تصفح

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ( ثلاثة مرات ) .

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان




العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية

لن اقبل العيش مملوكة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-17-2009, 11:16 PM   #1 (permalink)
ddeef123
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ddeef123
 

ADS
لن اقبل العيش مملوكة






يحاول ان يجد الطريق المؤدي الى بيتها لكنه يفشل فقد كان خطأ لايغتفر ولم يجد وسيلة للوصول اليها فهو لا يعرف إلا إسمها فقد كانت مجرد زميلة من خلف حواجز زجاجية وهذا ماتقتضيه مصلحة العمل وبحكم التقاليد السائدة والتي تمنع الإختلاط المباشر بين الرجال والنساء, وقد انهت عقدها مع البنك وذهبت لحال سبيلها ولم يجد لها أي اثر يدل على عنوانها وسئل زميلاتها دون جدوى فتعاقدها لم يتجاوز اسابيع. فلم يعجبها العمل فأنهت تعاقدها وانصرفت وظل في سؤال دائم إلى ان عثر على المنزل فطرق الباب مباشرة , فخرج والدها فعرف بنفسه فرحب به والدها ترحيب من لم تراه إلا للمرة الأولى ودخل بالموضوع مباشرة عداء مقدمات قليلة وقال جئت لخطبة ابنتك فقد كانت زميلتي في البنك وسئلت عنها فسمعت ما دعاني للحضور وانتظر اجابتك فقال والدها لقد تأخرت فقد سبقك شخص آخر ولم يعد مجال للتراجع وتأسف له فخرج وهو يقول في نفسه لن ادعها ولن اتزوج غيرها مهما كان وركب رأسه فهو شخص يهوى التحدي والإصرار على مطلبه لكن حضه خذله هذه المرة وتمضي ألأيام ويسئل عنها فقيل له انها قد تزوجت وانجبت طفلها الأول واخذ يعيد حساباته فما سبب اصراره على امر انتهى ولايمتلك سببا يمنعه من البحث عن اخرى .. ويستيقظ في صباح يوم جميل فيذهب إلى عمله كالمعتاد ويأتي من لاهم له سوى نقل اخبار القاصي والداني ويخبره ان من خطفت عقله صارت في حل
من زوجها وعليه ان يتدارك الوقت قبل فوات الآوان ويستجب للنداء فيعد الكرة ثانية لكنه يصدم بالأسواء فيعلم
انها لاتزال رغم وجودها في بيت والدها فقد توترت العلاقة في ما بينهما الى ان وصلت الى المحاكم وتعددت
الجلسات دون نتيجة فقد طلب اضعاف ما قدمه من مهر وتعقدت القضية واصبحت تدور في حلقة مفرغة فلا
حل يلوح في الأفق القريب فأنبرى اخونا ليقدم الحل فأنصتوا له مستبشرين . فقال انا مستعد ان اخلصها من زوجها بشرط ان تكون زوجتي وسوف ادفع لها مهرا زيادة فوافق والدها وهو يتجرع المر ويتبعه بالعلقم
ممزوجا بالحنضل فهو حاله من الدنيا قليل لكنه يرى ان اوسط الحلول هو ميزان العدل فليس امامه خيار آخر
ورغم انها نوع من الاذلال المستتر الا انه مذلة مهما كانت الطريقة ملتوية ورغم حسن النوايا الا انها تبقى
كما يحس بها لكنها تبقى مخرجا لفرج ويحصل ما خطط له وتحين اللحظات السعيدة فيزف عريسا على من
اوصله عناده اليها ويعقد آمالا عريضة ويضع أحلام اليقضة في حاويات لكثرتها ويشرد خياله الى جنات ونعيم
وآهات وتنهدات وهمسات واحلاما تحيطها ورود بدون أشواك ويلتقيان ويتصنعان نفاقا من السعادة علهما يصلان إلى رؤية مشتركة تذيب الجليد الذي رافقهما من الليلة الأولى لكن الليلة الظلماء هي التي لايكون فيها قمر وهو مايفتقدانه فتتوتر العلاقة ويحاول المصلحون دون ما جدوى وتقول له انا لا اريدك فهل تفهم وما رضيت بك إلا لتخلصني من زوجي السابق فهل في قلبك رحمة لتستغل ضعف حالنا فتذلنا وانت في نهاية الامر صاحب الفضل امام الناس فلست انا من يشترى قلبها ويباع ولن اسكت فقد مللت السكوت فإن كنت تدعي ان لديك ذرة من شهامة ففك قيدي ودعني اذهب لحال سبيلي فليس قلبي الا لمن احببته واحبني فأرني رجولتك وما تدعي من عزة وشهامة فقد سمعت الحقيقة ولم يعد لديك عذر ان كنت كما تدعي فقلبي لن يكون لك وعليك ادراك الحقيقة التي لاتقبل الجدل فأخذ يتصبب من وجهه العرق مختلطة بالدموع لكن شهامته ابت إلا ان يقف مواقف الرجال فأخذ يضرب صدره بيده واستدار مشيحا بوجهه عنها فلم يعد يحتمل المهانة وردها القاسي وقرر ان ينفذ ما تمليه عليه شهامته فقال لها هنيئا لك بمن احببته واحبك وسوف ادفع مهرك ثانية نيابة عن حبيبك لتعرفي ان مافعلته لرغبتي بك ولو علمت انك تحبين شخصا آخر لخلصتك من زوجك السابق وذهبت لحال سبيلي فهل علمتي انني شخص لديه كرامة قالت نعم لقد علمت لكنك لم تعلم انني لا احب احدا لكنني لم ارضى ان اكون سلعة تباع وتشترى فأنا بشر عندي مشاعر واحآسيس كما بقية البشر و لن اقبل العيش مملوكة كالجواري فهذا لم يدر بخلدي في يوم من الأيام اما الآن وبعد ان عرفت الخقيقة فهنيئا لك قلبي وهنيئا لي قلبك فأسعد بقلبينا جميعا فكلاهما لك فأنقلب لون الحائط الى البياض فقد دخل ضوء الشمس من النافذة بعد جدال بدايته بعد طلوع الفجر الى شروق الشمس واراد كل واحد منهما ان يبادر بالعناق فحدث عناق سبقه تصادم ثم التصاق ثم سقوط يصاحبه تنهدات وزفرات.
الكاتب:ddeef123



ddeef123 غير متصل  
قديم 05-18-2009, 11:10 AM   #2 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 

ترمي القصة إلى أبعاد مترامية فهلاّ استفدنا.؟!

شكراً لك على ما قدّمت هنا من قصة تعتبر درساً نموذجياً


يعطيك العافيه ..

لاعدمنا جديدك المميز ..

دمت بخير

₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 05-18-2009, 06:10 PM   #3 (permalink)
أسـمـــاء☆☆
مشرف متميز سابقاً
آلصَّمْت . ثَرْثرةٌ خرسآء
 
الصورة الرمزية أسـمـــاء☆☆
 
من جد قصة رائعة ...
سلمت يداك عليهاا
كل الشكر لك**
أسـمـــاء☆☆ غير متصل  
قديم 05-19-2009, 03:05 AM   #4 (permalink)
ღ. moona .ღ
مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى
 
الصورة الرمزية ღ. moona .ღ
 
يسلموووووووووو



قصه في غاية الاحساس ونابعه من ارق المشاعر


ودمت بتالق
ღ. moona .ღ غير متصل  
قديم 05-21-2009, 01:29 AM   #5 (permalink)
ddeef123
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ddeef123
 
₪ همسـﮯ الطفولة ₪:ترمي القصة إلى أبعاد مترامية فهلاّ استفدنا.؟!=احساسك مرهف ويطول الشرح لكن اظن انك وصلت الى النتيجة ولكنك تريدين ان تتأكدي والعارف لايعرررررف ولك تحياتي
-------------
**أسماء الحب**:لك كل الشكر والتقدير
-------------------------
الماسه.20: من يتذوق اكثر احساسا وارق مشاعر ولك شكري وتحياتي
ddeef123 غير متصل  
قديم 05-23-2009, 08:56 PM   #6 (permalink)
دلوعة الموسم
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية دلوعة الموسم
 
ddeef123

اسلوبك رائع جدا

واحساسك عميق ورمانسي

الله يعطيك العافية

ولا ننحرم من ابداعك

تحياتي
دلوعة الموسم غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا وزير الداخلية اقتل السحرة .. و إلا قتلناهم ابتداءً المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 9 02-27-2009 09:47 AM
* اقتل هؤلاء لتعيش في سعادة ورود المستقبل مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 4 01-07-2006 10:02 PM
!~¤§¦ اقتل هؤلاء لتعيش سعيدا ¦§¤~! عبير الحب المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 21 03-31-2005 08:34 AM
لتعيش سعيدا اقتل هؤلاء شلولخ المنتدى العام - نقاشات و حوارات جادة هادفة 3 09-07-2004 10:43 AM
جئتكم بعطري وكلماتي فهل اقبل بينكم حامل المسك قصــر الضيافة الرومانسية 4 05-03-2004 12:19 AM

الساعة الآن 12:54 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103