تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

مضيع دروب الشهامه

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-18-2004, 01:55 PM   #1 (permalink)
ملقوووووف
رومانسي مبتديء
 

ADS
Wink مضيع دروب الشهامه




قصة مضيع دروب الشهامة


قمت من النوم .. وعيوني مليانه غمس .. من قوة الغمس ماشي على وجهي كله.. كأن فيه عنكبوت باني بيته على وجهي .. قمت أتلمس الطريق ما اقدر افتح عيوني ( طبعا حاط جنب سريري خيزرانه عشان اقدر امشي بها في البيت ) كني أعمى في مدرسة بنات ...رحت للدورة وغسلت وجهي بالحصاة حقت الرجول عشان اوخر الغمس ، قمت افرك بكل قوتي ألين طلعت ريحة حراق .. طلعت للغرفه ولبست شورت مع فنيله مرسوم عليها أشجار جوز الهند .. ( احب جوز الهند مع أنى ما قد ذقته ابد ) .

طلعت من الغرفة ولقيت أمي قدامي .. وأنا امشي لها أتكسر ومطلع لساني ( جالس أتدلع ) وأمي تناظر فيني وتدعي ( شكلها تدعي علي ) .. قالت لي وش هاللبس يا قليل مخافة الله .. ركبك هالسود طالعه كنها قاع قدر محروق ..( ضحكت عشان اصرف الذبه قلت لها يمه هذا اسمه شورت .. بالله ما نيب كشخه .. أمانه شوفي وأنا أتكلم قمت أدور على نفسي كني مهبول في برنامج ( صالح العريض ) وأمي تقولي يا ( ملقوووووف ) تصدق عاد ما ناقصك إلا خواتم في أصابعك وغوايش .. وتصير كنك شعبان عبد الرحيم على وجهك هالمنتفخ .. اللي يشوفه يحسبه قرص بر ..

هي قالت كذا على طول رحت شفت وجهي في المرايه صح أن المرايه ما عكست تفاصيل وجهي كامله .. قامت تطلع وجهي مربعات .. مثل الأفلام اللي تقطعها وزارة الأعلام لأن تقاطيع وجيهنا صعبة على المرايات .. جلست أناظر في وجهي ووجه أمي .. أقول في نفسي .. انا من وين جايب القبح .. اثره وراثه .. حتى وجه أبوي محفر كنه ارض يدورون فيها مويه .

طلعت من البيت أدور تاكسي أتلفت يمين ويسار اللي يشوفني يحسبني أسوي صلاة الصوفيين من كثر ما تلفت في الحارة .. ما حصلت تاكسي .. وشارعنا مظلم واكثر سكان المنطقة حقتنا كلابه وقطاوة ( ويا ليتهم يعطونا وجه ) يعني مافيه أحد أتسلى معه الين يمر تاكسي بالغلط في شارعنا.. وأنا أتلفت شفت نور جاي من بعيد نور قوي كنه نور دباب جاي مسرع .. وخرت شوي عن الشارع وأنا أبرطم أقول يا شين حقين هالدبابات مسوين يستعرضون على ايش ما ادري .. الواحد راكب الدباب ومعنفص كنه فرس النبي وحاط خوذه ولو تقرب منه تكتشف أن الخوذه شعر رأسه كاده على ورى وطالع كنه خوذه

وأنا أتكلم والنور يقرب .. شوي يوم اتضحت الرؤية طلعت سيارة شمعتها الثانية محروقه .. وأنا احسبه دباب .. جيت ابنحاش من الشارع كله .. ما دريت إلا بصدام السيارة صاقع فيني ورافعني فوق ولا رفعت الحانوتي من فوق الزاوية ... من قوة الرفعه حسيت أن الضغط الجوي انخفض .. والأكسجين قل في رئتي .. شوي طحت في الشارع وزحف وجهي في الزفلت .. الين ماعاد بقى منه إلا خشم طلع رأسي كنه محاية في يد بزر كل ما كتب حرف مسحه .

قمت أتألم .. ألم حرمه بتولد ورجليني متقشره وشعر ساقي متبعثر في الشارع .. وأنا أتألم سمعت صوت كنه صوت باب سطح مصدي يقولي سلامات عسى ما جاك شي .. رفعت رأسي ناظرت لقيته أغبى وأغث واحد في الحارة بغيت أسوى نفسي ميت عشان يمشي وينحاش .. لكن اعرفه ما فيه أمل يمشي لو أنى ميت ساهم في مشروع دفني... شخص كنه فقمة تنادي عيالها على العشاء .

جاء قرب مني وناظر وجهي وقالي ( ملقوووووف ) سلامات وش فيك .. انا ( جندب ) ولد جيرانكم ما عرفتني.. يا الله وش هالدم يا ( ملقوووووف ) .. وصخت الشارع الله يهديك .. وبعدين وش هالقطع الخضراء اللي مع الدم شكلك جاي من الفضاء يا (ملقووووف) على العموم مرحبا بك على كوكب الأرض . هو قال كذا بغيت أقوم أترفس في بطنه .. لكن عارف أن الضرب في الميت حرام .. وأنا اعتبر هالشخص ميت من يوم جابته أمه .( الله يخلف على أمه بثور ابرك منه )

قمت وأنا جسمي يطق طق كنه اذرعه يبغالها تشحيم ... جيت ابروح للبيت قالي تعال أنت حالتك صعبه خلني اوديك للمستشفى قلت لا خلاص البيت قريب قال لي والله لوديك خلني أسوى الواجب معك .. قلت إذا كنت مصمم يا ( جندب ) انك توديني ودني لأستراحة العيال في ضرما اللي رحت لها انا وياك .. ( انا قلت كذا عارف أنى ما راح افتك دامه شافني لازم يسوي حركة شهامه ) (والله يستر لا تكون حركة الندامة )

ركبت سيارته .. اللي مدري وش تبي .. سيارة معفنه كني داخل إسطبل خيول ما نضف من عشر سنوات .. قلت يا ( جندب ) هالحين هذي الزريبه اللي معك مرتاح فيها .. ناظرني وقالي أقول ( ملقوووووف ) احترم نفسك من حلاة هالحواجب اللي كنها نسر فارد أجنحته وموقع على جبهتك .. قلت يا ( جندب ) تدري أن الله سبحانه وتعالى خالقك ثور والمفروض أن مكانك مهوب هنا المفروض مكانك في مزرعة في المزاحميه وعلى رقبتك لستك مربوط فيه حبل وأخره حراثه تحرث بها الأراضي اللي هناك .. بس الله سبحانه وتعالى أكرمك وخلاك ادمي .

قلت كلامي وأنا أناظر في القزازة اللي قدام لقيت عليها ضباب حسيت أن حنا في ضواحي لندن .. التفت على ( جندب ) لقيت يطلع من خشمه بخار ويجي على القزاز .. قلت يا ( جندب ) ليش ما تسد فتحة خشمك بخشبه عشان ما يجي بخار على القزاز ، وإلا عندي حل تستغله استغلال تجاري ، تقلبه ( تنور ) وتجيب عامل تركي يصلح فطائر ويحطها في خشمك .. عشر دقائق وتستوي صدقني راح تطلع ذهب .. بس انتبه لا تعطس في المحل .. لا تعطس إلا إذا كان الطلب سفري ووجه خشمك على البيت اللي طالبين واعطس ... قلت كلامي والتفت على الدريشه اللي جنبي أبى أشوف المناظر .. بس ما قدرت أشوف منها شي ابد .. قلت يا ( جندب ) وش هالحركات تضليلات ليمونية وحركات والله خربت .. قالي هذي مهيب تضليله .. هذى بيض مرجمينه عيال الحارة على القزاز ونشف .

ناظرني وحنا نمشي بالسيارة وقالي أقول ( ملقوووووف ) .. لا تقلب علي المواجع .. ترى توني طالع من مشكله .. قلت انا سلامات عسى ماشر .. قالي .. تعرف جارنا ( أبو عبد الله ) .. قلت إيه اعرفه القصير اللي ما يعرف يفتح باب الشارع ، اللي حطوا عياله قدم الباب أربع بلكات فوق بعض عشان يقدر يرن الجرس.. وش فيه ..

قال ( جندب ) أمس كنت جالس عندهم وطاح علينا أبوهم .. ووديته للمستشفى .. ودخلوه العناية المركزة ... وعياله معنا كنهم أقلام تشكيلة خشبية من كثرهم ..طووول أبو عبد الله في العناية قلت لعياله امشوا وأنا ابجلس معه .. تعرف واجب الشهامة أن الإنسان يساعد .. راحو عياله في الباص اللي هم جايين فيه .. ما شاء الله من كثر عياله متعاقد مع النقل الجماعي عشان يوصلونهم للمدارس كل صبح ..

المهم جلست انا لحالي في العناية المركزه معه .. وأنا جالس اقرأ مجلة .. ناظرت في ( جدب ) وقلت بلا كذب قصدك تتفرج على الصور .. ناظرني ( جندب ) نظرة احتقار وقام يكمل كلامه .. المهم تحرك أبوهم .. وسمعته يهمهم بصوت واطي قمت وقربت وجهي عند وجهه وشميت ريحة كراث ( بغيت أموت أصير ضحية ريحة كراث ) .. شوي فز وقام يشاهق .. يشاهق .. ويقول و .. ط .. ح .. وأنا أقوله وش هذي لوحة سيارة وإلا الوصية .. قام يقول و .. خ .. ح .. ت .. انا شفته يقول كذا على طول قلت له .. قل لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله ... انطق الشهادة يا ( أبو عبد الله ) .. وبعدين قل الوصية.. والرجال يشاهق ويتكلم بس ما فهمت وش يقول .. جلس يشاهق الين خمد وطاح على السرير ساكت حتى أول ما طالح صفق رأسه في التلفون اللي فوق الكمودينه ....ثمن طلع صوت تخطيط القلب طووووووووووط .. وولعت اللمبه الحمراء .. وجو الدكاترة وفحصوه وبعد الفحص اتهموني أنى انا اللي قاتله ..

قلت وأنا أناظر في حواجب ( جندب ) وهي تتحرك كنها خنفسانه بتنام على جنبها ولا عرفت .. ليش اتهموك ..التفت علي وقالي يقولون أنى كنت واطي على اللي حق الأكسجين والضعيف ( أبو عبد الله ) يوم كان يكلمني كان يقولي وخر عن اللي انكتمت .. وأنا احسبه بيقول وصيته

قلت الله يرحمه ويغفر له .. وبعدين أنت الله يهديك يا ( جندب )ما خذ رجليك هالكبار للمستشفى كان خليتها في البيت وإلا وقفتها في مواقف السيارات ودخلت ، حتى لو توقفها قدام باب المستشفى لو تأخذ قسيمة وقوف غلط عادي بس أهم شي ما تدخل فيها .. ناظرني وعيونه مليانه مويه يوم شفته بيصيح علينا ويغرقنا .. قلت وأنا اصرف السالفه يا ( جندب ) تصدق لو حطوني في الربع الخالي الساعة 12 الظهر أتوقع أن الجو هناك راح يكون ابرد من سيارتك يا خوي شغل المكيف ساح وجهي .. قالي المكيف خربان قلت طيب افتح الدريشه اللي جمبي قالي الدرايش كلها خربانه ما تنفتح ... قلت طيب دوس شوي بنزين عشان نوصل بسرعه .. صراحة حسيت أنى جالس في معتقل مهوب في سيارة كل شي مقفل وخربان .

ناظرت وقلت له تصدق يا ( جندب ) أني مودع اخوياي العصر بيروحون للأردن في باص .. شكلهم هالحين وصلوا وحنا مية كيلو صار لنا ثلاث ساعات نمشي .. انا قلت كذا ما دريت إلا( بجندب ) يدعس بنزين وهو يقول .. أنت تآمر أمر يا ( ملقوووووف ) .. وهو يدعس وعيوني معلقه على الانبير حق السرعة صح انه يروح ويجي كنه جهاز رختر حق الزلازل لكن .. كل ما له يزيد الين وصل مية كيلو .. يوم وصل مية كيلو بدأ كربون السيارة يدخل علينا من فتحات المكيف .. من قوة الكربون معد أشوف ( جندب ) .. وفوق هذا كله بدت عيوني تحمر .. كنه واحد رامي علينا قنبله مسيلة للدموع .. والتنفس عندي يضيق وصوتي يضيع .. وأنا أقول تكفى افتح الدرايش وهو يقولي قلنا لك خربانه .. وأنا أقوله بصوت واحد يلفظ أنفاسه طيب اكسرها .. يقولي ضد الكسر لأن البيض ميبس عليها ما فيه أمل تنكسر .. هو قال كذا فقدت الأمل في الحياة وبدت عيوني تطلع والرؤية عندي تضعف الين معد صرت أحس بشي حولي .. تكومت على المرتبه بين قوسين ( فقدت الوعي ) .

حسيت بمويه حاره أكلت وجهي .. فتحت عيوني لقيت نفسي مرمي على الرصيف وقدامي واقف ( جندب ) وفي يده سطل مويه جايبه من الرديتر .. ( عرفت من حرارة الموية اللي صلخت وجهي ) .. جلست وقلت وش اللي صار .. قالي والله انك رخمه على طول استسلمت وطحت .. طلع وجهك كنه خيارة ما فيها موية وأنت طايح جنبي على المرتبه .. صراحه حسيت أنك فردة شبشب متقوسه من الشمس وأنت متسفط على الوطايه .

قلت يا ( جندب ) وش اللي صار ترى سفلت فيني وأنا ساكت .. وش القصة .. وبعدين أحس في حلقي مثل الحموضه .. كني شارب لبن منتهي تاريخه .. وش القصة .. قالي ابد .. أول ما أغمى عليك نزلتك من السيارة وسويت لك تنفس صناعي .. وبعدين شفتك ما قمت رشيت عليك مويه الين صحيت .. طالعت فيه وقلت بصوت واطي وأنا مستغرب والخوف اخذ مني ما اخذ.. عيد علي وش سويت يا(جندب ) .. قالي وهو مستحي ويناظر في الأرض وحاط طرف إصبعه في فمه .. عطيتك قبلة الحياة يا ( ملقوووووف ) عشان ترجع لنا ...

هو قال كذا .. على طول قمت أتفل ، وامسح فمي بفنيلتي .. حتى أن أشجار جوز الهند ذبلت أول ما لمست براطمي .. كان وراي جدار مدرسه مشيت ببراطمي عليه وقشرت بوية الجرانيت حقتهم ..ثمن مسحت ببراطمي في الزفلت الين تشققت منه عيون القطط الموجودة في الشارع .. و( جندب ) يهديني ويقول اذكر الله يا (ملقوووووف) .. لا تسوي في نفسك كذا أنت رجال غصب عن اللي ما يرضى .. وقصة إغمائك ما راح أقولها لأحد .. ( هو يحسبني أسوى كذا أني منقهر انه أغمى علي ما يدري أني مستقرف من قبلة الحياة حقته ) . قلت الله يرحم أمك ابعد .. عني أنت وجسمك هالكبير .. كنك ثلاجة لحم خربان كمبروسرها .. قالي امش اركب هالحين .

ركبنا السيارة .. ومشينا .. وأنا بديت أحس بالبرد .. وبألم في أطرافي وبتساقط في شعر حواجبي يعني أحس أني متعرض لأشعاعات نوويه .. قلت ( لجندب ) وأنا منكمش كني ورقة معفطه ومرمية في آخر الغرفة .. يا ( جندب ) أحس بدوخه ، وغثيان .. وش تتوقع منه .. ناظرني وهو يضحك بخبث .. قالي يا ( ملقوووووف ) هاذي أعراض حمل الله يرجك .. مخبي علي .. من متى تحس بالأعراض هذي .. قلت هااااا هاااااا .. اقول تراني رجال مثلك يا ( جندب ) .. وش حمله وش خمبقته ..

قلت كلامي هذا .. وأنا أشوف الإستراحه كل مالها تقرب .. و ( جندب ) .. يناظر فيني وأنا أناظر فيه ( واتحمد الله على العافية ) .. قلت بالله أبسألك سؤال ممكن .. قالي تفضل قلت .. اسم ( جندب ) هل هو نوع من أنواع السناجب اللي عايشه على القريض .. قالي لا .. ليه .. قلت انا .. لا حسبت أن أمك توحمت بسنجاب وسموك على اسمه .. قالي لا .. قلت انا ولا كان عندكم حمار قالي وهو مستغرب ليه .. قلت انا .. أبد أخاف أنه كان عندكم حمار ويوم جاء بيموت الحمار وصى أبوك وصية أول ولد يجي لأبوك يسميه على اسمه .. وجيت أنت بكل فخر وحملت اسم الحمار تعرف عشان العشرة .. وعشان يحس الحمار أن اسمه عايش حتى بعد موته .

وصلنا للإستراحه .. نزلت وأنا مفكك .. قلت يا ( جندب ) ابقولك شي .. قالي تفضل وبلاش تريقه لأني ابحطك تحت أبطي وأصك عليك .. قلت اسمعني وفتح اذانك هاللي كنها مغاسل رجال .. ترى الشهامه زينه .. وكويسه .. لكن بعض الأحيان تكون مضره للشخص اللي تبي تساعده .. يمكن تزيد أموره تعقيد .. وبدال ما تكون صورتك كويسه وينظر انك فزعت وخدمت راح ينظر لك انك خربت .. وانك غثه .. وما تقدر .. عشان كذا نصيحه وفر شهامتك للي يطلبها منك .. لأنه ما راح يجيك شخص يطلب منك شي إلا وهو عارف انك تقدر تأديه .. حتى إذا بغيت تفزع ..

وتساعد .. شف نوع الخدمه .. هل تقدر تأديها وإلا لا .. أن كانك ما تقدر لا تحاول انك تقحم نفسك في الموضوع .. عشان ما تضر أحد .. وأنت يا ( جندب ) شهم في وقت ماعاد صرنا نشوف فيه الشهامة بس مشكلتك انك مضيع دروب الشهامة .. وعشان تعرفها لازم تشوف الناس كيف تتعامل وتعاشرهم .. لأن الناس أجناس .. مهوب كل شخص يتقبل .. وأصابع يدك مهيب سوى .. فيهم من يفرح أن لقى شخص يخدمه ، وفيهم من يزعل ، وفيهم منهو مايبي أن أحد يخدمه .. فهمت علي .

قلت كلامي هذا ثمن رحت ودخلت الإستراحه ونمت .. والعيال يكمدون فيني بالمويه والشاش .. بعد الأحداث اللي صارت طلعت كني مومياء .. ناقصها تابوت من كثر الشاش اللي لفوني فيه





النهــــــــــــايــــــــة








لقافه صح مضيع دروب الشهامه



ملقوووووف غير متصل  
قديم 07-19-2004, 02:07 AM   #2 (permalink)
Bank33
رومانسي مجتهد
 
Wink

الله اكبر عليك يا ملقوووووف تتكبر على (جندب )مع شينك ووسخك الجسمي والمنزلي..............في البداية تقززت و انقرفت من وصف الوسخ....................النهاية قصة حلوة فيها دراما يعطيك العافية.
Bank33 غير متصل  
قديم 07-19-2004, 11:32 AM   #3 (permalink)
الوهم الأخير
رومانسي رائع
 
الصورة الرمزية الوهم الأخير
 


خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

حبيبي ملقووووف وربي تنفع مخرج ياشيخ عليك طلعات مدري كيف تجي

بس يجي منك الادب وننتظر منك قصه طحس ثااانيه ولك مني اجمل تحيه

تـحـيــاتــــــي

°¨¨™¤¦¦¤™¨¨° الـوهـم الاخـيـر °¨¨™¤¦¦¤™¨¨°
الوهم الأخير غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 08:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103