تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

و أشرقت الشمس .. من تأليفي .. متجدد .. أرجو التثبيت

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-29-2009, 11:18 PM   #1 (permalink)
أميرة السلام
رومانسي مبتديء
 

ADS
و أشرقت الشمس .. من تأليفي .. متجدد .. أرجو التثبيت




هنا سوف أضع كل الأجزاء ، كل يوم جزء ، الرجاء من المشرفين التثبيت و لهم جزيل الشكر .

.................................................. ....


الجزء الأول

أغرم بها و قرر خطبتها ، كانت في السنة الأخيرة من الثانوية و كانت تصغره بعشر سنوات و لكنه أغرم بجمالها و أخلاقها ، كانت شقيقة صديق عمره و صهره ، و كان هو دكتور في المستشفى و أستاذا بالجامعة ، و في أحد الأيام ذهب مع بيه و أخاه الأكبر لزيارة أخته و لكنها لم تكن زيارة كالزيارات السابقة بل كانت لخطبة شقيقة صديقه و لكنه لم يخبر أخته بالأمر و ذلك ليفاجئها و يفاجأ صديقه.
سارة : أهلا بكم تفضلوا.
و عندما دخلوا وجلسوا.
سارة : ما بكم ؟ أشعر أن هذه الزيارة مختلفة عن سابقاتها هل هناك شيء؟
بدر : ليس هناك إلا كل خير يا ابنتي ما بك قلقة ؟
سارة : أبدا يا أبي و لكن ما الأمر أخبروني؟
و فجأة.
خالد : السلام عليكم.
الجميع : و عليكم السلام.
بدر : جئنا اليوم لخطبة أمل لأحمد.
غمرت الفرحة قلب خالد و قلب سارة.
خالد : و هذا يشرفني يا عمي و لكن يجب أن توافق أمل أيضا.
سارة : أنا متأكدة بأنها ستوافق فأخي تتمناه كل فتاة.
و بعد يومين تمت الموافقة و الخطبة أيضا و تقرر الزواج بعد أن تنهي أمل الثانوية فلم يبقى إلا شهرواحد فقط ، و في أحد الأيام و قبل موعد الزواج بأسبوع.
سالم : هذا الزواج لن يتم أبدا.
صدم الجميع و خاصة أحمد.
أحمد : لماذا يا أبي؟
سالم : أريدك أن تتزوج ابنة صديقي و شريكي الجديد لولوة .
صدم أحمد و صدمت سارة.
سارة : و لكن يا أبي لولوة تكون صديقة أمل.
سالم : و ماذا في هذا ؟
أحمد : لا أعتقد بأنها ستوافق على تدمير حياة صديقتها.
سالم : بل وافقت و انتهى الأمر.
صدم الجميع و عرف أحمد لولوة و أخلاقها من هذا الأمر و أنه لن يكون سعيدا ومرتاحا معها أبدا.
سارة : و لكن يا أبي كيف تريد أن تزوج أحمد مِن إنسانة تهون عليها صديقة عمرها.
سالم : يكفي هذا الزواج سيتم يعني سيتم لا اعتراض على أمري .. آه
و وضع يده على صدره.
سعد : أبي.
سارة : أبي.
سالم : أنا بخير ألم خفيف فقط.
ثم نظر إلى أحمد.
سالم: زواجك من لولوة سيكون غدا فتجهز لذلك و ستكون تلك الشقة لكما.
الشقة التي ذهبت أمل مع سارة و أحمد لاختيار أثاثها و فرشها و كل قطعة فيها كانت من اختيارها.
سارة : و لكنها يا أبي.





التعديل الأخير تم بواسطة أميرة السلام ; 05-29-2009 الساعة 11:21 PM
أميرة السلام غير متصل  
قديم 05-29-2009, 11:22 PM   #2 (permalink)
أميرة السلام
رومانسي مبتديء
 
و أشرقت الشمس .. ج 2

الجزء الثاني

سالم : أعرف أنها من اختيارها و لكن هذا لا يهم طالما أنها جميلة و منسقة.
نهض أحمد من مكانه ورفع صوته على أباه و كان غاضبا جدا.
أحمد : لماذا هذه القسوة عليها لماذا؟
نهض سالم و صفع أحمد بقوة.
سالم : اخرس و لا ترفع صوتك على أباك.
سعد : أبي أرجوك لا تنفعل هكذا من أجل صحتك.
أحمد : لن أتزوج إلا من أمل.
سالم : ستتزوج لولوة رغما عن أنفك هل فهمت و .....آه.
وسقط أرضا.
سعد : أبي.
سارة : أبي.
أحمد : أبي.
سعد : اطلب الاسعاف يا أحمد بسرعة.
و في المستشفى.
سعد : كيف أبي يا خليل؟
خليل : مرت على خير.
صدم الجميع.
سعد : أزمة قلبية!!
خليل : و لكنهاخفيفة و الحمد لله و لكن تكرارها ربما يؤدي إلى الموت أو إلي الشلل الكامل.
نظر سعد إلى أحمد.
خليل : عن إذنكم.
و عندما ذهب.
سعد : هل سمعت يا أحمد؟
أحمد : هل تقصد أن.
سعد : ليس أمامك خيار آخر.
أحمد : هل جننت يا سعد؟
سعد : و هل تريد لأبي أن يموت من أجلها.
أحمد : لو أني تزوجتها قبلا لكان.
سعد : لا يا أحمد واشكر الله لأنك لم تتزوجها قبلا لكنت الآن إما أنك ستطلقها أو ستتزوج عليها فأبي لايهمه هذا أبدا .
أحمد : لماذا يدمرحياتي لأجل شراكته مع أبيها لماذا؟
سعد : الزواج قسمة و نصيب و أمل ليست من نصيبك.
أحمد : هل تعرف ماذا سيكون مصيرها؟
سعد : فسخ الخطبةأرحم بكثير من الطلاق و الضرة أم أنا مخطأ؟
أحمد : لماذا لم يفكر بسارة؟ ماذا سيكون مصيرها مع خالد؟ و كيف ستعيش مع أمل؟
سعد : سارة لا ذنب لها بالأمر و خالد سيقدر هذا لأنه يحبها و لا تنسى بأنها حامل بعد سنتين من العذاب.
أحمد : هذا ظلم والله لا يرضى به أبدا.
سعد : متى ستخبرها؟
أحمد : و هل تريدني أن أخبرها بالأمر؟
سعد : أن تخبرها أنت أفضل من أن يخبرها غيرك.
أحمد : لا يا سعد لا.
سعد : هل تريد لأبي أن يخبرها مثلا؟

التعديل الأخير تم بواسطة أميرة السلام ; 05-29-2009 الساعة 11:24 PM
أميرة السلام غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
و أشرقت الشمس .. من تأليفي .. ج1 أميرة السلام قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 3 06-05-2009 10:28 PM
عالم أمل (أرجو التثبيت) ღسـفـيرة أملღ ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 176 03-20-2007 01:35 PM
أرجو التثبيت ، أرجو التثبيت - احذروا الشركة التالية في المملكة Subhiad المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 7 08-15-2005 06:47 AM

الساعة الآن 01:01 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103