ) .

لم تصبر الأم فأسرعت إلى ابنها تضمه إلى صدرها، ولحق بها أبوه وهو يقول

لولده:
( قد أجاب الله دعاءك يا ولدي ) .

ومن ساعتها حافظ والداه على الصلاة وأصبحا ملتزمين أوامر ربهما، فكان

ولدهما سبب هداية ربهما لهما.




أدميرال رورو غير متصل  
قديم 09-09-2009, 10:55 AM   #2 (permalink)
ermac2014
عضو موقوف
 
احييك على هذا الموضوع الجميل واتمناك تتواصل ويانا
ermac2014 غير متصل  
قديم 09-09-2009, 09:44 PM   #3 (permalink)
ermac2014
عضو موقوف
 
احييك على هذا الموضوع الجميل واتمناك تتواصل ويانا
ermac2014 غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
على حافة الهاوية yesrooon قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 3 09-10-2009 12:42 PM
حافة المصير... ilham zr قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 0 07-30-2009 02:53 PM
حب على حافة الانهيار ~ نجوان ~ مشكلتي | أريد حلاً 9 07-15-2009 02:58 AM
-*-*-/ أسماء على حافة الهاوية /-*-*- بدر كوووول رفوف المحفوظات 31 02-13-2008 02:56 PM
&& الرقص على حافة الشلال&& اميرة الاحلام خواطر , عذب الكلام والخواطر 48 01-08-2007 06:31 PM

الساعة الآن 01:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103