تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

نهــــــــــــايه الحب الحقيقي قصة روعه تستحق القراءه

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2004, 07:21 PM   #1 (permalink)
الــــــــزار
رومانسي مبتديء
 

ADS
Question نهــــــــــــايه الحب الحقيقي قصة روعه تستحق القراءه




نهــــــــــــايه الحب الحقيقي قصة روعه تستحق القراءه من الطبيعي ان يحب ذلك الشاب تلك الفتاة فمن الصعب ان يردد تلك الكلمات فلان لفلانة و فلانة لفلان و بعد سنين الطفولة و الدراسة الجميلة و بعد ان انهى الشاب دراسته الجامعية شجعه ذلك على التقدم لخطبة فتاة احلامه و لما يتحلى به من صفات و اخلاق كانت الموفقة من طرف اهلها مباشرة و بعد ايام الخطبة اتى ذلك اليوم الحلم .. اليوم الذي اجتمع كل المهنئين فيه و بعد حفل جميل اتجه الزوجان الى قفص الزوجية الذي طالما انتظراه بفارغ الصبر و بعد شهر العسل ايام تمضي و كل يوم يمر تزيد فيه المحبة بين الزوجين و يزداد التعلق ببعضهما البعض لدرجة لا توصف. الرجل لا يغادر بيته الا لعمله او لشيء ضروري كذالك بالسبة للفتاة .. كيف يستطيعان الذهاب و الافتراق و أحدهما لا يستطيع العيش بنصف قلب .. الكل لاحظ ذلك التلق العجيب .. كل منهما يتحدث عن الآخر و كأنه رمز الرومنسية .. الفتاة عندما تتحدث معه هاتفياً تنسى كل شيء و كأنه سحر خطف قلبها ، و بالنسبة للرجل كان تقريباً مثل ذلك ان لم يكن اكثر. كانا كثيراً ما يتعانقان فإذا اراد ان يقول لزوجته أحبك ترد عليه قبل ان ينطقها: و انا اكثر.. حقيقة كانا مثالاً رائعا للحياة الزوجية..
في ذلك اليوم و بينما كان صاحبنا يقود السيارة اتصل بزوجنه و سألها: هل احظر معي شيئاً؟ .. فأجابته: لا لقد صنعت لك الاكلة التي تحبها ، تعال بسرعة قبل ان تبرد.. فما كان منه الا استجابة و بعد دقائق وصل. و بعد تناول تلك الوجبة جلس يشاهد التلفاز فتأتي زوجته قليلاً فيتبادلان اطراف الحديث ثم بدأ الزوج بأسماع زوجته تلك الكلمات الحانية و ما هي الا ثوان فإذا بعناق طويل و بكلمات جميلة و كأنهما عاشقان قد طال بهما الفراق و ما هي الا ساعة حتى غطا في نوم عميق..
في صباح اليوم التالي استيقظ الزوج من نومه فأذا بحبيبته متوسدة ذراعه .. يسحب يديه برفق حتى لا يوقظ محبوبته ، فيرتدي ملابس عمله و يرى زوجته كالملاك نائمة نوم العصافير .. لم يتحمل المنظر سقطت دمعة من عينه على خدها المبتسم ، لكنه تفاجأ بأنها لم تحس بها !! وضع يده على خدها ............. و كالصاعقة يجد خدها الناعم كقطعة الثلج .. يمسك رأسها بيده بحنان و يضرب خدها برفق: أرجوك استيقظي يا حبيبتي أرجوك استيقظي يا ... لا اجابة .. لا حركة .. تتجمع الدموع في عينه و لكنه لا يريد ان يفكر بالأمر .. هل تركتني معشوقتي؟.. هل تركتني حبيبتي؟.. لم يستطع المقاومة بكى بشدة و حضن زوجته بقوة .. لا تتركيني لوحدي خذيني معك أرجوكِ .. لكن لا فائدة .. ذهبت من غير رجعة و بعد ساعة أو اكثر من العناق يرن جرس الهاتف فأذا بالمتصل لخيه .. يخبره عن القصة .. يأتي مسرعاً و معه سيارة الأسعاف .. و بعد أطول يوم مر على هذا الزوج المفجوع اتى يوم الفراق .. انزلت الزوجة في تلك الحفرة المظلمة و رفض اخوه ان يكون بالاسفل لعلمه بانه لا يستطيع مفارقتها و بعد ان دفنت الى مثواها الاخير. تماسك الزوج الى ان وصل الى حد لا يعلم به الا الله فقد دخل في غيبوبة استمرت لثلاثة اسابيع تقريباً ، خرج منها رافضاً لكل معاني الحياة و هذه هي السنة الثالثة تنقضي على موت معشوقته و هو لا يزال رافضاً رفضاً قاطعا ً .. كل محاولات اهله و العروض للزواج و يقول دائماً لاهله ذلك منزل ..... فلن يشاركني فيه احد غيرها. [/b]


الــــــــزار غير متصل  
قديم 07-12-2004, 07:23 PM   #2 (permalink)
الــــــــزار
رومانسي مبتديء
 
Question ][ قصه حقيقيه لامرأه سعوديه ][

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إمـــــــرأة مـــــن هــــــــذا الــعــصــــــــر ...


هذه قصة ليست من نسج الخيال ولا من الخرافة والأساطير ...

بطولتها إمرأة غامدية عاشت حياة ملتزمة طائعة لربها لا تفرط بالنوافل...

فضلاً عن الفرائض بداية القصة هي البعثة التي حصل عليها زوجها فأشار...

عليها بالسفر معه إلى الولايات المتحدة الأمريكية فوافقت وعندما وصل...

إلى الولايات المتحدة إستأجر في فندق ، وكان تحت الفندق سوبر ماركيت...

أي سوق تجاري ، فكانت الغامدية تأتي إلى هذا السوق ولكن كيف تأتي...

وعلى أي هيئة تأتي هل تركت لباسها الشرعي بعد أن بعدت عن أعين الهيئة

وعن أعين من يعرفونها أبداً والله وذلك لأنها تعلم علم اليقين أن هناك

عين تراها ولا تغفل عنها ، هي عين الله تبارك وتعالى ، فكانت محتشمة

محافظة على لباسها الشرعي ، وكانت تأتي إلى هذا السوق التجاري

وتشتري ما تحتاجه ، وكانت هناك أمريكية تعمل على الكاشير وحينما ترى

الغامدية قد نزلت بهذا اللباس الأسود الغريب ، تترك الأمريكية مكانها وتتجه

إلى الغامدية وتقوم على مساعدتها والسير معها إلى حين الإنتهاء من الشراء

وذلك لأن الأمريكيين بطبعهم عندهم حب الإستطلاع ، وتكررت هذه الحادثة

لأكثر من مرة ، حتى أيقنت الغامدية بأن هذه الأمريكية لديها رغبة في التعرف

على سر هذا اللباس وشدة الإلتزام لديها ، فعرضت عليها بعض الكتيبات

باللغة الأمريكية للتعريف بالإسلام وسماحته ومحافظته على المرأة وعلى أن

لا تكون سلعة رخيصة ، وبعد هذه الكتيبات أقترحت عليها الغامدية أن تجرب

هذا اللبس الشرعي وأعطتها لباساً ساتراً كالتي تلبسه وفعلاً إستئذنت الأمريكية

من صاحب العمل لساعات معدودة وأخبرته بأن لديها أمراً مهما واتجهت

بهذا اللبس إلى بيتها وارتدته ثم عادت إلى العمل بهذا اللباس الأسود

وهذا الإحتشام المهيب وهي تجلس به على كرسي الكاشير وتقوم بخدمة ال**ـ.ـائن

مما أدى إلى أمر غريب فقد كثر الز بـ.ـائن على هذا السوق التجاري من الأمريكيين

لما يرونه من هذا اللباس وسبحان الله كما قلت بأن هذا الشعب لديه

حب الإستطلاع وعندما رأي صاحب العمل هذا الإزدحام أمر الموظفة

بأن يكون هذا لبسها الرسمي في العمل ، وبعد فترة أسلمت الأمريكية

في ظل الكتيبات والنصائح التي كانت تعطيها الغامدية لهذه الأمريكية ،,

وبعد إسلامها حدث أمر غريب حيث اتجهت الغامدية إلى زوجها لتخبره بأنها

تريد تزويج الأمريكية به فاستغرب هذا الزوج كيف يتزوج من هذه الأمريكية

وكيف تطلب زوجته ذلك ولكن الغامدية أصرت على ذلك فما كان من الزوج إلا أن

قبل بهذا الزواج وتزوج الأمريكية وعادوا إلى أرض الحرمين وبعد فترة قدر الله

لهذه الغامدية أن تصاب بمرض خطير فكان الأمريكية تسهر على علاجها

وتمريضها حتى ماتت الغامدية أسأل الله العلي القدير أن يجعل الجنة دارها وقرارها

والأمريكية الآن لديها أبناءاً يشهد الحي الذي يعيشون فيه بصلاحهم وحسن تربيتهم


×××××××××××××××××××


سبحان الله والحمد لله أن جعل فينا مثل هذه الغامدية


أسأل الله أن تكون قدوة لجميع الفتيات .. تغمدها الله بواسع رحمته


دمتم بحفظ الله..


-+++++++++++++++++++++++-


تحياتي ..
الــــــــزار غير متصل  
قديم 07-13-2004, 01:33 AM   #3 (permalink)
!! نــــــدم !!
رومانسي مبتديء
 
الســـــــلام عليــــــــــكم

سبحان الله العظيم

احيي هذه النساء الاتي مثل الموجودين في القصه

ياليت يتعظن اغلب نسائنا منهن

الله يعطيك العافيه اخوي على القصه

مع تمنياتي لك بالتوفيق

اخـــــــــــــــــوكـــــــــــــ

!! نـــــــــــــــــــــــــــــدم !!
!! نــــــدم !! غير متصل  
قديم 10-09-2006, 09:38 AM   #4 (permalink)
البحار الصغير
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية البحار الصغير
 
السلام عليكم ورحمته وبركاته
شكرا على هذه القصص الممتعة وان كنت اشك في صحتها وخصوصا قصة المرأة الغامدية على كلا ارجو ان تستمروا في ارسال مثل هذه القصص لان قرأتها مسلية
البحار الصغير غير متصل  
قديم 10-10-2006, 02:00 AM   #5 (permalink)
القلب المغرم
أمير الرومانسية
 
اخي العزيز

اشكرك على خيالك الخصب

اشكرك على قلمك الرائع

وابداعك الاروع

لك من الورد عطره

ومني جل احترامي وتقديري
القلب المغرم غير متصل  
قديم 10-10-2006, 12:09 PM   #6 (permalink)
البحار الصغير
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية البحار الصغير
 
السلام عليكم اخي القلب المغرم
اشكرك على هذا الاطراء الجميل وان كانت كلماتي لا تمتلك خيالا خصبا كما قلت فما قلته كان رأي في تلك القصص على كلا شكرا على رفع المعنويات والكلام الجميل واتمنى ان نبقى على تواصل
البحار الصغير غير متصل  
قديم 12-11-2006, 04:29 PM   #7 (permalink)
دنيا الوردة
رومانسي مبتديء
 
lمشكور اخونا ندم على هذه القضة الرائعهوارجو ان يتعض بها نسائنا
اقتباس:
:( :(
دنيا الوردة غير متصل  
قديم 12-11-2006, 05:51 PM   #8 (permalink)
شافيز
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية شافيز
 
مشكور أخي على القصص الجميله
وبارك الله بكل إمرأه صالحه
شافيز غير متصل  
قديم 12-20-2006, 01:14 AM   #9 (permalink)
ام ميثه
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ام ميثه
 
تسلم على القصه
ام ميثه غير متصل  
قديم 12-20-2006, 04:07 PM   #10 (permalink)
..أريام..
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية ..أريام..
 
قصص جميله ...


يعطيـــك العافيـة....
..أريام.. غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 07:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103