تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية

المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية تابع التقويم الدراسي 1436 وجميع مراحل الدراسة في السعودية منتدى العلوم و منتدى الرياضيات و منتدى لغتي و منتدى المواد الإسلامية والوصول السريع الى شبكة الرياضيات و موقع قياس و نظام نور ونماذج الاختبار التحصيلي ضمن نطاق المنتدى العلمي تطوير الذات

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-31-2009, 11:13 PM   #1 (permalink)
♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الأبداع
 
الصورة الرمزية ♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫
 

ADS
الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)





الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)
الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)
الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

مقدمة

قد رغّب الإسلام في الزواج وحث عليه في القرآن وفي أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم لما وراءه من أهداف وما يحققه من مقاصد في الحياة الإنسانية، أولاً الزواج هو شرعة كونية، كل شيء في الكون قائم على الازدواج، الله تعالى يقول (ومن كل شيء خلقنا زوجين لعلكم تذكرون)، (سبحان الذي خلق الأزواج كلها مما تنبت الأرض ومن أنفسهم ومما لا يعلمون) يعني التقابل هذا بين الموجب والسالب، حتى في الذرة التي هي قاعدة البناء الكوني هي فيها إلكترون وبروتون أو شحنة كهربائية سالبة وأخرى موجبة، فهذا التزاوج هو سنة كونية، فالإنسان لا ينبغي أن يشذ عن هذه السنة الكونية، ولذلك منذ خلق الله الإنسان الأول آدم وأسكنه الجنة لم يدعه وحده في الجنة، لأن ما معنى أن يسكن الإنسان في الجنة وحده ولا أنيس له ولا جليس، ولذلك خلق الله آدم وخلق من جنسه زوجاً (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها) (ليسكن إليها) كما في آية أخرى (وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة) فهذا أول شيء أن الزواج يتآلف مع السنة الكونية، من ناحية أخرى هو السبب الوحيد لبقاء هذا النوع، الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان ليعمر الأرض ويكون له خليفة في هذه الأرض وكيف يبقى الإنسان؟! لابد أن يزودج مع امرأة أخرى حتى يحدث التناسل، والقرآن يشير إلى هذا بقوله (والله جعل لكم من أنفسكم أزواجاً، وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة) والحديث يقول "تناكحوا تناسلوا" فهذا أيضاً مقصداً هاماً جداً، هناك مقصد آخر أن الله ركَّب في الكيان البشري ما نطلق عليه الغريزة الجنسية أو الدافع الجنسي الفطري، إن الرجل يميل إلى المرأة، والمرأة تميل إلى الرجل بحكم الفطرة البشرية، فلابد أن تشبع هذه الفطرة، فجاءت الأديان تنظم إشباع الغريزة، لا تطلق لها العنان، الناس وقفوا من هذا الأمر مواقف ثلاثة: هناك ناس كبتوا هذه الغريزة "نظام الرهبانية" وهناك ناس أطلقوا لها العنان بلا ضابط ولا رابط "فلسفة الإباحية"، وهناك النظام التي جاءت به الشرائع السماوية وختمها الإسلام، وهو أنه نظم هذا بأن يكون ذلك عن طريق هذا الزواج الذي سماه الله تعالى في القرآن (ميثاقاً غليظاً) وهذه كلمة قالها عن النبوة، قال عن الأنبياء (وأخذنا منهم ميثاقاً غليظاً) وقال عن الزوجات (وأخذن منكم ميثاقاً غليظاً) رباط متين مقدس، فلابد للإنسان لكي يشبع هذه الرغبة الفطرية من هذا الزواج،
وهذا جاء في الحديث "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج" والله تعالى يقول (أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم هن لباس لكم وأنتم لباس لهن) أي حاجة الرجل إلى المرأة وحاجة المرأة إلى الرجل، كحاجتهم إلى اللباس والثوب الذي يحقق له الستر والزينة والوقاية والقرب واللصوق والدفء فهذه مكان الزوجية من كلا الطرفين.

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

الباب الاول

"لا رهبانية في الإسلام"
لما سمع النبي عليه الصلاة والسلام بعض الصحابة الذين سألوا عن عبادة النبي صلى الله عليه وسلم فوجدوه عليه الصلاة والسلام يقوم بعض الليل وينام بعض الليل، ويصوم بعض الأيام ويفطر بعض الأيام فكأنهم تقالّوا هذه العبادة، وقالوا: أين نحن من رسول الله، رسول الله غفر الله له ما تقدم من ذنبه ... فواحد قال: أنا أقول الليل فلا أنام أبداً، والثاني قال: أنا أصوم الدهر فلا أفطر أبداً، والثالث قال: وأنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبداً، فالنبي صلى الله عليه وسلم أنكر عليهم، فقام وخطب في الناس وقال: "أنا أخشاكم لله وأتقاكم له ولكني أقوم وأنام، وأصوم وأفطر، وأتزوج النساء، فمن رغب عن سنتي فليس مني" فسنته أي مذهبه عليه الصلاة والسلام مذهب التوازن والاعتدال، فلا يجوز للإنسان أن يعرض عن هذا مخالفاً لمحمد صلى الله عليه وسلم، ولكن إذا كان الإنسان يخاف على نفسه أن يجور على المرأة ولا يقوم بحقها، ليس عنده القدرة المالية، أو ليس عنده القدرة الجنسية فيجوز له هذا، ولذلك العلماء قالوا أن الزواج تعتريه الأحكام الخمسة، وهي الفرض والمستحب والمباح والمكروه والحرام، ابن حزم يرى أن الأصل في الزواج الفرض، أي أن كل واحد بلغ وقدر على الزواج فرض عليه أن يتزوج، وقال الله تعالى يقول (فانكحوا ما طاب لكم من النساء) والأصل في الأمر الوجوب والنبي صلى الله عليه وسلم يقول "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج" فهذا أمر والقرآن يقول (وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم) وهذا أمر للمجتمع كله بأن يعينه على الزواج، فمن كان يخاف على نفسه الوقوع في الحرام وهو يقدر أن يتزوج، واجب عليه أن يتزوج، وخصوصاً في عصرنا الذي كثرت فيه المغريات من المعاصي وفتحت فيه أبواب الحرام على مصارِعها، ووجدت الفتن ما ظهر منها وما بطن، وتعرض الشباب ـ خصوصاً الذين يسافرون إلى البلاد المختلفة ـ لهذه المغريات فهذا يصبح الأصل في الزواج فرضاً، لأن الإنسان مادام يخاف على نفسه وهو قادر على أن يتزوج يجب عليه أن يتزوج، إذا لم يكن خائفاً على نفسه وليس تائقاً إلى الزواج يستحب له أن يتزوج.

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)
الزواج بين القدر والاختيار
هو قدر واختيار كل ما يختاره الشخص مقدر أيضاً، إنما على الإنسان أن يحسن اختيار من يتزوجها "فاظفر بذات الدين تربت يداك"، "الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة"، فالإنسان عليه أن يحسن الاختيار فيمن يريدها زوجة له، يضع شروطاً، كل واحد لديه شروط معينة، مثلاً يكون عندها قدر معين من الثقافة، قدر معينة من الجمال، ومن أسرة ذات وزن اجتماعي معين، فلابد أن يحسن الاختيار، وهذا كله واقع بقدر الله، لا تنافي بين الاختيار وبين القدر، كل ما يقع في الكون واقع بقدر الله عز وجل.

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)
التعقيدات والعوائق التي تصاحب هذه القضية

هناك تعقيدات على الجانب الآخر، تصاحب قضية الزواج تجعل حتى راغبي الزواج لا يستطيعون أن يقوموا بإتمام هذا الأمر..لنجد ان وراء هذا سبب واحد وهو الناس هم الذين عقّدوها، الناس عسروا ما يسر الله لهم، وعقّدوا ما بسّطه الشرع، الشرع يرغِّب المسلم أن يتزوج من مسلمة، أن يذهب إلى أهلها ويطلبها و"أكثرهن بركة أقلهن مهراً" و"يسروا ولا تعسروا"، فالناس هم الذين عسروا هذا الأمر، فأصبحت هناك مائة مشكلة ومشكلة، وألف عقدة وعقدة، مَن الذي يضع هذه العقبات؟ الناس، يأتي في أول شيء الاعتبارات المالية، فنريد مهراً كبيراً حتى يكون هذا دلالة على قيمة الأسرة وأهميتها، وطبعاً الشاب في مقتبل حياته وفي أول سلم حياته ليس معه هذا المال الكثير فمعنى هذا أن مضطر أن ينتظر حتى يستطيع أن يوفر هذا المهر، وليت الأمر يتوقف عند المهر، هناك أشياء ابتدعها الناس،
كان زمان هناك حفلة واحدة "أولم ولو بشاة" اذبح شاة عندما تتزوج وأولم بها، الآن يعمل حفلة خطوبة أو بعض الناس تقول عنها الشبكة، ثم حفلة أخرى للعقد عندما يملك عليها ويعقد قرانها، ويعمل حفلة أخرى عند الزفاف والدخول، ثم اخترع الناس شيء سموه "شهر العسل" فيأخذها ويروح بلد أجنبي وكل هذه مصاريف، وكان زمان الناس تعمل الحفلات في البيوت، الآن تعملها في فندق، والفندق يحتاج إلى مبالغ فكل هذه تكاليف الناس كلّفوا بها أنفسهم، أيضاً التأثيث للبيت فلابد أن يؤثث بأفخر الأثاث، وكذلك الهدايا يبعث لهم كما يقولون في بلاد الخليج "الدزّة" ويبعثوا أشياء كثيرة ولا ينتفع بها أحد بعد ذلك.

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

الباب الثاني
الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

اركان الخطبة والزواج واحكامهما

اولاً الخطوبة أحكامها وآدابها
الخطبة هي المقدمة والمدخل إلى عقد النكاح وهي في ذاتها عقد ابتدائي لإعلان القبول بالزواج بين طرفين، والخطبة المشروعة لا بد أن نتبع فيها ما يأتي‏:‏
النظرة إلى المرأة قبل الخطبة‏:‏
يجب على من وقع في قلبه امرأة أن ينظر إليها قبل التقدم لخطبتها وهذا النظر واجب للأحاديث الآتية‏:‏
حديث المغيرة بن شعبة رضي الله عنه أنه خطب امرأة فقال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[‏انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما‏]‏ أي أن إعجابك بها أحرى بأن تدوم العشرة بينكما‏.‏ رواه الخمسة إلا أبا داود‏.‏
حديث أبي هريرة قال‏:‏ خطب رجل امرأة فقال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[‏انظر إليها فإن في أعين الأنصار شيئاً‏]‏ رواه أحمد والنسائي‏.‏
وليس عندنا في السنة -على ما أعلم- تحديد لحدود هذا النظر وكيفيته فما يجوز للمرأة كشفه أمام الأجانب هو الوجه والكفان ‏(‏على خلاف بين السلف والفقهاء‏)‏ فهل النظر إلى هذا فقط أم إلى هذا وغيره‏؟‏ تشدد بعض الفقهاء، فقال بأن النظر للخطبة لا يجوز إلا للوجه والكفين فقط‏.‏ ووسع آخرون إلى ما يبيحه العرف الإسلامي، ولا شك أن هذا إفراط وذاك تفريط، والوسط هو العدل‏.‏ من ذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏[‏إذا خطب أحدكم المرأة فقدر أن يرى منها بعض ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل‏]‏‏.‏ رواه أحمد وأبو داود وأخرجه الشافعي وعبدالرزاق والحاكم وصححه وقال الحافظ رجاله ثقات، قال الشوكاني‏.‏‏.‏ وفي إسناده محمد بن إسحاق، وأعلنه ابن القطان بواقد بن عمرو‏.‏‏.‏ فإن صح الحديث فهو حجة لأكثر من الوجه والكفين، وقد جاء عن بعض السلف أنهم نظروا عند الخطبة لأكثر من ذلك‏.‏
الخلوة أثناء فترة الخطوبة ليست من المباحات‏:‏ ‏ ‏ ‏
هذا وليست الخلوة بالأجنبية جائزة، ولو رغب في زواجها للأحاديث الكثيرة التي جاءت بالنهي عن ذلك فمن ذلك حديث جابر عند أحمد‏:‏ ‏[‏من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يخلون بامرأة ليس معها ذو محرم فإن ثالثهما الشيطان‏]‏، وحديث عقبة بن عامر في البخاري ومسند أحمد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏[‏إياكم والدخول على النساء‏]‏ فقال رجل من الأنصار‏:‏ يا رسول الله أفرأيت الحمو فقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[‏الحمو الموت‏]‏، ويشهد لهذين الحديثين حديث ابن عباس المتفق عليه أنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[‏لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر يوماً وليلة إلا مع ذي محرم‏]‏‏.‏
فلهذه الأحاديث فإنه يجب أن يعلم أن الخلوة ليست بجائزة ولو لطالب الزواج إلا أن تكون الخلوة مع محرم للمرأة‏.‏
الخطبة على الخطبة‏:‏ ‏
يجوز إذا تقدم رجل لخطبة امرأة أن يتقدم ثان وثالث وأكثر من ذلك ما لم توافق على واحد منهم‏.‏ فإن وافقت المرأة وأولياؤها على واحد من الخطاب فلا يجوز لأحد التقدم إلى الخطبة بعد ذلك لأن هذا منهي عنه نهياً شديداً وهو من أسباب نشر العداوة والبغضاء في المجتمع المسلم‏.‏
قال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏[‏لا يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى ينكح أو يترك‏]‏ رواه البخاري وفي رواية أخرى قال‏:‏ ‏[‏لا يخطب الرجل على خطبة الرجل حتى يترك الخطاب قبله أو يأذن له الخاطب‏]‏ رواه أحمد والنسائي‏.‏
وأما لو وقع هذا فما الحكم‏؟‏
قال بعض الفقهاء يفسح نكاحها من الثاني ‏(‏الذي خطب الرجل على خطبة أخيه‏)‏ وترد إلى الأول‏.‏ وجعلوا هذا من مبطلات عقد النكاح، وجعل البعض هذا غير مبطل للعقد ولكنه معاقب عليه شرعاً فعند هؤلاء لا يبطل العقد إن وقع وإن كان فاعل هذا يستحق التعزير والمجازاة‏.‏
ونرى أن الخطبة عقد جائز ولم يأت في الكتاب والسنة ما يدل على ترتب حقوق معينة بالفسخ فإذا وقعت الخطبة على الخطبة فلا نرى بطلان زواج الثاني وإن كنا نرى أنه ظالم وأنه يجب عليه الرجوع عن خطبته وأنه مستحق للعقوبة في الدنيا والآخرة وكذلك من وافقه من المرأة والأولياء، ولما كان الأصل في عقد الزواج التراضي كما سيأتي في شروط النكاح فإننا نرى أنه لا يجوز أن يعقد عقده مع الإكراه أبداً‏.‏
‏الخطبة في العدة‏:‏ ‏
هناك أوقات وحالات لا يجوز أن يتقدم فيها إلى خطبة النساء وهي‏:‏
‏(‏أ‏)‏ عدة المطلقة طلاقاً رجعياً أو بائناً‏.‏ فلا يجوز في عدة الطلاق أن يتقدم رجل بخطبة هذه المرأة حتى تنتهي عدتها وذلك أن ‏(‏الرجعية‏)‏ ما زالت معلقة بحبل الزواج طالما هي في العدة‏.‏ وأما البائن وإن كان لا يجوز أن ترجع إلى زوجها إلا بعد نكاح آخر فإن هناك اتفاقاً على أنه لا يجوز ذلك ولم يأت في الكتاب والسنة ما يبيح ذلك‏.‏ هذا ولا يجوز أيضاً التعريض بخطبتها‏.‏
‏(‏ب‏)‏ عدة الوفاة‏.‏ المرأة التي يتوفى عنها زوجها لا يجوز لأحد التقدم لخطبتها حتى تمر عليها أربعة أشهر وعشر أو تضع حملها إن كانت حاملاً‏.‏ ولكن يجوز أن تشعر بالخطبة تعريضاً وتلميحاً لا تصريحاً‏.‏‏.‏ كأن يقال لها‏:‏ ‏"‏إني أبحث عن امرأة فاضلة وأود لو أنني وفقت لذلك‏"‏ ونحو هذا من العبارات التي تفهم الرغبة في الزواج وليست نصاً صريحاً في الخطبة كما قال تعالى‏:‏ ‏{‏ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم علم الله أنكم ستذكرونهن، ولكن لا تواعدوهن سراً إلا أن تقولوا قولاً معروفاً، ولا تعزموا عقدة النكاح حتى يبلغ الكتاب أجله واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه واعلموا أن الله غفور حليم‏}‏‏.‏‏.‏ ‏(‏البقرة‏)‏‏.‏


الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)
ثانيا ...النكاح او الزواج

اركان الزواجالزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

- للزواج أركان خمسة وهي:
1-
الصيغة: الإيجاب من ولي الزوجة، كقوله: زوجتك أو أنكحتك ابنتي، والقبول من الزوج: كقوله: تزوجت أو نكحت.
2-
الزوج : ويشترط فيه الشروط التالية:
-
أن يكون ممن يحل للزوجة التزوج به، وذلك بأن لا يكون من المحرمين عليها.
-
أن يكون الزوج معيناً، فلو قال الولي: زوجت ابنتي على أحدكم لم يصح الزواج لعدم تعيين الزوج.
-
أن يكون الزوج حلالاً، أي ليس محرماً بحج أو عمرة.
3-
الزوجة: ويشترط في الزوجة ليصح نكاحها الشروط الآتية:
-
خلوها من موانع النكاح.
-
أن تكون الزوجة معينةً.
-
أن لا تكون الزوجة محرمة بحج أو عمرة.
4-
الولي: فلا يجوز للمرأة أن تزوج نفسها، سواء كانت صغيرة أم كبيرة، بكراً أم ثيباً، لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا تزوج المرأة المرأة، ولا تزوج المرأة نفسها" رواه ابن ماجه.
5 -
الشاهدان: والدليل على وجوب وجود الشاهدين في عقد النكاح قوله صلى الله عليه وسلم: "لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل" رواه ابن حبان في صحيحه.
و من أركان عقد النكاح تفاصيل عند الفقهاء
شروط صحة النكاح: - لا يصح عقد النكاح إلا بوليّ وشاهدين، وزوجين خاليين من موانع النكاح، وإيجابٍ: كقول الوليّ زوّجتك، أو أنكحتك ابنتي، وقبولٍ: كقول الزوج قبلت نكاحها، أو تزويجها، أو هذا النكاح أو التزويج.
-
يجوز للمسلم أن يتزوج من المسلمة، واليهودية، والنصرانية؛ ولا يجوز للمسلمة أن تتزوّج بغير المسلم.
-
يصحّ العقد بأيّ لغة من اللغات، لكن يشترط أن يعرف الشاهدان اللغة التي يجري بها الولي العقد.

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

بعد ما تطرقنا الى ماذكرنا سابقاً ومااقره الله في كتابه وسنة نبيه كما اشرنا الى اركان الزواج والطريقة الصحيحة المتبعة
للنكاح ..وجدنا ظهور زيجات مختلفة وانواع كثيرة اتخذت لها مسميات واشكال حسب مايتطلبه الواقع الذي نعيش
والتي تدخل ضمن ايطار التحايل بقصد الزواج الشرعي

زواج المسيار:وهو عقد زواج يتم فيه تنازل الزوجة عن أحد حقوقها أو عن عدة حقوق (كالنفقة ،السكن،المهر،ال*****.....)
الزواج الأبيض:وهو عقد زواج يتم بين طرفين أحدهما يرغب بأخذ جنسية الآخر حيث يتم دفع مبلغ معين مقابل هذا العقد على أن يتم الطلاق بعد فترة معينة ويمكن أن يكون هذا الزواج ضمن حفلة وبحضور الأهل والأقارب.
زواج الكاسيت:وهو زواج يتم بتلفظ عبارات الزواج شفويا دون كتابة عقد وتسجل على شريط كاسيت يحتفظ كل من الطرفين بنسخة منه ويتم بحضور شهود ولكن دون حضور الولي وغالبا يتم بين طلاب الجامعات.
زواج الوشم:وفيه يقوم الطرفان بالذهاب إلى أحد مراكز الوشم (التاتو)ويختاران وشم معين يرسمانه على أي مكان من جسميهما ويكون هذا الوشم بمثابة عقد زواج يمارس به الطرفين حقوقهم الزوجية.
زواج الطوابع :وفيه كل طرف بلصق طابع بريد على جبين الآخر فيصيرا زوجين.
زواج الدم:وهو زواج يقوم فيه الطرفين بجرح إصبع كل منهم ثم ضغط الأصابع المجروحة بالقرب من بعضها البعض حتى يختلط دم الشاب بدم الفتاة معا ويكون ذلك إيذانا للحياة الزوجية.
زواج المقراض:وهو زواج يبحث فيه الشاب عن الفتاة التي تحمل البطاقة المصرفية العقاريةpdoذات الرصيد الأعلى ويقترن بها بموجب هذا المبلغ ومقابل الحصول على قرض البنك العقاري.
زواج المصياف :وهو زواج يعقد بين رجل يقصد السياحة أو التجارة في بلد معين وامرأة من هذا البلد وغالبا ما يتم مع بداية إجازة الصيف ودون تحديد وقت للطلاق في البداية ولكن ينتهي هذا الزواج عند انتهاء العطلة أو إقامة الزوج في هذا البلد.
زواج المهراب :وهو زواج يتم بهرب الفتاة مع الشاب ودون علم وليها ويعقدان العقد دون حضور الولي ،ويسمى ايضا بزواج الخطيفة.
زواج المطيار :وهو زواج يتم بين الطيارين والمضيفين والمضيفات بسبب تكرر الرحلات الطويلة وهو زواج يمارس فقط داخل الطائرة وخلال الرحلات وينتهي بانتهاء الرحلات والعودة إلى الأرض والحياة اليومية.
الزواج المدني:وفيه يتم الزواج بعقد عقد الزواج في مقر رسمي مختص بالحكومة ولا يعترف الزوج بالمهر لأنه يعتبر اهانة للمرأة ،ولا يتم الطلاق بتلفظ الطلاق من قبل الزوج،لا،بل يرفع الأمر للقاضي ويطلق الطرفان بالتوقيع فقط على ورقة الطلاق ويلزم الأب بالإنفاق وتلزم الأم بحضانة الأبناء (هذا الزواج ممنوع ومحرم في الدين في بعض الدول العربية)
زواج المحارم:ومنه:
1-زواج المسفار :وهو زواج يتم بين المتبعثات (أي المسافرات ببعثة علمية أو مهنية إلى خارج الدولة)وطالبين الزواج والتمتع بالسفر إلى الخارج وتوافق عليه الفتاة مقابل الحصول على محرم خلال فترة الدراسة ويتم تحديده بفترة الإقامة في الخارج أي أنه ينتهي بانتهاء فترة السفر.
2-زواج المحجاج: وهو زواج يتم بين امرأة طالبة لأداء فريضة الحج ورجل يرغب بقضاء الحج فتدفع الزوجة تكاليف الحج ليكون لها محرما،ويتم الطلاق بعد انتهاء فريضة الحج والعودة إلى الوطن.
3-زواج المسياق:وهو زواج يتم بين المعلمات اللاتي يدرسن في مناطق بعيدة جدا ويحتجن محرما لركوب الباص فيتم الزواج بالسائق إلى حد أربعة لكل سائق ويعترف به فقط داخل الباص ،وينتشر بين الفئات المتعصبة.
زواج الوناسة :وهو زواج يتم بين رجل كبير في السن وامرأة في كامل صحتها ونشاطها لتعتمني به فقط وترعاه ،ويشترط به أن تتنازل عن جميع حقوقها عدا (المهر،الإنفاق،السكن ،المعاملة الحسنة).
زواج المتعة:وهو زواج يتم بين رجل يدفع للمرأة شيء من المال مدة وينتهي الزواج بانتهائها دون طلاق ،وليس فيه وجوب نفقة ولاسكن ولا توارث يجري بينهما إن مات أحدهما قبل انتهاء المدة المتفق عليها.
زواج الفريند:وهو زواج يتم بين طرفين يعقدان عقد زواج بينهما تتنازل به الزوجة عن حق السكن والنفقة ويحدد الطرفين مكان وزمان للالتقاء خلال فترات ويبقيان باقي الوقت في بيت الأهل.
الزواج المختلط:وهو زواج يتم بين طرفين مختلفين بالجنسية أو بالديانة أو بالمذاهب ،وهو زواج كامل وموثق (هذا الزواج ممنوع ومحرم في الدين في بعض الدول العربية).
الزواج العرفي :وهو نوعان:
1-باطل:وهو أن يكتب الرجل بينه وبين المرأة ورقة يعترف فيها أنها زوجته ،ويقوم اثنان بالشهادة عليها ويحتفظ كل طرف بنسخة من العقد ،ويعطيها شيء من المال ،فلا يشترط فيه الولي ولا ال*****.
2-شرعي:وفيه يتم كتابة العقد بحضور الأهل وبحفل زفاف ولكنه لا يقيد رسميا.

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

ورغم اختلاف الآراء حول إباحية هذا النوع من الزواج، في ظل نية الزوجين على الطلاق بعد انقضاء فترة إجازة الصيف أو مدة الغياب خارج البلاد، فإن البعض، خاصة كثيرو السفر مثل رجال الأعمال، يرون أنه وسيلة مناسبة تقيهم مزالق الانحراف في الخارج أمام مغريات كثيرة قد تقابلهم خارج الوطن، وكذلك فإنهم يرون أن اجتماعات ومناسبات العمل في الخارج تتطلب مرافقة الزوجة لزوجها.

ويحرص رجال الأعمال على اشتراطات معينة لابد من توافرها في زوجات السفر، كما تسميها بعض الخاطبات، ومن أهم تلك الاشتراطات، إجادة اللغة الإنجليزية تحدثا وكتابة, ورشاقة القوام، وجمال الوجه, واللباقة, وأن لا تجد مانعا في حضور الحفلات الخارجية والتي تستدعي السفر والاختلاط.

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

فتوى في زواج المسيار :

من الذين قالوا بالإباحة: سماحة الشيخ عبدالعزيز ابن باز –رحمه الله- فحين سئل عن الرجل يتزوج بالثانية ، وتبقى المرأة عند والديها، ويذهب إليها زوجها في أوقات مختلفة تخضع لظروف كل منهما، أجاب رحمه الله : ( لا حرج في ذلك إذا استوفى العقد الشروط المعتبرة شرعاً، وهي وجود الولي ورضا الزوجين: وحضور شاهدين عدلين على إجراء العقد وسلامة الزوجين من الموانع، لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم : "أحق ما أوفيتم من الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج". وقوله صلى الله عليه وسلم: "المسلمون على شروطهم" فإن اتفق الزوجان على أن المرأة تبقى عند أهلها أو على أن القسْم يكون لها نهاراً لا ليلاً أو في أيام معينة أو ليالي معينة، فلا بأس بذلك بشرط إعلان النكاح وعدم إخفائه ) .

من خلال تأمل أقوال من أباح زواج المسيار من العلماء نجد أنهم استدلوا على رأيهم هذا بعدة أدلة من أهمها:

1-
أن هذا الزواج مستكمل لجميع أركانه وشروطه، ففيه الإيجاب والقبول والتراضي بين الطرفين، والولي، والمهر، والشهود .

2-
ثبت في السنة أن أم المؤمنين سودة – رضي الله عنها – وهبت يومها من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها - . فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لعائشة يومين: يومها، ويوم سودة. ( رواه البخاري ) .

ووجه الاستدلال من الحديث: أن سودة بنت زمعة رضي الله عنها عندما وهبت يومها لعائشة رضي الله عنها وقبول الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك، دل على أن من حق الزوجة أن تُسقط حقها الذي جعله الشارع لها كالمبيت والنفقة، ولو لم يكن جائزاً لما قبل الرسول صلى الله عليه وسلم إسقاط سودة - رضي الله عنها - ليومها.

3- أن في هذا النوع من النكاح مصالح كثيرة، فهو يُشبع غريزة الفطرة عند المرأة، وقد تُرزق منه بالولد، وهو بدون شك يقلل من العوانس اللاتي فاتهن قطار الزواج، وكذلك المطلقات والأرامل. ويعفُ كثيرًا من الرجال الذين لا يستطيعون تكاليف الزواج العادي المرهقة
.


الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

الاسباب التي ادت الى ظهور مثل تلك الزيجات

غلاء المهور.
انتشار المغريات أمام الشباب عن طريق وسائل الإعلام والفضائيات الإباحية ومواقع الشبكة العنكبوتية المشبوهة.
الكبت الاجتماعي .
ضياع القيم الأخلاقية.
الانفتاح العربي على الغرب بشكل خاطئ . زيادة شروط اختيار الشريك(كاشتراط العلم ،أوالمال ،أواشتراط الثقافة،أواشتراط جنسية معينة.........)
كثرة العوانس والمطلقات .
الابتعاد عن الدين الإسلامي الحنيف.
رفض المرأة للزواج الثاني .
انتشار الاختلاط المحرم في جميع أوساط المجتمع.
فقدان التربية الأسرية السليمة .
كثرة مطالب الحياة ومسؤوليات الزواج.



وفي النهاية
يعتبر الزواج مسؤولية ليس القصد منه المتعة فقط فعلى

اساسه تتكون لنا مقومات العائلة التي يتكون منها المجتمع
ولا يجوز التلاعب باركان الزواج واساسياته وادخاله ضمن
صيغ وقوانين خارجة عن الدين والشرع .
وفي النهاية وأمام كل ما عرفناه من واقع حياتنا المترد..
وأمام كل ما كشفناه من انحلال خلقي سائد..
وأمام كل ما وقفنا عنده من التفاف على الدين
لا يسعنا إلا أن نتأمل أن نكون قد رششنا الماء على وجوه الغافلين
وسكبنا بضع قطرات من الوعي في عقول الطائشين
وأن نكون قد جلينا غمامة سوداء تكاد تتربع على عرش
شبابنا العظيم.


الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)

ارجو ان اكون قد وفقت في بحثي
الذي اعتمدت في اصداره على بعض المواقع
التي اختصت بتشريعات الزواج واساسياته
كما استعنت ببعض البحوث التي اختصت بالزواج الاسلامي والمستحدث

الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)


السلام عليكم
الزواج في الاسلام..والزواج المستحدث (خاص بمسابقة الباحث المميز)




♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-01-2009, 08:15 AM   #2 (permalink)
J.R
عضو موقوف
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى J.R
بحث متميز

يارك الله فيكى

بالتوفيق فى المسابقة

تحيـــــــاتى
J.R غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2009, 05:49 AM   #3 (permalink)
~ نجوان ~
كبار الشخصيات - أميرة العطاء
سبحان الله و بحمده
 
الصورة الرمزية ~ نجوان ~
 
السلام عليكم لؤلؤة

بحث متكامل ورائع رغم عدم وجود صور به

الف شكر على البحث

واتمنى لك التوفيق

تحيتى لك
~ نجوان ~ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
{ الزواج في الأسلام .. والزواج المستحدث }..خاص بمسابقة الباحث المتميز~~ ✿بانة✿ المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 9 09-09-2009 05:51 AM
السحر ( مسابقة الباحث المميز ) ♪♪♥لؤلؤة العراقــ ♥♫ المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 5 08-27-2009 05:55 AM
خاص بمسابقة الباحث المميز((الحجامة)) التعمرية المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 12 08-19-2009 07:32 PM
الحجامة , الدليل الشامل ~خاص بمسابقة الباحث المميز ^_^~ ❣МⒶЯⒾАМ❣ المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 8 08-19-2009 02:38 PM
& خاص بمسابقة الباحث المميز & ღ. moona .ღ المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية 32 08-19-2009 01:50 PM

الساعة الآن 06:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103