تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

شيء ما ينقصها(قصة حقيقية)

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-16-2009, 01:20 AM   #1 (permalink)
امة الوهاب
رومانسي مبتديء
 

ADS
A 8 شيء ما ينقصها(قصة حقيقية)




بسم الله الرحمن الرحيم

عاشت اياما ولا اجمل,تتمتع بالحرية وتلبس كل مايحلو لها,,كانت المميزة بين رفيقاتها ,تحب الاعتناء بمظهرها,واقتناء اجمل الملابس .

كل ليلة تنسق ثيابها للغد,وتختار من حليها ما يطابق الفستان الذي سترتديه,و من احذيتها ما يتماشى معه ,ومن حقائبها ما يميزه.

كانت فتاة (محترمة) كما تقول في نفسها,فهي لا تختلط مع الرجال وليس لديها صداقات معهم.
فتاة انيقة ,خلوقة, مؤدبة,,يدللها ابوها وتسافر معه لباريس في الشتاء وللندن في الصيف .
تعشق السفر والسياحة,تحب الفساتين والاكسسوارت
فتاة محظوظة

لكن ,,,,

لم تكن سعيدة,,,,,

شيء ما ينغص هذه الحياة المدللة,,,

شيء ما يجعلها لا تثق بنفسها,,

تشعر ان لا احد يحبها,,

ربما احبوا مظهرها او ملابسها,فكثيرا ما تستمع لكلمات المديح والاعجاب من افواه صديقاتها او من المعاكسات التي لا تأبه لها,,لانها فتاة محترمة!!

كما تعلم هي و يعلم الجميع!

كانت تحاول ان تستمع الى الاغاني لتعوض نقصا كان في داخلها,ولا تختار الا الراقي منها,,لانها فتاة محترمة!

ام كلثوم,عبد الحليم,ماجدة الرومي,,,فهي لا تطرب بالاغاني التافهة,,لكنها غير سعيدة!

مازال ذالك الشيء الذي بداخلها ,,ينقص من ثقتها بنفسها ,,مع انها انسانة مؤدبة!

مازالت تعاني من الارق كلما اتت وسادتها,,مازالت تشعر ان شيء ينقصها,,مع انها مثل اخواتها وصديقاتها وخالاتها وابناء عمومتها,,

فتاة خلوقة ومحترمة!

يوما من الايام وبينما تستعد للأمتحانات النهائية,,هجرها النوم دون رجعة,,,

الخوف ,الأمل,النجاح ,الفشل,,,كلمات تتصارع داخل عقلها المرهق,,و احساسيس شتة تلم بكيانها,,

فجأة تذكرت القرآن,,الذي طالما حاولت ان تقرأة لكنها لم تفهم كلماته الصعبة و تركته الى اجل غير مسمى,,

أمسكت القرآن,,, وقرأت,,,,

ها هي كلماته سلسة وبسيطة,,,,,لماذا لم تكن تفهمه من قبل؟

استمرت بالقراءة,,,واستمرت,,,

هي مسلمة,,ولكن ,,,شغلتها الدنيا

تعرف التعاليم,,ولكن,,مازالت صغيرة تحب الحياة

تحب الله والرسول عليه السلام,,,ولكن,,,نست الحساب!!!!

تذكرت الموت ,العقاب,الجزاء,الاخرة,,,,وما ادراك ما الاخرة,,

يوم الامتحان الذي لا توبة بعده,,اتخافين امتحانات الدنيا وتؤرقك؟؟؟ماذا اعددت لأمتحان الاخرة؟؟

اذا لم تنجحي في هذا الامتحان,,يمكنك ان تعيديه,,او تعيدي السنة كلها ,,ما المشكلة؟؟؟

لكن ,,هل تستطيعين ان تعيدي امتحان الاخرة؟؟؟؟

ظل السؤال يتردد في ذهنها ,,والدموع تجري من مقلتيها,,

تحول خوفها من امتحان الغد,,, الى خوف وخشية من الامتحان الاكبر,,,

يوم يعرض البشر ولا تخفى منهم خافية,,

يوم تنشق السماء وهي واهية,,

يوم تنثر الكواكب وتتبعثر القبور,,,يالله,,,

ونست المناهج,,وتذكرت الصلاة,,

بكت ,,وبكت ,,,,


ومافارقت القرآن,,,حتى اذان الفجر,,صلت لاول مرة ,,الفجر في وقته,,ونامت,,,,,



في الصباح ,,,,,,

دخلت الكلية ,,,

الكل ينظر اليها,, انه يوم الامتحان النهائي,,في كليتها

لكنه,,اليوم الاول في حياتها,,,

الكل يبتسم لها ويفسح الطريق لها,,,,,

كانت تشعر بسعادة كبيرة,,,,لم تعرفها من قبل,,

مع ان ملابسها ليست من باريس,,ولا من لندن,,,

الكل يهنؤها,,ويحيها,,,

بنات تعرفهن واخريات لا تعرفهن,,,اتين يسلمن عليها


شعرت انها,,,,,,,,,,, اميرة,,,,

شعرت الان ان الجميع يحبونها,,,ليس لانها محترمة,,ولا لأن ملابسها انيقة,,,,

بل لانها مسلمة ,,تمسكت بتعاليم دينها ,,

لانها ارتدت الثوب الذي اختاره الله لها,,,لا دور الازياء الباريسية او البريطانية,,,

وبعد سنوات

هاهي اليوم ,,, ملكة,,,,ترتدي اجمل الازياء والاكسسوارات لزوجها الذي اختارها لدينها وخلقها,لا لمظهرها,,

وتتحلى بالثوب الملكي الذي اهداه الله لها,,وتتزين بتاجها ,,,كلما خرجت,,,

وتروي نفسها بالقرآن وتطرب بالأناشيد,,,

وتحيا السعادة التي طالما تمنتها,,,,,



قصة حقيقية



امة الوهاب غير متصل  
قديم 07-19-2009, 07:03 AM   #2 (permalink)
دلع حوران
رومانسي مجتهد
 
قصه رررررررررررررررررائع وتسلمين اللهم اجعلنا هداة مهتدين
دلع حوران غير متصل  
قديم 07-19-2009, 10:37 AM   #3 (permalink)
الاميرة سندريلا
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية الاميرة سندريلا
 
اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك
الاميرة سندريلا غير متصل  
قديم 07-19-2009, 11:21 AM   #4 (permalink)
miro fantastic
مشرف متميز سابقاً
حتى إشعار آخر !!
 
الصورة الرمزية miro fantastic
 
اً شكراً جزيلاً على هذه القصة الرائعة ، وعلى هذا الأسلوب السلس .
تحياتي
miro fantastic غير متصل  
قديم 07-20-2009, 01:39 AM   #5 (permalink)
meyw
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية meyw
 
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
meyw غير متصل  
قديم 07-20-2009, 05:05 PM   #6 (permalink)
امة الوهاب
رومانسي مبتديء
 
بسم الله الرحمن الرحيم

مرورك ادخل البهجة و السرور الى قلبي

جزاكم الله خيرا على مداخلاتكم الطيبة وكلماتكم اللطيفة

أسأل الله لكم دوام الصحة والعافية,,والسعادة في الدارين
امة الوهاب غير متصل  
قديم 07-20-2009, 06:04 PM   #7 (permalink)
SoOoso1
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية SoOoso1
 
قمة الروعه والإبداع الجمييل
SoOoso1 غير متصل  
قديم 07-21-2009, 02:15 PM   #8 (permalink)
امة الوهاب
رومانسي مبتديء
 
السلام عليكم ورحمة الله

جزاك الله خيرا على مرورك اللطيف
امة الوهاب غير متصل  
قديم 01-28-2010, 07:53 PM   #9 (permalink)
رووح أبــوهــاا
رومانسي مبتديء
 
شكرا ع الموضوع
رووح أبــوهــاا غير متصل  
قديم 06-12-2010, 01:56 AM   #10 (permalink)
نونيته
رومانسي مجتهد
 
الله يثبتها ويثبت كل مسلم على طاعة الله سبحانه


يعطيك اعافية
نونيته غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة حقيقية جميلة جدآ جدآ جدآ لا تفوتكم ارجوكم قصة حقيقية جميلة جدآ جدآ جدآ لا تفوتكم ghotia قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 1 09-27-2008 04:09 AM
قصة حقيقية med7t81 قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 1 04-28-2007 09:39 PM
قصه حقيقية اليااااااسيه قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 4 03-30-2007 03:36 PM
قصة حقيقية ............. المعز لدين الله قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 3 03-19-2007 10:29 AM
قصة حقيقية ورد بدون شوك المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 3 04-13-2005 02:35 PM

الساعة الآن 11:30 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103